24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5508:2413:4516:3418:5920:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تاريخ الدولة المغربية يتأرجح بين "الإيديولوجية والإرث الخلدوني" (5.00)

  2. والي بنك المغرب يتهم النواب البرلمانيين بعرقلة الإصلاحات المالية (5.00)

  3. المغاربة يخلدون ذكرى انتفاضة 29 يناير 1944 (5.00)

  4. هل نحجب حقيقة العنف؟! (5.00)

  5. أمازيغ كاتب: تبون مفُروض على الجزائريين .. والأفكار أهم ثورة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | سبتة ومليلية .. حصاتان في حذاء علاقات المغرب واسبانيا

سبتة ومليلية .. حصاتان في حذاء علاقات المغرب واسبانيا

سبتة ومليلية .. حصاتان في حذاء علاقات المغرب واسبانيا

إرجاءُ المغرب مطالبته بمدينتَيْ سبتة ومليليَّة ترجيحًا لكفَّة التعاون مع إسبانيا على الصعيدين الأمني والاقتصادي، كافٍ لتلطيف الأجواء وإحراز المكاسب، لكنَّه لا يطمئنُ مدريد، إزاء احتمال عودَة الرباط لتسلك طرقًا ديبلوماسيَّة في سبيل المطالبة باستعادَة المدينتين السليبتينْ.

الخارجيَّة الإسبانيَّة بعثتْ بإشارةٍ في الاتجاه المذكُور، حين عهد الوزيرُ خوسي مارغايُو، إلى ديبلوماسيِّيه ومختلف الساسَة والفقهاء القانونيِّين الإسبان، أنْ يبادرُوا إلى تقديم أيِّ وثيقة أوْ مستند منْ شأنه أنْ يدعم أطروحة مدريد المدافعة عنْ بقاء مدينتي سبتة ومليليَّة ومجموعة من الجزر المحتلَّة تحت الحكم الإسبانِي.

وتأتِي الخطوة الراهنة، بحسب ما ذكرت مصادرُ إسبانيَّة، تحضيرًا لما قدْ تجرِي إثارته في الشأن، الصيف المقبل، أمام اللجنة الرَّابعة في منظمة الأمم المتحدَة للجنة تصفية الاستعمار والمناطق التي لا تتمتعُ بحكم ذاتِي. وهو ملفٌّ ينضافُ إلى مساعٍ لإسبانيا لتوسيع حدودها البريَّة، كان المغرب قدْ لجأ إزاءها إلى الأمم المتحدَة.

ومن جملة الأمور التي قدْ تدفع المغرب إلى أنْ يعود للمطالبة بمدينتي سبتة ومليليَّة، بحسب المصادر ذاتها، كون الظرفيَّة صارتْ مواتية، بعد تنحِّي العاهل الإسباني السابق خوان كارلُوس لفائدة فيلبي السَّادس، وعدم نجاح الانتقال السياسي الذي عرفتهُ البلاد، في كبح جماح الانفصاليِّين، سواء في الباسكْ أوْ فِي كاتالونيَا.

وساقتْ المصادر الإسبانيَّة، أنَّ العاهل المغربي، محمد السَّادس، حذر وزير الداخليَّة الإسباني على عهد حكومة ثاباتيرُو، ألفريدُو بيريزْ روبالاكابا، منْ أنَّ أيَّ تدخل لإسبانيا في الصحراء يعنِي تعاملًا بالمثل من جانب المغرب مع مدينتَيْ سبتة ومليليَّة.

في غضون ذلك، توردُ صحيفة "إلكونفيدونثيَال ديخيتَالْ" أنَّ الانقسام لا يزالُ حاصلًا لدى الطبقة السياسيَّة في إسبانيا بين منْ يدعُو إلى اليقظة في ملف المدينتين كي لا تحصل أيَّة مباغتة من المغرب، ومنْ يطمئنُ الداخل بالقول إنَّ من غير الوارد أنْ يجري اعتبارُ مدينتيْ سبتة وإسبانيا مدينتينْ محتلتين بعد كلِّ القرون التي مضتْ.

وممَّا يصرفُ المغرب عنْ المطالبة بالمدينتين، حسب المصادر الإسبانيَّة، وجُود نزاع الصحراء في قلب اهتماماته، حاليا، وحاجته إلى دعم من مدريد أوْ إلى حيادٍ منها، كأضعف الإيمان. وهو ما حصل حين نوهت مدريد، في ختام لقاء القمة المنعقد، مؤخرًا، بين راخُويْ وبنكيران، بما وصفتها بالجهُود الجديَّة وذات المصداقيَّة للمغرب في السعي إلى ملفِّ الصحراء.

في غضُون ذلك، قال مصدر رفض الكشف عن اسمه، في تصريح لهسبريس إنَّ صحيفة "إلكونفيدونثيال" التي نشرتْ الخبر، معروفة بعلاقتها بالأوساط الاستخباراتيَّة بإسبانيا، الأمر الذي يرجحُ كون كلامها مبنيًّا على تحركات في الداخل، قدْ تتجاوز الحكومة نفسها، وبالُون اختبار للمغرب وجسِّ نبضه.

دريوش: المغرب يفضلُ الانتهاء من ملف الصحراء أولاً

من ناحيته، يقدرُ الإعلاميُّ الباحث في العلاقات المغربيَّة الإسبانيَّة، نبيل دريوش، في حديث لهسبريس أنَّ الإسبان يدرُون جيدًا أنَّ الديبلوماسيَّة المغربيَّة لنْ تفتح ملف سبتة ومليليَّة ما لمْ يجر إيجادُ حلٍّ لملفِّ الصحراء، على اعتبار أن المغرب المنكب على الإقناع بالحكم الذاتِي وإرساء الجهويَّة الموسعة، لنْ يباشر خطوةً في المنحى.

ويرصدُ صاحب كتاب "الجوار الحذر" توافقًا ضمنيًّا بين مدريد والرباط، يقوم على اتخاذ إسبانيا حيادًا إيجابيًّا من ملفِّ الصحراء، مقابل أنْ يرجئَ المغرب، المطالبة بمدينتيْ سبتة ومليليَّة، سيما أنَّ تجربة المغرب مع أثنار المريرة سنتيْ 2002 وَ2003، وتحالفه مع الجزائر لمناوءة المغرب في ملف الصحراء، لا تزالُ في الأذهان.

ويذكرُ الصحافيُّ المغربي بالدور الإيجابي الذِي اضطلعت به إسبانيا في ردهات مجلس الأمن، حين اقترحت الإدارة الأمريكيَّة قبل عامين توسيع مهام بعثة المينورسُو في أقاليم المغرب الجنوبيَّة لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، قبل أنْ يخرج قرار مجلس الأمن خاليًا من التوصية، رغم أن حكومة راخوي تتجنب دائما الإشارة إلى مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء، إلا أنها لم تقم بمبادرات عدائية ظاهرة تجاه المغرب في الملف.

بيدَ أنَّه في حال عاد المغربُ إلى المطالبة بمدينتي سبتة ومليليَّة، فإنَّ بطاقتين اثنتين قدْ يجرِي إشهارهما منْ لدن مدريد، يقول دريوش؛ أولاهُما اقتراح إجراء استفتاء لتقرير المصير في المدينتين، وإزعاج المغرب بورقة الصحراء.

ويحيلُ الباحث إلى دراسةٍ كان معهدُ إلكانُو الإسباني قد جرد فيها نقطة ضعفٍ لدى إسبانيا على مستوى الجزر المحتلة، باعتبارها جزرًا غير مأهولة، ولا تتواجد بها سوى بعض القواعد العسكريَّة. وتبعًا لذلك سيصعبُ الحديث عن تقرير المصِير، إضافة إلى عدم تحديد الدستور الإسباني مجال السيادة على نحو دقيق. وتبقى هذه الجزر تابعة فقط لوزارة الدفاع الإسبانية ووزارة البيئة، بحكم تواجد مجموعة من الطيُور التي تعبر مضيق جبل طارق.

وبلغة الأرقام، يشرحُ دريوش أنَّ المغرب يجدُ من الوجاهة أنْ ينصرف إلى الصحراء ذات الامتداد الجغرافِي الشاسعة أكثر من مجموع التراب الذي تحتلهُ إسبانيا، والذِي لا يتخطَّى في المجمل 33 كيلومتر مربع، موزعة بين 19 كلمتر لسبتة وَ12.3 لمليليَّة، وما تبقَّى للجزر "براغماتيا، سيرى المغرب أن من الأفضل الانتهاء من ملف الصحراء قبل فتح ملف سبتة ومليلية، لكن ذلك لا يعني استمراره في في استراتيجية التذكير المتواصل، بوجود مشكلة ترابية عالقة بينه وبين جارته الإسبانيَّة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - حفيظة الوهابي طنجة الاثنين 15 يونيو 2015 - 07:33
آلاف المغاربة عايشين مزيان في سبتة ومليلية وآلاف العائلات عايشين بالتهريب.
ماعندنا ربح يرجعوا للمغرب
2 - Laila الاثنين 15 يونيو 2015 - 08:05
Le jour où nous serons économiquement et militairement plus puissance que l'Espagne, ce jour là, nous pourrons récupérer Ceuta et Mililia pacifiquement
3 - moulay الاثنين 15 يونيو 2015 - 08:28
Vous voulez perdre ces 2 villes a jamais !!! Si l'Espagne décide de faire un référendum dans ces 2 villes, comme ce qu'ils ont fait les anglais a Gibraltar, 90% des habitants y compris les marocains voteront pour rester espagnol .
4 - BOB الاثنين 15 يونيو 2015 - 08:29
محاولات البعض من محترفي المزايدات الكلامية حول المطالبة بالسيادة بسبتة ومليلية حالا هو من باب الدجيج الصبياني في الأعلام :Hong Kong ,حولاي 70 كلم², كانت مستعمرة بريطانية لمدة أزيد من 15 قرن لم تسترجعها الصين , رغم أنها دولة عظمى ,الا في الأعوام الأخيرة بعد مفاوضات شاقة وطويلة وهي مستمرة بالمطالبة ب TAÏWAN سكانها صينيون . للإشارة فإسبانيا لم تسترجع من بريطانيا ,التي هي كدلك في الاتحاد الأربي كإسبانيا ,صخرة جبل طارق .للتذكير عبد الكريم الخطابي رفض سابقا الدخول واسترجاع المدينتين رغم أنه كان بإمكانه دلك عندما كان قد انفرد بكل امارته في الريف. المدينتين سيرجعان يوما الى المغرب عندما تنضج الظروف الجيوسياسية لدلك وضمن الحفاض على المصالح المشتركة للمغرب وإسبانيا.
5 - جمال.ب الاثنين 15 يونيو 2015 - 08:37
الملك حذر من ثباتيرو من التدخل في مشكل الصحراء وإلا سيكون التعامل بالمثل؟؟ أي مثل يا مثل؟
الصحراء مغربية وسبتة ومليلية والجزر الكناري حتى هي داخله في المياه المغربية..و مامعنى
أن إسبانيا لها مساعي في توسيع مناطقها؟؟كلام مليئ بالألغاز..لقد حان الوقت الذي يحتم على الملك أن يصارح الشعب المغربي بموضوع سبتة ومليلية والجزر وما هي الأسرار التي تحيط بهذا الموضوع الغريب .. فسكوت المغرب فيه دلالات كثيرة حتى أن هناك من يدعي بيع أحد السلاطين للمدينتين لإسبانيا..
وما سر تزويد المغرب للمدينتين بالماء الشروب و مواد للبناء .. هذا شئ خيالي .. في الأعراف الدولية فأن إسبانيا بلد مستعمر أي بلد معادي..أرجو أن يشرح أحد الخبراء هذه المسألة ماعدا القول بأن سياسة المغرب حكيمة
وعقلانية..و..و..
6 - استقلال القبائل الاثنين 15 يونيو 2015 - 08:47
يجب على المغرب المطالبة باستقلال القبائل ضد الجزائر
لأن القبائل أعلنوا جمهورية في المنفى و إعانتهم عسكريا و كدالك الطوارق
7 - hicham15 الاثنين 15 يونيو 2015 - 08:47
السيد دريوش قال ان اسبانيا تحتل فقط 33 كلم من الاراضي المغربية يعني حسبت مساحة سبتة و مليلية التي لا تبعدان عن اسبانيا الا بعشرات الكلمترات و نسيت جزر الكناري التي تبلغ مساحتها اكثر من 7400 كلم مربع و تبعد عن اسبانيا بحوالي 1000 كلمتر فيما لا تبعد عن الشواطئ المغربية الا ب 40 كلمتر
دون نسيان جزر الازور و ماديرا التي تقع في المحيط الاطلسي قبالة جزر الكناري و التي تحتلها البرتغال و بالمناسبة كريستيانو رونالدو ولد و كبر في جزيرة ماديرا التي تقع في المحيط الاطلسي في المياه الاقليمية المغربية و اقرب نقطة برية لها هي مدينة الرباط
8 - hakim الاثنين 15 يونيو 2015 - 08:56
لمادا لانعامل الجارة دي القرب الجزائري بالمثل ان نطالبه بحقنا في الصحراء الشرقية التي هي حقنا ب
الفعل لكي ترفع يدها على الصحراء الغربية
9 - النموذج الصيني الاثنين 15 يونيو 2015 - 08:59
على المغرب ان يسلك طريقة الصين في استرجاع هونغ كونغ وماكاو والان استولت على العديد من الجزرالتابعة لها تاريخيا ..لكن هذا يتاتى بنهضة اقتصادية وطفرة تنموية تغري بالانضمام والعودة الى الوطن الام..وتقديم مطلب استرجاع الاراضي ضروري وحتمي للجم والحد من اطماع الجارة الشمالية لاسيما بعد اكتشاف حقول نفطية/بحرية مما حدا بها الى المطالبة بتوسيع مياهها الاقليمية على حساب المغرب...والمواجهة حتمية مع هذا الجار ولاداعي لتاجيلها وهكذا علمنا التاريخ ..فالمصالح المستقبلية الاستراتجية اقوى من الانية....
10 - السلاوي الاثنين 15 يونيو 2015 - 09:03
في هذا الظرف لو وجد فيه المغرب كبلد يسوده الأمن و الرخاء، وتبدو عليه ملامح التحضر، وبالنظر للأزمة التي تعيشها اسبانيا لكان تلقائيا من السهولة المطالبة بالمستعمرتين، أما ومواطنونا يمتطون قوارب الموت للهروب من ضنك العيش و الفقر و قلة فرص العمل، فمن سيرغب في بلد يفر منه أهله؟
11 - فتح الله الاثنين 15 يونيو 2015 - 09:16
سبتة ومليلية مدينتان مغربيتان و من حقنا أن نطالب باسترجاعها مها كانت التداعيات
12 - بمجرد ملاحظة الاثنين 15 يونيو 2015 - 09:32
في اعتقادي أن المغرب يجب أن يتجاوز الخلاف مع اسبانيا في القوت الحالي . و لا داعي أن يطالب في الوقت الحالي
أي تعثر سياسيا مع اسبانيا لأن ذلك ليس لصالح المغرب ابد .
ما دام قضية الصحراء لم تحل بصفة نهائية على الصعيد الأمم المتحدة . لأن اسبانيا بلا شك ستلعب ورقة الصحراء ضد المغرب في المحافل الدولية لصالح البوليساريو و الجزائر
و هذا خطير بالنسبة للمغرب . ما دام أن المغرب ربح أشياء كثيرة في الشهور الاخيرة للقضية الصحراء فلا داعي لإخراج
ملفات أخرى لأن ليس هو الوقت المناسب .
13 - محمد الاثنين 15 يونيو 2015 - 09:35
لن يحلم المغاربة بضم سبتة ومليلية إلى ترابه الوطني ما دام الإنجليز يسيطرون على جبل طارق الذي يقع داخل الحدود الإقليمية لإسبانيا، إذن هي مسألة مقايضة، ناهيك عن العداوة التي تكنها بعض الأحزاب السياسية للمغرب.
14 - الريف الاثنين 15 يونيو 2015 - 09:37
