24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  2. أمزازي يتهم "الأساتذة المتعاقدين" بالإخلال بالتزام العودة إلى الأقسام (5.00)

  3. أخنوش يطالب بوانو بتنمية مكناس ويرفضُ "مغالطات" مناظرة الفلاحة (5.00)

  4. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  5. إضراب الممرّضين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الرميد: الاستثناء المغربي هو التظاهر بشكل سلمي

الرميد: الاستثناء المغربي هو التظاهر بشكل سلمي

الرميد: الاستثناء المغربي هو التظاهر بشكل سلمي

اعتبر القيادي في حزب العدالة والتنمية والفاعل الحقوقي مصطفى الرميد أن شباب عشرين فبراير صاروا مرجعية استجابت لها أعلى سلطة في البلاد، منتقدا بشكل قوي من يحاول القفز على هذه الحقيقة، وشاكرا في نفس الوقت الملك محمد السادس على مبادرة تدشين ورش الإصلاح الدستوري التي فتحت قوسا لا يجب أن ينتهي إلا بتحول ديمقراطي حقيقي .

وأوضح الرميد في لقاء نظمته الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بمقر الحزب في الرباط يوم السبت المنصرم، أن العالم العربي اليوم يعيش في قلب التاريخ وليس على هامشه كما كان لعقود.

وحيّى الرميد النموذج الثوري المصري باعتباره الأرقى والأكمل اليوم على الساحة العربية على حد قوله ،متمنيا نهاية ديمقراطية للحالة الليبية.

ووجه القيادي في حزب العدالة والتنمية نداء إلى كل الديمقراطيين في المغرب من أجل عدم تضييع هذه الفرصة الثمينة للديمقراطية الحقيقية.

هذا وشبّه الرميد التحول الديمقراطي بالطريق السيّار إذا فاتك مخرج فما عليك إلا الانتظار إلى أقرب مخرج موالي – يقول الرميد- مشيرا إلى أن اسبانيا والبرتغال واليونان لم تصل إلى النادي الديمقراطي إلا بعد قرون .

وفي ملابسات اتخاذ قرار النزول إلى الشارع يوم 20 فبراير خلافا للموقف الرسمي لحزبه، انتقد الرميد لجوء بعض المنابر الإعلامية إلى شن حملة ضد شباب 20 فبراير، مشيرا إلى أن هذا التشويه عمل مخبراتي تكلفت بتسويقه أقلام صحفية مشبوهة .

وأوضح الرميد أنه غير معني بمن بادر بالدعوة للاحتجاج بقدر اهتمامه بالفكرة.

وأردف قائلا:"لا يهمنا الأشخاص بل العناوين التي تتقاطع مع النضال الديمقراطي الذي نؤمن به ولكي تنجح هذه الاحتجاجات لابد أن يضع الجميع خلفيته الفكرية والسياسية بل حتى الدينية من أجل الاصطفاف خلف الديمقراطية التي تضمن للجميع الحق في الوجود ، وكان الاتفاق بين مختلف القيادات وشباب الحزب هو احترام سقف إصلاح النظام وسلمية التظاهر وأي انزلاق عن هذا يستدعي من المشاركين التدخل الفوري".

وأضاف الرميد ساخرا " هل هناك اعتدال أكثر من هذا أما القبوع في البيوت ومنع الناس فهو الابتذال".

واستغرب الرميد من البعض الذي يروج لفكرة خالية من محتواها تقول " بالاستثناء المغربي " حيث يعتبر أن الاستثناء المغربي هو أن يخرج الناس بشكل سلمي وتستجيب الدولة بشكل حضاري أما غير هذا فهو ضد حركة التغيير التي تعرفها المنطقة العربية وطبيعة أي نضال ديمقراطي مشروع، على حد قول الرميد.

وأكد الرميد أن مسار التغيير في المغرب قد بدأ الآن والشق الدستوري يتطلب مقدمات سياسية تتطلب إبعاد الهمة عن حزب الأصالة والمعاصرة لأن له علاقة مباشرة بالملك إضافة إلى إبعاد منير الماجدي المسؤول عن فساد المناخ الاقتصادي والقائمة طويلة...


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - صحراوي مغربي الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:17
الحمد لله كولشي تفضح وكولشي بان على حقيقتو
كنت اظن ان الرميد انسان ملتزم
ولكن اصبح منافقا والعياذ بالله
نحن مع الملكية الدستورية
نحن مع الاصلاح الذي قرره ملكنا المحبوب
نحن ضد الاشتراكية والشيوعية والاصولية المتشددة
نحن مع العقيدة السمحة والدين الوسط والمذهب المعتدل
انشري ياجريدة يااحب جريدة الي
2 - aboumamine الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:19
c est dommage les jours ne revient plus pour eluer Mr RAMID a la tete du PJD mais c est jamais trop tard a la prochaine fois inchallah
3 - moroccan الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:21
pour ceux qui veulent pas sortir avec les hommes. il vaut mieux qu ils s arretent a desencourager les manifestants et ils restent a leur maison en attendant la democratie au maroc. puis ils vont etre pour la liberation.
4 - Marocain de Taounate الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:23
le plus grand défi aujourd'hui est de pouvoir rester fidèl à ses principes.
M. RAMIDE est jusqu'à présent cohérent avec lui même, ses positions par rapport aux différents sujets qui intéressent notre pays me semble justes et équilibrées.
Mes respects à ce Monsieur.
5 - خالد الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:25
9 مارس 2011، سيؤرخ له في الأدبيات السياسية لمغرب الملكية البرلمانية.. مشروع مجتمع، مشروع حكم
6 - kasawi الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:27
الصيف ضيعت اللبن
7 - ^__^ الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:29
حتى فقدت الأمل من العدالة والتنمية ... اوجا هاد الراجل رجع لي شوي من داكشي لي فقدت , تحيت إكبار ليك يا مصطفى
8 - ammari mustapha الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:31
-عدم تضييع هذه الفرصة الثمينة-
هدا ما كنا نقوله ركوب على الامواج خليط غريب بين اسلامين و و ملحدين و...و...و..و يدعون الى المزيد من -الله اعلم- دائما الغموض لا يعرفون حتى ما يريدون كفى من لعب على الدقون حزب ينقسم الى نصفين ضد و مع مدا تنتضرون ادا ترك لهم العمل في حكم مطلق
لتبدا المرحلة الجديدة بدون احزاب اليوم. من مطلبنا الاساسية هي حل الاحزاب بدون استثناء
9 - rachid-rabat الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:33
Bien dit .le peuple demande des reformes décisive et touchable Et tant que ceci n est pas encore realisé.on a le droit de sortir manifester en paix pour défendre notre droit. l’ exception c’ est de voir un tas de droits s’enfuit des tes mains et rester stable et muets.
10 - rachid-rabat الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:35
Bien dit .le peuple demande des reformes décisive et touchable Et tant que ceci n est pas encore realisé.on a le droit de sortir manifester en paix pour défendre notre droit. l’ exception c’ est de voir un tas de droits s’enfuit des tes mains et rester stable et muets.
11 - أتما زيرت الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:37
أخي المناضل خرج الشباب في تونس وفي مصر وتارو علي أنظمة وأحزاب الاءستبداد. ولم يخرج معهم المتمليقين والمنافقين وأشباه الرجال الدين جعلواشعارهم{ الله ينصر من اصبح} اليوم20 مارس يجب علينا أن نرفع شعار تشبيب الأحزاب السياسية وان نطلب من الممتنعين عن20 فبراير الرحيل لأن صاحب الجلالة حفظه الله ونصره استجاب لمطالب أبناء شعبه وأعلن جزاه الله كل خير عن تعديلات دستوريةمهمة منها أن رئس الحكومةسيكون من الحزب الدي يحتل المركز الأول ولايجوزأن يكون علي رأس هدهي الأحزاب أحد هؤلاءالمتخلفين أو المتخادلين أو المستهزئن بعقول هاؤلاء الشباب أو بمطالبهم. بل أقول لكم أيها المستهترون لايجوزأن تصفقو وتصرحو وتتمنو مبادرات صاحب الجلالة وأنتم لها كارهون ولكم الويل مما تصفون..الله يرحمنا بغبارت وجهكم علينا. وفي ألأخير أقول لاءعلامنا المرئ والمسموع والمكتوب اتقو الله ولا تعطو لراسبين النقطة الحسنة؟
12 - مغربي الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:39
الرميد احد اللصوص المتمركزين في حزب العدالة والتنمية.
كنت من المدافعين عن هذا الحزب لكن تبين لي لاحقا انه لا علاقة له لا بالدين الاسلامية ولا حتى بالعدالة.
malheureusement
13 - مواطن الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:41
شهادة للتاريخ هدا الرجل مصطفى الرميدمناضل شريف موافقه معروفة مند زمان مناصرة المظلومين والوقوف بجانب كل مهضوم للحقوق دون اعتبار الإانتماء السياسي لعله البدر المضيء في pjd والدي يمثل فئة عريضة داخل هدا الحزب من الشرفاء على الرغم من قبوع رجل مثل بنكيران على الأمانة العامة للحزب والدي يسيئ أكثر مما يحسن للحزب بمواقفهالمتسرعة غير الحكيمة ولا أدل على هدا من الفتنة التي أوقعها إبان تظاهرة 20 فبراير والطريقة المتعجرفة التي منع بها شبيبة حزبه من المشاركة وهو بهدا يزيد من نفور الموطنين من الحزب لهدا فالحل هو إقالة هدا المخزني من طرف المجلس الوطني وتسليم المسؤولية لرجال صادقين أمثال المصطفى الرميدوالمقرئ أبو زيد والأستاد حمي الدين ...وغيرهم كثير
14 - عمر المختار الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:43
رجل المواقف
لازلت كما عرفناك ثابتا على مواقفك .تقول الحق ولا يهمك الا الحق.
لكن ما يحيرني هو سر بقاء هدا المناضل داخل حزب لم نعرف منه إلا
المواقف المخجلة والتنازلات تلو الأخرى أو خلق صدامات بعيدة عن اهتمامات الناس بحيث لم نعد نشعر أن بالمغرب معارضة .
أتمنى للأخ الرميد والشرفاء ب PJD أن يِؤسسوا حزبا يساير المرحلة القادمة لأن حزب العدالة و التنمية انتهت صلاحيته.
15 - أبو الشيماء الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:45
الأستاذ الرميد ودون مبالغة مناضل قبل 20فبراير وبعد 20فبراير يتسم فكره ومواقفه بالميزاجية أحيانا ولكنه غي العمق رجل وطني له من الكفاءات القانونية والسياسية مايجعله مؤهلا للمساهة في كل إصلاح مرتقب أكان دستوريا أم سياسياوالبتالي وجب الإ ستفاذة من خبرته وغيرته وتوجيه حماسه التغييرية من داخل المؤسسات. إن مايقع لحظة تاريخية بامتياز صاغها الملك والشعب في ملحمة ديمقراطية واعدة تنبئ بتغيير سياسي واقتصادي واجتماعي قادم, إن الاستاذ الرميد وغيره من الأساتذة المبدعين يجب ألا يضيعوا عليناهذا الافق وهذا الامل بنقاش أقول عنه إنه أصبح عقيما ومتزاوزا وأصبح من الضرورة أن تكون لذينا رؤية وطنية متكاملة بين كل التيارات والهيئات ولا يجب أن ينسينا المطلب السياسي بالمناسبة المطالب النقابة ذات البعد الإجتماي لذا وجب التنبيه بقوة لهذا البعد الأساسي في حياتناومعاشنا وقوت يومنا
16 - mhamed الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:47
ارى ان الاحزاب يجب ان تقوم بدورها في تسيير الشباب وتعبئتهم في اتجاه مصلحة الوطن
حتى لايتم استغلالهم
17 - mohamed الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:49
tu n'a pas de place au sein du pjd ni au sein de l'environnement politique le monde change heureusement vers le meilleur pour les marocains et meme sans sacrifice mais vous n'accepter pas ça car vous etes bornés et pour vous les arabes n'ont qu'un seul sénario la révolution avec beaucoup de victime pour recomencer avec d'autres personnes pires allah ihdikom et que dieux épargne alfitna wa achrar alkhalk, vive le maroc vive le roi
18 - faris الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:51
نحن مع أستادنا الفاضل الرميد نعم الفكرة
19 - امازغية الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:53
نعم سيدي اتفق معك ففرنسا واسبانيا حققوا التغير بعد قرون فلما الخروج لشارع لاعطاء الفرصة للصوص لسرقة والتخريب لما لا ننتضر قليلا لنرى بوادر هذا التغير الا انني لا اتفق معك لما قلته لا يهم من يقود المسيرات بالعكس فانا شخصيا يهمني ذلك كثيرا عندما خرج الشعب المصري العضيم الا الشارع خرج مثقفين اطباء مهندسون رجال الازهر مسحيين اما ان تقوللي ان اخرج وراء رجل معتوه يعيش على الاحلام هو وجماعته او اخرج وراء اشخاص يدعون الى الافطار في رمضان علانية والدعوة الى حرية الشذود فاقول لك اسفة فعقلي لن يسمح لي بذلك فهو التناقض بعينه قل كيف سيكون المغرب اذا حكمنا كل من هؤلاء الناس ?
20 - Mohammed الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:55
Je n’ai en aucun cas faire confiance à quelqu'un qui ne respecte pas ses instances; Comment pouvez-vous Mr Ramid, en connaissant la position du parti, demander la participation à la manif du 20 mars; Sachant en plus que la seule critique, bien fondée à mon sens, est celle que portez à l'égard de la déclaration hâtive de Mr Benkiran.
Si ce dernier a commis une erreur (l’histoire nous dira si oui ou non), vous êtes en train de faire pire .
J'ai assisté à cette séance de propagande à Yacoub Mansour et je suis scandalisé non pas par les propos de Mr Ramid, mais surtout par le silence voir même la complicité de quelques membres du PJD vis à vis de cette fuite en avant de l’homme de droit ( qui ne respecte ni les procédures ni les règlements du parti).
Puis je demander à Mr Choubani, que je respecte énormément et qui a assisté à la conférence de Mr Ramid de prendre position.
Boucham Mohammed Bruxelles
21 - Yos77 الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:57
Mr RAMED CHERCHE TOUJOURS A SE DISTINGUER, SE DÉMARQUER; IL A TROUVÉ LE MOMENT PROPICE POUR PLUS DE CÉLÉBRITÉ, JE RESPECTE BCP LE PJD, ET JE VOTE TJRS POUR EUX, MAIS RAMID NE DOIT PAS SE PRENDRE POUR LE PLUS CONNAISSEUR....
22 - محمد يعقوبي الأربعاء 16 مارس 2011 - 08:59
اشكر الاخ الرميد على مواقفه الراسخة والتي تعكس فكر الشباب و تطلعاته ، وهذا ما يدل على نقاء العمل السياسي و مصداقيته خاصة واننا افقتدناه لامد طويل وسط مزبلة الاحزاب الغير نافعة . والمغرب الان يجب ان يأخد مسارا ديمقراطيا جديدا . الا ان العدالة والتنمية خسرت 80 في المائة من شعبيته بسبب ذلك المستهتر الذي وصف الشباب المغربي المناضل بالطبالة والغياطة . ويجب على العدليين ان يستعيدوا ثقة الشارع المغربي بطرد العميل بنكيران الذي فقد اعجابي واحترامي له
23 - حسن تزي الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:01
إنك مع بنكيران ولن تحققوا شيئا ما دام ذاك المنافق يسبح بحمدهم
24 - imad الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:03
لست "اسلاميا" لكنني احييك على هذا الموقف.
25 - iwa الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:05
أين التظاهر السلمي ياسيدي الكريم ألم تشاهد أحداث طنجة الدار البيضاء مراكش وجميع أنحاء البلد ألم تشاهد القمع الدي طال تلك المظاهرات؟
26 - Youssef الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:07
La Caravane Passe et n'Attend Personne et Mr Rmid Aboie avec son Troupeau de 20 Fevrier Qui se retrouveront Très Prochainement Dépassé Par les Événements et les Réformes au Maroc...Et J'espère Réellement Que Cette Bande de Nazes Sera Ecarté du Champ Politique Marocain...Parcequ'ils n'ont Aucune Valeur Ajouté Mis à Part Créer la Zizanie !!
Vive le Maroc et le Marocains
27 - اوعنا بلعيد الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:09
برافوا الرميد صراحة انت تستحق الامانة العامة للعدالة والتنمية اكثر من الببغاء بن كيران الذي تحول فجاة من مناضل الى خائن في نظر الشباب . الذي يجول في خاطري هي الطريقة التي كان يجب بها بن كيران عندما سئل عن الاسباب التي جعلته يجلس في منزله عوض الخروج ومساندة الشباب فقال بالحرف الواحد ان من اراد ان يخرج معه حزب العدالة والتنمية يجب ان يراسل قيادة الحزب لان هذا العدالة والتنمية . بربكم هل هذا جواب في محله ياسي بن كيران ؟؟
ادن انت تبحث عن المجد اكثر مما تبحث عن مصلحة الشعب والبلاد ان كنا ملزمين ان نرسل لك الدعوة لكي تشرفنا في كل خروج لكي نطالب بالاصلاح فتبا لك انت والامانه العامة التي كلفت بها .
الرميد هو رجل المرحلة المقبلة والاجدر بعد العثماني طيب الدكر .
28 - marocaine الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:11
كنت دائما اصوت على حزب العدالة والتنمية لكن من الان فصاعدا ما دام المدعو بن كيران على رأس الحزب فلن ولن أُصوت له لِأنه شخص فيه غير الهضرة
29 - مغربي مع الإصلاح ضد الانتهازيي الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:13
منذ أن أعلنت مجموعة 20 فبراير بالتظاهرة و الرميد يغرد خارجة حزبه العدالة و التنمية يظن المسكين أنه سيحصل على شي بعد هذه المظاهرات التي ميعها الملا حدة و الجماعة الخرافية و المتخلفة المدعوة زورا بالعدل و الإحسان. لقد فطن بهم الشعب المغربي الأبي والذكري الذي يريد الإصلاح وهم يريدون تقليص من سلطات الملك حفظه الله ورعاه و هو يصل ليله بنهاره ليرفع مستوى هذا البلد الأمين في كل الميادين لدرجة أصبح المغاربة يفرحون بزياراته التي تكون دائما مصحوبة بالمشاريع و العمل الدءوب للمسئولين المحليين.
الشعب يريد أن يضع يده في يد ملكه الحبوب لمحاربة الفساد و المفسدين في هذا البلد الأمين بلا مزايدات يا أيها الانتهازيين.
30 - abdo zaari الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:15
لن يغير الله بقوم حتى يغيروا مابانفسهم .اما الحكام العرب فلن يغيروا الا بالثورة ونحن المغاربة على الدرب واصلون لااستتناء.
مهماالنظام وحاشيته يسيطرون على ثروات البلاد ويفسدون في الارض ولايصلحون يقتسمون ا لثروات ولشعب الفتات لن نقبل هدا وستكون الثورة اكبر لان المغاربة اخطر واجدر بالمعارك والحروب لن يستسلموا بسهولة ومادا قال عنهم هتلر وربما كان على صواب بتوحيد العالم
حاربوا المغاربة الى جانب الجزائر لاستقلالها وهاهم مازالوا يعانون الامريين مع الجارة اللدودة
الايعرف المغاربة ان جنودهم اوابناءهم يرابطون في دول عدة من الخليج العربي ويحمون حدودها ويشاركون في قمع المتظاهرين لحد الان مادا استفدنا من دول الخليج ومن اباطرة البترول الا الفساد والسهارات الماجنة حتى اصبحنا من القوادة فلمادا هداالدل وهدا الخزي يادولة الحق والقانون اين الاستتمارات الخليجية ومدا جنا المغاربة من ورائها
هل انتم واعون ان 60 فالمائة من المغاربة يعيشون تحت عتبة الفقر المدقع لاماء لاكهرباء ولانقل ولاطرق يعيشون في الكهوف والمداشر ولاتعليم حتى المدن القوا نظرة على ازقة الدار البيضاء والرباط وفاس عديمة الانارة وكثرة الحفر والازبال ودور الدعارة هدا ماجنيناه من نظام فاسد واحزاب مفبركة لانظام لاديمقراطية لامستشفيات لاسكن ولاهم يحزنون اين ثروات البلاد من حليب وزيت وسكر هل هدا مايحتاجه المغاربة يوميا فقراءواغنياء انه في يد واحدة كما انه معفى من الظرائب كفانا صبرا عيب وعار ياحكام ومناظلين وياحقوقيين ونقابيين تمعنوا اين نعيش والى مادا سنصل ولو تغير الدستور باكمله فلا مفر من النظام وحاشيته الى يوم يبعتون
31 - Malek Ben charki الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:17
سبحان مغير أحوال السيد الرميد كان يصرخ في البرلمان ضد لعلمانية و وكالين رمضان و ضد الحاد,ها هو ليوم يمشي معهم و لأخطر من هذا اصبح يقودهم,انا لحد لآن لم ولن اتوقع او اتخيل ان يوما ما سوف يصبح العدل و لاحسان و لعدالة و تنمية متحالفين مع الراديكاليين و حركة كيف كيف و مالى الداعين الى الافطار العلني و زواج المثليين و الغاء امارة المؤمنين و و و ,هنيئا لنا بالعلمانية بقيادة العدالة و تنمية الاسلامية.
32 - marocain100% الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:19
je suis d'accord avec mr mustapha du pjd .on est d'accord avec l'idee du mouvement 20 fevrier .oui pour les manifestations , oui pour le changement et l'evolution.non a la violence.le gouvernement doit assumer sa responsabilité.dans ces circonstances il faut dire la verité .
33 - najib الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:21
اظن مدخل افضل نريد الدخول وليس الخروج
إذا فاتك مخرج فما عليك إلا الانتظار إلى أقرب مخرج
34 - hassan الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:23
السي الرميد قلها ومتخافش,الهمة وال الفاسي ومعه حزبه ونضيف اليهم بن كيران حتى هو عميل لال فاسي
35 - khaled الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:25
I like this guy Idea, wish him all the best, he is clear and sincere has nothing to hide
Thanks dude
36 - أحمد الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:27
لقد تمنيت لو أن الأستاذ الرميد تجنب ألفاظا تسيء إلى معارضي 20 فبراير لأن هناك انقساما حقيقيا في المجتمع المغربي حول الحركة وحوارا حقيقيا صاخبا في بعض الأحيان بشأنها (وإذا ما كان من استثناء مغربي فهو هذا أيضا) وكلا الفريقين يستعملان عبارات الإقصاء والتسفيه والإتهام في حق بعضهما وشيء طبيعي أن يصطف بعض المفكرين والساسة والمثقفين مع في أحد الصفين لكن هذه الفئة بالذات يجب أن تنأى بنفسها عن استعمال عبارات الشتم والإتهام مع من لا يتفقون معهم من قبيل "مخزن" أو مخابرات أو عملاء لدوئر أجنبية أو مخربون ...
37 - هشام المسفيوي الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:29
تحية لمصطفى الرميد
إن مااقله مصطفى الرميد لهو عين العقل و المطلوب منه النضال من داخل العدالة و التنمية لنشر ثقافة المقاومة التي بدأت بعض قيادات الحركة الإسلامية تفقدها.
38 - abdelkader الأربعاء 16 مارس 2011 - 09:31
ما معنى أن يخرج ثلاثة آلاف للتظاهر ،ويخرج معها عشرين ألف للتخريب وإحراق الإدارات وسرقة الأبناك ،هؤلاء لا يهمهم إصلاح دستوري ، ولا شباب 20 فبراير، ولا الحزب الإشتراكي الموحد ولا جماعة الشيخ ياسين ، هؤلاء لا يخضعون لأجندة كاحترام القانون ،وعدم إستعمال العنف؛ بالعكس هي فرصة لهم للنهب والحرق وخلق جو مشحون يعبثون فيه كما أرادوا
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

التعليقات مغلقة على هذا المقال