24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

ما تخمينكم لنتيجة مبارة المنتخب المغربي ضد نظيره الإيفواري؟
  1. الرئيس الصيني يتعهد بمزيد من الانفتاح على العالم (5.00)

  2. ورشة بدكار تبحث تصدي الإعلام للإسلاموفوبيا (5.00)

  3. "مومو عينيا" يعيد الجم للتلفزة .. و"حراك الريف" ينتقل إلى المسرح (5.00)

  4. غلبة الشغل بـ"الكونطرا" تهدد استقرار الوظيفة العمومية بالمغرب (5.00)

  5. قرب تشغيل محطة تحلية الماء بإقليم زاكورة (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | حركة "أنفاس" ترصد تنصّل حكومة بنكيران من الوعود الانتخابية

حركة "أنفاس" ترصد تنصّل حكومة بنكيران من الوعود الانتخابية

حركة "أنفاس" ترصد تنصّل حكومة بنكيران من الوعود الانتخابية

أصدرت "حركة أنفاس ديمقراطية" تقريرا حول حصيلة العمل الحكومي في مختلف القطاعات خلال السنوات الأربع الماضية، اعتبرتها "هزيلة"، ولا ترقى إلى الوعود التي حملتها البرامج الانتخابية للأحزاب وكذا التصريح الحكومي.

ومن أجل تقييم منجزات الحكومة خلال السنوات الأربع الماضية في تدبير شؤون الدولة، اختارت "حركة أنفاس" 15 مؤشرا من مختلف الميادين السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية وكذا البيئية، والتي تعكس، في نظر الحركة، رهانات وانتظارات المواطنين، في حين تم القيام بفحص البرامج الانتخابية لأحزاب الأغلبية في صيغتها الأولى والثانية، وذلك من أجل المقارنة بين الإنجازات المحققة أواخر 2015 وتوقعات 2016.

التقرير الذي قدّمه منير بنصالح رئيس "أنفاس"، صباح اليوم خلال ندوة صحافية بمقر النقابة الوطنية للصحافة، ذكر أن دستور 2011 يقر 18 قانونا تنظيميا و10 مؤسسات للحكامة، في حين إن المنجزات في أواخر العام الماضي لم تتجاوز 10 قوانين تنظيمية و5 مؤسسات دستورية، فيما يؤكد الدستور على أن كل القوانين التنظيمية يجب أن تنجز خلال هذه الولاية.

وتبعا لذلك، فإن الإصلاح الدستوري لسنة 2011 يرتهن لسن تشريعات مكملة وإرساء مؤسسات للحكامة، وفي أقل من سنة يجب على الحكومة أن تقترح 8 قوانين تنظيمية وترسي 5 مؤسسات دستورية، وهي قوانين هامة ومؤسسة؛ كقانون الإضراب وقانون ترسيم الأمازيغية، ستناقش في وقت قياسي، بالإضافة إلى قوانين هامة؛ كقانون الصحافة والقانون الجنائي، على حد تعبير تقرير "حركة أنفاس".

وبخصوص الحصيلة على مستوى البطالة وخلق فرص الشغل، فإن المنجزات، حتى نهاية العام الماضي، سجلت 10.1 في المائة، ومعدل خلق الشغل السنوي 50 ألف منصب إضافية، في حين تصب التوقعات بأن معدل البطالة لن ينزل عن 10 بالمائة خلال 2016، وتبعا لذلك "لم تصل المنجزات إلى الأهداف الضرورية لمجابهة ظاهرة البطالة عموما والبطالة الطويلة الأمد خصوصا، ولم تتحقق الأهداف المعلنة في البرامج الانتخابية ولا تلك المتضمنة في التصريح الحكومي".

أما نسبة الفقر، يضيف التقرير، فقد كانت في مستهل الولاية الحكومية الحالية في حدود 8.8 بالمائة، وتدهورت بنقطتين لتستقر في 11 بالمائة، "وهو ما يبرهن على أنه لم تكن هناك أية سياسة عمومية قد تم إرساؤها من أجل الحد من الظاهرة، ولم يتم بلوغ الأهداف المسطرة"، بحسب التقرير.

"أنفاس" رصدت غياب سياسة واضحة ومحددة بخصوص التغطية الصحية لدى الحكومة الحالية، حيث لا تزال الأسر تتحمل العبء نفسه في ما يخص نفقات الصحة، إذ لم يتم تحقيق لا الأهداف المسطرة في البرنامج الحكومي ولا في التصريح الحكومي الذي نص على تخفيض النفقات التي تتحملها الأسر في تمويل الصحة.

وبخصوص ميدان التربية والتعليم، فإن "رئيس الحكومة يسلك سياسة ليبرالية تهدف إلى خروج الدولة من القطاع والتبضيع القسري، ويبقى مستوى الأمية مخيفا، ولم تتحقق أهداف البرامج الانتخابية والتصريح الحكومي"، ففي حين كان هذا الأخير قد وعد بالوصول إلى 20 في المائة من الأمية، إلا أن النسبة وصلت إلى 32 في المائة مع نهاية 2015.

التقرير كشف ما اعتبره "تدهورا ملموسا" لهذا المؤشر يترجم نقصا في القيادة الاقتصادية وعلى مستوى الميزانية، "حيث إن الحكومة اشتغلت على تخفيض كل النفقات، خصوصا المقاصة والقطاعات الاجتماعية والاستثمار، وعمقت من الدين العمومي"، موردا أن "الدين يلتهم جزء هاما من الموارد الضرورية للنمو الاقتصادي والتطور الاجتماعي"، وهو ما اعتبرته "أنفاس" "غير معقول"، مشيرة إلى أن الاستمرار في تأدية الدين يعمق من الأزمة الاجتماعية التي يعاني منها المغاربة.

وأورد التقرير أن الحكومة استفادت من ظرفية إيجابية بعد أن كانت التساقطات المطرية فوق المعدل، إضافة إلى الانخفاض الكبير لسعر البترول، في حين لم يكن لهذه العوامل سوى تأثير ضعيف على النمو، "وهو ما يُبين بوضوح انعدام الرؤيا الاقتصادية المنسجمة، والتي تجمع بين النمو المستدام والفعالية في الميزانية والعدالة الاجتماعية والاقتصادية، ولم تكن البرامج الانتخابية واقعية في علاقتها بهذا المؤشر، حيث وعد العدالة والتنمية بـ 7 في المائة في النمو، في حين خفض رئيس الحكومة الوعد إلى 5.5 في المائة، وهو ما كان بعيدا عن المنجز؛ أي 2.6 في المائة".

أما بخصوص إصلاح المقاصة، فقد خلصت "حركة أنفاس" إلى أنه لا يأخذ ببرامج الأحزاب أو التصريح الحكومي، ولكن أساسا بتوصيات المؤسسات النقدية الدولية، ولا وجود لبرامج للدعم المباشر للأسر ولا لنصف دعم، "إنه تفكيك تدريجي لصندوق المقاصة بدون ميكانيزمات لمرافقة الأسر الأكثر هشاشة، ولا نستطيع هنا أن نتكلم عن إصلاح"، يضيف التقرير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - soufiane الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:23
M. BENKIRANE BAZZZZZZZZZZZA F 3LIKOM POURQUOI TOUTE SES MANIFESTATION SONT CONTRE M BENKIRANE C EST SUR PARCEQUE IL EST BON .
2 - HICHAM الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:26
la question que je me pose elles etaient ou toutes ces associations avant l arrivee de benkirane
c est bizare avant le maroc etait tout vert publier hespress please
3 - محمد الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:34
ما اسهل الانتقاد وما اصعب الانجاز يجب على الانسان ان يحكم عقله ويبتعد عن العاطفة ، فالجسم السياسي بالمغرب وبكامله غير مؤهل لتسيير الشان العام انطلاقا من حكومة التناوب الذي اخرجت المغرب من السكتة القلبية الى الحالية التي ادارت الازمة بشكل جيد .
4 - حسين الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:36
الا خوان فشلو في مصر و تونس و المغرب فهم لا يجيدون سوى التظلم و الشكوى
بالعربية مفيدهومش
5 - ابن البلد الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:39
حركة أنفاس تجتهد باستمرار في خلق دينامية متنامية لدى شباب المغرب التواق إلى العدالة الاجتماعية وحريات التعبير والتقدم. أتابع عن كثب هذه الدينامية الإيجابية مؤكدا دعمي لمبادراتكم الخلاقة. المغرب في حاجة إلى شباب من أمثالكم. تقريركم له مصداقية ولا شك فواقع الحال للأسف يزكيه. وحبذا لو تظافرت جهودكم مع جهود باقي التوجهات ذات الأفق المشترك حتى تمنحون لنا الثقة في النضال من أجل تغيير هذا الواقع البئيس. أشد على يدكم
6 - الواقع المر الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:41
وبخصوص ميدان التربية والتعليم، فإن "رئيس الحكومة يسلك سياسة ليبرالية تهدف إلى خروج الدولة من القطاع والتبضيع القسري، المرسومين بداية الخوصصة
7 - عبد الله الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:45
بنكيران انقلب على محضر 20 يوليوز وهو محضر رسمي وقعته الحكومة السابقة مع أطر معطلة، فكيف لا ينقلب اليوم عن أي محضر رسمي جديد، خاصة وأن تاريخه حافل بالغدر والنفاق والخداع الذي أصبح من شيم جل المنتمين إلى حزب العدالة والتنمية , وهذه حقيقة لا يختلف فيها إثنان .
ستظل مناصب ضحايا محضر 20 يوليوز تطوق رقاب قادة حزب بنكيران في الدنيا والآخرة. وقضيتهم مشابهة لقضية الأساتذة المتدربين
8 - Abderrahim الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:46
ما قلته من قبل ، تأكد بالأرقام. وعيقوا المغاربة، إن الكلام الحلو و قدف الخصوم كما يفعل رئيس الحكومة أكل عليه الدهر وشرب.
الشعب يريد نتيجة الحكومة خلال الأربع سنوات بالأرقام'' نسبة البطالة،المديونية، ...."
وفينك السي بنكيران...باي باي
9 - مسلم الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:47
حكومة الشفوي حاكرين غير على الفقراء عاش الملك
10 - Amazigh الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:54
ومتى كانت الحكومات السابقة توفي ولو ب 1 في المائة من وعودها. على الاقل بنكيران و اصدقاءه لا يسرقون اموال الشعب و لا يعقدون الصفقات العمومية مع شركات ابناءهم و بناتهم و زوجاتهم. الحكومة الحالية تشتغل بصدق و بالوسائل المتاحة لها. لاحظوا مثلا وزير العدل كيف ثار عليه القضاة لما احسوا بالمقصلة تقترب من اعناقهم.
وقبل كل ذلك الكل يعرف ان حكومة بنكيران لها رسمت لها مساحة محددة لتلعب فيها و لايجب عليها ان تتجاوزها. لذلك من الحيف ان نحمل الرجل ما لا يحتمل . لكن نحن المغاربة لانرضى بالانسان المتواظع الصادق و نقدر المتكبرين والمتعجرفين.
11 - said الثلاثاء 26 يناير 2016 - 15:58
qui sont ils ce monde la, d ou ils sortent, ils et représentent qui, comment et travaillent pour quel agenda....
12 - bozandada الثلاثاء 26 يناير 2016 - 16:00
شكون هاذو عودتاني?
الى بصح فيكم نفس فطالبو بدستور فصل السلط الحقيقي والتحقيق في الصفقات الكبرى منذ 1912 او على الاقل منذ 1956 واذا تعذر فيكفي مراجعة دفاتر الهولدينغ منذ 1999 واذا كان غير ممكن فمراجعة ديون المغرب الداخلية ومن المستفيد من فوائدها ومن اين للدائنين المحليين ذلك !!? كما يقول المثل"يبيع للقرد ويضحك على اللي شرى"
13 - يسارية الثلاثاء 26 يناير 2016 - 16:03
و يتكلمون عن الاصلاح ....
المغربة خاصهم قوة يسارية قريبة من الشعب و من همومه
14 - محمد الثلاثاء 26 يناير 2016 - 16:04
بالله عليكم دلوني على حكومة واحدة التزمت بوعودها الانتخابية؟
15 - Marocaine الثلاثاء 26 يناير 2016 - 16:35
Je vous félicite pour ce rapport objectif. Bravo Bravo Bravo
16 - ملاحظ تربوي الثلاثاء 26 يناير 2016 - 16:37
حزب المصباح أصبح في خبر كان و يتضح ذلك من خلال موجات الغضب التي يعبر عنها الناس في الشارع.و البقية أعظم أن لم يتم اتخاذ قرارات في مصلحة الإدارة العمومية في أقرب و قت.
17 - عيسى الثلاثاء 26 يناير 2016 - 17:00
هاذه الوجوه طويلة طويلة لسان أين كانت
18 - عمر بيجيدي الثلاثاء 26 يناير 2016 - 17:25
بنكيران قام بانجزات كبيرة ومنح المساعداة لاراميل و نقس من ادواء وهو رجل بمعنا الكليمة وساوف يانجح المرت المقبيلة بحولي الله أما من ينتقضهو فهوا غير وطاني ولا يفكيرو سوا في مصلحتيهي.وشوكران
19 - عزيز الثلاثاء 26 يناير 2016 - 17:26
ربط المسؤولية بالمحاسبة، هذا هو السبيل الوحيد لمراقبة حاكمينا... برافو أنفاس
20 - kacem tazi الثلاثاء 26 يناير 2016 - 17:31
انظروا إلى أتباع بنكيران لقد عادوا بأسلوب جديد يقولون أن إذا تمت الإطاحه ببنكيرانهم فإننا بذلك سنعود إلى زمن التحكم. ونحن نسائلكم أليس نحن نعيش معكم أكبر تحكم عرفه المغرب معكم،أليس بنكيران أكبر ديكتاتور عرفه المغرب؟ من المسؤول عن التفقير والتجويع بالزيادات أليس بنكيران؟ من قام بتقليص فرص التشغيل أليس بنكيران؟ من قام ويقوم بتعنيف المعطلين وآلأساتذة والاقتطاعات ومن يمرر كل هذه السياسات اللاشعبية أليس بنكيران؟ ومن يقوم برفع سن التقاعد ونقص المعاشات أليس بنكيران؟ ومن يبارك المخزن في تعنيف أبناء الشعب والوقوف إلى جانب المخزن (قضية الأساتذة مثال) أليس بنكيران؟ أليس هذا أكبر تحكم؟ ماهو التحكم ؟ ألم الوقوف ضد الشعب وتفقيره وتجويعه ومحاصرته هو عين التحكم؟ لقد فاتكم القطار يا تباع بنكيران،فاتكم لأنكم وقفتم ضد الشعب البسيط الفقير المعطل واستقويتم عليه وعنفتموه وانبطحتم أمام الفساد والمفسدين وتعايشتم معه وتحالفتم معه وتواطأتم معه؛دارتو يدكم مع يدهوم وتحنتو ونزلتو علينا؛
21 - Marocain الثلاثاء 26 يناير 2016 - 17:39
سيروقلبوليكوم على شيشغل. الشعب اختار بنكيران و سيرجع انشاء الله في الحكومة المقبلة. علاش مادرتوش هادشي على حكومة اليوسفي و فتح الله اولعلو و المالكي. الجنس الحكار
22 - عبد الرحمان الثلاثاء 26 يناير 2016 - 17:46
لا لا للفساد نعم نعم للاصلاح روح يا رئيس الوزراء أنت إن شاء الله في الطريق الصحيح و سأنتخب حزبك هذه قناعتي ولا أفرضها على أحد
23 - امرأة حرة الثلاثاء 26 يناير 2016 - 18:20
فعلا بن كيران وجماعته لم تقدم شيئا سوى الوعود الكاذبة واتخاذ قرارات مضرة بالمواطن البسيط.
شكرًا انفاس على هذا التقرير
24 - حسن. ق الثلاثاء 26 يناير 2016 - 18:48
صيحة في واد.... فلمن يصدر هذا التقرير.....؟ أناس لا يؤمنون بالتناصح والتشاور.... يضنون أن كل قراراتهم صائبة ولا تقبل التعديل... حتى و لو طارت معزة.... إنهم فلحوا في صفع الشعب بقراراتهم المطبقة لبرامج المؤسسات المالية.... لو كنا في ديموقراطية حقة لاستقالت هذه الحكومة وأعلن عن انتخابات سابقة لأوانها... لو كنا في ديموقراطية حقة لحوسبة الأحزاب عن مدى تطبيقها لبرامجها و التي من خلالها انتخبت..... و بالمال العام جرت حملتها...لو.. لو.. لو
25 - عبد السلام الثلاثاء 26 يناير 2016 - 18:55
شكرًا للمسؤولين عن هذا التقرير .والسؤال الآن : إذا فشلت حكومة المصباح ، مع أن الكل يعلم أن الوزارء البيجديين يتحلون بالنزاهة وحسن التدبير (وأنا لست مع حزب المصباح) فمابالك إذا وصلت إلى المسؤولية "حزب الشفارة والشكارة"وأنتم تعرفون من أقصد، فكان الله في عون المغرب.
26 - العربي اخو الامازيغ الثلاثاء 26 يناير 2016 - 18:58
حكومة لم تفعل شيءا للمغاربة سوى زيادة الديون الداخلية والخارجية التنصل من التزاماتها اين صندوق الزكاة اين الضريبة على الثروة....
27 - سلمان الثلاثاء 26 يناير 2016 - 19:05
الحكومة الحالية جائت في ضرفية صعبة حيت الاقتصاد العالمي يمر بازمة خانقة اتر علي اقتصاد جل دول العالم فارتفع معدل فقدان العمل بطريقة مهولة والمغرب رغم كل هدا استطاع الصمود ورغم كل المعوقات التي تعرضت لها هذه الحكومة من كل اتجاه وخاصة من الاعلام استطاعت تحقيق بعض ما وعدت به واضن انها تستحق فرصة اخري
28 - فؤاد علي الثلاثاء 26 يناير 2016 - 20:59
المغرب بلد عربي إفريقي ومسلم. لغته الرسمية العربية ودينه الإسلام. وشعاره الله الوطن الملك. حكومة بنكران مهما قيل عنها من أكاديب و حساسيات وحسد وتلفيق واهتمامات فاشلة من لدن المعارضة السخيفة و الجماعات العلمانية التي تفرخت بسرعة كل هدا لن يزعزع قناعتنا بأنها حكومة نظيفة، نقية وطموحة بامتياز. فلولا العراقيل الواحدة تلو الأخرى من المعارضة، لدهبت إلى أفضل تطور وازدهار بلدنا العزيز. فباذن الله تعالى سيحقق ال pjd نجاحا باهظا في الاستحقاقات المقبلة لتكمل المشوار بالنجاعة المطلوبة .
29 - فؤاد علي الثلاثاء 26 يناير 2016 - 21:13
ادا سقطت حكومة بنكران لا قدر الله في الانتخابات المقبلة الحاسمة و فاز حزب الشفارة والعلمانية فباي باي المغرب : اللغة العربية ستقزم و تكون الأمازيغية بديلا رسميا لها و دين الإسلام سيهمش لفائدة العلمانية واللاءكية. ويستوطن الفساد لا المالي فقط بل حتى الأخلاقي والعياد بالله. وهلم جرا. واعلموا أن المخدرات ستدخل سلك التجارة و على عينيك يا بنعدي. الله يحفظ بلدنا العزيز من شر ما خلق.
30 - ضد الضد الثلاثاء 26 يناير 2016 - 21:22
وبخصوص الحصيلة على مستوى البطالة وخلق فرص الشغل، فإن المنجزات، حتى نهاية العام الماضي، سجلت 10.1 في المائة، ومعدل خلق الشغل السنوي 50 ألف منصب إضافية، في حين تصب التوقعات بأن معدل البطالة لن ينزل عن 10 بالمائة خلال 2016، وتبعا لذلك "لم تصل المنجزات إلى الأهداف الضرورية لمجابهة ظاهرة البطالة عموما والبطالة الطويلة الأمد خصوصا، ولم تتحقق الأهداف المعلنة في البرامج الانتخابية ولا تلك المتضمنة في التصريح الحكومي"'

الاستنتاج الصحيح، لا اتفق مع تحليلكم يا انفاس، الحكومة التزمت بخلق ٥٠٠٠٠ منصب سنويا والمعدل لم يتزعزع إذن :
-يا اما الأرقام السابقة من قبل الداء الحكومة كانت مزورة
- يا اما الحكومة الحالية زورت هاته الارقام وأن كانت بريءىة من هذا
- يا اما المغاربة تيولدو كالارانب البشر كثير كثير بزاف على ما تسوي وضعية ٥٠٠٠٠ واحد تيبلغ
٥٠٠٠٠ اخر سن الشغل
31 - BENKIKI et PIJIJI الثلاثاء 26 يناير 2016 - 21:23
Avec Ben KIKI et ses camarades du PIJIJI on a quand même bien rigolé, comme si on été à la place de JAMAA EL FNA. Durant ces 5 dernières années tout le monde est passé à la sellette même ses amis les plus proches qu'il traite de radins, de chinois. et puis ses discours incitant d’Arabie a venir investir c'est à mourir de rire , il a essayé de les faire marcher en leur faisant croire qu'on a des racines communes ,mais on bien vu qu'il y a quelque chose de louche. Bref les histoires de BEN KIKI et ses discours sont vraiment drôles
32 - marocaine2 الثلاثاء 26 يناير 2016 - 22:34
Je pense jilfaut pas se baser sur des ideologies pour juger un responsable Je peux etr avec benkirane com conservat rice mais sur Le plan strategies econòmiques rien m a etait realiser la class moyennn a etait tabassee et Le compt rindu de anfass contient bk de realities pour Le comment aire number 1 on crítiques pay un match de footjaurai bien aimer k benkirane reussi say mission c ds l interet des marocain mais C vraimente dommage cary les marocain ont perdu confiance ds TT les partis polítiques!
33 - محمد الأربعاء 27 يناير 2016 - 00:00
تريدون منه ان يوظف جميع حاملي الشواهد بدون مباريات و تطبيق سن التقاعد في 50 سنة فقط و بعدها لن يتقدم حزبه للانتخابات و سنرى مادا ستفعل الحكومة التي ستخلفه
فلو كان الشعب واعي فحتى الحكومة ستكون مثله
34 - marocaine2 الأربعاء 27 يناير 2016 - 11:03
Je pense jilfaut pas se baser sur des ideologies pour juger un responsable Je peux etr avec benkirane com conservat rice mais sur Le plan strategies econòmiques rien m a etait realiser la class moyennn a etait tabassee et Le compt rindu de anfass contient bk de realities pour Le comment aire number 1 on crítiques pay un match de footjaurai bien aimer k benkirane reussi say mission c ds l interet des marocain mais C vraimente dommage cary les marocain ont perdu confiance ds TT les partis polítiques!
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.