24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الحكومة تعترف بخضوع قراراتها لـ"اقتراحات البنك الدولي"

الحكومة تعترف بخضوع قراراتها لـ"اقتراحات البنك الدولي"

الحكومة تعترف بخضوع قراراتها لـ"اقتراحات البنك الدولي"

أقرت حكومة عبد الإله بنكيران تلقيها إملاءات من البنك الدولي ومنظمة التجارة والتنمية الاقتصادية لتعديل قانون الصفقات العمومية، وذلك بإقدامها على إخراج مشروع مرسوم متعلق باللجنة الوطنية للطلبيات العمومية.

وقالت الحكومة في مشروع مرسوم لها، يرتقب أن تصادق عليها قريبا في مجلسها الحكومي، إنه "بدا من الأنسب إعادة النظر في مهام لجنة الصفقات، وتأليفها وتخصيصها للقيام بمهام السهر على تطبيق النصوص التنظيمية المتعلقة بالطلبيات العمومية"، وزادت" "أبدت عدة هيئات دولية، لا سيما البنك الدولي ومنظمة التجارة والتنمية الاقتصادية، اقتراحات في هذا الاتجاه عند تقييمها لمنظومة الصفقات العمومية في المغرب".

وترى الحكومة أن ما اعتبرته "إصلاحا للجنة الصفقات"، المزمع إعادة تسميتها باللجنة الوطنية للطلبيات العمومية، يأتي في إطار التزام السلطات العمومية بتفعيل مقتضيات الدستور، مشيرة إلى ضرورة إدراج عملية إبرام الطلبيات العمومية بشكل لا رجعة فيه، في إطار احترام مبدأ حرية الولوج إلى الطلبيات العمومية، والتعامل المبنى على المساواة وشفافية المساطر.

وأكدت الحكومة في مشروع مرسوم لها أن تحقيق هذه الأهداف تستلزم إنشاء جهاز إداري محايد ومستقل، موضحة أنه "ستوكل إليه مهمة السهر على حسن تطبيق النصوص التنظيمية بالصفقات، والنظر في شكايات المتنافسين الذين يعتبرون أن إقصاءهم من مسطرة المنافسة قد تم بشكل مخالف للقانون، والنظر في جميع الصعوبات ذات الطابع القانوني التي قد تنشأ أثناء تنفيذ الطلبيات العمومية".

ويرمى التدخل ضمن التشريع المنظم للصفقات العمومية، وفقا لمنظور المرسوم الذي أعده وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، إلى إعادة النظر في المهام المسنة للجنة من خلال إضافة مهام جديدة، حيث ستقوم بالاستشارة والمساعدة والدراسة، وفحص كل مسألة تم عرضها عليها في مجال الطلبيات العمومية من طرف مصالح الدولة والمؤسسات العمومية.

من جهة ثانية، ستتدارس اللجنة المذكورة الشكايات الواردة عليها من طرف كل شخص ذاتي أو اعتباري، ومن أشخاص القانون الخاص، وكل من شارك في طلبية عمومية إما بصفة متنافس أو نائل للصفقة أو صاحبها، وكل من يرى أن عرضه تم إقصاؤه بكيفية غير قانونية أو واجه صعوبات في التأويل القانوني لبنود عقده.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (60)

1 - فهد الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:13
متى نصبح اسياد انفسنا ولا نخضع لمن يعتبرون انفسهم اسيادنا
2 - نبيل القنيطرة الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:25
السلام عليكم
BLA BLA & BLA BLA هده هي لغة الحكومة واش كايديرو أقسام الصفقات العمومية في الادارة العمومية كيشربو أتاي و كايتسناو الأتاوات من المقاولين
وراه ماكاين والو تالعبا والو حكومة الباجدا المنافقين تحار الدين مان المشهد السياسي مميعا و أضغتم بصمتكم أيها شياطين الانس لنا يوم قريب أمام الله عز جل أصبحنا نكره السياسة القدرة التي تمارسونها
3 - Med الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:25
بالله عليكم كيف لدولة اصبحت مثقلة الديون لدرجة بدأت تتلقى املاء ات من البنك الدولي المؤسسة الماسونية للسيطرة على الدول. تقوم بصرف ميزانية لمهراجانات الغنا والشطيح؟ وميزانيات لاحتفالات باعياد العرش وغيرهم من الاحتفالات. مالا تعروفنه عن البنك الدولي انه عندما يمسك دولة بواسطة القروض فانه يقوم بافقارها اكثر واكثر بكثرة الفوائد ولكم في دولة غانا خير دليل قبل 50 عام كان لديهم التعليم والقطاع الصحي مجاني اما الان فكله بالثمن والسبب سياسات البنك الدولي التي تعتبر غانا بمثابة التلميذ المثالي فتملي عليها قوانين تهدف فقط الشريحة الفقيرة فاصبحو الغانيين مكبلين بالديون عندما يمرضون ولايجدون الاموال للعلاج والمغرب ان لم يقوم عاجلا بتسديد الديون لهذه المؤسسة فمصيرنا لن يكون مختلف عن غانا
4 - rodeo الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:25
تعترف حكومة بنكيران أنها كانت تخضع ﻹملاءات البنك الدولي و لماذا كان الشريف العفيف القديس بنكيران ينكر ذالك طول الوقت و يقول أنها قرارات خاصة بحكومته اقتربت ساعتك و لن يصوت عنك و عن زبانيتك كل مغربي حر و شريف ﻷن زمن الدجالين قد انتهى
5 - شاكر لله الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:30
هي اقتراحات وليس املاءات ان كانت في صالح البلد ما المانع في القيام بها
الله يرزق غير الصحة والسلامة
6 - مواطن الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:33
هاهوما بداو يعتارفو صحيح ماشي ذنبهوم بوحدهو لكن لكذوب لا
7 - ffff الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:36
le pjd c est le bras du FMI au maroc. Ils n ont rien fait pour defendre le peuple mais au contraire ils ont tous fait pour appliquer les consignes et serrer la vie des marocains au profit d une minorite' cache'
8 - التكافل الإجتماعي المغربي الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:37
حــــان الـــوقت فـــي المغرب ‫#‏لتــــجديــــد‬ الــــديمقراطي الســــياسي و ألإقـــــتصادي وتـــغير الـــوجوه المــــستعمرة للمـــــقاعد بــــدون بـــرامج ويـــجب مـــحاسبتهم بالمـــراجعة المــــالية .
9 - حسن الهبيل™ الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:38
أولا قبل التعليق أريد أن أوضح للجيش الإلكتروني أنني مستقل ولا أدافع عن أي حزب بل لا أؤمن بهم وبمشاريعهم جميعا لأن الحكومة الحقيقية هي حكومة صاحب الجلالة الملك محمد السادس التي تتكون من مستشاريه أما حكومة ابن كيران أو حكومات العهد القديم ليست سوى كراكيز ومهرجين وبيادق مهمتهم هي إعطاء صورة سياسية هزلية للشعب... أما في ما يتعلق بالبنك الدولي فالمغرب يعد من بين زوجاته التي يستغلها في تنفيذ أجندته ويستمتع بإقتراضه ملايير الدولارات التي سيجد المغرب نفسه في ورطة تبعات ذلك مثل ما حدث لليونان وها وجهي ها وجهكم لطفراتو هاد البلاد.
10 - بنحمو الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:47
السيد الازمي أمام شبيبة حزبه يصرح أن الحكومة لا ترضخ لأوامر الهيئات الدولية و لا تؤمر بأمرها ، و اليوم تخرج الحكومة النصف الملتحية بمرسوم يقر عكس ما جاء على لسان الوزير المنتدب !! فهم تسطا !!!
11 - علال بو محاح الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:49
هذا ليس تدخلا بل توجيها إصلاحيا ما دمنا لا نستطيع ابتكار الأساليب المناسبة لمشاكلنا. و هذا يحدث لجميع الدول المرتبطة بهذه المنظمة.
12 - رئيس وزراء يُجمد رواتب وزراءه الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:54
مبدأ الأمة الحقيقي:كلنا مشاركون في سداد الدين العام رئيس وزراء بريطانيا يُجمد رواتب وزراءه للمساهمة في تسديد الدين العام للبلاد
أعلن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، تجميد رواتب الوزراء في حكومته لمدة خمس سنوات. وقال“كلنا مشاركون” في سداد الدين العام.
التجميد قائما لمدة عقد كامل من الزمن. كما يشمل ذلك رواتب الوزراء الأعضاء في البرلمان.وقال إن القرار يأتي ضمن “مبدأ الأمة الواحدة” في التعامل مع عجز الموازنة العامة،وتابع في مقاله: “لا يمكن التظاهر بأن الطريق ليس طويلا. لقد خفضنا عجز الموازنة إلى النصف، وما زال لدينا نصف آخر..وأريد أن أطمئن الناس؛ قلت منذ خمس سنوات إننا كلنا مشاركون في ذلك، ولم يتغير هذا الأمر الآن”.
وتعني هذه التغييرات التي أُقرت بعد فضيحة نفقات النواب عام 2009 أن النواب لم يعودوا أصحاب القرار في تحديد رواتبهم، بل أصبح الأمر من اختصاص الهيئة المشار إليها.
ويذكر أن النواب لا يتقاضون أي مبالغ إضافية نظير عملهم في اللجان الفرعية المتخصصة في البرلمان
13 - TEACHER الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:54
مشينا فيها !!! المواطن البسيط مسكين عودة لي غادي يخلص !! أما المسؤولين الحقيقيين على الحالة التي آلت إليها الأوضاع إلاقتصادية في البلاد فهم intouchables !
14 - منا رشدي الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:58
هذا إقرار صريح من الحكومة أن الصفقات التي أنجزت ضمن السنوات الأربع التي مرت من حكمها لم تكن تتوفر فيها النزاهة والشفافية ! وإقرار أيضا بضعف المشرع المغربي الذي لم ينجح في سد الثغرات التي كانت تتسلل منها التماسيح والعفاريت ! لكن ؛ هل يعي رئيس الحكومة أن ملاحظات البنك الدولي يستحيل أن تلاءم الوضع المغربي ! إن علمنا أن البنك الدولي سبق وإعترف بسوء إختياراته التي كانت سببا في العديد من الإختلالات الإجتماعية التي لم تستطع أي حكومة التغلب عليها ! عبر فرضه لسياسة التقويم الهيكلي الذي أنهك البلاد والعباد !
" بن كيران " يعي أن المؤمن لا يلدغ من نفس الجحر مرتين ! إذا لم يكن " بن كيران " يستطيع الإبداع في الحكم ؛ أحرى به أن يتخلى عنه طواعية ليترك الفرصة للقادرين على الإصلاح دون ضغط من لوبيات الداخل ولا الخارج !!!
15 - ملاحظ الأربعاء 05 غشت 2015 - 13:58
على من يضحك هؤلاء؟!!!! اتريدون الاقتراض من الخارج و تريدون خط السيولة و الوقاية من صندوق النقد الدولي دون الخضوع لشروط الدائنين؟؟ حتى حين تطلب قرضا لشراء بيت تفرض عليك شروط الخزيرات و مالطا و ما شابههما. الشجاعة هي ان تعترف حكومة الشؤم هاته انها تطبق برنامجاً تقشفيا خانقا املاه عليها دائنوها و في مقدمتهم صندوق النقد الدولي. لا حول و لا قوة لحكومة اللحي المشذبة العديمة الكفاءة، انهم يرهنون مستقبل المغرب و يغتنون ما امكنهم قبل ان تجرفهم الانتخابات القادمة الى مزبلة التاريخ
16 - مغربي الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:04
عندما كان الحزب الحاكم اليوم في المعارضة كنتم دائما من أشد المنتقدين لسياسات الحكومات السابقة خاصة في ما يتعلق بإملاءات هذه الهيآت والمنظمات الدولية حسب ادعاءاتكم ، واليوم أصبحتم من أكبر المنبطحين لقرارات البنك الولي في توجيه سياسة ات حكومتكم بل أكثر من ذلك تحاولون ايهام مريديكم بمبررات واهية،،، ماذا عساكم قوله يا أتباع PGD ؟؟؟
17 - taza2015 الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:08
منين تيبغ واحد المقاول مبتدأ إعمر شي مارشي كيطلبو منو les referances أو هو يلاه كال بآسم الله .
18 - arsad الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:16
كل الدول التي تعتمد على مخططات البنك الدولي وتعمل بوصاياه وقعت في الافلاس او المديونية .
وقعت دول شرق اسيا في ازمة اقتصادية سنة 97 وجائت توصية البنك والصندوق الدولي لرئيس وزراء الملزي مهاتير محمد تمعن فيها ثم ضرب بها عرض الحائط وقرر ان يبني خطته الخاصة لانقاد الاقتصاد الماليزي فتمكن من ذلك بمخالفة توصيات البنك وانقد بلاده من الافلاس توصيات البنك الدولي اغرقت البرازيل قبل مجيئ لولا دسلفا واغرقت اقتصاد الارجنتين في الثمانينات بمديونية قدرت ب 160 مليار دولار البرازيل وتوركيا اليوم اصبحا من الدول التي تقرض البنك الدولي بفضل الاصلاحات الاجتماعية والاقتصادية التي نهجتها هاتين الدولتين والواجب على المغرب الاقتداء بهذه التجارب في الاصلاحات بدل الركون للاقتراض من البنك الدولي الذي سيلقي به في الاخر في الوحل.
19 - الملالي الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:19
أين المليشيات الإلكترونية التي كانت تردد ليل نهار بأن حكومة بنكيران لا تطبق إملاءات من أي كان وبأنها تفكر فقط في الإصلاح، فهل ياترى من يريد الإصلاح يغرق البلاد بالديون ويرهن بها الأجيال المقبلة ،أين نحن من حكومة التناوب بقيادة اليوسفي الآن أخذنا نعرف قيمة حزب الإتحاد الإشتراكي ،فرغم السكتة القلبية وسنوات الجفاف ووجود الحسن الثاني والبصري وأربعة وزراء سيادة في الحكومة ، لم يمس السيد اليوسفي جيوب المغاربة ،بل تحققت مكاسب للمعلمين والأساتذة ،طرق سيارة نموذجية لأول مرة في المغرب ،وكهربة 80 في المائة من البوادي ،سحب العديد من الدول إعترافها بالبوليزاريو وخصوصا من دول أمريكا اللاثينية التي زارها السيد اليوسفي ،والمهم إنخفضت مديونية المغرب التي كانت هاجس الدولة من 28مليار إلى 12 مليار بفضل ولنقلها بصراحة حسن تسيير وكفاءة وزير المالية فتح الله ولعلو . الإعتراف بالحق فضيلة.
شكرا للنشر
20 - enfin الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:21
Les responsables réalisent qu'une fois sur la chaise, ils ne feront qu'exécuter les directives d'autres partis... Sinon, ils ne seront pas sur ces chaises... Marionnettes quoi
21 - Une marocaine lucide الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:23
Avant de juger le gouvernement, il faudrait d'abord voir de quoi il s'agit. Je dis bravo au gouvernement de profiter de l'expertise d'une telle banque et du benchmark international. Cependant, il faudrait être vigilant avec les dettes et leurs repercussions sur le long terme.
22 - teacher الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:31
الحكومة ليست في حاجة لتقول انها تنصاع لتوصيات البنك الدولي, فهذا الامر كان معروفا حتى عند الصغار. و كم كان بنزيدان مقرفا عندما حدثنا عن اصلاحاته في التعليم و الصحة و المقاصة و يقول انها من وحي افكاره و ارادته و ارادة حزبه.
على بنزيدان الا يزيد في غيه و يركع امام البنك الدولي. و انصحه بالتنحي و ترك المجال للرجال من خصومه المحاصرين.
23 - مغربي كاعي الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:38
حتى حزب ماتعول عليه .كلهم مصلحجية انتهازيين.كرهتونا ف سياسة وفالبلاد الله ياخد فيكم الحق وفولادك‎م باش ربما تحسو بشو‎يش ‎من معانات شعب البسيط وخاصة بشباب
24 - ع اللطيف الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:43
تاريخ الانتخابات اقترب ومن المفروض على الشعب أن يعاقب هذه الحكومة °°°° المتاجرة بالدين ، إنهم لا يفقهون شيئا في السياسة ومكانهم المناسب هو الاضرحة والزوايا ، إنهم ينفذون الاوامر المملاة عليهم من طرف أسيادهم همهم الوحيد هو الاحتفاظ بالمناصب والامتيازات التي لم يكونوا يحلمون بها أبدا . الى مزبلة التاريخ ايها °°°° الكاذبون .
25 - abou ben الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:53
ترى بأي وجه ستقابلون الشعب إن كان لكم وجه تستحيون عليه أصلا كل بيادق بنكيران نفوا هذا الأمر علانية في البرامج التلفزية البرلمان وفي التظاهرات واليوم يعترفوا بذلك هذه الحكومة يجب محاكمتها وعلى رأسها بنكيران لأن لا يعقل أن يرهن البلد لأناس في الخارج هم من يقرروا ويسيروا الوطن لازم من محاكمة كل من وضع المغرب في هذه الوضعية من غير المغقول أن كل مسؤول أتى يكحلها ويعفى ويترك المواطنين يؤدون الثمن وبنكيران يسرق قوت المغاربة للأداء عن الديون التي أغرق البلد بها وجعله رهينة للبنك الدولي للتدخل في السياسة الداخلية للمغرب لازم من محاكمة بن يران على هذا وعلى كذبه على الشعب طيلة أربع سنوات
26 - Taybi الأربعاء 05 غشت 2015 - 14:58
le professeur Berrada a donc parfaitement raison.il faut avoir le courage de ses idées
27 - متابع الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:00
هذه الحكومة مصابة بالإنفصام تقول شيئ و تأتي بغيره أليس هذا بقمة المرض
28 - امازيغ الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:05
واخيرا سقط القناع وتبين ان اصحاب اللحى لا يفقهون شيؤا في التسبير والسياسة تبا لكم ولاتباعكم يا من اغرقوا البلد وافقروا العبد مشية بلا رجعة ان شاء الله
29 - koko الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:08
الشعوب المستهلكة هدا هو حالها. الحرية تأتي بعد الاكتفاء الداتي في جميع الميادين. نحن في المعادلة الاقتصادية العالمية نتموقع كسوق استهلاكية فقط. الحل لا يكمن إلا في العمل الدنيوي و ليس كما يسوق البعض في العمل الاخروي لان باتقان العمل الدنوي سنربح الدنيا و الاخرة. و هدا ما نجده في ديننا الحنيف الاسلام .
30 - ١محمد١ الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:21
أقترح على السي بنكيران أن يثقف نفسه قليلا عن بعض تجارب بعض الدول والإستفادة منها بدل حكم المغرب بعقلية عالم ثالثية...

خد مثال ما فعلته ماليزيا خلال الأزمة المالية التي واجهتها النمور الأسيوية في 1997/1998 فهي الدولة الوحيدة التي تخلصت من الأزمة بسرعة بسبب رفضها لإملاءات البنك الدولي أما باقي الدول فظلوا يعانون من الأزمة لسنين طويلة...
31 - بشار الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:30
عبد الرحمان اليوسفي وليس الاتحاد الاشتراكي ياصدقنا الملالي الاتحاد الاشتراكي استمر في نسختين من بعد حكومة اليسفي ولم يقدم شيئا يذكر والحزب اليوم هو من يحتاج الى من ينقده من التخبط والتراجع المستمر تحت قيادته الحالية ثم انه هنالك شيئ اخر الا وهو الارادة الفعلية لمن هم فوق الاحزاب والحكومات واعني بذلك المستشارين واصحاب الكلمة في النضام والذين يقررون ويملون على الحكومات ماهو واجب اتباعه بعيدا عن ارادة الحكومة او الشعب بمعنى آخر حكومة الضل اهل فاس يمن لا يعرفهم.
32 - غير ملتحي غير منحني الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:34
شدد بنكيران على أنه "حان الوقت لكي ترفع الدولة يدها عن مجموعة من القطاعات الخدماتية، مثل الصحة والتعليم، "وعلى الدولة ألا تشرف على كل شيء، وأن يقتصر دور الدولة على منح يد العون للقطاع الخاص الذي يريد الإشراف على هذه القطاعات".
هذا هو زعيمكم. فذوقوا ...
33 - fffg الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:47
Pouquoi vous donnez l example de la grece comme pays en crise.oui en crise selon le niveau european...rien a compare' avec les pays nord africain....lis sont mille fois mieux que nous....avec des avantages sociaux illimite....
34 - محمد الكبداني الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:48
مع بنكيران لم يعد المغرب سيد نفسه فالبنك الولي لا تهمه صحة المواطن لا يهمه تعليمه ولا عمله كل ما يهمه استرجاع القروض يمكن للشعب ان يجوع او يعرى او حتى يموت فهذا مشكل داخلي لكن العيب فينا لاننا نصوت على كل من هب ودب
35 - موحا الأربعاء 05 غشت 2015 - 15:56
حكومة الباجدة حكومة 39 وزير بلا فايدة كثرة الوزواء وشح الاطباء والاساتذة لكل مواطن وزير ولكل 20 الف مواطن طبيب واستاذ .المهم حكومة الفق والجوع اعترفت او لم تعرف بخضوعخا لاملاءات البنك الدولي لن يفيد في شيء ،والبكاء مور الميت خسارة اليوم وبعد فوات الاوان الحكومة تعترف بعدما رهنت كل شيء لصندوق النقد الدولي وبهذا فهذا البنك هو الذي يخطط ويضع للمغرب السياسة التي يراها مناسبة لضمان ديمومة سداد الدين من جيوب الفقراء والطبقة المتوسطة اما حكومتنا باراكاعليها إيلا تبندات عليناابالكرافاتات والكوستيمات والكوستيمات ويتبرعوا بالملايين كراوتب خارجة من جيوب الشعب
خلاصة القول هاد الحكومة حكومة النحس وعلى رأسها اكبر منحوس من نهار جاووا الباجدة والمغرب كيبان ليك فيه لفلوس وكيدخل لفلوس اللي كتمشي للتماسيح وقاعدة الفقر تتسع والبطالة في تصاعد خطير والباجدة دافعين البلاد لشي ثورة اجتماعية ستاتي على الاخضر واليابس ،الشعب راه صابر ماشي خايف صابر ولكن للصبر حدود اذا لم تراجع هذه الحكومة سياساتها ستدفع بالبلاد لما لا تحمد عقباه
36 - marocain الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:12
le ministre a déclaré que le Maroc figure parmi les pays les moins endettés par rapport à d’autres pays, selon les données de 2012. Il a rappelé que le Maroc se compare plutôt favorablement avec les autres pays en termes de poids de la dette, avec une dette extérieure publique estimé à 25,4% du PIB en 2012 où la dette du Maroc s’élevait à 554,3 milliards de dirhams (DH, 1 dollar=8 dirhams), dont 424,5 milliards de DH de dette intérieure. La dette extérieure étant donc de 129,8 milliards de DH.
37 - اناس الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:13
الاعتراف جميل لكن ليس الان لماذا لاتعترفون في الاول لهذا نقول بان كل شعراتكم كانت غير صادقت بل كانت كذب على كذب وبهتان وهذه هيا اسباب فشل جميع الحكومة السابقة والحالية في جميع البرامج والاصلاح واملنا كبير ققط في الله نسال الله ان يبدل حالنا وحال الجميع الى احسن حال ان شاء الله
38 - عبد الله الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:17
نحن حكومة الإصلاح و الإنقاذ ... و غيرنا مجرد تشويش الأعاد.
عندنا حل الأزمة سهل الإعتقاد ... من جيوب شعب سهل الانقياد.
أما وحوش المدن و البواد ... فالواجب كل التبجيل للاسياد .
و عندنا التقاعد وهم في ابتعاد ... و زيادة الأجور فسق في فساد .
و إذا مس الشعب حر الاستبداد ... فعندئذ نحن لا حياة لمن تناد.
دعونا للمال و السلطة و النواد ...و كوادرنا في الادارات كالجراد.
لدينا رئيس ثقيل الظل للعباد ... و ناطق هو وجه الشؤم في البلاد.
فإن كان كل ذاك شيء عاد ... فإن التاريخ لكم بالمرصاد.
39 - yassine الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:45
يجب النكاية من هذه الحكومة عن طريق الانتخابات,حكومة جاءت لقتل الحراك الشعبي ألم يتظاهر المغاربة في 2011 ضد ارتفاع الأسعار و بعدها جاءت هذه الحكومة لترفع الاسعار من جديد و تكرس إهانة الشعب المغربي و تخدم "أصحاب الشكارة" الدين يسيرون المغرب منذ الاستقلال,ألم تروا أنه لا يمكن لحكومة كيفما كان نوعها أن تستغني عن حزب الاستقلال أو الأحرار,هذين الحزبين اللدين يضمان الأغنيء.الم تشهدوا الحرب التي كانت بين الأحرار و العدالة و التنمية؟!لكن عندما انسحب الاستقلال من الحكومة ذهب بنكيران مذلولا راكعا(كما فعل مع ملك السعودية) لمزوار و الذي يعتبر أحد أوجه الفساد لانقاذ حكومته
40 - BRAHIM BOUY الأربعاء 05 غشت 2015 - 16:47
الى متى سيظل المواطن المغربي جاهلا بسياسات هذه الحكومات المتعاقبة. والحال,انه منذ الاستقلال وبرامج الاحزاب الانتخابية تتقدمها ما يسمى ب-الصحة والتعليم-لكن في الواقع وبعد نهاية الفترة المحددة لكل حكومة نجد ان اولى اولوياتها كانت اشياء اخرى -لحاجة في نفس يعقوب-اضف الى ذلك الكم الهائل من الخطط والاستراتيجيات والتي تفتقد لرؤية سياسية اجتماعية واضحة لخدمة المواطن..وما هذا الاتفاق بن المغرب و banque mondial ا لولايات المتحدة الامريكية للتبادل الحر الا شكل من اشكال التطبيع وسياسة هاك وارى..ثم الرابح الاكبر في هذا البلد هم اللوبيات والشركات..اما السياسي المسؤوول فهو مجرد بيدق في يدهم يخدم مصالحم..ياخذ نصيبه بعد انتهاء مدة صلاحيته ليتم تبديله بالذي يليه..وهكذا...اما انت يا مواطن لك الله..والله وحده يعلم ما تخفيه نواياهم...
41 - amari الأربعاء 05 غشت 2015 - 17:00
مرة يقول بنكيران أن المشكل يكمن في وجود تماسيح وعفاريت لا يعلم وجودها إلا هو ومرة أخرى يلقي باللوم على البنك الدولي الذي يجبره للخضوع لقرارته المجحفة في حق المواطنين الفقراء ، وما محل بنكيران من الإعراب في كل هذا؟
42 - متتبع الأربعاء 05 غشت 2015 - 17:05
اعتمدوا المرسوم واطلقونا للفراجة
43 - ملاحظ الأربعاء 05 غشت 2015 - 17:10
كم بقي اﻷستاذ اليوسفي أطال الله في عمره ،على رأس
الحكومة ؟و لماذا قدم إستقالته كوزير؟ لماذا قدم إستقالته من
الحزب ؟ و لمذا إعتزل السياسة نهائيا ؟ .
فالجواب أته إكتشف الخيانة من أقرب اﻷقربين . الذين خانوا
مبادئ الحزب و مكونات الحكومة التي كانوا مشاركين فيها .
أما السيد االوزير الذي قلت أنه قلص المديونية أكثر من النصف
فﻷنه خوصص مرافق حكومية هامة . فاﻹعتراف بالحقيقة فضيلة .
44 - مواطن الأربعاء 05 غشت 2015 - 17:18
المشكل ليس في إملاءات صندوق البنك الدولي وإنما في الحكومة التي لم تتبع بشكل جيد نصائح هذا البنك فإتقان الإجراء وتكييفه حسب الواقع هو المهم في هذه العملية فالعديد من الدول في العالم تتعامل مع هذا البنك
45 - karim الأربعاء 05 غشت 2015 - 17:45
salam mes frères marocains, wallah c est malheureux de voir un pays avec tant de ressources naturelles endetté et pire que ca il dicte et exécute les ordres d une organisation imperialo-sioniste a la lettre c est honteux.des fois mes frères je dis c est vrais les gouverneurs algériens ont volé plus qu il faut mais je leurs tire chapeau de leurs décision de liquidé au derniers cent. des dettes qui etait a presque 50 milliards de $.pire que ca le gouvernement algérien est encore en négociation avec l OMC parcerque cette dernière voulait appliqué sa lois comme la levé du monopole de l etat sur les aliment essentiel comme les hydrocarbures , le sucre , les céréale et ses denrées. mnt le gouvernement Algérien est décidé plus que jamais de multiplié ses entrées économique hors hydrocarbures , le remaniement ministérielle est la preuves en plus le plus beau c est voir le peuple Algérien entrain de diminué le gaspillage dans toute ses formes.le FMI est le pire colonialisme sur terre.
46 - Le fou الأربعاء 05 غشت 2015 - 18:38
واش اعباد الله ناس ديال الزوايا والاضرحة تنتظر منهم شي حاجة مزيانة لبلاد ناس كانوا كيلبسوا غا النعايل ،عايشين في القهرة والجوع وبين عشية وضحاها اصبحوا في ابراج عاجية عاد ولاو يعرفو البتزا والشكلاط والكراميل واصبحوا يسكنون الفيلات ويركبون السيارات الفارهة ويتزوجون النساء مثنى وثلاث ناس كان قاتلهم الحرمان راه مستحيل باش يتنازلو على هذا النعيم الدنيوي فهادعلاش هاد لكمامر ديال النحس تحالفو مع التماسيح وتحالفوا مع البنك الدولي وجميع الابالسة والشياطين ضد الشعب راهم ماشي اولاد الخير والخمير ولاز لعرا والجوع والنوع او مايطلقوا الحكومة حتى يغرقوا لبلاد ويخربوها ، وافينكم أ هديك الشبيحة الالكترونية والجيش الانكشاري على قول خوتنا لمغاربة تابعين جيلالة بالنافخ ، تبا لبشر يدافع عن الظلم ويزكيه ويجدد مبررات للفجرة والظالمين
47 - kkkk الأربعاء 05 غشت 2015 - 19:13
اولا وقبل كل شيء اتسائل كمغربي و افتخر بها لماذا انشاؤا البنك الدولي وصندوق النقد الدولي? هل لمساعدة الدول ام افقارها الاجابة واضحة للكاتب والمخبر الامريكي **جون برينكس** الكتاب عنوانه الاغتيال الاقتصادي للأمم
48 - محمد المساوي الأربعاء 05 غشت 2015 - 19:24
هذا ليس بجديد فمنذ السبعينات والمغرب يغضع لإملاءات البنك الدولي في ما يخص السياسة المالية ، حيث كنا ولا زلنا نسمع من جميع الحكومات المتعاقبة كلمة ( الإكراهات الدولية ) ومع المطالبة بأي زيادة في الأجور بنري البنك الدولي ويضع الشروط ويدخل في هذا السياسة التعليمية و و و...(وخليها على الله راه الحكومات السابقة رهنات المغرب وتقلاتو بالديون ) وجاء هذه الحكومة وكلها إصرار على حل المشاكل التي تثقل كاهل المغاربة ولكنها لم تتقدم كثرا ( شي عجبو الحال شي ماعاجبوش أو شي داير ليها العصا فالرويضة قدام الشعب ومتافق معاها من التحت التحت وحنا عايقين ) وأجزم من هذا المنبر أن أي حكومة قادمة ستنهج نفس السياسة المالية الحالية ولن تحيد عنها وستسمع التبريرات المختلفة من قبيل ( الحكومة السابقة هي المسؤولة ) .
49 - Hassan الأربعاء 05 غشت 2015 - 20:18
عجبا:الكل صار في هذه البلاد صار فيهم في السياسة وفي أمور البنك الدولي وأمور شتى رغم أن جل المعلقين لا يستطيعون كتابة مجلة واحدة باللغة العربية الفصحى التي هي لغة البلاد
سؤالي:منذ متى لم يكن المغرب مرتبطا بقرارات البنك الدولي؟
منذ متى لم يكن المغرب غارقا في قروض هذه المؤسسة واضعا لقراراتها؟
اتقوا الله ودعوا الرجل يعمل.
50 - بودواهي الأربعاء 05 غشت 2015 - 20:25
حكومة من النوع الرديء جدا ....ابتلى بها المغاربة ....ونتمنى ان تكون نهاية الحزب الاسلاموي الظلامي المخزني مدوية وقاتلة ...لم نعد نطيق سماع اسم هدا التنظيم الاسود
51 - Hassan الأربعاء 05 غشت 2015 - 21:05
إلى الأخ الملالي صاحب التعليق رقم 21:
حكومة اليوسفي بغض النظر عن سحب كثير من الدول اعترافاتها بالبوليزاريو وهذا شىء مهم يحسب له فقد لجأت حكومته إلى الخوصصة فاتت على الأخضر واليابس و هذا ما جنبها اللجوء إلى الاقتراض واللجوء إلى البنك الدولي... وحتى الخصوصة... لم تشفع لهم... النتيجة واضحة...
52 - مواطن الأربعاء 05 غشت 2015 - 21:39
ادن اصلاح التقاعد من املاءات البنك الدولي
53 - Hassni33 الأربعاء 05 غشت 2015 - 21:47
السلام عليكم وهل يعلم المغاربة الديون على حكومتهم هي 91 مليار دولار ديون خرجية و ما يعني ان المغرب مرهون من الداخل و الخارج و حسب معلومات فان المغرب حيواجه أزمات كبيرة لان le FMI هو من يتحكم في خيرات المغرب و هو من يقرر باغلاق و تسريح الموظفين حكومية مثل ما وقع في التسعينيات في الجزاءر عندما دخلت الجزاءر في دوامة و بيع 60% من الشركات حكومية للخواص المجرمين همهم الوحيد الأموال على ظهر الضعفاء
54 - monsif الأربعاء 05 غشت 2015 - 22:30
يوما ما سيعترف من بيدهم مفاتيح كل شيء انهم صهاينة ماسونيون سواءا بأرادتهم او رغما عن انوفهم.فالتاريخ يدين ويبريء .كل حسب مواقفه.ان الرجال الصادقين مع شعوبهم والذين قاوموا الصهيونية باموالها وسلاحها وجبروتها اغتيلوا جميعا في امريكا اللأتينية وأفيرقيا وكل من حاول الوقوف في وجه هذا اللوبي الضخم تم تصفيته ومنهم قلة قليلة لا حول لهم ولا قوة بعدما حاصروا أعمالهم الفنية والفكرية المناهضة للصهيونية والفاضحة لغشهم المالي واستعبادهم لشعوب بأكملها.والمغرب لا يتلقئ فقط املاءات بل اهانات ويتعرض المغاربة بسبب المديونية للأذلال والتهجين ومحو للذاكرة والهوية حتئ يصبح عبدا بليدا لا يحركه سوئ الرغبة في الأستهلاك ثم الأستهلاك الئ ان يهلك.وهم في هذا قد نجحوا ويستمرون بتلنجاح بفضل سياسيينا (المحنكين)كل واحد حناكو قد الطبل والفايدة الله يجيب
55 - abdou الخميس 06 غشت 2015 - 00:04
رحمة الله علينا جميعا جاء الوقت الذي سلمنا فيه للبنك الدولي. فعولي يا بلادي على هذو عولي...
56 - الحماق الخميس 06 غشت 2015 - 00:23
الدليل عن افقار الشعب امام الشعب فعلى الشعب ان يكون شعبا ادا اراد الحياة. هؤلاء الطغمة من المتعجرفين سينالون عقابهم بحول الله وعونه. بعد الهزيمة النكراء التي تنتظرهم علينا ان نطالب بحل تنظيمهم ودراعه الظلامي اما ان يندمجوا في المجالس العلمية او يدهبوا بظلامهم الى الجحيم حتى لا تتكرر علينا المحنة من هؤلاء الطغاة المتلبسين عديمي التجربة والفعالية والواقعية. همهم هو البقاء في المناصب والا مادا فعلوا امام المهازل والفضائح التي عرت واقعهم النفسي ومادا عاشوه لما كانوا صغارا في بيئة يعرفها كل واحد منا والتي تنصلوا منها.
57 - جن الديك الخميس 06 غشت 2015 - 00:39
الان اطلب صندوق النقد الدولي و بويا عمرمن اجل دعمك في الاستحقاقات الجماعية والبرلمانية......
58 - mehmet الخميس 06 غشت 2015 - 02:50
بعتم ولازلتم تبيعون الوهم للمغاربة، كان من الواضح ومنذ زمن أن البنك الدولي هو الذي يحكم المغرب والأردن ومصر وغيرها من الدول الكارتونية ولكن هيهات لهذه الأمة رب يحميها "ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"
59 - محمممد الخميس 06 غشت 2015 - 06:10
أرجو التصحيح "ليس اقتراحات البنك الدولي" الصحيح هو "أوامر البنك الدولي".
لسنا في حاجة لمن يخبرنا بخضوع الحكومة لأوامر البنك الدولي، فذلك واضح وضوح الشمس :
من أجهز على القدرة الشرائية للطبقتين المتوسطة و الفقيرة؟
من أجهز على حقوق الشباب في الشغل و رفع نسبة البطالة إلى ارقام مفزعة؟
من فرض على نساء و رجال التعليم التمديد في سن التقاعد و بدون مقابل؟؟
من سمح لنفسه القول : عفى الله عما سلف، و كأن الأمر يتعلق بضياع حقوقه الشخصية و ليس حقوق الشعب؟؟
من........؟ من ..........؟ و من ...........؟
لا يمكن لكل هذا أن يصدر إلا من فاقد لحرية اتخاذ القرار. و كان من اللازم ، لإثبات التحرر ، الاستقالة عند اول امر يصدر من البنك الدولي.
60 - aziz الخميس 06 غشت 2015 - 07:41
البنك الدولي او صندوق النقد الدولي موجود مند زمان ويتحكم في اقتصاديات جميع الدول خصوصا منها الفقيرة والنامية الكل يتدكر في التمانينات من القرن الماضي برنامح التقويم الهيكلي وما اثار من لغط وانتقادات من طرف فضحو الله ونعلو ولما اصبح وزير المالية طبق تعليمات البنك بحدافرها واصبح التلميد النجيب الندوق النقد وكفى من النتقادات السياسة الحكومية راها سياسة هيكلية اللحكوامات السالفة والحكومات القادمة بلا مزايدات
المجموع: 60 | عرض: 1 - 60

التعليقات مغلقة على هذا المقال