نحن مع اسبان وليس مع العرب في السياسة اما من الناحية الدين نحن مع العرب ان كانوا مسلمين . اما من الناحية سبتة ومليلية بدون نقاش هي للدولة الإسبانية بتصويت من الريف عندما نرى أن المغرب مستعد ليلبي طموحات الشعب المغربي نستطيع أن نقول ان سبتة ومليلية ان تكون ذو السيادة المغربية لصالح الحكم الذاتي للريف
15 - المدينة الفاضلة الاثنين 15 يونيو 2015 - 09:59
اخبروا الجزائريون لماذا لم نحرر سبتة ومليلية بعد.لانهم يطرحون هذا السؤال مرارا وتكرارا.السبب هو اننا لدينا اعداءا في الشرق تطعننا في الضهر كلما فكرنا في ضرب اسبانيا.لهذا نحن على يقضة من العدو الصديق قبل العدو الاسباني.والمغرب لن ينسى ان الجزائر قالت ان جزيرة ليلى اسبانية حين تعرض المغرب للهجوم الاسباني.الجزائر الصديقة،العدوة،الماكرة تقف ضد كل ماهو في مصلحة المغرب.اتساءل عن مستقبل البلدين في ضل الشر القادم من الشرق.المغرب يكتوي كل يوم بنيران صديقة.
16 - Rachid الاثنين 15 يونيو 2015 - 10:12
إلى الذين يتكلمون عن إسترجاع سبتة ومليلية بالله عليكم هؤلاء الناس ما الذي سسيعطيهم المغرب؟ التبن؟ هم يعيشون بأمن وأمان وفي عدل والتعويض عن العطالة٠ اقسم أن جل المغاربة هناك يرفضون عودتهما للمغرب٠ ثم لا تنسوا أن إسبانيا مع حلف الناتو وبريطانيا ستقوم بفيتو ضد المغرب لأنها سيجر عليها مطالبة إسبانيا بجبل طارق٠ ثالثا جل البضع المغربية تمر فوق التراب الإسباني وأول زبون للمغرب ويوجد فيها أكثر من مليون ونصف المليون مغربي يكفي يوم واحد لتشل فيه إسبانيا إقتصاد المغرب٠ أولا يجب على المغرب الإستقلال عن فرنسا ثقافيا وعلميا وتطوير نفسه والإنكباب على الصحراء وندما كون دولة قوية ´´قادة بأولادها´´ مستقة عن إسبانيا إقتصاديا آنذاك نتكلم عن إسبانيا٠ حاولوا ن تفكروا بواقعية يا إخوة فإذا رمت إسبانيا بأكثر من مليون مغربي إلى المغرب فهي الطامة الكبرى٠
17 - مغربي اصيل الاثنين 15 يونيو 2015 - 10:21
مدينة سيدي افني بناه الاسبان وخربها المغاربة وأصبحت مهمشة ولما يأتي أبناءها الاسبان لزيارتها يبكون لحالها وما آلت إليه الأوضاع ليس فيها حياة شيء وحيد لفيها هو آلاف الأمن المشدد ومهضومة الحقوق زوروها وتعرف واقعها الذي تخفيه السلطة المتجبرة انشر الواقع
18 - Waf الاثنين 15 يونيو 2015 - 10:28
Le fait de se focalisé sur le probleme du sahara seul et non pas enntame une procedure poir recupere sahara du l est ainssi que ceuta melilia et les ils est une grande gaffe quoi que ce soit les onfos discrets qu on igniorent dans la relation avec l espagne surtout le maroc doit demande la récupération de tout et a la fois
19 - رقيم الاثنين 15 يونيو 2015 - 10:56
ابدا تعليقي هذا عن الموضوع المطروح بالمقولة العربية الذي تقول حين سكت اهل الحق عن الباطل توهم اهل الباطل انهم على الحق هذا ينطبق تماما على المغرب حين سكت وصمت منذ سنين طوال عن المطالبة بحقه في هاتين المدينتين العزيزتين على قلب كل مغربي حر قح توهم المحتلون انهم على الحق وان المدينتين اسبانيتين سكوت و صموت المغرب هذا كان خطا فادحا و فاضحا و مجانبا للصواب و خسران ما بعده خسران لان التهاون الذي عهدناه من سلطاتنا الحاكمة هي سبب كل هذه الازمات و المشاكل العويصة التي نتخبط فيها الان بدءا باهمال استرجاع سبتة و مليلية مرورا بضياع الصحراء الشرقية وانتهاء بقضية الصحراء المغربية التي لولا الاخطاء لكنا الان في غنى عن هذا الهم الجاثم على صدورنا دائما المغرب طلبه ياتي متاخرا طلب بعد ماذا بعد ان استمالت اسبانيا المغاربة المتواجدون على ارض المدينتين المغتصبتين بامتيازات هي منعدمة بالكلية في المغرب هل اذا ما وقع استفتاء سيوصتون لصالح المغرب ام لاسبانيا التي جعلت من مليلية و سبتة مدينتين تتوفرعلى كل مقومات العيش الكريم و اخيرا اكتب و اقول الخبر المتداول اظنه عار و لا اساس له من الصحة و هو خبر للاستهلاك
20 - مغربي الاثنين 15 يونيو 2015 - 11:17
لقد تعرضنا للإذلال في جزيرة ليلى المغربية من طرف القومي المتطرف ثاباتيرو وذلك حين أسر الإسبان عناصر من القوات المساعدة المغربية .وحينها عرفنا كم أننا ضعفاء عسكريا أمام إسبانيا التي تنتمي إلى حلف الأطلسي.ولذلك استغثنا بكولن باول ليحل المشكل.ومع الأسف الشديد لم نستفد من هذه الحادثة لاقتناء أسلحة هجومية رادعة.وأنا أقصد الصواريخ الباليستية المتطورة التي على المغرب امتلاك أعداد هائلة من روسيا والصين والباكستان لتحقيق الرعب المتبادل مع اسبانيا التي لا تخشى طائراتنا لان تعرف التعامل معها بسهولة.
21 - الحدود الوهمية الاثنين 15 يونيو 2015 - 11:35
إذا إعتبرنا أن سبتة ومليلية مدينتان إفريقيتان ،فلابد من تضامن كل الدول الإفريقية مع المغرب لإسترجاعهما، وإذا اعتبرناهما مغاربيتان كما كانتا في عهود المرابطين و الموحدين والمرينيين فلابد من تضامن كل الدول المغاربية للمطالبة بهما.
ولكن العكس هو الحاصل، فالدول الإفريقية أقصت المغرب من منظمتها مفضلة جمهورية تندوف ،وبارك بورقيبة إنفصال ولد دادة و سلح بومدين والقذافي البوليزاريو لإرهاب وقتل المغارية تضامنا مع الإستعمار.
القضية خاضعة لميزان القوى ولها جذور تاريخية ، فلا يعقل أن يدخل هذا الجيل من المغاربة في نزاعات أوحروب لتصحيح أخطاء الأجيال السابقة، كما حدث 1859 حيث إحتلت إسبانيا تطوان بسبب تهور بعض قبائل الريف لما هاجمت سبتة، فاضطرت الدولة المغربية إلى دفع غرامة كبيرة لإسترجاع تطوان.
الحدود السياسية الأرضية وهمية لإنها لا تنفع في السماء حيث تنتقل الطيور وتهب الرياح بكل حرية بين ضفتي المتوسط كما تسبح الأسماك في البحر بدون حواجز.
الحكمة تقتضي مسايرة الطبيعة وتعزيز ما يجمع بين إسبانيا و المغرب لتجاوز مشكل الحدود وتيسير تبادل المنافع والمطالبة بإسترجاع الموريسكيين حقوقهم في الأندلس.
22 - مواطن مغربي الاثنين 15 يونيو 2015 - 11:57
انا مغربي و اخط لكم هذه الخطوط من مدينة مليلية ابنائي يدرسون هنا واقطن هنا واعمل هنا و لدينا مساجد هنا ومقابر المسلمين هنا لا يخصنا شيئ رغم تازم الاقتصاد الاسباني . فالوضع على ما يرام و الاف المغاربة يعبرون الحدود للعمل بالمدينة ولو كانت رخص العمل لديهم منعدمة الا انهم يجدون ما يسد رمقهم اليومي بغض النظر عن مستشفى المدينة comarcal الذي يعج بالمغاربة صغيرا و كبيرا. فماذا نريد بعد و لكم التعليق و واسع النظر.
23 - الحديد والنار الاثنين 15 يونيو 2015 - 12:10
بالحديد والنار نسترجع الثغرين المحتلين أما سياسةحسن الجوارولغةالحوار فلا تجدي نفعا مع الجيران.لأنهم بكل بساطة لم ينسو الماضي القريب حينما كان المغرب إمبراطورية واستعمر ايبيريا ثمانية قرون وامتد حتى نهر السنغال جنوبا وشرقا إلى حدود وادي الساورة أي نصف الجزائر كانت تحت السيادة المغربية.إذا نسيتم دلك فالاعداء لم ينسوا.
24 - غلاب الاثنين 15 يونيو 2015 - 13:27
كيف يهنأ لنا بال والأراضي المغربية لازالت محتلة سبتة ومليلية والصحراء الشرقية بل ينعتوننا بالمحتلين للصحراء ويطيلون المشكل حتى لا نفكر في هذه الأراضي. علينا ان نضع كل الملفات على الطاولة ولا نضيع الوقت لأن استكمال الوحدة الترابية قضية شعب وليست قضية دولة ومادامت قضيتنا الاولى علينا ان نخصص لها وزارة خاصة عوض ان نوزع الوزارات على الانتهازيين والريعيين.
25 - رد من مواطن مغربي الاثنين 15 يونيو 2015 - 13:58
رد على المتدخل BOB
اسمحني أن أقول لك بأن الأمير عبد الكريم الخطابي عندما حرر جميع تراب المحتل من قبل اسبانيا . صحيح لم يدخل إلى مدينتين مليلية و سبتة .لا لأي شيء بل كان يخاف أن تقع
مجزرة في هاتين المدينتين . لأن أغلب الجيش الاسباني بعد
معركة أنوال هربوا إلى على متن البواخر التي كانت في الوانيء هاتين المدينتين و بقي النساء و الاطفال و بعض الرجال و لم يريد أن يكرر ما وقع في مدينة عروي او هضبة عروي من مجزرة . إذا استسلم أكثر من ألف من جنود الإسبان
لكن جنود الثوار خذعوهم و أخذوا يقتلهم جماعة . هنا غضب
عبدالكريم الخطابي ثم بكى و حزن لما وقع . و لا يريد أن تقع مجزرة أخرى . لأن عبد الكريم كان يعامل أسرى الحرب بأحسن ما يمكن يعامل به .
بالنسبة هل نستطيع الآن مطالبة هتان المدينتين في هذا
الوقت ؟ أقول لا . ليس في هذا الظرف . لأننا لم نحل بعد
مشكل الصحراء . فاسبانيا ستلعب وقتها ضد المغرب في الصحراء لصالح البوليساريو و الجزائر . و المغرب يجب أن يسير
بحذر بعدما ربح بعض المكتسبات السياسية في الفترة الأخيرة .
26 - sagesse الاثنين 15 يونيو 2015 - 17:48
Au lieu de chercher à étendre le pays il faudrait peut être mieux chercher à améliorer le maroc actuel et développer ses ressources humaines et materielles.
27 - khaldoune الاثنين 15 يونيو 2015 - 20:09
au moment où nous aurions ce slogan :égalité partout au royaume c'est ainsi que nous devrions demander à recuperer les deux villes usurpées par les espagnoles!!
28 - sliman الاثنين 15 يونيو 2015 - 22:17
arretr de parler de Sebta et Melilla, et par contre il faut parler du chomage, pauvreter, securité....
sinon pourquoi les jeunes quittes autres villes marocaines pour allez en euroupe chercher du travail, meme il part chercher du commerce a Melilla et Sebta...
offrir du travail , securité .....c'est la route vers un avenir
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال