24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السلطات تنقذ سائحين مغربيين من الهلاك تحت الثلوج بجبل تدغين (5.00)

  2. الأمن يشن حملة واسعة لحجز سيارات الأجرة المزورة في البيضاء (5.00)

  3. تراجع المبيعات يدفع الوكلاء إلى تخفيض أسعار السيارات في المغرب (5.00)

  4. "الشماعية".. مشاهد عابرة (5.00)

  5. نقابيون ينتقدون رفض الحكومة إعفاء المتقاعدين من ضريبة الدخل (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الشاذلي: السلفيون مقصيون .. والشريعة الإسلامية لا تطبق بالمغرب

الشاذلي: السلفيون مقصيون .. والشريعة الإسلامية لا تطبق بالمغرب

الشاذلي: السلفيون مقصيون .. والشريعة الإسلامية لا تطبق بالمغرب

نفى الناشط السلفي عبد الكريم الشاذلي أن يكون قد قدم ترشيحه لانتخابات السابع من أكتوبر، معتبرا أن ذلك ليس بناء على موقف مسبق وإنما نتيجة ظرف خاص.

وفي ندوة نظمها مركز هسبريس للدراسات والإعلام مساء الأربعاء بالرباط، قال الشاذلي إنه يسهر على دعم مجموعة من الفعاليات على الصعيد الوطني، في الوقت الذي أوضح فيه أنه لا يزال في بداية الطريق؛ "ذلك أن موضوع المشاركة السياسية للسلفيين جديد بعد الخروج من السجن".

الشاذلي وصف هذا الدخول إلى الحقل السياسي بأنه ليس اختياريا وإنما اضطراري، كما أنه حاول استيعاب السلفيين على قاعدة المشاركة وثوابت المغرب، موضحا أن السلفيين كانوا مقصيين، "ونحن الآن بين مطرقة التحكم وسندان العلمانيين"، مستشهدا في ذلك بما حدث مع السلفي حماد القباج الذي رُفض ترشيحه باسم حزب العدالة والتنمية.

واعتبر المتحدث ذاته أن مكون السلفيين عانى من الحظر والمنع من العمل السياسي، لكنه أكد على ضرورة اقتحام الميادين السياسية والحقوقية والجمعوية كنوع من إثبات الذات، مضيفا أن الضجة التي أثارتها مسألة المشاركة السياسية للسلفيين تعكس أن هذا الأمر جديد على البلاد، "كما أننا امتداد لمن هو في السجون، وخرجنا من عباءة واحدة وهي السلفية حتى نثبت أننا نساهم في أمن واستقرار البلد وندخل العمل السياسي"، على حد تعبيره.

وحول أسباب اختياره للحركة الديمقراطية الاجتماعية بدلا من حزب العدالة والتنمية، قال الشاذلي إنه يلمس عدم وضوح موقف الحزب من عدد من القضايا، كما أن هناك نوعا من النكوص والتردد في كل ما هو إسلامي، منتقدا في الوقت ذاته تعليقات بعض السياسيين على المشاركة السياسية، لأن "هذه التعليقات يعوزها تحليل الخطاب، وهناك نوع من القفز على المعلومة"، يقول الشاذلي.

وعن أسباب عدم توحيد جهود السلفيين في إطار تيار واحد، كشف الشاذلي أنه بعد خروجه من السجن ربط الاتصال بعدد من النشطاء السلفيين، منهم أبو حفص والقباج والفيزازي، "وهذا ليس لسواد عيون عرشان والحركة، ولكن من أجل استقرار المغرب ونكون موحدين".

ويرى الشاذلي أن الشريعة الإسلامية في المغرب ليست مطبقة، "وهناك مظاهر غير إسلامية"، مشددا على أنه يقول بالديمقراطية حاليا، ولكن الشورى "خط أحمر"، على حد تعبيره، فيما أرجع الغرض من المشاركة السياسية للسلفيين إلى المساهمة في تطوير البلاد وتنميتها.

وكشف المتحدث ذاته أن هناك عددا من المعتقلين السلفيين في السجون الذين قاموا بمراجعات، وهم على استعداد للعمل وفق الثوابت كالملكية والإسلام والصحراء وغيرها، "إلا أن بعض الأفراد يرفضون الانسجام على داعشيتهم"، موضحا أن السجون حاضنة لتفريخ التطرف، وأن المعالجة الأمنية ليست كافية للتصدي للظاهرة.

"من خلال الاتصال مع السلفيين هناك إرادة قوية وقرابة 150 فردا من سجن الزاكي بسلا راسلوا الحركة من أجل الانضمام إليها"، يقول الشاذلي، الذي أكد أن ذلك يعكس مدى الإرادة الصادقة.

وعن دور الدولة، قال المتحدث ذاته إنها غائبة عن هذا الملف إلا مرة واحدة حينما كتب رسالة يطلب العفو عن 78 سلفيا في السجون، أوصلها عرشان إلى الديوان الملكي، و"تمت الاستجابة لبعضهم، في حين توجد عدد من المؤشرات التي تدل على عدم الاستجابة"، مضيفا أن "الإرادة الصادقة لطي هذا الملف غير موجودة"، موضحا: "طلبنا فتح السجون وقالوا لنا ننتظر المجالس العلمية ولم تتم الاستجابة".

واعتبر الشاذلي أن ما أثير حول تبعية السلفيين للولايات المتحدة غير صحيح؛ حيت تركز اللقاء مع رئيس الدائرة السياسية في السفارة الأمريكية على مسألة اختيار الحركة الديمقراطية وليس العدالة والتنمية، موضحا أن أمريكيا تريد جس النبض بشأن مشاركة السلفيين في الحياة السياسية بالمغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - Zakaria from Oujda City الخميس 06 أكتوبر 2016 - 00:51
يا أحبابي الكرام هؤلاء ليسوا سلفيين ولو لبسوا لباس السنة وأعفوا لحاهم. السلفي يتبع النبي صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح رضي الله عنهم ولا يشكلون أحزابا سياسية. الله المستعان.
2 - البقالي التطواني الخميس 06 أكتوبر 2016 - 00:52
لم يتبقى إلا يومان أيام لإنتخابات 7 أكتوبر. جئت لأذكركم ببرنامج (حزب) البيجيدي :
- رفع الدعم عن البوطا
- تدمير ما تبقى من المدرسة العمومية
- تدمير الصحة العمومية
- عفا الله عما سلف في مواجهة المفسدين
- تخفيض التوظيف و تعويضه بالكونترا
- مواصلة الاقتراض
- اتمام إصلاح بيت بنكيران
- رفع أجور الوزراء و البرلمانيين
- توريث معاشات البرلمانيين
- رفض تام و نهائي لأية زيادة في أجور الموظفين
- المزيد من الزيادات
- أفعال أخرى لا تخطر على بال الشيطان
بعد كل هذا أذكر الجميع إذا صوتوا على هاد (الحزب ) فستشاركوا في خراب المغرب و جعل المواطنين يبيعون كل ممتلكاتهم و حتى ملابسهم التي يرتدونها و عندها سيضحك بنكيران عليكم و سيقص عليكم نكاته الحامضة
اللهم إني قد بلغت!!!
3 - Simo-Fez الخميس 06 أكتوبر 2016 - 00:57
لا حول ولا قوة الا بالله...
هل تعلم يا اخ ان الشريعة الاسلامية في السنة الصحيحة و القران الكريم لاااااااا علاقة لها بشريعة السلفيين...
لماااااذا....لان 99% من احكام الشريعة السلفية مبنية على فتاوى السلف من اب الفتاوى الارهابية ابن تيمية و هلوما جرا...الى تاويلات غريبة للقران الكريم...
ثم لمااااااذا لا يمكن تطبيق تلك الشريعة في مجتمع ما.....لان الاسلام و القران لم ينزل على اساس الاحكام والحدود بل نزل على اساس المعاملات و القنوت الى الله...
وانا اتحدى من يقول غير ذلك...
4 - المريني الخميس 06 أكتوبر 2016 - 00:59
هذا بكل بساطة لإنكم تتجارون بالدين و تغلفون كل شيء بالدين و تحللون و تحرمون كما تشتهي أنفسكم و هذا ما يعرف بالدين السياسي أي محاولة تسييس الدين أما ما نحن بحاجة إليه هو محاولة جعل بلدنا جميل و الله جميل يحب الجمال .فحينما تتفانون في خذمة بلدكم دون الهوس الديني سيرضى عنك الله و العباد أما محاولة خلافة الله في الأرض فكرة مريضة في حد ذاتها لأن الله لا يحتاج خلفاء بل حلفاء له ينشرون الخير .
5 - جغلف عبدالسلام الخميس 06 أكتوبر 2016 - 01:09
على من تريد تطبيق الشريعة على مجتمع لم يعد يؤمن بها الا نفاقا لما يصبح المغاربة يؤمنونبها حقا ستطبق رغم انفهم
6 - مغربي أنا ... الخميس 06 أكتوبر 2016 - 01:12
سير أحنيني التكمش وصلي ليك شي ركيعات وخلي السياسة لماليها ...واش نتا ماعارفش بلي القرارات موجودين وللي غايحكمو معروفين خاص غي الدوز الدوخة ديال الانتخابات وآرا حالك لواحد خمس سنين ديال الطبالة والغياطة وصحاب الحقوق وحقوق الانسان والطفل والمرأة والتظاهر وبزاااااف ديال الحقوق كاتفرق عاد توصل خمس سنين قاليك السلفيين ...
7 - منال شوشو الخميس 06 أكتوبر 2016 - 01:16
سبب استقرار المغرب هو دلك التعايش بين جميع الفئات من جميع الاديان و احترام حدود كل فئة...لكن هدا التعايش سمح لبروز فئات جديدة كالشيعةوالعلمانيين..و الملحدين..و بالتالي خروج السلفيين لمناهضة هده الظواهر..و هنا..لايسعني الا القول ربي اجعل بلدنا امنا من شر الفتن.
8 - moultaxi الخميس 06 أكتوبر 2016 - 01:26
مع من تريد تطبيق الشريعة الإسلامية ؟ يضهر لي أنك لم تصحى من النوم !!! كيف تريد تطبيق الشريعة مع مسلمين غير مؤمنين ؟ أين هي العدالة في مجتمعنا الإسلامي ؟ الشريعة ستطبق على الفقير و الجائع و المضلوم، لا يعقل أن تُعطِر ثوباً ملوث من الأساس، كيف تطبق الشريعة وسط مجتمع مريض بالجهل و الفساد، أنصحك بقطع العلاقات مع كل دول العالم قبل تطبيقها على نفسك و على الأخرين.
9 - limoni الخميس 06 أكتوبر 2016 - 01:33
كما من واجب الكل التصويت فللكل الواجب والحق في الترشح
10 - هبتكاني الخميس 06 أكتوبر 2016 - 01:34
المجتمع الذي لا تطبق فيه الشريعة الاسلامية مجتمع غير مسلم والدليل
قوله تعالى: ﴿وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْكَافِرُونَ﴾
11 - الصحراوية الخميس 06 أكتوبر 2016 - 01:35
من هم السلفيون؟ كفاكم تجارة بالدين! إتركوا الدين لله فهو ليس للمقايضة! ألا يكفي أن الفضائح الجنسية أبطالها أشخاص يدعون أنهم على منهج الرسول الكريم؟ هل أنتم مسلمون و نحن كفار؟ هل ضمنتم مقاعدكم في الجنة للإدعاء الطهارة؟
أنتم مقصيون لأن لا مكانة للمنافقين بيننا! أفضل شخصاً ينوي الذخول في السياسة و التربح و السرقة و لا يمس الدين و معتقداته على منافق يتاجر بالدين و يسرق و يدعي الطهارة
طبقوا أنتم الدين أولا بتطهير أرصدتكم البنكية و إخراج الزكاة و عدم الرشوة و عندها ستكون لكم المصداقية أكثر! أما لعب أوراق الضحية لتبرير رفض الشعب لكم فهي ورقة مستعملة!
الدين لله و الوطن للجميع! فلا تجمعوا الاسلام بالسياسة و كفاكم تشويهاً لديننا الحنيف
انشري يا هسبريس لحرية الرأي!!
12 - vive la liberte الخميس 06 أكتوبر 2016 - 01:43
celui qui veut changer le vis des marocains n,es pas encore descendu du ciel
13 - عابر سبيل الخميس 06 أكتوبر 2016 - 01:43
دين الإسلام يتفاعل بالمنطق، أما السياسة فهي عكس المنطق رأس مالها الكذب و النفاق و العدالة المحايزة، باغي أفهم لمادا تقتربون من السياسة يا من يعتقدون أنهم على حق ؟
14 - الوزاني الخميس 06 أكتوبر 2016 - 02:01
اقول لكل المتربصين من الذاخل والخارج لا تقلقو لن يطبق شرع الله في هذ البلذ لكم الارض ضهرين اليوم او ابذا
15 - مفكر الخميس 06 أكتوبر 2016 - 02:12
تلبسون الحق بالباطل السلفيين و نحن المسلمون،من الضروري الانضمام الى فكركم ،ضعتم في التاريخ و تؤمنون انكم شعب الله المختار تقصون الاخر باسم الدين و تبتغون من ذلك ثمنا قليلا الدول الاسلامية هي التي صنعت الاسلامين لمحاربة الفكر الاشتراكي و الشيوعي اذ ان الفكر الاسلامي الذي تتبناه هذه المجموعات هو فكر تطويع و تجيش الناس و جعلهم مجرد طعات حامدين شاكرين راضين رادخين غير مهتمين بالحياة الدنيا بل بلاخرة و انما هي الحياة الدنيا لعب و لهو الخ... بينما هم يخدمة مصالحهم ة مصالح الدولة كفا نصبا باسم الدين
16 - العلماني الخميس 06 أكتوبر 2016 - 02:42
الشريعة في الإسلام هي انتظام شؤون الحياة وتصريف مصالح الناس وإقامة العدل بينهم.وعلماء الإسلام وفقهاء الشريعة وضعوا قاعدة ذهبية تقول: "حيثما تكون المصلحة فثمّ شرع الله ". فالشريعة ملازمة لمصالح الناس وأحكامها تدور مع مصلحة الإنسان. فمصلحة الإنسان في أمنه العقلي، وفي أمنه الديني، وفي أمنه الحياتي، وفي أمنه الصحي، وفي أمنه الأخلاقي، وفي أمنه الاجتماعي، كل ذلك من مهام الشريعة ومن كليات مقاصد الشريعة.
17 - karim الخميس 06 أكتوبر 2016 - 03:34
الجنة التي تعدوننا بها لا أريدها
18 - Ahmad الخميس 06 أكتوبر 2016 - 03:39
قليك الغرض من المشاركة السياسية للسلفيين هي المساهمة في تطوير البلاد وتنميتها و ذلك بواسطة اياديهم النظيفة و ليس بالعلم و الشواهدالعليا.
وانه ربط الاتصال بعدد من النشطاء السلفيين، من أجل استقرار المغرب.
مجالكم هو الدعوة مثل مايقوم به العلماء المسلمين في امريكا و اوروبا و الذي بسببهم اعتنق العديد دين الاسلام اما انتم فتنفرون المسلمين من دينهم بمنظركم و افكاركم.
الحاصول الله يسمح لنا منكم.
19 - samir الخميس 06 أكتوبر 2016 - 05:02
La chariya n'a pas lieu d'être car elle n'est valable pour personne même aux hommes
20 - إنساني الخميس 06 أكتوبر 2016 - 05:35
عندي سؤال واحد بحيرني ألا و هو تطبيق الشريعة الاسلامية ؟؟؟؟؟؟
عن أي شريعة يتكلم هدا السلفي ؟
هل تطبيق ما أمرنا به الحق سبحانه في كتابه العزيز ؟
أم عن تطبيق ما كتبه الشيوخ في العصور الخالية مثل ابن تيمية و مسلم و البخاري الخ... ؟
و شكرآ
21 - Lamya الخميس 06 أكتوبر 2016 - 08:12
تطبيق الشريعة هي تربية وسلوك وان يطبقها المرء على نفسه اولا ثم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر. لان هذا هو الاسلام في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم هو تربية حيث ربى صلى الله عليه وعلى اله وسلم الصحابة من المهاجرين والانصار وال بيته بالتدريج وليس باقامة الحدود عليهم, اقامة الحدود هو صعب جدا تطبيقه ولم يتم تطبيقه الا في حلات قليلة وشاذة. يجب الاهتمام بالباطن اولا ثم ينعكس الباطن على الظاهر من سلوكيات واخلاق حسنة. اما الوهابية التي تدعي السلفية فهي فئة ضالة سواء في المعتقد او في تطبيق الشريعة. لذلك فالسلفية المغربية هي الاقرب للسلف الصالح لانها تعتمد على التربية والامر بالمعروف والنهي عن المنكر. قال الله تعالى:"كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ" و لم يقل تطبقون حدود الله.
22 - عابر سبيل الخميس 06 أكتوبر 2016 - 08:16
السلام عليكم بعض التعليقات عن شيوخ الاسلام كابن تيمية و البخاري رحمهم الله تثير العجب يعني رجال افنو حياتهم في البحث و التفسير و شرح الاحاديث و يأتي شخص هنا ليضرب كل ذلك عرض الحائط و ينتقص منهم كأنه عالم زمانه و هو جملة مفيدة لا يعرف كتابتها او تجده استمع لبعض المجددين كعدنان وغيرهم ممن يحلل ويحرم على هواه
23 - mell الخميس 06 أكتوبر 2016 - 08:17
ان من يعتمد على الدين لحل مشاكل الامة بادماجه في السياسة ترك العقل جانبا و عاش في انضار الآخرة.
24 - طارق الخميس 06 أكتوبر 2016 - 08:52
لن انافقكم. اذا كانت الشريعة هي قطع الايادي و جلد الزاني و شارب الخمر و رجم الزوج الخائن و القاء المثليين من شاهق و كل مثل هاته الممارسات الوحشية فنحن لا نريدها و أن كان الكفر هو الحرية و التحضر فمرحبا به. هل نظرتم الى حال الانسان في السعودية و ايران و السودان قبل أن تطالبوا بتطبيق الشريعة؟ بغينا تكونوا بحال السويد و الدنمارك آسيدي واخا نمشيو لجهنم او نتوما تبعوا ليا بوكو حرام راه غاتلقاو الجنة. العقل الساذج.
25 - jamal الخميس 06 أكتوبر 2016 - 09:20
"وهناك مظاهر غير إسلامية"، مشددا على أنه يقول بالديمقراطية حاليا، ولكن الشورى "خط أحمر"
يقولها صراحة هذا السلفي،يريد استغلال الديموقراطية للسيطرة على الدولة والعباد ومن ثم يشرع في قطع رؤوس الذين لا يوافقونه في ارساء الشريعة.
26 - ملحد مغربي الخميس 06 أكتوبر 2016 - 10:35
من يريد تطبيق شريعة الرجم و بتر الأطراف و قتل "المرتدين" المسيحيين أو اللادينيين و اضطهاد المرأة فليطلب لجوء في السعودية، إذ لا مكان له في المغرب.
27 - عبد الرحيم الخميس 06 أكتوبر 2016 - 11:13
الدين هو عبادة الله الواحد ألأحد بقلوب نظيفة وخشوع وأما السياسة فهي أمور شيطانية لا يجني منها شياطين ألإنس إلا خيبة مع خالقهم فمتى كانت عبادة الله عز وجل سياسة
28 - Saber الخميس 06 أكتوبر 2016 - 11:18
L'islam n'a rien à voir dans la politique surtout avec les salafistes ,à ma connaissance le Maroc est un pays sunnite ,je ne vois pas l'interret que les salafistes qui ont tournés le dos au sunnite qu'ils était ,que pour semer la haine,et pour diviser notre chère pays laissez nous tranquilles merci
29 - jakane الخميس 06 أكتوبر 2016 - 11:44
على السلفيين أن يعوا بأن من مبادئ الديموقراطية حق الفرد في حرية الاعتقاد، أما غير ذلك فأنهم سيضلون على غير هدى من الله. وأنهم منقرضون عاجلا أم اجلا، الطبيعة ستلفظهم تحت طائلة لا يصح إلا الصحيح.
30 - حسن الخميس 06 أكتوبر 2016 - 12:08
صدعتوا لينا راسنا بهاذ الشريعة الاسلامية ديالكم والدول الاسلامية كلها في اسفل سافلين الامية والفساد والقتل والدمار وجميع الموبقات
31 - محمد الخميس 06 أكتوبر 2016 - 12:10
يجب على المغاربة الغاء ومحاصرة هذه التيارات المتطرفة المتشددة الداعية الى شريعة القتل والتخريب والدمار باسم الدين .هؤلاء الذجالين المتطرفين المدعومين والممولين من السعودية وقطر تحديدا لتدمير الوطن العربي لمصلحة اسرائيل .هؤلاء يكفرون كل من تتعارض افكاره مع فكرهم المتطرف الدموي .من دمر العراق وسوريا وليبيا وتونس واليمن ومصر .هؤلاي الوهابيون الذين غيروا اسمهم الى سلفيين مع العلم انه لا يوجد شيئ في الاسلام اسمه سلفية .هؤلاء خوارج العصر.اينما حلوا حل الدمار والخراب والقتل والدبح .وللاسف انتشروا في بلادنا المغرب كانتشار النار في الهشيم .لانريد العودة الى زمن يزيد وابو الجهل .
32 - مغربي حر الخميس 06 أكتوبر 2016 - 12:27
من حقك أيها الشيخ ان تؤمن بما تريد كن مسلما وسلفيا وكن ما تشاء ولكن لا تصادر حق الإعتقاد للآخر....هل انا مرغم بتبني فكر جهاد الطلب...وملك اليمين...ونكاح الصغيرة ... ..هل تملك المطلق أيها الشيخ هل الله عز وجل محتاج لأمثالك للدفاع عنه....أنظر لحال أمتك وسترى النتيجة....عاش المغرب وطنا للجميع
33 - كاره الظلاميين الخميس 06 أكتوبر 2016 - 15:14
كل شعوب العالم تناضل وتكافح من أجل تحقيق المزيد من التقدم والإزدهار والرفاهية، ولذلك تشجع مواطنيها على العلم والمعرفة ووفرت كل الشروط اللازمة من تكافؤ الفرص ومؤسسات عالية الجودة،وأرست مبادئ الديموقراطية وسنت قوانين تحفظ للمواطن حقوقه وكرامته، وعلماء الجهل في بلادنا العربية يرجعون بنا إلى الوراء إلى عصور الظلام والإنحطاط ويقولون بتطبيق الشريعة التي لم تعد صالحة لزمننا ،هل رجم الزاني وقطع يد السارق وقتل المرتد وكل من خالف دينكم قوانين إنسانية فيها رحمة وعدالة؟ آهاته القوانين صالحة في زمننا؟ لمذا أنتم متحجرون تقاومون التطور والرقي وتريدون إلباسنا عبائتكم المتسخةبقوة؟ لن تفلحوا في ذلك لأن الشعوب العربية ستدرك يوما أين تكمن مصلحتها وستعرف السبيل الصحيح لتحقيق أحلامها وأهدافها،خذوا شريعتكم وارخلوا عنا....
34 - hamid الخميس 06 أكتوبر 2016 - 15:35
أتعجب من الذي يعتقد ان عادات وقوانين قبيلة صحراوية هي شريعة الاهية
الله قادر على نسر شرعه دون حاجة لسلفي او نبي
اذا فمن يريد الشريعة الاسلامية المحضة فل يرحل الى قبيلة قريش وينعم بها
المغرب ارض امازيغية.
35 - مغربية الخميس 06 أكتوبر 2016 - 16:13
وكيف سيقوم بتطبيق نهج السلف الصالح و سنة النبي صلى الله عليه وسلم ادا لم يشكل حزب و ينخرط فسياسة .هل يتركها لامتال الياس العمري ليجد نفسه في بلد يماتل في الارث و يرفض شرع الله الصريح لذكر متل حظ الانتيين.او يبيح الفساد او ما يسميه العماري الحرية الجنسية.انا لست من انصار بنكيران ولا غيره ان فقط اتمنى وجود سياسي نزيه يطبق دين الله بعتدال و من غير غلو او تطرف .و يقوم بتحسين الاوضاع المعيشية لامغاربة من تعليم و امن و تطبيب لا نطلب الكتير فقط ابسط حقوقيينا
36 - من برمنغهام الخميس 06 أكتوبر 2016 - 23:54
الشريعة الإسلامية لا تطبق في بلاد المسلمين بسبب الطواغيت ولاة أمركم الذين تعبدونهم من دون الله يا مدعي السلفية والسلف الصالح منكم براء. هل كان السلف الصالح يشكلون أحزابا وينتخبون؟ أي نفاق هذا يا من اتلفتم الدين و الملة
37 - اجريري الثلاثاء 22 نونبر 2016 - 20:32
الشريعة منهاج في الحياة وضوابطه الاحكام الشرعية وهذه الاحكام تخلفت بتخلفنا ووقع لها ما وقع للغتنا ولم نجتهد لكل نازلة كما فعل السلف بل كانوا يفتون في نوازل لم تقع فيقولون ارايت ان وقع كذا واليوم ياتي السلفيون ويطابون بتطبيق الشرع اجزم انه اذا طبقناها فستصبح جميع اجهزة الدولة معطلة فبماذا يحكم القاضي على مغربي مسلم قتل سويديا ساءحا عمدا وبدون سبب ( راجع شروط تنفيذ القصاص ) وركز على المثلية في الدين والحرية وو) اطلعوا على فقهكم اولا
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.