24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | المغرب يأخذ على محمل الجد التهديدات الجديدة للقاعدة

المغرب يأخذ على محمل الجد التهديدات الجديدة للقاعدة

المغرب يأخذ على محمل الجد التهديدات الجديدة للقاعدة

أعلن المغرب انه يتعامل بجدية مع التهديدات الجديدة الصادرة عن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري الذي اعلن الحرب على أنظمة المغرب العربي وحلفائها الاميركي والفرنسي والاسباني.

وناقش وزيرا الداخلية الفرنسي والمغربي في مراكش التعاون على صعيد مكافحة الارهاب، على هامش الجمعية العمومية للانتربول التي تفتتح الاثنين في مراكش.

وقالت ميشال اليو-ماري في تصريح صحافي "ناقشنا تحليلاتنا حول المخاطر المشتركة وتحديات المستقبل المشتركة. وتحدثنا عن الارهاب بالتأكيد لانه هاجس يومي لنا وسيبقى بالتأكيد سنوات عديدة".

واضافت "تحدثنا ايضا عن مشاكل مكافحة الجريمة المنظمة وخصوصا مكافحة تهريب المخدرات. وناقشنا ايضا مسألة تعاوننا على صعيد الدفاع المدني الذي لا يتطلب سوى تطويره". وقال بن موسى "كما اشرنا في السابق، اعتقد ان التهديد الارهابي دائم وثمة امكانية للاحتفاظ بدرجة عالية من اليقظة بالنسبة الى ذلك. ولن نهمل اي خطر خاص".

وردا على سؤال عن التهديدات المحددة لايمن الظواهري، اجاب "ندرجها في كل الاجراءات والخطط التي لدينا اليوم لمواجهة هذه الاخطار الخارجية". وكان الظواهري قال في تسجيل بثه موقع اسلامي "قفي يا امة الرباط والجهاد مع ابنائك حتى ندحر اعداءنا ونطهر ديارنا من عبيدهم (العقيد معمر) القذافي و(الرئيس) زين العابدين (بن علي) و(الرئيس عبد العزيز) بوتفليقة و(الملك) محمد الخامس"، في اشارة الى قادة ليبيا وتونس والجزائر والمغرب.

وكان فرع القاعدة في شمال افريقيا اعلن مسؤوليته عن الاعتداء الانتحاري في ايلول/سبتمبر قرب الاخضرية في الجزائر الذي اسفر عن تسعة جرحى بينهم فرنسيان وايطالي. وكان المغرب العربي في السنوات الاخيرة مسرحا لعدد من الهجمات المنسوبة الى التيار الاسلامي المرتبط بالقاعدة وخصوصا الاعتداء الانتحاري بشاحنة مفخخة الذي اسفر عن 21 قتيلا في نيسان/ابريل 2002 في جربة (تونس) وموجة من الاعتداءات التي اسفرت عن مقتل 45 شخصا في ايار/مايو في الدار بيضاء (المغرب).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال