24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | البنك الدولي يدعو المغرب للابتعاد عن مجانية التعليم والتطبيب

البنك الدولي يدعو المغرب للابتعاد عن مجانية التعليم والتطبيب

البنك الدولي يدعو المغرب للابتعاد عن مجانية التعليم والتطبيب

في الوقت الذي توقع صندوق النقد الدولي أن تصل نسبة نمو الاقتصاد المغربي إلى 4.5 في المائة، خلال العام الحالي، أعلن المرصد الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التابع للبنك الدولي، إمكانية تحقيق المملكة لنسبة نمو في حدود 4 في المائة تعدّ الأعلى بمنطقة MENA.

وتشير الأرقام الصادرة عن البنك الدولي إلى أن معدلات النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لن تتجاوز 3.1 و3.3 في المائة، وذلك بفعل تأثير تراجع أسعار النفط وتأثيره على مردود الصادرات من المحروقات انطلاقا من البلدان المنتجة.. وفي المقابل، تعرف الدول المستوردة، وفقا لذات التوقعات، نسبة نمو تفوق 3 في المائة، خصوصا بالمغرب ومصر، وذلك لسبب إضافي مرتبط بـ"الإصلاحات السياسية" وفق تصريحات حافظ غنيم بصفته نائب رئيس البنك الدولي لشؤون المنطقة.

مذكرة البنك الدولي تحدثت عن "المشاكل المزمنة" التي يعاني منها الاقتصاد المغربي، على غرار اقتصاد الدول العربية، وعلى رأسها نسبة البطالة الآخذة في الارتفاع، بالإضافة إلى "تردي نوعية الخدمات الصحة والتعليم" المقدّمة للمغاربة.

تراجع مستوى الخدمات الأساسية التي تقف وراء توفيرها الدولة، خصوصا في قطاع التعليم والصحة، دفع البنك إلى اعتبار "العقد الاجتماعي"، الذي كانت فيه الدولة تقدم هذه الخدمات بشكل مجاني، بالإضافة إلى دعم المواد الغذائية والمحروقات، "قد بلغ حدوده القصوى ولم تعد ترجى منه جدوى اقتصادية".

ذات المؤسسة المالية العالمية أكدت أن "العقد الاجتماعي القديم، القائم على مجانية الصحة والتعليم، قد مكن من رفع نسبة التمدرس والحصول على الخدمات الصحية الأساسية، وتوفير فرص عمل بالقطاع العام"، غير أنها استدركت بتنصيصها على أن ذات الوضع "لم ينجح في توفير خدمات تعليم ورعاية صحية جيدة، أو وظائف جيدة بالقطاع الخاص".

واقترح البنك الدولي على الدول التي تعتمد مجانية التعليم والصحة اعتماد نظام يكون فيه الأطباء خاضعين للمساءلة أمام المرضى، كما يجب أن يكون ذات الحال يهمّ الأساتذة أمام الطلاب، "وهو ما لا يحققه النظام التعليمي والصحي بالمغرب لأن التمويل يتم من خلال الدولة المركزية" وفق تعبير المؤسسة.

ويكمن الحل، حسب خبراء البنك الدولي، في "فتح أسواق التعليم والصحة أمام المنافسة الداخلية والأجنبية، دون أن تهيمن عليها قلة من الشركات ذات العلاقات والارتباطات السياسية".. كما دعا البنك إلى "اعتماد عقد اجتماعي جديد يجعل الدولة تقوم بتسهيل المنافسة في الأسواق المحلية بغية توفير وظائف في القطاع الخاص، وتقديم خدمات صحية ومدرسية جيدة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - محمد أنس العلمي الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:03
على زينو تطبيب و تعليم. ياك حنا هما الأخرين في التعليم و السبيطارات عندنا بحال المقابر. صلحوا هاد جوج المنضومات و زيدو شويا ديال السالير عاد فكرو تردوهوم بالفلوس
2 - sword of justice الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:04
هل نحن في المغرب ام دبي؟؟هل يستوي المغربي مع الامريكي في الحقوق والواجبات والمكتسبات؟؟ادا سلمنا بوجوب خصخصة قطاع التعليم والصحة فإننا سنكون قد حكمنا على شعبنا بالاعدام فلكل دولة مميزاتها وخصائصها ولا يجب تطبيق نفس المعاير على كل الدول فدولة متخلفة ليست هي السويد او النرويج او حتى مقاطعة هنوفر فكفانا من خرجات صندوق الذل والخزي والعار كفانا ان المغاربة كلهم من الشمال حتى الجنوب مدينين لصندوق النقد الدولي بفظل حكمة و قلة تعقل بن كيران وشلته من الانتهازين فالمغرب اصبح مرهونا للعديد من الابناك الدولية وللإستعمار الجديد.
3 - ابن سوس المغربي الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:07
اخطبوط البنك الدولي لديه جشع مالي ولا تهمهم مصالح الحيوية للدول و الشعوب، يريدون تدمير الانسان المغربي ودولته ، يا اغبياء التعليم والصحة هما من مقومات بناء مواطن متعلم وسليم ودولة قوية بشعبها
4 - بوجمعة الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:08
وهل يوجد شيء مجاني !!!؟المغرب في الطريق لتنفيذ كل املاءات صندوق النقد الدولي والذي كان يصنف التعليم والصحة من القطاعات الغير المنتجة! !! فمن خلال واقع التعليم العمومي والصحة والمستوى الذي وصل إليه هذان القطاعان والميزانية المرصودة لهما يعبر على أن المغرب في الطريق لرفع اليد عن هما! !!
5 - younes الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:11
الدول المؤسسية لهاذا البنك لماذا لا يلغون التعليم المجاني والتطبيب المجاني و ...في بلدانهم ؟؟
6 - عبدو الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:14
هاد الناس باغييناعيشونا في خوف أكثر من هاد الخوف اللي احنا عايشين فيه، بالصراحة هاد الناس باغيين اخلقو الفتنة في العباد.
7 - عبدالسلام الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:26
ألله احفضنا مع هذه الحكومة
بدأت أحس بي أزمة نفسية مع كل هده القرارات الإدارية والمالية لكم الله يا الطبقة الوسطى
بعد حين سوف تكونوا مع الطبقات الفقيرة
حسبنا الله ونعم الوكيل
8 - الأستاذ خالد الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:27
مجانية التطبيب والتعليم من سمات الدول المتقدمة وكذلك من كرامة المواطن لذا بخصوص التطبيب لابد من نهج سياسة التغطية الصحية للجميع ثم تعليم جيد وفي المستوى ومجاني .
أما البنك الدولي فهو يراعي مصالحه فقط ولا ينبغي للحكومة أن تنساق وراء إملاءته المجحفة .
9 - salam الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:28
هاد البنك الدولي كايهدر معانا بحال شي دولة غنية و متقدمة عاى حساب الاموال لي كانتسلفو منو، بالنسبة ليه راحنا واصلين لمستوى التعليم و التطبيب بالفلوس، ما عارفينش راحنا كانتسلفو كتر من جهدنا و كانديرو مشاريع كمالية ف الكتير من الاحيان بديك الفلوس قبل ما نحلو المشاكل الاساسية للعيش... و المسكين فالبلاد راه كتييييييييير، و فيه كاتجي!!!! و لي جاع يمشي ل موروكو مول او لمسرح آخر موديل. الله يستر و صافي
10 - هشام الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:31
واش البنك الدولي عايش معانا في البلاد باش اورينا ما نديرو. كل مرة اخرج لينا بحاجة جديدة. حتى التعليم الزين لي عندنا نخلصوه.
11 - hard disc الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:33
donnez nous des salaires comme en europe et en ce momment la ouvrez vos gueules sinon reprenez votre fric du gouvernement et laissez le peuple tranquille. le fmi ds ces bureaux avec clim el limousines restaurants et hotels de lux des jets prives et vous n etes meme pas synchroniser avec le monde reel .
12 - abada الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:37
فعلا وثقت كثيرا في المعطيات التي ساقها التقرير وبدا لنا جليا خلفية اصحابه النخب .عندما قدمت مصر السيسي كبلد في طريقه للنمو.اتقوا الله فيما تحشون به عقول العباد.واتقوا الله في الفقراء .واحذروا اللعب بقوة الجياع.
13 - janane الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:45
يجب على البنك الدولي أن يعلم أن المغرب طبقات والطبقة المتوسطة لا تسمح لها ميزانيتها هذه الأمور ومع ذلك فالتعليم والصحة في المغرب ليس مجانيا وفي أوربا فهو مجانيا فألمانيا مثلا ...
14 - مغربي ولد فاس الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:49
الا مشات الدولة دارت هاد الخطوة ديال خوصصة التعليم و الصحة هدك الساعات ما غادي يبقا لا اصلاح سياسي ولا تا وزا
الشعب البنية الاقتصادية ديالو واكلة الدق بالخصوص الطلبة فندركم شكون هاد الطالب لي غادي يقبل هاد الفكرة في حين ان %60 من الطلبة عايشين على باب التشرد لا منحة لا سكن كتلقا 10 طلبة ساكنين ف بيت بحال القفص واش هادو غادين يخلصو متلا انا طالب ف ضهر المهراز بفاس مكندنش شي حد غادي يعطي حتا درهم حيت الفقر و لله الحمد من جهة و القناعة بمجانية التعليم من جهة ثانية
الا تخوصص التعليم نسبة البطالة غاد تزاد بزاف و هدك السعات اراك الاجرام دبصح و ماغادي تقد الدير الحكومة ولا الدولة والو قدام غضب شعب بالخصوص قدام الطلبة
و تحية لكل ولاد الشعب الغيورين ✔
15 - adil الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:55
البنك الدولي أبو المشاكل يريد الفتنة للمغرب.
سؤال : لماذا لايقترض المغرب من دول الخليج و يتخلى عن البنك الدولي؟
مادامت دول الخليج تعتبر المغرب حليف قوي لها فهاذا أقل شيئ يمكن القيام به وزد على ذلك الإستثمارات و المساعدات التنموية خاصة لقطاعي الصحة و التعليم.
فإن كانت حقا يهمها أمن وإستقرار المملكة فيجب عليهم الإستفادة من درس البحرين و اليمن بحيث لم يستثمروا هناك حتى ١٪ من الأموال التي استثمرت في أمريكا و أوروبا لإنقادها من الأزمة الإقتصادية، وكلنا نتابع الفوضى التي آلت لها المنطقة.
للأسف هذه الدول لاتخطط للمستقبل من المنظور الصحيح، فخطأ كهذا يمكن أن يغير من الخرائط السياسية في المنطقة.
16 - midou الجمعة 17 أبريل 2015 - 12:06
اعتمد البنك الدولي على المردود ية في التعليم المغربي ، ولقد دكر اسبابها وأهمها عدم مساءلة المسؤولين المباشرين من أساتذة واداريين ، لان هناك تواطؤ بين هده العناصر. دولة فا سدة في طور اﻻنقراض
17 - ١محمد١ الجمعة 17 أبريل 2015 - 12:08
و من قال للبنك ان التعليم و قطاع الصحة مجاني؟؟؟!!!!!

المغاربة يدفعون ضرائب لتمويل هذه الخدمات و هي ليست مجانية...

و اذا تم إلغاء كل خدمات الدولة فعلى الدولة إلغاء الضرائب تماما و كل شخص يدفع مقابل الخدمات التي يحصل عليها في مدينته او قريته :)
و يبقى مدخول الدولة من الرسوم لتمويل القطاعات الاساسية "السيادية"
18 - rachid الجمعة 17 أبريل 2015 - 12:09
Moi je vis au canada et l'education ici est subventione a 50% par l'etat,》donc l'etudiant paye 50% je peux vous assurez que c'est une bonne chose parceque ca pousse les jeunes a prendre la responsabilite et aussi a chercher du travail au meme temps qu'il etudie. Biensur si l'education est gratuit on saura pas sa valeur et c''est ce qui se passe au maroc. Les etudiant entre en classe que pour s' amuser mais s' il avait payer de leur poche pour etre la ca serai une autre histoire. Salam alaykoum%
19 - توصيات تدميرية كارثية الجمعة 17 أبريل 2015 - 12:31
البنك الدولي وصندوق النقد الدولي خربا دولا ومجتمعات ولا يخدمان سوى الرأسماليين الدوليين ولا يفرضان شروطهما المجحفة وتصوراتهما الجهنمية سوى على دول وشعوب العالم الثالت التي لا تملك استقلالية .
التعليم في المغرب شبه مجاني لكنه رديء والصحة ليست بالمجان بالمطلق وهي أكثر رداءة.
في الغرب حيث املواطن الغربي لديه دخل جد مرتفع يوجد تعليم مجاني رفيع وتوجد تغطية صحية رفيعة، في فلندا مثلا التعليم مجاني وعمومي في الإبتدائي والثانوي والمجانية تشمل الكتب والأدوات والدفاتر والتغدية والنقل للتلاميذ ولا يوجد شيء إسمه تعليم خصوصي يموله الناس من جيوبهم وهو ما جعل التعليم الفلندي من أجود الأنظمة التربوية في العالم كما أن المواطن الفلندي يستفيد من تغطية صحية رفيعة رغم أن اقتطاعات الضرائب على الأجور لا تتعدى في أقصى حد 21% من الأجرة. وفي فرنسا في سبيل المثال يستفيد كل مسن متقاعد من علاجات وزيارات للمستشفيات الفيعة بشكل مجاني مطلق.
20 - ادريس مهيب الجمعة 17 أبريل 2015 - 12:32
لا يجب المساس بمجانية التعليم في بلادنا رغم ركاكته ورغم الهدر المدرسي المتزايد. .أما الصحة فإن لله وإنا إليه راجعون ..الصحة للغني اما الفقير فيكفيه المخينزة والتداوي بالأعشاب إن هو وجد تمنها ..كفى استهتارا بعقول المواطنين البسطاء ..فنحن نحس بينكم في هذا البلد السعيد أننا غرباء ومسخرين لخدمة مصالحكم وملء جيوبكم في سويسرا بأموال ضراءبنا. .وافيقوا شوية! !!
21 - sam الجمعة 17 أبريل 2015 - 12:40
نفس البنك الدي حدر من بناء السدود في الماظي حداري من هذا البنك
22 - محمد الجمعة 17 أبريل 2015 - 13:10
والمغاربة يدعون الحكومة للابتعاد عن البنك الدولي
23 - wadrasii الجمعة 17 أبريل 2015 - 13:19
هاد البنك الدولي نسا واحد الحاجة.
اشعة الشمس ةالهواء فلماذا لم ينبه دولتنا لتضع لنا عدادات فوق رؤوسنا
لا حول ولا قوة الا بالله
24 - رشيد السيد سيدي قاسم الجمعة 17 أبريل 2015 - 13:46
صحيح أن التعليم ببلادنا مجاني .المدرسة العمومية حاضرة وعندما أتحدث عن التعليم العمومي أقصد الاعدادية والثانوية والجامعة .
وتتحمل الدول مصاريف هائلة على قطاع التعليم بالمغرب .
أما بخصوص التطبيب فهو غير مجاني عندما تدهب للمستشفى التابع لوزارة الصحة تزداد مرضا إدا لم تقم بحك جيوبك .
أما بخصوص التعليم العمومي فيكلف المغرب ميزانيات هائلة وهي منظومة تتسم بالانتكاس والفشل رغم المخططات الاستعجالية والغير الاستعجالية التي قام الساهرون على التعليم ببلادنا بنهب كل ماتم تخصيصه .
عندما يتم صباغة مدرسة متوسطة الحجم تخصص الدولة ميزانية 30 مليون سنتيم وتنهب 15 مليون .هذا متال على حجم الخروقات والسرقات التي تشوب قطاع التعليم ببلادنا .
إذا كان المغرب يحتفظ بالمراتب المتأخرة في مجال التعليم فذلك مرده لوزارة التعليم والساهرين على الشأن التعليمي ببلادنا ، فالدولة تخصص ميزانيات هائلة تدهب أدراج الرياح ويبقى المستوى العليمي ببلادنا في تقهقر مستمر .
وامام تدهر المستوى التعليمي العمومي التجأ العديد من الاباء إلى تدريس أبنائهم بالمدارس الخصوصية وحتي هاته المدارس العمومية بالرغم من الاشهار فمستواها جد متواضع .
25 - Ait alla sobhi الجمعة 17 أبريل 2015 - 13:49
Selon la loi 007 mise en oeuvre depuis 2002 la decentralisation devrait aboutir a l autonomisation des ARTRFs .celles ci devraient prendre en charge la chose educative et devraient alors vendre le service de l education pour pouvoir s autogerer (sigma) au Canada le coût est partagé entre la famille et l état .....c est une façon de privatisation alors . Comparons la santé et l education (les cliniques et les hôpitaux de l état .l école publique et l école privée. .. e
26 - abderrahim الجمعة 17 أبريل 2015 - 14:05
البنك الدولي له كامل الحق ليقول ما يشاء,لانه اولا و من البداية الى النهاية يتعامل بلغة الارقام ...
فاالابناك لم تخلق من اجل الخسارة , بل خلقت من اجل استثمار مالها- كل من يتوجه الى اي بنك سواء محلي,او وطني او دولي من اجل طلب خدماته لا بد ان يقبل بشروطه , والا لن يقدم لك اية خدمة , وهذا شئ منطقي.
الغير المنطقي هو ان ترفض ما التزمت به وما تعهدت به ...وباالتالي تريد التنصل والهروب الى الامام... وهذا مرفوض باالبة....كل ما قد تستطيع القيام به هو ان تقبل باالتفاوض معه طواعية وعن حسن ارادة. اما اذا ما امتنعت ورفضت ...فسوف يتعامل معك باكثر قسوة وبمنطق اخر...والا ما كنت قصدته وطلبت خدماته وبكل طواعية....وخدمات الابناك لا يمكن الاستغناء عنها في زمننا هذا.
لهذا اقول,عندما نتسلم قرضا من القروض يجب ان نحسن استعمال هذا القرض استعمالا جيدا.فاذا ما قمنا باستثمار هذا القرض جيدا , فاالجميع سيخرج رابحا من هذه العملية....المال يتطلب عناية فاءقة جدا.المال هو عصب الحياة. فلهذا يجب ان يتعلم اطفالنا منذ الصغر الطريقة المثلى في التعامل مع المال.فمن لا يحسن التعامل مع المال منذ صغره,سيصبح انسانا مفلسا في كبره.
27 - لبنى الجمعة 17 أبريل 2015 - 14:10
حنا طامعين وكلنا تفاؤل باش يحسنو لينا التعليم اومنبقاوش نقريو ولادنا في الخصوصي تقهرنا بالمصاريف الباهظة وكنقولو لربما شي نهار نسمعوا بشي تغيير حتى تجيو نتوما وتحاشو لينا ركابي وزيد عليها حتى الصحة يعني مشاو للأشياء الضرورية للشعب للي هي من حقهم ومن حقنا يكون التعليم مجاني والصحة كذالك
28 - محمد الجمعة 17 أبريل 2015 - 14:15
ماذا استفاد المغرب من نصيحة البنك الدولي حين اقترح على مسؤولي الحكومة السابقة بتشجيع موظفي الدولة. وأطرها على المغادرة الطوعية بعد ما كلف الدولة ميزانية لم تثمر فوائدها ولم تحل المشاكل الاقتصادية ولم تقدم أي حل لمشكلة البطالة في بلدنا الحبيب
29 - لحسن ابوالطيبي الجمعة 17 أبريل 2015 - 14:55
تجمع كل المداخلات على ان البنك الدولي يصدر توصيات في غير مصلحة الشعوب والدول الملتمسة لقروضه بشروطه المجحفة. انها مؤسسة من قبيل شر لابد منه. لكن اذا كانت لدى مسؤولينا حنكة وغيرة على وطنهم قد يققلوا من شروط هذا الغول الدولي . اما كونه مؤسسة ذات مصداقية ينبغي الاعتداد بتوصياتها فهو مجرد تواطؤ معها ومع من يمتصون عرق جبين شعوب العالم بظلم لا نظير له . يتوفر هذا البنك على خبراء متخصصين في متابعة اقتصاديات الدول النامية ويصنعون كل التخريجات الممكنة لكبح جماح هذه الدول لكي لا تتخلص أبدا من تبعيتها . هؤلاء "الخبراء " يستعملون قاعدة "حق اريد به باطل" لاقناع المتشككين وهم عباقرة في في الدفاع عن الباطل بالوسائل العلمية الحديثة . على أية حال هذه البنك عدوة الشعوب وكل من يستدل بتوصياتها فهو اما متآمر معها او ساذج لا يستحق تدبير الشأن العام في كلتا الحالتين.
30 - Dr Adil الجمعة 17 أبريل 2015 - 16:18
الانصياع لإمﻻءات البنك الدولي من عوامل المتوقعة لانهيار الحضارة المغربية.
31 - غيور الجمعة 17 أبريل 2015 - 17:56
املاءات البنك الدولي مقابل القروض للدول العربية والمسلمة
32 - سعيد الجمعة 17 أبريل 2015 - 18:05
مزيان هاد شي لي خاصنا مع العلم ان التعليم و التطبيب حنايا سبقنا البنك الدولي باش ولينا كنخلصوهم باقي الهواء يمكن ستفرض علينا ضريبة عليه بتعليمات من البنك الدولي ...
33 - أمازيغي الجمعة 17 أبريل 2015 - 21:26
هذا ما يسعی اليه المغرب منذ زمن ويحظر لذلك برداءة التعليم والصحة قاوموا ذلك والا فسنندم
بالنسبة للبنك الدولي ما دخل والدين مو فينا فاروبا الصحة والتعليم مجانا ويعطونه اهمية كبری ويامروننا نحن بخوصصته فلتعلموا ان البنك اصحابه يهود يسعون لاستعمار البلدان الاسلامية التي يحكمها جبناء توابع للغرب ولا يهمهم تطور البلاد مصلحتهم اولا ومصلحة الشعب فالمزبلة.
34 - طالب طب الجمعة 17 أبريل 2015 - 21:46
واخا سيفطني للخدمة المدنية بزز، أنا الطبيب من دون باقي الأطر (مهندسين، قضاة، محامين....) و ما تخلصنيش عطيني غير 2 دريال...
من سيضمن لك أنني سوف أشتغل و أقوم بواجبي؟
طبيب محبط و حقوقه مهضومة لن يتمكن من القيام بواجبه، و لكن ماشي مشكل هاديك غير صحة الفقراء بالبوادي و الأماكن النائية....
نحن في النهاية مجرد بشر، و لا نتقبل الظلم، و لا الإستعباد المعاصر...
السيد الوزير الحسين الوردي منذ ولوجه إلى الوزارة و هو يقود حملة لتشويه سمعة الطبيب المغربي و القطاع العام خاصة، تمهيدا لخوصصة القطاع (تكوينا و خدمات)، بمساعدة بعض الصحف المرتزقة (هسبريس، هبة بريس)، ليزرع في عقلية المواطن الأمي أو غير الأمي الجاهل بواقع القطاع أن الطبيب وراء تدهور القطاع...
في حين أن الوزارة تتحمل كامل المسؤولية.
ليجعل المواطن يحقد على الطبيب المغربي...
35 - انه بنك تجويع وافقار الشعوب السبت 18 أبريل 2015 - 04:05
حب البنك الدولي للمغرب يشبه حب حكام جارة السوء الشرقية للمغاربة هما الاثنين يريدان وضع حصى في أحذية المغاربة وأحكام السيور على أرجلهم لكي لا يمشو في راحة تباً لبنك الجوع والنوع لن ياتي من ورائه إلاَّ الفقر المذقع والمرض للشعوب هل رائتم دولة أشار عليها هذا البنك بنصائحه المجحفة تقدمت ونمت بل كل البلدان التي أشار عليها بتلك النصائح الخبيثة جلبت لهم الانقلابات والفوضى والانغماس في التخلف ، انه بنك تجويع وافقار الشعوب
36 - باعربي السبت 18 أبريل 2015 - 05:20
صندوق النقد لا يجرؤ إلا على الدول التي ارتهنت له بالمديونية،فهو كاي مؤسسة ربوية "يمنحك"القرض على شرط تنفيد العمليات،أ،ب،ج،... واهم شروطه هو القضاء على سيادة الدول :اي الغاية التي من أجلها يتعاقد الحاكم والمحكوم والتي من اجلها يموت المحكوم ليستمر وطنه قائما.فمثلا قام التعاقد في المغرب غذاة الإستقلال على أن تضمن الدولة اربع حقوق دونها العدم:الحق في التعليم والصحة والشغل والسكن.لم يبقى من هذه الحقوق الا اللمم، زمع ذلك فهذا القليل يعد في نظر البنك الدولي مؤشرا على دولة الريع الفاشلة.ولهذا فكأنهم يلتفون ليس على مكاسب المعوزين فقط بل كذلك على ما تبقى من الطبقات الوسطى التي تحول دون حفر الهوة عميقا بين الفقر والغنى.كل الدول التي عملت بتوصيات الأبناك العابرة للقارات تعد اليوم من عداد الدول الفاشلة،ومع ذلك لا زالت تنفد توصيات تزيد من فشلها. ونتساءل عن ماذا كان بإمكان البنك أن يفعله لو أن المغرب استغنى عن الإقتراض منه، ما ذامت القروض المتأخرة ليست إلا لسداد متأخرات الفوائد على الديون السابقة.فنظام اقتراض بهذه التفاهة لا ولن يعبر بنا إلى مصاف التقدم والعبرة بالسابقين...
37 - كولومبو السبت 18 أبريل 2015 - 12:40
الكثير من التعليقات خاطئة للاسف صندوق النقد الدولى املى ويملى على المغرب اشياء من هدا القبيل مند 8 غشت 1983 والمشكل قائم الى الان فقد بدا بالتدريج ففى قطاع التعليم تم توظيف نصف ما كان مقررا فى 1983 وبدا بخفض عدد الموظفين الى ان وصل الى الحد الموجود عليه الان اما فى قطاع الصحة فقد تم اغلاق مدارس تكوين الممرضين والممرضات لدرجة ان بعض المرافق الصحية فى بعض القرى لا يوجد فيها ولو ممرض واحد ....اما عن المدارس فقد تم اغلاق عدد كبير منها واعطاء التراخيص لمن اراد فتح مدرسة بالاداء انا اتمنى ان يطلع علينا مقال او تقرير يوضح لنا كم عدد المدارس الغير مجانية فى المغرب الان والمستشفيات الغير مجانية وعكسهما بالطبع ...ارجو النشر من هسبريس .
38 - متسائل السبت 18 أبريل 2015 - 14:21
إلى adil - 15
قلتَ : لماذا لايقترض المغرب من دول الخليج و يتخلى عن البنك الدولي؟
فقط أذكرك بالطريقة المفروضة على المغرب من طرف السعودية لشراء بترولها .
يجب على المغرب بقوة الإتفاقية ، أن يمر عبر البنك الإسلامي السعودي الذي يتكفل هو بشراء البترول من الشركات و بيعه للمغرب بربح قد يصل إلى 30 بالمئة و ليس للمغرب الحق في شراء البترول مباشرة من الشركات مهما إنخفض ثمن البرميل و إذا لم يؤدي فاتورة معينة بعد 6 أشهر ، تُضاعف الغرامة . لاحظ أن رغم هبوط سعر النفط فلا زال ثمن البنزين مرتفعا في المغرب ، يؤدي من خلاله المغرب فاتورة البنك الأسلامي على ضهر الشعب . أليس هذا إستغلال بشع أكثر من استغلال البنك الدولي الذي وجد في بنكيران التلميذ النجيب الذي أغرق البلاد بالكريدي في ضرف وجيز و مكن البنك من تمرير قارارات ضد الشعب المغربي و بشكل لم يسبق له مثيل ؟
أجزم أن التعليم في المغرب سيصبح غير مجاني قبل انتهاء ولاية بنكيران و المستقبل القريب بيننا.
39 - amine الأحد 19 أبريل 2015 - 00:21
اقول للمغاربة البسطاء الذين يطبلون و يزمرون للوردي و الداودي، أتمنى أن يساعدكم هذا المقال لفهم ما تقوم به الحكومة المجرمة الحالية و أبعاده
الداودي طبل و زمر للزيادة في منحة الطلبة ثم فاجأ المغاربة بخصخصة التعليم العالي و تم بناء الجامعة الدولية للرباط و بالدار البيضاء برسوم باهضة تفوق رسوم جامعة الاخوين و كليتين خاصتين للطب ب 13 مليون للسنة أما أبناء الشعب الذين يدرسون في الجامعات العمومية فمصيرهم البطالة و خريجي كليات الطب العامة حيث سيدرس أبناء الفقراء فالوردي سيرغمهم على العمل بأقصى البوادي ليفرغ المجال لابناء الذوات
الوردي مرر قانون فتح المصحات الخاصة للمستثمرين و حاليا تبنى عدة مصحات ضخمة ستفتح للميسورين في حين يتم تدمير منهجي للمستشفيات العمومية لتبقى فقط موجهة للمعدمين و البؤساء
لكل من يقول الوردي أحسن وزير أقول له فقط إقرأ المقال لتعرف أنه ليس إلا منفذ نجيب لتوصيات البنك الدولي
فقط آنظروا للدول الفقيرة التي سارت في طريق خوصصة التعليم و الصحة و أنظروا للنتائج و مصر ليست منا ببعيد
40 - باعربي الأحد 19 أبريل 2015 - 02:47
لمن يريد أن يعرف ما يفعله البنك الدولي في الدول التي توجد تحت قبضته الحديدية عليكم بشبيهه المصغر وهو القرض الفلاحي وما أحدثه في الفلاح المغربي الصغير.يمر هذا المسكين من صيرورة جهنمية تذخله كمالك لأرضه وتخرجه كبيئيس لا يملك شيئا إطلاقا لتدعه الى تخوم اشباه المدن لينضاف هو وكل اهله الى جيش العاطلين والمجرمين والمتسولين والقائمة تطول.وإذا وصل الإحتقان الى الدرجة التي تسمح بالفوضى يشعل البرميل بلا اي تردد.هكذا يشتغل النك الدولي تحت غطاء شرعة الأمم المتحدة وبتهديد الناتو وبحجة محاربة الإرهاب او الحرب الإستباقية التي تبيح كل الدول المارقة التي لم ترد ان ترتهن لصندوق النقد الدولي تحت دريعة تصديرها للإرهاب.المقصد بين وظاهر لخصه بوش بعد 11/9/2001بقوله "من لم يكن معنا فهو ضدنا" ومنطق الهيمنة هذا بدأ يهتز واصبح الرأي العام الشعبي على بينة بأعدائه.والبشرى هو انه من السهل اليوم على الدول "المشنوقة" أن تقلب الطاولة على هكذا مؤسسات لا شعبية إلا اذا ارتأى المرتهنون للنظام العالمي القديم على انه نظام قابل للإستمرار.نرد عليهم أين انسانيتكم في كل هذا؟؟؟.
41 - mandella sahraoui pure الأحد 19 أبريل 2015 - 15:34
il faut savoir qui donnent ces idées fausses émanant de ce directeur du malheureux bank. et qui sont les instigateurs potentiels fournisseurs des décisions de ce maudit bank de haine impitoyable.sont les frères de nos cousins ishak et Jacob. ils ne veulent pas du bien aux arabes musulmans. ni études gratuits ni sante gratuites a la hauteur de l humanité correcte. ils veulent tuer massacrer illégalement les peuples par a leurs minables décisions anarchiques de pourritures a et de malheur inhumains pour créer la zizanie et la turbulence aux arabes. se sont des idées parvenant des cousins sionistes a chercher des idees habiles nobles par nos ingénieurs techniciens en domaine sante et Education pas écouter les minables assassins
42 - فاطمة الخميس 24 شتنبر 2015 - 23:32
هذا هو سبب الإعلان عن مسودة الخدمة الإجبارية بالنسبة لطلبة الطب و التي من خلال تطبيقها سيلغى التوظيف في القطاع العام و هذا ما بات يشرحه الطلبة على مواقع التواصل و قوبل بالسب و الشتم
43 - وافييقو من النعاس الجمعة 25 شتنبر 2015 - 00:46
بداو بقطاع الصحة بالخدمة الاجبارية باش كاااع الاطباء لي عولين يخدمو فالقطاع العام يتلاحو لذئاب البريفي موالين الشكارة لي معندهم تا علاقة بالطب و هدفهم الاسمى هو الربح والخاااااسر الاول هو انت ياا مواطن يالي كتسب فالطلبة الاطباء حيث رافضين هاد المشروع لي متيخدم الا مصلحة الوردي وصحابو
44 - sans nom الجمعة 25 شتنبر 2015 - 14:46
داكشي علاش المانيا من الدول التي تعاني من ردائة في التعليم بسبب المجانية ! سيرو قولو هادشي لشي حد ما فراسو مايتعاود
45 - مواطن الجمعة 25 شتنبر 2015 - 19:24
السبب الحقيقي وراء قانون الخدمة الاجبارية للاطباء...
46 - مواطن عشوائي . الجمعة 25 شتنبر 2015 - 21:00
حسيتو °°°° وللا مزال ، ها علاش الخدمة الاجبارية و الغاء التوظيف الباشر للاساتذة . صباح الخير .
47 - بوشعيب الأربعاء 04 نونبر 2015 - 11:19
قرارت لا ديمقراطية وتوجهات فضولية الشعب لا يريد القروض الشعب يريد تعليم مجاني وصحة مجانية حقا له في العيش الكريم . الويل للأمبريالية المتوحشة والويل لانتشار النظام الرأسمالي في الدول والقضاء على مبادئ وقيم المجتمعات .
أتسائل عن رواتب الوزراء والموظفون السامون وغيرهم من ميزانية الدولة ، لماذا هل لنهج مثل هذه السياسات الكارثية الويل لهم ثم الويل والحساب اات دنيا أو ااخرة.
48 - charaf الخميس 03 دجنبر 2015 - 20:03
I live in germany and i went to Finland and in both countries the educational system is funded by government that is to say the education in germany and finland is free. No one can deny that the finish education is the best in the world. There is nothing called private schools and now Americans try to understand how public schools in Finland present the best education in the world. The American systen is falling down in addition to its followers such as canadian one. And even if we adopt the canadian
system how can poor people in Morocco pay tuitions? we can not compare canada to Morocco in term of the economic status. Yeah this true that students when they pay they develop certain kind of indepedence and reponsibility but there is no jobs to in during summer or holidays like in usa or canada. Thus it is really dangerous to talk about the privatisation in our circumstances.
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

التعليقات مغلقة على هذا المقال