24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4513:3717:1420:2021:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | الرميد: الأحزاب تركت الفراغ للعدل والإحسان وللنهج

الرميد: الأحزاب تركت الفراغ للعدل والإحسان وللنهج

قال مصطفى الرميد النائب البرلماني والقيادي في حزب العدالة والتنمية إن الأحزاب السياسية المغربية أخطأت عندما لم تنخرط في "20 فبراير" تاركة الفراغ للعدل والإحسان والنهج الديموقراطي ليرفعا من سقف المطالب إلى مستوى غير متوافق عليه وخارج ما يريده الشعب المغربي حقيقة، مفرّقا ضمن ما رأى فيه خريطة "20 فبراير" بين تيارين، تيار يتكون من فعاليات سياسية وحزبية يرفع سقف المطالب في حدود ملكية برلمانية، وتيار لا يريد أن يكون سقف للحراك وهو تيار العدل والإحسان والنهج الديموقراطي.

وأبدى الرميد في محاضرة ألقاها يوم الأحد 29 ماي 2011 بمدينة تارودانت عدم اتفاقه مع شعار الجمهورية التي تتبناه نادية ياسين ابنة شيخ العدل والإحسان وغيرها، ومع مطلب مجلس تأسيسي لصياغة الدستور، مشددا على أن السياق المغربي يختلف كثيرا عن الحالات التي يتم فيها انتخاب مجلس تأسيسي، وهي الحالات التي حددها الرميد في انهيار نظام الحكم أو حدوث انقلاب أو حرب مدمرة، وهو ما لم يحدث في المغرب حسب المحاضر.

وأوضح القيادي الإسلامي في المحاضرة المشار إليها والتي نظمها حزب العدالة والتنمية بمعهد محمد الخامس بتارودانت أن المغرب يعرف مطالبة بالإصلاح في إطار استمرارية النظام الحالي، داعيا من يؤطر الاحتجاجات بألا يتجاوزوا سقف المطالب المتوافق عليه وهو إصلاح في ظل ملكية برلمانية غير تنفيذية محددة الصلاحيات.

وبخصوص الدستور المرتقب قال الرميد إنه من المأمول أن يكون دستورا في تطلعات الشعب، ومستجيبا لمقترحات التنظيمات والهيآت، وأن تتبعه ترجمة حقيقية لمضامينه من خلال انتخابات نزيهة بلوائح جديدة، وطيّ ملف الاعتقال السياسي نهائيا بإطلاق سراح كافة المعتقلين.ولم يفت النائب البرلماني المذكور أن يندد بما اعتبره تدخلا أمنيا غير مبرر ضد الاحتجاجات السلمية من طرف قوات الأمن بمختلف المدن، مشيرا إلى أن الدولة بقمعها للمحتجين إنما تسير نحو منزلق خطير، وداعيا في الوقت نفسه المحتجين إلى عدم دفع الدولة إلى ممارسة العنف لأن من شأن ذلك أن يهدد الاستقرار بالمغرب حسب المتحدث.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (100)

1 - مواطن بسيط الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:01
انصحك يا اسناذ الرميد الا تخطئ ،فالشعب يعاني من الفقر والبرلماني اجرته 4 مليون والوزير 7 مليون و الجنيرال 14 مليون ومدير اتصالات المغرب 55 مليون والملك ينفق 1 مليون دولار يومياعلى 12 قصرا في المغرب وموازين كلفتنا38 مليار سنتيم اخذها الفساق ،فاين ضميرك وايمانك يا من تمثل الشعب في البرلمان المزور ،الساكت عن الحق شيطان اخرص ،اتخشى الملك ولا تخشى الله ،قل خيرا او اصمت
2 - mohammed الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:03
بعيد١ عن تعليقات بعض ١لأغبياء أعتقد أن السيد الرميد من الرجال الصادقين في هدا البلد و الدين يمكن أن نعتمد عليهم كما أني أقول لمنتمي حركة 20 فبراير : شكر الله سعيكم و قد حان و قت رحيلكم ، وأن الشعب يريد أن يقول كلمته : لا تتكلموا بإسمنا و من فوض لكم ذلك؟ و أن التفويض يكون بصناديق الإقتراع و ليس بمظاهرات هدامة
3 - mouna35 الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:05
on te comprend pas mr ramid!avant tu disais que t'es avec20 fev et tu les soutiens jusjqu'au bout.et mnt tu parles avec la meme parole que celle de ton chef benkirane qui est devenu plus royaliste que le roi.moi je suis ni une camarade ni une soeur,tu comprends ce que je veux dire?mais soutiens completement tous ces mouvements qui sont deriére 20 fev.tu sais pourquoi?parceque on n'est plus confiance à ce makhzane qui nous a trahi combien de fois!et regarde juste ce qui s'est passé 29mai?c'est le terroriste de makhzen qui voulait tuer notre dignité et liberté.je serai tjrs à coté de ceux qui disent non à ce makhznen orgueilleux ,autoritaire..sois la gauche radical,soit les islamistes,,,et meme je soutiendrai les djines ,,,s'il le faut.oh oui mr ramid!car ces gens là(layassar et laadl)sont des vrai hommes avce un grand H
4 - hassan casa الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:07
أسي الرميد الشعب خص لي أطرو ولي وجهو ولي وحدو وهنا دور الأحزاب،أما حركة فيها حفنة قليلة معندها حتى تمتيلية وماعندها حتى برنامج وما عندها حتى حاجة سوى الخروج للشارع العام بترخيص أوبلا تخيص همها فكل( سوق) تجمع دراري وتنزل للفوضى وكيحاولو لمتشديدين تحريكهم وتوظيفهم حسب أجندات خاصة ..
لمهم كان على الشباب النقي لي داخل لهد الحركة هو لي يمشي إلى كان فيه الخير عند الأحزاب وينخارط ويساهم بأفكاروا وبعطاءاتو لفائدة هاد
الوطن الدي يضم الجميع ..
أسي الرميد ستلاحض معي كما لاحضو كل المغاربة أن حركة 20فبراير لم تعدكما كانت في الأول فيها ناس كتكلم بشعارات مقبولة شيئا ما..
ومستوى فيه الإحترام للآخر..أما دابا أسي الرميد فهاد الحركة ولاو فيها
شباب جاهل خليط من ا لفاشلين والمنحرفين وأ صحاب السوابق و.. ...معندهم حتى شي هم للإصلاح سوى الخروج بالشعارات
واش كنتسناو من مثل هاد المجموعة و (النادر لا حكم له) كما يقول الفقهاء، وباش غادى إفيدو مجتمعنا .. إلا ما فادوه بالفوضى و عرقلة السير العادي للحياة المواطنين وإلحاق الدرر بأرزاق التجار والمهنين..
وأريد هنا كمواطن مغربي غيور على بلده مثل ملايين من الشباب
أن أتجه بهاد النداء الى 20 فبراير وكل الشباب من أجل اليقظة والوعي اوأن لا تنجر همومهم نحو خدمة أهداف غير التي تشغل بال المغاربة
5 - كريم الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:09
العدالة التنمية براكة خاصها غير الندوات والمؤتمرات وبنكيران راه تيدور في المغرب وخسير الفلوس ونزلو عند الشعب وبراكة من النفاق السياسي
6 - Rebel sur le PJD الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:11
قبل اليوم كنت مازلت احتفض ببصيص من الامل في مواقف بعض قيادي ال PJD و خاصة الاستاذ الرميد.لكني لم اتوقع ان يتحول الاستاذ ليصبح بوق للنظام و يطبل للتصريحات و الافكار الذي لطالما عذبنا بها النظام.لم اكن متفق مع العدل و الاحسان في بداية القومة الشعبية لايماني بان النظام سيخجل من نفسه لوحده و سيظحي بكبار مفسديه لللتصالح مع الشعب و ارجاع المال العام الذي سرق الى المواطن و عفى الله عما سلف.كما كنت احتقر القاعديين لضني انهم مصلحيين و" ماشي رجال DES TROUILLARDS " لكنهم اتبتوا جميعههم انهم هم من يستحق الاجلال و الاحترام و عرفوا كيف يكونوا جبهة ضد الملكيين و الراقصين للنضام.اذا كان السي بن الكيران لم ينجح في استقطاب تعاطف الشباب بمواقفه المنهزمة و المستسلمة وتحالفه مع جلادي و منتهكي اعراظ الشعب بات امرا جليا ظنا منه انه يمكن ان يصبح يوما ما وزيرا اولا لكن هيهات هيهات , فليس من حقه و من حق السي الرميد ان يملوا على المواطن اختياراته لان في ذلك استخفاف بذكاءه.فشلت احزاب النظام المدجنة في الغمق على الاحرار و طوبى للعدل و الاحسان و لمناضلي 20 فبراير الاشراف.اقول للسي الرميد,مازلت ارى فيك مشروع المتمرد على المنكر و الزاهد في الجاه و السلطان و لا افلح من سعى للملك.و السلام على من اتبع الهدى.

7 - ابوسحر الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:13
تريد ان تبرر خروجك مع 20فبراير اول مرة لان القضية بدات تحماض السي الرميد...انا كنت اعرف انكم في حزبكم الذي اختلطت عنده النبحة مع التبعبيعة ليست لديكم قناعة راسخة للخروج من اجل الاحتجاج على اوضاع جعلتم منها ملهاتكم في برلمان مزور وكنت اعرف انكم تركبون الموجة لعلها تعطيكم وزنا اضافيا مع المخزن...انا لم اخرج مع 20فبراير ليس لانها غير مشروعة...لانني واحد من الناس الذين يؤمنون بان التغيير قد بدا ولن يتراجع ..سيعرفه كل العالم حيث لن تبقى قوة دون تململ..من اروبا الى امريكا التي ستعرف قريبا ثورة سيقودها في البداية زنوجها وسيلتحق بهم كل الساخطين على امريكا في امريكا....حينئذ سيرتفع سقف المطالب وسيعلو صوت الحرية كل العالم وسنلتحق باذن الله بقطار التغيير الذي ستخلفون في حزبكم البلطجي الموعد معه وستصبحون عراة بعدما ينتصر الحق على سياسويتكم البئيسة باسم الدين ...
8 - حماد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:15
النهج الادمقراطي وجماعة الااحسان وجهان لادمقراطيان.حيث تنعدم الدمقراطية في تصورهما.تياران مستبدان متطرفان حيث الشيخ الابدي والزعيم الاوحد حتى الموت.انهما يقتاتان من التظاهرات السلمية حيث يركبان على كل تحرك ويستغلانه.ان كانت لكما شعبية فقوما بالتظاهر علانية وبدون الاندساس وسط الجماهير .انه اسلوب الانتهازييين والاستغلاليين.النهج وجماعة ياسين يسطدان في الماء العكر ويزجون بالاطفال والمراهقين في متاهات لايعرفونها.على هذان التياران ان يبدأالاصلاح من داخل تيارهما حيث السلطة المطلقة للشيخ ياسين او للرفيق الزعيم الاوحد.فقط نظرة في الجامعة المغربية تبين بوضوح تسلط ودكتاتورية وعنف هذان التياران الدمويان اللذان لايعرفان الحوار والاختلاف.
9 - الجبلي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:17
و هادالشي باش نكتب ما عندو علاقة ب كلام الرميد
دابا عاد بديت كنفهم و الله و أعلم شكون اللي واقف منورا ظهور 20 فبراير و شكونوما خفافيش الظلام اللي كيحركو هاذ الكراكيز بلا ما يعيقو .و كيضحكو عليهم و كيستغلو حسن النية ديالهم
هاذ الجهة هي المخزن ؟؟!!!
اييه المخزن لأنه هو لحد الساعة هو اللي مستافد من هاذ الحركة .
و هاذا هو الإستثناء المغربي:العبقرية المغربية
و إييه تعابييك للواد و ترجعك عطشان .و كيفاش؟؟
لأن هاذ الحركة فقدت تأييد الشعب
و علاش
لأن فيها شي ناس الشعب ما كيتيقش فيهم :اللواطيين والسحاقيين و وكالين رمضان
و لأن فيها واحد الخليط أقل ما يمكن نقولو عليه أنه غير متجانس لأنه مكون من تيارين بعيدين كل البعد الواحدعن الأخر :العدليين الصوفيين و اليساريين الليبراليين العلمانيين.
وا شهاذ جلييخة هاذي .
و لأن مطالبها مرفوضة من طرف الشعب و هي مطالب غير منطقية غير موضوعية ولدت قبل أوانها ولا تتماشا مع الظرفية الحالية:قالك خصهوم دابا جمهورية
و بهاذ الطريقة النبق الي باش توصلولو.حتى ملكية برلمانية و موحال بهاذ الأسلوب
ايذا كان المخزن هو اللي دارها فأنا كنقولو شاpو ثعلب و شمن ثعلب و ديب
آسيادنا إذا بغيتو التغيير التغببر كيجي شويا منورا شويا دقة دقة
ماشي بيه فيه بغينا الإصلاح
راحنا بهاذ الطريقة كنخدمو جيوب المقاومة و قواعد الفساد
10 - mouna35 الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:19
on te comprend pas mr ramid!avant tu disais que t'es avec20 fev et tu les soutiens jusjqu'au bout.et mnt tu parles avec la meme parole que celle de ton chef benkirane qui est devenu plus royaliste que le roi.moi je suis ni une camarade ni une soeur,tu comprends ce que je veux dire?mais soutiens completement tous ces mouvements qui sont deriére 20 fev.tu sais pourquoi?parceque on n'est plus confiance à ce makhzane qui nous a trahi combien de fois!et regarde juste ce qui s'est passé 29mai?c'est le terroriste de makhzen qui voulait tuer notre dignité et liberté.je serai tjrs à coté de ceux qui disent non à ce makhznen orgueilleux ,autoritaire..sois la gauche radical,soit les islamistes,,,et meme je soutiendrai les djines ,,,s'il le faut.oh oui mr ramid!car ces gens là(layassar et laadl)sont des vrai hommes avce un grand H
11 - anass الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:21
و من لم يحب صعود الجبال.... يعش ابد الدهر بين الحفر
هكذا عرفنا العدل و الاحسان مند ان تاسست, همم عالية و مواقف مشرفة
12 - مغربي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:23
تحية للمناضلين الرميد وبنكيران رغم حقد الحاقدين من اعداء الاصلاح في اطار الملكية البرلمانية غير التنفيذية.
العدليين عندهم مشكل مع الملكية ولا يريدون دولة مدنية.
يريد دولة على راسها شيخ يطاع ولا يعصى
13 - محمد بن لحسن الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:25
ما لم تفعلوه ايها الاحزب المخزنية ........ اتركوا القيادة لحركة 20 فبراير . فشلتم في مشروعكم هذا كل شيء بدا واضحا للعيان وليس عندنا في المغرب ما يسمى بأحزاب المعارضة واخص بالدكر حزب العدالة والتنمية هذا حزب ملكي شبيه بحزب الاحرار والخاسر الاكبر في هذه اللعبة هو الشعب . رسالة الى هذا الشعب المغلوب على امره اتحد مع اخوانكفي التغيير انهم على حق ، انطلاقا من مستواك المعيشي والسكني والعملي عليك ان ترفع شعار التغيير ولا تخشى لومة لائم
14 - MOHAMED الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:27
العدل والإحسان رغم اني لا اتفق معهم في بعض التصورات ولكن والله اشرف منكم في مواقفها واقرب الى هموم الشعب .فاتكم القطاراسي مصطفى الرميد بمواقفكم المخزية والإنتهازية الى مزبلة التاريخ انتم وكل الأحزاب المغربية
15 - مستغرب الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:29
اي ديقراطية تدين بها ياهذا هل المغرب ملك لكم والعدل والاحسان واليسار وغيرهم لا يصلحون لديمهراويتك من حبسك عن الشارع ام انك لا تتوفر على سواعده وركنت الى شهادة الزور التي تجهل عاقبتها غدا يوم القيامة
16 - مغربي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:31
بعد غياب للأصوات الحرة المغايرة لتيار بنكيران يخرج الأستاذ الرميذ ويتكلم ويقول الشعب يريد والشعب لايريد إذا كانت العدالة والنمية قد أصبحت في حلف النظام وأحزابه المخزنبة وتكرر بالضبط مايقوله الناصري فعليك السلام يامغرب لك الله
ويبقى سقف مطالب 20 فبراير هو نفسه ولايمكن لأحد تغييره ربما استلذ حزب العدالة والتنمية سخونية البرلمان و الركعات السنوية فربما هذا السقف الذي يرضونه لأنفسهم لكن المغاربة الأحرار يريدون مغرب الكرامة والحرية والعدالة
17 - benhammou الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:33
اسمح لي أستاد, انك تدخل و تخرج في الهدرة كيف تايقولو المغاربة. لقد شهدت أخيرا أن هده الحركة التي استولت عليهاجماعة اللا عدل و اللااحسان, و النهج قد رفعوا من مطالبهم الى سقف غير مرغوب فيه عند المواطنين, ثم تقول على الأمن أن لا يلجأ الى العنف. صبحان الله, ان السيحية هي التي تقول, ادا صفعك أحد فأعطيه الجهة الأخرى من و جهك, أما عندا كعرب و مسلمين و أمازيغ فنقول السن بالسن و العين بالعين والبادء أظلم. أو لا يا أستاد؟ و نقول كدلك " الرجل هو لي موت على بلادو أو لا اولادو". فالامن لما يرى بأن هؤلائ البشر ينادون باسقاط النظام و باسقات الملك مالدي تريده أن يفعلون أن الشعب قبل المسؤولين ينظر اليهم و سيحاسبهم.
18 - مغربي حر الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:35
مطلب الملكية البرلمانية مطلب نخبوي، و ليس مطلبا شعبيا. لا تملي على الشعب ما ما يطالب به...الشعب يطالب بإسقاط الاستبداد و الفساد...أما كيف كيف؟ فتحدده التطورات وطبيعة استجابة السلطة الحاكمة.
19 - adel الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:37
ا سيالرميد عجبتنا عندما قررت الاستقالة من البرلمان احتجاجا على قيد حريتك في ممارسة حقك كنائب. الان ماعدا ما بدا عندماتريد ان تحد من حرية الشعب ان يمارس ديموقراطيته كاملة غير منقوصة. الديموقراطية ليست بالتوافق بل بصناديق الاقتراف. العدل و الاحيان فصيل سياسي مغربي لم نجرب حتى الان نهجه في الحكم. اما الاحزاب العتيقة- و طلعا لستم منهم- يجب ان تعتدر الى الشعب لانها حالت دونه ودون التقدم كل هده العقود. ايران بلغت الفضاء في غضون 3 عقود.
20 - عبد الهادي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:39
قال الله سبحانه وتعالى
لَوْ خَرَجُواْ فِيكُم مَّا زَادُوكُمْ إِلاَّ خَبَالاً ولأَوْضَعُواْ خِلاَلَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ *
21 - جمال الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:41
حزب المصباح أصبح كباقي الأحزاب السياسية الأخرى ينتظر لمن تكون الغلبة..بالدارجة حتى يلقاو الخبيزة طايبة..لا هم اعطوا لحركة 20 فبراير الاتساع بلساناتهم لا هم شاركوا في الإحتجاج السلمي.كل المغاربة يحبون الملك و لكن المغاربة ضد الإستبداد و ضد الفساد.
22 - محمد مرزوق الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:43
الساكت عن الحق شيطان أخرس.ولا أريدكَ أن تكون كذلك إطلاقاً.كوني متعاطفا مع شخصك الكريم لا مع حزب العدالة والتنمية التي أضع عليها أكثر من علامة استفهام في الآونة الأخيرة خصوصاً في حضرة وتواجد بنكيران في أمانته العامة.
مواقفك المشرفة والشجاعة وحكمتك في الصمت والكلام معاً كانت تُنذر بخير آت لامحالة.خير أيّدك فيه الكثير من الشرفاء في هذا الوطن رغم الإختلافات الفكرية والإديولوجية لأنّ يبقى المنطق والبساطة في فهم القضايا و توضيحها والسّهل الممتنع في التعاطي مع أمور الناس وحلحلة مشاكلهم لخير بديل والحلّ الأنجع في زمن المكر والخداع السياسي الذي لاتُتقِنُه أنتَ.
لاأريد أن أعلِّق كثيراً على ما ورد في محاضرتك بتارودانت.فقط ما أثار انتباهي هو أنّ السقف المطلبي الذي تطرقت إليه هو من تصميم أيادي أبناء الشعب أنفسهم سواءًا كان النهج و العدل والإحسان أو غابا عن حراك 20 فبراير.إلاّ أنّه كان ومن الواجب على بعض السياسيين-أمثالك وآخرون من هذه الأمة الأبية- أن ينضموا إلى الحركة -ولو فرادى وكأشخاص على الأقل-ليس من أجل التأييد فقط بل العمل على التأطير السليم والصحيح ورسم مسار حقيقي لهذه الطاقات الشبابية ومن كل مختلف الشرائح الإجتماعية للمُضي قُدُما إلى الأمام وإلى الأحسن حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا.ولا أريدك أن تنْجرّ وراء بعض الشعارات وتكريس سائدٍ لايُجدي سائد الأحزاب التي فقد منها الشعب ثقته وفقدت هي مصداقيتها.
لاألومك على هذا التموه السياسي الذي تفهَّمته من محاضرتك هاته لكن إستفتِ قلبك يامصطفى واعْرضْ عن المنافقين داخل pjd .
تعلَّمنا منذ الصغر أن الخير والشر لايجتمعان في قلب واحد،فكيف أن يجتمع الصدق والنفاق في قلبك أنت الرميد الذي كان وسيكون لك شأن عظيم لو بحثت عن مكانك في قلب الملايين من المستضعفين وتموقعت في مكانة تليق بالمصطفي.
الشعب يعاني الأمرَّيْن،مرارة القمع والإضطهاد ومرارة الشرود وغياب التأطير السياسي وتحمل المسؤوليات الجسام في وقت كهذا.
pjd يصنع الخطأ حين يترك ويطلق العِنان لإبنكيران يدُبّ ويهبّ داخل الحزب ويتكلم باسم المئات من الكوادر ويكرس علاقة الشيخ بموريديه والأتباع هنا الخطأ أما سكوتكم أنتم ورضاكم على هذا وتأييدكم له جريمة سياسية.ومثل هذه التصرفات تستوجب وبالضرورة إزاحته عن الأمانة العامة وإعادة هيكلة الحزب أو إنشقاق وتأسيس حزب جديد و أنا واثق من نجاحه وكسبه عطف الملايين إن كنت أنتَ فيه أمينا عاما.
هسبريس نفتخر بكم
23 - سعيد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:45
ما الذي يجري بخلدك يا رميد؟يبدو أن انحيازك الى المخزن لم يعد باستطاعتك اخفاءه ،لسبب بسيط ،هوأنه لايمكن وضع رجل مع 20 فبراير ورجل مع المخزن ،لذلك لم يعد هناك مجال للانتهازيين وللمتملقين للنظام أن يرتعوا هنا وهناك،واااااأسفاه على رجل كان يعد صقرا فلما انتفضت الصقور دفاعا عن حماها تكشف للناس حماماوديعالا يطيق التحليق عاليا ،وياليته توقف عند هذا، بل ها هو ذا يعلم الصقور حدود و كيف ينبغي أن يكون التحليق والغوص والطيران ...قليل من الحياء وشيء من الرجولة يا صديق بن كيران ،ودع عنك الصقر الذي اسمه ندية فانها اختارت أن تحلق عاليا وتنفض عنها وعناغبار الذل والهوان ...
24 - شاهد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:47
بداية تحية للموقع :
ثانيا هدا الدي يقول بان الحزب له شعبية وان الصور خير دليل اقول له ان الحزب يقوم بانزلات من المدن والمداشر القريبة من اماكن حلول المؤتمرات والمهرجانات وسي الرميد راه هبطوا ليه الناس وكلشي مخلص الطرنسبور +الماكلة من المناطق التالية :
- اولاد تاينة
2- سبت الكردان
3-ايت عزة
4- اولاد برحيل .
5- اولوز
6-تالوين
7- دواوير منطقة هوارة : الكفيفات +اولاد سعيد+اسن + حمر +.....
اويا باركا من الكدوب راه خوك مشا راكب فابور ومازال واكل وشارب لاحقاش ولد عمتي مستشار جماعة قروية عن الحزب وداني معاه كلشي على حسابوا
25 - ممتبع الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:49
حركة 20 فبراير حركت المشهد السياسي المغربي ودفعت الدولة إلى تبني اصلاحات سياسية مهمة بمبادرة من ملك البلاد.
إلا أن الاستمرار في التظاهرات وعدم إعطاء الفرصة لتنفيذ الاصلاحات التي وعدت بها الدولة يوضح وبالملموس أن أهداف الحركة غامضة ولا تسعى إلا الاصلاح بقدر ما تهدف إلى تدمير ما يمكن تدميرة في أفق التدمير الشامل تطبيقا لمبادئ النهج القاعدي الراديكالي.
لكن ما يحز في النفس هو انخراط جماعة العدل والاحسان التي تدعي الاصلاح واتباع منهج التدرج الذي يسعى إليه الاسلام في مؤامرة الحاقدين اللذين في نهاية الأمر سيتوافقون مع الدولة كعادتهم ويتركون العدل والاحسان تواجه المجهول.
26 - عبد الله الكازاوي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:51
إنني لأستغرب لماذا يقصى خيار الجمهورية هكذا بدون نقاش. فمن الظلم إقصاء هذا الخيار المهم والوجيه والذي، وحده، يستطيع أن يتماشى مع ما يشهده العالم اجمع من تقدم نحو الحكامة والاحترام الحقيقي لحقوق الإنسان والحفاظ على كرامته. نحن وصلنا إلى نقطة أصبح من حقنا عندها أن نعيد نقاش الملكية وما جنته على المغرب منذ ثلاث قرون من تشتيت لمكونات الشعب وقهر لمكوناته الحية وقضاء على قدراته للتطور والانسجام المجتمعي. لقد أصبح من حقنا أن نعيد النظر في دستور فرضته المؤسسة الملكية بعد أن سحبت البساط من تحت المقاومة وجيش التحرير وتمالأت مع المحتل الفرسي ليتم تبادل الحفاظ على مصالحهما على حساب دستور يعطي إقلاعة حقيقية لمجتمع يتقدم في بيئة صحية تسمح له باللحاق بركب التقانة والحكامة بدون التخلي على أصول دينه وثقافته المتنوعة.
الآن وأمام هذه الاحتجاجات ظهر مرة اخرى للمغاربة أن النظام الملكي، مع كل احترام لرموزه ومؤيديه، قد أصبح متجاوزا، فمهما رقع وأصلح من حال دستور مترهل غير منسجم في بنوده ولا واضح في فصوله ولا دقيق في صلاحياته، لن يستطيع أن يخرج علينا إلا بدستور متخلف، كئيب، عاجز عن مواكبة العصر، لأنه محكوم بخصائص حالة السيبة التي كانت سائدة منذ ثلاثة قرون في البلاد نتيجة الفراغ على مستوى الحكم المركزي، التي فرضت أن تقوم الملكية باستغلال الوضع لحرمان المواطنين المغاربة من حقوق المواطنة وتحويلهم إلى عبيد لملوك الدولة العلوية بدأ بإسماعيل وعبد الله وعبد الرحمن وعبد العزيز ومحمد الخامس، وانتهاء بالحسن الثاني والآن محمد السادس. ملك الدولة العلوية الحالي ظهر أنه عجز ان يتحرر من هذا الإرث التاريخي وأن يجعل عجلة التغيير تعانق آفاق جديدة قادرة على تجاوز استعباد الناس والاستهزاء بعقولهم وحرمانهم من حقوق الآدمية: (الاعتقال السري، التعذيب، عدم الاعتراف بالخطاء، الاستحواذ على خيرات البلاد، تركيع النخبة السياسية وتفسيقها، إفراغ المؤسسات الدينية من مضمونها التربوي والإيماني،...إلخ). والنتيجة أنه قد آن الأوان لعصر الجمهورية، ولكن جمهورية تضمن الحرية والعدل والكرامة وبناء دولة الإنسان قبل الحديث عن دولة القرآن.
27 - rachid الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:53
لسنا في حاجة إلى أحزاب مخزنية
الرميد وبنكيران برا
28 - مُتابِعة الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:55
سواء أكانت حركة 20 فبراير تمثل الشعب المغربي أم تمثل فئة محدودة منه فلا يجب قمعها بالعنف و الضرب كما حدث، وإلا فما الفرق بين ما يحدث في ليبيا وسوريا واليمن و.. وبين ما يحدث هنا بالمغرب؟
إن حرية التعبير وحق التظاهر و الاحتجاج مكفول للجميع سواء كانوا أحزابا معروفة وكبيرة أو كانوا جماعات ومنظمات أو مجرد حركات أو أفرادا.
يؤسفني جدا تعرض الكثير من المواطنين ومن بينهم نساء وكبارا في السن للضرب من طرف رجال البوليس بدون ذنب سوى أنهم أعلنوا عن رأيهم.
29 - citoyenne الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:57
c'est que le parti ne mérite pas participer dans les manifestations, franchement il a mal compris le jeu politique, et croyait qu'il va gagner l'applaudissement du peuple et du régime, mais tout va changer le plus tot possible
30 - أحمد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 00:59
السلام عليكم وبعد،
سررت كثيرا عندما قرأت التعليقات في هذا الموضوع وقلت في نفسي حقاأن المغاربة الذين يتصفحون الإنترنت على مستوى عال و رفيع من الوعي السياسي لأن أغلب الردود كانت دقيقة في نظري في الوصف والتعليل لإفلاس الأحزاب المخزنية و زبنائه، يضن بعضهم مثل الأستاذ الرميد سينخدع المغاربة بمثل هذه الأطروحة، لن ينفع مع الشباب إلا الصدق الذي يفتقده المخزن وأعوانه.
ألم تقرأ الشعارات التي ترفع في كل الوقغات والمسيرات يا أستاذ الرميد؟
خاب ضني فيك ياأستاذ، أو لم تجد ما تسوقه في سوق سياستك المخزنية إلا ضرب إخوتك في جماعة العدل والإحسان؟
أجفت منابع السياسة حتى تعود إلى المجاري المخزنية؟
إن لله وإليه راجعون.
والسلام
31 - hamid الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:01
هذا كلام فيه نوع من المعقول، الرميد كان كيخربق، ها هو خارج مع 20 فبراير، ها هو مستقيل من البربلمان، ها هو استاقل من الأمانة العامة
للأسف السي الرميد ضيع بزااااف فديك المغامرت
دابا كلام معقول ومنطقي
لكن رغم كل شيء يبقى الرميد رجلا عظيما
32 - ابن زيدون الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:03
من قال الحقيقة اليوم تعتبرونه بلطجي ومن غرد في سربكم تقولون له الاخ او الرفيق ,خبتم وخاب مسعاكم ولن تنالوا من ارادة شعب الا الذل والهوان ,واعلموا ان رهانكم خاسر ,ومرة اخرى تحية للمناضل الاستاذ الرميد
33 - ahmed naji الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:05
حزب العدالة والاحسان أكل الطعم
34 - محمد بيروك الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:07
ما رأي الرميد صقر البيجيدي في هذا الخبر
قبل أيام نشرت "أكورا" مقالا تحت عنوان "الجزيرة وأمريكا وحماس والرميد في مطعم بيضاوي" لتوضيح دور أحد الفلسطينيين الحاملين للجنسية الأردنية في انفتاح الجزيرة على المكون الإسلامي المغربي، فاتصل بنا مجموعة من الأصدقاء والصحفيين وقالوا إننا ظلمنا الرميد، وإن الرجل الذي كان معه هو مغربي وليس أمريكي، وهذا الأمر كنا نعرفه من قبل، ولكننا كنا ننتظر أن يصدر الأستاذ مصطفى الرميد بيان حقيقة حتى نأخذه بالبينات، ولكنه اكتفى بالاتصال هاتفيا صبيحة الخميس الماضي وباعتبار أنه من أصدقاء أكورا قبل الخلق، فقد ارتأت أكورا أن تراجعه في مكتبه وتتحدث معه عما بين يدها من حجج، وأخذ وجهة نظره حول الأشياء، وهكذا توجهت أنا الحسين الأفلاطوني إلى مكتب الرميد للمحاماة بشارع 2 مارس، وعند وصولي رأيت، ما لم أكن أحلم به، ديبلوماسي أمريكي، مرفوقا بشخص آخر نزلوا من سيارة ديبلوماسية ودخلوا إلى عمارة المكتب البيضاوي، تخليت عن فكرة اللقاء، وطلبت المصور بسرعة وأخذت صورة السيارة الديبلوماسية، وانتظرت خروج الديبلوماسي و مرافقه، وهكذا كان، خرجوا بعد ساعة تقريبا، وخرج بعدهم بعد دقائق الرميد، حملت قنصي وعدت إلى ملجئي.
35 - abou ali الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:09
Decidement notre ami ne sait pas sur quel pied il veut danser. Il multiplie les discours et les propos contradictoires.
Ne cherche t il pas a se racheter avec ces messages si c'est bien confirme' ...il detruit tout ce qu'il construit....desole' Mr Ramid.
36 - lpl$ الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:11
وأنتم كذلك والسلام.
37 - abdellah الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:13
الأحزاب أخطأت منذ سنوات، إذ لم ترق همتها لإسقاط الإستبداد؛ أما اليوم فالشعب ماض لتحقيق إرادته و قدرالله. اللهم احفظ بلدنا من الظا لمين و المستبدين
38 - ابو محمد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:15
الاصلاح او الديمقراطية لاخيار ولابديل على ذلك ولم يعد عاقل يشكك في الامر في العالم العربي باسره لكن المؤسف له ان تفرض العدل والاحسان رؤيتها على المغاربة وكلنا نعلم ان العدل والاحسان ابعد ما تكون عن الدمقراطية وهي التي تزيد اصلا في اصول التشريع هو الرؤيا بل تقدس شيخهااكثر ما تقدس الشيعة ائمتها فهل يعقل ان يربط المغاربة مصيرهم ومصير البلد بعقليات خرافية اما اليسار فان له هم واحد: المال والمنصب والا قولوا لنا من اين خرج الهمة وبن شماس والعماري وعليوة والاشعري و وو وكلهم يساريون وكلهم دكتاتوريون وكلهم ساهم بنصيب في الفسادان العدالة والتنمية وشرفا ء البلد وعقلاؤه هم منيجب ان تتاحلهم فرصة الاصلاح واسقاط الفساد والشعب المغربي يعرف دلك ولن تنطلي عليه الشعارات البراقة للعدل والاحسان او اليسار اوغيره والمؤشر الحقيقي تجمعاتهم وتعاطف الجماهيرمعهم وواقعية المطالب هل نصدق كدب العدل والاحسان ومطالبهم المستحيلة والتعجيزية؟ انا انسان واقعي ومنطقي وملك البلاد نعرف تاريخه ونعرف انه ديمقراطي عن قناعة ولكن له اكراهات ويحتاج لزمن معقول واكيد انه سيصلح والمغاربة يثقون فيه ولن يخدلهم وليس كل من له راي خائن او باع الماتش او,,, وانتم فقط الصالحون عيب والله عيب تمثلوا العدل في انفسكم ولانطلب منكم احساناببساطة لان افعالكم لاتؤشر عليه
39 - saad الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:17
je veut juste vous reveillez cher internaute que le nombre des commentaire ne depasse meme pas cent commentaire les gents qui lie ces article sont plus ils ont un point de vu et ne laisse pas de commentaire vous devez peser les pieds sur terre ce qui est arrivé le 29 Mai c'est un resultats de non respect de la loi il suffit de voir l'Espagne je pense que les gents en manger zerouata plus que les elements de adl oua alihssane je veut juste dire une chose est ce que aladl ouaalihssane croient que les Marocains apprécier ce qu'ils font au Maroc je pense qu'ils ont tord vous allez voir la réaction de notre peuples le plus vite possible je vais vous vous informez que nous serons des millions qui vonts sortir nous allons porter notre cher drapeau national et les photos de sa majeste nous allons demandé des reformes avec notre Roi c'est ca le vrai Marocain
40 - ahmed الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:19
اولا كل واحد منا يقول ما يقتنع به و يحترم راي الاخرين ام ان تلك الحركة تعتبر نفسها منزهة و الاخرين مخزنيين و بلطجية اسوة بالاخوة المصريين لاتستطيعون حتى انتاج شعارات و عبارت خاصة بالهوية المغربية كل شئ مستورد ونمطي سرتم على درب المسؤولين فما الفرق بينكم لا شئ,و لا احد يسمح لكم باتهم الاخ الرميد او حزب العدالة و التنمية لانهم اشرف كيان سياسي قد تكون هناك بعض الاخطاء لكنها متجاوزة و لن تجعلنا نشك ابدا في مصداقية هاؤلاء الشرفاء و هم الاجدر في الحطة القادمة و سندعمهم باذن الله رغم الصعوبات التي سيجدونها من المشككين كهاته الحركة العشوائية ما تسمى 20 فبراير عشوائية لانها غير منظمة و مطالبها لا تحكمها ارادة الشعب بل اديولوجيات معروفة عند جميع الناس كما يعرف الجميع جميع الناس كانوا معا هاته الحركة في مطالبها لكن عندما زاغت عن مطالب الطبقة الشعبية و اصبحت مطالبها ذات طابع اديولوجي لن يستفيد منها الشعب طبعا
فعلى هاته الحركة ان تطهر نفسها اولا قبل ان تكيل الاتهامات المجانية للاخرين وتبحت عن السبب الحقيقي الذي جعل الجميع ينفر منها و جعل الامن يتدخل بعنف
و انا هنا لاناقش
العدل و الاحسان و النهج القمعي ديكاج
الله الوطن الملك
41 - TAHER الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:21
لماذا لا تنشروا تعليقي كمواطن مغربي يا من يدعون حرية الرأي والتعبير
42 - kamal الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:23
ان الظروف الحالية التي يمر منها المغرب تتطلب تبصرا اكبرا. وبعد نظر. وجراة اكبر. ادكركم فقط بالطريقة التي عومل بها حزبكم طوال مساره. فهل ستقلبون المعطف اليوم وتسبحون ضد ارادة الشعب. عليكم بمراجعة مواقفكم. فالغليان كبير على ما يبدو.
43 - marocain الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:25
من الغريب ان ينقلب موقف الرميد من المطالبة بالإصلاحات الجذرية والحقيقية بالملكية الدستورية إلى اتهام العدل وافحسان واليسار برفع السقف الاحتجاجي لحركة عشرين فبراير
وربما يظهر ان الستاذ الرميذ وزملاؤه لايعرفون شباب عشرين فيراير على حقيقته
جيل عشرين فبراير لم يعش ماعاشته الأجيال السابقة من الترهيب المخزني ولاتسيست لتصيبها جرثومة المخزن
ولاقارعت المخزن حتى انهزمت واصبح غاية املها انتظار غصلاحات ممنوحة
فقط لو تابعت تدخلاتهم على التلفزة -وذلك عندما كانت تطمع الدولة في احتوائهم = كيف يتكلمون عن مطالب الشعب بدون لف ولادوران ولاتفلسف بل بطلاقة من لايرى غير سماء الحرية ودنيا الكرامة وهاته المعاني التي محيت من قاموس السياسيين الكبار الذين بعد رحلة الميل والف ميل من معانقتها فصاروا ينظرون للفتات هذا اقصى ومدى حلمهم
البسوا نظارات أبناء اليوم لتفهموا عشرين فبراير
44 - الحزب الفاشل الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:27
لا مكان للاحزاب المغربية داخل حركة 20 فبراير . و من اراد الانضمام دون اي تيكيت فليتفضل لان القطار فاتكم و الشعب لم يشعر يوما ما ان حزبا من الاحزاب يمثله لانكم احزاب لا تمثلون الا مصالحكم و لا تتحركون الا لشراء الذمم التى استضعفتوموها .من الاحسن ان تتركوا الحركة ماضية في طريقها للتغيير و الاصلاح .
45 - الحسين ب الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:29
الذي فهمت من الجماعة أنها تريد إفساد البلاد ولا تهمها النتيجة من بعد. نريد الإصلاح بالتي هي أحسن
ليس بالعنف والطوبيسية . على الجماعة إعادة القراءة وإعادة التربية لأعضائها .الهدم سهل لكن البناء هو الصعب.اللين والرفق لمن يستحقه ولمن يطبقه. لكن بالمرصاد لمن أراد تخريب البلاد وإفسادها .كفانا من أحلام2006 والخرافات الياسينية وتكلم الأموات.وهل أعددتم بديلا؟أم ترحبون بالغرب والاستعمار؟لن تحققوا شيئا بالعنف.بارك الله فيك أيها الرميد. وبارك الله في حزبك.الإصلاح ثم الإصلاح.. في ظل الملكية لدستورية لإسقاط المفسدين.انخرطوا في السياسة واعملوا.تعالوا نصلح البلادمن المفسدين لكن بطرق حضارية.
أعان الله ملكنا .ونسال الله له بطانة صالحة تعينه في أمره. إننا لا نستطيع إرضاء منازلنا فكيف بإرضاء بالشعب كله ؟ مع الاكراهات الدولية وعالمية الدنيا إذا صح التعبير.
..فعلى كل فرد. وجماعة وحزب و و و... إصلاح نفسه قبل إصلاح غيره والنظر في عيوبه قبل عيوب غيره.اجمعوا ولا تفرقوا وأصلحوا ولا تفسدوا.كونوا مساهمين في الحلول وليس مشاركين في الفساد ومشجعين له.الله نسأل الاستقرار لبلدنا.
وان يهزم كل من أراد الفتنة لبلدنا. أمين يا رب العالمين
46 - مواطن مغربي لا من بناني ولا بن الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:31
التورة بدينها 10 سنوات من اعتلاء صاحب الجلالة الشاب المتواضع والاب الحنون محمد السادس العرش حرام وعيب وعار وضلم كبير وحيف وافتراء على كل من يريد ان يقارن المغرب بتونس ومصر وليبيا يريدون تشويه صورة المغرب بالزور والافتراءلا نقول ان المغرب في...ه كل شيء بخير نعم هناك الكتير الكتييير من العمل ولكن اين العيب ان نقول كلمة حق نعم المغرب شهد تطور كبير وفتح اوراش كبرى وينتضره الكتير اما وان ننضر فقط الا النصف الفارغ من الكاس ونترك الباقي فهدا حبف على المغرب وشعبه
47 - أبو عبير الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:33
أن المسار الدي يأمله أغلب المغاربة أصبح واضحا ويجب أن يستجيب إليه الدستور الجديد دولة المؤسسات والقانون تحت راية إمارة المسلمين أما حركة 20 فبراير والعدل والإحسان فقد لفضهما الشارع المغربي لأنهما يغردان خارج السرب فالكل متفق على إسقاط الفساد وليس إسقاط النظام لأننا متشبتون بالملكلية التي من شأنها أن تحمي هدا البلد من الشتات ومن المتربصين به كأمثال دعاة الأمازيغية والعلمانية وبقايا الإستعمار والإنفصاليين... أما حزب العدالة والتنمية أكاد أجزم أنه الحزب الوحيد في المغرب الدي يستطيع أن يكتسح الإنتخابات بدون حملة إنتخابية او 200 درهم لأنه يشكل الأمل والتغيير والتشبت بالدين الإسلامي مع نظرة مستقبلية متحضرة تساير العالم رغم بعض خرجات بنكيران لكنها تمثله ولا تمثل الحزب....
48 - أطلسي حر الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:35
من الملاحظ أن هناك مجموعة من الأشخاص يتربصون الدوائر بحزب العدالة و التنمية.
و هو حزب قوي في مرجعيته و مناضليه بل مجاهديه . له شعبية كبيرة .
إن طريق الحق مليء بالأشواك. فاصبروا على الإبتلاء، و الله المستعان على ما يصفون . أقول لصاحب التعاليق المكررة بألوان و أساليب مختلفة،
ضد رجال يحملون هم الأمة ، ويشهد لهم بالخير الخصوم قبل الأصدقاء ،
أقول له : اتق الله في إخوانك.
فإن كنت ناصحا ،
و تحب الله ،
و تحب وطنك ،
فارجع إلى هدي سيدنا محمد، صلى الله عليه و سلم، في النصح و الدعوة.
وطننا في حاجة إلينا
فلى وقت للسب و الإتهام الباطل.
الأمم تتداعى على المسلمين كما تداعى الأكلة إلى قصعتها.
فلنضع يدا في يد،
فلنتعاون فيما اتفقنا عليه ،
و ليعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه.
من أجل أبنائنا.
من أجل وطننا الحبيب .
من أجل أمتنا.
كل هذا من أجل نيل رضى الله للفوز بالجنة.
49 - غيور على وطنه الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:37
اريد الاشارة ان يقول الرميد وغيره من زعماء الاحزاب ما يقولون ولكن اريد ان يعي جميع المغاربةما يفعلون وان لاينساقوا وراء شردمة ما يسمى حركة 20فبرايرالضالة واطلب من كل مغربي غيور على المغرب ووحدته التي يحسدنا عليها الاعداء قبل الاقدام على الانسياق وراء دعوات العدل والاحسان ومن معهم ان يحضر بين عينيه مقولة اللهم 100 تخميمة وتخميمة ولا ضربة بالمقص يعني ان تستحضروا نعمة الامن والامان التي ننعم بهاوانتم تعلمون ان كان هناك انفلات امني فلا منقد لاي مناولا لاسرنا وممتلكات المغاربة اتمنى من جميع المغاربة ومن كل متصفح لهدا التعليق ان ياخد بهده النصيحة وان يبلغها كل باسلوبه لمن لم يتصفحها وارجو من جميع المغاربة الاحرار الا ينساقوا وراء افكار المخربين واعداء مغربنا الجميل وان تتحاشوا اصحاب التعاليق المحرضةوالتي لن تندم الا بعد فوات الاوان ،الاوان الدي ارجو الا ياتي يعني اتمنى ان تبقى نعمة الامن والامان سترة لنا ولوطننا واعلموا اخواني المغاربة ان جميع المقالات والتعاليق المحرضة على التضاهر التي نصادفها يوميا على المواقع الالكترونيةانما يكتبها مراهقون ولا تخدم الااعداء بلدنا المغرب وخير دليل ان محلات السيبيرات لايتردد عليهاالا مراهقون ومتشددون لايعرفون مخاطر وعواقب ما يكتبون وان الشوارع لاينزل اليها الا الشواد والبلطجية والمراهقون اما العقلاء فيلتزمون بيوتهم لانهم يعرفون نعمة الامن، لايفوتني هنا ايضا ان اطلب من المسؤولين الامنيين عدم الانجرار وراء استفزازات المندسين الدين يريدون جر المغرب الى منزلق خطير ، واتمنى كدلك تسريع وثيرة الاصلاحات التى نادى بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لقطع الطريق امام كل تحريض لايخدم المصلحة العليا لمملكتنا الحبيبة وعاش الملك وشعارنا الخالد الله الوطن الملك
50 - moroccannn الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:39
كنت أحسبك مناضل حقيقي رغم انتمائك الى حزب بنكيران جعجعة بدون طحين لكن خطابك هذا جعلني أشك في نواياك يا رميد كان يجب عليك أن تتحدث على أنك ابن الشعب و تنسى انتماءك مؤقتا لأننا في مرحلة حزب الشعب وصوت الشعب هو الأقوى ولا وقت للحملات الانتخابية المبكرة .
51 - أمازيغي حر الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:41
نعم لسياسة الرميد وبن كيران ولا لأحلام ورؤى الياسينيين وبعدا لكل تنظير يتأسس على رؤية الشيخ ...
52 - abdelilah الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:43
تكون عدل واحسان ولا لي كان حنا الشعب نقول لك حاجة وحدة
غير كون سبع وهاني معاك
اما انت دابة ضبع انت وحزبك
53 - أحمد البهجاوي 2 الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:45
في الحقيقة كلام منطقي لان العدل والاحسان لم ترفع سقفا لمطالبها و لذلك لم تنجح حتى الان في تحريك وعي الجماهير بضرورة النزول الى الشارع ولم تستطع تأطير حتى الذين خرجوا ببساطة العدل و الاحسان انتهازيون هذفهم هو السيطرة و فقط وهؤلاء اذا وصلوا الى السلطة سيمارسوا ماهو ألعن من العنف ذاته حتى معى اخوانهم لذلك لن ينجر الشعب في طريقهم ما لم يصلحوا نياتهم و ينظفوا قلوبهم وشكرا على تفهمهم
54 - annnnnna الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:47
ما فهمت والو فهاد الرميد، مرة مع.... ومرة ضد....
هادي راها مراهقة سياسية
انت أسي الرميد راك كبير وماجوري، ما تزيدشي تطيح براسك بزززززاااااف راك عيقتي وكتشوه الحركة الإسلامية
55 - abdou الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:49
الله مولا نوبا..
الروداج اسي الرميد..
والله يخلينا في سباغتنا
قالو ليك صقور العدالة و التنمية لافرق بينكم وبين مول الشقور.. الا الفارق الثقافي لا غير الكل بلطجية ضد ارادة الشعب في التغيير
تحية خاصة للتنظيمات الشعبية..
النهج- اليسار الاشتراكي-الطليعة-المؤتمر-والعدل والاحسان
56 - هسبريس من الرباط الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:51
ما يثيرني في كل تقرير عن حزب العدالة والتنمية وفي كل مهرجان وفي كل ندوة هو الحضور المكثف للمواطنين وفي مدينة مثل تارودات لن تستطيع اي هيئة أو تجمع وحتى حركة 20 فبراير بكل مكوناتها من استقطاب مثل العدد الذي حضر للرميد في الصورة المرفقة وهو دليل على أن هذا الحزب يحضى بثقة المواطنين وأن خطه النضالي المعتدل الذي لا إفراط فيه ولا تفريط يستجيب حقا لمطالب الشعب المغربي
57 - كمال الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:53
ما اعتلى البركان قمة الجبل الا لانه ثار الجرذان هي التي تعيش في الحفر وتخشى ان تتطلع الى عنان السماء الخفافيش هي التي تعيش في الظلام وتخاف ان يصلها نور الضياء
58 - فننيش الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:55
لا ارى ما هو السبب الدي يدفع الرميد و حزبه المخزني في حشز انفه فيما لا يعنيهما ما دام حزب العدالة والتنمية المخزنيةلا يؤيد اطلاقا حركة20فبراير.اليس الهدف هو التشويش على هده الحركة التي في غنى عن نصائح خونة الشعب التي كانت الحركة سببا في ظهورها وتجليها لكافة افراد هدا الشعب وخصوصا شبانه المغوارون وقد عبروا لامين هدا الحزب بكامل الصراحة عن موقفهم منه بعاقوا بك عاقوا بك بنكيران عاقوا بك.
59 - طيطيف الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:57
من "صقر" العدالة والتنمية الى "بومة" تنعق في الظلام !
لقد رفع المحتجون من سقف المطالب التقليدية للحزاب التي لم تستطع مسايرة ايقاعها، وهذا هو سبب عدم انخراطها في الحركة لأنها عاديا دقا دقا ومرتاحة وبخير...
فين الخرجات"المثيرة" للجدل يا أستاذ؟
في الحقيقة كل واحد وجهدو...والمطالب فوق طاقتكم ولا تستطيعون ايجاد مكان لكم اذا تحققت.
60 - طنجاوي حر الثلاثاء 31 ماي 2011 - 01:59
الأحزاب أخطأت عندما لم تنخرط في 20 فبراير ، و راكم دائما على خطأ، غير سلمو للعدل والإحسان ، هي لللاكم في كل شيء وأنتم دائما كتفهمو متأخرين ودائما العدل والإحسان كتقراها طايرة ، واعرين عليكم بزاف يا انتهازيين
61 - حسن الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:01
الاحزاب لم تترك الفراغ للعدل والاحسان بارادتها بل لان جميع الاحزاب التي لم تستطيع ان تعبأ اكثر من 18 في المئة من المغاربة في الانتخابات الاخيرة ليس لها امتداد حقيقي بين الشعب.
تحية للعدليين في الداخل والخارج
62 - معاد الهواري الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:03
عاش حزب العدالة والتنمية.و لتسقط العدل و الاحسان والنهج.نعم لمحاربة الفساد والمفسدين.نعم لمحاربة.الخرافة.واتباع البوليزاريو.
63 - ابن سباتة الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:05
لم أعد أثق في كلامكم يا قنديل
نريد الملموس
20 فبراير تمثل الشعب
64 - عزيز الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:07
كطبل للمخزن بحالك بحال بن كيران،سبحات الله سلعة وحدة!!!
65 - مواطن الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:09
إذا كنا في دولة ديمقراطية فعلا ,يجب إعطاء الحرية للجميع والشعب هو الذي يختار من يمثله
66 - chab الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:11
كل من يعرف احدا ينتمي الى هده الجماعة فهو مطالب بتخريب بيته ,جزاكم اللاه
67 - مغربي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:13
يبدو أن الرميد أصبح نادما بعد مساندته للحركة المشبوهة, و يريد أن يتوب عن فعلته التي تسببت في انخفاض شعبيته و تعريضه الى سيل من الإنتقادات اللاذعة.
لذا أقول له هنيئا لك على هذه "الصحوة" و ان جاءت متأخرة, و أرجو أن تنضم الى عموم الشعب المغربي الرافض لهذه الحركة المشبوهة التي تحركها اليوم جهات منبوذة من قبل الشعب المغربي الأصيل المتشبت بثوابته الدينية و الوطنية.
المرجو النشر و شكرا.
68 - محمد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:15
سبحان الله الشعب يأكل الزرواطة و الاحزاب تنضر من أبراجها العالية تنتضر الفرصة للانقضاض على الغناءم( الانتخابات)
69 - Akh الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:17
يجب قول كلمة حق عند سلطان جائر آس الرميد؛ يجب ان نستفيق من سباتنا؟
70 - لبنى الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:19
صحيح ما يقوله الرميد، المطالبة بالإصلاحات يجب أن تنخرط فيها الأحزاب السياسية. أما كيل الاتهامات لحركة 20 فبراير مثل "الطبالة والغياطة" التي قالها أحدهم، فينم عن عدم ذوق ولا سياسة ولا كياسة ولا احترام. حبذا لو يسير الحزب فقط أمثال الرميد والعثماني ومن يعرفون بحق الشعب
71 - محلل ساذج الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:21
أحترم الأستاذ الرميد كثيرا وأحترم رأيه كثيرا ولكن ليس كل رأيه الرميد أراد بخروجه في المظاهرات أن يظهر أن أن في العدالة والتنمية من يقول لا لبنكيران ويخالفه بشدة راهن البعض أن تكون بداية انقسام ولكن...
اما أن تقول التوافق فأنت أدرى بما جناه المغاربة من التوافق الذي سكي تناوبا ...
لأن من حق الشعب أن يطرح هذه الأسئلة : من توافق؟ ومتى توافق؟ ولماذا توافق؟ وعلى ماذا توافق؟ أين هو الشعب من كل التوافقات القديمة والحديثة؟ كلامك عن الأحزاب هل تراها تمثل هذا الشعب والكثير منها يجهله الشعب تماما ...
وهل العدل والإحسان واليسار ليسوا من هذا الشعب؟ هل يلزم هذا الشعب القبول بما يسمح به المخزن ويتحلى بالقناعة مهما بخس حقه؟ هل يمكن الثقة في الوعود الجديدة رغم خيبات المل المتكررة في كل مرة عهد جديدي ولا جديد ؟ كيف يكون الدستور من صنع الشعب إذا لم يختر من يعدله وكان دوره هو قول نعم تحت ضغط الأمر الواقع وقد وقع ما وقع وأنت تعلم عدم قدرة الغلبية على فهم معنى الدستور فضلا عن مضامينه؟ ألم يكن في الدستور السابق لما عدل في أوساط العامة قولوا نعم للملك ...وليس للدستور
لكاذا فقدت الأحزاب القدرة على الإنصاف حتى في هذه الظروف الدقيقة بأن تتخلى عن الإقصاء وتقول لا بد من إشراك الجميع
...
لكن لتعلم أن من أقصي اليوم هو سيد الغد ومن ساد اليوم هو عبد الغد وتلك الأيام نداولها بين الناس ومن هذه الأحزاب من حان خرفه وبدات أوراقه في السقوط والدور آت على كل فاسد ومفسد وكل ظلم وكل ساكت على الظلم وكل مناصر له...
انصر الحق يا رميد ولا تتبع الحسابات السياسية بحساب الحاضر
فقد ترتبك الحسابات وتتغير الأرقام ويتغير مجال اللعب ...
ولست ممن تعني ولكن ألاحظ من بعيد ...
72 - حرية الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:23
السيد الرميد قد نتقف معك في تحليلك
ولكن العدالة و التنمية كسائر الاحزاب تأخرت كتيرا في فهم ادوارها في التاطير وتوجيه المطالب الاجتماعية
و الطبيعة لا تتقبل الفراغ
كفانا من التحليل و الفهانة و عليكم العمل على تصحيح مسار عشرين فبراير التي حركت على الأقل الشباب بمختلف توجهاتهم هذا زمن الفعل و التدافع الحقيقي
73 - 20 فبراير الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:25
أدعو المغاربة وحركة 20 فبراير إلى فضح جميع الأحزاب وفي مقدمتهاالعدالة والتنمية اللي باع الماتش وبان على حقيقتو
74 - محمد علي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:27
احسن ما فعلت الأحزاب السياسية هو انها تركت حركة 20 فبراير و شأنها حتى لا تتلوث هي الأخرى ولك في حزب العدالة و التنمية الذي تنتمي اليه خير دليل على ذلك فيوما بعد يوم يفتضح أمر هذا الحزب عند عموم المواطنين .
فاتركو حركة 20 فبراير و شأنها لانها بصيص الأمل لهذا الشعب المغلوب على أمره .
و ما ضاع حق و راءه طالب
75 - Assia الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:29
تقاعستواماعندكم ماتكولو ابديتو تتهترو راه السياسة اليوم لماليها ،مصداقية الشارع ، راه سقف المطالب واحدة ألعيان واش عندك الدليل على هاد الإتهامات.
76 - أبو فهد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:31
بسم الله الرحمان الرحيم
قال الله جل في علاه
وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ {247}البقرة
وقال الله العليم
قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
{26}آل عمران

إليكم أيها القراء هذه الشهادات
( ص 2 ) ها أنت سيدي حفيد النبي
( ص 6 ) يا حبيبي يا حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم
( ص 7) علمني الصوفية الكرام المحبة وعلموني الرفق فأنا بك رفيق ولك محب بما أمرني الله من محبة لبيت نبيه
( ص 8 )وأنت يا أخي حفيد النبي صلى الله عليه وسلم
( ص 9 )إني يا حفيد رسول الله يبلغ بي حسن الظن بك
( ص 11 )ويشاء الحق عز وجل إن يصنع لهذه الأمة, يوقظ عبدا من سكان القصور ليعيد سيرة عمر بن عبدالعزيز .. لتنبت أرض الإسلام القائد الذي نتوقه وننشده ونرجو الله أن يجعلنا من جنده
( ص 23 ) ما نحن فاعلون نحن الأمة المستضعفة وليس في البلد الأمين هذا منى يدعو للإسلام غيرك
ص نفسها قال ( وها أنا أرشح لهذا الأمر الجليل حفيد النبي الذكي الألمعي المؤمن الصوفي
ص نفسها ( .. بحد الله ومنته فيما كتبت أذكر أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم التي تأمرنا بالطاعة للأمير
( ص 33 ) برز في المغرب أربعة رجال كلهم ... أولهم الحسن بن محمد بن يوسف ملك المغرب وثانيهم غلال رحمه الله وثالثهم المختار السوسي
ورابعهم لا ألوة قلمي بذكره
هل تعلمون ممن هذه الشهادات ولمن ؟
إنها من عبدالسلام ياسين إلى الحسن الثاني يرحمه الله
من رسالته الإسلام أو الطوفان
فهل يا ترى كان صادقا أم كان منافقا ؟
77 - هدهد سليمان الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:33
الاحزاب في المغرب تفرخت كالجراد في سنوات الرصاص لخدمة النضام وقبلوا بالركوع والسجود وتخدير الشعب بالامال والنضال التمويهي ضد البسطاء من مقدمين وبوليس ووو مقابل اقتسام الكعكة (كل ووكل) وما التقرير الاخير للا راضي المسروقة والدي يشير لتورط معضم المسؤولين الحزبيين الا درة رملة من صحراء شاسعة. السيد الرميد 20 فبراير بكل احرا ر هدا البلد لايتنافسون من اجل الحكومة ولا المناصب الدي يفعل حزبكم كل شيء من اجلها نحن ندافع عن المغرب وشعبه عن تطهير البلد من الفساد من المحسوبية وارجاع الاموال المنهوبة ندافع عن الاف الشباب الدين لم يبق لهم خيار الا البحر ندافع عن الملايين ليس لهم الا خشاش الارض في البوادي وفي الجبال تدكر 28 طفل الدين ماتوا وكان يمكن انقادهم ب 1 في الالف من الاموال المبدرة في موازين نحن تحركنا عقيدتنا الاسلامية وضميرنا الانساني ولا نسعى لسلطة او حكم لانه ابتلاء ومضالم الناس يوم الحساب لايغفرها الرحمان الا ادا سامح المضلوم وهيهات هيهات ان يسامح يوم يفر الانسان من ابيه وامه وصاحبته لكل امرء يومئد شان يغنيه
78 - جمال الدين الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:35
لقد فاتكم التاريخ أيتها الأحزاب,
و ليس لكم الحق أن تحددوا للشعب سقف مطالبه, وخاصة لما لم تنخرطوا معه في حراكه.و أنى لكم أن تنخرطوا و أنتم مكبلون لا يمكنكم تجاوز تعليمات نظامكم "الحبيب" و لا سيما أن عجلات قطار التغيير تحركت من دونكم و فاتكم
للأسف...
79 - mowatin الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:37
نعم اتفق معك يا اخ الرميد لقد تخلت احزاب المغربية عن الشباب ولكني عضو في الحركة كنت اتمنى ان ينخرط حزب العدالة والتنمية في هدا الحرك الاحتجاجي المثمثل في حركة فبراير لكن العدالة خلفت موعدوها بسبب المسماة بنكرن الدي اطاح بسمعة الحزب الجيدة وبصراحة هدا المناضل الاسلامي الكبير السيد مصطفى لا يجب ان يكون بجا نب الفكاهي بنكران
80 - من شمال البلاد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:39
أوليس حزبك الإسلاعلماني هو من ترك هذا الفراغ وعبر على لسان مهرجه صاحب الكيران عن أراء متعصبة للملكية فأصبحتم بذلك ملكيين أكثر من الملك . ثم من يقف في جبهة المجابهة والدفاع عن حقوق المغاربة من غير جماعة العدل والإحسان وبعض اليساريين الشرفاء . لولا هؤلاء لما كنتم الأن في وضعكم السياسي الحالي ولاكن أقسم بالله لو أرادت جماعة العدل والإحسان السلطة وحابة النظام فلن يبقى لكم مكان في البرمان ولا غيره
81 - مواطن حر الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:41
مع احترامي الكامل للأستاذ الرميد.أختلف معه إطلاقاللاعتبارات التالية:
-ان سقف مطالب الشعب المغربي لا تقف عند دستور ممنوح حدد خطوطه الحمراء ملك البلاد,لان الدستور بطبيعته يخدم الجهة التي وضعت أسسه العامة
-بغض النظر عن المسميات:ملكية تنفيدية,أو برلمانية,او جمهورية .... المهم هي الأسس التي يقوم عليها هذا النظام .أعطني حرية و عدلا و مساواة,, وعيشا كريما و سمي النظام ما شئت
-ان مطالب الشباب اتفقت و تصورات التيارات التي انتقدتها,لأن هذه التيارات لم تشارك في تقسيم "الكعكة".و لم تلطخ يدهابظلم الماضي و دمائه بل قدمت التضحييات
-الشباب المغربي ليس محجورا عليه حتى يترك الاحزاب تنوب عنه في تحديد مصيره لانه لم يخترها لتمثيله و نسبة المشاركة في الانتخابات شاهدة على ذالك.
-الشباب المغربي مل من تلاعبات الأحزاب و مساوماتها لمصالحه فلندعه يختار مع من يشق طريق التغيير دون وصاية أحد
-حركة 20 فبراير فتحت دراعيها لجميع المكونات فباعتها الاحزاب بثمن بخس فلماذا نعلق علبها باان وجدت من يفهم مطالبها
-مضى وقت الترقيع والشباب يطمح لتغييرحقيقي,فإما أن نكون معه او ضده
-هذه فرصة تاريخية و نحن لسنا إستثناءو مشاكلنا تتقاطع مع كل الأقطار العربية من ظلم و استبدادلا يزال يطالنا حتى كتابة هذه السطور
-يمكن لكلامك ان يكون مقبولا لو أبدى النظام استعداده للتغيير الحقيقي .لكنه غير مقبول تماما بعد ان جاء بعد و إ‘بان قمع المتظاهريين و محاكمة الصحفيين وتضييع ثروات البلاد في مهرجان موازيين.... فعن أي إصلاح تتحدث أيها الفاضل الأمين
82 - أزيلالي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:43
جوابا على هدا العليق، أقول أننا في المغرب ليس لدينا أحزاب وأنني أنا شخصيا لا أثق في أي من الكائنات السياسية الموجودة حاليا في الساحة لأنها تفتقد الى كل مبادئ النضال لمصلحة الشعب و الوطن وكل ما يهمها هو المصلحة الشخصية و العائلية لا غير الاستقلال خير مثال و بالتالي فشعبية حركة العدل و الاحسان و اليسار نتيجة لغياب الديمقراطية و الأمانة داخل الأحزاب سواء الداخلية من حيث تشكيلة المكاتب الوطنية والتنفيدية لهده الكائنات السياسية التي تتضاعف عند كل انتخابات أو من حيث أمانة النضال من أجل تحقيق ما وعدت به خلال برامجهل النتخابية، أمام هدا النفاق السياسي فبالطبع و أنا شخصيا أجد العدل و الاحسان خير ممثل لي و الأجدر بالثقة و الأمانة عن باقي الكائنات الأخرى
83 - سعيد الشاوني الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:45
حزب اللاعدالة واللاتنمية يريد أن يركب الأحداث،ويريد الوزارة الأولى وبصريح العبارة يريد الدنيا والامتيازات،وقد قال أمينه العام "ابن الكيرانبأنه يضحي بالآخرة في اجتهاداته السياسية،فافهم يا فاهم.
84 - salma tractoor الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:47
jomani a demander au feu sa majesté le roi, a l époque de lui nommer ministre de pétrol; laréponse était négétive, y a pas de pétrol M. said joumani, jomani a réctifiér mais ... votre majesté, ya pas de justice et pourtant vous nommer un ministre de justice et de ihssane , ya ni adel ni ihssane
85 - سعيد علاني الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:49
الرميد يكرر هنا ماقاله الناطق الرسمي خالد الناصري، وهو بالطبع لايستطيع أن يقول غير ذلك، يبدو أن هناك تعليمات عليا للصمت أمام قمع 22 و29 ماي، بعد أن بصم العدالة والتنمية بالعشرة على شهادة عدم وجود معتقل تمارة السري المزورة..
كان الأحرى لك السي مصطفى أن تمضي في طلب التحقيق وكشف هذا المعتقل الذي أنت وحزبك متأكدون مليون بالمائة بأن هذا المعتقل موجود، لكنكم شهدتم شهادة زور، لأنكم لاتستطيعون فعل غير ذلك، فدفتر التحملات الذي وقعتم عليه مع المخزن لايسمح لكم، أو بالأحرى الضمانات التي قدمتموها بحضور المرحوم الخطيب..
86 - ناقد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:51
ماهذه التغيرات في مواقفك المتتبع لك في تصريحاتك تبين ذلك بالملموس وكذلك تصريحات المسؤولين في حزبكم أرجو ألا تكونوا أصبحتم ...
87 - منا رشدي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:53
حقيقة لا أفهم سر هذا الإنكماش الذي الأحزاب! اللهم إن كانت لها أهداف لا تصب في مصلحة المواطن المغربي . ما أثاراستغرابي هوسياسة إخلاء الساحة للأحزاب اليسارية الراديكالية للإستفراد بالمواطن وشحنه بأيديولوجيا أكل عليها الزمان وشرب ، أيديولوجيا ساوت بين الناس في الفقر كما هو الحال في كوريا الشمالية وكوبا ؛ الفقر لجميع الموطنين إلا النخبة الحاكمة . ليس اليسار الراديكالي وحده بل السلفيين التكفيريين أيضا يريدون اقتطاع حصتهم من الشارع المغربي ويوجد من المغاربة من يقول ؛ هذا حقهم ! والديمقراطية لا تقصي أحدا ! سبحان الله ، إعطني الحق في حمل السلاح ولا تحاسبني عن استعماله ؟ الله أكبر .
رسالتي إلى شباب 20 فبراير : " من فضلكم وقفة للتأمل كي تعيدوا تنقية أوراقكم ، اللهم إن كان يغريكم الكم لا الكيف " مناحقيقة لا أفهم سر هذا الإنكماش الذي أصاب حزب الأصالة ! والمعاصرة اللهم إن كانت له أهداف لا تصب في صالح المواطن المغربي . ما أثاراستغرابي هوسياسة إخلاء الساحة للأحزاب اليسارية الراديكالية للإستفراد بالمواطن وشحنه بأيديولوجيا أكل عليها الزمان وشرب ، أيديولوجيا ساوت بين الناس في الفقر كما هو الحال في كوريا الشمالية وكوبا ؛ الفقر لجميع الموطنين إلا النخبة الحاكمة . ليس اليسار الراديكالي وحده بل السلفيين التكفيريين الذين يريدون اقتطاع حصتهم من الشارع المغربي ويوجد من المغاربة من يقول ؛ هذا حقهم ! والديمقراطية لا تقصي أحدا ! سبحان الله ، إعطني الحق في حمل السلاح ولا تحاسبني عن استعماله ؟ الله أكبر .
رسالتي إلى شباب 20 فبراير : " من فضلكم وقفة للتأمل كي تعيدوا تنقية أوراقكم ، اللهم إن كان يغريكم الكم لا الكيف " .
88 - كاماراخ الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:55
واسكت يا الانتهازي فيك غير الهدرة ...انت إنسان غير متوازن ( كتدخا وتخرج في الهدرة )
راها شعلات وملي كتشعل مكيطفيوها لا مسلمين ولا طالبين التسليم
تحية لاحرار المغرب لي خرجوا ضد الفساد والاستبداد يكونوا مسلمين ولا يهوود ...المهم انهم ماباعوا ما اشراو ما نعسوا في البرلمان ...ما شدوا رشوة ما ركعوا ما باسو الليدين والرجيلين ما قالوا عاش المليك بحال القذارة ديال بنكيران ...
89 - خليد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:57
1-عن أي توافق تتحدث ياأخ مصطفى هل جرى يوما ما حوار وطني و شارك فيه الجميع من دون إقصاء وحصل توافق و طني ثم خرج على التوافق العدل و الإحسان و النهج الديموقراطي ؟
2- تقول أن الأحزاب أخطأت عندما لم تنخرط في 20 فبراير و أنا أسأل هل كنتم تستطيعون؟ ما هذه البلبلة التي وقع فيها حزبكم بخصوص الموقف من 20 فبراير.الأحزاب تركت الفراغ قبل 20 فبراير بكثير و الدليل على ذالك هو نسبة المشاركة في انتخابات 2007 . و الصواب أنكم تركتم الفراغ للمخزن كي يستفرد يالشعب.
3- بالنسبة للعدل و الإحسان أنت تعلم أخ مصطفى أن الأستاذ عبد السلام ياسين اقترح على الحسن الثاني رحمه الله منذ 1974 نموذج التوبةالعمرية و عند اعتلاء محمد السادس العرش في مذكرة إلى من يهمه الأمر التي عارضتموها في حزبكم أن يرد أموال الشعب للشعب. فهل انتظرت
العدل و الإحسان حركة 20 فبراير أو الفراغ الذي تركته الأحزاب السياسية بعدم انخراطها في الحركة لتقول كلمتها؟
4- أن يسمح للجميع بأن يقول رأيه أمام الشعب و الشعب هو الذي يختار هذا ما تطالب به جماعة العدل و الإحسان. أليست هذه هي الديموقراطية؟ ما الذي يخيفكم إذا كنتم مقتنعين برأيكم إذن؟ و ما الذي يضطر النظام إلى هذا القمع؟ ما هذا الاستثناء الذي تحدثوننا عنه في كل حين ؟ ثم قل لي من فضلك ما هذا الوطن الذي كل شيء فيه مؤمم الاقتصاد محتكر الإعلام مؤمم الدين مؤمم التعليم مؤمم (كارثة)الأمن للنظام و للشعب الهراوة للشباب و الشابات الخمر و الحشيش و الشيشا والقرقوبي و المسلسلات الهابطة
الذعارة و صلت أرقاما قياسية والجريمة و و و و و و..... يكاد القلب ينفطر من هول ما يحدث لهذا البلد الحبيب أنت برلماني و تعرف هذه القضايا عرفناك بمواقفك المشرفة. و أنا أقول لك بإحساس المواطن العادي يوما ما ستنفجر كل هذة الأمور في و جه الجميع. إلى أين يأخذنا هذا النظام؟
90 - محمد الناصح ينصح بحديث نبوي شر الثلاثاء 31 ماي 2011 - 02:59
نصيحة إلى كل الإسلاميين المعتدلين و المتفقين مع النظام الملكي بالمغرب:
أولا شكرا لكم جميعا لمن وافقني ولمن خالفني،وبعد:
على جميع الإسلاميين التحالف من أجل خلق لوبي إسلامي قوي وخارق من عدالة وتنمية و سلفيين و حركات إسلامية و جمعيات إسلامية و و,,,,المهم كل الإسلاميين من أجل الإنتخابات، ستقولون لماذا؟
لأن بهذه الطربقةلن يستطيع المزورون أن يقفوا أمام قوتكم الخارقة ولأن مايجمعكم أكثر مما يفرقكم، ولأن الأمل في الحكم بالإسلام ولاتهتموا لمن خالفكم فأعرضوا عنهم لان الإسلام يقول:(("إن الله يامركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل")) ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين الناس إلا إذا عدلتم فيما بينكم فاتركوا الخلافات لأن وقتها لم يحن بعد و تعاونوا على أن تحكموا القرآن ،فرغم اختلافاتكم يجمعكم كتاب الله و سنة رسوله صلى الله عليه و سلم الذي يقول فيكم أنتم يا مسلمي وإسلاميي المغرب إذا جمعتم شملكم في هذا الحديث:
(( أخرج الإمام مسلم في صحيحه، قال: ''حدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا هشيم، عن داود بن أبي هند، عن أبي هند، عن أبي عثمان، عن سعد بن أبي وقاص، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''لايزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة''.))
و في (حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ ، قَالَ : نا خَيْثَمَةُ ، قَالَ : نا عَمْرُو بْنُ حَكَّامٍ ، قَالَ : نا شُعْبَةُ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ ، عَنْ سَعْدٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا يَزَالُ أَهْلُ الْمَغْرِبِ ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةِ " .
91 - جمال الثلاثاء 31 ماي 2011 - 03:01
اذا كان للرميد سقف لحرية التعبير فالمغاربة لا سقف لحريتهم والديمقراطية هي الحكم فلم الخوف من العدليين اليس لهم حقوق فهم لا ينافقون على حساب حقوق الشعب ك....
92 - المهاجر الدكالي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 03:03
قبل التعليق على كتاب التعليقات أود بدئا أن أذكر بأن الرميد والعديد من قيادات العدالة والتنمية قد عارض قرار بن كيران بعدم الخروج في 20 فبراير وليس موقفه مستجدا، لكنه شخص ديمقراطي لا يفرض رأيه على المجلس الوطني للحزب الذي قرر عدم الخروج وله مبرراته التي قد نختلف معها أو نتفق، وشخصيا لا اتفق. لكنهم لم يمنعوا أحدا من الخروج بصفته الشخصية وقد خرج الآلاف من أعظاء الحزب ومتعاطفيه ولم ينسبوا خروجهم للحزب كما فعل النهج والعدل الذين يريدونها عوجا
أما عن التعليقات فهي تبين أن الشعب -والمعلقون جزء مهم منه- لا يحترمون الرأي الذي لا يوافقهم فإما أن تكون مخزنيا -كما سمي الرميد- لأنك في حزب لم يخرج بالصفة، أو مع إسقاط النظام وتمارس الشعبوية -وهي بالمناسبة جد سهلة- فتصبح من المرضي عليهم.
كما أن أغلب التعليقات تناست ما قلته عن الرميد واصفة إياه بالمخزني رغم أنه رافع مطلب الملكية البرلمانية منذ أكثر من عشرين سنة في وقت كانت العدل والإحسان لا تزال في مجالس مناماتها ورفاق النهج يسبون الشعب وأصله الذي لا يستحق أن يعيش بنظرهم،
إعقلوا يرحمكم الله وأنصفوا
93 - عبد العزيز ابامادان الثلاثاء 31 ماي 2011 - 03:05
السلام عليكم ورحمة الله إخوتي القراء والمعلقين على حد سواء
تتبعت بدقة مختلف التعليقات فوجدت أغلبها تحاول الانتصار لذاتها، وهذا مؤشر خطير حيث لما يكتب لهذه التعليقات الوصول إلى مراكز القرار بأي طريقة من الطرق بلا شك ستعاقب خصومها لأننا انصرفنا عن الاشكالات الحقيقية التي كل واحد منا يجب أن يعتبر غيره في ثغرة من الثغور على الرغم من الاختلافات في المرجعية والاختلاف في الاختيارات، فإياكم أن تنجروا وراء الانتصار للذات فتنسوا الواجب الحقيقي الذي الجميع يناضل من أجله، ودعوا للنتائج تقرر صوابية الاختيارات.
أرجوكم خوذوا جميعا بقول الامام مالك "رأيي صائب يحتمل الخطأ ورأيك خاطئ يحتمل الصواب"
94 - ابو سلمى الثلاثاء 31 ماي 2011 - 03:07
ارد عن السيد الرميد واقسم بشرفي اني لامنتمي وحر في فكري لماذا تقف في ما صرحت به عند ويل للمصلين وانت الحقوقي والمحامي اليس لاجل التعتيم وايجاد مبرر لك للرجوع لبيت الطاعة مستكينا لبنكيران وكانك ظننت ان 20 فبراير بدات تتعرض لحملة قمع شرسة وقد تخسر الماتش ورايت حزبك يصول ويجول في المدن مطبلا لحملته الانتخابية فاردت ان تتبع الحزب والانتخابات وتبقى على مسافة من 20 فبراير فخرجت علينا بهكذا تبرير
وانا اعرض ما صرحت به ندية ياسين بالكامل فقد قالت ان الاسلام اقرب للنظام الجمهوري منه للملكية وقالت هذه وجهة نظرها ولا تلزم الجماعة ولا 20 فبراير واضافت ان الجماعة تساير مطالب 20 فبراير ولا تفرض عليها اية مطالب واكدت ان الجماعة مع الشعب وما يريده ولا تفرض عليه رايها فاين العيب في هذا ثم هل سمعنا 20 فبراير تردد في شعاراتها الدعوة لنظام جمهوري والله لم اعهدك تتقلب ولكني الان تاكدت بانكم كلكم في العدالة والتنمية مصلحتكم في ربح الانتخابات مسبقة على التغييرات التي يطالب بها الشعب وحدسي يقول انكم سوف تتراجعون اكثر من ذي قبل فالجميع اصبح يتشكك في انتهازيتكم ولعبكم على الحبال وشدكم العصا من الوسط وهذا نفاق لا يقبله الشباب ومن ورائه الشعب ثم ان العدل والاحسان لهم امتداد في الشارع المغربي لا يضاهيه اي حزب بما في ذلك حزبكم ولا ادل على ذلك انهم مع 20 فبراير يستطيعون النزول للشارع بكثافة وفي 110 مدينة في يوم واحد

95 - لا للظلم الثلاثاء 31 ماي 2011 - 03:09
سيدي الرميد ما دمت قلت انكم اخطأتم في عدم الانخراط في حركة 20 فبراير فليس لكم الحق ان تتكلموا عن سقف المطالب او غيرها وتتكلمون باسم الشعب كان الاولى الانخراط والنزول مع الحركة للميدان ومواجهة القمع البوليسي وعندها يكون لكم الحق ان تدلوا بدلوكم,
96 - مخمد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 03:11
من أعطاء الحق أن تمثل المغرب سير تنعس أولدي
97 - مراد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 03:13
جوابا على كاماراخ.انت من اصحاب الفوضى اقول لك مصيرك الفشل.عاش ملكنامحمد السادس وادامه لهادا الشعب العظيم.
98 - عبد الله الثلاثاء 31 ماي 2011 - 03:15
اقترح في الانتخابات المقبلة ان تكون هناك حزبين فقط حزب 20 فبراير ( العدل و الاحسان و النهج و الطليعة ....) و احزاب الملك كلهم يمينهم و وسطهم و يسارهم )
و نعطي الحق للشعب ان يختار بعد ان نعطي الفرصة للطرفين في الاعلام العمومي للتعبير بكل حرية عن ارائهم
99 - superman الثلاثاء 31 ماي 2011 - 03:17
quand les Hommes sincères reçoivent des couts sévères pour la liberté du pays, ceux de la politique politicienne continuent leur amalgame qui pu.

je ne comprend pas ces gens qui veulent une vie politique basée sur le don bien encadré d'un régime extrêmement sale par le sang des marocains.
100 - Marocain الثلاثاء 31 ماي 2011 - 03:19
salam;
franchement; je respectais beaucoup Mr ramid; mais aujourd'hui; je comprends pourqoui les grands noms deu PJD commencent ) perdre le terrain sous ses pieds et commencent ) faire des tournées pour préparer les elections 2012 qui s'annoncenet tres difficiles. Al ADL WA ALIHSSAN ) ssi Ramid est la seule mouvement qui contrarie Al makhzen; et tu conait bien qu'est ceque ce mahkzen a fait du maroc et de son peuple. Rjou3 lilah à ssi Ramid; o, va pas vivre des iecles, il ne te reste pas beaucoup dans cette vie ni toi ni moi.
Si vous n'arriver pas ) faire qques choses pour ce peuple; au moins laissez les gens honnetes travaillent et luttent contre AL Fassade fihad Lablad; et revenez au parlement pour dormir encore; il vous restent 3 mois encore.
المجموع: 100 | عرض: 1 - 100

التعليقات مغلقة على هذا المقال