24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  2. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  3. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | 'لوموند' تُركّز على رمزية الهدف في اعتداء مراكش

'لوموند' تُركّز على رمزية الهدف في اعتداء مراكش

'لوموند' تُركّز على رمزية الهدف في اعتداء مراكش

أفردت صحيفة لوموند افتتاحية عددها لأمس السبت للتعليق على التفجير الذي استهدف الخميس الماضي مقهى أركانة بمدينة مراكش في المغرب، وأسفر عن مقتل 16 على الأقل وجرح 23 من جنسيات مغربية وفرنسية وهولندية وكندية وبريطانية.

وركزت الصحيفة على رمزية الهدف الذي اختارته الجهة التي تقف وراء هذا الهجوم: ساحة جامعة الفنا، مقصد السياح والمكان التاريخي المفتوح في وجه العالم، تقول الصحيفة، وهو رمز مغربي حقيقي أريد تلطيخه، أو حتى القضاء عليه، يوم الخميس 28 أبريل، معتبرة أن الهجوم ربما يمثل ضربة قوية للقطاع السياحي الذي كان يستعد لموسم جديد تشير المؤشرات إلى أنه سيكون واعداً، وأن حصيلة هذا الهجوم "الفظيع والجبان"، وعلى غرار كل العمليات الإرهابية المماثلة، قد تكون ثقيلة جدّاً.

الصحيفة شددت على ضرورة ألا يؤثر هذا الهجوم على مسيرة الإصلاح التي بدأها المغرب، وأن يواصل تقدمه على طريق الإصلاحات السياسية التي انخرط فيها بما يفضي إلى نظام ملكية دستورية. أما بالنسبة لأوروبا التي تبدو للأسف مهووسة اليوم بمسألة الهجرة مثلما كانت مهووسة بالإرهاب بالأمس، فإن حادث مراكش المأساوي يبرز الضرورة الملحة إلى سياسة متوسطية فعالة.

أما صحيفة ليبراسيون، فقد ركزت أيضاً ضمن افتتاحية عددها لأمس السبت على رمزية الهدف: ساحة جامع الفنا، التي تصنفها منظمة اليونيسكو ضمن التراث الإنساني غير المادي؛ والظرفية، في إشارة إلى الحراك الشعبي المطالب بالإصلاحات الذي يعرفه عدد من بلدان العالم العربي، أو ما بات يعرف بـ"الربيع العربي". وفي هذا السياق، اعتبرت الصحيفة أن هجوم مراكش يستهدف السياح بقدر ما يستهدف الربيع العربي، معبرة عن أملها في ألا يعرقل التطلعات الديمقراطية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - نوفل الأحد 01 ماي 2011 - 11:03
لماذا يتجاهل الكثير صاحب المقهى ومن هو؟
ولماذا لم يظهروا حتى صورته؟
أم هناك جهات لا تريد إظهاره؟
لأن الخطأ الذي ارتكبه مدبر التفجير أنه اختار المكان الخطأ
حيث ربما لم يجد مكانا يغص بالسياح في ذلك الوقت غيره لكن هذه الكثرة التي غرته أوقعته في خطأ فضح كل من يريد اتهام الإسلاميين!!!
فصاحب المقهى رجل ملتحي سلفي وهذا خير برهان على كذب كل من يتهم الإسلاميين.
2 - [email protected] الأحد 01 ماي 2011 - 11:05
depuis le 16 mai on nous a bourré le crane avec leur idées a la con concernant les islamiste au Maroc cela doit cesser , ils essayent de crée une xénophobie au Maroc comme le dis le dicton l'union fait la force et ils avait besoin d'un motif pour détruire cette union donc ils nous ont rajouté un nouveau fait divers dans notre vie quotidienne un fait divers qu'on ne connaissait pas qui s'appelle le terrorisme
nous étions bien parti avec la pseudo révolution du 20 février mais la peur du gouvernement a décider de distraire les marocains plus que ne le fait la chaine 2M avec leurs séries traduite en dialecte et les série turques qui touchent a notre islam e a notre cultures et tradition
pour conclure je dirais que l'histoire du Maroc a montré une grande force qui se dégage de l'union des marocains rappelons nous de elkhetabi et mouha hemou zayani, mokhtar soussi, tarek bnoziad, youssef bentachafine c'était les vrai hommes marocain e pourtant personne n'en parle !!
3 - youssef الأحد 01 ماي 2011 - 11:07
nous les marocains on aime notre pays et on est tous prets de le defendre jusqu a la mort
4 - grlhk الأحد 01 ماي 2011 - 11:09
(الرسالة الأولى)
لصاحب التحليل الواقعي، أرجوك أن تصمت، فأنا اشتم لديك تأخرا كبيرا في الفهم...
فعن قولك بأن الصحافة المتخصصة التي لا تنطق عن شيء قبل أن تدققه، أقول لك ..يا أخي العزيز التخصص والتدقيق الذي تعتقد وجوده عند جريدة لوموند مثلا، هو أن تستعمل الأرقام والبيانات والإستشهادات الأكاديمية...و...و..لتجعلك تعتقد، وبلا أي شك أو ريب، أن شيئا يسمى الإرهابيين الإسلاميين، من مواطني المغرب الأقصى، لا يريدون أن يتقدم المغرب ، وألا يربح المغاربة مع السياح طرف تاع الخبز معاهم، وأن يلوث إسم وسمعة جامع الفنا، الذي هو تراث عالمي...
وبعد التيقن من أن عقلك المسكين قد صار أملس مما كان عليه قبل التبليطة الأولى، ينتقلون معك، إلى التبليطة الثانية، ومفادها أن هؤلاء الإنتحاريين، يعني كل الملتحين المغاربة ،(بما في ذلك بعض الفنانين وكل من تجمعهم كلمة الخاسرين مرورا بالشمكارة و غيرهم..) أي حوالي ثلث الرجال العاقلين، أي ما يقارب 3 مليون نسمة، هم كلهم متهمون بالإرهاب، ويجب بالتالي إنزالهم في معتقلات دائمة على شاكلة غوانتانامو، لإتقاء شرورهم...
وبعدها، ودائما من نافذه التدقيق والبحث العلمي الني تهتبل به عندهم، ينتقلون معك للتبليطة الثالثة، فيجعلونك تعتقد بأن وجود العمة فرنسا والخالة أمريكا والأتراب الإسرائيليين، (ولا أقول اليهود لأن هذا شيء لا وجود له، حيث لا يسمى الإسرائيلي يهوديا إلا إذا كان لا تربطه أية علاقة بإسرائيل، وكل يهودنا والحمد لله يتوفرون على هذه الجنسية)، هم ضرورة حتمية لمساعدة المغاربة الزوينين الضريفين، كيف الخريفات، مثلك يعني، أي لا حرج في أن نعطيهم مقاليد شرطتنا وجيشنا ليجعلوا منهم أبطالا أشاوس، في السلاح والكينغ فو، حيث يتدربون أولا في المعسكرات الأمريكية داخل الصحاري الموريتانية والمالية والتشادية، (هذه الأصقاع التي جعلوك بتبليطة سابقة أنها وكر لشيء إسمه القاعدة بالمغرب الإسلامي)، ثم ينقلون، قصد اكتساب الخبرة، في محاربة الأفغان الأشرار، ثم الصوماليين القذرين ثم الباكستانيين الحقودين، ولم لا محاربة الجيش الليبي القدافي..وفي الأخير يكونون مستعدين لمواجهة إيران بعد أن يكتمل عددهم المليون...
(يتبع)
5 - لقمان الأحد 01 ماي 2011 - 11:11

(تتمة لماسبق)
وبعد كل هذه "التداريب" (إيلا شاط فيهم شي قندوح) يعيدونهم لبلدانهم ومنها المغرب، ليتبوءوا مكان الصدارة في حماية بيضة الدولة ، والدود عن عرين النظام، الذي يسيره أصدقاء وخدام الدول الغربية الحبيبة، وعندها توقع مراسيم التآخي بيننا وبينهم...وعندها تحل الديمقراطية والفرح والحبور ويختلط المغربي بالإسرائيلي بالأمريكاني بالفرنساوي..تحت الشمس المغربية الجميلة ويبدأون في أكل خيرات المغرب اللذيذة ...وأنت تضحك مسرورا ملئ أشداقك ...ويلقون لك بين الفينة والأخرى بعظيم فتلتقطه في الهواء ...
وفي آخر المطاف تكون مفاهيم الدراية والتدقيق والتخصص التي تكلمت عنها قد أتت أكلها...
فهل لو حدث كل هذا لا قدر الله ستفهم آنئذ ما خفي من اللعبة وما استثر من الأفخاخ...أتمنى لك ذلك ولكن الآن وليس بعد..
6 - abdeljalil الأحد 01 ماي 2011 - 11:13
سؤال:
من لهمصلحة في زعزعة استقرار المغرب وتقويض اقتصاده ومكانته؟
أشم رائحة مؤامرة كديم ايزيك تخيم على تفجير مراكش
7 - samir الأحد 01 ماي 2011 - 11:15
çe qui c'est passè a marrakech , est surement due a çe qui se passe en lybie et dans la règion..et pas aux sois-disant, je ne sais quoi, qui dètienent la clè des services secrets et qui sont des reformophobes.. si c'etait vraie , ils semerons la zizanie plutot dans les provinces du sud , comme on a dèja reppeter maintes fois lors des èvenements d'igdim ziig et pas en se tirons une balle dans les pieds ..
8 - hm الأحد 01 ماي 2011 - 11:17
هذه هي الصحافة المختصة التي لا تنطق حرفا إلا وتدققه ,, وليست صحافة تتحدث عن سيناريوهات المؤامرة التي لا يمكن وصفها سوى بقمة التخلف في التحليل . فلا وجود لمؤامرة يكون ضحاياها من الأجانب .
متى تستيقظ سلطتنا الرابعة من سباتها الذي طال أمده ؟؟ .
9 - علي الأحد 01 ماي 2011 - 11:19
الدي يقف وراء التفجير بالدرجة الاولى إسبانيا و خصوصا في هدا التوقيت لأن إسبانيا تمر من أزمة مالية خانقة و كانت تنتضر بفارغ الصبر أن تشتعل الثورة بالمغرب كما حصل بتونس و مصر و ليبيا و سوريا و تسيل انهار الدماء بالمغرب و يفر السياح نحو إسبانيا وخاصة أن التفجير تم عن بعد لأن المسيحيين لا يقدرون على الإنتحار .
بالدرجة الثانية ليبيا آنتقاما من دعم المغرب للثوار بليبيا.
بالدرجة الثالثة تونس تريد من خلال هدا التفجير إسترداد الإستثمارات التي سحبت من تونس نحو المغرب بعد الثورة .
البوليساريو و تريد من وراء هدا خلط الأوراق بالمغرب لخلق أزمة سياسية بالمغرب قد تتقوى بها الجبهة من الداخل و خصوصا في هدا الضرف الدي لم يبقى على نضام القدافي سوى ايام معدودة لإنهياره وقد يتبعه آنهيار لجبهة البوليساريو.
أما الدي يدعي بأن المخزن من قام بهدا العمل فهدا غير ممكن لأن المكان خير دليل على عدم تورط المخزن.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال