24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1713:3617:1720:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | الجهات .. آليات لتفعيل السياسة العامة بالمغرب

الجهات .. آليات لتفعيل السياسة العامة بالمغرب

الجهات .. آليات لتفعيل السياسة العامة بالمغرب

تشكل الجماعات الترابية ، ممثلة في الجهات والعمالات والأقاليم والجماعات ، آليات دستورية محورية في تفعيل السياسة العامة للدولة، وفي إعداد السياسات الترابية، وفق آليات تشاركية للحوار والتشاور، تضمن مساهمة المواطنات والمواطنين والجمعيات في إعداد برامج التنمية وتتبعها.

وقد بوأ دستور 2011 الجهات ، مكانة الصدارة بالنسبة للجماعات الترابية الأخرى في عمليات إعداد وتتبع برامج التنمية الجهوية، والتصاميم الجهوية وإعداد التراب، في نطاق احترام الاختصاصات الذاتية لباقي الجماعات الترابية.

وهكذا حدد المرسوم رقم 2.15.40 (20 فبراير 2015) عدد الجهات وتسمياتها ومراكزها والعمالات والأقاليم المكونة لها وهي كالتالي :

- جهة طنجة الحسيمة تطوان، ومركزها طنجة أصيلة، وتضم عمالات وأقاليم طنجة أصيلة والمضيق الفنيدق وتطوان والفحص أنجرة والعرائش والحسيمة وشفشاون ووزان.

- جهة الشرق ، ومركزها وجدة أنجاد، وتضم عمالات وأقاليم وجدة أنجاد والناظور والدريوش وجرادة وبركان وتاوريرت وجرسيف وفجيج.

- جهة فاس مكناس، مركزها فاس، وتضم عمالات وأقاليم فاس ومكناس والحاجب وإفران ومولاي يعقوب وصفرو وبولمان وتاونات وتازة.

- جهة الرباط سلا القنيطرة ، مركزها الرباط، وتضم عمالات وأقاليم الرباط وسلا والصخيرات تمارة والقنيطرة والخميسات وسيدي قاسم وسيدي سليمان.

- جهة بني ملال خنيفرة ومركزها بني ملال، وتضم عمالات وأقاليم بني ملال وأزيلال والفقيه بن صالح وخنيفرة وخريبكة.

- جهة الدار البيضاء سطات ، مركزها الدار البيضاء، وتضم الدار البيضاء والمحمدية والجديدة والنواصر ومديونة وبنسليمان وبرشيد وسطات وسيدي بنور.

- جهة مراكش آسفي ، ومركزها مراكش، وتضم عمالات وأقاليم مراكش وشيشاوة والحوز وقلعة السراغنة والرحمانة والصويرة وآسفي واليوسفية.

- جهة درعة تافيلالت، مركزها الراشيدية وتضم عمالات وأقاليم تنغير وورزازات وزاكورة والراشيدية وميدلت.

- جهة سوس ماسة ، مركزها أكادير إداوتنان وتضم أكادير إداوتنان وإنزكان ايت ملول وأشتوكة أيت باها وتارودانت وتيزنيت وطاطا.

- كلميم واد نون ، مركزها كلميم وتضم عمالات وأقاليم كلميم وآسا الزاك وطنطان وسيدي إيفني.

- العيون الساقية الحمراء ، ومركزها العيون، وتضم عمالات وأقاليم العيون وبوجدور وطرفاية والسمارة.

- جهة وادي الذهب ، مركزها وادي الذهب وتضم وادي الذهب وأوسرد.

وحدد المرسوم رقم 2.15.576 عدد الأعضاء الواجب انتخابهم في مجلس كل جهة وتوزيع عدد المقاعد على العمالات والأقاليم وعمالات المقاطعات المكونة لكل جهة.

وهكذا وبمقتضى هذا المرسوم، فسيتم برسم الانتخابات الجهوية المقبلة (4 شتنبر 2015 ) التباري على 678 مقعدا موزعة على 12 جهة منها 63 مقعدا بجهة طنجة تطوان الحسيمة و 51 مقعدا بالجهة الشرقية و 69 مقعدا بجهة فاس مكناس و 75 مقعدا بجهة الرباط سلا القنيطرة و 57 مقعدا بجهة بني ملال خنيفرة و 75 مقعدا بجهة الدار البيضاء سطات و 75 مقعدا بجهة مراكش آسفي و 45 مقعدا بجهة درعة تافيلالت و 57 مقعدا بجهة سوس ماسة و 39 مقعدا بجهة كلميم واد نون و 39 مقعدا بجهة العيون الساقية الحمراء و 33 مقعدا بجهة الداخلة أوسرد.

ومن مجموع هذه المقاعد سيتم تخصيص 250 مقعدا للنساء، منها 29 مقعدا على مستوى جهة الدار البيضاء سطات و 28 مقعدا بجهة مراكش آسفي و 27 مقعدا بجهة الرباط سلا القنيطرة، وعلى مستوى المدن، تستأثر مدينة الدار البيضاء بغالبية المقاعد ب 44 مقعدا موزعة على عمالات وأقاليم الولاية، منها 17 مقعدا مخصصا للنساء ، وذلك من مجموع 75 مقعدا مخصصة للجهة.

وبالنظر لتزامن هذه الانتخابات مع الانتخابات الجماعية، سيتم التصويت برسم الاقتراعين معا بواسطة نفس ورقة التصويت الفريدة ، تتضمن نوع الانتخاب والرمز المخصص للائحة أو المترشح ، حسب الحالة والانتماء السياسي عند الاقتضاء وبيان الدائرة الانتخابية، كما تتضمن بالنسبة لكل انتخاب الاسم الشخصي والعائلي لوكيل اللائحة أو المترشح حسب الحالة.

وحدد الظهير الشريف رقم 1.15.83 الصادر بتاريخ 7 يوليوز 2015 القاضي بتنفيذ القانون التنظيمي رقم 111.04 المتعلق بالجهات، شروط تدبير الجهة لشؤونها وتسيير مجالس الجهات والنظام الأساسي للمنتخب واختصاصات الجهة الذاتية والمشتركة والمنقولة ، وتنظيمها المالي ومصدر مواردها المالية.

وهكذا يدبر شؤون الجهة مجلس ينتخب أعضاؤه بالاقتراع العام المباشر (المادة 9 من القانون التنظيمي) ويترشح لمنصب رئيس مجلس الجهة الأعضاء المرتبون على رأس لوائح الترشيح بكل الدوائر الانتخابية المحدثة التي فازت بمقاعد داخل المجلس شريطة أن ينتمي المرشح لحزب حصل على المراتب الخمس الأولى بناء على مجموع المقاعد المحصل عليها في مجلس الجهة (المادة 13).

وحددت المادة 80 من هذا القانون المهام المنوطة بالجهة والمتمثلة في النهوض داخل دائرتها الترابية بالتنمية المندمجة والمستدامة لا سيما فيما يتعلق بجاذبية المجال الترابي وتقوية تنافسيته الاقتصادية وتحقيق الاستعمال الأمثل للموارد الطبيعية وتثمينها والحفاظ عليها.

كما يضع المجلس التصميم الجهوي لإعداد التراب (المادة 88) ويتمتع فضلا عن ذلك باختصاصات منقولة من الدولة تشمل أساسا الصناعة والصحة والتجارة والتعليم والثقافة والرياضة والطاقة والماء والبيئة.

وتطبيقا للفصل 139 من الدستور ، تحدث مجالس الجهات آليات تشاركية للحوار والتشاور لتيسير مساهمة المواطنات والمواطنين والجمعيات في إعداد برامج التنمية وتتبعها طبق الكيفيات المحددة في النظام الداخلي للجهة.

وعلى مستوى الموارد ، تتوفر الجهة لممارسة اختصاصاتها على موارد مالية ذاتية وأخرى ترصدها الدولة مع حصيلة الاقتراضات . وتشمل الموارد حصيلة الضرائب أو حصص ضرائب الدولة المخصصة للجهة بمقتضى قانون المالية لا سيما فيما يتعلق بالضريبة على الشركات وعلى الدخل والرسم على عقود التأمين وحصيلة الضرائب والرسوم المأذون للجهة بتحصيلها وحصيلة الأتاوى المحدثة طبقا للتشريع الجاري به العمل.

وتفعيلا للفصل 142 من الدستور ، نص القسم السادس من قانون الجهة على إحداث صندوق للتأهيل الاجتماعي ، وآخر للتضامن بين الجهات، ويهدف هذ الصندوق إلى سد العجز في مجالات التنمية البشرية والبنيات التحتية الأساسية والتجهيزات ، لاسيما الماء والكهرباء والسكن غير اللائق والصحة والتربية وشبكة الطرق والمواصلات.

أما صندوق التضامن بين الجهات، فيهدف من جهته إلى ضمان توزيع متكافئ للموارد قصد التقليص من التفاوتات بين الجهات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - عزيز الأحد 23 غشت 2015 - 06:42
فكرة رائعة ان وجدت ارضية صالحة
2 - مستشار الزعيم™ الأحد 23 غشت 2015 - 07:46
أشمن برامج تنمية؟ وأشمن تتبع؟ الله يهديك...أولاد عبد الواحد كاع واحدة... حالة بلادنا الصحية مريضة ومتدهورة جداً وفي حالة أرادت التخلص من مرضها العضال يلزمها إجراء عملية جراحية معقدة (الثورة) قد تستغرق وقتا طويلا حتى تشفى لكن المشكلة هي أن الطبيب الذي سيفعل ذلك (الشعب) غائب في عطلة!؟
3 - madara الأحد 23 غشت 2015 - 13:01
بسم اله الرحمان الزحيم.......كما جاء في خطاب صاحب الجلالة ملك البلاد .على المواطنين ان يتحملو نتااج اختيارهم،فهده مساولية كبيرةتحدد مستقبل شعب ومصير امة ،و نتيجة للانتخابات الفارطة فلا تقة في مرشح ولا حزب،لدلك يجب مقاطعة للانتخابات و العزوف عليها،حت..يتم محاسبة ومعاقبة السالفين ليكونوا عبرتا للخالفين.لقد مل الشعب من الكلام الفارغ والوعود الكدابة لا نريد لا مرشحين ولا حكومة الغاا البرلمان والاكتفاا ب٤ كراسي خارجية داخلية عدل الصحة ونحتفض بالمال لتعليم والصحة مجانياونتفادا أيضا اهضار المال العام ،من المستحيل ان نجد من يخدم مصلحة الشعب ويدافع على حقوقه ةترواته المنهوبة سوا الشعب نفسه ،الم يكن اخر امل لنا هو بن كيران قال اله وقال الرسول ...محاربة الفساد ...الخ من الشعارات الانتخابات هي الشارع و خروج كل الشعب الي الشارع والمطالبة بجميع حقوقنا حتا لو قتلنا جميعا اما ان نحيا بكرامة او نموت بعزة و شرف كفا كفا كفا اين الفسفاط السمك الدهب القصدير الفحم الرمل الحوامض صادزات خيرات البلاد بم نحن مواطنين؟ كفا كفا كفا لكل الشباب والسلام
4 - الأمين الأحد 23 غشت 2015 - 15:34
مع فساد السلطة والقضاء و اغلب رجال السياسة و مع غياب المحاسبة ستتحول الجهوية الى وزيعة كبيرة و مضيعة لأموال دافعي الضراءب المغاربة بدون نتيجة.
5 - Beahim الأحد 23 غشت 2015 - 18:48
الجهوية أداة للتنمية حينما تستوفي الشروط منها:التكامل الاقتصادي واليشري والتكامل الجغرافي ونقريب الخدمات والمصالح وفتح الابواب للاسنثمارات. وليس العزلة والتهميش مثل ما هو الشأن لجهة درعة تا فلالت لاتكامل ولاتنمية وإنما تهميش وفقر وقساوة الظروف الطبيعية واقنصاد الواحات المتشابه.الجهة الحقيقية يجب أن يتقاطع فيها السهل والجبل والواحة والساحل مع توفير الطرق للتنقل ةالمواصلات.كل هذا غير ممكن في الجهة المفتعلة درعة تافلال؟ !........
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.