24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

  5. ميركل تقامر بقانون جديد لجذب العاملين من خارج الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

3.77

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "الحزب الحاكم" بجنوب إفريقيا يحلّ بالمغرب ويزور الأقاليم الجنوبية

"الحزب الحاكم" بجنوب إفريقيا يحلّ بالمغرب ويزور الأقاليم الجنوبية

"الحزب الحاكم" بجنوب إفريقيا يحلّ بالمغرب ويزور الأقاليم الجنوبية

استقبل قياديون في حزب "الأصالة والمعاصرة"، مساء اليوم الأربعاء في الرباط، وفدا من حزب المؤتمر الوطني الحاكم بجنوب إفريقيا، والذي يقوم بزيارة إلى المملكة المغربية.

إلياس العماري، نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، رحب بالوفد الذي سيزور الأقاليم الجنوبية للمغرب، ابتداء من اليوم الخميس، معتبرا أن وجود الوفد الجنوب إفريقي بالمغرب "هو وجودهم ببلدهم، لأن علاقة الرباط وبريطوريا ليست وليدة اليوم، فالمملكة أول بلد دعم جنوب إفريقيا في ثورتها ضد سياسة الميز العنصري، من خلال المساعدات التي أرسلها المغرب إلى بلد نيلسون مانديلا منذ الخمسينات"، وفق تعبير القيادي في حزب "البّام".

وزاد المتحدث أن ثورة جنوب إفريقيا كانت بالنسبة للمغاربة "مرجعا في الدفاع عن السلم والسلام مع مكونات الشعب في جنوب إفريقيا، وأن العلاقة بين الشعبين هي علاقة تاريخية وثقافية وجغرافية"، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين عرفت بعض المد والجزر في السنوات الأخيرة، وهي "مسألة جد عادية يمكن أن تقع بين البلدان وليست على مستوى الضخامة التي يصورها بعض السياسيين"، يقول العماري.

وأرجع نائب الأمين العام لحزب البام الذي كان مرفوقا بكل من المهدي بنسعيد المسؤول عن العلاقات الخارجية للحزب وكذا حكيم بنشماس عضو المكتب السياسي، توتر العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وجنوب إفريقيا إلى "غياب التواصل بين البلدين لأن المواقف السياسية هي متغيرة بينما العلاقات الأخوية بين الشعبين باقية ما بقيت إفريقيا"، يُتابع العماري الذي دعا الوفد الممثل لحزب الزعيم الإفريقي الراحل نيلسون مانديلا إلى "اكتشاف الحقائق على الأرض".

رودي رويسديان سيتلامو روبيرتس، وعضو المكتب السياسي لحزب المؤتمر الوطني، قاطع كلمة قياديّ "البام" مستفسرا عن حقيقة المشكل الذي لا يريد أن يكشف عنه، فأجاب العماري بأن المشكل "يتمثل في غياب المغرب عن منظمة الاتحاد الإفريقي وعن العلاقات الدبلوماسية المتوترة بين البلدين بالإضافة إلى العلاقات الاقتصادية الشبه المنعدمة ناهيك عن العلاقات الثقافية المنعدمة، داعيا إلى العمل على إنشاء علاقة متكاملة بين البلدين".

وذهب القيادي في حزب المؤتمر الوطني إلى أن سبب توتر العلاقات بين البلدين يعود إلى غياب التواصل الثقافي بين المغرب وجنوب أفريقيا، داعيا المغرب إلى "تطوير إمكانياته من أجل حضور قوي على المسرح الأفريقي"، مردفا بالقول " إن جنوب أفريقيا تفتح أبوابها لجميع الأفارقة للحوار والنقاش".

من جهته اعتبر روفوس راديبي، رئيس لجنة الخارجية في حزب المؤتمر الوطني، والمستشار السابق للرئيس، في تصريح لهسبريس أن المغرب "يمثل جنة شمال إفريقيا ولم أجد فرقا بين المغرب وأي بلد أوربي آخر"، وفق تعبير المتحدث.

وبخصوص موقف بلده من قضية الصحراء، أضاف راديبي: " نحن في حزبنا نرى أن قضية الصحراء تخص المغرب، والمغرب قادر على حل المشكل بالحوار والنقاش ما يحقق السلم والسلام بالمغرب، وهذا ما يدفع المغرب إلى وحدة بلده كما فعلنا نحن في جنوب أفريقيا، فالمواجهة لا تجدي نفعا، والحوار والنقاش هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام بشمال القارة".

حكيم بنشماس، عضو المكتب السياسي لحزب "البام"، اعتبر أن "كلام الوفد الجنوب الأفريقي نابع من القلب"، مضيفا في كلمته القصيرة بأن العلاقات بين البلدين "ستعود إلى عافيتها، لأن المغرب وجنوب إفريقيا يتقاسمان نفس القيم المتمثلة في الحرية والعدالة والوحدة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (74)

1 - Nabilov الخميس 12 مارس 2015 - 00:30
خلال الأيام القليلة الماضية لاحظنا المناورة السياسية التي باشرها الياس العماري من خلال لقائه ببعض الفنزويليين ليتأكد لنا انه بالفعل يبدل جهدا محمودا في افق تغير ألآراء الخاطئة التي تحملها بعض البلدان تجاه القضة الوطنية الأولى وهاهي الآن جنوب إفريقيا تسير في نفس المنحى بعد أن تأكد للكل أن المغرب لم يعد يتوجس من موقف أي دولة تجاه وحدته الترابية وقادر على أن يرد الصفعة لكل من سولت له نفسه أن يعاكس المغرب في خياراته وقناعاته السياسية من هنا أظن أن الديبلوماسية الموازية في شقها الحزبي ستاتي أكلها عما قريب.
2 - Amine الخميس 12 مارس 2015 - 00:33
عزها تعزك اسي الياس
لسنا بحاجة لا لجنوب افريقيا و لا لغرب اسيا من اجل وحدتنا الترابية
اننا بحاجة الى تكامل سياسي داخلي و لاحزاب تدافع بقوة عن بلدنا الحبيب لا لنقاشات حادة و مؤسفة التي نراها يوميا بين فلان و فلان اللدان ينتميان الى نفس المدينة مع الاسف
الشعب يريد دبلوماسية خارجية قوية
الشعب يريد رد سبتة و مليلية الى حضن الوطن
الشعب يريد رد كرامة و هيبة المواطن المغربي خارج ارض الوطن
الشعب يريد يريد يريد.....
حفظك الرب يا حامي المملكة جلالة الملك محمد السادس
3 - العياشي الخميس 12 مارس 2015 - 00:36
على اي حال اذا زاروا الصحراء المغربية قولوا لهم"ايدوا مايعودوا الحكام ديالهم".
4 - صحراوي الخميس 12 مارس 2015 - 00:36
عودة العـﻻقات بين المغرب وجنوب افريقيا انشاء الله ستكون بمتابة القشة التي ستقسم ضهر الجزائر وربيبتها البوليزبال
5 - كريم الخميس 12 مارس 2015 - 00:39
القوة الاقليمية تعيش هذه الأيام على وقع الصدمات المتتابعة حتى اصبحت في عزلة تامة، والسبب طبعا هو الامتداد المغربي العميق في افريقيا، لقد توهمت القوة الاقليمية أنه بمجرد خروج المغرب من الاتحاد الافريقي سيفسح لها المجال لكي تصبح سيدة افريقيا بدون منازع، ولكن العكس هو الذي حدث، لأن القدافي الذي كان يدعم أطروحتها ماليا وسياسيا دخل مزبلة التاريخ، وقريبا ستلحق به القوة الاقليمية
6 - ديبلوماسي متقاعد الخميس 12 مارس 2015 - 00:42
ها المعقوووووول والعمل الحقيقي
ديبلوماسية موازية لم تترك بقعة في العالم الا ووصلت اليها دفاعا عن مصالح البلد ووحدته الترابية، بالامس الباراغواي فينيزويلا، واليوم جنوب افريقيا
تحية عالية لحزب الاصالة والمعاصرة على بعد نظره وخطته الاستراتيجية
آلو الحكومة، هل تسمعينني، أفيقو من سباتكم، فينكم؟ اقتدوا بحزب البام، فقد أضحى مدرسة في الديبلوماسية
7 - radd الخميس 12 مارس 2015 - 00:43
Bonne initiative de la part du PAM mais les sud africains doivent d abord retirer leurs soutien au polisario chose très difficile vu les relations économiques très larges entre l Algérie et l Afrique du Sud . Et en tous les cas pas besoin des ennemis de notre intégrité territoriales. Qu ils aillent au diable eux et l Algérie. Plutôt le régime algérien.
8 - Lfadl الخميس 12 مارس 2015 - 00:47
Bienvenue a la Délégation Sud-Africaine. Allez visiter notre Sud Marocain et vous serez surpris des fantastiques développements réussis dans ces régions. Vous découvrirez de vous même la VERITE éclatante, et réaliserez que çeux que vous souteniez vous ont toujours trompé. Sillonnez nos villes nos Institutions, approchez-vous de notre Peuple et vous réaliserez combien çe peuple vous estime et ne vous a jamais no menti ni sous-estimé. Rappelez-vous que c'est çe Peuple qui vous a soutenu avec :armes, finances et autres pour votre indépendance. Référez-vous a ce sujet aux aveux du défunt le Grand Mandela. Vous êtes un grand Peuple Fier, et restez donc honnête avec la réalité que vous constaterez de vous-même,
Une fois de plus BIENVENUE dans votre seconde Patrie africaine !!!!!
9 - ayoub الخميس 12 مارس 2015 - 00:51
يبدو أن إلياس العماري أوكلت له مهمة إختراق خصوم المغرب، وهو يقوم بعمله على أكمل وجه، مجهود يشكر عليه فهو يخدم المغرب بالدرجة الأولي، وليس المصالح الحزبية الضيقة كشباط، أنا غير منتمي ولم يسبق لي التصويت في الإنتخابات، و مهما اختلفنا مع حزب الأصالة والمعاصرة فالياس العماري أبان عن وطنية عالية، تحية لك، نتمنى لك وكل الوطنيين التوفيق.
10 - محمد زين العابدين الخميس 12 مارس 2015 - 00:52
فرصة المغرب كانت مواتية لشرح الموقف المغربي وحقه في صحرائه لان المغرب كما قال صاحب الجلالة نصره الله المغرب في صحرائه و الصحراء ليست للمساومة او استجداء احد . فالمغرب قوي بصحرائه و الصحراء قوية بالمغرب و المغاربة من شماله الى اقصى جنوبه . هده هي الروح التي غابت على الوفد المغربي المتمثل في اشخاص حديثي العهد بالسياسة فغابت عنهم الروح القتالية في النقاش و الاقناع عوض الركون الى الروابط التاريخية و الجغرافية و الثقافية عن اي روابط يتحدث الوفد المغربي كان لهم موضوع انشائي صالح لجميع المواضيع . لقد اظهر عناصر الوفد المغربي قلة التكوين و التاطير في السياسة الخاجية للدولة لان لهم فقط ثقتفة الانتخابات المحلية و الصراخ في قبة البرلمان . بعكس الوفد الجنوب افريقي المتمثل في فطاحلة السياسة الخارجية لحزب المؤتمر الوطني دي التاريخ الطويل العريض في النضال على الجبهة الخاجية لدولة جنوب افريقيا مند تاريخ الابارتايد لهم طرقهم في الاقناع و الجدال للتعريف بقضيتمهم و كان لهم دلك بالتحرر من قبضة حكم الابارتايد . وهدا ماجعل هده الزيارة لهدا الوفد الجنوب افريقي تمر كالتمر مع الحليب . والى فرصة قادمة
11 - عطيني طاكي الخميس 12 مارس 2015 - 00:56
الانتخابات قربات وحزب PAM يريد بعت رسائل لمن يهمهم الأمر فالخطوة تعني بادرة تحسب لهم
12 - THOMAS SANKARA الخميس 12 مارس 2015 - 00:57
une bonne initiative compte pour mr ELAMMARI qui travaille dans l ombre pour servir son pays ce que je souhaite c est d être polie dans vos dialogues entre partie PAM meme avec une naissance injuste et PJD pour induire les voix dans les élections prochaines par des gestes et pas par des insultes entre parties car les marocains ont dépassé le stade adultaire
13 - صحراوي لمتوني الخميس 12 مارس 2015 - 01:00
Good job PAM...great move...last week Alamari did a great work inside the Venezuelan ambassy ...and this week hosting a big South African political party at our Moroccan Sahara...
Bravo ...Bravo...
14 - وزاني الخميس 12 مارس 2015 - 01:01
ان البام يحفر جيدا ...هده هي ديبلوماسية الاحزاب من بكري كنتم سلكتم هدا الطريق ...خطوة جيدة ....نحتاج الى دبلوماسية الهجوم وليس الدفاع الوفد الافريفي كان واضحا تحتاجون الى تواجد مكثف وتواصل ثفاقي
15 - طنجاوي الخميس 12 مارس 2015 - 01:01
اختراق دولة جنوب افريقيا ليس سهلا...لكن احفاد محمد بن عبد الكريم الخطابي صنعوا تاريخا بهذا الانجاز العظيم...القضية الوطنية الاولي فوق كل اعتبار...مزيدا من التالق والنجاح للدفاع علي القضايا الوطنية......
16 - عبدالحق الخميس 12 مارس 2015 - 01:02
شخصيا لا أثق في الأفارقة غير المسلمين , لكن اذا ما كانت جنوب افريقيا صادقة في مسعاها , فستكون ضربة قاضية للجزائر , الا أن المسألة لا تبدو بالسهلة , لأن ما يجمع جنوب افريقيا بالجزائر أكبر مما يمكنه أن يجمعها بالمغرب , و مع ذلك فان المغرب يمكنه أن يفوز بالصفقة ,و هذا في حالة ما اذا كانت جنوب افريقيا تدرك أو في علمها أن قضية الصحراء في طريقها الى الحل لصالح المغرب , و بذلك ستكون جنوب افريقيا قد قامت بخطوة استباقية تقدمت بها عن باقي البلدان الافريقية المعادية للوحدة الترابية المغربية .
17 - مسالم الخميس 12 مارس 2015 - 01:03
المغرب رائع لولا وجود فيه عديمي الضمير المغرب جنة لو توقف اللصوص من نهب الصناديق المغرب بستان ذو الظل الوارف لو توقف العابثين عن قطع الأغصان والعبث بالثمار .المغرب راية خفاقة في سماء افريقيا .المغرب بلد كثر حساده عن موقعه الجغرافي المنقطع النظير وعن ملكه المخلص رمز الإستقرار وعن شعبه المضياف وعن وعن...ورغم كل هذا وذاك انت ياوطني رائع وغال ولن نفرط في شبر واحد من ارضك من جبالك من سهولك من انهارك من هضابك من وديانك من سمائك من بحارك من هوائك ومن غدر بك او خانك فالذل والخسران والهوان موعده الم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم (حب الأوطان من الإيمان)
18 - أحنصال الخميس 12 مارس 2015 - 01:03
المشكلة مع بعض الدول الإفريقية لا تكمن في التعاون الإقتصادي أو ماغير ذلك بل هي القضية الأولى للمغاربة الوحدة الترابية للمملكة المغربية. أما بالنسبة للإتحاد الإفريقي فالمغرب إفريقي بمتياز على مرالعصور دينيا وتجاريا وتقافيا وعرقيا وإنسانيا ودبلماسيا. وعودة المغرب للإتحاد الإفريقي مرطبتة برجوع الإتحاد الإفربقي إلى رشده. وتوابته. الأصلية بإذن الله تعالى
19 - مروكي الخميس 12 مارس 2015 - 01:10
اصنع السلاح القوي والاقتصاد القوي وسوف ترعب الاعداء اما سياسة المهادنة لا تفيد شيء الله يرحم اجدادنا المرابطين كان اسمهم يجعل اوروبا ترتعد
وافرقيا نصفها كان تحت الحكم المسلم المرابطي ...
هل يقد احد ان يقول يبتز امريكا او روسيا على ارضيهم ووحدتهم لا ولاف لان
من سيفعل سيحرق بي الننوي او بي الصواريخ
20 - abouhiba الخميس 12 مارس 2015 - 01:11
كواحد من ابناء الصحراء مهتم بموضوع القضية الوطنية اتمنى ان يبتعد سي الياس العماري عن هذا الموضوع .
21 - marocain pur الخميس 12 مارس 2015 - 01:19
تحية عالية لإلياس العمري. هكذا يجب أن نعمل الاحزاب. يا حزب بنكيران لماذا تعجزون أن تفوموا بمثل هذه المبادرات أم تعرفون سوى النقد الثرثرة
22 - مغربي غيور الخميس 12 مارس 2015 - 01:21
يجب ان نستفيد من التجربة الصينية . فهي عانت من نفاق و تعنت العالم للاعتراف بسيادتها و استرجاعها لهونغ كونغ و ماكاو لانها انذاك كانت مجرد دولة في طور النمو. ولكن اصرارها و اجتهادها بصبر و تضحية حتى اصبحت قوة عضمى اقتصاديا و عسكريا اجبر جميع البلدان خصوصا الاوربية و امريكا على الانحناء والاعتراف بسيادتها الغير مشروطة على اراضيها . حتى ان جراءمها ضد حقوق الانسان من مسلمين و ساكنة التيبت لم تجد من يعارضها صراحة و بقوة. اذا اراد المغرب ان يفرض رايه و موقفه يجب ان يقوي نفسه اقتصاديا عبر محاربة الفساد و الريع و الحكامة الجيدة و دمقرطة الاستثمارات عوض الاعتماد على اقلية نفعية . اما سياسيا فيجب محاربة الريع السياسي و فسح المجال للاحزاب "الحقيقية" و الفعالة للتنافس بنزاهة و القضاء على "الشواءب" السياسية . اما اجتماعيا فيجب الاعتماد على الكفاءات الشابة و تنمية الاقاليم الفقيرة حتى يتم خلق توازن اجتماعي اقليمي.
23 - الهمامي الخميس 12 مارس 2015 - 01:26
عمل كبير يقوم به هذا الحزب خدمة لقضية وحدتنا الترابية. وبالتاكيد فاذا ما نجحت هذه الخطوة فقد تشكل منعطفا كبيرا لصالح المغرب و لتبقى الجزائر منتشية بعنجهيتها البائدة و احلامهاالوردية التي ستضيع في صحراء جنوبها الذي يغلي منذ اكثر من 70 يوم
24 - ولد حميدو الخميس 12 مارس 2015 - 01:30
من راى ليس كمن سمع
و شكرا كرانس مونتانا التي غيرت المفاهيم
25 - صحراوي عائد الخميس 12 مارس 2015 - 01:52
إذا سحبت جنوب افريقيا اعترافها ستكون الضربة القاضية للقوم سيعودون ليعكرو علينا عيشتنا الرغدة الحمدلله. الله الوطن الملك
26 - ولد حميدو الخميس 12 مارس 2015 - 02:24
من الصعب ان تسحب بعض الدول اعترافاتها من الوهلة الاولى و خصوصا ادا كانت عندها مصالح مع خصمناو لكن بامكاننا ان نجعلها محايدة في الملتقيات الدولية و على الاقل سنرتاح من مشاكشتها و سيبقى بلد واحد هو الدي يغرد خارج السرب حتى يمل من الاسطوانة
27 - ولد حميدو الخميس 12 مارس 2015 - 02:56
زيارتهم لاقاليمنا الجنوبية اعتراف ضمني لمغربيتها اما الاعتراف الشكلي فهو حبر على ورق
28 - حسن الخميس 12 مارس 2015 - 03:34
شيء معروف
فالخصم عندما بدر امواله في القمار ابتعد عنه الاصدقاء و عليه ان يستفيد من الدروس و عليه ان يتعاون مع الجيران اولا فعلى الاقل لنا نفس العقلية و الدين و حتى العرق فهل فنزويلا او زيمبابوي يتقاسمان معنا شيئا ما
الله يهدي ما خلق
اما بعض الانفصاليين فاعتبرهم مثل الدين يطلبون سحب الجنسية المغربية او تغيير ديانتهم و لا يهموننا فهم موجودون بعدة مدن و ليس في الصحراء المغربية وحدها
29 - العوني الخميس 12 مارس 2015 - 04:11
نتمتى ان يكون لهدا التقارب والتزاور ،، انعكاس على سياسة هاته البلدان تجاه قضيتنا ،، رغم انني اشم في دالك راءحة اسعراض العضلات خاصة ان بيبي بام وليد سيدنا ،، المدلل ،، الدي يسخر له كل شيء ،،،،، لن اكون سلبي ، واشيد بالمبادرة والعمل على الميدان ،،، عكس ،، دوك الجوج الي غير كيهرنطو ،، او صافي ،، مهما كانت الاتجاهات السياسية للاحزاب التي تعمل بشكل ايجابي ،، في الاخير تنتهي النتاءج لما فيه خير للوطن ،، ننتضر ان تستفيق باقي الاحزاب ،،وتغير مافيها من كاءنات لاعلاقة لها حتى بالمضهر السياسي ،، وان استطاعو فل يغيرو حتى اسماء تلك الاحزاب التي لاتمتل الواقع بتاتا ،، واصبح سماع دكر مجرد اسماء الاحزاب شىء مقرف ،،
30 - أزناك الخميس 12 مارس 2015 - 04:50
عمل دبلوماسي كببر يقوم به العماري وبنشماس في الوقت ، البام يلعب مع الكبار وبنكيران يضحك على مجموعة من النساء الأميات اجتمعن عليه في الدشيرة.
31 - marocain الخميس 12 مارس 2015 - 05:02
الان مكن ان نقول ان المغرب بدا ان يعرف كيف يتصرف وكيف يتعلمل مع اعداء
الوحدة الوطنية للمغرب
نعم يجب استقبال كل اعداء المغرب في المناطق الجنوبية باستتناء الخراير
حتى يتمكنو تصليط الظوء على اكاديب الخراير والاشاعات التي تقوم بها الخراير
ظد وحدتنا الترابية
32 - احمد الخميس 12 مارس 2015 - 05:04
وا الصحرا مغربية
تصبحون على خير
33 - TARIK الخميس 12 مارس 2015 - 05:38
هذا يبشر بخير اءنشاء الله جنوب افريقيا و فينيزويلا سوف يسحبون الاعترافهم الوهمي للمرتزقة ...الجزائر هي سبب هذه االمشاكل يريدون البحر المحيط الاطلسي وعرقلة المغرب لولا هذا المشكل لاكان رائدا اءكثر علميا في جميع الميادين اءنظرو اءلى الجزائر في الفلاحة والصناعة مقرانة مع سيدها المغرب..ونحن في فرنسا العاصمة عندما كي كون مبارة كرة قدم المنتخب الجزائري = فوظى وشغب و كسر وحوادث سير تئدي للموت 10 على الاقل وهذا هو البلداليس له التاريخ مثله مثل قطر يريدون حظورهم في الاعلام
34 - ismail الخميس 12 مارس 2015 - 05:44
c'est la premiere fois que je vois que le pam est tres gentil vraiment ,
35 - مغربي واعر الخميس 12 مارس 2015 - 07:06
تلا حقت المفاجآت هذه الأيام على الجزائر وتوالت عليها الْعُقَد وأصبحت شبه يومية، أرجو من جميع الأحزاب الوطنية أن تترك جانبا جميع الخلافات الداخلية وتنصب بكلِّ ثقلها وإمكانيَّتها في قضيتنا الوطنية الأولى سيما أن العدو الأول لوحدتنا الترابية صار في مدرج التقهقر٬ وأهيب من الروح الوطنية العالية أن كل منظماتنا الجمعوية سواء منها الحكومية او ما شابهها، وكذا الديبلوماسية أن تتآزر فيما بينها في هذا الوقت الذي تمر منه هذه القضية كمثل ما يحذث في الحرب، فالقُوَّاتُ الأرضية مثل الذبابات والمدرعات والمشاة إن لم تكن منسجمة بينها وَمُسانَدة بتغطية من الطيران لا يمكن لها أن تصُدَّ عدوها وسوف تهزم لا محالة٬ والعدو لا يمكن أن يكون سوى متربصاً أومحتالا في كل وقت وينتظر أدنى غفلة لينقض٬ هذا هو شأننا اليوم فلنكن يقضين كلّ اليقَضَة ومتحدين ومتوافقين لنكون نحن الأقويّاء وأسأل الله التوفيق لما يخدم شعارنا الخالد والسلام
36 - rachid الخميس 12 مارس 2015 - 07:22
Amari a vraiment le charisme d'un grand diplomate
37 - driss الخميس 12 مارس 2015 - 07:40
كل الأحزاب تقريبا تقوم بالدملوماسية الموازية .ولكن الأصالة والمعاصرة يعرف كيف يروج بضاعته .العبرة في النتائج .وليس في استدعاء احزاب افريقية والتي هي اصلا تتمن مثل هذه الاستدعاءات. من أجل التمتع والسياحة
38 - خالد النوايل الخميس 12 مارس 2015 - 07:45
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد هدا هو العمل الدي يمكن ان يساعد على حل مشكلة الصحراء المغربية وهدا هو الدور الذي يجب أن يلعبه كل الأحزاب السياسية وبدون مزيدات حزب الأصالة والمعاصرة يحسب له هدا الدور الذي لعبه في أمريكا اللاتينية ولازال يبدل جهده حتى ينزع إعترف من فنزويلا والآن جنوب إفريقيا (الله الموفق لكل من أراد لهدا البلاد الحبيب الخير)
39 - ولد البرنوصي الخميس 12 مارس 2015 - 08:08
تكلمتم عن الوفد .فنحن لم نر إلا شخصين (ربما الرجل وزوجته) . كم تمنيت أن يكون عدد الوفد بشخصيات كثيرة.المهم، مبادرة مشكورة . وإلى استقطاب المزيد ممن يكنون العداء لوحدتنا الثرابية.
40 - سيكو الخميس 12 مارس 2015 - 08:14
لمادا لا يتم تقسيم الادوار بين الاحزاب المغربية كل واحد تسند له مهمة سياسية كما تقوم به الPAM يعني في الاخير نستلخص عملا شريفا يمكن من خلاله ربح الرهان الاستحقاقي المقبل بحصد الشعبية الوطنية
41 - الفيافي الخميس 12 مارس 2015 - 08:30
حزب المؤتمر الوطني الجنوب افريقي يوجد قي المغرب بدعوة من منظمي ملتقى كرانس مونتانا الدي سيفتتح اشغاله اليوم بمدينة الداخلة جنوب المغرب .

ودولة جنوب افريقيا دولة نشيطة في هدا الملتقى عبر دوراتها السابقة .

الجنوب افريقيين براغماتيين حتى النخاع وسياسييوها من المدرسة الانجلكانية ,يغلبون مصالحهم على كل النقاشات الجوفاء .

حضور وفد من دولة جنوب افريقيا الى مؤتمر كرانس مونتانا يعد بمثابة صفعة قوية للجار سيئ الدكر ولقيطتها البول ساريو ,حيث انهما ومند 3 اشهر وهم ينبحون عيشة وصباحا لمقاطعة الملتقى ,لكن الدول الديموقراطية لها نظرة بعيدة المدى وتحلل بمبدأ الربح والخسارة ,لان مثل هده الملتقيات التي تجمع نخبة من السياسيين ورجال الاعمال والمتقفين عبر العالم ,يمكن الدول من الاستفادة من خبرات وتجارب وافكار جديدة ,كما يمكن من عقد لقاءات بين مستثمرين محتملين ,الشئ الدي يدفع الكل للمشاركة وقطف الثمار بغض النظر عن كل الخلافات .

لقاء العماري بالوفد الجنوب افريقي يدخل في اطار البروتكول ,بما ان الحزبين هما عضوين في المنتدى الدولي للاحزاب الليبيرالية ,وبالتالي فلا داعي لتضخيم الموضوع.
42 - halima الخميس 12 مارس 2015 - 08:44
un ex détenu à rabouny m'avait dit qu'ils avaient combattus le polizebal avec des chars sud africains!donc si la RSA ns a tourné le dos c'est parce que notre diplomatie est trop faible et n'a pas su gerer notre appuie et nos sacrifices pour Mandela qui a séjourné à Oujda!ou sont passés nos ambassadeurs iténirents qu'on paie à prix fort pour rien!!!ou sont passés nos juifs Marocains censés nous garantir des approches impossibles?pour quand briser le front algéro-sud africain-nigéria?il est temps qu'on passe à l'attaque au moment de la baisse du prix du pétrole qui brule l'algérie et faibli ses efforts!vivement un retour à l'UA...
43 - abd da3if الخميس 12 مارس 2015 - 09:11
مانديلا تدرب هو و اصدقاءه على حمل السلاح في الخمسينات في مدينة وجدة.
كان على الأصالة و المعاصرة ترتيب زيارة لهذا الوفد للمنطقة الشرقية للوقوف على الاماكن التي كان ينزل بها الزعيم الكبير و كذا زيارة المواقع الحدودية المغلقة من طرف الجزائر .
44 - rabah الخميس 12 مارس 2015 - 09:20
لو استطاع المغرب اقناع جنوب افريقيا بمراجعة موقفها من قضيتنا الوطنية التي جعل منها عسكر الجزائر قضية جزائرية مقدسة , سيعد مكسبا مهما في بلدان افريقيا الجنوبية كلها , ذلك ان المغرب يكسب افريقيا الغربية باستثناء نجيريا والشمالية باستثناء الجزائر والشرقية باستثناء تنزانيا والوسطى ويعاني مع انكولا وزمبابوي وناميبيا وهي بلدان ستراجع موقفها تباعا
45 - mohamad jdidi الخميس 12 مارس 2015 - 09:34
دائما ننادي بالديبلوماسية الموازية ، أنظروا ما فعلته لجنة في حزب من خارج الحكومة؟ لم تستطع فعله وزارة الخارجية بكل أطرها ومكاناتها المالية الهائلة ، يجب على الحكومة تخصيص ميزانية لدعم الأحزاب والجمعيات من اجل تمكينها من مواجهة شياطين الخرائخ ومرتزقة بوزبال في كل المحافل الدولية السياسية والثقافية والحقوقية ،وبعد سنة أو سنتين لن يبقى أي تشويش على المغرب من أي جهة
46 - الله ينصرنا الخميس 12 مارس 2015 - 09:36
لا أعرف السي العماري ولكن ما يقوم به هذا الرجل خدمة لوطنه لاتقوم به هذه الحكومة تحية تقدير و اعتراف لك يا السي العماري ملف المغرب جد قوي في قضية صحرائه يلزمنا فقط أن لانترك هامش المناورة للأعداء الذين بدأوا يتلقون الضربة الموجعة تلو الأخرى.
47 - ناظوري الخميس 12 مارس 2015 - 09:45
الى رقم 44

نيلسون مانديلا تدرب على السلاح في ايت سعيد بالناظور وليس بوجدة كما زعمت. الصورة المتداولة على النت لنيلسون مانديلا لابسا جِلْبابا ريفي مع بومدين أخذت لهم في نواحي دار الكبداني في الناظور اين كان يتدربون.
48 - mostafa lwajdi الخميس 12 مارس 2015 - 09:50
j'appelle cela du beau travail, il faut que les partis sortent de leur léthargie et de la routine entachée d'animosité qui sévit entre eux depuis des décennies en vue d'explorer le monde extérieur pour expliquer notre cause nationale, c'est de cette manière qu'on peut convaincre les nations africaines et autres induits en erreur par notre voisin qui aspire à créer Etat fantôme sur nos territoires, bref continuez vous êtes sur la bonne voie, et les marocains sont avec vous et enregistreront cette opération mémorable dans l'histoire du Maroc contemporain
49 - MOHAMED الخميس 12 مارس 2015 - 10:07
En réponse au commentaire n 27,je dis arrêter votre discrimination et votre racisme envers les non amazigh; je vois que vous vous sentez toujours inférieurs et petits; arrêtez d'y penser car vous allez polluer votre vie ,votre esprit, vôtre famille, ainsi que vos projets et vos rèves.Nous sommes tous des marocains et il n'a pas de place de *singes* entre nous.
50 - Minarkiza الخميس 12 مارس 2015 - 10:22
جنوب افريقيا الدولة التي تعادي المغرب سياسيا بالاعتراف بالبوليزاريوا وتكوين شباههم هناك بالتنسيق مع الجزاءر وتسحب من تحت قدمه البطولات الافريقية والدولية الملاحظة انه قياديي حزب الاصالة والمعاصرة ينهجون سياسة لمحاولة الظهور أنهم يقتحمون الدول التي تعترف بالجمهورية الصحراوية لكن لا اعتقد ان جنوب افريقيا ستغير سياستها بمجرد زيارة شخصين للأقاليم الصحراوية انها فقط مضيعة للوقت والمال العام لان اعتقد ان هاته الزيارات تكلف الكثير
51 - عبد الحفيظ لهلالي الخميس 12 مارس 2015 - 10:34
أذكر الأخ رقم 2 ليضيف الصحراء الشرقية الى استكمال تحريرها أما رقم20 فواضح أنه متخوف ومتوجس من الأستاذ العماري في مسعاه لا سيما بعد قال بانه واحد من أبناء الصحراء ؛
من جهة اخرى في علمي أن ارشيفات الدكتور عبد الكريم الخطيب والمرحوم مصطفى بنعثمان ( عضو المجلس الوطني للمقاومة وجيش التحرير ) لهما وثائق ولهما صور فريدة في الموضوع عن حركة تحرير جنوب افريقيا وخصوصا نيلسون مانديلا .وهناك اعمال مشتركة مع ج افريقيا تاريخيا ونضاليا .
52 - karim الخميس 12 مارس 2015 - 10:57
مسألة الصحراء المغربية في يد الشعب المغربي لا في يد الحكومة ، هناك شردمة تستفيد وتزيد أرصدتها في البنوك ، يجب إقصاؤها ومتابعتها قضائيا ،
حل بسيط لهده المشكلة .
إعطاء مهلة لسكان تندوف لمن يريد الرجوع إلى المغرب .ويشمل إلا المغاربة الأصلين ، هده المهلة لا تزيد عن 6 أشهر . أنا متيقن كل من في المخيمات الذل سيرجعون إلي المغرب
53 - farid الخميس 12 مارس 2015 - 11:21
bravo pour le PAM, bien que je socialiste. Du beau travail pour notre cause nationale
54 - عبدالله طارق بن زياد الخميس 12 مارس 2015 - 11:26
الاحزاب باستطاعتها ان تلعب دورا اكثر أهمية في تكسير الجمود الديبلوماسي والسياسي موازاة مع جهود الدولة في تغيير الموقف المعادي لاستكمال وحدتنا الترابية بل وفي مجالات شتى.وجميل مابادرت اليه ال PAM في استقبال وفد من الحزب الحاكم لجنوب افريقيا وزيارته لجنوب المملكة للمس الواقع وازالة الغشاوة لكن، اي دور يمكن ان تلعبه احزاب يقودها (وقودها) امثال لشكر وشباط علماء الشفوي السياسي بالمغرب..
شباط ولشكر مهزلة القرن 21 بامتياز
55 - مغربي الخميس 12 مارس 2015 - 11:27
هكذا نريد من الاحزاب مبادرة حميدة وابناء المغرب لا تنقصهم الحنكة والكفائة فمثل هذه المبادرة تحقق الكثير لتعريف والتسويق للوطن وما يزخر به وما تتحقق في الاونة الاخيرة منذ تولي صاحب الجلالة نصره الله وادام عليه الصحة والسلامة اينما حل وارتحل من منجزات كبرى وتنمية اجتماعية واقتصادية وما ينعم به الوطن من امن واستقرار وحقوق الانسان والاوراش المفتوحة التي في طور الانجاز وشرح مشكل الصحراء بطريقة حضارية وتعريف بالحقيقة والى ماوصلت اليه هذه المنطقة من منجزات كسائر باقي التراب الوطني حتي يصبح الوفد الجنوب الافريقي مدافعا عن الواقع والحقيقة داخل بلاده بعد اقناعه واقتناعه وعلى كافة الاحزاب والفعاليات والجمعيات وكافة المغاربة التعريف والتسويق وما حققه وما هو في طور التحقيق وشرح حتى المفهوم الدين الاسلامي المعتدل الذي يميزالمغرب عن باقي الدول العربية والله ولي التوفيق وعلى الكل ان يساهم في ركب التطوروالتقدم الذي يشهده الوطن والعمل بدون كلل والصبروالابتكار في احداث مرافق حرة لتشغيل الذاتي ومحاربت الفقر والهشاشة بالتضامن والاتحاد وجعل مصلحة الوطن فوق كل اعتبار مع العلم التحديات كثيرة وصعبة والمنافسة قوية وشرسة بين كافة الدول في العالم والرابح الاكبر هي الدول التي لها استراتجية بعيدة المدى وتخطيطات محكمة وحكيمة والاساس اقتصاد قوي وله اسس قوية وعلى المدى البعيد
56 - mohamed B الخميس 12 مارس 2015 - 11:41
Nous saluons les efforts du PAM pour casser l hégémonie Algérienne et des séparatistes dans ce grand pays qui est l Afrique du Sud.Bravo Mr Elaamari et Benchemmasse
57 - طارق الخميس 12 مارس 2015 - 11:44
هذا هو الدور الحقيقي الذي يجب على للأحزاب ان تلعبه ليس نطحني نطحك لعب الدارد صغار القضية الوطنية هي رقم وااااااااااااحد ، جبهة البوليزبال لاتتخوف من عقد المؤتمر الدولي في الداخلة ولاكن الخوف كله من زيارة الوفود المشاركة و الصحافة الدولية بهذا الحجم المرافقة لتغطية الحدث والوقوف على الإنجازات و المشارع ومدا قدرة الإقليم على المنافسة في عدة مجالات والأمن الذي ينعم به ومدا التطور الذي حققه (بالعربية غادي اتفرشرا هما و الزازاير )
58 - mohammed الخميس 12 مارس 2015 - 12:16
داباخاص شي حزب آخريربط علاقات مع شي حزب أخرفي جنوب إفريقيايكون قوي واخّايكون فالمعارضة ديالهم باش تكتمل الصورةويكونوكلهم عندهم إلمام بالشي اللي تحقق في أقاليمناالصحراوية في ظل الوحدة ويشوفوالتلاحم اللي كاين مابين المغاربةكلهم حول هذه القضية.
إذاسحبت جنوبإفريقيا وإحدى الدول الكبرى الأخرى بأفريقيااللي باقي خاص الإهتمام يتوجه ليهافيمابعد,إذاسحبوالدعم لأطروحةالإنفصاليين المرتزقة ما غادي يبقى حتى شي واحد في إفريقيا يتبع الهضرة الخاوية ديال الجارة اللي كاتدعم الإنفصاليين.
يجب استثمار مرورنيلسون منديلاومكوثه بمدينةوجدةأحسن استثمار ومن طرف كل الفعاليات دون استثناء, كان يفترض في شبيبيط وزبانيته الذين يسيرون مجلس وجدة أن يفكرواقبل غيرهم في استضافة أسبوع ثقافي أوما شابه في إحدى ذكريات الراحل منديلاإما وفاته أوأي مناسبةأخرى ليقوموا باستدعاء فعاليات من جنوب إفريقياويقيمواله مهرجاناخطابيايشارك فيه من عايشه من المغاربة إن كانواموجودين وزملاؤه ومن رافقوه في النظال من جنوب إفريقيا,فبصبح تقليدا سنويا,لو كان شبيبيط فكر في هذا منذزمن عوض الهضرة التي أتحفنابها لكانت تغيرت نظرة جنوب إفريقيا منذ مدّة
59 - yassini الخميس 12 مارس 2015 - 12:22
لا تثقوا بجنوب افريقيا فهي رأس حربة المثلث المتسلط الذي يود توزيع الأدوار للهيمنة على افريقيا.الطرفين الآخرين هما نيجريا والجزائر الغارقين في العنف والطائفية.أما المغرب فغنى خارج السرب والسياسة الانبطاحية التشرذمية التي يتبعها الاتحاد الافريقي.استمعوا الى موكابي وزوما ورئيسي اثيوبيا وغينيا لتروا كيف يفكرون.وانظروا الى السودان لتروا الى ما يطمحون.إنها الفوضى والدماء.كيف سينهض هؤلاء بإفريقيا ثقافيا واقتصاديا.ماذا كسبت افريقيا من سياسة افريقيا أولا غير الانبطاح للصين بدل الاتحاد الأوربي وأمريكا.نحن في المغرب نقول"ما تبدل صاحبك غير بما أكرف منو".الثباث .الثباث في الصحراء والمواقف.سيستجدون بعد أبريل حين نخرج مرة أخرى سالمين من مجلس الأمن.وسيبقى المرتزقة ومن والاهم في الدرك الأسفل.وسيكون الضربة القاضية خبر موت عبد العزيز دون تحقيق حلمه الموعود لكل بومدياني على وجه الأرض
60 - عايق الخميس 12 مارس 2015 - 12:25
البام واعر عرفنا ذلك وكاد يستحود على كل شيء.
ما يتحدث عنه المغاربة هذه الأيام ويستغرب له هو تقارب هذا الحزب مع البيجيدي.
هل هي خطة لحسم المعركة قبل الأوان؟
61 - boufous al3assema rabat الخميس 12 مارس 2015 - 12:28
السلام عليكم
ادعو جميع المغاربة ان يعطو الفرصة لهادا الحزب الاصالة والمعاصرة حقه وفرصته في الانتخاباة المقبلة ويصوتوا عليه ونخلقها مفاجئة مغربية في الديمقراطية ومثل هاد المبادرات من طرف كفائات عالية وسياسيين محنكين فجنوب افريقيا وبراغواي فنزويلة بلدان كان يصعب علئ حكومة بن كيران التقرب اليها لضعف دبلوماسييها واطلب من قياديي حزب البام ان لاينجرو وراء استفزازات الحزب الحاكم والسلام
شكرا هس
62 - حميدو الخميس 12 مارس 2015 - 12:31
يحسب لالياس العماري تحركه الوازن مع دولة معادية للوحدة الترابية للمغرب ، صراحة فاجاني كثيرا بهذه المبادرة الاولى من نوعها على مستوى الديبلوماسية الحزبية الموازية ، نريد مثل هذه التحركات التي تجص نبض نوايا خصوص المملكة وصراحة اعيدها باردة اكثر من رائعة
63 - Yared الخميس 12 مارس 2015 - 12:48
Comme le montre le liste ci-jointe, ce monsieur Rudy Setlamo Roberts ne fait pas partie du Bureau Politique de l'ANC ! ça, doit être un sous-fifre. Et c'est une honte !
64 - T RIFFI2020 الخميس 12 مارس 2015 - 13:12
Vraiment ce ALOMARI, est un type unique, capable de tout et à tous les niveaux et il danse sur toutes les fibres sauf islamiste

Une fois, marxiste, une fois Businessman etc...

C'est quoi cette rigolade, deux africains entrain de passer un séjour à Marrakech et vous les avez rencontré et nous les présenter comme des décideurs de l’Afrique du Sud

Un groupe de travail ce n'est pas deux personnes à Miss ALOMARI, mais c'est plus que ça, vous prenez les Marocains pour des idiots ou quoi

Je crois vous les avez trouvé dans BNI YOUNACH là ou il y a tous les africains qui veulent Hrague en Europe
65 - ابن سوس المغربي الخميس 12 مارس 2015 - 13:18
الديبلوماسية الموازية هي التي يفتقدها المغرب، أينة الحنكة السياسية، لماذا تتركون كرسي فارغ على اﻷقل في المنتديات الدولية؟ اناس قايمون على الاحزاب ليس لديهم حتى اللغة الانكليزية للتحاور مع الأجانب حضور لقاءات دولية وشرح الوضع التاريخي للمنطقة واسباب التي دفعت العدو يريد خلق كيان وهمي بااسم الرمل لم يكن له وجود في التاريخ على حساب وحدتنا التاريخية، شرح لكل العالم أن المغرب وشعبه لن يقبل بكيان وهمي لم يكن له وجود في التاريخ على حساب وحدتنا التاريخية، الساحة فارغة ويستغلها الجار الحاقد ودميته، العدو يتقن هذه الأساليب ويلعب لعبة الضحية في المحافل،
66 - برافو الخميس 12 مارس 2015 - 13:39
بادرة تحسب للحزب. وهي افضل من السب والشتم الذي تميزت بهما المعارضة فيما سبق. فالمواطن المغربي يريد ان يرى افعالا وانجازات.
وفي مجال السياسة الخارجية حزب الجرار له كلمته ويضم اطرا كفيلة بتقديم الكثير بعيدا عن الخطاب العاطفي. وهذا يجعل منه المنافس الحقيقي لحزب اللحية. ولكلامولوجي.
الاكيد ان الحكومات التي ستاتي ستجد امامها شعبا ألف انتقاد الحكومة بكل حرية. وهذا مكسب للمغرب و اغناء للديموقراطية
67 - بويا اركوك امانة.م.انزكان الخميس 12 مارس 2015 - 13:43
والله لشرف لنا مثل هده التحركات كمناضلين بالحزب وكمغاربة نتطلع الى وضع حد لكل ابتزاز سياسي وكل استغلال مقيث لقضيتنا الوطنية اﻻولى وان من شان التعريف بعدالة قضيتنا افشال مخططات الخصوم اسثمر في النضال من اجل المصلحة العليا للوطن وﻻ تنشغل بهرطقات بن كيران ﻻن الاعمال بالخواتم والمغرب اليوم محتاج لمن يعمل من اجل وحدته وتنميته ﻻ لمن يتكلم اكثر و ﻻيفعل تي شيئ وفق الله كل من يريد بالمغرب والمغاربة خيرا امين.
68 - MOSTAFA الخميس 12 مارس 2015 - 14:57
ساكون واضحا وصريحا
ما لم تغير السلطات الجنوب افريقية رايها فيما يخص الوحدة الترابية للمملكة المغربية فيما يخص مسالة الصحراء المغربية فلن يكون هناك مستقبل للعلاقات المغربية الجنوب افريقية
سنرى ما ستحمله الايام القادمة من مستجدات ونتمنى صادقين الافضل للجميع
69 - omar الخميس 12 مارس 2015 - 15:14
cegua c est un mots gurek sa ve dire balmarribia d9a -da9a en a une histoired plus l oeuil dlafrik maroc en peut dire la fennetre eur-afri just nos frere

afriquin c quoi une royaume(sahara marocainne)et les marocains ds afriquains 100% gardons le sang froid et da9-d9a
70 - جلال الخميس 12 مارس 2015 - 15:35
ما يقوم به الياس العماري والعام هو الذي يجب أن تفعله كل الأحزاب السياسية المغربية والسياسين الأصحاب بلابلاوالهضرةالخاوية لا نرى وجوههم السعيدة إلا مع الاقتراب الانتخابات الياس العماري ينفذ ما طلب أوصى بيه الملك في خطاباته الأخيرة حول تفعيل الدبلوماسية موازية خاصة الحزبية البرلمانية الشعبية والإعلامية وهذا ما تركز عليه جبهة الخونة وعصابة المردية في الجزائر الملك قاله الصحراء المغربية ليست قضية الملك فقط بل هي قضية كل المغاربة بمختلف فئاتهم والاطيافه الحية كل مغربي يجب أن يقوم بواجبه الوطني للصالح قضية الوطنية مقدسة الملك لا يمكن أن يقوم بكل شيء لوحده الملك محمد السادس يتجاوز مع شعبه في ك قضايا الوطنية المصيرية ويحب العمل الجماعي وليس متل الملك احسن التاني الذي كان يستر بالقضية لوحده ويفقد بي اتخاذ القرارات الفردية التي كثيرا منها كانت خاطئة كانت سوف تكلف المغرب غاليا متل خطأ تنظيم الاستفتاء كيف نستفتي على شيء هو ملك لك بي إضافة قضية الصحراء المغربية لا تنطبق عليها الشروط الاستفتاء تتم تعامل مع البوريساريوا وكأنهم شعب هم في حقيقية من الخونة الجزائر شذاذ الافاق
71 - ana الخميس 12 مارس 2015 - 17:48
On a besoin de ce genre d'initiatives de nos partis pol ( diplomatie partisanne) pour expliquer au monde entier que le maroc est dans son sahara et que cette derniere est une terre marocaine depuis toujours. Le polizbal est une creation de l'algerie qui cherche à s'élargir vers l'ocean et cela n'arrivera jamais tant qu'il reste un seul marocain sur terre. Nous sommes un pays millénaire et nous mourrons pour notre integrité territoriale quite à entreprendre une guerre avec ce maudit pays qui est l'algérie bent frança. Vivele roi, vive notre armée et vive le maroc de tanger à lagouira et pourquoi pas à bechar et tindouf terre historiquement marocaine.
72 - ايت العسري الخميس 12 مارس 2015 - 18:14
قلتها مرارا وتكرارا،خطاب ملك البلاد بمناسبة عيد المسيرة ،il a mit lespoints sur les i, ووضع نقطة نهاية لهادا الصراع والنزاع المفتعل من طرف العدو الوحيد للمغرب و هو الجزائر،وليست جنوب افريقيا ولا كوبا ولا تشاد ولا نيجيريا ولا المزمبيق ولا حتى البوليزاريو،لان الدراسة التي قمت بها ،وهي لولا الجزائر لما استسلمت البوليزاريو لامر الواقع،لولا الجزائر لما تدخلت جنوب افريقيا ولا هده الدول،ولاكن خطاب جلالة الملك،بان القضية قضية وجود ،وبان الصحرائ مغربية الى يوم البعت ويم القيامة هي التي جعلت كل هده الدول تستسلم لاامر الواقع،وربما حتى جبهة البوليزاريو ستستسلم ولاكن الجزائر ستبقى دائما تستفز المغرب في كل شيئ،،،،،لان المشكلة عند الجزائر ليس هو تحقييق المصير،القضية هي عقدة اتجاه المغرب،وهده العقدة ستموت ب F16 وF1 انشائ الله،ولي عندو اعتراض فليتفضل مشكورا
73 - عبد الله المغربي الخميس 12 مارس 2015 - 18:40
هده هي المبادرة والطريق السليم . التواصل والتواصل ثم التواصل مع جميع دول العالم والمنظمات الغير حكومية والجمعيات والاحزاب والمجتمع المدني في كل دولة وفي كل ميدان ، في الثقافة والتجارة والفلاحة والسياسة والسياحة والتسويق والتصالح والمباحثاث والمشاورات والتبادل في جميع الميادين والتعريف بالبلاد والتعرف على الغير واستعمال الوسائل البشرية والمادية المتوفرة لتقوية العلاقات وابراز الحقيقة بالنسبة لقضية الصحراء المغربية وكيفية وظروف افتعالها من طرف القدافي وبومدين ومن معهما خلال تنظيم المسيرة الخضراء وتحرير المغرب لصحرائه . الى جانب دواعي واسباب استغلال هدا المشكل من الجزائر ومن معها . فالمغرب نقطة استراتيجية دات الاهمية البالغة في العالم بين القارات وفي البحر المتوسط والمحيط الاطلسي وصلة وصل بين افريقيا واروبا وامريكا وباقي القارات . وتهدف الجزائر ومن معها حجب هده المزايا وتركيع المغرب وراء قضية الصحراء وصرف الانظار عن مميزاته وممتلكاته . وكدا الشأن بالنسبة لمن يستغلون هده الكنوز رخصة باثمنة بخسة . فالنقطة الاستراتيجية تضاهي ملايير براميل النفط والقناطر المقنطرة من الدهب والفضة
74 - ali الخميس 12 مارس 2015 - 22:57
Bravo Ammari et consort du PAM .Continuez. Aux autres organisations de suivre (Partis,syndicats sté civile.....)

تحية عالية لحزب الاصالة والمعاصرة على بعد نظره وخطته الاستراتيجية
المجموع: 74 | عرض: 1 - 74

التعليقات مغلقة على هذا المقال