24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. عمال "سامير" يحتجون في المحمدية وينادون بالحفاظ على المصفاة (5.00)

  2. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  3. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  4. كتابات جواد مبروكي تحت المجهر (5.00)

  5. لجنة دعم حراك الريف تحضّر أشكالا نضالية لإطلاق سراح المعتقلين (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | كاتب أمريكي يرصد انطباعاته عن "موسم الانتخابات" بالمغرب

كاتب أمريكي يرصد انطباعاته عن "موسم الانتخابات" بالمغرب

كاتب أمريكي يرصد انطباعاته عن "موسم الانتخابات" بالمغرب

اختار جون أبينادر، المحلل بالمركز المغربي-الأمريكي للسياسات بواشنطن، من خلال هذا المقال المنشور على صفحات موقع allafrica ، التركيز على مجريات الانتخابات الجماعية وما يسبقها من استعدادات وحملات، هذه الانتخابات المقرر انعقادها في الرابع من الشهر المقبل، والتي أصبحت محط اهتمام الكثير من المراقبين الدوليين بالنظر لخصوصيتها التي استمدتها من كونها أول انتخابات بعد التعديل الدستوري الذي شهده المغرب، تناولها الكاتب من مختلف الأطراف والجوانب، بدءا من سلوكيات المنتخبين، مرورا بالأجواء العامة والتغييرات القانونية والإدارية، وصولا إلى الخطاب الملكي الأخير الذي احتلت فيه جزءا مهما.

وهذا نص المقال مترجمًا:

إنه موسم الانتخابات في المغرب، لذا نرى الأحزاب السياسية تعمل جاهدة على كسب المتعاطفين من أجل الظفر بأصواتهم. ولعل أبرز ما يجعل هذه الانتخابات خاصة وذات أهمية بالغة، كونها أول انتخابات جماعية تنظم بعد دستور 2011، الذي أتى لتعزيز الجهوية المتقدمة، التي ستمنح السلطات المحلية والإقليمية صلاحيات جديدة سواء تعلق الأمر بالميزانية أو على مستوى الإدارة، التي كانت سابقا تسير من قبل الإدارات المركزية. بالإضافة إلى ذلك، سيتم لأول مرة، انتخاب ممثلي المجالس الإقليمية بشكل مباشر، مما سيمكن ناخبيهم من التدخل فعليا في إدارة القضايا المحلية.

وفقا لمراقبين محليين للشأن السياسي المغربي، فقد كانت الفكرة التي طبقتها وزارة الداخلية، التي أوكلت لها مهمة الإشراف على شؤون الانتخابات الجماعية، بابتكار طريقة التواصل عبر الرسائل النصية لربط الناخبين بمراكز الاقتراع المخصصة لهم، جيدة وهادفة بالدرجة الأولى إلى إنهاء الارتباك الذي ساد في السنوات السابقة، إذ كان يتم خلالها استعمال اللوائح المطبوعة، التي لا تساعد على سير العملية بشكل سريع.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الأحزاب السياسية تتصارع حاليا من أجل تحقيق النجاح، ولما لا الاكتساح في الرابع من شتنبر المقبل، وذلك في تباريها حول أكثر من 31 ألف مقعد يجري التنافس عليها محليا، بالإضافة إلى 678 مقعدا في المجالس الجهوية، ولهذا الغرض أصبحت الأحزاب السياسية في الآونة الأخيرة تستخدم وسائل الإعلام الاجتماعي على نطاق واسع لنشر فكرها واستمالة الناخبين.

وبالنظر إلى أن هناك على الأقل 30 حزبا سياسيا مسجلا يتنافسون على هذه المقاعد، فإنه ليس من المستغرب أن نسبة المرشحين لهذه المناصب أصبحت عالية جدا، إذ بلغت أكثر من 4 متنافسين حول مقعد واحد في الانتخابات المحلية، وأكثر من 10 متنافسين حول المقعد الواحد بالمجالس الإقليمية. ولهذا وسعت الأحزاب نطاق حملتها ليشمل شبكة الإنترنت أيضا، إذ وضعت أشرطة الفيديو الإشهارية على يوتيوب، كما استهلت حملاتها بالمسيرات والمهرجانات الخطابية، لتوسيع نطاق انتشارها خارج المناطق التقليدية.

ولعل من أبرز العوامل التي ساهمت في ارتفاع درجة اهتمام الناخبين بمآل التصويت والانتخابات عامة، برنامج إلكتروني جديد يقوم بإيصال أسئلة المواطنين مباشرة إلى أعضاء البرلمان وإلى المسؤولين المنتخبين. هذا البرنامج اخترعه أندرو ماندلباوم، الذي كان في السابق عضوا بمعهد الولايات المتحدة للسلام والمعهد الديمقراطي الوطني، والذي يتحدث الفرنسية والعربية والعامية المغربية. هذا الموقع يخرج من خبرته الطويلة في برامج الحكم في المغرب، وقد اخترعه بالنظر إلى عدم موافقته على الطريقة التي كان يتواصل بها المواطنون مع المنتخبين، خاصة منهم ممثليهم في البرلمان، إذ لم تكن لهم أية طريقة فعلية للتواصل معهم والإجابة على أسئلتهم ومعرفة مشاكلهم.

نظرا إلى قلقه من "فجوة الثقة" هذه، عمل أندرو على التعاون مع هند القباج، وهي مغربية لها تجربة سابقة في الولايات المتحدة، كانت قد أنشأت موقعا اسمه Nouabook.com، أي ما معناه "نواب البرلمان" باللغة العربية. حتى الآن، كان هذا الموقع قادرا على تقديم هذه الخدمة المجانية في جميع أنحاء المغرب، وتوصل الموقع بمئات الاستفسارات التي أحيلت مباشرة إلى النواب. ولعل أكثر ما يثير الدهشة فيه هو عدد النواب الذين استجابوا وأدركوا قيمة هذا النوع من إشراك المواطنين والتواصل معهم.

صحيح أن المغرب سائر في بناء الديموقراطية، وصحيح أن الكثيرين بدؤوا في التكهن بأعداد الناخبين الذين سيذهبون للتصويت يوم الاقتراع، كما استهلوا استنتاج النتائج، لكن الأكيد من كل هذا أن هناك شعورا سائدا بأن المغاربة سوف يستجيبون لدعوة الملك التي وجهها إليهم أخيرا خلال خطاب رسمي، أكد فيه على ضرورة التصويت لفائدة المرشحين الموثوق فيهم، الذين يلتزمون بخدمة الوطن والصالح العام، مذكرا إياهم بأن التصويت هو حق وواجب وطني، وهي مسؤولية رئيسية وأداة في يديهم، يمكن عبرها تغيير الكثير من الأمور.

وقد كانت الكلمات التي استعملها الملك في خطابه الأخير، قوية للغاية، وتؤكد التزامه بالتحرك بشكل استباقي للسير ببلده المغرب قدما من أجل تحويله إلى دولة ديمقراطية ليبرالية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - Vaudois الخميس 03 شتنبر 2015 - 08:35
Malgré les élections des incompétent ce présentent toujours grâce à l'heure à façons de corrompre une catégorie de gens qui sont sans emploie et si l'occasion de gagner quelques chose pour subvenir à sa famille .
Dans ma région les plats de viande et poulet font desuite gagner automatiquement le parti de l'indépendance et pendant le dernier mandat la régions est dans un état catastrophique pas de route pas de service d'assainissement des eaux usées pas d'hôpital des chiens dans tous les coins .
2 - صنطيحة السياسة الخميس 03 شتنبر 2015 - 09:17
نكتة :
قال ليك أمريكي قال لواحد من روسيا : احنا الديموقراطية عندنا كتسمح لينا باش نمشيو احدا البيت الأبيض ونقولو بصوت عالي " أوباما ما دار والو "

جاوبو الروسي قال ليه : حتى احنا الديموقراطية عندنا كتسمح لينا باش نمشيو احدا الكريملين ونقولو بصوت عالي " أوباما ما دار والو "

****
واش الديموقراطية في المغرب بخير ؟
عدد المرشحين للإنتخابات المغربية تقريبا 130000 .
تقريبا عدد سكان مدينة " بني ملال أو القصر الكبير أو ورزازات أو العيون أو الناطور أو تازة ... "
وهو صعف عدد سكان " الخميسات أو الراشيدية أو الحسيمة أو وزان أو قلعة السراغنة أو تارودانت أو الصويرة أو الفقيه بنصالح .

دابا هاد 130000 واش كاملين مناضلين سياسيين ؟ عندهم رؤيا كيفاش المغرب يطور اقتصاديا واجتماعيا ؟
أو هوما غير أرانب انتخابية تفهم في المصالح التي يمكن جنيها من الكراسي .
3 - رشيد الخميس 03 شتنبر 2015 - 09:23
الى دولة ديمقراطية في اطار معالم الاسلام كما جاء في الدستور لا ليبرالية ولا علمانية ولا هم يحزنون
4 - فاتي الخميس 03 شتنبر 2015 - 10:03
نرجو من المواطنينم الكرام أن:
- يصوتوا بكثافة، وألا يقاطعوا، فإما أن تختار من يُفترض أن يخدم مُخلصا أو أن يُختار لك المفلسون الناهبون...
- يُلبوا دعوة الملك التي وجهها إليهم أخيرا خلال خطاب رسمي، بضرورة التصويت لفائدة المرشحين الموثوق فيهم، الذين يلتزمون بخدمة الوطن والصالح العام.
- أن يعرفوا أن صوتهم الجمعة إما لصالح تيار الإصلاح أو لصالح تيار الفساد.
شكرا
5 - محسن فاس الخميس 03 شتنبر 2015 - 10:03
مجاز عاطل سنة مصاب بمرض مزمن
على من ساصوت هل ساصوت على:
- عملاء عفاريت وتماسيح المغرب ?
- من يدعون العمل للصالح العام في حين همهم مصلحة ابنائهم واسرهم ومعارفهم
- من ينهبون ويتقاسمون خيرات البلد
- من لا يحاربون البطالة والفقر والتخلف والامية والانحراف لانها في مصلحة كيانهم
- منتجي العراقيل الاقصائية في المباريات التي كانت السبيل للحصول على عمل لم نعد نرى المباريات الا في الاحلام ان الهدف
- توفير الوظائف على مقاص البعض
-عندما احرم من المباريات خصوصا العسكرية والامنية بسبب الوضع الصحي لينضاف الى ذلك الحرمان من الوظائف المدنية
-شخص مثلي مهدد بالاعاقة البصرية بسبب مرض السكري لا قدر الله يضع ملفه الصحي مشفوعا بالشواهد الدراسية-الاجازة- لدى وزارة التنمية الاجتماعية ليكون الرد الصادم من الوزارة الرفظ و التحجج بقانون الاقصاء الذي يكيف لمصلحة ابناء التماسيح والعفاريت لايجاد عمل
فما الذي ينتظره المقهور الضعيف من هذه الانتخابات?
الدول المتقدمة تعتمد تنائية الحزب واحد في المعارضة والاخر في الحكومة ونحن لدينا الاطنان من الاحزاب تتصارع على الكعكة عقبال 33 مليون حزب.
6 - محمد موحب الخميس 03 شتنبر 2015 - 13:27
ما كتبه الكاتب الامريكي توقعاته وتحليلات السياسية لاكن أرض الواقع ليس كذالك فنسبة وعي المواطنين بالانتخابات وما لهم وما عليهم لازالت ضعيفة نظرا لمستواهم الثقافي مادامت الأصوات تباع فإن الثقة فقدت حتى مع المثقفين.
7 - الحداثة الخميس 03 شتنبر 2015 - 15:07
لن أصوت على من سأصوت على من يحكمون مصائرنا إلى الجحيم على من يسيرونا مستشفياتنا فلا يعرفون معاملة مريض أو من يستعملونه فأر تجارب لأدويتهم على من يعطون موعدا لمريض شهور وظهور وهو محتاج لعلاج ٱني ويعاملونه بحقارة٠هل سأصوت على تعليم مهترئ لا يشغل وأناس ضلمة يقصون الناس من مباريات العمل ويشغلون أبنائهم بدون مباريات في القطاعين العام والخاص ويشترون الذمم ليرثو الكراسي على من يفسدون ولا يصلحون على من يعملون على تكريس الفقر والهشاشة ليصعدو سلم الغنى إن فزتم هنا فلن تفوزو عند موتكم فالمسؤولية صعبة قال تعالى إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا ليعذب الله المنافقين والمنافقات والمشركين والمشركات ويتوب الله على المؤمنين والمؤمنات وكان الله غفورا رحيما
8 - man الخميس 03 شتنبر 2015 - 16:03
how much money got this writer to say or write few words that every things going good in morocco shame on you man we know all this shit things you need to go and see with your boor eyes how the moroccan people suffering
9 - zakiya الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 13:25
البرلمان

عند النظر للبرلمان وكيفية تشكله هو بحد داته مشكل يعني لامحل فيه للتنظيم واحترام الاراء لكن يوجد الخير متل :الاستهزاء من بعد الآراء ؛كترة الضحك عند الحديت عن معاناة الطبقة المعوزة والمتوسطة,الهدف من وضع البرلمان اخد المطالب وادخال إصلاحات .لكن كلما طرح مشكل او خصاص في إحدى المجالات .الحل عند الوزير هو#التدكير بالإحصائيات التي إستفادت منها فئة معينة .لكن حين تبقى مشاكل إجتماعية داخل التراب الوطني فهي تستهدف فئة مهمشة ومن همشها هو"#صاحب الإحصائيات الضخمة.
دلك الدي ينطق برفعت الجلسة من هو ".........
_
_
_
_
_من الاحسن :
تغيير مهمته من إعطاء الكلمة .إلى إعطاء الوقت الكافي لبروز المطالب واخدها بعين الاعتبار .
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.