24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:4022:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دراسة تفضح "جهل" الأساتذة وطلبة الجامعة بتقنيات التعليم عن بعد (5.00)

  2. الحَجر الصحي يؤثر على مبيعات شركات توزيع المحروقات بالمغرب (5.00)

  3. ناعورة فاس على وادي الجواهر .. معلمة إنسانية وتحفة من النوادر (5.00)

  4. خلاف أرباب التعليم الخاص واتحاد آباء التلاميذ يصل إلى القضاء (5.00)

  5. 27 إصابة جديدة ترفع حصيلة "كورونا" إلى 8030 حالة في المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | دفن جثمان موريتاني توفي حرقا بالمغرب

دفن جثمان موريتاني توفي حرقا بالمغرب

دفن جثمان موريتاني توفي حرقا بالمغرب

شيع موريتاني صوب مدفنه الأخير بنواكشوط بعد مرور 24 عن وصوله ضمن صندوق جثامين قادم من المغرب.. إذ كان آل ذات الموريتاني الهالك في استقبال ابنهم المتوفى جراء تداعيات إحراق ذاته، الاثنين الماضي في العاصمة الموريتانية، و تمّت مراسيم التشييع بحضور عدد من قادة المعارضة الموريتانية.

المتوفى لم يكن سوى رجل الأعمال يعقوب ولد دحود، البالغ من العمر 43 عاما، وهو الذي سبق وأن توصلت أسرته، الأحد، بجثته التي نقلت جوا انطلاقا من مطار محمّد الخامس بمدينة الدار البيضاء، إذ تمّ نقل الجثمان لمواراته الثرى بمقبرة نواكشوط وسط موكب جنائزي بالسيارات.

وحضر من بين المشيعين زعيم المعارضة الموريتانية أحمد ولد داداه، والمعارض محمد ولد مولود الذي أدان "ضغط المظالم" الذي كان سببا في انتحار ولد داود بالنار.. كما قدم زعيم حزب التوسل الإسلامي المعتدل، جميل ولد منصور، تعازيه لعائلة الفقيد وطالب الحكومة بـ "تحسين مستوى معيشة الشعب لتفادي تصرفات أخرى يائسة".

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية فإن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اعتبر بأن "الإحباط واليأس" دفعا بـ "الرجل الميسور" إلى الانتحار حرقا رغما عما تقوم به الحكومة بقيادتها "حملة بلا هوادة ضد المحسوبية وتحويل الأموال العامة".

انتحار يعقوب ولد داود جاء بإضرامه النار داخل سيارته، قبل أسبوع، بالقرب من مقر رئاسة الجمهورية في نواكشوط.. وقد دفعت حينها خطورة إصابته لنقل صوب المغرب.. إذ خضع لمحاولة إنقاذ لم تفلح في ضمان عيشه إلا لأيام قلائل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مراكشية صحراوية الثلاثاء 25 يناير 2011 - 01:41
عنوان يعطي لاانطباع ان الضحية توفيت حرقا بالمغرب
ما هذا الخطا؟
2 - مغربي حر الثلاثاء 25 يناير 2011 - 01:43
و َلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا
فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا
3 - karim ncs الثلاثاء 25 يناير 2011 - 01:45
ca m'a l'air d'un assasinat et pas un suicide il pouvais tres bien se tirer une balle dans la tete ou injerer 5 boites de neocodion mais ca c'est un assasinat et pas un suicide
4 - tarik الثلاثاء 25 يناير 2011 - 01:47
الانتحار فيه تسخط على قضاء الله وقدره ، وعدم الرضا بذلك ، وعدم الصبر على تحمل الأذى ، وأشد من ذلك وأخطر وهو التعدي على حق الله تعالى ، فالنفس ليست ملكاً لصاحبها وإنما ملك لله الذي خلقها وهيأها لعبادته سبحانه ، وحرم إزهاقها بغير حق ، فليس لك أدنى تصرف فيها ، وكذلك في الانتحار ضعف إيمان المنتحر لعدم تسليم المنتحر أمره لله وشكواه إلى الله .
ما كان الانتحار علاجاً ولن يكون ، الانتحار حرام بكل صوره وأشكاله ، وليس دواءً يوصف للمعضلات والمشكلات ، بل داء يسبب الانتكاسة والحرمان من الجنة ، ويجلب سخط الرب تبارك وتعالى ، قال صلى الله عليه وسلم : " تداووا ولا تداووا بحرام " ، وقال عليه الصلاة والسلام : " ما جعل الله شفاءكم فيما حرم عليكم " ، فالانتحار منهي عنه نهي تحريم لما فيه من إزهاق النفس البشرية بغير وجه حق ، قال صلى الله عليه وسلم : " ما أنزل الله داءً إلا وأنزل له دواء علمه من علمه ، وجهله من جهله "
5 - صحراوي صحراوي الثلاثاء 25 يناير 2011 - 01:49
الرجل إسمه ولد دحود وليس إبن داد
ثانيا العنوان لا يتوافق مع الخبر الكثير الأخطاء فمادام إسمه لا يهمكم فلا داعي لنشر الخبر من أساسه
6 - أمين الثلاثاء 25 يناير 2011 - 01:51
يبدو أن هناك تصفية حسابات بدأت تظهر وتلفق التهم إلى الإنتحار، يجب أخد الحيطة و الحذر
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال