24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. بوابة "مسافر" .. "الحاجة أم الاختراع" تحلق بشاب في سماء الإقلاع (5.00)

  2. رئيس وزراء كندا يثمّن الأصوات الانتخابية للمسلمين (5.00)

  3. رسميا.. "حزب الشعب" يطرد أردوغان من إسطنبول (5.00)

  4. إطلاق للرصاص على مسجد في مدينة سبتة المحتلّة (5.00)

  5. هسبريس ترفض استغلالها لترويج أكاذيب الأنترنيت (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | العدل والإحسان تتهم المخابرات بتلفيق ملف إيطاليا

العدل والإحسان تتهم المخابرات بتلفيق ملف إيطاليا

العدل والإحسان تتهم المخابرات بتلفيق ملف إيطاليا

قالت جماعة العدل والاحسان بأن التهم التي ألصقت بمعتقليها الستّ بإيطاليا "ملفّقة"، وزادت أن الأمر قد أتى بـ "تواطؤ مكشوف ومجاني مع المخابرات المغربية"، قاصدة المديرية العامة للدراسات والمستندات التي يرأسها محمّد ياسين المنصوري بحكم الاختصاص الترابي.. كما أردفت الجماعة بأن الهدف من هذا الأمر هو "النيل الرخيص من مبادئ العدل والاحسان ومن سمعتها المعروفة محليا ودوليا".

رد جماعة عبد السلام ياسين على ما تمّ تداوله إعلاميا بخصوص معتقليها الستة بمدينة بريتشيا الإيطالية، والتهم الثقيلة التي وجهت إليهم بتبنيهم خيارات عنيفة تم تداولها ضمن "مجالس النصيحة"، جاء على متن الموقع الإلكتروني للتنظيم.. حيث قيل: "هذه تهم يعلم الجميع براءة الجماعة منها منذ تأسيسها قبل أكثر من ثلاثة عقود".

كما ردّت جماعة العدل والاحسان ما جرى كرد من "المخابرات المغربية" على ما تم التعبير عنه بـ"المساندة الحقوقية لمجموعة من الشخصيات الأوربية المنصفة لقضية مختطفي العدل والإحسان السبعة بفاس، وبعد الحضور الملحوظ للجماعة في مظاهرات 20 فبراير ومساندتها للمطالب المشروعة للشعب المغربي".

ذات التوضيح الإلكتروني المذكور مصدره أعاد التذكير بـ "توجيه تهم مشابهة لأكثر من 150 فردا بإيطاليا سنة 2008"، وأردف: "لقد تمت تبرئتهم من قبل محكمتين إيطاليتين وهما محكمة تْرِينْتُو ومحكمة تْرِيّيسْتِي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - كمال الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:01
العز لجماعة العدل والاحسان الوضوح والمسؤولية والكرامة، جماعة ما عرف عنها العنف قط، وألاعيب المخزن مللناها وسئمناها أخشى عودة أيام الجمر والرصاص لأن كل القتلة والمسؤولين عن تلك الأيام السوداء لا يزالون طلقاء وبقوا دون محاسبة، والقاتل الطليق يبقى دائما متعطشا للدماء نسأل الله لنا ولكم العافية.
2 - محمد الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:03
العز لجماعة العدل والاحسان الوضوح والمسؤولية والكرامة، حماعة ما عرف عنها العنف قط، وألاعيب المخزن مللناها زسئمناها أخشى عودة أيام الجمر والرصاص لأن كل القتلة والمسؤولين عن تلك الأيام السوجاء لا يزالون طلقاء وبقوا دون محاسبة، زالقاتل الطليق يبقى دائما متعطشا للدماء نسأل الله لنا ولكم العافية.
3 - karim الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:05
كيف يسمح الايطاليون باقامة افراد جماعة متطرفة عنصرية وحاقدة على المجتمع الايطالي مثل العدل والاحسان على اراضيهم
4 - عدلي ولست بلطجي الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:07
بسم الله والصلاة والسلام على خيري من صلى وصام وطاف بالبيت الحرام سيدنا محمد خير الأنام وعلى أله وصحبه إلى يوم القيام.
أما بعد : يشهد الله أني أعرفهم كلهم ، رجال صوامٌون قوامون صالحون .
هذه وشاية من النظام المخنزي البليد المعروف بهذه الأعمال الخسيسة تجاه هذه المدرسة المباركة ، لن تزيدنا إلى يقينا وتباتا.
هؤلاء الإخوة بريئون من تلك التهمة كما برئ الذئب من دم يوسف . لكن الله أحبهم فابتلاهم، وسيتأكد ذلك بعد الجلسة الأولى من المحاكمة كما صار معنا في 2008 وحينها سينقلب السحر على الساحر .
أيها الاخوة والله إن اخوانكم في إيطاليا بألف خير وهذا لن يزيدنا إلا دفعة إلى الأمام ، الأنشطة متعددة على سبيل المثال بالأمس كان نشاط لتعريف بسيد الخلق صلى الله عليه وسلم وحضره المئات وكان الحضور حتى من المجتمع المدني الإيطالي.
إلى كل ردود البلطجية أقول لكم والله إن سفينة العدل والإحسان ماضية ولو في جبال الألب.
والسلام .
5 - بنت مقاوم الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:09
شكرا لك اخى رشيد ابو مريم لفضحك لهؤلاء الياسينيين.وانا مثلك كنت احداهن للاسف فى فترة الدراسة حتى اكتشفت حقيقتهم المخزية .اهده جماعة مسالمة ايها المزورون لل هم للجماعة سوى التحريض على الحكم والحاكم وبكل الوسائل يستغلون حماسة الشباب والجهل باصول الدين الحنييف.واى مخالف لهم يعتبرونه بوقا للنظام اومن افراد المخابرات وهدا الخطاب صار مستهلكاا.وحتى بعد ان ضبطوا بافعالهم المشينة خارج الوطن يتهمون الدولة بالتامر عليهم مع ان نفودهم خارج الوطن اقوى من نفود الدولة واجهزتها فهم يضعون ايديهم فى ايدى كل الانظمة المناوئة للمغرب فهم كارت رابح لكل اعداء المغرب.نبرا منهم لله وندعوه ان يجعل كيدهم فى نحورهم مع احترامى لمشاعر المتبعين عن قلة دراية كما كنت دات يوم..اللهم ابعد عن بلدنا كل شر
6 - khalid الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:11
هل رايتم من يقول للناس تعالو انصحكم. هؤلاء الناس يريدون ان ينصحو العالم انتم غير مسؤولون على الناس من يتحملون المسؤولية هم من عليهم تقع هده الانواع من المسؤولية. انتم تريدون pouvoire اقرءو من و كيف كان الناس ينصحون غيرهم انتم لستم انبياء.انكم بفعلكم هادا تعطون الشرعية للانتهازيين من اجل تطنيق المثل القاءل اعبر النهر براس الاحمق والاحمق هو اللدي يعمل لحساب اللخر بدون مقابل يعني منين نقبطو الاستقلال نعطيوك قايد.وفي الاخرة انت ومن معك من المقربين اما نحن هنا في الدنيامن الفاءزين وفي الاخرة نشوف كيف نديرلها. وعلاش لا شوف س حميد دبر علا راسو غير بالفن كاين لي عندو 50 سنة في الحزب وما ربح والو الله يخلص كل واحد علا نيتة .
7 - العز لهسبريس الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:13
لقد قرأت المقال الاول وتفاجأت كوني أعرف هذه الجماعة تنبد العنف و الان تبين من وراء هذه الافتراءات هو العقلية المخزنية التي لا تريد فهم كثير من الدرووس رغم بساطتها من تونس و مصر و ليبيا و كل هذا يرجع الى موضوعية هذا المنبر الاعلامي الحر الذي يكشف الحقائق و يفضح المستور,تحية نضالية لجزيرة المغرب هيسبريس
8 - البوشاري عبدالرحمان الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:15
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجوزد مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والد=ين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
ان محدثة القران الكريم تعد شهادة من الله على جماعة العدل والاحسان وزعيمها لكونهم مسجلون ضمن العصاة لرسول الاسلام ويدعون العلم
وان كان لهدا سبب فانهم مسجلون كلهم في خانة الشرك بالله العلي القدير ويعبدون حبرا او راهبا يبرز عليهم اسلوبا انشائيا دونما سواه ودلك في مشروعهم الخرافي ونحمد الله على انهم احبطوا واحبط دجالهم وسيبقون في عصيانهم الى ان تاتيهم المنية مع الطوفان القادم وعندها فليسالوا نكير عن فحوى خطئهم العلمي في السكة المحمدية التي غيرها رجل اعروبي ورجل تعليم سابق لم يشد رحاله لبيت المقدس ولم يقرب اي قربان لله ليكون وليه ولكنه تلدد بالمنامات التي مررها له الدجال مع حالميه وشوهوا وجه رسولنا الكريم وجعلوا صورته تخرج من اللافتات ليكسبوا جمهورهم بانهم فعلا كدا وكدا وما هم الا متسكعين في درب الخرافة واطيافها لكونها سيول عارمة من الدماغ البشري الدي يرقن فيه الدجال برمجته ولدلك تكبروا عن محدثة القران الكريم وسيعلمون بعد عداب الله_ القادم لهم وهم لا يعلمون ولكونهم لم يعلموا بعد قوله تعالى "لهم عداب اليم في الدنيا والاخرة
ما هو مرتبط بالدنيا فهاهو لصيق بهم واما الاخرة فامرها لرب محمد وال محمد وما ربك بظلام للعبيد وقد خاب من افترى والنصر لمولانا الامام
المهدي رقم 12
9 - maghribi 7or الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:17
ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا ...صدق الله العظيم...
10 - Khalid الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:19
Our government never learned from history, why chocking el jamaha now. Everybody knows that they represent a respectable portion of society. Who ever taking those decisions should know they are making a mistake today's world is not May 16, 2003 and the cheap game against PJD. This action will only motivate more youth to go on demonstrations. No longer jolt cards of Terrorism, Sahra and Algeria fool our attention. We, young Moroccans are after reform, that start with constitution, justice and representative monarchy. We'll not settle for less than that. I, personnaly don't agree with el jamaha but I defend their right to participate in our political life, let the elections be the judge. Enough of those silly moves.
Please publish
11 - رشيد ابو مريم الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:21
الى الدين يتبجحون بمصداقية الجماعة الياسينية الخرافية فانا واحد من المنتسبين الى مركز العروة الوثقى بطورينو حيث العبودية والاستغلال والاهانة فليس لك الحق في ابداء الراي وليس لك الحق في طرح الاسئلة حول عبد السلام ياسين او حول الشبهات التي تحوم حول الجماعة افراد قليلون يسيطرون على الجميع ليس لهم مستوى ثقلفي وعلى راسهم بوغبيد وحسن وسعيد وخالد وغيرهم من الصعاليك التي تبتز المنتسبين الى الجماعة انهم ينسرون الحقد وكراهية الملك والنظام المغربي ويريدون ان يصبح المغرب كمصر وليبيا لانهم يزعمون ان ياسين هو خليفة المسلمين وهو من سيحكم المغرب ارجوكم طالعوا كتابهم المنهج النبوي لتروا العنف والتطرف والاسلوب العسكري الخميني
لكل واحد من اتباع الجماعة صورة ياسين قرب قلبه ومن لم يحلم بياسين ولم يشاهده في منامه فايملنه ضعيف ويقينه فاسد هدا هو منهجهم وهده عبادتهم وصلاتهم وللتدكير فان اغلب مساجد طورينو لا يتعاملون معهم ونشكر الاخ امام مسجد الامام مالك الدي يفضح خرافتهم ومعتقداتهم وضعف جهلهم بالدين
اللهم اشهد انني تبت اليك منهم وعدت الى سنة نبيك وكفرت بياسين واتباعه
12 - hassan الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:23

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته,
لقد باتت واضحة لدى العقلاء التشويشات و الإدعاء ات الباطلة اللتي تقوم بها الأقلام المأجورة ,والاقلية المتآكلة اليسارية المعروفة بعدائها للإسلام والمسلمين على أعضاء جماعة العدل واللإحسان المعروفة ببرنامجها المتوازن الذي يجمع بين ما هو تربوي أي علاقة العبد بربه و ما هو سياسي.
وكل هذه الإفتراءات لا تزيد الجماعة إلا قوة و ثباتا.
وفي الختام أقول كما قال تعالى ( فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ماينفع الناس فيمكث في الأرض)صدق الله العظيم.
13 - صاحب رأي الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:25
عبد السلام ياسين مثله مثل القذافي الفرق بينهما هو أن كل واحد يعتقد الآخر مجنون لكنهما في الجهل و الجنون سواء
14 - salman الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:27
لا شك الدولة لها يد في هده العملية المفضوحة من خلال مخابراتها المسلطة على ابناء الوطن عوض ان توجه ضد الاعداء
15 - أمزيغ الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:29
أنت أول المشركين تتخلص باش تتجسس على الناس فهد الموقع ، أما الجماعة فرقها بالتعليقات الخاوية ...الرووس الصغيرة تسب الأشخاص ولا تناقش الأفكار الاستاد عبد السلام الله إحفظو علم الرجال المقاومة والعصيان السلمي النابع من السنة وقول الحق أمام السلاطين الظالمين ...
عبج السلام رجل يعيش الاخرة في الدنيا عكس شي وحدين مكاين غير النشاط والنقاف ....وبالشلحة نكوليك ركتوت تكات نسي عبد السلام .
16 - lwaldi الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:31
نحن معكم يا جماعة الله يوفقكم
17 - مغربيٌ مغربي الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:33
أخلاقكم دليل على براءتكم سيروا قدما في مسيرتكم النضالية لكم منا خالص التقدير والامتنان , ولن يستطيع احد ان يغير طريقة نظرنا إليكم....
18 - mbarka الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:35
حسبي الله ونعم الوكيل
الامر واضح بان هناك جهات تعمل وراء هذا الملف وتحية لاعضاء الجماعة ولمدرستها في الخارج
19 - مغربي حر الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:37
طاحت الصمعة ....علقوا جماعة العدل والإحسان ....آروا إلى كاين شي إصلاحات أما التهم المفبركة والفزاعة ديال التطرف والأصوليين وغيرها ...مشى وقتها
20 - لحسن الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:39
هده لعبة قديمة يلعبها المخزن في وقت دقيق يمر به بعد ان لاحت بشائر النصر و التغيير على امتنا .ولطالما بشرت الجماعة المباركة بهدا التغيير المرتقب(اتى نصر الله فلا تستعجلوه). ( و ما النصر الا من عند الله.).
اقول لفلول المخزن . العبوا غيرها....
21 - hassan الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:41
ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
il est dangereux de jurer sur des choses, qui ne sont que dans le savoir d'Allah. chaque parole prononcé est écrite, et on sera jugée dessus. je suis de France et j'en connais, et ils sont de bonne morale. et trés presents dans les mosquées, donc jurer sur pour dire une information traduit un manque de respect pour le nom d'Allah. si vous dites vrai pas besoin de jurer.
22 - البوشاري عبدالرحمان الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:43
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام اعزه الله وبعد
للامازيغي وغيره الدي ينصر الباطل على الحق اقول
اعلموا اخوتنا انكم تحملون تدوينا في مؤخرة رؤوسكم دونه ربنا على الامام الشرعي لاخر الركب المحمدي وهو يوجد بين يدي الدجال لكونه حق من الله والبسه الدجال الساحر لباطل وهو المحرك الدائر في الاختلاف العلمي عن النبا العظيم الدي اختلف فيه اهل العلم
واعلموا كلكم اني وحدي حاربت الدجال وابعدت الفتنة على الوطن وبدلك خسرت امنيته لكوني حجزت له مفتاح التدوين الموجود في ادمغتكم وعليه عدلت اطروحة علمية لنيل جائزة السلام عن القدس ولتمنح للجنة القدس تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام اعزه الله،وان شئتم معرفة الحق المرعوب فيه فاتصلوا بموقع نظرية الخط الاسلامي الثالث وموقع لا للمشروع الخرافي لجماعة العدل والاحسان وقد خاب من افترى والنصر لمولانا الامام
23 - wahid الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:45
ان جماعة العدل و الاحسان فقد مصداقيتها منذ زمن بعد التخريفات التي كان يقولها نبيهم المزعوم عبد السلام ياسين و كل ما يقع داخل المملكة المغربية ننسبه للمخزن و جهاز المخابرات المغربي بعض التعليقات التي كانت تحذر من احتجاجات 20 فبراير كان يكتبها المخزن و احداث العيون التي استشهد فيها رجال الامن اكديم ازيك دبرها المخزن و التخريب الذي شاهدناه في 20 فبيراير دبره المخزن و المخابرات و التسونامي في اندنوسيا دبره المخزن و دخول امريكا الى العراق و افعانستان دبره المخزن ايتها الجماعة الحقيرة عودي الى رشدك فابنت زعيمكم كل يوم في عاصمة اوربية او امريكية و الان الامن المغربي يتفق مع الامن الايطالي ليطيحو باعضائكم احمدو الله انكم في المغرب لو كنتم في احدي العواصم لسجنتم بالارهاب و اي جماعة هذه التي تضع يدها مع امريكا اعداء الدين لتستقوي على اخوانها المسلمين
24 - سعد الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:47
المخزن ما بغاش يوقر عليه هاذ الجماعة ؟؟
جماعة نعرف عليها الصدق و السلم و الإسلام
هل المخابرات يحاربون رجال الإسلام ؟؟؟؟
25 - dounia الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:49
الخلافة على نهج النبوة ثابتة بأدلة،وهذه الجماعة لا تتكلم من فراغ.
26 - Oummounir الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:51
Votre organisation a déjà démontré qu’elle peu être très violente et particulièrement dangereuse. La mémoire de vos victimes innocentes, de simples étudiants qui rêvaient d’un avenir meilleur et qui ont eu la malchance de penser différemment, est là à jamais pour nous rappeler les ravages que peu causer ce cancer qui, apparemment, a des extensions assez importantes dans la société Marocaine. Ce qui est certain, c’est que le Maroc risque de tomber dans un pétrin s’il ne résout pas le problème épineux des Adlistes qui ont infiltré toutes les sphères de l’Etat. Il faut éradiquer ce fléau par tous les moyens ; notamment avec une éducation plus centrée sur la raison, la logique et le développement du sens de la critique chez les élèves et les étudiants ; car la débilisation du peuple est une arme à double tranchant (le problème avec les membres de cette secte tentaculaire n’est qu’un exemple parmi d’autre) !
27 - ملاحظ منطقي الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:53
يجب انتظار كلمة القضاء الإيطالي فهو مستقل.
28 - عبد الله الاثنين 28 فبراير 2011 - 23:55
بسم الله الرحمان الرحيم
على ذكر جماعة العدل والإحسان فبكل صراحة كل الذين أعرفهم ينتمون لهذه الجماعة مجموعة من الزناديق أقسم بالله على ما أقول. العديد منهم لا يؤدون حتى الصلاة المفروضة. ومنهم من يسمع الآذان ولم يذهبوا للمسجد. والغريب في الأمر هو أن بعض أفراد الجماعة قاموا في عيد الأضحى بجمع بعض المال واشتروا به أكباش للفقراء وسلموا هذه الأكباش لواحد من الجماعة فقام قبل العيد بنحر واحد ويوم العيد واحد له والأخر لأم الزوجة وثاني العيد واحد والله هو الشهيد على ما أقول
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال