24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4708:1813:2516:0018:2219:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | اضريس يدافع عن "المقدمين" وعيون الداخلية في أرجاء البلاد

اضريس يدافع عن "المقدمين" وعيون الداخلية في أرجاء البلاد

اضريس يدافع عن "المقدمين" وعيون الداخلية في أرجاء البلاد

دافع الشرقي اضريس، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، عن أعوان السلطة "المقدمين"، مؤكدا أنهم ليسوا طبقة دونية، وذلك بعد الهجوم الذي قاده العديد من النواب، خلال جلسة مناقشة مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالجهات، على "عيون" وزارة الداخلية في الأحياء والدواوير.

وقال اضريس، في اجتماع لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، "المقدمين" ليسوا طبقة دونية، وهناك منهم من له مستويات علمية عليا"، وذلك على خلفية إثارة الشكاوى ضد المقدمين والشيوخ في التسجيل في اللوائح الانتخابية.

وعاد اضريس إلى المستوى الدراسي لرؤساء الجهات، والجدل الذي رافقه بخصوص تحديده على الأقل في الباكالوريا، مؤكدا أن "الدستور لا ينص على شرط معين للانتخاب والترشح، لينهي بذلك النقاش الذي طرح منذ مدة من طرف العديد من الفرق البرلمانية، المطالبة بتحديد مستوى دراسي للمرشحين.

وحمل الوزير المنتدب في الداخلية، مسؤولية المستوى التعليمي للمرشحين إلى الأحزاب السياسية التي تقدم التزكيات لشغل مناصب المسؤولية السياسية، بالقول إن "لها مسؤولية مهمة في هذا المجال في غياب نص قانون يمنع ترشيح من ليس لهم مستوى تعليمي".

وأكد المسؤول المغربي أن الحكومة ستطبق الجهوية بالتدرج، ونقل الاختصاصات الضرورية، موضحا أن "سلطة تدبير الجهة لشؤونها هو الركن الأساسي للمشروع القانون الجديد، والذي جاء بمقتضيات لتعزيز مكانة رئيس الجهة في تنفيذ مقررات المجلس".

ونفى اضريس أن يكون هناك تناقض بين تقليص سلطة الوالي وتوجيهه لاستفسار لرئيس الجهة، وذلك في رده على تساؤلات النواب بشأن رقابة الوالي على رئيس الجهة، مشيرا إلى أنه "يتم اللجوء إلى إعمال القانون عندما يغيب الرئيس لأكثر من شهرين بدون مبرر".

الوزير المنتدب في الداخلية، كشف أن وزارته تشتغل على "النصوص التطبيقية لتنزيل الجهوية على المستوى المالي، والموارد البشرية"، مشددا في هذا السياق أن "وضع بعض الجهات يفرض التدرج لنقل الاختصاصات.

وحول التداخل الذي يمكن أن يحدث بين الجهة، والدولة على المستوى المركزي، أبرز اضريس أن "اختصاصات الجهة ستكون عملا مكملا للدولة"، مضيفا أن "تدخل الجهة على المستوى الترابي للجهة، يكون بناء على التخطيط والبرمجة، والدولة في مجال التشغيل وغيرها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - فضولي الأربعاء 25 مارس 2015 - 14:55
طبقة دونية بالفعل في التعويضات والتغطية الصحة والراتب الشهري .لماذا في المغرب لن يعوضوا المقدمين على حسب الشواهد والسن .انهم محكورين من طرف الداخلية لماذا لا يتم ترقيتهم بما انهم هم اصل الامن في المغرب ....
