24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. هكذا استخدم "عرب إسرائيل" أصواتا انتخابية لتقويض نفوذ نتنياهو (5.00)

  2. الحكومة ترمي بفضائح "تقارير جطو" إلى ملعب المؤسسات القضائية (5.00)

  3. هذه خارطة جرائم المخدرات وابتزاز الإنترنت والهجرة غير الشرعية (5.00)

  4. الدرك يُنهي مغامرات "تخنفيرة" في ترويج المخدرات (5.00)

  5. ‪"سامسونغ" تطور نظام خدمة ما بعد البيع بالمغرب (5.00)

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | البيهي يكشف خبايا تلاعب الجزائر والبوليساريو بمساعدات تندوف

البيهي يكشف خبايا تلاعب الجزائر والبوليساريو بمساعدات تندوف

البيهي يكشف خبايا تلاعب الجزائر والبوليساريو بمساعدات تندوف

كشف حمادة البيهي، العائد أخيرا من مخيمات تندوف إلى المغرب، عن طرق تهريب الجزائر، وجبهة البوليساريو الانفصالية، للمساعدات الإنسانية الدولية التي ترسلها العديد من الجهات إلى ساكنة تندوف، مبرزا أنه "حضر جزء منها في ميناء وهران الجزائري.

وقال البيهي، الذي عاد للوطن في 2014، إن تقرير مكتب الاتحاد الأوربي لمكافحة الغش، حول مصير المساعدات الموجهة لمخيمات تندوف، معطيات بسيطة لا ترقى للحجم الكبير من التلاعبات التي خلقت غنى فاحشا لدى القيادة الحالية للجبهة الانفصالية.

وفي سرده لأحداث عاشها، وخصوصا أنه من ساكنة مخيمات تندوف منذ أربعين سنة، قال البيهي في تصريحات لهسبريس، أثناء مشاركته في الدورة 29 لمجلس حقوق الإنسان بحنيف، إن "هناك مافيات تتحكم في هذه المساعدات الإنسانية بإشراف جزائري".

وقال في واقعة سبق له أن حضرها إن "هناك طاقم في مدينة وهران يضم ممثلي عن جبهة البوليساريو، وأعضاء عما يسمى بالهلال الأحمر الصحراوي، وشركة نقل تابعة لأحد جنرالات الجزائر المتقاعدين، يدعى العماري، هي من تشرف على تحويل المساعدات".

"كنت شاهدا على تنقيل عدد من المساعدات من ميناء وهران، وكانت الحمولة حوالي 27 شاحنة محملة بأنواع الأغذية والألبسة، وبعد وصولنا للرابوني في المخيمات لم تصل سوى 13، فيما توجهت الشاحنات الأخرى لمدن أخرى، مثل وهران وصطيف وبلعباس".

وأردف البيهي بأن "المساعدات لا تأتي فقط من الاتحاد الأوربي، والذي يمنح عشرة ملايين أورو سنويا للبوليساريو، ولكنها تأتي من أكثر من دولة وهيئات مانحة لهذا الكيان"، معتبرا أن "هذه المساعدات تعرف تلاعبات أكبر مما جاء في التقرير" وفق تعبيره.

البيهي أوضح أن التلاعبات على أرض الواقع أكبر حجما من التقرير"، مضيفا "خلال الشهر الماضي الذي سبق رمضان لم يتوصل الفرد سوى بستة كيلوغرام من الدقيق، وكيلوغرام من السكر، وربع لتر زيت، وربع كيلوغرام من شاي، وعلبتين من السردين".

وتابع المتحدث بأن "جبهة البوليساريو تقول أن العدد الإجمالي لساكنة المخيمات هو 165 ألف، ولكن الحقيقة أن السكان لا يتجاوزون بين 70 ألف"، مشددا على ضرورة المطالبة بإحصاء هذه الساكنة، والتأكد من أنها ساكنة حقيقية، وأنه لم يتم تجميعها وخصوصا بعد حرب مالي".

وأوضح حمادة البيهي أن "خريطة المخيمات التي عاش فيها، منذ أربعين سنة، شهدت تغيرات جملة وتفصيلا"، مبرزا أن "الآلاف من سكان تندوف غادروا المخيمات، فمنهم من توجه نحو إسبانيا وموريتانيا، ومنهم أيضا من عادوا إلى أرض الوطن".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - محمد الخميس 18 يونيو 2015 - 18:11
كون كان الخير في الجزائر كون دارتو في شعبها
2 - عبدو الخميس 18 يونيو 2015 - 18:12
بلد البترول وسرقة اموال اليتامى .بلد( مليون شهيد) يتاجر في ماسات سكان محتجزين قهرا وقيادتهم تراكم الاموال على حسابهم ومن اجل مادأ قضية خاسرة . حسبي اﻷه ونعم الوكيل.
3 - المهدي الخميس 18 يونيو 2015 - 18:14
هذه الشهادة الصادمة نريدها ان تصل الى مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان بجنيف والى أروقة الاتحاد الأوربي ببروكسل حتى يعرف العالم حجم الخديعة التي انطلت علية لسنوات عديدة ، فمن الطبيعي ان يسعى الفاسدون اللصوص الى إطالة أمد النزاع ما دام يدر دخلا غير مستحق بمئات الملايين من الأورو ، وبديهي ان يعرقلوا اي محاولة لإحصاء محتجزي تندوف ما داموا يضخمون الأرقام حتى يبقى سيل المساعدات على وتيرته المرتفعة ، لكن المخجل في كل هذا ان يتواطأ نظام دولة بترولية في السطو على الصدقات الغربية ، نعلم ان شراء دمم ضعاف النفوس يتطلب غلافا ماليا ضخما لكننا لم نكن نتصور ان يلجأ النظام الجزائري الى أساليب الصعلكة والسرقة للاغتناء ولتمويل شهود الزور من بائعي الضمائر .،
4 - Abdelhak bardagui الخميس 18 يونيو 2015 - 18:24
Voila un témoin occulaire de tout ce qui se passe en algérie au milieu de leurs responsables qui détournent les aides humanitaires aux réfugiés de tindouf, voilà le vrai visage des Algériens, c est pourquoi ils défendent le polizario.
5 - بدر الخميس 18 يونيو 2015 - 18:31
خلاصة القول
المغرب يعطي الانفصاليين اكثر مما يستحقون
6 - موظف الخميس 18 يونيو 2015 - 18:33
وشهد شاهد من اهلها.
حرام حرام ثم حرام المتاجرة بفقر الناس الا تخافون يوم الحساب. والله ثم والله لن تفلحوا.
الا تخافون من سوء الخاتمة.
اللي تيتعنا بالصحة تايموت بالضعف.
اللهم فرج كرب فقراء تندوف واغنيهم من عندك انك انت الغني الرحيم آمين يارب العالمين.
7 - MAR الخميس 18 يونيو 2015 - 18:44
لا حولة و لا قوة إلا بالله كيف سيكون حالكم امام الله تلهفون اموال الشعب و حتى المساعدات هل عندكم قلب ،هل عندكم رحمة ، هل عندكم ضمير . الله هما ان هذا لمنكر عظيم
8 - ابو ابراهيم الخميس 18 يونيو 2015 - 18:47
حية طيبة لابن الوطن البيهي الذي عاش زمنا في مخيمات العار وهو يعرف حق المعرفة كيف كانت تسرق اعانات المحتجزين في تندوف.على المغرب ان يوظف هده الطاقات العائدة مؤخرا الى ارض الوطن لان في جعبتها الكثير.وتوظيف هذا في كل المحافل الدولية كالامم المتحدة ومحلس حقوق الانسان بجنف .حتى نقطع الطريق عن خصوم الوحدة الترابية..
9 - Ayoub الخميس 18 يونيو 2015 - 19:00
لقد سبق وشاهدت مداخلة حمادة البيهي في إحدى القنوات الوطنية، حقيقة هذا الرجل أبان عن وطنية حقيقية وليس من المتملقين والمرتزقة بالقضية الوطنية، يجب وضع هذا الرجل في المكان المناسب وتمكينه من كل الوسائل المادية والمعنوية للدفاع عن اخواننا في الجنوب و المخيمات، فهو نشأ في المخيمات وأكتر من يعرف خبايا عصابة الرابوني وقصر المرادية، ربما آن الأوان لكي يتولى الشباب كأمتال البيهي رئاسة المجلس الملكي للشؤون الصحراوية °°°°°°
10 - انسي الطاهر الخميس 18 يونيو 2015 - 19:07
لقد أفلح المركز الوطني للتنمية والوحدة الترابية في استقطاب حمادة ودعم تموقعه في المملكة المغربية لفضح البوليساريو وعملائها. وسنواصل استقطاب طاقات أخرى للترافع حول الاوضاع اللاإنسانية التي يعيشها الصحراويين المغاربة المحتحزين فوق تراب الجزائر.
الطاهر أنسي
11 - وطني الخميس 18 يونيو 2015 - 19:14
لا حول ولا قوة إلا بالله ...
إذا لم تستحي فاصنع ما شئت !؟!؟!
12 - الصحراوي الحر الخميس 18 يونيو 2015 - 20:45
الصحراوي الحر هو الموجود على ارضه المغرب يعيش في العز والكرامة.اما الذين اشترتهم الجزائر وهم قلة وفرقتهم على دول العالم تبتغي من ورائهم الصدقات والمواقف الجائرة هاهم يوصفون بابشع النعوت وهي سرقة المساعدات الدولية وتحويلها لحساب جنرالات المرادية .
13 - من شمال المغرب الخميس 18 يونيو 2015 - 20:59
السلام عليكم


هذه عادة الخائن!!

الخائن خان وطنه و هذا طبعه لا تستغرب افعاله..
خانو الشعب الجزائري.. ونهبت ثروته .. وخانو معاهدة مع المغرب.. ومن الطبيعي جدا نهب وسرق الصدقات المساكين المحتجزين.. مستغلين ضعف هؤلاء المحتجزين الذين لا حول ولا قوة لهم.. ؟ هذه هي تجارة اللصوص.. يتاجرون في الأنسان الضعيف المغلوب على امره!!
14 - المحب لوطنه م.ب. الخميس 18 يونيو 2015 - 22:53
خانوا الوطن و زرعوا الفتن فما بالك بسرقة المساعدات العينية؟ أما الجنيرال محمد العماري، المتوفي في فبراير 2012، فهل ينفعه في دار البقاء ما نهبه؟ إنه يحاسب على كل ما اقترفته يداه في حق الصحراويين المغاربة المحتجزين في "تندوف" مثلما يلقى حسابه على ما جناه في حق بني جلدته من المدنيين العزل في مطلع عام 1992 عقب إلغاء الانتخابات التشريعية.
15 - احمد الجمعة 19 يونيو 2015 - 07:29
مشكلة الصحافة المغربية انها تتكلم دايما عن انتصارات وهمية ، لماذا لا تتكلم الصحافة عن سحب مالي البساط من المغرب و ارتمائها في احضان الجزائر للتفاوض علئ السلام في مالي ،الم تساند المغرب الثورة الليبية و ماهي نتائج ذلك لا شي الليبييون لحد الساعة متضامنون مع البوليزاريو لماذا لا تتكلم الصحافة عن مساندة أفريقيا للجزائر و التي هي الامر الناهي فيها .لماذا لا تتكلم عن تفاوض الليبيين في الجزائر مع ان الجزائر كانت ضد الثورة لحد الان الجزائر تهاجم و المغرب يدافع
16 - ايت العسري الجمعة 19 يونيو 2015 - 10:59
الجزائر تنهب وتسرق ،فقراء البوليزاريو،الدين يسعون الغالم عن لقمة خبز،الجزائر شرعا يجب قطع يدها،الجزائر دولة تعيش فقط في السرقة والنهب،،حتى الجزائريين وان شاهدتهم في المهجر يسرقون وينهبون،،ادا ادا افترضنا ان البوليزاريو دخلت الصحراء (وهدا لن يكون وفقط خيال)الجزائر ستنهب وتسرق اليابس والاخضر...عيقو يا صحراويين انكم تواجهون شيطانا وفيقوا من النوم ان الجزائر تريد فقط استغلالكم تريد فقط اغتصابكم ،،دول لم ترحم شعبها وكيف تريدون ان ترحم اناسا خارج ،،فكروا شواي وتخيلوا ستجدون وبكل سهولة ان الجزائر لا ترحم دينها وشعبها وجيرانها و تريد ان تلقحكم بمرضها الخبيث
17 - hafid الجمعة 19 يونيو 2015 - 18:57
celà refléfe aussi le monde pourrie dans lequel nous vivons tous actuellement,ou seul la corruption,et les supercheries primes sur tout le restes,et comme,il est aussi,inadmissible,et incompréhensible,que les responsables europeens aient puent couvrirent durant plus de 10ans,les détournement de leurs aides alimentaires destinés aux faux réfugiés de tindouf,par les dirigeants algérien,à leurs propres comptes
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال