24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | العنصر: الرقابة تهاوت أمام شجاعة الشباب

العنصر: الرقابة تهاوت أمام شجاعة الشباب

العنصر: الرقابة تهاوت أمام شجاعة الشباب

قال امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، إن غياب الديمقراطية وسوء الحكامة كانا السبب الرئيسي لما آلت إليه الأوضاع في المنطقة العربية من غليان شعبي يطالب بالتغيير.

وأبرز العنصر في كلمة ألقاها على هامش مؤتمر دولي الجمعة 6 ماي بالقاهرة حول موضوع " الانتقال إلى الديمقراطية في العالم العربي .. تحديات تاريخية وحلول ليبرالية"، أن الشباب العربي "لم تعد لديه القدرة على الاستمرار في تحمل الإقصاء والتهميش مما دفعهم إلى الانتفاضة للمطالبة بالكرامة والحق في الحرية والتعبير".

وتابع أن "إصرار الشباب على وضع حد لتبديد الثروات الوطنية والثراء الفاحش للشخصيات النافذة في دائرة السلطة ، وتوقهم لتحقيق مزيد من العدالة الاجتماعية ، مكنهم من إنهاء فصول ديمقراطية الواجهة والمضي في التأسيس لديمقراطية فعلية تقوم على احترام حقوق الانسان وتفتح آفاقا جديدة لتحقيق تطلعات وانتظارات شعوب المنطقة".

وبعد أن ذكر بأن الأحداث في المنطقة العربية كان لها عمق ليبرالي اجتماعي، أشار الأمين العام لحزب الحركة الشعبية إلى أن الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي ساهمت بفعالية في إشاعة حرية التعبير وتبادل الآراء، مؤكدا أن "الرقابة تهاوت أمام الشجاعة اللامتناهية لشباب مؤهل وقادر على توظيف الوسائل الجديدة للثورة التكنولوجية".

واوضح أن دواعي غضب الشارع العربي وطبيعة انتظاراته لا تختلف من بلد إلى بلد "إلا ان الاستجابة لهذه المطالب من قبل الانظمة كانت مختلفة حيث عرفت بعض هذه البلدان كتونس ومصر سقوط انظمتها، فيما تحولت بلدان اخرى كليبيا وسوريا الى مسرح لمواجهات دموية في الوقت الذي بدأ فيه النظام اليمني يتهاوى".

أما في المغرب، يضيف العنصر، فقد عرف على غرار دول المنطقة حركات تطالب بالتغيير لقيت استجابة فورية وشجاعة من قبل الملك محمد السادس الذي فتح الباب أمام إصلاح جريء للدستور والمؤسسات وتعزيز نظام اللامركزية.

وقال إن التدابير التي تضمنها الخطاب الملكي ليوم 9 مارس الأخير تجاوزت سقف المطالب التي تم التعبير عنها بحيث لم يضع الملك حدودا لعمل اللجنة المكلفة بتعديل الدستور .

وذكر بعدد من الاجراءات التي صاحبت هذه الاصلاحات، ومنها على الخصوص العفو عن مجموعة من الأشخاص ممن صدرت في حقهم عقوبات سجنية بموجب قانون الإرهاب وذلك تعزيزا لمسار تعميق الحريات وحقوق الانسان، وتقوية دور المجلس المكلف بحقوق الانسان الذي تحول من طابعه الاستشاري الى مجلس وطني بصلاحيات واسعة.

وأضاف أن من ضمن هذه الاجراءات أيضا إنشاء مؤسسة الوسيط وإدخال إصلاحات على نظام الهيئة الوطنية لمحاربة الرشوة ومجلس المنافسة حيث تم تمكينهما من إقرار العقاب.

وشدد امحند العنصر على أن هذا الحراك الاجتماعي في المغرب أفرز زخما وارتفاعا في وتيرة التعبئة يشبه إلى حد كبير الملاحم التي جسدها المغاربة في عدد من محطات تاريخهم مثل الاستقلال والمسيرة الخضراء.

واعتبر العنصر أن التحولات التي شهدتها المنطقة العربية ، "وإن كانت تحمل في طياتها مطالب الكرامة والديمقراطية، فإنها لا تخلو من مخاوف وانشغالات علما أن إرساء الديمقراطية ليس غاية في حد ذاته".

وتكمن الصعوبات التي تواجه هذا الحراك الاجتماعي العربي برأي العنصر في كون بعض الجماهير المحتجة غير مؤطرة وغير مهيكلة سياسيا ، مسجلا أن مبعث القلق هو ركوب بعض التيارات والجماعات المتطرفة الالتفاف حول المطالب الشابابية واستغلالها لتحقيق اهداف ذاتية.

وحذر في هذا الصدد من صعود أحزاب راديكالية مستغلة الفراغ السياسي للسطو على الحكم في عدد من الدول، علاوة على خطر الارهاب والتطرف الديني والسياسي الذي يهدد أمن واستقرار دول المنطقة ويسعى لاحباط المد الاصلاحي، كما وقع مؤخرا في مراكش المغربية، المدينة التي ترمز الى التعايش والتسامح والانفتاح.

وخلص الأمين العام لحزب الحركة الشعبية الى أن عدم دعم بلدان الضفة الشمالية للمتوسط لهذه الاصلاحات في المنطقة العربية سيعرقل مسار هذه التحولات، مؤكدا أن الدعم يجب أن لا ينحصر على الجانبين الاقتصادي والاجتماعي بل يتعين أن يشمل المجال الجيوسياسي لتفادي خلق مناخ يطبعه الشك وانعدام الثقة بين الدول العربية وشركائها في الشمال

ويذكر ان مؤتمر " الانتقال إلى الديمقراطية في العالم العربي ... تحديات تاريخية وحلول ليبرالية" ينظمه على مدى يومين المكتب الإقليمي لمؤسسة "فريديرش ناومان" من أجل الحرية بالتعاون مع شبكة الليبراليين العرب.

وفضلا عن العنصر يمثل المغرب في هذا المؤتمر وفد يضم أيضا عزيز الدرمومي الكاتب العام للشبيبة الحركية، وفاطمة الضعيف عن الحركة الشعبية، وحسن عبيابة عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري، وهند عادل من نفس الحزب، حيث يشارك الوفد في المؤتمر إلى جانب قيادات سياسية من المنظمات والأحزاب الليبرالية المتنوعة في العالم العربي والشرق الأوسط وأوروبا.

ويناقش المؤتمرون خارطة الطريق بالنسبة للأنظمة العربية نحو الممارسة الديمقرطية، والتجارب المقارنة لما وقع في العالم العربي وخاصة في اوربا الشرقية، والدعم المنوط بالعالم الغربي تقديمه للدول العربية في مرحلة الانتقال، وتعامل الدول الاوربية مع الثورات العربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - امينو السبت 07 ماي 2011 - 16:22
شروط الاصلاح هي تغييب وجوه الفساد المتورطة في التزوير والاستيلاء على اراضي الدولة بأثمنة رمزية وبناء ثروة ضخمة
2 - صهيب الطنجاوي السبت 07 ماي 2011 - 16:24
والله ياناس إني حين أنظر إلى هذا الرجل وأقرأ أو أستمع إلى أحد تصريحاته وأتذكر أنه ـو ياللهول ـ ًًًزعيم سياسي ً تنتابني حسرة شديدة على ما ابتليت به السياسة بالمغرب من عاهات مزمنة .و ما الحل يا هذا؟ الشعب يريد من الله العافية من كل بلية وأن تنقرض من دنياه الديناصورات التي تمشي على رجلين تماما كما انقرضت منذ آلاف السنين تلك التي كانت تزحف أو التي كانت تمشي على أربع.يارب!
3 - ابو سحر السبت 07 ماي 2011 - 16:26
هذه بعض الكلمات الجميلة التي قالها السي العنصر في مصر حيث مخاض التغيير لازال يحرك رحم ارض الكنانة.
**ماذا سيقول السي العنصر لوكان هنا او في فرنسا...
4 - joe السبت 07 ماي 2011 - 16:28
Mr LAANSAR, tu es au gouvernemtent depuis les années 80 qu'est ce que tu as fais au payé???? Vous êtes au pouvoir vous devez prevoir tout sur le peuple ce st votres rôles. Maintenant vous dites des commentaires bidons vous croyez que les marocains des années d'avant sont comme ceux d'aujourd'huit?? écartez vous s'il vous plais du champ politique marocain vous et les autres que nous avions l'habitude de les voir vous n'avez rien fais au payé que volé ces richesses. Dites nous ce que vous possédez comme terrains et biens immobiliers et compte bancaire et argents éspèces dans vos villas????? vous pouvez???? vous êtes le premier à être intéroger. Donc disparait du chmap politique marocain toi les autres.
5 - ابو فاطمة الزهراء السبت 07 ماي 2011 - 16:30
يا سبحان الله حتي العنصر الذي يسبح صباح مساء باسم للقصرالملكي. يتكلم الان عن الحريات و مصالح الشعب,
لقد نسي هذا انه منذ الاستعمار و هو في الحكومة تقلد كل الوزارات, واختلس اموال الشعب المسكين المغلوب علي امره في جبال الاطلس المتوسط حيث الفقر والجوع والبرديقتل الناس.. انعدام الطرقات وانعدام الصحة اماالتعليم فحدث و لا حرج..
شباب 20 فبراير ليسوا بسذج يامحند العنصر فسيحاكمونك انت وجميع امناء الاحزاب الاخرى المتواطئة وكلهم تقلدوا الوزارات ونهبوا المال العام.. والملك يعرف ذلك, اذا اراد الاصلاح عليه البدء بكم فانتم بطانة السوء له..
6 - خالد بكري السبت 07 ماي 2011 - 16:32
ماذا تريد أنت؟ كفى قولا سواء أنت أو غيرك تلميحا للخطاب الملكي. أليست لكم مطالب إصلاحية أخرى ربما تفيد البلاد والعباد؟ لاخير في أمثالك أقولها لك صراحة ومعذرة.
7 - اخت من المغرب السبت 07 ماي 2011 - 16:34
نعيب الزمان و العيب فينا و ما للزمان عيب سوانا
هذه قراءات تنقصها الدقة و الموضوعية في التحليل.
إنما الأمم الأخلاق إذا إكتسبت)عفوا اذا خطأت في الجملة ولكن المهم المعنى والغرض .يعني تقدر الأمة بالأخلاق لا بالمال والجاه والمنصب.
لمذا انعدمت الأخلاق الطيبة عند أغلبية الناس كالكلام الطيب وانعدمت الثقة وكثرت الشكوك وسوء الظن وقلت الإبتسامة وكثرت الوجوه المتشائمة الغاضبة.
8 - المرموشي السبت 07 ماي 2011 - 16:36
بعض الانتهازيين جعلوا من الوزارات التي دبروا امورها لسنوات طوال اوراشا للاغتناء واغناء ذويهم الذين تحولوا بسرعة من عمال او حرفيين بسطاء الى مليارديرات ورجال اعمال تخلصوا من الفقر ولكن على حساب الوطن والمواطنين الذين كانوا يرقبون بحسرة والم ما الت اليه اوضاع البلاد من فساد وسوء تقدير للمسؤولية.... والسي العنصر الرجل الذي نحترمه على كل حال يعلم جيدا معنى هذا الكلام ولذلك نقول له ولا مثاله ان باب التوبة لله وللوطن مفتوح وكما قال الراحل الحسن الثاني تغمده الله برحمته ان الوطن غفور رحيم ....ولذلك نلتمس من كل ناهبي المال العام وبتلاعب قانوني ان يعيدوا لاصحاب الدار التي هم جزء منها مانهبوه او نصيبا منه لان بلادنا تعاني اليوم اكراهات وضغوط المديونية في الوقت الذي تهرب فيه ملايير الدولارات الى الابناك الخارجية حيث تجمد ....واذا كان خطاب 9مارس قد بلغ رسالة قوية الى كل المزايدين على استقرار الوطن فان المحاسبة وعدم الافلات من العقاب مطلب يكتسي اهمية لا يمكن تجاهلها لان سياسة انتاج الفساد صارت فلسفة المافيا حتى تتمكن من تضييع معالم الطريق التي يحاول جلالة الملك رسمها.
9 - kamal السبت 07 ماي 2011 - 16:38
صحيح والحمد لله فاش فهمتها: ولكن لن يرتاح الشباب ولن يتغير أي شيء ما دمنا نرى الأبواب مقفلة في وجه الشبابوالشيوخ والوجوه القديمة ملتصقة بالكراسي والزعامة بالقوة، فلا تغيير ما دمنا نرى:الراضي- بن كيران-الهمة-عباس-الخياري-مزوار-اسماعيل العلوي قاتل يعتة-ولعلوا-بن عبد الله والائحة طويلة: من فضلكم وفروا علينا قليلا من الوقت وانسحبوا طواعية واتركوا المجال للشباب الذي تعترفون له بالقوة والارادة ليبنوا مغرب الغذ مع ملكه المحبوب، الذي لو انسحبتم طواعية وفتحتم الباب للشباب لتنازل بدوره طواعية عن الدور الذي يقوم به الان وبدا ملكا يسود ولا يحكم دون أن نطالبه نحن بذلك وإلا فبقاؤه ضروري حتى نتخلص منكم واحدا واحدا.
10 - محمد القصيبي السبت 07 ماي 2011 - 16:40
أحكام قيمية جاهزة، كلام رخيص و ضحالة الفكر، هي أبرز مميزات غالبية تعليقات بعض الإخوة، سامحهم الله، الذين تغلي قلوبهم بالحقد والكراهية لشخص مواطن مغربي أصيل متحدر من الشعب اسمه محند العنصر.
يحكمون على الرجل دون أن يعاشروه أو يتعرفوا عليه عن قرب، بل يكتفون بترديد الصورة النمطية التي الصقها دهاقنة اليسار الذين تسربوا الآن إلى عش المخزن كالدبابير مستفيدين من مناصب الريع بعد أن لهفوا تعويضات الإنصاف والمصالحة ثمن محاولاتهم الفاشلة لإسقاط نظام الملك الراحل الحسن الثاني.
محند العنصر وباقي الحركيين ليسوا من هذه الطينة ولا يتلونون كالحرباء، بل هم ثابتون على مواقفهم لأنهم يراعون مصلحة المغرب لاغير.
للذين يجهلون او يتجاهلون التاريخ، كانت الحركة الشعبية أول من دافع عن التعددية السياسية و عن الحريات وعن الديمقراطية في مواجهة ديكتاتورية الحزب الوحيد.
تسبون العنصر بشكل مجاني في استخفاف بأنه يمثلنا نحن سكان الأطلس المتوسط الشامخ.
ما هكذا يكون النقاش، واسفاه على انحطاط مستوى بعض المعلقين
11 - مواطن من المغرب العميق السبت 07 ماي 2011 - 16:42
ليس كل من تحمل مسؤولية تدبير الشأن العم متورطا في نهب المال العام،هذه قاعدة أساسية يجب أخذها بعين الاعتبار إذا كنا نريد حقا محاربة الفساد والمفسدين.
أما عن السيد امحند العنصر فهو زعيم حزب سياسي ظل يكافح باستمرار من أجل التعددية السياسية ودافع باستماتة من أجل الامازيغية لغة وثقافة وناهض كافة أشكال الاقصاء والتهميش ودعا باستمرار الى تنمية العالم القروي.
وللاشارة فالسيد محند العنصر شخصية تحظى بالاحترام من طرف من احتك به للوهلة الاولى،نظرا لتواضعه ودماثة اخلاقه ونزاهته.
واتمنى من اللذين يقذفون في أعراض الناس أن يميزوا بين من تورطوا في نهب المال العام وبين من هم ابرياء من هذه التهم الرخيصة براءة الذئب من دم يوسف.أنا شخصيا أعرف عن العنصر أنه حريص على المال العام وسيشاطرني الرأي من اشتغلوا الى جانبه في كل الوزارات التي تقلد فيها المسؤولية.
واتمنى له التوفيق في ما تبقى من مسيرته السياسية الموفقة منتهزا هذه الفرصة لاناشد المغاربة كي يصوتوا على رمز السنبلة في الانتخابات التشؤيعية القادمة بالشكل الذي سيقود السيد العنصر من خلال المنهجية الديموقراطية ليصبح وزيرا اولا لحكومة2012 وآنذاك سيعرف الجميع أن العنصر يستحق بالفعل الاحترام والتقدير وسيلمسون قدرة الرجل على تقديم الاضافات التي عجز غيره على تقديمها.
12 - Farid السبت 07 ماي 2011 - 16:44
C'est si facile de jeter la pierre aux homme politiques marocains et de les accuser de tous les maux. C'est peut-être une manière d'exprimer son mécontentement mais c'est aussi une expression d'une certaine immaturité ambiante
Que nous soyons impatients je peux le comprendre, mais s'attaquer systématiquement à tous ceux qui font de la politique en les accablant de tous les maux, je trouve cela pas très pertinent. J'ai lu sur ce même site des critiques acerbes de l'intervention de Ramid et de bien d'autres. Que ce site serve de défouloir je peux le comprendre, qu'il ait aussi une ambition informationnelle, je crains que les deux ne marchent pas ensemble. Au lieu de continuer à focaliser notre attention sur des personnes, sachez que ces gens sont déjà eux-mêmes dans la logique du départ, d'une fin de carrière, d'un changement d'époque... Qu'avons nous préparé comme relève ? Avons-nous trouvé ou construit mieux ? Je crains que ce ne soit cela le véritable débat. Tout le reste n'est qu'acharnement inutile voire tendancieux. Laenser, Erradi, Benkirane et tous les autres sont les représentants de notre peuple dans des circonstances données avec un rapport de force donné. Ceux qui nous représenteront demain ressembleront beaucoup à ce que nous serons nous-mêmes. Alors que serons-nous ? Des démocrates avérés ? Des saltimbanques de la politiques ? Des marchands ambulants de voix électorales ? Des ambitieux sans projets ? Des citoyens intransigeants et constructifs ? Que serons-nous demain ? C'est ce que ce miroir impitoyable qu'est notre élite politique, culturelle, artistique et sportive nous révélera
13 - simohammed السبت 07 ماي 2011 - 16:46
كما قال الأخ رقم4 لا خير في أمثالك التغيير قادم برحيل أمثالك ان شاء الله الله الوطن الملك
14 - مول البلاد السبت 07 ماي 2011 - 16:48
هدا العنصر يتكلم عن الديمقراطية والحكامة ...هده علامة عن قرب يوم القيامة الله يعطينا وجوهكم قزدروا بها على الاقل..
15 - تجمعي السبت 07 ماي 2011 - 16:50
العنصر رجل دولة وبامتياز. أما التعليقات الطائشة فهي تنبعث من عقول متأزمة تفتقد لأدنى تحليل علمي يقتدي قراءة متبصرة للتاريخ النضالي للرجل وهاكم بعض المنجزات السياسية للرجل ولحزبه:
الدفاع عن التعددية الحزبية التي على إثرها ظهر ظهير الحريات العامة (مع ما صحب ذلك من اعتقالات في صفوف الحزب)
الدفاع عن الأمازيغية حتى أصبحت الآن مطلب الجميع في الوقت الذي اعتقل فيه العديد من أطر الحزب. مكان ذنبهم أنذاك هو الدفاع عن الآمازيغية
الدفاع عن الملكية . فقد تبين أن هذا الموقف كان صائبا لأن الذين كانوا بالأمس يكيدون وأعني هنا اليساريين للإطاحة بالنظام هم اليوم يدافعون عنه. وهذا يذل على انهم أهظروا 50 سنة . كان بوسع المغرب أن يكون أحسن
الرجل هو الذي ابتكر برنامج المغرب الخضر، صالون الفلاحة بمكناس، معرض الفرس بالجديدة ...
16 - مواطنة السبت 07 ماي 2011 - 16:52
عندما نطالب بالتغيير علينا أن نكون واعيين بمتطلباته وقواعده ، التغيير ليس القدف واتهامات مجانية وإنما احترام الاخر رغم اختلافنا معه،
لنبدأ غذن بأنفسنا.
يقول الله تعالى في كتابه العزيز: إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ
17 - موحا أحمو السبت 07 ماي 2011 - 16:54
ما أسهل أن تنتٌد لكن من الصعب أن تأتي بالبديل؟هل الشعب اغلمغربي أصبح اليوم بدون ذاكرة؟من يريد القيام بمسح دماغي لشبابنا؟هل تعلمون أن الحركة الشعبية كان ولا يزال لها الفضل على الحرية والتعددية والديمقراطيةالتي ينعم بها الشعب المغربي اليوم الحركة الشعبية هي من كسرت الحزب الوحيد وساهمت في إعداد قانون الحرسيات...سجن الكثير منهم وقتل الكثير منهمو...ليعيش الشعب اليوم في الحرية...
القذف في الأشخاص دون معرفتهم الحقة يعتبر جبنا,السيد محند العنصر رجل خدم وطنه دون السعي وراء الثروة والجاه كما فعل المتيسرون الجدد.العنصر صاحب المخطط الأخضر وصاحب قانون الجبل الذي لازال يعارضه الفاشيون الجددالعنصر الشخص الذي لا يغلق هاتفه في وجه أي مواطن كيفما كان
العنصر شخصية اجتماعية شعبية "عاشروه أحكموا"
18 - مغربي كاعي السبت 07 ماي 2011 - 16:56
واش حنا محكوم علينا بهاد الكمامر. وباركا باركا واعطيونا التساع.
19 - marocain100% السبت 07 ماي 2011 - 16:58
شي انتخابات هاذي و خا معرفت آش تقول ليا
20 - Hassan السبت 07 ماي 2011 - 17:00
أقول إلى السيد العنصر أن الإصلاح كما قلتم آت لا محال بالخير كله إنشاء الله للشعوب العربية عامة و الشعب المغربي خاصة، و بالنسبة لأمثالكم بالشر كله، فاحتفظ بتصريحاتك أنت و أمثالك لأنفسكم، و لكم العبرة في وزير الداخلية المصري الأسبق وإن كنت أظنه مجرد تلميذ في مدرسة سيدتها أنت و أمثالك من وزراء و نواب برلمانات. فآستحيوا و انصرفوا و أرحونا من طلعاتكم المقززة.
21 - abfo السبت 07 ماي 2011 - 17:02
احرضان سرق خزينة البريد عندما كان وزيرا لهذه الؤسسة خلال سنوات الرصاص واليوم يخرج العنصربدفاعه عن الدمقراطية وجهان لعملة واحدة لاثقة في هؤلاء العجزة
22 - Aicha السبت 07 ماي 2011 - 17:04
Comment pouvez vous parler de démocratie alors que vous êtes tous des dictateurs. Vous n'acceptez que les béni oui oui, les médiocres . Dès qu'une voix s'élève pour dénoncer les dérapages ou réclamer un minimum de transparence, vous l'écartez. Mais comme on dit chez nous: l'âne ne voit que la queue de son ami.Vous feriez mieux de vous taire
23 - Houcine السبت 07 ماي 2011 - 17:06
Wa mhande rir prépare toi au grand voyage en dehors de la politique car t'as les mains très sales, et, n'oublie pas de prendre avec toi ton protecteur aherdane
24 - حي بن يقظان السبت 07 ماي 2011 - 17:08
برحيل أمثالك سيكون التغيير
25 - اخت مغربية تحب ديمقراطية بلاده السبت 07 ماي 2011 - 17:10
من حقك أخي او اختي التعليق على ما كتب لكن بنبل و بموضوعية ...في الواقع لا أعرف السبب الذي يجعل هذا الموقع المحترم أن يدرج مثل هذه الكتابات التي لا هي بالنثر ولا هي بالشعر مع احتراماتي للساهرين على الموقع.
26 - ام سيف السبت 07 ماي 2011 - 17:12
كيف سيكون الخير في شباب بهذا الشكل، هذا الجيل التائه لن يستقيم الا من أراد له الله الهداية فالاساس فاسد و هو التربيه و النشأة.
جيل حظى بالتقدم والحريه والمساواه والرفاهيه لكن اعتقد ان هذه العوامل الى جانب التربيه السيئه تؤدي الى نتائج كارثية.
مما لا يختلف فيه إثنان أن شباب اليوم يعيش ضياع كبير و انحلال أخلاقي و عقائدي لم يسبق له مثيل إلا من أخد الله بيده. التعبير بهدا الشكل في حق سياسي كبير كمحند العنصر ، تعتبر اهانة ، هل الحرية هي
السب والعبارات المشينة أو العبارات التحقيرية الحاطة من الكرامة.
تختلف الأسباب و تعدد المبررات و لكن تبقى النتيجة ظاهرة للجميع شبابنا في و رطة كبيرة و في خطر كبير لا سبيل للنجاة إلى بالرجوع للقيم الحقة و للدين الحق هدانا الله و إياكم لما يحب و يرضى .شكرا لكل من أغنى النقاش مع احترام اسس التحوار المتحدر
27 - البروفيسور ع م السبت 07 ماي 2011 - 17:14
رغم أنني أتعاطف مع النهج. إلا أنني سأدلي بشهادة في حق أحرضان. لقد طردت من مكتب مسؤول فاسي آنذاك فقد تسللت إلى مكتبه طالبا إستفسار حول رفض طلبي للشغل على اعتبار أنني كنت متفوقا في علوم الرياضيات وكان ذنبي الوحيد هو اسمي الأمازيغي وقال لي بالحرف "سير تسرح أولا سير للعسكر" ... اخد صديق لي (رحمه الله) ملفي وسارع به إلى أحد أقارب أحرضان ، و بعد أربعة أيام طولب مني الحضور لوزارة ... أشكر أحرضان لارده الإعتبار لشاب طموح ومتفوق ولم يسبق لي وحتى الآن أن قابلته. لا أذكر هذه القصة سوى لأقول أن أحرضان وحزبه حاربوا التهميش بصدق. ودافعوا عن العالم القروي. وكأستاذ جامعي سبق لي التدريس في جامعات أوربية أدعوا هذا الشباب الثائر التريس والتفكير قبل صدور الآحكام المبنية عن عدم المعرفة بخبايا الأمور تارة وعن الطيش تارة أخرى. فالعنصر الذي تتكلمون عنه هكذا يحترموه للجميع حتى في الأحزاب "المعادية تقليديا"
28 - driss elalaoui السبت 07 ماي 2011 - 17:16
C’est honteux de trouver de tel commentaire contre un personnage digne, un personnage qui souhaite que le bonheur et la prospérité pour ce pays cher, tel que M.laenser c'est une rareté c'est la sagesse que nous trouve pas chez ces soit disant jeunes qui réclament le pouvoir ; avant de demander il faut le mériter. M.LAENSER donne toujours l’exemple de l’intelligence politique, et favorise et met en évidence le bien être des jeunes, la preuve c’est les 20% de la jeunesse dans le bureau politique, et l’indépendance de la jeunesse harakie. Regardez les choses en direct sans que vous juger avant de comprendre, ne soyez pas des marionnettes soit disant jeune.
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال