24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الطريق إلى فلسطين (5.00)

  2. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  3. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

  4. جامعة الدول العربية: أمريكا تعادي السلام العادل (5.00)

  5. روسيا تعرض على المغرب أنظمة مواجهة خطر "طائرات الدْرون" (4.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | أخرباش: مخيمات تندوف تحولت إلى سجن كبير

أخرباش: مخيمات تندوف تحولت إلى سجن كبير

أخرباش: مخيمات تندوف تحولت إلى سجن كبير

صورة من مخيمات تندوف

أكدت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون لطيفة أخرباش أمس الأربعاء، أن مخيمات تندوف تحولت إلى سجن كبير لا تحترم فيه حرية التعبير أو الحق في إبداء رأي مخالف ولايسمح فيه للمنظمات الحقوقية الدولية بولوجها، وذلك جراء السياسات التي تنتهجها الجزائر و"البوليساريو".

وأوضحت أخرباش، في معرض ردها على سؤال شفوي بمجلس النواب تقدم به الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية حول (وضعية المواطنين المحتجزين بمخيمات تندوف) أن "البوليساريو" تحتكر الخطاب السياسي في هذه المخيمات وتصادر حقوق التيارات الأخرى في التعبير عن قناعتها بالقمع والاحتجاز.

وقالت في هذا الصدد إن مسار مصطفى سلمة ولد سيدي مولود، الذي اختطف وهو طفل وتعرض للتعذيب وهو صوت رافض للرأي الوحيد ومنتصر للحكم الذاتي كحل نهائي وديمقراطي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، يعكس الوضع السائد في تندوف.

وأكدت أخرباش أن ساكنة المخيمات تعيش أوضاعا لا إنسانية ومعاناة يومية في محيط تطبعه القسوة وصعوبة العيش والحصار المزدوج المفروض من قبل "البوليساريو" وعناصر الأمن الجزائري، مطالبة بتمكين المفوضية السامية للاجئين بإحصاء وتسجيل ساكنة المخيمات ورفع الحصار عنها وتمكينها من حرية التنقل والعودة إلى أرض الوطن.

وذكرت في هذا الإطار بالزيارة التي قام بها للمنطقة، المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة أنطونيو كورتيس، في شتنبر 2009، والتي جدد فيها طلب إجراء إحصاء لساكنة المخيمات وعدم ربط ذلك بالتسوية السياسية، مؤكدا الموقف الجزائري الرافض لهذا الإحصاء.

كما نوهت بالمناسبة، بالتقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة الذي حث فيه ولأول مرة منذ اندلاع هذا النزاع، على إيلاء الاهتمام الكافي لمسائل إجراء تعداد اللاجئين وتنفيذ برنامج للمقابلات الفردية.

وأكدت أخرباش أن الوزارة تعمل على إثارة الانتباه إلى التجاوزات والخروقات والمعاناة اليومية لساكنة المخيمات ومسؤولية الجزائر في استمرار وإطالة أمد هذه المأساة الإنسانية لأكثر من 35 سنة.

وشددت على ضرورة ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المخيمات وعدم استغلالها لأغراض سياسية وتحويل جزء كبير منها للتمويل العسكري.

وأشارت أخرباش إلى أن نساء المخيمات تعيش وضعية مأساوية جراء ممارسات تمس بشرفهن وتهين كرامتهن، فيما يتم استغلال الأطفال لاستجداء تعاطف المجتمع الدولي، خاصة الإسباني، من خلال المخيمات الصيفية، واقتلاعهم من جذورهم العائلية بترحيلهم إلى كوبا لتأطيرهم إيديولوجيا وعسكريا تحت ذريعة متابعة الدراسة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - مغربي عابر سبيل الخميس 06 يناير 2011 - 09:12
بسم الله الرحمن الرحيم
أولا تجدر الإشارة إلى أن نزاع الصحراء نشأ وعاش طيلة هذه المدة بفعل فاعل لست بحاجة إلى ذكر اسمه
وثانيا لو كنت ملما بأمور القانون لعلمت بأن أحكام المحكمة الدولية لتسمن و لا تغني من جوع فأحكامها لا تسري إلا على الدول التي تعترف بالسلطة القضائية الإلزامية لهذه المحكمة وبطبيعة الحال الجزائر ليست من هذه الدول وأكبر دليل على ذلك هو أن هذه المحكمة أصدرت حكما يعترف بالروابط التاريخية التي جمعت المملكة المغربية بأفاليمهاالصحراوية . فأي حق ظهر و أي باطل زهق بهذا الحكم فهاهي الجزائر مستمرة في إنكارها للمعطيات و الحقائق الساطعة بل وتعمد لتزييف الحقائق إذ تعتبر المغرب دولة ممستعمرة. وأطرح نفس الؤال هنا لماذا لاتقيم الجزائر دعوى ضد المغرب باعتبارالجزائر الدولة المدافعة عن حق الشعوب في تقرير المصير (( باستثناء الشعب الجزائري )) ؟
سأخبرك شيئا ربما لم تره لأن الحليب الذي رضعته من ثدي بوتفليقة خمر عقلك فلم تستطع رؤية الشمس في و ضح النهار ربما لم تكتشف بأن سيايات المغالطات هي التي تنهجهاالجزائر ومن بين الدلائل على قذارة السياسة الجزائرية تأليفها لحوار تزعم أنه للفنان الجزائري فوضيل (( امؤيد للقضية المغربية )) مع جريدة الشروق تقول فيها هذه الأخيرة بأن فوضيل يصف مدينة العيون بأنها مدينة محتلة وبأنه لن يغني فيها أبدا مادامت محتلة. وأنه ليس أحمق حتى يعارض سياسة بلاده
في حين أن المغني فوضيل نفى كل ماورد في هذا الحوار بل وسدد اللكمة القاضية لهذه الجريدة الرسمية في احتفال أقيم في مدينة العيون أحياه هو وزمرة من الفنانين الجزائرين الممنوعين من الغناء في الجزائر بسبب موقفهم من المغرب على حد تعبير فوضيل
و ماهذا إلا لمحة سريعة عن الأساليب الهابطة و الدنيئة التي تنهجها الجزائر الغير الشقيقة فحاشى أن يكون للمغرب أشقة بهذا الخبث و اللؤم
2 - pato الخميس 06 يناير 2011 - 09:14
لا للحكم الذاتي ولا لتقرير المصير المزعوم...
المغرب أبوابه مفتوحة أمام أبنائه الصحراويين..
اما العودة للجنة المغربية أو الموت في الصومال الجرائري
3 - BENHAMMOU الخميس 06 يناير 2011 - 09:16
Bravo n)1 PATO,non à l'autonomie du sahara marocain, oui à une régionalisation pour tout le pays ,chaque région sera gérée par ses propres habitants ,l'autonomie est une mini atteinte à l’intégrité du pays, l’Algérie est un Etat terroriste pourquoi in
il ne donne pas l'autonomie à la KABYLIE,ou bien aux Touaregs
4 - مصطفى الوطني الخميس 06 يناير 2011 - 09:18
بسم الله الرحمان الرحيم. الشعب الجزائري يموت جوعا واطفال البولزاريو ينصرون في اسبانيا وبعض دول امريكا الاتنية والمستفيد جنرالات الحركي،مرتزقة الصحراء الشرقية المغربية والمد الاستشراقي الغربي الدي همه الوحيد هو زرع الفتن في الامة الاسلامية و البحت عن دوي القلوب الضعيفة فيها لتنصيرهم ، حيث وجد ضالته في شرق الجزائر والاخطر في الصحراء الشرقية المغربية خاصتا مخيمات تندوف ، اد يرحل جل اطفال المخيمات الى اسبانيا وبعض دول امريكا الاتنية. لتحتضنهم الاسر المحافظة وتلقنهم المسحية بطرق جد متطورة و سريعة ، متدرعين بانهم يوفرون لهم فرص التمدرس والعيش الكريم المحرومون منه في الصحراء الشرقية. في حين الكتير من اطفال افريقيا جنوب الصحراء وخاصتا المسيحيين منهم يفتقدون لهدا المعطى!!!!!!!!! و المغرب يكتفي بالتنديد ببعض القضايا الغير المنطقية والصطحية كالدروف الاجتماعية المتدهورة التي تتخبط فيها ساكنة مخيمات البولزاريو اوقظية الاحصاء متناسيا بان الجزائر مستعدت ان تدمج كل جنودها في الفترة التي يكون فيها احصاء لساكنة المخيمات بوتائق مزورة كعادتهم خاصتا ان لم يكن يتوفر المغرب على سجل سكاني كامل لفترة استرجاع الصحراء الغربية ،اما القضية الاقتصادية في المخيمات فانهم يحبدون لو يطول مشكل الصحراء الشرقية ودالك لما ينهبه مسؤولو الجزائر والبولزاريو من المساعدات القادمة من ايطاليا و اسبانيا و التي تقدمها الكنيسة الى الشعب الصحراوي مقابل تنصير ابنائه ، كما ان معضم عائلات المخيمات والصحراء تحضى بالجنسية الاسبانية بمجرد ما تصل الى هدا البلد التي تسمح لها بالعيش في كل دول اوربا في حين ان باقي المغاربة محرومن منها حتى ولو بلغت اقامتهم في هدا البلد اثنى عشرة سنة ،ولهدا فان الصحراويون يحضون بحصة الاسد من فرص الشغل.لهدا فانا اطلب اولي الامر ان يجدوا حلا سريعا لقضية الصحراء وخاصتا الشرقية منها ولو بالحرب فان الله مع صاحب الحق. كما اناشد كل الاخوة المغاربة من كتاب ومعلقين ان لا ينسبو الصحراء الشرقية المغربية الى الجزائر لان كل سكانها من الجنوب الى الشمال متعلقة قلوبهم بالمغرب وتربطهم معنا البيعة واللهجة والتقاليد .والسلام عليكم ورحمة الله
5 - محفوظ السالك الخميس 06 يناير 2011 - 09:20
إذا كانت المخيمات هى سجن كبير ومكان للحجز فكيف تريدين ان تكون هناك حرية للتعبير والتنقل فنحن نعرف ان السجن هو مكان للعقوبة وليس لممارسة السياسة لماذا لاترفع المملكة المغربية دعوة قضائية امام المحاكم الدولية ضد السجانين لمواطنيين "مغاربة"؟ فعلا قدافلست سياسة المغالطات والتضليل المغربى الى درجة ان اصبح حتى المسؤولين الساميين المغاربة مهرجين بدلا من ساسة محترمين
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال