24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  2. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  3. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

  4. "مَابْغِينَاشْ نْمُوتُو".. صرخة مرضى السرطان طلبا للعلاج بالمجان (5.00)

  5. حديث في العلاقات المغربية الإسرائيلية (4.00)

قيم هذا المقال

2.88

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | جدل لقاء السيسي وبنكيران يحتدم في الشارع المغربي

جدل لقاء السيسي وبنكيران يحتدم في الشارع المغربي

جدل لقاء السيسي وبنكيران يحتدم في الشارع المغربي

لم يكن لقاء الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وجها لوجه مع رئيس الحكومة المغربية، عبد الإله بنكيران، يوم الأحد الماضي، عاديا في عيون الكثير من المغاربة، سواء الذين تحدثت إليهم هسبريس في الشارع، أو القراء والمعلقين الذين لا يبخلون بتدوين آرائهم في صفحات الموقع.

وانقسم معلقون إزاء جلوس بنكيران مع السيسي يتبادلان أطراف حديث وصفه رئيس الحكومة بأنه كان "وديا"، إلى فريقين اثنين، الأول وجد في قبول بنكيران الذي مافتئ حزبه "الحاكم" ينعت السيسي بالرئيس الانقلابي أمرا مناقضا لمبادئه، والثاني اعتبر اللقاء مرتبطا بسياسة خارجية تخص الدولة ويرسمها ملك البلاد.

وجهان لعملة واحدة

وذهب معلقون ظرفاء إلى عقد "مقارنة" بين الرجلين، السيسي في مصر وبنكيران في المغرب، حيث قال أحدهم إن "السيسي حكم المصريين بعد أن أغرقهم في الدماء وقتلهم بالآلات الحربية، فيما بنكيران "قتل" الفقراء بطريقة باردة من خلال الغلاء والزيادات المتوالية في الأسعار".

وضمن الفريق الأول قال معلق إن بنكيران لم يحترم مواقف حزبه بخصوص طريقة وصول السيسي إلى سدة الحُكم في مصر، حيث اعتبر أنه انقلب على الشرعية متمثلة في الرئيس المعزول محمد مرسي، بينما شدد آخر على أن بنكيران لم يكن مطالبا بالجلوس مع السيسي والتودد إليه".

وأفاد معلق بأن السيسي وبنكيران وجهان لعملة واحدة، فإذا كان الأول قد قتل أفراد شعبه، في إشارة إلى "الإخوان" بواسطة الآلات الحربية، حتى تمكن من بسط سيطرته على البلاد، فإن الثاني قتل الطبقات الفقيرة بالغلاء، والتدبير الحكومي الفاشل، مضيفا أن المغرب يعرف انتكاسة يعيشها الفقراء" وفق تعبيره.

معلق يدعى جلال تساءل بالقول "إذا كان بنكيران يقول إنه يمثل الملك في القمة العربية، ولقاء الانقلابي السيسي، إذن ما جدوى وجود الانتخابات، فالشعب هو الذي يصوت وينتخب رئيسها، وما جدوى من وجود بنكيران أصلا وحزبه إذا كان الملك هو الذي يأمر ويقرر ما تفعله الأحزاب السياسية".

كياسة ومرونة

وفي الضفة المقابلة، اعتبر معلقون أنه لا يتعين لوم بنكيران على لقاء السيسي، لكونه رجل ينفذ سياسات الدولة، ولأنه ذهب إلى مصر ليمثل الدولة المغربية ورئيسها الملك محمد السادس، فيما اعتبر آخرون أن اللقاء بين الطرفين يعتبر تواصلا مثمرا لما فيه صالح البلدين".

وأوردت مواطنة مغربية تبرر لقاء بنكيران بالسيسي بأن "السياسة تبيح المحظورات"، وفق تعبيرها، مضيفة أن "السياسي الناجح هو من "يسير مع كل التيارات، ويتسم بالمرونة المطلوبة"، ليتلقط الحديث معلق اعتبر اللقاء بين الرجلين تواصليا بامتياز لكسر الحواجز النفسية، رغم تباعد الأفكار".

وأوضح معلق يدعى "خالد تاك" بأن "كل من ينتقد لقاء بن كران بالسيسي، إما أنه لا يفقه في السياسة المغربية شيئا، أو أنه ينتقد لغاية في نفس يعقوب، فرئيس الحكومة في المغرب لا يمثل سياسة حزبه، بل سياسة الدولة التي يترأسها الملك حسب الدستور المغربي".

وتابع شارحا بأن "السياسة الخارجية للدولة المغربية، سواء كان يترأس الحكومة يساري علماني أو إسلامي، فإنه لا يمكن أن تسير حسب إيديولوجيته، بل وفق السياسة الخارجية المرسومة من طرف الملك، وهذه من إيجابيات الحكم في المغرب، والكل يعرف أن الملك كان من أول المهنئين للسيسي بعد بوتفليقة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (82)

1 - عمرو الخميس 02 أبريل 2015 - 10:32
أقول لأصحاب النظرة القصيرة ان سي بنكيران لم
يعد رءيس حزب فقط بل أصبح رءيس حكومة بلد.
ومصلحة البلاد فوق كل اعتبار .انتبهوا رحمكم الله.
2 - ali الخميس 02 أبريل 2015 - 10:37
"إذا كان بنكيران يقول إنه يمثل الملك في القمة العربية، ولقاء الانقلابي السيسي، إذن ما جدوى وجود الانتخابات، فالشعب هو الذي يصوت وينتخب رئيسها، وما جدوى من وجود بنكيران أصلا وحزبه إذا كان الملك هو الذي يأمر ويقرر ما تفعله الأحزاب السياسية".
صدقت اذن لا داعي لتضييع الملايين في انتخابات لا تنتج سوى كراكيز .
3 - احمد المغربي الخميس 02 أبريل 2015 - 10:39
حقا كما جاء في المقال الاول -وكما يرى المتتبعون-انقلب وقتل وحرق وسجن وعذب وحكم باحكام قاسية ودمر ورحل ..والثاني ضرب القدرة الشرائية وجمد الاجور ورفع الاسعار وعجز في حل مشكبة البطالة وفشل في محاربة الفساد..اما لقاء الثاني بالاول فهو عاد ومفهوم لان السياسة الخارجية تمثل الدولة ويرسمها الملك نصره الله .
4 - abdou italia الخميس 02 أبريل 2015 - 10:42
المغرب له مصالحه وجب الحفاظ عليها بغض النظر عمن يحكم مصر.يجب ان نبقى محايدين .ماذا اعطى الاخوان للمغرب.؟ الم يصفوا معالجة المغرب لملف القدس بالباهت؟؟.و هل اعلنوا دعمهم لمغربية الصحراء؟؟ كما فعل السيسي.اقول لمؤيدي الاخوان اتقوا الله في المغرب..لدينا مصالح اهم من مصالحكم الايديولوجية الضبقة
5 - الجوهري الخميس 02 أبريل 2015 - 10:42
إن سر نجاح بن كيران تسييره للحكومة وهذا السر لم ينتبه له لا المحلين ولا خصومه في المعارضة هو ان اصبح وبامتياز يفرق ما بين مبادئ حزبه ومبادئ رجل دولة ومن ينتقذ مقابلته للسيسي ﻻ يفقه في عالم السياسة شئ او لديه نية مبيتة
6 - سلام على كوكب الأرض الخميس 02 أبريل 2015 - 10:46
وماالسياسة الا مصالح متى انتفت انتفى معها الدافع والحماس.
الحكام لا يمتلون الا أنفسهم أما الشعوب فمغلوبة على أمرها.
حبدا لو أن الأعلام يسمي الأشياء بمسمياتها. فيقول مثلا أن خلافا وقع بين حكومة مصر في شخص كذا ونظيرتها المغربية في شخص كذ وكذا.
7 - HICHAM EL JADIDA الخميس 02 أبريل 2015 - 10:46
تعيش جميع الدول العربية و خصوصا المغرب تحت تهديد الجماعات الإرهابية لهذا يجب نسيان بعض المواقف الشخصية لمصلحة الوطن العربي و من هذا المنبر أشكر بنكيران على هذه التضحية في سبيل مصلحة السياسة الداخلية للمغرب و من أراد رفع أصابعه الأربعة كالمجنون في الساحات فله ذلك, كما أن الشعب المصري من خلال إعلامهم و أرائهم في مواقع التواصل يحبون رئيسهم و نحن نتمنى للشعب المصري الإستقرار و الإزدهار
8 - ali200 الخميس 02 أبريل 2015 - 10:47
شعب المغربي مغلوب عن امره لاولا بن كيران في هده الحكومة لا كان الشعب المغربي في افضل حال الاان لكن بن كيران بي سياسته الشطنية ضمرة كول شيئ حسبنا الله ونعمة الوكيل
9 - kamal kamel الخميس 02 أبريل 2015 - 10:48
إننا لا نستحم في النهر مرتين،فالمياه ليست هي هي ونحن لسنا نحن.ما قاله هرقليطس منذ مئات السنين ينطبق تماما على بنكيران،فالرجل كان في-النهر-المعارضة وفيا لمبادئه،وحين اصبح في -المستنقع-الحكومة إنقلب بدرجة 360.
10 - yassinebelkhair الخميس 02 أبريل 2015 - 10:49
وجدة في موضوع تمثيل بنكيران للملك والشعب في القمة واللقاء الذي جمعه مع السيسي خير دليل على ان الأمة المغربية تقبل ان تكون متنوعة الانتماء فقط هناك توجه واحد هو خدمة المملكة يعني حزب العدالة والتنمية مشارك في سياسة البلاد عكس تخوف دول الخليج ومصر فهم يربطون الحزب بالتنظيم الاخواني العالمي وهنا تكمن برأي المتواضع ان دور الملك قائم على كل كبيرة وصغيرة مع المشاركة الحزبية لانهما عملة لوجه واحد الشعب المملكة المغربية
11 - sami الخميس 02 أبريل 2015 - 11:03
ماهي طلباتكم بوضوح ايها الناس .
هل كنتم تريدون مرسي ليبقى في الحكم ويرتمي في احضان الشيعة ويعمل بكم ماعمل الحوثي باليمن .
عندما انتخب مرسي اغدقت عليه السعودية ودول الخليج المليارات ليعيد بناء مصر الا أنه غير مساره وبدأ يتقرب لايران وبذلك تضيع اقوى دولة عربية سنية من يد العرب ويختل ميزان القوى في المنطقه لأن السياسة كما تعلمون هو صراع قوى وفي الوقت الحاضر هو صراع بين تيارين أو معسكرين المسلمين السنة وتمثلهم السعودية والمعسكر الآخر هو المعسكر الصفوي الايراني.
هذا الوضع لم يعجب العرب السنة فسعى ممثلهم الى الاطاحة بمرسي وتنصيب السيسي والرضاء بأقل الضررين لأنه لو استمر مرسي في الحكم لاصبح مصير مصر كمصير اليمن، اللهم 20 قتيلا ولا حرب أهلية تأتي على الأخضر واليابس
فهل من عاقل يدرك الأمور كماهي ويرضى بالنتائج الايجابية ، وها أنتم ترون عودة الدفىء للعلاقات التركية / المصرية بعد أن انكشف لتركيا المخطط الصفوي المقيت
12 - فريد الخميس 02 أبريل 2015 - 11:08
بن كيران ذهب الى مصر بصفة رءيس حكومة الدولة المغربية وليس امينا عام لحزب العدالة و التنمية
13 - nor smad nor الخميس 02 أبريل 2015 - 11:09
لماذا كل هذه الفرطقات والهرطقات اللغوية فالرجل هنا في مقام تمثيل الشعب وليس لانه يحمل ايديولوجيا مختلفة حتى يمتنع عن القيام بواجبه السياسي فهو مكلف في اخر الامر ولايملك ان يعترض على مصالح الوطن العليا التي تخدم عموم الشعب في اطار سيايسات الدولة توجاه المنتضم الدولي ويجب الانتباه الى ان السياسة هي فن الممكن وفضاء تجتمع فيه كل الاضاد وهي كذلك لعب بالبيض والحجر ملتقى الرطب والصلب
14 - elhollandi الخميس 02 أبريل 2015 - 11:14
لقاء عادي بين رئيس دولة ورئيس حكومة. السؤال المطروح لماذا لم يشارك الملك أو أخوه موﻻي رشيد كما جرت العادة ؟ السيد بنكيران حضر القمة بأمر من الملك وأي مواطن ملزم بطاعة ولي اﻷمر كفاكم تأويﻻت والسﻻم
15 - المتسائل الخميس 02 أبريل 2015 - 11:14
السيسي ليس له رئيس حكومة ليتحادث معه الوزير الأول المغربي
بنكيران،فالسياسة في العالم العربي ليست مفهومة كما يجب، إن كنت
تمثل أراء الشعب أو لا تمثله لا يهم، هي بروتوكولات بدون أخلاقيات معينة
و تبقى الأعمال بالنتائج، إن كانت هناك أعمال فعلا، و نتائج،أما لقاءات
متكلفة على الهوامش، منطقيا تبدو أحاديث و صور للاستهلاك العادي
ليس إلا
16 - مهدي ميد الخميس 02 أبريل 2015 - 11:19
ربما المصلحة العليا للبلد هى التى جعلت بن كيران يتنازال عن وصف السيسى بالرئيس الغير الشرعي نحن نعلم المحاوﻻت الجزائرية لجعل مصر تغير موقفها من القضية الوطنية ربما هذا ما جعل كل طرف ﻻ من جهة المغرب وﻻ مصر يغيرون من مواقفهما اتجاه بعضهما لبعض فقط نريد أن يلعب بن كيران دور في تقريب وجهات النضر بين المغرب ونيجيريا في ضل قيادة جديدة
17 - رشيد 1971 الخميس 02 أبريل 2015 - 11:20
ا لمهم ان يعررف الجميع وخصوصا المغاربة ان السياسة الخارجية للمغرب يديرها جلالة المللك ولولا دلك لوجدنا مشاكل كتيرة و خصوصا ملف الصحراء المغربية وعلى دللك يجب الاهتمام على امور متل الاقتصاد والفساد والارهاب وو... وفي الختام عاش الوطن والمللك والسلام...
18 - ب.منيري الخميس 02 أبريل 2015 - 11:22
كان خير لنا أن نهتم بأوضاعنا الداخلية فمصر للمصريين ولا دخل لنا فيها ومن يريد غير ذلك فهو يدافع عن إديولوجيات خارجية ،أو إنتخابات . فالملك لم يجر اتصالا هاتفيا مع رئيس نيجريا الأسبق وهنأ السيسي لأن السياسة ومصلحة البلاد تقتضي ذلك. ليس لنا أعداء أو أصدقاء دائمين بل مصالح.
19 - زهير الخميس 02 أبريل 2015 - 11:24
الغريب في الأمر أصبح كل من هب ودب يدلي ذلوه ويفتح فاه في أمور بعيدة كل البعد عليه .هذا الرجل هو يمثل الشعب كله عل رأس الحكومة.وامره ملك البلاد وكلفه بهذه المهمةومثله في المؤتمر. فلا ذاعية للكلام الفارغ.
20 - المنفلوطي الخميس 02 أبريل 2015 - 11:24
المغرب عانى من محاولات انقلابية متكررة كادت تعصف باستقراروأمن المغرب, فلماذا تؤيد الدولة المغربية انقلابات الوقعة في الدول العربية ،هذه خطوة غير محسوبة العواقب.بغيت نعرف واش حنا مع الإنقلابات ولا مع الإستقرار واحترام آلية الديموقراطية واش بغينا الفوضى ، واش لي دار شي انقلاب نعتارفوا بيه وهذي زوينة ،فين بغيتونا نوصلو،هذا تخاربيق في نظري....على الحكومة أن تحترم نبض ومشاعر المغاربة ولاتحتقرهم وأن يتحملوا مسؤولياتهم راكم ماكتحتارموش الديموقراطية، والمغاربة ضد تشجيع الإنقلابات التي انقرضت في افريقيا وأمريكا اللاتينة وانتقل شؤمها ومآسيها وضحاياها إلى العالم العربي.واش غذا يلا وقع شي نقيلاب على الحكم في العالم العربي غدين نعتارفو بيه ،الصراحة هذه روينة وما شي بعد النظر.
21 - شامة الخميس 02 أبريل 2015 - 11:30
كلما ازددت تعمقا في فكر من يعلقون هنا ازداد يقينا اننا ابعد ما نكون عن فصل الانسان عن وظيفته وكأن الكريم يجب ان يظل كريما سيان بقي مواطنا عاديا او تقلد منصبا سياسيا يتطلب مسؤولية ورايا افقيا
هي ذي السياسة التي حكم بها حزب الاستقلال المغرب منذ الاستقلال لازالت تعشعش في ادمغتنا لان الامد الطويل الذي حكم فيه هذا الحزب والذي رسخ فيه عقدة الاقرباء والاهل وعدم التمييز بين سياسة البيت وسياسة الوطن وبين المصالح الخاصة والمصالح العامة هو ما رسخ الى اليوم مفهوما ضيقا للمسؤولية حيث الضبابية مازالت ترين على اكثر الافكار خصوصا حين يتم التحيز واتباع الهوى
ولعل هذه النظرة هي ما ابعدت شباط عن حكومة بكيران لان شباط مع بنكيران لن يستطيع ارضاء طمع الاستقلاليين وجشعهم وتعطشهم لقضاء المآرب الخاصة على حساب المواطنين البسطاء والذين افادهم بكيران حين ضرب ضربة معلم صندوق المقاصة والتفكية في الاسر الفقيرة التي كانت تستغل انتخابيا وهو ما اصاب بعض احزاب المعارضة بسعار الاحتجاجات الجوفاء والخالية من كل ابداع او راي
22 - simo الخميس 02 أبريل 2015 - 11:30
لماذا يدافع الناس عن مرسي ماذا قدم للمسلمين جماعته تتاجر بالدين لتصل إلى السلطة لما وصلوا أدخلوا الشيعة و بنوا لهم الحسينيات التي يكفر فيها الصحابة قالوا الربى اليسير لا حرج فيه عندما اقترضوا من البنك الدولي ، حاولوا تقسيم مصر من خلال مخطط بيع سيناء و زد على ذلك اليوتيوب يحفظ كل هذا لمن يريد التأكد
23 - أبوأسامة الخميس 02 أبريل 2015 - 11:35
بسم الله الرحمن الرحيم،
من يتحالف مع الفساد في من اجل الكرسي، يقدم بفعل كل ما يبقيه في ذات الكرسي وان لقائه مع الانقلابي السيسي الا دليل على ذلك، بحيث ان السيسي لم ينقلب على الشرعية وان الحوثيون انقلبوا على الشرعية فهناك شرعية وهناك لا شرعية فماذا هذا التعامل بمكيالين يا ممثل الاسلام السياسي بالمغرب وهذا لا يعني باننا مع الحوثيين ولكن السلم أفضل من اشعال الحروب في كل مكان من اجل المحافظة على الكيان الصهيوني، فمن يتزعم اليوم مهاجمة مقدرات اليمن، بعدما ساهم في تدمير العراق، سوريا الى غير ذلك أين كان أيام الحروب على غزة والفلسطنيون بصفة عامة اللهم ان هذا لمنكر.
24 - العمريتي هولندا الخميس 02 أبريل 2015 - 11:37
يجب على المغربي المتتبع والمهتم بالسياسة ان يفرق ما بين سياسي معارض واخر في الحكم.
بنكيران وحزبه ما زالا ضد الانقلاب في مصر, ولكن الذي ذهب الى مصر واستقبله السيسي ليس هو بنكيران. الذي استقبله السيسي في شرم الشيخ هو رئيس الحكومة المغربية ممثلا للملك في لقاء الجامعة العربية. لان مصلحة الوطن تقتضي اللقاء والاحتكاك مع الشيطان. او لماذا المغرب يتفاوض مع اعداء وحدة
بلادنا!? المغرب مستعد ان يجلس مع الد اعدائه اذا كان في ذلك مصلحة للوطن.
هل فينا من احد يحب الموت? من اجل مصلحة البلاد يمكن للمواطن ان يضحي
بحياته.
لم تجد في السياسة عدو دائم ولا صديق دائم. بل المصلحة قبل الداقة فيما يتعلق بالامور السياسية الدولية. وهذا ما زلنا نحن نتعلمه ولم نتوعبه. لاننا نبني ارءنا على العواطف فقط. بالعافة لايمكن لاحد ان يقابل عدوه من اجل التوصل الى تفاهم ما و مصلحة ما...
25 - mohssin الخميس 02 أبريل 2015 - 11:40
هناك توافق واضح بين العسكري والإسلامي ، فالأول سرق منصب الرئيس الشرعي محمد مرسي والثاني سرق المناصب الشرعية لمعطلي محضر 20 يوليوز .

الشعب المغربي كله أصبح ضد حزب النذالة والتعمية الذي شوه صورة الإسلاميين وجعل الناس ينبذونهم أينما وجدوا
هؤلاء ليسوا إسلاميين ، فالإسلاميون لا يظلمون ولايكذبون ولا ينافقون وهؤلاء كذبوا وظلموا ونافقوا وخير دليل على ذلك ما اقترفوه في حق ضحايا محضر 20 يوليوز
لا أحد أصبح يصدقهم بعد الذي فعلوه في قضية محضر 20 يوليوز التي كشفت عنهم قناع المكر والكذب الذي طالما تستروا خلفه

أيها المغاربة اغسلوا أيديكم من حزب العدالة والتنمية بالماء و الصابون وجافيل ، لقد صار حزب أكثر نتانة ووسخا وقذارة من صناديق القمامة العفنة .
إن من ما يزال يصدق خطاب قادة حزب المصباح المغربي ليس إنسانا سويا وإنما هو مغفل بليد أبله عبيط معتوه أو منافق ، والمغاربة لا يستغربون ذلك اللقاء مع قائد الإنقلاب على الشرعية في مصر ، فما اقترفه قائد جزب المصباح في حق معطلي محضر 20 يوليوز يجعل المغاربة لا يستغربون حتى من لقائه بنتانياهو وإشادته بسياسته الحكيمة مع الفلسطينيين.
26 - SIMO CHOUKA الخميس 02 أبريل 2015 - 11:41
مصلحة المغرب فوق الجميع ولابد أن نضع هذا اللقاء في هذا الإطار، مجموعة من النقط يجب الإمعان فيها قبل إتخاذ أي موقف :
- المغرب يعلن عبر قنواته الرسمية أن ما وقع في مصر إنقلاب و بعده قتل و دم و و و.
ـ مصر "طلبات السلاك".
- بن كيران يزور مصر و يصف السيسي بالرئيس في خطاب قصير( ألم تلاحظو أنها أول مرة لا تتلى فيها رسالة ملكية ؟!!!).
- مصر و المغرب سيعقدان قريبا إتفاقيات على أعلى مستوى و السيسي سيزور المغرب.
- مصر مدعمة بالملايير من الخليج، ملايير لم نأخدها نحن ،لماذا في نظركم؟
- الضغوط التي تحذث عنها بن كيران لدفع الملك إلى إنهاء تجربة الحكومة لم تكن ذاخلية كما يظن البعض.
- المغرب ليس تركيا، لا إقتصاديا و لا عسكريا، حتى قطر تراجعت للخلف.
- مخاصمة مصر كمخاصمة العالم، من سيقف إلى جانبنا ؟ تركيا ؟ حتى أمريكا تراجعت عن موقفها (كون بغاو فينا الخدمة كون ردو المغرب جهنم).
و أخيرا المغرب يبقى هو الرابح، قال كلمة حق و "ساوى" مع الآخرين لإتقاء شرهم والحفاض على مصالحه و هذا هو الأهم.
27 - الحسن المغربي الخميس 02 أبريل 2015 - 11:42
الحق يقال السيسي لم يكن بإنقلابيا و لكن الإخوان المسلمون هم الانقلابيون:

1) الإخوان المسلمون هم من إنقلب على حسني مبارك.

2) بعد ثورة 25 ينائر 2011 و صلوا إلى الحكم بتحالفهم مع أحزاب أخرى فانقلبوا عليها و أرادوا الاستئثار بالحكم و أخونة الدولة المصربة فحذرهم الشعب من ذلك و لكنهم قمعوه بملشياتهم.

3) في 30 يونيو 2013 ثار عليهم الشعب فتدخلت جميع الأحزاب بما فيها أحزاب إسلامية معارضة للإخوان و دخل السيسي بصفته وزيرا للدفاع و ذلك لمنع الدولة من وقوع في حرب أهلية كادت تقسم مصر إلى شطرين شطر مع الإخوان و شطر ض الإخوان.

4) عزل الرئيس و أنشئت حكومة لتصريف الأعمال في إنتظار إنتخابات رئاسيىة.

5) أجريت إنتخابات رئاسية نزيهة و إنتخب السيسي رئيسا للدولة المصرية فأن هو الإنقلاب؟

الخطأ هو خطأ الإخوان المسلمبن الذين يعتبرون أنفسهم فوق الكل و هم الأحق بالحكم بأي طريقة كانت بالسلم أو بالحرب.

و الآن شعبية الإخوان في مصر في الحضيض و تعليقي هذا لن يرضي الإخوان المسلمين لأن تصرفاتهم تدل على أنهم إخوان و لكن للمفسدين و ليس للمسلمين.

و إلى الله المشتكى من تصرفاتهم الطغيانية التي لا تمت للإسلام بصلة.
28 - Marocain الخميس 02 أبريل 2015 - 11:53
إلى الإخوة الذين يدافعون عن بنكيران، و يقولون أنه يمثل كل المغاربة و يضع مصلحة البلاد فوق أرائه الشخصية ، لماذا لم يضع آرائه الشخصية جانبا عندما كان يرفع علامات رابعة ؟؟ ألم يكون حين إذن رئيس حكومة أيضا؟؟
بغض النظر عن إن كنت تأيد أو ترفض السيسي ، نحن نحكم على تباث السيد بنكيران على مواقفه ، و هو أبان أنه يغيير مواقفه كتغييره لملابسه ، في هذه القضية بل في عشرات المواقف
29 - hammouda lfezzioui الخميس 02 أبريل 2015 - 11:54
سيادة رئيس الحكومة ما هو الا عبد مامور,لا يتحرك الا باوامر جهة ما ...
فان قالوا له هاجم فلان اوعلان, فعل,او تصالح مع فلان او علان ,فعل,
انها سياسة الصبيان.
30 - ١محمد١ الخميس 02 أبريل 2015 - 11:59
بنكيران يمثل الدولة و لا يمثل نفسه او حزبه ...
و لو اتخذ قراراته بناء على آراءه الشخصية او الحزبية فعليه ان يستقيل و يترك المكان لمن هو أجدر منه...

اما من يعتبرون نفسهم من الاخوان فهؤلاء يهمهم فقط تحزبهم و لا تهمهم سواء مصلحة المغرب أو مصر... لأنهم أساساً لا يعترفون بالدولة الحديثة ككيان مستقل عن مفهوم الأمة...
31 - الحسيني الخميس 02 أبريل 2015 - 12:00
الموقف اللذي أتخده المغرب أتجاه الأحدات الجارية يشرفنا، ففي الوضع الحرج اللذي تمر به الأمة الإسلامية. أبدى أولياء الأمر ( صاحب الجلالة، الحكومة، الرأي العام...) تضامنهم مع باقي أقطار الأمة ، فمشاركة المغرب في التحالف إلى جانب السودان و باكستان رسالة أستراتيجية الى فارس.
أما الجدل القائم على بنكيران، فإنه لم يذهب للقاء السيسي، وانما لنصرة المسلمين، و يجدوا أن نلوم 80 مليون مصري على قبولهم للسيسي رئيسا، بدلا من الهراء السياسي، ولو كان الشيطان رئيسا لمصر، لأيدت نفاق بنكيران له لصالح الأمة.
32 - مهاجر الخميس 02 أبريل 2015 - 12:00
كفانا من الصيد في الماء العكر فمصلحة البلد فوق كل الاعتبار ومكة ادرا باهلها
فالمصريون اختارو السيسي فماشانكم أنتم فبن كيران رئيس حكومة ماش مو الحانوت والسلام وفيقو المغاربة الله يهديكم
33 - المكي قاسمي الخميس 02 أبريل 2015 - 12:04
الذين يقفون وراء الضجة المفتعلة حول لقاء السيسي وبنكيران يعلمون تمام العلم أن الخيارات الايستراتجية للمغرب ، بما في ذلك السياسة الخارحية، هي من اختصاصات القصر الدستورية، ولا يمكن بأي حال للحكومة أن تتجاهلها. كل ما في الأمر إن البعض أصبح " تيشير بللي كاين"، خاصة بعد خروج ذلك البعض خاوي الوفاض إثر محاولته إقحام القصر لصالحه، في مغامرة مجنونة لإسكات صوت الأستاذ بنكيران
34 - al3aranass الخميس 02 أبريل 2015 - 12:15
يبدو أن بنكران أصبح من المداخلة، طاعة ولي الأمر مهما كان، فلا اعتراض ولا انتقاد ولا أي شيء، بنكيران انتخبه 1,6 مليون تقريبا من الشعب المغربي حسب المصرّح به، ةويكفي أن تقوموا بعملية حسابية لعدد المسجلين في اللوائح الانتخابية ثم مقارنتهم مع عدد المصوتين، وكما قلت في تعليق سابق : فبنكيران مجرد بيدق من بيادق الملك، ومعروف في لعبة الشطرنج أن البيدق يسهل التخلص منه، وليس كالأبراج التي تحرس الملك كالماجد مثلا أو الهمة، ثم لماذا لم يذهب الملك بنفسه إلى القمة ويقول كلام بنكيران، حينئذ سيقول الشعب أنظروا إلى الملك إنه يشيد بالسفّاح المصري، لكن أن يقول بنكران ذلك وإن كان كلام الملك فالناس لا تنظر هنا إلى من كتب الكلام بل إلى من قاله وهو بنكران، وهذه في نظري لا شك ضربة استباقية لتقليص حظوظ بنكيران في الانتخابات الجماعية، من يدري ؟؟
35 - daryus الخميس 02 أبريل 2015 - 12:21
قد يكون بن كيران اخطأ في نظر البعض لكن بالنظر الى المواقف السابقة نجد تناقضات كبيرة على ما هو الحال اليوم والاشكالية المطروحة دائما في الحقل السياسي هي تلك المساحة المخصصة للحكومة في المواقف والمبادئ فنحن امام طرحين هل فعلا هي حكومة الشعب ام انها حكومة المخزن و التي بموجب الصناديق الانتخابية يتعاقد بن كيران باسم الشعب مع العرش على اساس الرعية في مقابل الوطنية التي جاء بها الدستور الجديد
36 - هشام الخميس 02 أبريل 2015 - 12:21
أريد أن أتساءل هل السيد بنكيران يمثل المغرب أو حزب العدالة والتنمية في اللقاءات الخارجية؟ . فالحكومة المغربية تتشكل من أربعة أحزاب وليس حزب واحد، وبالتالي فإن مبادئ حزب العدالة والتنمية تبقى داخل الحزب وليس بالضرورة أن تكون مبادئ كل المغاربة والمصلحة العليا للبلاد فوق كل مبدأ شخصي.
37 - sen fen الخميس 02 أبريل 2015 - 12:28
الاخت اللي قالت "في السياسة، الضرورات تبيح المحظورات".واخا اذا سلمنا بهذا الرأي، اذن حزب الباجدة يمكن ان يتحالف مع الشيطان اذا رأى مصلحة في ذلك؟؟؟ في الدول الديمقراطية " الحقيقية" و ليس "الكارتونية"، الاحزاب لا تغير جلدها كالافعى كلما دعت الضرورة لذلك. فاليميني يبقى يميني و اليساري يبقى يساري و كلهم يناضل و يدافع عن توجهه مهما كان الثمن . اما غير ذلك فيسمى نفاقا سياسيا. و الله عز و جل قال " إن المنافقين في الدرك الاسفل من النار".
38 - متشرد في وطني الخميس 02 أبريل 2015 - 12:29
الى الاخ marocain 28
لقد اصبت كبد الحقيقة.
39 - متشرد الخميس 02 أبريل 2015 - 13:11
بنكيران لم يكن مطالبا بالجلوس مع السيسي والتودد إليه".تانيا انا اطلب من جلالة الملك نصره الله ان يحل الحكومة الحالية وجميع احزاب المعارضة وان يقوم بانشاء مجالس شعبية لتساعده على حكم المغرب فلقد فقدنا تقتنا في الاخوان وفي جميع احزاب المعارضة مع اني كنت من انصار حزب المصباح المطفي
40 - mohamed azrou الخميس 02 أبريل 2015 - 13:12
إن رئيس الحكومة في المغرب لا يمثل سياسة حزبه، بل سياسة الدولة التي يترأسها الملك حسب الدستور المغربي ففي مجلس الوزراء الذي يترأسه الملك يكون فيه السيد بن كيران من بين الوزراء كوزير لأن الملك هو الرئيس الفعلي للدولة .
فالسياسة الخارجية للدولة المغربية، سواء كان يترأس الحكومة يساري علماني أو إسلامي، فإنه لا يمكن أن تسير حسب إيديولوجيته، بل وفق السياسة الخارجية المرسومة من طرف الملك . وهذه من مميزات النظام المغربي والحمد لله .
41 - Baraka الخميس 02 أبريل 2015 - 13:16
هل ما زال في العالم أو المغرب من يشك أن السيسي هو رئيس مصر ؟!
42 - مصطفى .وجدة الخميس 02 أبريل 2015 - 13:33
يبدو ان بنكيران اضطر إلى استعمال تقية الشيعة...
43 - ماهذه المقارنة الخميس 02 أبريل 2015 - 13:35
أولا دعوني أعقب على صاحب التعليق رقم 2 و الذي عرف نفسه ب ali
قلت ياسيدي "إذا كان بنكيران يقول إنه يمثل الملك في القمة العربية، ولقاء الانقلابي السيسي، إذن ما جدوى وجود الانتخابات، ........"
يا سيدي عندما يذهب المواطنون إلى صناديق الإقتراع لإختيار من يناسبهم فهم يفكرون في الشخص الذي سيمكنهم من الحصول على مكاسب اجتماعية هل سبق لك و أن سمعت أن مرشحا سقط في الإنتخابات لأن أداءه فيما يخص السياسة الخارجية غير مقبول
المواطنون يبحثون , عن المعيشة, عن الصحة, عن التعليم,عن الشغل و هذه هي المعايير التي نعتمدها عند اختيار هذا المرشح أو ذاك أما السياسة الخارجية فلا شأن لنا بها
لنفرض أن بنكيران لم يدهب عند السيسي ماذا كنا سنربح نحن كشعب
و حتى عندما ذهب عنده ماذا خسرنا نحن كشعب
44 - احمد الخميس 02 أبريل 2015 - 13:37
الدول العربية تحالفت من اجل اعادة الشرعية في اليمن السعيد، فلمدا لم يحصل هدا حين تم الانقلاب على الشرعية في مصر ؟ الله نجنا من المنافقين
45 - مغربي الخميس 02 أبريل 2015 - 13:38
عندما يتعلق الأمر بالمنصب فان تجار الدين لا مبادىء ولا ضمير لهم
46 - مواطن واعى الخميس 02 أبريل 2015 - 14:02
مصر والمغرب ملكاً ورئيسا : من متابعتى للتعليقات هنا على مقابلة بن كيران للسيسى فى مصر اخيراً . الكل هنا من المغاربه سواء مؤيدين لبن كيران او ضده اجمعوا على شىء واحد اساسى ومهم جداً جداً . ان ملك المغرب هو المسؤول الاول عن السياسه الخارجية ولذلك أرسل رئيس وزراءه بن كيران لوءتمر القمه فى مصر وعلى بن كيران ان يلبى النداء طبعاً طاعه لملك البلاد وولى أمره وأمر المغرب كله بالطبع .وراءينا كلنا باءم اعيننا ماكان عليه بن كيران فى هذه المقابله المصورة والمداعبة والضحك مع رئيس مصر السيسى . المهم هنا رغم اتفاق الجميع هنا على مسؤولية جلالة ملك المغرب السياسية الخارجيه مع الدول الا أنكم نسيتم جميعاً ان المك هو من اول من بارك لرئيس مصر السيسى على نجاحه فى الانتخابات النظيفه الحره التى اختاره فيها شعب مصر صاحب الشرعيه الوحيد والذى سحبها من مبارك الفاسد ومن بعده الجاسوس مرسى وعصابته وأعطاها للسيسى الذى وقف مع شعب مصر ضد خوارج العصر اخوان الشياطين !! ونحن وانتم نعرف جميعاً ان الملك محمد السادس حفظه الله ذو بصيره وحنكه وعدل ولذلك هناء السيسى وهو اعتراف من الملك بذلك فنحن يكفينا الملك ولانهتم بالباقى تتم
47 - Khalid الخميس 02 أبريل 2015 - 14:03
الشعب هو من صوت لبنكيران اذن هو يمثل الشعب اما الملك فقد عينه نزولا لرغبة الشعب حسب الدستور.والملك لديه من مستشاريه واسرته ما يكفي ليمثله في هكذا مناسبات خصوصا وباعتراف رءيس الحكومة ان الخارجية من اختصاصات الملك.كيف ما كان الحال المغرب يجب ان تكون له شخصيته واستقلاليته وان لا يقبل باملاات خارجية هدفها زعزعة الاستقرار في كافة الدول العربية اللتي يمكن ان تهدد الكيان الصهيوني او تتجرا على ان تبني نظام ديموقراطي حقيقي لذا كلفت السيسي السفاح الخاءن المجرم القاتل الظالم الكافر ...باموال الشعوب المضطهدة ان ينفذ مخططات الامبريالية الصهيونية.عند ربكم تحتسبون صدق الله العظيم
48 - امينة الخميس 02 أبريل 2015 - 14:03
هده الزيارة كانت ضربة قاضية للسيسي الدي جعل مجموعة الاخوان فة لائحة الارهاب فها هو من الحزب الاسلامي ةابن حركة اسلامية بالاضافة انه زاره بصفته رئيس حكومة وليس بصفته رئيس حزب ورئيس الحكومة لايتدخل في السياسة لا الداخلية ولا الخارجية لاي دولة اما الكاريكاتور فلا علاقة فالسيد بنكيران لاينحني الا لله
49 - kruta الخميس 02 أبريل 2015 - 14:11
message n° 37 mon frére tu parle ds les pays européenne leur politique reste tjr clair la droite reste tjr droite et la gauche reste tjr gauche ils ne tourne pas leur veste,regarde le jour israel commence à massacré les palestiniens même quelque un des chef des gouvernement ils sont pas d'accord avec israel ils n'arrivent même pas parlé ils soutenu israel Monsieur benkirane je suis sur et sur-tain il n'aimeepas sissi et je croix tout les marocains ils ont le même avis on sais quelqu’il a fé c injuste et inacceptable mais les chose actuellement ça passe autrement benkirane il est obligé de le rencontré pour l’intérré de pays et basta les opposant des autre parti qui font rien depuis 30ans et quelque journaux de leur parti ,ils ont trouvé un bon client pour vendre leur journaux ds les café mais le peuple marocain disent à lachgar ,chabat et benchamas et radi dormait très vous iniquité pas on va pas voté pour vous point et je dis à monsieur radi hada rah barlamane machi
50 - Ahmed الخميس 02 أبريل 2015 - 14:32
أنا بغيت لمغاربة يفهموني حاجة واش بغيتوا الجزائر تستغل الفرصة ونبقاوا وحدنا رآها غير تسمع المشكل عند المغرب معا شي بلاد رها تمشي عندهم وتعاونهم وتشعلنا العافية معهم يخص كل مغربي يديرها في بالوا رها الجارة تقلبنا على نقطة ضعف وغادي نحلوا علينا باب معمرنا نسدوه ومصر ماشي حنا لنحكموا عليها واش نقلب السيسي ولا مرسي حنا ماشي شغلنا فالسيسي بينوا أو بين شعبوا الشعب المصري هاني وحنا يجيبوا المشاكل راه خصهم المغاربة يعرفوا السعودية والإمارات والكويت والبحرين وزادة قطر في الأخير مدعمن السيسي وهاد البلدان دايمن مع المغرب في الدعم اما بنكيران له الحق أن يصافح السيسي لأنه لحد الأن هوالرئيس ديال مصر ومعترف به حتى الدول الغربية والمغرب من بينهم والله ينصر سيدنا على هده الخطوات
51 - منير التولالي الخميس 02 أبريل 2015 - 14:33
السياسة هي فضاحة بطبيعتها ..فالرجل الصادق يظهر صدقه على محك السياسة ..و العكس صحيح ..بنكيران ببساطة يتصرف على سجيته و في انسجام تام مع شخصيته الحقيقية ..لكنه أحيانا يحن إلى خطابه الحزبي المشبع بالقيم و المبادئ المزيفة..
الذي يحكم الله في سره و علانيته لا يخشى في الله لومة لائم ..و تبا للسياسة و المصالح و المناصب إذا كان الثمن هو الجلوس و التودد للظالمين و القتلة ..
أما قوله بأن الملك طلب.. و الملك فعل.. فعذر أقبح من ذنب ..لأنه بذلك يقول للمغاربة لقد صوتم على رئيس حكومة من ورق و أن الدستور مجرد حبر لا قيمة له ..بينما الأصح هو أن حزبه هو الذي فقد ثقة المغاربة منذ أن رفع بنكيران شعار عفى الله عما سلف و طبقه على أرض الواقع .
و الرسم الكاريكاتوري معبر لا يحتلج إلى تعليق .
52 - mohasimo الخميس 02 أبريل 2015 - 15:20
اللذي يحكم مصر هو العسكر اما الرئيس فما هو الا صورة يخدم مصالح العسكر, وانا متاكد انه فيه سيسي اخر رهن الاشارة صناعة عسكرية مصرية اذا ما حدث اي طرء مع السيسي الحالي, وهذا يدكرني بالرسوم المتحركة كريندايزر عندما ينتصر كريندايزر على وحش فيغا فان هناك وحش جديد رهن اشارة الانطلاق, يعني البديل موجود, حالة الطوارئ العسكرية في مصر ما زالت على حالها ولو اختلفت اساليبها شيئا ما عن ما قبل.
53 - Abdelilah الخميس 02 أبريل 2015 - 15:21
vous essayez de justifier quelque chose injustifiable. Mr benkirane n'a pas de principes. sob7ana lah al 3adim le "sissi" a commis des crimes énormes et inoubliables à son peuple et aussi il est avec Israël sahayina au détriment de Palestine, et malgré tout ça machi l3ando en se cachant derrière la casquette du roi comme tirs et même si c le cas il doit refuser s'il est honnête avec soi et avec dieux.
54 - lahcen benibba الخميس 02 أبريل 2015 - 16:03
إذا كان بن كيران ينفذ بأمر من الملك سياسة الدولة الخارجية فهذا واحب.ولكن أرى مادمت اتيحت له الفرصة للقاء السيسي كان عليه أن يلعب على الأقل دور الوسيط بين السيسي والإخوان. لمحاولة فتح الباب أمام حلول للأزمة في مصر الحبيبة.
55 - قصير مصطفى الخميس 02 أبريل 2015 - 16:13
الى السيد صاحب التعليق رقم 1 ..اقول اتق الله في ربع كلمة حق ...و لما تلبسون الحق بالباطل ... و اليس اقل شيء يقال في حق بن كيرانك هدا.. وصف النا س له بوجهان لعملة واحدة مع من تغمست يداه في الاثم تجاه شهداء باحة رابعة... اولم ينقظ كتيرا من العهود.. ومن يبزه ادن . هل مصلحة هده البلاد التي حاميها احراميها هي المراوغة والتسويف وبيع المباديء والقيم من اجل الملك وحده ونسيان مصلحة وكرامة المواطن الضعيف.. اتق الله و خاف الرحمان انكم مسؤولون على مواقفكم ادا كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر....
56 - Amine الخميس 02 أبريل 2015 - 16:34
سيشهد التاريخ ان بنكيران تخلى عن ايديولوجياته من اجل البقاء في الحكم وخضع لاملأت المخزن وسيشهد التاريخ ان الدكتور محمد مرسي لم يستسلم للعسكر ولم يخضع لهم وحافظ على عقيدته ولو كان التمن الانقلاب عليه
57 - Lecteur الخميس 02 أبريل 2015 - 16:36
arrêtez de fantasmer. comparer benkirane à Sissi n'a aucun sens. ce sont deux pays différents avec des situations différentes. Le général Sissi a sauvé l'Egypte d'une division et de la guerre civile. quand 20 ou 30 millions de gens descendent dans la rue le risque de guerre civile est grand. Morsi a divisé les Egyptiens. en une année il a eu contre lui les avocats, les juges, la classe moyenne.. faire salat lfajr devant les cameras ne veut pas dire savoir diriger un pays! être un bon "religieux" ne signifie pas avoir les compétences necessaires. sans parler de la collaboration du regime Morsi avec les terroristes de Zawahiri. Memes les saoudiens ont laché morsi (alors qu'il était financé par eux). les freres musulmans sont la pire malédiction du monde musulmans!
58 - مسلم مغربي عربي امازيغي صحراوي الخميس 02 أبريل 2015 - 16:41
معظم المعلقين الذين ينتقدون لقاء بن كيران مع السيسي هم اما ضحايا الاعلام القطري'الجزيرة' او التركي 'رابعة' واما هم منتسبون الى التنظيم الدولي ' الاخوان المسلمين' وهو تنظيم تكفيري تفجيري ارهابي ومنه انبثقت القاعدة وداعش ومعظم الجماعات الارهابية التي ذهب ضحيتها الشباب المسلم باسم الجهاد و..و.. بينما هم رؤوس الفتنة والضلالة يفرجون عليهم في القنوات الفضائية وهم جالسون في قصورهم في قطر كالقرضاوي مثلا او في تركيا وغيرها لذلك يجب ان نتصدى لهؤلاء الخوارج القتلة المجرمين المكفرين للناس شعوبا وحكاما كما ادعى كبيرهم وسيدهم قطب الذي علمهم التكفير والتفجير عامله الله بعدله والاسلام منهم براء فيا معشر الشباب احذركم من شيوخ الضلالة والفتنة الذين يستغلونكم ويشحنوكم بافكارهم التكفيرية والضلالية ويبعثون بكم الى الموت بل الانتحار وتفجير الابرياء من الناس فماذا سيفيدكم ان قتلتم انفسكم وابرياء معكم؟سوى خلق الفوضى وعدم الاستقرار في البلاد فلا تصدقوا كل من ادلى لحيته وادعى مشيخته وتقواه بينما هو الد الخصام.. اتقوا الله عباد الله فقتل النفس ظلما وعدوانا ذنب لا يغتفر مثله مثل الشرك بالله وربما اكثر والله اعلم
59 - محمد الخميس 02 أبريل 2015 - 16:57
المغرب الواثق من نفسه ينسج بعقلانية علاقاته مع الأشقاء العرب ببعد نظر، يؤهله إلى استكشاف الآفاق الواعدة لتنمية ودعم العلاقات مع مصر الرئيس المنتخب عبد الفتاح السيسي ، والمغرب ليس معنيا بالتعاطف مع فشل جماعة الإخوان المسلمين في الاستفراد بالسلطة، وللسياسة العليا للبلاد من يرسمها ويحددها وليس بالتأكيد بن كيران الذي يشرفه أن منح شرف تمثيل صاحب الجلالة بالقمة العربية.
60 - 3 dimensions الخميس 02 أبريل 2015 - 18:23
Le roi M6 par cette démarche donne les signaux suivants:
1- dimension religieuse :il est commandeur des croyants et en l'occurence démontrer que que toute faction politique marocaine lui prète allégence.
2- dimension politique :il est le Roi du maroc en l'occurence guide et arbitre politique écouté et respecté.
3-dimension communicationnelle : allerter les pays amise sur la stabilité politique et religieuse du maroc avec un roi fédérateur hors tout état de cause à l'instar de certaines pays et en l'occurence définir le poids géopolotique du royaume dans l'instabilité politicoreligieucivile dans le moyen oreint.
61 - Abdelhak Daoudi الخميس 02 أبريل 2015 - 18:39
الدولة المغربية فوق كل اعتبارت. ...والسلام عليكم
62 - bnkiran الخميس 02 أبريل 2015 - 18:40
نتوما بغيتو بنكيران ارد ليكم المغرب بحال السويد في ضرف وجيز لواه لم يجد حلا للبطالة لواه خصو مايهدر معا السيسي بلا بلا بلا توما خليو السيد اخدم راه شعب بغااااه
63 - OTMANINO الخميس 02 أبريل 2015 - 18:49
بن كيران قام بما يمليه الواجب السياسي الوطني في ما يتعلق بالسياسة الخارجية للبلاد وهده حنكة سياسة ستحسب لبنكران .ومصلحة البلاد تستوجب التنازل عن المباديء الحزبية بل التخلي عنها موقت وربما حتى التحالف مع الاعداء ,وللاشارة فان ليفني قالت يوما ساتنازل عن شرفي وعرضي لاي شخص من اجل مصلحة اسرائيل
64 - citoyen الخميس 02 أبريل 2015 - 19:55
رئيس حكومة بدون صلاحيات هذا هو واقع الحال. ..لا يحترم اللدين صوتوا له...فما بالك أن يبقى على مبادئه...عندنا في المغرب السياسيون يفتقدون البراكمة السياسية.
65 - زروق الخميس 02 أبريل 2015 - 19:57
لما ذا لم تعلقوا على القناتين الؤلى والثانية على التقريرين حول الإنقلاب في مصر
66 - moha الخميس 02 أبريل 2015 - 20:25
ها علاش gالولكم العلمانيين مانخلطوش البولتيك مع الدين, راه البوليتيك بحال لكذوب
اليوم اgولك هذا اعدويا او غدا يمشي عندو او يضحك, او صاحبو مشى بعيد, او gالك مع السيسي خير من قبل

وياك ابعدى هذه الدارجة انتاعنا المغربية ثامغربيث انغ
67 - الهاشمي الخميس 02 أبريل 2015 - 21:00
السيسي يعلم أن الحزب الحاكم في المغرب لا يؤيد سياساته هذه كلمة حق إلا أن الرجل ذهب لتنفيد اﻷوامر السامية، في الجلسة الختامية لم تكن إعطاء الكلمة من السيسي إلى السيد بن كيران بالطريقة اللبقة فكانت كلمة إتفضل إتفضل مرتين متتابعتين بنبرة صوت توحي بعدم الرضا عن الشخص باﻹضافة إلى كحة رئيس الحكومة المتتالية في الخطاب القصير و نبرة عدم الرضا عما يقول، لا تلوموا الرجل على ما لا طاقة له به.
سوء تدبير الشأن العام الداخلي هو بيت القصيد.
68 - حسن وبيهي الخميس 02 أبريل 2015 - 21:19
الآن السيد المحترم بنكيران يمثل الدولةالمغرببة والبرتكول الدولي يفرض عليه استقبال جميع الرؤساء وجميع ممثليهم ما دامت تربطنابهم علاقات دبلوماسية. بنكيران قام ويقوم بإصلاحات لم يستطع سابقوه حتى التحدث عنها .
69 - تنبيه الخميس 02 أبريل 2015 - 22:00
أتعجب من تصارع بعض المغاربة من اجل مرسي وعضهم عليه بالنواجد بتعطيل شبه تام لعقولهم، وبعاطفة وانفعال لا أكثر. مرسي والسيسي وجهان لعملة واحدة، من استعمل مرسي في الحكم (تحت غطاء الانتخاب)هو نفسه من نحاه وهو نفسه من وضع السيسي وهو نفسه من سيزيحه عندما تنتهي مهمته ويصبح لاغيا، استفيقوا وافيقوا من سباتكم واقرأوا الحقائق لتعلموا حقيقة ما يجري من حولكم. لقاء رئيس الحكومة بالسيسي ليس بأمر ذي بال، إنما الخطير والأخطر هو (أو بلا خبار الشعب!) شن نظام مغربنا الحرب على اخواننا في اليمن سنة وشيعة ظلما وعدوانا، إرضاءا لنهم الغرب الصهيوني في تمزيق اكثر للجغرافية العربية (ونحن منها، هم السابقون ونحن اللاحقون) تمهيدا للسيطرة عليها، بذريعة حرب طائفية سنية شيعية، والتساؤل الذي يطرح نفسه هنا إذا سلمنا لهم بهذه الذريعة، ما علاقة المغرب بحرب طائفية سنية شيعية؟؟؟ ثم، ما خطر الشيعة يا من تدعون التسنن(السؤال غير موجه للتلف المتمسلفين الذين يطبلون ويزمرون لهذا العدوان فأمخاخهم موصدة وهم ابعد خلق الله عن التسنن، ومعاذ الله ان يكون التكفير والتدعش وضرب الرقاب وقتل نفس بغير حق من التسنن ومن دين الله في شيء)؟؟؟....
70 - Amazigh Muslim الخميس 02 أبريل 2015 - 22:02
Il a fais respecter les degrées de liberté. ce qui est professionnel.
71 - Mohamed الخميس 02 أبريل 2015 - 22:06
هذا تعليق أخ واع وأردت أن أنشره حتى يكون مكتوبا مرتين في الصفحة. لعل بعضكم يذهب للبحت في جماعت الإخوان وخفاياهم ومن هو سيد قطب
معظم المعلقين الذين ينتقدون لقاء بن كيران مع السيسي هم اما ضحايا الاعلام القطري'الجزيرة' او التركي 'رابعة' واما هم منتسبون الى التنظيم الدولي ' الاخوان المسلمين' وهو تنظيم تكفيري تفجيري ارهابي ومنه انبثقت القاعدة وداعش ومعظم الجماعات الارهابية التي ذهب ضحيتها الشباب المسلم باسم الجهاد و..و.. بينما هم رؤوس الفتنة والضلالة يفرجون عليهم في القنوات الفضائية وهم جالسون في قصورهم في قطر كالقرضاوي مثلا او في تركيا وغيرها لذلك يجب ان نتصدى لهؤلاء الخوارج القتلة المجرمين المكفرين للناس شعوبا وحكاما كما ادعى كبيرهم وسيدهم قطب الذي علمهم التكفير والتفجير عامله الله بعدله والاسلام منهم براء فيا معشر الشباب احذركم من شيوخ الضلالة والفتنة الذين يستغلونكم ويشحنوكم بافكارهم التكفيرية والضلالية ويبعثون بكم الى الموت بل الانتحار وتفجير الابرياء من الناس سوى خلق الفوضى وعدم الاستقرار في البلاد فلا تصدقوا كل من ادلى لحيته وادعى مشيخته وتقواه بينما هو الد الخصام
72 - عزيز الخميس 02 أبريل 2015 - 22:20
هادوا لكاي نتاقدو بنكيران اش داروا هادي اكثر من 50 سنة دابا عاد بان لهوم عدم الكفاءة وتاشفارت وحقوق الفقير وشكون لفقر هاد الشعب من غير دوك الاستقلاليين والاشتراكيين والمعاصرة هم لخربوا البلاد وسرقوا مال الفقير دعيناهم لله كلشي فاني اش وجدتوا غدا يوم القيامة ارباعة الشفارة نتم نهبوا لبلاد وبناتكم فيالنايت و الفساد هادي دعاوي الفقير عليكم دعيناكم لله
73 - elmostafa abida الخميس 02 أبريل 2015 - 22:38
لكل من يقول ان بنكيران يمثل سياسة الدولة فما هو دور الدولة وما مفهومها ادا كانت تفتقد للمصداقية والاستقلالية في التعبير عن رءيها ورءي شعبها فبعد عجز سياسيي هدا البلد في توفير الشغل والحياة الكريمة لنا اتجهوا نحو تغطية فشلهم بما يدعونه سياسة خارجية للحصول على رضى حكام الخلبج ان السياسة الخارجية للمغرب يجب ان تحتكم لارادة الشعب
74 - mamo الخميس 02 أبريل 2015 - 22:39
شتان بين بنكيران و اردوغان الرجال هم من يصنعون التاريخ
75 - تنبيه(تتمة) الخميس 02 أبريل 2015 - 22:45
....اليست حرية الاعتقاد مؤسَّسة في كتاب الله من رب العالمين؟ هذا في الدين فضلا عن الطائفة في الدين !، فليعتقد من شاء ما شاء وامره الى الله، ودعكم من اغتصاب صلاحيات الرب إن كنتم صادقين. وإذا كان الصراع طائفيا كما تزعمون، فإنما حسمه بالفكر ونشر العلم والمعرفة والمثل وقيم التسامح والتعايش لا بالحرب والقتل والافساد في الارض. اتقوا الله في النفس التي من قتل واحدتها فكانما قتل الناس جميعا ومن احياها فكانما احيا الناس جميعا، فإن لله حُكما وسننا، وإن للتاريخ حكما وسننا، وإن الجزاء من جنس العمل فعودوا الى رشدكم. نحن بريؤون امام الله وامام الشعب اليمني وامام الانسانية من هذا العدوان.
76 - الهيشو سعيد الخميس 02 أبريل 2015 - 23:15
لايمكن للتاريخ أن يرحمنا على مواقفنا بدعوى الضرورة أو المصلحة . خصوصا اذا كانت مرجعيتنا الاسلامية تملي علينا بأن نكون مع الحق ولا شيء غيرالحق حتى وان كان ذلك يتعارض مع مصالحنا .لهذا لا يمكن أن نبحت للسيد بن كيران عن أعذار كي نجيز له التعامل مع السفاحين وقاتلي شعوبهم حتى وان كان ذلك سيجلب لنا الرضا الدبلوماسي أو الاقتصادي . خصوصا وأننا نعلم بأنه لا ينتمي الى المدرسة البراغماتية الغربية أو الأمريكية التي تبيح التفاوض والجلوس حتى مع الشيطان من أجل المصلحة .اللهم اذا كان قد غير قميص الغيرة على الحق واستبدله بقميص استساغة الانقلاب . فأقول له ارجع الى أردوغان واستفد .
77 - abderrahim الخميس 02 أبريل 2015 - 23:22
السلام عليكم ورحمة الله تعالى كيف لن يلتقي السيد رئيس الوزراء بنكيران مع رئيس دولة وهو على اراضيها اولا وتانيا هو مبعوت من طرف ملك البلاد ليمثله في هذه القمة وتالثا المغرب لا يتدخل في شؤون غيره اذن لقاء سيد رئيس الحكومة بالسيسي هو عادي ولو كان رئيس حكومة اخر من المغرب لفعل ذلك كيف تدخل ضيفا على منزل ولا تلتقي باصحابه كنشوفو تخربيق ونخليو المعقول
78 - احمد الخميس 02 أبريل 2015 - 23:23
هذه البلبلة على بن كيران أقامتها المعارضة، لماذا لأنها خائفة من الانتخابات....أما قضية لقائه بالسيسي فهذا لمصلحة البلد واستجابة لأمر الملك، والسي ابن كيران اعترف لنا غير مرة أنه يخضع لأوامر الملك حتى ولو كانت مخالفة لمبادئه وأيديولوجيته ...من باب طاعة أولي الامر قال تعالى واطيعوا الله واطيعوا الرسول وأولي الامر منكم
79 - عبدالرحيم الجمعة 03 أبريل 2015 - 00:06
أقول لكل للإسلاميين ولكل المتعاطفين مع السيد بن كيران ويبررون لقاءه بالسيسي لمصلحة البلاد ...ان بن كيران يجب عليه ان يعتبر السيسي رئيسا شرعيا وإلا فسيكون مخالفا لإجماع الأمه حول جواز خلافة المستولي بالسيف.فكل من استولى على الأمر بالسيف يصبح خليفه شرعي ...هذا إجماع الفقهاء .
لذلك نحن نقول يجب فصل الدين عن الدوله ...فالذين ينتقدون السيسي يخالفون الإجماع ..ورغم ذلك يسمون انفسهم إسلاميين.؟؟؟
80 - abdelhak الجمعة 03 أبريل 2015 - 00:24
التماسيح والعفاريت وعفى عما سلف هذه هي حكومة بنكيران راها غاديا غي بستارتير.
81 - Lfadl الجمعة 03 أبريل 2015 - 02:33
Bon nombre de d'intervenants sont vraiment inconscients, irresponsables ,manquent de savoir, et ne comprennent rien. A moins que ce soient des gens hypocrites qui poussent à la révolte. L'Egypte est un pays souverain et a élu son Président . Nous n'avons aucun droit de nous mêler de leurs affaires intérieures, comme nous ne permettons pas qu'ils s'interferent dans nos affaires. Cette grande Nation reconnaît la MAROCANITE DE NOTRE SAHARA.C'est vital pour nous !!! A moins que , par vos insultes, vous voulez irriter le peuple Égyptien et le pousser entre les bras d'Alger et ses batards. Arrêtez donc vos désagréments, et saluons la fraternité Maroco-egyptienne. Ainsi nous avons tout à gagner. De grands projets attendent nos deux pays, en particulier avec une Égypte stable. Prenons donc avec respect, la main fraternelle qui nous est tendue. C'est l'intérêt de notre Nation qui compte avant toute chose . Notre Roi sait çe qu'il fait. Il est notre garant et notre guide sur,solide et Fidel. !
82 - عدنان المغربي الجمعة 03 أبريل 2015 - 21:53
أقول لمن يبيح زيارة بنكيران لصاحب أعلى نسبة قتل وجرم في التاريخ الحديث إنك لاتعي ماتقول فهدا أردغان لمدا لم يحدوا حدو بعض الدول المتخادلة أليس حزبه من فصيلة حزب بنكيران أم أن هدا الأخير لاحول له ولا قوة والآخر له من الشعبية ماتخول له أن يتخد قرارات شجاعة وجريئة تتماشى ومبادئ حزبه
فإدا كانت السياسة تبيح المشي فوق جثث المستضعفبن من إخواننا المصريين فسحقا للعمل السياسي .فإدا كان بنكيران قد مارس السياسة بهدا الفعل فهو واهم لأن شعبيته قد نزلت بهدا الفعل الشنيع رغم أنها متهاوية بفعل سياساته التقشفية القائمة على غفقار الشعب المغربي ونهج سياسة عفى الله عما سلف بالنسبة للفاسدين الدين نهبوا خيرات الأمة ولم يحاسبوا لحد الساعة
المجموع: 82 | عرض: 1 - 82

التعليقات مغلقة على هذا المقال