2 - khalid lmaghribi الأربعاء 25 مارس 2015 - 14:57
انا مع السيد الوزير في كون الاعتناء بالمقدمين واجب ملح لانهم'يؤدون مهمتهم بتفاني في ظروف صعبة فهم عيون الداخلية ويساهمون في امن البلاد بشكل كبير...تحية للشيوخ والمقدمين
3 - المهدي الأربعاء 25 مارس 2015 - 15:01
الاجهزة الأمنية تراقب وتحمي البلد من العابثين وتخطط الاستراتيجيات والمقاربات لاستباق الضربات الغادرة ، لكن المقدمين والشيوخ دورهم محوري في هذا العمل فهم بمثابة الكاميرات الدقيقة التي تلعب دور الفيبروسكوبي للنفاذ الى الى داخل الأعضاء الدقيقة للمجتمع وتشخيص الكائنات المجهرية الراقدة قبل ان يبدأ نشاطها المدمر ، في السابق كنا نتوجس من هذا الأدرع المخزنية وننسج حولها النكت الساخرة ، لكن ثبت فيما بعد ان وجودها لا تعوضه أقمار صناعية ولا احدث تقنيات المراقبة ، واليوم يبدوا تفعيل دور هذه الفئة اكثر إلحاحا في ظل المخاطر المحدقة التي تتربص بالبلد ، نتمنى ان تراعي الوزارة الوصية ظروفهم المادية ، ونقول لهم اننا لحماية سلامة وآمن البلد كلنا مقدمون وكلنا شيوخ ، وحفظ الله المغرب ...
4 - التهامي أبومحمـــــــــــــود الأربعاء 25 مارس 2015 - 15:05
هذه الفئة من الأعوان هي عين السلطة التي لا تنام ولها دور كبير في المحافظة على الأمن وتستحق جزاءا أكبر من التعويض الهزيل الذي تتلقاه وقد حان الوقت للإلتفات إليها وإنصافها ......" وما ينبؤك مثل خبير "
5 - البوهالي محمد الأربعاء 25 مارس 2015 - 15:16
السلطة المخزنية عندنا مرتبطة بهوية المغرب قبل التلون بألوان الإستعمار, ماشي ساهلة يجب الحفاظ عليها
6 - الطنز البنفسجي الأربعاء 25 مارس 2015 - 15:17
تحية خالصة للقواد والمقدمين والشيوخ ومالين الزريعة والديطاي والحجامة والكارسونات ديال القهاوي وحتى الكسالى فالحمام.. تحية خالصة.
اسيدي الى كان وجودهم للي غادي يحافظ على أمن البلاد واستقرارها ويكشفو لينا هاد الارهابيين الكبار والصغار ما علينا غير نساندوهم ونأيدوهم ويلا كاين حتى باش نعاونو هاحنا موجودين.
عاااااااااش المخزن عاااااااااش المخزن والله يديمها نعمة علينا.
7 - Trop c Trop!!! الأربعاء 25 مارس 2015 - 15:24
نظام المقدمين وجراياتهم وجرايا ت الجرايا والبياعة والبرڭاڭة بالشكل السلبي هو أخطر نظام مخزني يطبق على هذا الشعب منذ عقود وهو الوسيلة الرئسيية،الوحيدة في العالم!، التي مكنت العصابة الدونية المتسلطة في التحكم في رقبات الناس وإفشاء الفساد بكل أشكاله والذل والحڭرة والخوف والتخلف حتى الإنهيار ومحاولة القضاء على كل مواطن صالح يحاول الإصلاح قدر المستطاع سواء من دافع ديني أو سياسي أو جمعوي شريف ونبيل!!!

أيها المغاربة والمغربيات الأحرار علينا التخلص من هؤلاء البلطجية إضافة إلى ذلك فإنهم يتقاضون أجورا وتعويضات سميكة مستخلصة من دمائنا!!!وإلا فإن هذا البلد سوف لن تقوم له قائمة....والإستعمار سوف يظل مستمرا!!!

مراكش ونواحيها...خير مثال على ذلك!!!
8 - darou الأربعاء 25 مارس 2015 - 15:31
السلام ان في المغرب ان كان الانسان اميا او متعلما فهم في الانتخابات يستويان لان الناخب امي فمن لا يستطيع ان يتكلم لغة الاميه و هي زرقلاف فلن يحصل على شيئ و الدليل االاحزاب اليسارية الرديكالية لن تستطيع ان تحصل على اية نسبة متقدمة يبقى تجارة الدين التي كانت رئجة هل ستنطفئ كما انطفأ اليسار الاشتراكي المهم ان العبة السياسية في المغرب كالفلم الامريكي الدي تعلم فيه ان البطل هو من سيبقا مند الاول لان اسمه رومبو و لكن تريد ان تعرف كيف سوف يساعده الكومبارس لتحقيق مهمته و تبقى تحملق في حسن اخلاقه و شجاعته و كل هدا وهو يقوم بقتل الاعداء الدين يعتبرهم يناقضون افكاره
9 - wislani الأربعاء 25 مارس 2015 - 15:32
على الحكومة ان تبذل مجهودا ماليا للمقدمين كي يصبحوا موظفين .برلتب 3000.درهم .على الاقل..
..بوسلان سلطة المقدم ربما تظهر اكثر من سلطة القائد .فمثلا شهادة عدم العمل .يطلب منك .تصريح بالشرف ..مطبوع يشتريه المواطن ليملاه المقدم .ويوقعه..ومطبوع اخر يشترى ليملاه الكاتب .ويوقعه القائد ..ثم يوقعه المقدم مرة ثانية .مما يجعل طالب الشهادة في حيرة من امره..المقدم توقيعان ..والقائد توقيع واجد .وقد يضيع وقتك اذا لم تجد المقدم عند التوقيع الثاني ..ربما لا فائدة منه...
10 - marocain الأربعاء 25 مارس 2015 - 15:32
اللبلاد اللي مازال فيها المقدم معمرها تقدم
11 - Nacer الأربعاء 25 مارس 2015 - 15:37
أظن بأنه من الإنصاف إحداث مركز أو فرقة وطنية أو مديرية خاصة بالمقدمين و الشيوخ ـ ليس شيوخ السلفية طبعا – ما دام بينهم من لديه مستويات علمية عليا ؟؟؟ هم ليسوا طبقة دونية كما قال الضريس و لكنهم يشكلون طابورا خامسا سيء الذكر إبان الحماية الفرنسية . و أعتقد بأن لا هم و لا كل الذين يشتغلون في مجال الاستعلامات بصفة عامة يجب أن يطرحوا على أنفسهم عدة أسئلة , من بيتها نحن نشتغل لحساب من ؟ و هل نساهم في حماية الشعب و المجتمع أم نساهم في خنقه و تشكيل جهاز رقابة على أفكاره و تطلعاته ؟ ما هي مساهمتنا قي قمع الحريات و إركاع الناس و إخضاعهم و قمعهم كلما عبروا عن تذمر أو غضب . ما دورنا قي حماية اللصوص الكبار و تحصين مواقعهم ؟ كل الدول التي تعيش نحت وطأة أجهزة الاستخبارات التي تجهل معنى الوطنية الحقة و تكون فقط قي خدمة طبقة معينة لا يمكن الافتخار بها أو بالعاملين فيها سواء كانوا ضباطا أو مجندين . و هنا يكمن سر التخلف الذي تزخر تحته الدول العربية. يحيا التجسس البلدي
12 - مهدي ميد الأربعاء 25 مارس 2015 - 15:38
الله يحسن عوان هدا الفئة المهمشة ( المقدمين والشيوخ ) تعمل بالليل والنهار مقابل مبالغ هزيلة ونضرة مجتمعية قاسية لهم في غياب توضيح الرؤيا لهم من طرف الوزارة الوصية سؤالي هل لديهم تغطية صحية راتب جيد عطل إمتيازات ..... أما من يتحدت على مستواهم التعليمي هناك مدراء ورؤساء مؤسسات و نواب برلمان ....دون المستوى التعليمى والتقافي لكن العمل الجيد يقتضى أن تكون متخلقا ومحبا لعملك أوﻻ حتى ولو كنت حاصل على جميع ديبلومات العالم في غياب تربية حسنة وحب العمل ﻻ تساوى شئ
13 - hicham ettaouil الأربعاء 25 مارس 2015 - 15:43
من له تعليم ذو مستوى لن يسمح له ضميره بالعمل معكم
14 - use your brains الأربعاء 25 مارس 2015 - 15:45
ces Moqademines sont tres importants pour la securite dans notre pays, il est presque impossible pour les terroristes de se cacher dans notre pays....notre system securitaire est tres robuste,
15 - مغربي الأربعاء 25 مارس 2015 - 16:05
والله العظيم لا خير في كل من يستبخس دور هده الشريحة التي مهما ما قيل في حقها فاتها تقوم بدور كبير في امن البلاد والعباد . نتمنى ان تلقى العناية والتقدير والاحترام.
16 - سالم عيسى الأربعاء 25 مارس 2015 - 16:14
اصبح من الواجب على الوزارة تحسين وضعية الشيوخ والمقدمين, فهذه الفئة لا يمكن الاستغناء عنها لما تقدمه من عمل, الله وحده القادر على ان يجازيهم, فهم يشكلون تلك الواجهة التي يلجأ اليها المواطن كلما اعترضه عارض, سواؤ تعلق الامر بالمشاكل الصحية او الاجتماعية الاخرى, فعند انقطاع الماء او الكهرباء نلجأ الى المقاطعة او الشيخ للتبليغ, عندما تواجهنا ظروف تمس الامن او الاستقرار نبلغ الشيوخ والمقدمين, عندما يكون هناك صراع او خلاف وقبل الذهاب الى المحكمة نمر عبر المقاطعىة وتدخل الشيوخ, وهكذا, هم دائما في الواجهة, ومنهم حملة الشواهد العليا والمثقفين, صحيح هناك نسبة منهم زاغت عن المباديء الشريفة, فنجدها تتقاضي الرشاوي لكن البعض منهم اقبل على هذا الفعل نتيجة هزالة الاجر وصعوبة المعيشة’ ما نتمناه من السيد الوزير هو الرفق بهذه الفئة وتحسين وضعيتها حينها سوف يقدومون المزيد من العمل والجهد خصوصا في ظل ما تعرفه بلادنا من تهديدات خارجية, والله الموفق
17 - زايو الأربعاء 25 مارس 2015 - 16:28
يجب الاستغناء عن المقدمين فنحن في 2015 لقد تقدمت التكنولوجيا بما فيه الكفاية فكيف لشعب يتعامل ب 4 G ولازال لديه مقدمين والذي دورهم الاساسي هو التبركيك لا اقل ولا اكثر هم والزوايا يجب محاربتهم،
18 - زيان الأربعاء 25 مارس 2015 - 16:36
مقدمون بمستويات عالية وشواهد علمية مما ﻻ يتوفر عليه المنتخبون.ورؤساء الجماعات.
19 - Bentaleb الأربعاء 25 مارس 2015 - 17:06
والله لو كنا قمنا بتحديث و مؤسسة هذه المناصب " الشيخ، المقدم، القايد..." لكان افضل من استيراد ما لا يتناسب ولن يتناسب ابداً مع مكوناتنا الثقافية والإجتماعية٠اعني هنا ما يسمى بالدمقراطية بمفهومها الغربي: اكذوبة مثالية خلقها فلاسفة ك روسو و فولتير وغيرهم، يستغلها الآن بعض "الأبالسة" لتحقيق نزوات ذاتية٠
انني اعي جيدا ما اقول، لكوني الآن في المهجر، اعمل مستشارا سياسيا لبعض المنتخبين٠ شغلهم الشاغل هوكيفية
الحفاظ على المناصب فقط٠ واؤكد لكم أن هذه الأكذوبة الآن اصبحت تفضح شيأً فشيأً في مهدها "الغرب". واخشى ان نستمر في تضييع الوقت بالعمل بها .
اتوجه هنا الى السيد اضريس واقول انه حان الوقت لتقديم مشروع تحديث هذا "الموروث الحضاري الوطني" الذي ابان ، عبر التاريخ، عن مدى فعاليته في الحفاظ علي هوية وطنية منفردة٠
شكرا هسبرس.
20 - abou sara الأربعاء 25 مارس 2015 - 17:06
ا لدفع عن الاعوان ليس بالتصريحات والكلام في المناسبات يجب تسوية وضعيتهم المادية وصون كراتمتهم وحمايتهم من بطش القياد والبشوات
21 - fils de mokaddam الأربعاء 25 مارس 2015 - 17:10
والدي رحمه الله كان متفانيا في عمله كمقدم ثم بعدها كشيخ مقاطعة بل طابته وزارة الداخلية بتمديد عمله خمس سنوات بعد بلوغه سن التقاعد لما كان لديه من خبرة و كذا الاحترام والثقة الذان كان يحضى بهما من قبل المواطنين بمختلف مشاربهم.ارملته الان تتقاضى عنه راتبا هزيلا لا يكفي كراء المنزل الذي تسكنه و كذا فواتير الكهرباء و الماء ءاضافة لدوائها المزمن.اهكذا تكافئ اعين الدولة? ملاحضة انه بعد الوصول لاي مجرم خطير او تفكيك خلية و جب الاشارة الى دور هذه الفئة و الا فسيكون تعاملا دونيا. اذ لا يشار اليهم في جل التصريحات المتعلقة بالتحريات
22 - ان عاش الأربعاء 25 مارس 2015 - 17:13
و من سيدافع عن المنتسبين لميزانية الانعاش الوطني بالمغرب بما فيهم المستخدمين و الكتاب و التقنيين و الاطر العليا نساء ورجالا، و الذين لا يتمتعون بابسط الحقوق من تغطية صحية و معاش و لا نذكر التعويض عن الساعات الإضافية رغم ان اقدميتهم في العمل تعدت 20 سنة خدمة للصالح العام ليل نهار في مختلف الادارات العمومية بالمملكة و باجرة اقل من 32 الف ريال في الشهر، عيشة الدبانة في البطانة كيف كالو ناس زمان؛ من الستينات مبغاش هاذ القطاع يتهيكل عيب وعار راه حنا في دولة الحق و القانون ومطلب هاد الناس 2 حوايج التغطية :
التغطية الصحية واخا هما في الانعاش لا بقاو حيين
و المعاش الا عاشوا
23 - guercifi wa aftakhir الأربعاء 25 مارس 2015 - 17:27
خير الكلام ما قل و ذل : فئة اعوان السلطة فئة مهمشة و محقورة. نقول و بصوت عال لا للحكرة .
24 - رشيد عمو الأربعاء 25 مارس 2015 - 17:56
لماذا لا يتم تحويل المقدمين كموظفين في الداخلية وتكون لهم نفس حقوق الأخرين الذين يشخرون في المكاتب أو يعملون كأشباح لا أكثر المقدمون يعملون بدون حق في الراحة ولا في الترقية ولا في الزيادة في الراتب رغم أن بعضهم حاصل على البكالوريا فلماذا هذا الاستثناء أليسوا بشرا
25 - محمد ابن المغرب الأربعاء 25 مارس 2015 - 18:24
اريد ان نوضح لبعض الاشخاص الذين يحتقرون عون السلطة .لولا هته الفئة الضعيفة تعمل ليلا نهار من اجل حماية هذا الوطن الحبيب من الإرهاب الذي يهددنا دائما وكذلك البناء العشوائي تجار المخدرات كذالك تعمل باتقان حتي توصل المعلومة في وقتها المحدد ان هذه الفئة الضعيفة تجدها في الافراح والاحزان وكل الاشياء .
26 - abrouti trimicha الأربعاء 25 مارس 2015 - 18:39
يجب تغيير الاسم لانه من مخلفات عهد الاستعمار وعهد القياد في عهد الفيودالية والسيبة اما الان فهذا الشخص يجب ان تعطى له مكانة كموظف له الحقوق وعليه الواجبات .لهذا يجب اختيار اسم محترم لهذه الفءة كمساعد سلطة او عون سلطة والغاء اسمي الشيخ والمقدم لتتغير نظرة المجتمع لهولاء الأشخاص والا فهناك كلام فارغ لا غير لا من طرف الوزير ولا من النواب لأنهم أهملوا عمق المشكل وتعاطوا للنفاق
27 - قمة التخلف الأربعاء 25 مارس 2015 - 19:04
عتدما اشاهد هذه التعليقات أعلاه لمن يعتبرون اناسا مثقفين أو على الاقل متعلمين ويهللون ويطبلون لنظام الرقابة اللصيقة التي تتجاوز حدود الحرية الشخصية للانسان او ما بعرف عاميا بنظام "تبركيك" أدرك ان بيننا وبين اسبانيا مئة عام من التخلف وبيننا وبين أمريكا الف سنة.
أف لقوم تجري في عروقه النميمة والتبركيك.
28 - Minarkiza الأربعاء 25 مارس 2015 - 19:25
تحية الي السيد الشرقي الضريس الانسان والمدافع علي اصحاب الرتب الصغري والمهن المحتقرة من طرف بعض المرضي بجنون العظمة من السياسيين
29 - المنطق الأربعاء 25 مارس 2015 - 19:35
الرجاء من كل المسؤولين الشرفاء إنصاف المقدمين والشيوخ وتحسين وضعيتهم المادية الهزيلة ، حتى لا يضطرو لاستجداء المواطنين ، وإذا كانت هناك إرادة حقيقية لمحاربة الرشوة ( بالنسبة لهذه الفئة أعتبرها صدقة ) يجب تحسين وضعيتهم المالية أولا .بعد ذلك يمكن الحديث عن المحاسبة .
المقدمين والشيوخ دورهم كبير في الحفاظ على الأمن ، من خلال استباق تحركات الإرهابيين ، وعملهم ليس تبركيك أو تجسس ، لأنهم لا يتجسسون على المواطنين داخل بيوتهم ، ولا يتجسسون على الصالحين ، بل يتجسسون على الجانحين الذين تسول لهم أنفسهم المس بأمن بلادنا واستهداف أبنائنا ،وتناط بهم الكثير من المهام سواء من وزارة الداخلية أو حتى باقي الوزارات الأخرى كالعدل ( تبليغ الاستدعاءات) ووزارة المالية والصحة ... بدون أي تعويض ( فقط لأنهم الحيط القصير ) .
30 - fahd الأربعاء 25 مارس 2015 - 20:08
المغرب لا يحتاج الى مقدمين او شيوخ لان كل المغاربة هم كذلك شي حظي شي او د
31 - ابو اية الأربعاء 25 مارس 2015 - 20:21
الكل في الحياة يقوم بمهمة خاصة في المجتمع و جميع الاعمال التي نقوم بها دات فائدة كبيرة لهدا المجتمع و عليه فيجب الترفع عن ايداء هده الشريحة باساليب حقيرة تعكس حقارة بعض المتحاملين علما انهم جميعا يلتقون في الدفاع عن توابث الوطن.يكفي من كلام وحديث الفم وما يجيب.فتقدم البلاد و العباد يآتي من كيفية التعايش السلمي مع الجميع و ليس بالقيل و القال و كثرة السؤال البئيس.و لله في خلقه شؤون.
32 - musmo الأربعاء 25 مارس 2015 - 20:28
لو كان ابوك او اخوك مقدم لما قلت هذا
33 - محمد الأربعاء 25 مارس 2015 - 20:48
عتى الحكومة اعادة النطر فى هدا الجهاز ,من خلال تحديته ,وضع قانون ينضم هده المهنة لأن هدا الجهاز يشتغل فى كل شئ و بدون طوابط قانونية حيت انه فى كتير من الاحيان تقع تجاوزات خطيرة تؤتر سلبا على المجتمع المغربى)حيت ان اسلوب التبركيك لم يعد مجديا.
34 - علال الأربعاء 25 مارس 2015 - 20:55
نحن مع تسوية وضعية المقدمين وخاصة المالية ،ولكن الدولة تعرف ان راتبهم الشهري لا يسد حتى الرمق ولذلك تتركهم ينهشوا في العامة ويكملوا مستلزمات الحياة من الشعب.
الشيوخ والمقدمين يقومون بعمل جبار مثلهم مثل CIA او KGB ،فهم رغم مستواهم الضعيف فهم من يقومون بالكشف والتحريات ويقدموها على طابق من ذهب للاستعلامات العامة او إدارة مراقبة التراب الوطني ،فهم الاولى بتحسين وضعيتهم .
انهم فعلا جنود الخفاء فهم في بعض الأحيان يقررون حتى في مصير الأُطر العليا ، كان لي صديق رحمه الله من الأذكياء وكان مجازا في pc الا انه لسوء حظه كان من حملة القران ، فنجح في مبارة الكتابي لعمداء الشرطة ،الا انه اسقط في الامتحان الشفوي رغم انه كان في المستوى المطلوب ، وبعد البحث عن سبب السقوط تبين ان المقدم قدم معلومات مفادها انه ينتمي الى جماعة إسلامية .
.
35 - العياشي الأربعاء 25 مارس 2015 - 22:08
لكي ننقص على اعوان السلطة بصفة عامة الاعباء بوسعنا ان نوفر للمواطنين اوتوماتكيا بعض الشواهد اذ لم نقل الكل ويبقى دور المقدم اخف.
36 - mandella الأربعاء 25 مارس 2015 - 22:53
je suis très respectueux au noble citoyen dévoué le numéro 07 il a donner bon et entière stricte hypothèse très correcte de la vie conjugale des nobles citoyens marocains avec les maudits minables provocateurs de zizanie et qui créent des allégations incorrectes.ces cheikhs ou mokadems ignorants traceurs ennemis de la démocratie. et des faux renseignements. seulement ils cherchent pour remplir leurs poches de corruption et a leurs maîtres avec filage et zigzag illégale profit or que ces outilles de massacres et de turbulence qui créent exprès la zizanie et la haine impitoyable aux nobles citoyens dévoués qui sont correctes et veulent corriger les traces des mauvais pistes laisses par le colonisateur dupays et sont les vrais criminels terroristes sous drapeau nationale et sous les habits du makhzen dont ils se cachent cette pourriture ignorance très dépassée doivent être supprimer et remplaces par les agents secrets compétents et instruits et travaillent légalement avec democratie
37 - مغربي يعرف هاته الفئة جيدا الأربعاء 25 مارس 2015 - 23:01
بسم الله الرحمن الرحيم يا ايها المغاربة خصكوم تعرفو ان المقدمين ديال دبا مشي هما اللي كانو هذو اغلبيتهم حاصلين على الاجازة والسنة ثثانية من الجامعة والباكالوريا اكيعرفو يتعاملو مع المواطنين بادب اباغيين حتى هما اعيشو بحال الموظفين عندهوم واجبات وعليهم اكيساهمو ب 70/:من المحافظة على التراب الوطني واكثر المحاولات الارهابية جمدوها قبل متزاد اما الخدمة 24/24 اما التقاعد هلا وريك 900درهم فالشهر والي بغا يدوي فهاد الفئة افكر مزيان عاد احل فمو والسلام
38 - نعم للحق الأربعاء 25 مارس 2015 - 23:38
أقول للسياسيين الدين يحتقرون عون السلطة لأنهم يريدون الوصول إلى السلطة بأي طريقة ممكنة ومن بينها الضرب في عون السلطة لأنه هو الدي يشرف على عملية التسجيل باللوائح الإنتخابية بكل ديموقراطية بكل بساطة لأنه يخاف على لقمة عيشه ، لهدا نجد بعض السياسويين يجدون عون السلطة لقمة سهلة لكن هيهات نقول تحية عالية للوزير الشرقي ضريس وعاش الملك سيدنا محمد السادس نصره الله وأيده
39 - أحمد محمد الأربعاء 25 مارس 2015 - 23:51
(تتمة التعليق السابق)..أما فيما يخص المستشارين الجماعيين ، فيجب على الحكومة أن تقنن وضعهم و تفرض عليهم مستوى ثقافي معين للترشح،لقطع الطريق على من دب و هب من الأميين و السماسرة الذين يستغلون نفوذهم لأجل الرشوة و أشياء أخرى..أضف إلى ذلك فإن مصالح الحالة المدنية تعاني هي الأخرى من شطط هؤلاء المستشارين و من إبتزازهم و تدخلهم في مهام موظفيها بدون موجب قانون...شكرا لهسبريس.
40 - aziz الخميس 26 مارس 2015 - 00:20
همزة وصل الرشوة بين المواطن و بين القياد هادي هي خدمتهم فقط .
راهم خرجو علي هاد البلاد بالبناء العشوائي
41 - abde الخميس 26 مارس 2015 - 06:33
لمقدم في المغرب متعدد الخدمات خاصة في البادية والذي استغربه منهم من عمره ٨٠سنة ولا زال يعمل فااين هو القاعد?
42 - أحمد محمد الخميس 26 مارس 2015 - 08:58
أضم صوتي إلى صوت المعلق رقم: ١٢، نعم يجب على وزارة الداخلية أن تحدث لشريحة المقدمين و الشيوخ مديرية خاصة بهم قصد تنظيمهم و الإعتناء بشؤونهم ، و قبل ذلك يجب إعادة النظر في طريقة الإلتحاق للعمل ضمنها ، بحيث يجب تنظيم مباراة تعتمد على طلب مستوى دراسي معين (البكالوريا مثلا) و بعد نجاح المتفوقين يجب عليهم أن يجتازوا تكوينا خاصا بمهمتم بأحد المراكز المحدثة لهذا الغرض ، و بعد التخرج يجب تزويدهم بوسائل العمل كالدراجات النارية و الهواتف النقالة..شكرا هسبريس...
43 - مصطفى القنيطري الخميس 26 مارس 2015 - 10:57
مهنة المقدمين و الشيوخ اصبحت من الماضي و لا توجد مثلها لا في اروبا و لا في امريكا و لا في اليابان...ادماجهم في البلديات و الولايات و العمالات احسن بكثير من التسكع في الشوارع و مراقبة المواطنين.
44 - mandella الجمعة 27 مارس 2015 - 15:35
nous souhaitons vivement du chef de gouvernement et tous les ministres charges des affaires sécuritaires du peuple marocain .de faire supprimer et faire dissoudre immédiatement ses minables ignobles mokadems ou cheikhs.vue le mode et la manière des travaux illégales qui fournissent sont incorrecte et non juste et imparfait contre la loi de démocratie.ces maudits zigotos non bases non formes par les différents centres ou écoles militaire ou de police comme agents des renseignements doivent avoir les l règles de bases et de droiture bien développes. or que ces ignobles ignorant mokames ou cheikhs sont sources des provocations et de propagande illégale et incombe seulement dans des trafics et détournements illicites et de rancune dans le but de fournir des faux renseignements sur les citoyens.ces outille de massacre sont malfaiteurs nuisibles et créateurs de zizanie dans tous les domaines ou affaires administratifs et vie conjugale pour le bon démarche et bons déroulements du pay
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

التعليقات مغلقة على هذا المقال