24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. الحاتمي: الدعوة إلى الخلافة وهم يُخفي المصالح المادية لرجال الدين (5.00)

  3. العنصرية تطال المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية (5.00)

  4. خطاب ديني وسلوك لا أخلاقي .. "سكيزوفرينية" تصيب المجتمع المغربي (5.00)

  5. مسؤوليات الحمل وتربية الأطفال تبعد المغربيات عن المناصب العليا (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | 77% من المغاربة مع بدائل إلكترونية لخوض الحملات الانتخابيّة

77% من المغاربة مع بدائل إلكترونية لخوض الحملات الانتخابيّة

77% من المغاربة مع بدائل إلكترونية لخوض الحملات الانتخابيّة

هل تقترح على الأحزاب السياسيّة وضع بدائل إلكترونية لحملاتها الانتخابيّة الكلاسيكيّة؟.. كان هذا هو السؤال الذي طرحته جريدة هسبريس الالكترونية على قرائها لاستطلاع آرائهم بتزامن مع الاستعدادات التي تسبق الانتخابات التي ستشهدها المملكة بداية من شتنبر المقبل.

وقد عبر 77.63 في المائة من المغاربة عن تأييدهم لهذا المقترح، وذلك بتصويت 2223775 منهم بـ"نعم"، وهو ما يعني عدم رضاهم على الطريقة التقليدية التي تتعاطى بها الأحزاب مع الرأي العام خلال خوضها لمختلف الحملات بمجمل المحطات الانتخابية.

ومن ضمن 30625، وهو عدد المشاركين في الاستطلاع، أعلن 22.37 في المائة من المستجوبين رفضهم لهذا المقترح وهم يصوتون بـ "لا"، مشكلين ما مجموعه 6850 من الأفراد.. بينما اعتبر الدكتور ميلود بلقاضي، أستاذ التواصل السياسي بجامعة محمد الخامس بالرباط، سؤال الاستطلاع أنه "ذكي ويطرح إشكالية تعاني منها الأحزاب السياسية المغربية".

وقال بلقاضي في قراءته لنتائج الاستطلاع إن ما خلص إليه المستجوبين يؤكد بالملموس ضرورة انتقال الأحزاب المغربية من الآليات التقليدية إلى الآليات الحديثة في الحملات الانتخابية"، مضيفا: "هذه الأحزاب ستواجه تحديات حقيقية في الحملات الانتخابية إذا لم تستعمل الوسائط الحديثة".

"نعيش عصر المعلوميات، والوسائط الحديثة في التواصل، وشاءت الأحزاب أم أبت فإن الوسائط التقليدية أصبحت متجاوزة" يقول بلقاضي لهسبريس قبل أن يواصل: "إذا أرادت الأحزاب أن تحصل على نسب مهمة من أصوات المغاربة في الانتخابات فإنه لا مفر لها من التعامل مع التكنولوجيا الحديثة في الحملات الانتخابية".

ويرى بلقاضي أن نتائج الاستطلاع تؤكد أنه لا بديل للأحزاب غير الانخراط في الوسائط الحديثة عوض اعتماد الوسائل التقليدية، مشيرا إلى أن التعامل الالكتروني فرض نفسه بقوة في ظل تراجع الوسائل التقليدية، كما أن هذه الوسائط الحديثة تعد أكثر ضمانا لوصول المعلومة من غيرها.

من جانبه انطلق محمد عبد الوهاب العلالي، أستاذ التواصل السياسي بالمعهد العالي للإعلام والاتصال، في قراءاته لنتائج استطلاع هسبريس ليؤكد أن الشريحة المصوتة متعلمة، وغالبتها ينتمي للوسط الحضري، مشددا على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار أن المجتمع المغربي مركب، وجزء منه لا يتعاطى مع الانترنت، إما لأسباب مادية وثقافية أو أنه يعاني من الفجوة الرقمية.

وسجل العلالي، في تصريحه لهسبريس، أن استعمال الأحزاب السياسية للحملات على الانترنت ظاهرة جديدة، مشددا أنه لا مفر لأي حزب منها اليوم لتحسين صورته داخل المجتمع والتواصل مع فئات عريضة منه.. كما أكد أنه على الأحزاب أن تؤهل نفسها للتعاطي مع هذا المستجد الذي فرض نفسه بقوة، وذلك في تقديم الوجوه الانتخابية والبرنامج الإنتخابية، منبها من أن هذا لا يعفيها من الاستعانة بالوسائط التقليدية والكلاسيكية، وخصوصا في استهداف شرائح واسعة لا تتقن اللغة الالكترونية.

