24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. بنكيران يتبرأ من حكومة العثماني ويدافع عن مراحيض الوسط المدرسي (5.00)

  2. كمْ مِن مَساق للفَسادِ بِفِكرِنا (5.00)

  3. أمن سطات ينهي نشاط عصابة مختصة في السرقة (5.00)

  4. "أبْريد الخير".. تقليد جماعي يغرس قيم التطوع في الجنوب الشرقي (3.00)

  5. قناة إسرائيلية: ملك المغرب ألغى اللقاء مع بومبيو بسبب نتنياهو (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الريسوني: المعارضة والأغلبية سواء في البذاءة

الريسوني: المعارضة والأغلبية سواء في البذاءة

الريسوني: المعارضة والأغلبية سواء في البذاءة

انتقد نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أحمد الريسوني، الطبقة السياسية بالمغرب، خاصة من سماهم رؤوس الأحزاب ووجهاءها، وقال إنهم قلما يُجمعون أو يجتمعون على شيء، حتى ولو كان مصلحة عليا للشعب والوطن".

وأردف الريسوني، في مقال قصير له على موقعه بالانترنت، بأن ساسة المغرب هذه الأيام متفقون على أمرين: الأول أن الخطاب السياسي الحزبي أصبح بذيئا منحطا ولا يطاق" وفق تعبير القيادي في حركة التوحيد والإصلاح..والثاني، يضيف الريسوني، أن سياسيي البلاد مصرون على التمسك بهذا الحطاب البذيء المنحط، بل يصرون على تطويره وتصعيده من سيئ إلى أسوأ"، على حد تعبيره.

وزاد قائلا "إلى وقت قريب كنت أظن أن فيهم صنفا يتنزهون عن هذا السلوك، وكنت أظن ذلك بالنساء السياسيات أيضا، بحكم مزيد حيائهن وتعففهن، ولكن يبدو أن فكرة المساواة والمناصفة أصبحت سارية في كل شيء".. وأكمل الريسوني انتقاداته "إذا كان كل زعيم وكل حزب يرمي بهذه التهمة غيره، ويبرئ منها نفسه، فنحن نشهد أنها متبادلة متنقلة بينهم، بغض النظر عن المبتدي والمبتدَى، فحين يحصل التعادل لا تبقى قيمة ولا ميزة لمن سجل الإصابة أولا، ومن سجلها أخيرا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - النسيم السبت 09 ماي 2015 - 05:44
فعلا هدا ما نراه في الساحة الوطنية اليوم اصبح هو الماضي ' المستقبل لم يصنع بعد
2 - imad zemrani السبت 09 ماي 2015 - 05:49
كلام في الصميم ولا أرى إلا هذا خصوصا في هذه المعارضة
3 - Rola السبت 09 ماي 2015 - 05:53
قد أصاب د.الريسوني فجلسة المساءلة الشهرية في البرلمان كانت شاهدا على ذلك، لكن ما دخل الفقيه، لقد لاحظنا أنه لا يدع بيضة إلا وحاول أن يحضنها باسم نائب رئيس إتحاد العلماء المسلمين... نعم الريسوني مواطن يتفاعل مع أحداث بلده لكن نرجو أن يزيح قبعة الاتحاد إذا كان يخاطب المغاربة، الأمور داخلية داخلية فلا داعي إلى الحكم عليها بجبة خارجية. ثم ما هذه الانقلابات على أصحابه، أليس فيما وقع ما يحيل على فشل منهج التربية في حزب رئيس الحكومة، الذي صوت عليه المغاربة لاختلافه وتَرَجَّوْا أن يكون فعلا مختلفا في عمله وقراراته فإذا به يسف كما سف الآخرون . هل الخلل في كل الحزب أم في قيادته التي استلذت منطق التنكيت والتقشيب والهرج . نحن نعلم أن في العدالة نزهاء ومنهم الريسوني ، ألم يكن من الأجدر إطلاق حملة تصحيح داخله بعد أن يئس المغاربة من "العزيز" بنكيران . والله أعلم
4 - الجيلالي السبت 09 ماي 2015 - 05:57
تحليل بسيط ذكي لما يجري في الساحة السياسية في بلدنا.فالتسفيه والتسفيه المضاد،اصبحا شعار كبار السياسيين المغاربة،وهذه الممارسات لن تفيد البلد في شيء بل بالعكس قد تلقي به الى الهاوية.
5 - عمر السبت 09 ماي 2015 - 06:28
هذا جزء من واقعنا اللذي لا نملك له سوى الصبر والعقل هنا يستدعي القبول بأخف الأضرار وأحسن الاغبياء و طلبا من الله بالهداية للجميع...
6 - الخطابي السبت 09 ماي 2015 - 07:00
لا ساسة عندنا لا في الحكومة ولا في المعارضة ما لدينا سيرك رديء يتنافس فيه البهلوانيون على اثارة اشمءزاز المغاربة وخجلهم .
7 - حسن بلحاج اسبانيا السبت 09 ماي 2015 - 07:08
اللهاث وراء المال والمناصب العليا افقد هؤلاء رشدهم واخلاقهم ,انهم انتهازيون وماكرون ..لا تهمهم لا مصلحة الوطن ولا مصلحة الشعب ,وهم من ينطبق عليهم قوله تعالى :واذا قيل لهم لا تفسدوا في الارض قالوا اتما نحن مصلحون الا انهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون. ما نلاحظه الان من تدني مستوى الخطاب السياسي ينذر بوحود ازمة حقيقية على عدة اصعدة تعيشها النخب السياسية والادارية ويكتوي بشظاياها الشعب المغربي;
فالمغرب محتاح الى من يجدد امر خطابه السياسي ,والاخلاقي,والتربوي والاداري, والقضائي ,والتعليمي ,والانساني, وعلى راس كل هذه جميعها وغيرها الاخلاق.
يقول احمد شوقي :انما الأمم الأخلاق ما بقيت … فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا.
فسلام على الريسوني الذي لا تلومه لومة لائم في قول الحق ولو اغضب اهله.
8 - عبد الله أبو أسماء السبت 09 ماي 2015 - 07:26
أَسمعْ عْلى وْدنيكْ حتّى انْتَ أَبن كيران ! أَليْجيبْ لِّي يْسمعْ
9 - الهداوي واكوبوي السبت 09 ماي 2015 - 07:33
اتدري لمادا ؟ لمادا هدا التسيب الااخلافي لمدا اصبحت قبة البرلمان حلبة للصراع والشتم والرفس والعض واللكم لاغير مثال بسيط الطفل الصغير دو السنة الثالتة من عمره اد لم تعطه شيئ يطلبه منك يلتجئ الى الصراخ والعويل هكدا الكبار في القبة انها حب الدنيا انها حب الكرسي انه كل واحد منهم يخاف ان يزج به او بحزبه الى الشارع انها علاوة 40000 درهم شهرية يخافون ضياعها انهم كرعاة البقر لا يخصهم سوى المسدسات والقبعات او الطرابيش الفرق بيننا وبين ممثلي الشعوب الغربية ان هاؤلاء يحافضون على كراسيهم بالعمل وبالانجازات وبالحلول لمشاكل شعبهم لدى ترى الفرق بيننا وبينهم شاسع جدا سياتي وقت اي مستقبلا يوضع سياج من حديد بين برلمانيينا انها الدصارة انها الزيغة انها الشبعة انها الامبالات انها الاعتبارية انها الجبروتية انها سخونية الراس....انشري ياهسبريس انه قول الحق.
10 - اسماعيل السبت 09 ماي 2015 - 09:22
إذا وكل الأمر إلا غيري أهله فنتضري ساعة
11 - الممتتبع السبت 09 ماي 2015 - 09:23
المعارضة والأغلبية سواء في البذاءة والسفاهة
"فحين يحصل التعادل لا تبقى قيمة ولا ميزة لمن سجل الإصابة أولا، ومن سجلها أخيرا".
12 - grand maghreb السبت 09 ماي 2015 - 09:25
أظن ان هذا المقال فيه حملة انتخابية دون أوانها.
المغرب بلد في طريق النمو ولا بد له ان يمر من هذه المراحل في الخطاب السياسي.
دعوا الأغلبية المنتخبة من الشعب تفعل ما فيه مصلحة هذا البلد و المهم هو ان المغرب يعرف تقدما في جميع القطاعات بسرعة مقبولة.
13 - مغربية السبت 09 ماي 2015 - 09:27
لو كان الخوخ ايداوي....ابحثوا مادا يفعل اقرباء الريسوني...وكيف دخلو كلية الطب؟ واين يقضون. عطلة نهاية الاسبوع؟؟ في اسبانيا وفرنسا ...يغادرون بالطاءرة كل جمعة ويعودون مساء الاحد...ثم. ياتي هو لينتقد. الجميع...ويقول. الراي. وضده...ولا يتفق مع نفسه...كل ما. يهمه هي الشهرة...حسبنا. الله ونعم الوكيل. في. كل. المبتدلين..
14 - تاوناتي السبت 09 ماي 2015 - 09:37
أنا أتفق في نصف الكﻻم مع شيخنا .صحيح أصبحت هناك بذاءة في الخطاب السياسي وهناك تصفية حسابات وبهرجة وتحول البرلمان الى حلبت صراع.وبذالك يضربون أسوء مثال لساسات هذا البلد.اﻻ أنني أرى كان على السيد رئيس الحكومة أن ﻻ يدخل في مساومات ومشدات كﻻمية ﻻ تغني وﻻ تسمن من جوع.وأن يكمل مسيرته اﻻصﻻحية كما بدأها وسوق لها في بداية رئاسته .وبذالك يكون قد نهج سياسة المثال القائل (القافلةتسير والكﻻب تنبح) وحاليا ﻻ أرى أفضل منه بين رؤساء اﻻحزاب.وأصبح مجبرا على الشعب المغربي منحه فرصة تانية ﻻكمال البناية التي وضع أساسها .على غرار باقي المثبطين الذي همهم الوحيد هو الثراء الفاحش البذيئ...
15 - عباس السبت 09 ماي 2015 - 09:37
أكرمكم الله يا أستاذ على تحليلكم القيم لما يتخبط فيه أشباه السياسيين في هذا الوطن العزيز. تراهم كالذباب لأهم لهم الا التسابق على المناصب لينهلوا البقية الباقية ممن سبقوهم ،اما خدمة للوطن لا تعنيهم يعجبهم بل يتلذذون بمشاهذتهم ماس الشعب وهم يتسلون ويتسكعون ،انهم نيرو نيون ،حقاً.
16 - غريب في وطنه السبت 09 ماي 2015 - 09:50
اصبتم يا شيخ.عزاؤنا وعزاؤكم واحد.
17 - كارهة الضلال السبت 09 ماي 2015 - 09:53
من الصواب

ان تبتعد " الدعوة و الاصلاح " عن السياسة

وتصريح " الفقيه الريسوني" هنا اقرب الى الناطق باسم

الجناح الدعوي للعدالة و التنمية وليس باسم " القرضاوي "


كارهة الضلال
18 - سندباد الريف السبت 09 ماي 2015 - 10:32
صدقت يا شيخنا استجابوا كلهم لنداء الشيطان حتى الذين يتبجحون بانهم ابناء الحركة الاسلامية والمرجعية الاسلامية
والذين تربوا في حلقات الذكر
ما قيمة هذا التبجح بالتربية الاخلاقية ماهو مسؤولية الحركة في تخريج هكذا نماذج انساقت وراء السباب والشتائم والسفاهة !؟!؟!
اليس فيكم رجل رشيد يقدم الاخلاق على المناصب
يا لهول سلبيات السياسة ومساوئها على الناس
كيف تحول الحزبية الناس الى قطيع من الخرفان يتناطحون كل يوم.
19 - citoyen السبت 09 ماي 2015 - 10:58
السي الريسوني خليك فالدين ولا ادخل الى اليياسه نيشان اما الهدرة من بره راه كولشي كيعرفلها.
20 - nordine USFP السبت 09 ماي 2015 - 11:50
كلام في الصميم اتمنى ان يستوعبه المعنيون بالامر والذين يدورون في فلكهم خدمة لمصلحة هذا الوطن
21 - Abou Omar السبت 09 ماي 2015 - 12:07
صدقت يا شيخنا بارك الله فيك و في علمك
22 - مغربية وافتخر السبت 09 ماي 2015 - 12:12
ان الخطاب او باﻻحرى العقلية التي تعطينا هاد الخطاب ﻻ اظنها غريبة. المشكل انها طغت على المشهد السياسي. فالسياسي هو فرد ونحن كمجتمع نعيش بيننا هادالخطاب (انا لم اقل. فﻻن هو الخاطئ قالو وفعلو. وﻻد الجيران هما اللي كيضربو بالحجر القطار هو اللي مشا علي)يعني اننا ﻻنفكر بعقلية معقلنةraisonable. فعقليتنا مزاجية وآرؤنا مزاجية اليوم طلع تاكل الكرموس غدا شكون قالها ليك وﻻ حول وﻻقوة اﻻ بك
23 - salamboujida السبت 09 ماي 2015 - 12:13
قبل خوضه غمار الانتخابات اشيع بان حزبا اسلاميا سيدخل السياسة من بابها الواسع الى جانب العرام من الاحزاب ونعني هنا حزب العدالة والتنمية بعد فوزه في الانتخابات تحول الى حزب دي مرجعية اسلامية اليوم ومن خلال الممارسة البديئة لا هادا ولاداك السلطة والكرسي تعمي البصيرة وليشرب المواطنون البحر
24 - بنحمو السبت 09 ماي 2015 - 12:14
على الأقل نجد عالما هذه المرة لم يحابي أحدا !! بهكذا تدخل يمكن أن تصلح أمورنا السياسية و ليس ب " أنصر أخاك ظالما أو مظلوما"...
25 - مواطن السبت 09 ماي 2015 - 12:44
خاص ثورة جديدة للملك والشعب واقتلاع الفساد والدنيءين من الجدور وافساح المجال امام نخبة هذا الوطن من متقفين ومفكرين من كافة طبقات الشعب للنهوض بالبلاد واعادة النظر في جميع القوانين التي تاطر الدولة والشعب في جميع الميادين خاصة في التعليم والصحة والعدل والانتخابات والاقتصاد والبحث العلمي.
26 - عبد الحق السبت 09 ماي 2015 - 18:39
للذين يريدون للدكتور الريسوني الايتكلم في السياسة ،فهم اقصائيون لا محالة فكيف لا يتكلم وهو من الشخصيات العامة قبل ان يكون داعية او فقيها ،فضلا انه مغربي وادلى بصوته كجميع الناخبين ومن حقه ان ينتقد، كفاكم اقصاء والسلام.
27 - محمد الأحد 10 ماي 2015 - 20:35
ما قاله الاستاذ الرسوني هو رأي شخص في امر عام مثل رأي أشخاص اخرين و هو ليس بأمر الهي و لا رأي ديني
ومن هنا غ فهو قابل ان يكون رأي خاطىء كما قابل ان برأي صحيح
و من وجهة نظري فهو رأي فيه تعميم كبير و في ذلك تغليط ،لان الرداءة في الممارسة لم تصدر ان كل النخبة السياسية او بالاحري عن كل الأحزاب و في كل المرات،و الرداءة التي تابعها الرأي العام المغربي في جلسة المساءلة الشهرية صدرت بالضبط من عند السيد رءيس الحكومة و لم تصدر لا من المعارضة و لا من الأغلبية هذه واقعة ثابته لا يمكن لأي كان ان ينكرها
ثم الذي أوصل العمل السياسي الى قمة الانحطاط هي الفضائح الأخلاقية لبعض الوزراء لا مبرر للقول بعد ذلك ان النخبة السياسية عامة فاسدة و تنتج الرداءة بل بالعكس هاته النخبة السياسية و الحقوقية و الإعلامية هي التي تقف ضد الممارسات المنحطة كي تصون العمل السياسي من الإسفاف
و ما جاء في رأي ذا الرسوني فيه الكثير من التعميم بخلفية خلط الأوراق لتهريب أصحابه من المسؤولية
28 - محند الأحد 10 ماي 2015 - 20:53
اختلط الحابل بالنابل والدين بالسياسة والنتيجة هي اكثر من البذاءة.: النفاق السياسي والنفاق الديني. السلوكات والاعمال والممارسة تبتدئء اولا بالافكار والثقافة وفهم الدين او ايديلوجية معينة وما تشبع به الفرد وما له من بصيرة وتجارب حياتية. حزب العدالة والتنمية يعيد تجربة مرسي الاخوانجي في المغرب ومرجعيتهم الفكرية والدينية والاسلام السياسي يؤدي الى افعال الدواعش في العراق وسوريا وبوكو حرام في نيجريا. السيد الريسوني والقرضاوي وغيرهم من شيوخ الفتنة و البترودولار والسلاطين يغذون فكر الدواعش ليقوموا بقطع الرؤوس.
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال