24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  4. زيارة بوريطة إلى واشنطن تؤكد ثبات الموقف الأمريكي من الصحراء (5.00)

  5. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | المغرب يُثمِّن التوقيع على إنهاء الأزمة الليبية من الصخيرات

المغرب يُثمِّن التوقيع على إنهاء الأزمة الليبية من الصخيرات

المغرب يُثمِّن التوقيع على إنهاء الأزمة الليبية من الصخيرات

بعد جلسات حوار استمرت ﻷسابيع بمدينة الصخيرات، ضمن الحوار الليبي بين مختلفات الفرقاء السياسيين في البلد المغاربي، جرى مساء يوم السبت، التوقيع بالأحرف الأولى على المقترح الأممي لإنهاء الأزمة الليبية، وهو الإجراء الذي وصفه المبعوث الأممي إلى ليبيا، بيرناردينو ليون، كونه سيساعد على إنهاء الصراع "الذي عصف بليبيا منذ سنوات".

المغرب كان أول المعلقين على هذا التوقيع، حيث قال صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، إن مسار المفاوضات كان صعبا، "الأجواء لم تكن سهلة، وتفهمنا في كل اللحظات المعاناة العميقة لكل واحد منكم في البحث عن الوئام والتوافق.. وأمام الإرث الثقيل والصعوبة الطبيعية في البناء"، معتبرا أن التوقيع بالأحرف الأولى على هذا الاتفاق السياسي خطوة حاسمة "ولكون ليبيا أمام ميلاد جديد".

وأضاف مزوار، الذي ألقى بكلمته أمام الوفود الليبية بحضور المبعوث الأممي ورئيسي غرفتي البرلمان المغربي، أن الإجراء الجديد سيمكن من طي صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة "بأبعاد تاريخية واستراتيجية كبرى، لأنها لا تعني ليبيا وحدها بل تعني منطقة المتوسط كلها.. تعني القارتين الأفريقية والأوروبية وشمال إفريقيا والعالم العربي والعالم"، ككل بفعل الترابط في مختلف المجالات.

وفي تعليق منه على غياب أطراف المؤتمر الوطني العام على المؤتمر الدولي، قال مزوار إن الأمر مجرد كبوة فارس "لن يتأخر في الالتحاق بباقي إخوته ولن يرضى لنفسه ولشعبه أن يخلف الموعد مع اللحظة التاريخية لتأسيس ليبيا الجديدة"، حيث ناشد أعضاء المؤتمر الوطني العام المسارعة من أجل الانضمام إلى التوقيع، الذي جرى تنفيذه اليوم الصخيرات.

وأعلن الوزير المغربي دعم الرباط للجهود الدولية والأممية وكذا الليبية في تجاوز الأزمة التي اندلعت منذ سقوط نظام معمر القذافي قبل ثلاث سنوات، موضحا أن المغرب يبقى محترما لاستقلالية القرار الليبي "بما يخدم السلم والازدهار لهذا البلد الشقيق وللمنطقة ككل"، مضيفا "ستبقى أرض المملكة تلك الخيمة المفتوحة دائما وفي كل الظروف لتحقيق الكرامة والعزة التي كانت وستبقى عناوين ليبيا والشعب الليبي".

وحضر الحوار الليبي المقام منذ أسابيع بالصخيرات، وفد عن برلمان طبرق (شرقي ليبيا)، ووفد يمثل النواب المقاطعين لجلساته، وآخر يمثل المستقلين، إلى جانب ممثلين عن مجالس بلدية لعدد من المناطق الليبية في مقدمتها مصراته، في وقت غاب أبرز الأطراف وهو المؤتمر الوطني العام بطرابلس، الذي طالب بإعادة النظر في المقترح الأممي، الخاص بهيكلة المؤسسات والترتيبات الأمنية في ليبيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - ياسين الأحد 12 يوليوز 2015 - 00:12
هنيئا لليبيين على هذا الإنجاز الرائع، هنيئا لبلدنا الشامخ المملكة المغربية على استضافته للحوار الليبي الليبي.
2 - المحلل السياسي الليبي الأحد 12 يوليوز 2015 - 00:19
مذا يعني أن يتم التوقيع على هذه الورقة بدون حضور طرف رئيسي بل الأساسي في الصراع وهو المؤتمر الوطني، يعني هذا أن المغرب ايضا يتموقع لصالح طرف دون أخر، وهذا لا يخدم مصالح المغرب في النهاية. أضن أن المغرب كان إمكانه أن يتريت ويستثمر حضوره عند الطرفين حتى يتم التوقيع والتراضي من الجميع .. عموما دور برنالدينو ليوم مشكوك فيه خاصة بعدما صرح البرادعي عن تورطه في اعداد الخطة التي اطاحت بمورسي,
3 - othman الأحد 12 يوليوز 2015 - 00:33
اللهم وفق الخوف في ليبيا للصالح العام ....اللهم أجمع شملهم على المصالحة والإصلاح والبناء..
يا أبناء ليبيا،لا تضيعوا بلدكم وشعبكم كمل ضاع العراق وسوريا واليمن.
يا أهل ليبيا تنافسوا في بناء اقتصاد بلدكم ولا تنافسوا على المناصب...
يا أهل ليبيا،لا تغلقوا أبواب الحوار مهما بلغ الخلاف.
يا أهل ليبيا،الأمن لا يباع ولا يشترى،آمنوا بلدكم.نحن معكم لتحصين بلدكم.فنحن لنا الخبرة في توحيد أرض الوطن....ولا تضعوا أيديكم في يد المنتهزين.
خيرات بلدكم تكفي الجميع والحمد لله،فلا تختلفوا وتضيع مجهوداتكم في مهب الريح.
4 - si mo الأحد 12 يوليوز 2015 - 00:57
هنيئالإخواننافي ليبيا الطريق لا زالت شاقة نطلب الله التوفيق وتوحيد الكلمة والتغلب عن العترات
5 - بنخدة الأحد 12 يوليوز 2015 - 00:59
يقال الحرب ليس فيها رابح ﻷن الرابح ادى ثمن الربح والخاسر ادى ثمن الخسارة.نتمنى ان يطبق اﻻتفاق .ويدخل حيز التنفيذ .والأمم المتحدة خلقت لحل لﻷزمأت

ء 
6 - احنصال الأحد 12 يوليوز 2015 - 00:59
أهنئ الشعب الليبي الشقيق على نجاح الفرقاء الليبيين بالتوقيع على الأحرف الأولى من الإتفاق الشامل لحل الأزمة الليبية فيما قريب بإذن الله تعالى وأعتز ببلدي المغرب اللذي وقعت فيه هده الإتفاقية وهذا نصر لدول المغاربية ولو أن الجزائر لن تنظر لهذا الإنجاز بعين الرضى وذلك لكون الجارة الشرقية للمملكة عملت كل ما بوسعها لعزل مملكتنا الشريفة عن محيطها إلا أن الأشقاء الليبيين بتبصرهم عرفوا من يمد يد العون ممن يتاجر بقضيتهم والأن يا حكام الجزائر أنتم أمام الأمر والواقع يا إما أن تركبوا في القطار مع إخوانكم المغاربيين بقيادة المغرب أو تبقى بلدكم معزولة. بسم الله مجراها ومرساها وكل عام وأنتم بخير عاشت شعوبنا المغاربية
7 - مصطفى البيضاء الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:06
بالتوفيق ان شاء الله ﻻخواننا الليبيين وهنيئاً لهم على خير ما توصلوا اليه من اتفاق.
8 - الحــــــاج عبد الله الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:10
الوفد المتغيب ليس مستقل بقراراته لأنه يتبع قطر ويأتمر بأوامرها هي والجزائر، والجزائر يسعدها أن تفشل كل المبادرات المغربية.
وقطر دائما تشر نفسها وتعاكس كل شيئ، لا لشي سوى لكي يشعر حكامها بأن لديهم نفوذ وقيمة، وبإمكانها أن تفشلوا كل شيئ بالمال وشراء الذمم والمواقف.
على كل حال الوفد المتغيب غير معترف به دوليا وهو البرلمان المنتهية ولايته الذي رفض حل نفسه وانبثقت عنه حكومة غير شرعية أعضائها كلهم من إخوان الشياطين عبيد قطر الذين يفسدون ويعبثون في الأرض فسادا وإحراما وخرابا وهم اصل البلاء في ليبيا وسوريا ومصر واليمن.
9 - ali الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:10
الحمد لله غير ملي سلاو هاد الحريرة كانوا غير سادين علينا الطريق لبحر د الصخيرات كيخصك تجيب دورة كبيرة باش تدخل هادشي عيب والله
10 - ابووليد اسبانيا الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:11
نتمنى للشعب الليبي الشقيق ان ينعم بالامن والامان وان يستفيد من خيرات وتروات بلاده والموت للمتربصين لخيرات هدا البلد الجريح والسلام على من اتبع الهدى
11 - abdallah germany الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:17
et vous appelez ca un accord en l´absence de la partie la plus importante du conflit lybien
12 - عاجل الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:18
حال الدول العربية سيكون كحال الصومال،منذ فرار الرئيس الصومالي والبلد في حرب،اذا المؤتمرات التي تعقد هنا وهناك هي فقط للتسلية والمبيث في الفنادق،لهذا اقترح ان ننظم الى الغالب في تلك الحروب وان لا نتدخل في شؤون الغير،!؟
لن تتوقف هاته الحروب ا تعلمون لماذا؟
لان الغرب يزود كل الفرقاء بالسلاح ليتقاتلوا فيما بينهم لهذا لدي حل للجميع اي لكل الفرقاء في كل الدول العربية:
تقسيم العراق الى ثلاث دول شيعية سنية وكردية
تقسيم تونس الى دولة علمانية واخرى اسلامية
ليبيا تقسيمها كذلك الى اسلامية وعلمانية
اليمن الى حوثية وصالحية وسنية
الجزائر الى عربية سنية وعسكرية امازيغية فرنسية
اما المغرب فاقترح تطبيق الشريعة الاسلامية (والعصا لكل من تسول له نفسه الخروج عن الاغلبية).
اما مصر الى ثلاث دول :
دولة العسكر
دولة الاسلام
دولة القبطيين
13 - أحمد الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:24
الجزائر لن تترك هذا الاتفاق ينجح لأنه تم بالمغرب وسوف تحرك جماعة بلمختار
لتنسف هذا الإتفاق بشتى الوسائل نتنمى للشعب الليبي أن لا ينجر وراء العنف والفوضى نريد ليبيا قوية كما كل دول المغرب العربي .
14 - خليل الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:25
نتمنى لشعب ليبيا اﻷبي الاستقرار وأن يعم السلام واﻷمن كافة أرجاء ليبيا، فمثلما تمكن حفدة عمر المختار من الاطاحة بنظام معمر القذافي الديكتاتوري البغيض، فانه قادر بدون شك على اخماد نار الفتنة والتفرقة والعمل على بناء دولة حديثة تحترم المواطن الليبي وكرامته، ونقول لكل المشككين في ثروات الربيع العربي بأننا كنا نعلم منذ البداية أن التغيير لن يكون سهلا وأن الطريق ستكون مليئة باﻷشواك وستكون هناك انتكاسات، ولكن في النهاية سيكون التغيير ايجابيا لصالح الشعوب واﻷوطان، فليس من السهل الخروج من نظام ديكتاتوري والانتقال مباشرة نحو الديمقراطية بسهولة ويسر، فلابد من تضحيات حتى تنضج هذه التجارب الديمقراطية، والمستقبل باذن الله سيكون مشرقا
15 - brahim الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:31
أتمنى أن لا يكون هدا الاتفاق مجرد حبر على ورق ونتمنى للشعب الليبي مستقبل افضل
16 - G4syoussef الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:35
الحمد لله رب العالمين فالحقيقة كانت المفاوضات صعبة .الحمد لله لأن المغرب لعب دور كبير في هده المفاوضات يجب عليهم أن يقدموا شكر وتقدير الى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله
17 - باعمراني الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:41
الله يوفق وذخل السلام ليبيا ولشعبها
18 - حسيين الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:44
التوقيع غير دي قيمة لان الطرف الثاني مجلس المؤتمر الوطني لم يوقع فمن وقع كمن وقع على الماء.
19 - محمد المغربي الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:47
اسال الله عز وجل ان يوفق اﻻطراف المعنية لﻻبحار بهذا البلد الشقيق الى شط النجاة وان تتﻻئم الجروح في اسرع وقت ممكن للنهوض بليبيا الشقيقة وتحقيق كل ما يسعد الشعب من ازدهار ورفاهية .وان يطوي الجميع صفحة الخﻻفات الى ما ﻻ رجعة له .وينشغل الكل في البناء والتشييد والتنمية .حتى ﻻيكون هذا القطر الشقيق عرضة لنهب خيراته المستهدفة من طرف اعداء وحدته الترابية.اللهم ءامين يا رب العالمين.
20 - ntifi الأحد 12 يوليوز 2015 - 01:51
اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن وكذلك الدول العربية والإسلامية امين، ليبيا جزء من شمال افريقيا و العالم العربي والإسلامي واستقرارها يخيم على باقي دول المنطقة، اللهمّ اجمع شمل اخواننا ووحد كلمتهم
21 - متفائل الأحد 12 يوليوز 2015 - 02:03
اذا لم يوقع أطراف المؤتمر الوطني في غرب ليبيا فكأن شيئا لم يكون، لأنهم اولا يسيطرون على العاصمة عسكريا وعلى عدد من مدن الغرب وكذلك هم يسيطرون على عدد من مؤسسات الدولة، اذا لم توقع جميع الأطراف فلا فائدة ترجى، ومدام السلاح منتشر ومصطلح ثورة وثوار لم يندثر بعد فعلى ليبيا السلام. حفظ الله ليبيا وشعبها
22 - . Azmouri.com الأحد 12 يوليوز 2015 - 02:10
السلام
أزعم أزعم أني افهم في السياسة ولكن هده المره
لم افهم احد الأطراف رفض التوقيع.
فليبيا غنيه بثرواتها كبيره المساحة قليله السكان ،
فبإمكان كل ليبي أن يكون غنيا أو أميرا .
انتظر التوضيح من رواد هيسبرس
مع كامل التقدير و الاحترام
23 - Youssef de s y gh الأحد 12 يوليوز 2015 - 02:11
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد الله الذي لم يعد هناك أي مشكلة في هادا البلد العربي العزيز.
اللهم وحد اخواننا في ما بينهم حتى ينعم إخواننا في ليبيا الشقيقة والصديقة ثم الغالية علىنا
الشعب الليبي شعب متأصلون وكرماء ولا يمكن ضروري أن يعودون إلى اصلهم هنيئا لكم على كل شيء صحيحا والسلام
24 - مغربي الأحد 12 يوليوز 2015 - 02:35
المغرب اايوم بقيادة الراءدة لجلالة الملك نصره واعزه وادام عليه الصحة والسلامة اينما حل وارتحل له دور قوي ومميز و راءد من اجل الشعوب المغاربية الخمس والافريقية من اجل اخراجها من التوثرات والنزعات والفتنة والتفتت ويبذل مجهودات جبارة بدون اطماع وبحياد تام على الساحة الدولية لتنعم افريقيا بالامن والاستقرار و التنمية في كافة المجالات و العيش الكريم لهذه شعوب في اوطانها الغنية بالثروات و الفقيرة بالمخططات بعض حكامها دمى الاستعمار داعمي الارهاب والارهابين كالبوليزاريو وغيرهم من المليشيات لنشر الفتنة وتفرقة و تفتت ذوي المصالح الخاصة المتسلطين على رقاب بعض شعوبها كجنيرالات الجزاءر ومن يدور في فلكهم الذين لم يواكبو التغيير الحاصل بالعالم وهم على ابواب الجحيم .
25 - ابن زاكورة الأحد 12 يوليوز 2015 - 02:54
اذا كان المحلل السيلسي الليبي لايعجبه الاتفاق المبدئ على انهاء الاقتتال بين الاخوة الليبيين ،ويسوي مجهودات المغرب لاجل انهاء الاقتتال والتدمير التي يشهده هذا البلد المغاربي العربي المسلم. بمخططالبرادعي المتصهين المصري للاطاحة بالشرعية في مصر ،فهذا الكلام مردود عليه،واذا كان ما يسمى بالمؤتمر خرج عن الاجماع الليبي لاجل انهاء الصراع فاليحمل مسؤوليته كاملة ،وابداء من هذا التوقيع على هذا الاتفاق الذي استغرق شهور عديدة،فان كل قطرة دم ليبي او روح تزهق فهو يتحمل القسط الاكبر في ذالك ،وبالتالي يعد المؤتمر الوطني الرافض للمصالحة وانهاء القتال فهذا دليل قاطع انه عدو لللبيين بالتالي على الليبيين والعالم كله سيكون ضد هذا التنظيم الذي فضل القتال على السلام،فنسال الله تعالى ان يعجل بمثل هذا الصلح في اليمن والعراق وسوريا، ونرجوا ان يغلبوا العقل على التهور،ان هاؤلاء يخربون بلدهم بايديهم سواء في اليمن او العراق اوسوريا،واسال الله ان ينقذ مصر من الانقلابي السيسيفي مصر وزبانيته ،لالنه جند نفسه لمحاربة الاسلام
26 - ikr الأحد 12 يوليوز 2015 - 03:43
ماذا يعني أن يتم التوقيع بدون حضور طرف رئيسي بل الأساسي في الصراع وهو المؤتمر الوطني،
27 - znagui-.fr الأحد 12 يوليوز 2015 - 03:50
Il est vraiment douteux de signer un accord de principe en absence du partie la plus importante et la plus légitime de la lybie d'aprés Kadafi, et je crains que ça soit un complot pour approfondir la division entre les differents protagonistes de ce confli, d'autant plus que cet envoyer des nations-union, Mr. lionai a dans son actif un passé pas vraiment joueux, dans sa gestion des conflis, et pour rappel, il a été l'envoyer de l'union européenne en egypte aprés le coup d'état contre le president Morsi, et son bilan était catastrophique pour ce pays, ei il n'a fait que encourager les pushistes à commettre les massacres les plus violents de l(histoire l'egypte moderne , et donc j'ai vraiment peur qu'il va faire la meme chose en lybie, à savoir imposer un accord qui convient pour les interets des occidentaux, meme si cet accord peut eflammer ce payer et le plonge d'avantage dans une vraie guerre civile::
28 - ichou الأحد 12 يوليوز 2015 - 04:25
ليبيا ارض الاحرار ...هي كبوة فرس مع كل المتمنيات للشعب الليبي بتذويب الخلافات
29 - محمد44 الأحد 12 يوليوز 2015 - 12:37
نجاحات الدبلوماسية الخارجية لحزب العدالة والتنمية تتواصل بفضل حنكة رجالاته وعلى رأسهم الزعيم عبد الالاه بنكيران. بعد نحاحها في القضية الوطنية فهذه المرة في حل الأزمة اللليبية . تابعوا عملكم يا اسلاميي المغرب كل المغاربة راضون عن انجازاتكم الغير المسبوقة
30 - abdo الأحد 12 يوليوز 2015 - 13:01
تم التوقيع من دون حضور ممثلي الثورة فجر ليبيا ومجلس ثوار بنغازي في اسم الموتمر الوطني العام ، من انتم ؟؟
31 - Observateur neutre الأحد 12 يوليوز 2015 - 13:29
وقد شكل قرار المحكمة الليبية العليا ببطلان انتخابات البرلمان مفاجأة على جميع الأصعدة لأسباب كثيرة، منها:

- أن المحكمة الليبية العليا محسوبة على الدولة العميقة، كما هو الحال في دول الجوار مثل مصر وتونس، حيث تم تعيين معظم قضاتها وترقيتهم في ظل نظام القذافي السابق.

- أن تصريحات حكومة طبرق والبرلمان المنحل قبيل القرار كانت تتجه إلى القبول بقرار المحكمة حيث لم تتجاوز أقصى التوقعات ببطلان جلسات البرلمان في طبرق واعتبارها غير دستورية، لكن القرار القضائي نسف البرلمان من أساسه وأربك المجتمع الدولي المؤيد لحكومة الثني.

- أن القضاء والبنك المركزي يكادان يكونان المؤسستين الوحيدتين المتماسكتين في نظام الدولة الليبية، والطعن فيهما قد يطيح بالدولة الليبية بالكامل.

- وضع القرار الدول التي تعترف بحكومة الثني وشركاتها العاملة في ليبيا في حيرة، حيث إنها مضطرة للاحتكام للنظام القضائي في طرابلس، بينما لا تعترف بالحكومة التي استمدت الشرعية منه، فيما تفتقر حكومة طبرق لنظام قضائي مواز.
32 - Bop35 الأحد 12 يوليوز 2015 - 13:52
امام اليبيين اختيار واحد لانهاء الازمة وهي اعادة المملكة واستدعاء حفيذ ادريس السنوسي بالرجوع واعتلائه عرش اسلافه كما وقع في اسبانيا عام 75 من القرن الماضي عندما كان الديكتاتور فرانكو على فراش الموت انذاك, تم استدعاء خوان كارلوس بالرجوع فورا لاعتلاء عرش اجداده وكملكا على اسبانيا فكان خيرا لهم
33 - حوّاء الأحد 12 يوليوز 2015 - 16:20
السلام عليكم ....
[ والصّلحُ خيرٌ.. ]
هنيئًا لأشقائنا في ليبيا الحبيبة علينا.. نساءً وأطفالاً ورجالاً...
حوّاء : المملكة المغربية.. نحبكم في الله.
34 - فيلا لي هولندا الأحد 12 يوليوز 2015 - 18:43
نهنئ الاخوة الليبيين على توافقهم لانقاذ بلدهم واخوانهم اخواننا الليبيين يتقاتلون فيما بينهم كما لوكان فينا وفي بيوتنا والان نحمد الله ان وصلتم الى ما يرضي كافة مكونات البلد ونرجوا ان يحذوا حذوكم كل من الاخوة في اليمن ومصر وسوريا قبل فوات الاوان ان هم اتعظوا بما يجري فيما بينهم كل يوم ويؤلنا ذالك والصلح خير.
35 - AbdouallahAhmedAli الاثنين 13 يوليوز 2015 - 01:23
بل بالعكس عدم توقيع الطرف الرئسي في الازمة وهو الطرف الذي حرر ليبيا من حكم الطاغية القذافي له معنيان 1)ان الاتفاق قد تم تلغيمه لكي لا ينفذ 2)ان الازمة الحقيقية قد بدأت وستكون اخطر
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

التعليقات مغلقة على هذا المقال