وأوضح أستاذ التواصل السياسي بالمعهد العالي للإعلام والاتصال أنه لابد من التكامل بين المجال الالكتروني والكلاسيكي، وخصوصا باختلاف السياقات، رابطا ذلك بكون "عدد من المناطق لن ينفع مع الأحزاب غير الوسائل التقليدية في إيصال أفكارها التي تريد إقناع الناخبين بها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - حسن الهبيل ™ الاثنين 10 غشت 2015 - 10:30
ماشي البدائل الإلكترونية فاش بقات!... أنا أقترح أن يتم حل الأحزاب ال 62 بأكملها ويتم إنشاء حكومة من وزراء لا منتمين يختارهم صاحب الجلالة بنفسه وتسند لهم مهمة تسيير المغرب شرط أن لا يكونوا من أبناء فرنسا وأن لا تتعدى أعمارهم فوق الخمسين سنة ويجيدوا اللغة الانجليزية لأننا في الحقيقة أصابنا الملل من كثرة رؤيتنا لنفس الوجوه ونفس الأحزاب ونفس الحكومات الفاشلة... وعيييييينا أعباد الله ما نصبرو راه هادشي بزاف خاصو شي حل.. والحل هو الغربال.
2 - حمظلة الاثنين 10 غشت 2015 - 10:52
لا خير في احزاب لا تريد الخير للشعب واحزابنا ترفع شعار خيرنا لا يذiب الى غيرنا ونحن الغير لا نريد هذه الاحزاب
3 - مريم بنت سيدي سليمان الاثنين 10 غشت 2015 - 10:57
حزب الأصالة والمعاصرة كان من السباقين لهذا النهج
4 - محمد الاثنين 10 غشت 2015 - 11:19
أن تنخرط الأحزاب السياسية بوسائل حديثة في في حملاتها الانتخابية هو شيئ يعبر عن مدى التطور الذي حصل في بلادنا نحن نفتخر بهذا لكن صراحة الأساليب التي يستعملها حزب العدالة والتنمية بجيشه الالكتروني هي أساليب قذرة يميع من خلالها هذه المكتسبات ويرجع بالمغرب الى سنوات الى الوراء
5 - السلاوي الاثنين 10 غشت 2015 - 11:53
الوسائل القديمة هي الاكثر نجاعة بالنسبة للاحزاب التي تشتري اصوات الناس فهي تعرف ان ننسبة مهمة من الناخيبين اميين وبتالي التكنولجيا لن تنفعهم في الشيء
6 - Germany Nador الاثنين 10 غشت 2015 - 12:26
اقترح إغلاق جميع الاحزاب الحالية و خلق خمسة احزاب جديدة الى ثمانية و دمقرطة الاحزاب و لايتين لكل رئيس فائز بالانتخبات و تشبيب الاحزاب.
اذا لم تكن الاحزاب دمقراطية فالحكومة ستكون فاسدة .
بالطبع درجات الفساد تختلف من حزب الى اخر ومن شخص الى اخر.
7 - مبروك محمد الاثنين 10 غشت 2015 - 12:37
كيف بالبدائل الاليكترونية في مجتمع يعاني ثلاثة أرباعه من الأمية ؟
8 - سعيد الاثنين 10 غشت 2015 - 13:59
أسيدي حنا ما بغينا لا هادي ولا هاديك،إعاونونا غير بشويا ديال النزاهة ؤلا إعطيونا بالتيساع‎ ‎
9 - متتبع الاثنين 10 غشت 2015 - 14:47
الناخبون المؤثرون هم من سكان الدواوير مغديش يستفدو من تطبيق و لا موقع الكتروني و الاغلبية معندهمش اميل حتا! كانظن الانتخابات متصلحش في المغرب بهاد العقلية. انا كانفظل و كانتيق تقة تامة ف اختيارات محمد السادس أيده الله هو ينوب على الشعب ف الاختيار و بلا مصاريف خاوية في الدعايات الانتخابية و مصاريف على وزارة الداخلية تقهر الميزانية.. انا قمت بالتصويت مرة واحدة هي الاولى و الاخيرة.
يا رب اصلح شأن المغرب و سائر بلاد المسلمين
10 - Fatema الاثنين 10 غشت 2015 - 15:18
Je suis de l'avis du comt . No 1 :
J'espère que SA MAJESTÉ nomme un
conseil restreint de technocrates et ce pour la conjoncture actuelle , et le
nombre élevé des parlementaires et de
présidents de conseil dvt la justice :
Hchich , chèques ss provisions, harcèlement, scandales , ....
Une période de recul qu'il faut accordée
aux p.p pr encadrer leurs adhérents .
Si on aspire à un Etat de droit il faut des
institutions respectables et respectées
par les contribuables. Il faut des institutions qui accompagent le sérieux
de SA MAJESTÉ et non pas des institutions qui bloquent son travail .
11 - العين الاثنين 10 غشت 2015 - 15:51
السلام عليكم
الاحزاب للاسف مازال ما واعياش من خدمة مواقع الشبكات الاجتماعية.
بالاخص فايسبوك ويوتيوب
مثلا الحزب يعمل صفحة رسمية على فايسبوك ويعمل حملة عليه بواحد القدر من المال يستهدف الناس المهتمين بالحزب وكدلك الناس لي ماعرفينش على الحزب شي حاجة .
من بعد يديرو قناة رسمية على يوتيوب ينشروا فيها مقاطع كتهم كل المرشحين وكدلك شنو هي الاهداف ديالهم بالظبط.
كنصيحة لكل حزب الفلوس لي كتعطيو للتلفزة الاولى والثانية بالملايين يمكن تقتاصدو وتعملو حملات عبر الشبكات الاجتماعية وباثمنة رخيصة وفي نفس الوقت تعرفوا الشعب اش كيقول فيكم ولعلى وعسى تفهموا راسكم بلي الحاجة التقليدية مبقاتش كتنفع وتاكدوا بلي حتى واحد مغدي يضيع وقتو يشوفكم بالتلفزة لانه لا احد يتابعها .
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال