24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0506:4113:3817:1620:2521:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. لندن تدعو باريس إلى "اعتراض قوارب المهاجرين" (5.00)

  2. سيارات الأجرة تشتكي "قلة الزبائن" واستفحال الأزمة في العاصمة (5.00)

  3. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  4. "تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬ (5.00)

  5. إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب (2.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | شريفي: خروقات ممنهجة لحرية التعبير بتندوف

شريفي: خروقات ممنهجة لحرية التعبير بتندوف

شريفي: خروقات ممنهجة لحرية التعبير بتندوف

خضعت الجزائر يوم الثلاثاء 15 مارس 2011 للمساءلة في جلسة عامة لمجلس حقوق الإنسان التابع للامم المتحدة بجنيف, وطالت المساءلة مسؤوليتها عن "مأساة مصطفى سلمة ولد سيدي مولود المحروم من ملاقاة عائلته بمخيمات تندوف".. إذ ندد مندوب العمل الدولي للسلم والتنمية لمنطقة البحيرات الكبرى، حمدي شريفي ,أمام مجلس حقوق الانسان بـ "الخروقات الممنهجة لحرية التعبير والتنقل" في مخيمات تندوف مشيرا إلى حالة مصطفى سلمة.

وذكر شريفي بأن هذا المدير السابق لشرطة البوليساريو قد "حرم من حقه في التعبير بحرية لسبب بسيط متمثل في تعبيره عن رأي مخالف لرأي البوليساريو والجزائر من خلال دعمه للمقترح المغربي للحكم الذاتي في جهة الصحراء".. وأضاف: "بعد أن تم احتجازه عدة أسابيع , تم منع ولد سيدي مولود من طرف مليشيات البوليساريو من الالتحاق بمخيمات تندوف بالجزائر حيث مايزال باقي أفراد عائلته محتجزين.."، مشيرا أيضا إلى أن مصطفى سلمة لازيال غير قادر على الالتحاق بزوجته وأبنائه.

وقال مندوب العمل الدولي للسلم والتنمية لمنطقة البحيرات الكبرى أيضا إن "مجلس حقوق الإنسان يتحمل مسؤولية معالجة حالات الانتهاك لحقوق الانسان في مخيمات تندوف بما فيها الخروقات المكشوفة والممنهجة للحق في حرية التعبير، وهو الأمر الذي يتطلب عملا استعجاليا من قبل المجتمع الدولي"، مشيرا أيضا إلى "آلاف الحالات الأخرى لخروقات حق التعبير المرتكبة يوميا في المخيمات.. بمباركة من الجزائر وأمنها العسكري عبر احتجاز السكان وإخضاعهم لممارسات وحشية ولا إنسانية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - said الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:28
خروقات ممنهجة لحرية التعبير ب casa
2 - Elias الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:30
Tu vas encore nous ressortir ta disquette. Je suis pour une large manifestation des nos frères algériens contre le régime algérien corrompu de Harki et wlidate fransa. Je suis vraiment désolé mais vous êtes un peuple mal éduqué, ce sont les effets néfastes de 132 ans de colonisation et des sièles de colonie turque. Essayez de changer vos idées dépassées, soyez plus optimistes, personnellement, je suis étudiant en France et ce sont toujours les mêmes qui foutent le bordel ici(les algériens) et cela se répercute sur les arabes. Je n'ai pas d'amis algériens et je ne voudrais jamais en avoir. Je suis un royaliste makhzenien, Vive le roi MOHAMED 6 et vive Le MAKHZEN;
3 - Amazighi-Azrou الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:30
زما لمغرب فيه الحرية.
كون تزادو شباب تندوف معا 20 فبراير نحاربو القبلية اونعيشو بخير.
افرشو حكامهوم او نفرشو حكامن
4 - عبد الخالق الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:32
وهل نحن نصدرالديموقراطية في المغرب حتى ننتقض الآخرين تتكلمون وكأننا في الفردوس نحن لايسمح لنا بحرية التعبير ولا الاحتجاجات خلونا من الكلام الفارغ اننا نعيش تحت دستور استعبادي من العصرالحجري ولازلنا ننتقض في الناس الله يعطينا وجهكم انشرو
5 - vrai marocain الأربعاء 16 مارس 2011 - 12:34
صراحة أن تكون لديك شواهد وكفاءات وقطار العمر يسير بك بسرعة، لا عمل لا أسرة لا مستقبل، فهدا أمر صعب جدا وقاتل ، ولكن أن يدفعك هدا الوضع إلى الانتقام من الوطن فهدا امر صعب جدا وقاتل، إلا أن الوضع الاول يقتل فردا لكن الوضع الثاني يقتل وطنا. فمن يعمل بمقولة علي وعلى اعدائي لا يستحق أن يكون له عمل او أسرة أو مستقبل. يمكنك تقديم طلب للعيش في أي بلد عربي شئت وسترى كما يمكنك طلب العيش في تندوف وسترى. اللي لقا احسن من لعسل يلحسو.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال