24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | جولة الملك الإفريقيَّة .. أجندة سياسية واقتصادية بنفحاتٌ روحيَّة

جولة الملك الإفريقيَّة .. أجندة سياسية واقتصادية بنفحاتٌ روحيَّة

جولة الملك الإفريقيَّة .. أجندة سياسية واقتصادية بنفحاتٌ روحيَّة

مرَّة أخرى، يعود الملك محمد السَّادس إلى إفريقيا جنُوب الصحراء حيثُ يفردُ زياراتٍ رسميَّة لأربعة بلدانٍ إفريقيَّة، سبقَ أنْ زارهَا خلال العامين الأخيرين، في نطاقٍ توجهٍ قارِي، يستعيضُ بالشراكات الثنائيَّة، عما قدْ تخسرهُ المملكة جراء غيابها المتواصل منذُ عقود عن الاتحاد الإفريقي، بسبب عضويَّة "البُوليساريُو".

الجولة التي تبدأ اليوم الأربعاء، وتشملُ كلًّا من السينغال وكوت ديفوار والغابون، وغينيَا بيساو، تحملُ أجندةً سياسيَّة الطابع، إضافةً إلى ملفاتِ تعاون اقتصادِي واجتماعِي، دون إغفال الجانب الرُّوحِي الذِي يمنحُ المغرب إحدى الأوراق المؤثرة بمنطقة غرب إفريقيا، وسبقَ أنْ أهلهُ إلى استقدام أئمةٍ من المنطقة لتكوينهم تكوينًا معتدلًا يقطعُ مع شوائب التطرف التي انسلتْ إلى بيئة صوفيَّة.

على الصعِيد السياسيِّ، تترجمُ الرباط التزامها إزاء الشركاء بأكثر منْ صيغة، فهي تبعثُ جنودها إلى أكثر من بؤرة توتر ليساهمُوا في عمليَّات حفظ السلام، كمَا أنَّها اضطلعتْ بدور وساطة في الأزمة الماليَّة، حتى أنَّ العاهل المغربي، استقبل شخصيًّا رئيس حركة "أزواد"، بلال أغ شريف، في قصره بمراكش.

مقابل ذلك، تحرصُ المملكة على ضمانِ أصوات داعمة لها في ملفِّ الصحراء، في ظلِّ تنافس محمُوم مع الجزائر التي تسخرُ آلتها الديبلوماسيَّة لمعاكسته، حتى أنَّها قامت برعاية حوارٍ ليبِي موازٍ في عاصمتها، بالتزامن مع حوار الفرقاء الليبيِّين في الصخيرات، دون الحديث عنْ الأزمة الماليَّة التي يعزُو مراقبُون جانبًا من تعثرها إلى تجاذب الحبل بين المغرب والجزائر.

ولئنْ كانت الملفَّات السياسيَّة تستأثرُ بجانبٍ مهمٍّ من الجولة الملكيَّة في جنوب الصحراء، فإنَّ الجانب الاقتصادِي لنْ يقلَّ حضورًا عمَّا سبق تسجيله في السنوات الماضية، في ظل اشتغال مقاولين مغاربة وشركات وطنيَّة في دول المنطقة، بعددٍ من المجالات، سواء في الاتصالات أوْ في الأبناك وغيرهما.

في المجال الفلاحِي، مثلا، وضع المغرب تجربته أمام الشركاء الأفارقة، كما هُو الحالُ بالنسبة للتقنية الخاصة بالاستمطار الصناعي. الافريقية بغرض مكافحة الجفاف وتحقيق الأمن الغذائي، وعلى صعيدٍ آخر، بادر المغرب إلى مضاعفة عدد الطلبة الأجانب الذِين يفدُون إليه لمتابعة تكوينهم في مؤسسات المملكة، وينحدرون في غالبيتهم من أفارقة وافدين من أربعين دولة بالقارة.

وأفصح الملكُ محمد السَّادس، في رسالته إلى منتدى "كرانس مونتانا"، المنظم في الداخلة شهر مارس الماضي، عن كون إفريقيا إحدى ركائز السياسة الخارجية، في نطاق التعاون جنوب جنوب، الذِي يسعى معه المغرب إلى جعل القارة في قلب الاهتمامات الجيو استراتيجيَّة، مبرزا أنَّ المغرب لن يدخر في العمل لأجل إفريقيا حديثة وطموحة مبادرة ومنفحة، تكون قارة فخورة بهوية وقوية برصيدها الثقافي ولها القدرة على تجاوز الاديلوجيَّا المتقادمة.

في غضون ذلك، يجري النظرُ في أوروبا كما في ما وراء المحيط الأطلسي، إلى المغرب بمثابة بوابة ولوج لإفريقيا، ويتلقى طلبات ملحة من أجل الانتماء لتحالفات ثلاثية جديدة بين الفضاءات الاقتصادية التقليدية وفي قارة تعتبر محطة دولية للنمو الاقتصادي مستقبلا.

ويذهبُ الرئيس التنفيذي للمنظمة غير الحكومة الأمريكية "المبادرة العالمية للتنمية"، الدكتور ميما نيديلكوفيتش، في تصريح صحفي، إلى أنَّ لا وجود لبلدٍ في شمال إفريقيا يتوفر على مؤهلات المغرب، باعتباره دولةً تقع في ملتقى مختلف الثقافات والحضارات العربية الإسلامية والإفريقية والغربية.

الخبير بالشؤون الإفريقية أورد أنَّ المغرب على عهد الملك محمد السَّادس أظهر أن "الحلول والإجابات الملموسة حول قضايا التنمية المستدامة يمكن أن تأتي من البلدان الإفريقية نفسها، عبر الاعتماد على قدراتها الخاصة، ومهاراتها ومواردها البشرية".

وتابع المتحدث أن "المغرب، القوي باستقراره السياسي الذي توفره الملكية العريقة والإصلاحات الملموسة التي تم تنفيذها قبل الربيع العربي، يحوزُ المؤهلات السياسية التي تمكنه من الانطلاق في القارة الإفريقية بالتزام مقنع بشكل كبير".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - محمد الأربعاء 20 ماي 2015 - 02:55
الله يديه ورجعه بالسلامة و تكون جميع اللقاءات ملكنا ب الإجابية على تلك الدول والمغرب
وكذالك اللهم اصم.واغشي الحساد
وجعل من بين عقولهم البلهاء سدا
أمين أمين أمين
اللهم سهل عنا رجوع صحراءناالمغربية
2 - المهدي العلالي الأربعاء 20 ماي 2015 - 04:11
بالتوفيق إنشاء الله زيارة موفقة
3 - الشريف العلوي طهري مولاي حكم الأربعاء 20 ماي 2015 - 06:02
بسم الله الرحمان الرحيم

الحمد والشكر لجلاله وعزة سلطانه، والصلاة وازكى السلام على النبي المبعوت رحمة للعالمين الهادي الامين مولانا رسول الله سيدنا محمد اشرف المرسلين وعلى الائمة الميامين من اله وصحبه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين.

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته
بوجود سيدنا المنصور بالله مولانا الامام

اما بعد: تحية احترام وتقدير مشفوعة باسمى عبارات الامتنان والعرفان وصادق الود وموصول الشكر.

وفي اطار الزيارة الرسمية التي سيقوم بها اليوم مولانا الامام المؤيد بالله امير المؤمنين صاحب الجلالة والمهابة الملك سيدي محمد السادس ادام الله نصره وعلاه، لدول جنوب الصحراء والساحل، السينغال والكوديفوار والغابون وغينيا بيساو، سائلين الله سبحانه وتعالى ان يكلل اعمال جلالته بالتوفيق والسداد والعزة والرشاد، والوفد الهام المرافق لجلالته ويكون له وليا ونصيرا ومعينا وظهيرا ويبارك في خطوات جلالته ويحفظه في ولي عهده ويشد ازره بشقيقه السعيد واسرته الملكية الشريفة والشعب المغربي قاطبة وكافة خير البشرية ويجعل بلدنا بلدا امنا مطمئنا وسائر بلاد المسلمين، بالخير واليمن والبشر. والسلام عليكم ورحمة الله.
4 - abdelhalim sadik الأربعاء 20 ماي 2015 - 07:53
اللهم بارك لنا في بلدنا هذا و وفقه للخير ان ولي ذالك و القادر عليه
5 - حذاري من غدر الحركيين الأربعاء 20 ماي 2015 - 08:30
يجب تقوية الجهاز الامني الذي يتولى امن و سلامة الملك في تحركاته داخل و خارج ارض الوطن
لأن اعداء و حساد المغرب يجب الحذر منهم خصوصا بعد الهزاءم التي كبدها لهم المغرب في السنوات الأخيرة
6 - رشيد الأربعاء 20 ماي 2015 - 08:33
اللهم احفظ ملكنا من كل شر
اللهم نصره يارب العالمين
وفقه في سفره....آمين.آمين
7 - جمال ابو ايوب الرباط الأربعاء 20 ماي 2015 - 08:50
السلام عليكم .اتمنى للملك محمد السادس السلامة في حله وترحاله والتوفيق في ما يقوم به لمصلحة الوطن والمواطن الله اعاونو بالتوفيق
8 - لبيب عبد الرحيم الأربعاء 20 ماي 2015 - 10:53
اللهم احفض جﻻلة الملك محمد السادس من كل مكروه،ووفقه في رحلته هده دهابا وايابا.وانصره نصرا مبينا،واعده انشاء الله الى وطنه وشعبه سالما غانما يارب...والله كلما قرر جﻻلته التوجه الى دول جنوب الصحراء لصلة الرحم وبناء شراكات مع اشقائنا اﻻفارقة،بقدر مانشعر بالسعادة والفخر،بقدر ماننشغل على صحته وسﻻمته...نطلب من الله عز وجل في عﻻه ان يحفضه بما حفض به الدكر الحكيم امين.
9 - مغربية حرة الأربعاء 20 ماي 2015 - 10:53
الله يديك فالنجاة ويجيبك فالنجاة وينصرك على من يعاديك وينعم عليك بالصحة والسلامة ويخليك لهاد لبلاد حاميها وصاينها...يارب العالمين احفضه واعز به البلاد والعباد
10 - مغربي الأربعاء 20 ماي 2015 - 12:03
الوطن اليوم يتبوء الصادرة في كافة المجلات بقيادة جلالة الملك نصره واعزه وادام عليه الصحة والسلامة اينما حل وارتحل الذي يبذل مجهوات لا تعد وتحصى من اجل المغرب والمغاربة وماهذه الزيارة الى الدول الافريقية التي يصعب على العديد من القادة بالعالم القيام بها الا دليل على قوة مؤسستنا الملكية وناجعتها لفتح الابواب امام المغاربة في القارة الافريقية الغنية بالثروات التي يتسابق ويتصارع العالم عليها لاستثمار وربط العلاقات وتوطيدها على الامد البعيد لتصبح المقاولة المغربية قادرة على المنافسة العالمية ولها مكانتها في السوق الدولية و بالتالي تقوي الاقتصاد الوطني وتنسج علاقات تخدم مصالحنا واهمها القضية الوطنية (الصحراء المغربية) والرجوع الى الاتحاد الافريقي بقوة وصد الابواب على الخصوم الذين استغلو الفراغ والذين هم اليوم مغتاضون وحاقدون ويناورون لمعاكستنا ووقف هذا التقدم ويسخرون كل قواهم المالية والديبلوماسية وادنابهم ولكن علينا كمغاربة العمل بجد واجتهاد بدون كلل وباستمرار في كافة المجالات ومساندة مؤسستنا الملكية على الدوام من اجل تحقيق الاهداف المنشودةخ
11 - الأربعاء 20 ماي 2015 - 12:10
حفظك الله سيدي في الحل واترحال،شعارنا على الدوام الله الوطن الملك
12 - محمد اﻷغظف العبادلة الأربعاء 20 ماي 2015 - 13:55
إن الزيارة الميمونة و المباركة التي سيقوم بها جﻻلة الملك محمد السادس أمير الؤمنين أيده الله و نصره وشافانا و رزقنا طول العمر و الخيرات ببركاته، لتعتبر خطوات عظيمة جلبلة متعددة اﻷبعاد، و تقود بفصل الله و جوده و عطاءاته،قاطرة العﻻقات اﻷخوية الثنائية،إلى اﻷمجاد المشتركة،التي تصبو إليها حضارة المملكة المغربية و المغرب االعربي و حضارة إفريقيا الغربية ذرية حضارة النوبا العريقة.
13 - ichouali3 الأربعاء 20 ماي 2015 - 15:47
هده هي الخدمة للبلاد,يجب على السياسيين ديال ألأحزاب الفارغة من المضمون أن يتعلموا و بسرعة من ملك البلاد وألا يبقوا في الكلام و التلاسن العقيم داخل و خارج البرلمان

أتمنى للملك محمد السادس حفضه الله السلامة في حله وترحاله والتوفيق في مهامه كما أسأالله الحي القيوم أن ينجيه من المفسدين الدين يسعون فقط في أغراضهم الشخصية الضيقة.
14 - hafidi الأربعاء 20 ماي 2015 - 17:03
une etrangere m as dit vous las marocains vous ne travailler pas car j' ai remarquer que les cafes sont tout le temps pleins de gents....j'ai repondu vous avez raison madame....mais n'oublier pas qu'il ya trois qui travaillent a la place de tous le peuple....la dame m'dit qui sont ces trois ....j'ai repondu se sont le dieu la patrie et le roi
15 - محمد الأغضف العبادلة الأربعاء 20 ماي 2015 - 18:50
إن الزيارة الميمونة و المباركة التي سيقوم بها جلالة الملك محمد السادس أمير الؤمنين أيده الله و نصره وشافانا و رزقنا طول العمر و الخيرات ببركاته، لتعتبر خطوات عظيمة جليلة متعددة اﻷبعاد، و تقود بفضل الله و جوده و عطاءاته،قاطرة العلاقات اﻷخوية الثنائية،إلى اﻷمجاد المشتركة،التي تصبو إليها حضارة المملكة المغربية و المغرب العربي و حضارة إفريقيا الغربية ذرية حضارة النوبا العريقة.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال