24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4006:2513:3917:1920:4322:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. "طنجة المتوسط 2" .. مشروع ملكي يعزز التعاون المغربي الأوروبي (5.00)

  2. مطالبة بمساءلة "تجزئة سرّية" في جماعة بلفاع‬ (5.00)

  3. جمعية: قطع الطريق يُفسد الأفراح في أمسمرير (5.00)

  4. الزفزافي يهنئ "محاربي الصّحراء" بالنصر في رسالة من سجن فاس (5.00)

  5. تكريم تلميذات متفوقات بـ"دار الفتاة" في ابن أحمد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | المرصد الأمازيغي: مشروع الدستور لا يرقى للتطلعات

المرصد الأمازيغي: مشروع الدستور لا يرقى للتطلعات

المرصد الأمازيغي: مشروع الدستور لا يرقى للتطلعات

عبر المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات عن موقفه من مشروع الوثيقة الدستورية المقترحة للاستفتاء، معلنا بأنه يحتوي على بعض المكاسب الهامة دون يرقى إلى مستوى تطلعات الشارع المغربي التي عبرت عنها حركة 20 فبراير.. داعيا كل مكونات المجتمع السياسي والمدني الديمقراطي إلى "الاستمرار في الضغط المدني السلمي من أجل ملكية برلمانية حقيقية تقر فعليا مبادئ الحرية والمساواة والعدل والكرامة، وتؤسس لتعاقد سياسي جديد يكرس سيادة الشعب".

وقد أورد بيان صادر عن التنظيم الحقوقي الأمازيغي، توصلت هسبريس بنسخة منه، بأنه استمع إلى الخطاب الملكي الذي أعلن عن إحالة مشروع الدستور على الاستفتاء الشعبي يوم فاتح يوليوز المقبل. وقرر أن "يدلي لكافة مكونات الحركة الأمازيغية، والرأي العام الوطني والدولي، بخلاصات تم التوصل إليها بعد تحليل أولي لمضامين مشروع الدستور و للخطاب الملكي".

وقد اعتبر المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات بأن المنهجية التي تم إتباعها في إعداد مسودة مشروع الدستور قد أدت إلى "ما كان متوقعا من تمرير مشروع دستور في جو من السرية والغموض والالتباس الذي أقصى بشكل تام قوى المجتمع المدني كما تعامل بشكل مهين مع الأحزاب السياسية المغربية"، وأضيف في هذا السياق: " أحيل المشروع على الاستفتاء بسرعة فائقة لم تسمح لأي طرف من الأطراف بتدارسه وإبداء الرأي حوله و السعي إلى اقتراح المضامين البديلة"، واسترسل: "نعبر عن إدانتنا للأسلوب الذي تمت به تعبئة أحزاب سياسية محافظة، في اللحظات الأخيرة لإعداد مشروع الدستور، بغرض اٌلالتفاف على مكاسب طالما طالبت بها القوى الديمقراطية الحية بالبلاد بذريعة الحفاظ على التوازنات بين الأطراف المختلفة".

كما اعتبر المرصد الأمازيغي بأن مشروع الدستور المعروض على الاستفتاء "هو في حقيقته دستور معدل يتضمن بعض المكاسب في إطار استمرار بنية الاستبداد التي لم تتغير، و التي ما زالت تمركز كل السلطات في يد الملك، مما يجعلها مكاسب مقيدة بصيغ قانونية تمثل عوامل عرقلة كلما تطلب الأمر بذلك"، وأضافت الوثيقة المتوصل بها أيضا أن ترسيم اللغة الأمازيغية يعد "مكسبا هاما جاء ثمرة لجهود مختلف الفاعلين في الحركة الأمازيغية منذ عقود طويلة، و حلفائهم من داخل التنظيمات المدنية و السياسية"، وعلق على الصغة التي وردت بها في الدستور باعتبارها "تثير التباسات و تأويلات كثيرة بتخصيص فقرة منفردة لكل لغة من اللغتين الرسميتين على حدة عوض جمعهما في فقرة واحدة باعتبارهما لغتين رسميتين للدولة"، وأردف: "يبعث على الاعتقاد وجود تراتبية بين لغة رسمية أولى هي العربية ولغة رسمية ثانوية هي الأمازيغية، و بما أن اللغة لا تنفصل عن الإنسان فان الأمر يتعلق في هذه الحالة بمواطنين من الدرجة الأولى و آخرين من الدرجة الثانية".

واعتبر أيضا ذات المرصد بأن الحديث عن قانون تنظيمي يحدد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وكيفيات إدماجها في مجال التعليم و في مجالات الحياة العامة ذات الأولوية، يطرح السؤال حول ما إذا كان هذا القانون سينطلق من الصفر في إدماج الأمازيغية في مجالات سبق أن أدمجت فيها منذ سنوات.. وأورد أيضا بأن التنصيص على أبعاد الهوية المغربية "لم يحترم السبق التاريخي والخصوصية الحضارية للأمازيغية"، وعُدّ هذا "مخالفا لما ورد في الخطاب الملكي ليوم 9 مارس من كون الأمازيغية في صلب الهوية المغربية لأن الدسترة لم تجعلها تحتل مكان الصدارة قبل العناصر الأخرى".

واستغرب المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات ما أسماه " دسترة كل المؤسسات الاستشارية التي أنشئت، بقرارات ملكية، بغرض تدبير ملفات إستراتيجية، واستثناء المؤسسة الرسمية التي تعنى بالشأن الأمازيغي"، معتبرا ذل يدفع لطرح أكثر من سؤال حول "خطة الدولة للتدبير المقبل للشأن الأمازيغي".. كما رصد ما عدّ "قفزا على الواقع والتاريخ والجغرافيا" بوجود " تغييب الانتماء الإفريقي للمغرب و اختزال علاقته مع القارة الإفريقية في تقوية علاقات التعاون والتضامن"، وكذا استعمال كلمة "الانتماء" في الحديث عن علاقة المغرب بـ"الأمة العربية و الإسلامية".. حيث اعتبر هذا "مفقدا المغرب لإمكانية الاستفادة من رهانات حضارية و جيواستراتيجية بديلة للرهان على المشرق و الشرق الأوسط".

وختمت الوثيقة المتوصل بها من لدن هسبريس بتنصيصها على كون "التراجع عن الصيغة التي تنص على المغرب دولة مدنية، وعن حرية المعتقد التي هي من الأسس الراسخة للديمقراطية، يعد انتكاسة لمشروع الدستور الحالي الذي كان من الممكن أن يقطع شأوا بعيدا في تكريس الحقوق و الحريات الأساسية كما هي متعارف عليها عالميا"، وأضيف: " التنصيص على المغرب دولة إسلامية يتعارض كل التعارض مع التنصيص على المرجعية الدولية لحقوق الإنسان و سموها على القوانين الوطنية، حيث لا يمكن الملائمة بين منظومتين ثقافيتين متنافرتين. خاصة في غياب اجتهاد فقهي في مستوى التحديات الراهنة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (132)

1 - J.M السبت 18 يونيو 2011 - 08:09
vote de la rue. ça se passera de façon démocratique. Si la majorité des marocains sont d'accord et pour cette nouvelle constitution, alors tous ceux qui espérant un yémen ou une lybie, vous avez intérêt alors à respecter le choix du peuple, et rentrer dans les rangs. La presse électronique, a fait son boulot comme il faut, de façon démocratique, et elle se doit maintenant de respecter le choix de notre nation, pas la peine de mettre de l'huile sur le feu, puisqu'il n'ya jamais eu le feu au MAROC; Merci de publier
2 - moha السبت 18 يونيو 2011 - 08:11
Je vote OUI pour la constitution, mais dans nouvelle démocratie, nous avons le droit de juger ce qui ont marginalisé la langue amazigh sa culture, amazigh de la majorité des marocains, nous demandons que la langue amazigh soit la première langue officielle avant la langue arabe de notre religion que nous protégeons et nous respectons plus que ces KWAMJIA,nous demandons que la langue amazigh soit officialisée immédiatement,avant d'arabiser le reste des marocains, qui n'avaient de leur identité marocaine que par ce qu'ils appartient à notre cher pays,et celui qui n'est pas content je peux leur donner un TUYAU, c'est que au BAHREIN ils sont en manque des arabes sunnites pour équilibrer avec les chiites, donc la nouvelle constitution nous permet de dénoncer, alors continuons à dénoncer .et celui qui n'a pas compris, je lui dit que le train l'a déjà abandonné sur le quai.
3 - جديد السبت 18 يونيو 2011 - 08:13
بعد دسترة الامازيغية اتمنى ان تصبح اللغة الاولى عالميا بفضل الابداغات والاختراعات التي سيحققها الشعب المغربي لمنافسة الانجليزية والفرنسية اما بالنسبة للدين الاسلامي فالمغاربة مسلمون وتاريخ المغرب غني بالاثار الاسلامية مند دخوله المغرب و قد كان للامازيغ دور كبير في الحفاظ عليه لانهم اقتنعوا باهميته في الحفاظ على التوازن الروحي والاجتماعي والاخلاقي والاقتصادي لان القران منزل من عند الواحد القهاروهو اعلم بما فيه الخير لعباده
4 - مغربي السبت 18 يونيو 2011 - 08:15
اقرؤوا يرحمكم الله الفقرة الأخيرة من المقال و ستعرفون من هم دعاة ترسيم "تفناغ".
انشري يا هسبريس و شكرا.
5 - Abdel السبت 18 يونيو 2011 - 08:17
Nous Diskus oui a cette Constitution et vive le roi et le Maroc et pire pour les racistes. Je dis oui et 10000 oui a La Constitution
6 - محمد السبت 18 يونيو 2011 - 08:19
الحقيقة ظهرت. هؤلا ء لا يريدون الا سلا م. بل هم اعداؤه, فتراهم يتظاهرون وكانهم يدافعون على الا مازيغية ولكن فى نفس الوقت يهاجمون الدين الا سلامى; ولكن فاليعلم هؤلا ء بان المغرب هو بلد الا سلا م وسيبقى هكدا ومن يعجبه دين الغرب بابا نوييل والديموقراطية الي تدافع عن المثليين وفسادهم و; و;..... فاليخرج هؤلاء من هده البلا د الا سلا مية و اليدهبوا عند من يحبون وتنتهى مشكلتهم اما المغاربة الاحرار احفاد يوسف بن تاشين سوف لن يفرطوا فى دينهم الا سلامى وهم الاغلبية الساحقة والدين يخالفونهم هم قلة قليلة جدا يريدون الفتنة لمغربنا الحبيب وسوف يخسؤون كحلفائهم الدين يريدون السوء لا هل هدا البلد العصى على اعدائه فى الداخل والخارج.
7 - علمي السبت 18 يونيو 2011 - 08:23
سنصوت ب نعم لهدا الدستور.
بمجرد قرائتي لهدا المقال اقتنعت 100 في 100 ان هدا الدستور جيد وان اللجنة عملت مجهودا جبارا.
8 - marocain السبت 18 يونيو 2011 - 08:25
شخصيا لا ارى فرقا بين الدستور القديم و الدستور الحالي
تمعنوا جيدا في التفاصيل رئيس الحكومة مجبر على استشارة الملك واخد موافقته في جميع الحالات بصيغة أخرى القرار ملكي ورئيس الحكومة يتحمل النتائج.لا شيئ تغير في المضمون .كل السلطات بقيت في ايدي الملك انه التحايل بعينه.
اما فيما يخص الحريات الفردية فا السؤال هو؟ اين هي حرية المعتقد؟ ادا كان الدين ا لاسلامي دين الدولة فمن يمتل المغاربة اللادينيين؟وفي نفس السياق فالدولة مجبرة على تطبيق شرائع ديانتها في المعاملات الاقتصادية الاجتماعية القضائية .......... فاين الدولة من هدا ؟؟الدين الاسلامي ليس لانصاف الحلول ناخد منه ما نشاء لنرضي الاهواء ونترك الباقي .
9 - Amazighi السبت 18 يونيو 2011 - 08:27
je suis un amazighi, malgré que personne au Maroc ne peut prouver qu'il est Amazighi à 100%. Soyons logique, ni la langue Amazigh ni la langue arabe ni même la langue française ne suit le développement scientifique et économique du monde au 21ème siècle,si vous voulez qu'on revient vers l'arrière ça sera un désastre pour le Maroc. je sais que certains ledeurs Amazigh ont mis leurs enfants dans des missions pour apprendre l'Anglais ou l'Espagnole, ils sont donc entrain de refaire la même bétise que Hizb al isstiklal qui a envoyé ses enfants en France et à exiger aux pauvres marocains d'apprendre l'arabe...on coma,nce à avoir marre de ce discours amazigh !!!
10 - أبو أيوب السبت 18 يونيو 2011 - 08:29
أقترح على ما يسمى المرصد الأمازيغي مشروع دستور خاص بمن ينتمي الى هذا المرصد .
الباب الأول
الفصل 1
المغرب دولة أمازيغية وبس .
الفصل 2
كل من لايتقن الأمازيغية ليس له الحق في الوجود.
الفصل 3
يقسم المغرب الى 68 دويلة طائفية وعرقية.
الفصل 4
اللغة الأمازيغية هي لغة العلم والتكنولوجيا من دون سواها من اللغات الأخرى .
الفصل 5
الأمازيغ عرق نقي يجب على الدولة أن تحافظ عليه .
الباب الثاني
الفصل 6
المغرب دولة لا دينية.
الفصل7
تحول المساجد الى مواخير وعلب الليل.
الفصل 8
تأسيس محاكم التفتيش لمحاكمة المصلين .
الفصل 9
تتكون السنه الهجرية من 11 شهرا بعد حذف شهر رمضان .
يتبع
11 - مغربية مسلمة رغم انوفي الكتيير السبت 18 يونيو 2011 - 08:31
نحن المغاربة مسلميين رغم انوف كل من اراد فصل الدين عن الدولة .الاتخجلونة من انفسكم نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فاءن ابتغينا بغيره عزة ادلنا الله.اللهم اعز الاسلام والمسلمين وادل المنافقين ومن يريد المساس بالدين وجعل كيدهم في نحرهم اللهم اميييين.نعم للدستور
12 - YuGeRtEn السبت 18 يونيو 2011 - 08:33
تحية الى هسبريس.تحية الى كل من يهمهم مصير البلاد في ظل التغييرات الحالية.
عندما قال الملك محمد السادس بأ هذا الدستور "المرتقب" أول دستور من وضع المغاربة في تاريخ البلاد فهذا خير دليل على أن الدساتير السابقة كانت ممنوحة،لذا وجب وضع تغييرات جذرية في الدستور السابق ، وجب وضع دستور يتضمن إجابة لمطالب الشعب مثلا طالب الشعب بإلغاء الفصل 19 ليس تقسيمه الى فصلين فقط ليكون هناك فرق في عدد الفصول، ترسيم اللغة الأمازيغية خطوة كان لابد منها منذ زمن لكن اليوم وجب التكريس الفعلي و السياسي لخدمتها،بالنسبة لحقوق الإنسان وجب إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين و معتقلي الرأي 'و على رأسهم المعتقلين السياسيين للحركة الثقافية الأمازيغية حميد أعضوش و مصطفى أساي'...
13 - almou السبت 18 يونيو 2011 - 08:35
je suis un amazighi et je suis avec la nouvelle constitution,si ces gens se croient des representants du peuple et qu'ils sont dimocratiques,qu'ils cessent de protester et le jour de scrutin leur montrera leur valeure,mais je crois que ce sont des hypocrites ils trouveront une issue à leur defaite comme la fraude le mekhzine....
14 - adil السبت 18 يونيو 2011 - 08:37
الشعب التونسي هو لدي يستحق نظام ديمقراطية غربي فقط الباقي مجموعة من المقلدين ولا توجد في بلدانهم مقومات دول الديمقراطية أكتر من نصف الشعب أمي والباقي جاهل إلا قلة. مصر بعد الثورة قاموا بالاستفتاء على تعديل دستور. الثوار كانوا يطلبون بدستور جديد ونتيجة 75% قالوا نعم لتعديل. ولمعرف لمادا تونسيون يستحقونا نظاما ديمقراطيا راجعو خطابات بورقيبة . تأتير التروى فرنسية على إجلترة
15 - lمواطن السبت 18 يونيو 2011 - 08:39
هذا الدستور الجديد تخلى عن ضمان الشغل للمواطنين
نحن نريد الوظيفة ثم الوظيفة و اي شيء يتعارض مع ارادتنا فنحن ايضا نتعارض معه
فيما يخص الامازيغية فهذا مكسب لكن فيما سيفيد الامازيغين أمام تخلي الدولة عن التوظيف
يعني الان لو اراد الشخص وظيفة عليه ان يكون كفئ و هذه الاخيرة تعني يجب ان تكون عنده"واسطة" قوية وواصلة
16 - Moha السبت 18 يونيو 2011 - 08:41
Rendre les terres aux vrais propriétaires amazigh,la reconnaissance de l'histoire avant 12 siécles.confirmer clairement que l'amazigh officielle c'est la langue identitaire de la majorité des marocains, et l'arabe c'est la langue de notre religion musulmane, et confirmer la vraie régionalisation avec la culture et son identité.......indiquer bien la période limite pour que la langue amzigh soit mise en pratique comme la première langue officielle au Maroc.........!!! il faut que les amazighs restent en veille;
17 - مواطن قح السبت 18 يونيو 2011 - 08:43
والله لو وضعوا الشمس في يمينكم والقمر في يساركم ودستورا على مقاسكم لقلتم غير كافي لان نيتكم الافساد وليس الاصلاح
18 - mohammed السبت 18 يونيو 2011 - 08:45
من لا يريد الدستور فليصوت بلا واحترموا الصوت الاخر
19 - عزوز السبت 18 يونيو 2011 - 08:47
إن دعاة ترسيم الأمازيغية يهددون بالزوال تماسك النسيج الوطني،ويسعون إلى بروز خطر الفتنة، والبلقنة، وينفذون المؤامرة الإستعمارية،التي تسعى إلى الإنقسام.والامازيغية التي يطبلون لها ويزمرون لا تملك الاستعداد والأهلية والقدرة على مسايرة الحداثة والعلوم. وهي مجرد لهجة جديدة مختبرية مصطنعة، ولدت مشوهة في "أنابيب ومختبرات" المعهد الملكي عام 2002 (وهي سنة تأسيسه).وهذه الأمازيغية التي هي طور التصنيع لا وجود لها في التواصل وأن الأمر يتعلق بـ"أمازيغيات"، أي لهجات بدائية مقطوعة الأصل متشرذمة ميئوس منها، لا قواعد لها، ولا تصلح إلا لزعيق الباعة في الأسواق والصياح في الشوارع ودندنات الأغاني الشعبية.
ولا تملك مقومات اللغة الحية لغة العلم والسياسة والأدب والفكر والفلسفة...فلو كانت كذلك لافتخر مهللوها بمفكريهم وفلاسفتهم وعلمائهم وما تركوه من مخطوطات وكتب ومؤلفات وعلوم ...جديرة بالدراسة في جامعات العالم وليس في جامعات المغرب فقط ..ويرجع الفضل إلى المعهد الملكي الذي اخترع (أو مازال يخترع) اللغة الأمازيغية التوافقية كما يدعون،ولا يقرون طبعا للمعهد بهذا الفضل..وينسبون الفضل للخارج الذي يستقون به في كل مناسبة أتيحت لهم.
20 - Abdelali السبت 18 يونيو 2011 - 08:49
il manque à cette constitution ceci : LE MAROC EST UN PAYS MUSULMAN QUI GARANTIT LA CROYANCE PHILOSOPHIQUE DE CHAQUE MAROCAIN. C'est cette phrase qui manque pour que cette constitution soit parfaite. Cette seule phrase aurait permis aux marocains de fêter le Nouvel an, de porter des jeans taille basse, de porter le foulard ou ne pas le porter, sans être inquiétés par les islamistes. Hélas, les défenseurs des libertés individuelles doivent encore attendre
21 - Ahmad السبت 18 يونيو 2011 - 08:51
"المغرب دولة إسلامية يتعارض كل التعارض مع التنصيص على المرجعية الدولية لحقوق الإنسان و سموها على القوانين الوطنية" هذا التعليق وحده يكفي ليفهم ماذا يريد أصحاب هذا المرصد. انهم يحلمون بازالة الاسلام من المغرب كما صرح الدرغني للجزيرة.
-
احلموا، فالمغاربة مسلمون رغما عنكم.-
عاش الملك،
22 - amazigh السبت 18 يونيو 2011 - 08:53
non non non le 1 juillet
23 - marocain السبت 18 يونيو 2011 - 08:55
une premiére langue pour les baatistes-latifistes
Une deuxième langue pour les marocains.C' EST INJUSTE
24 - Nayar السبت 18 يونيو 2011 - 08:57
Je suis totalement d'accord avec vous.la nouvelle constitution n'est pas demortatique et c'est a cause de l'intervention muscle du courent conservateur (benkiran,elkhalifa et compagnie...)qui violent que le marocain reste un eternel mineur.
Je voterai donc NON
en attendant des Jours meilleurs peut etre dans 20 and
C'est vraiment dommage.
25 - Amaghnas السبت 18 يونيو 2011 - 08:59
C'est une constitution raciste.l'amazigh est traité chez lui comme un citoyen de seconde place.Son histoire glorieuse est niée. que reste t'il.Non et non à cette constitution et il faut desendre dans la rue pour reclamer nos droits et boycoter cet Etat raciste.
26 - ABDEL السبت 18 يونيو 2011 - 09:01
بسم  الله  الرحمان  الرحيم
 نحن  جميعن ا مغاربة  بغظ  النظر  عن  كوننا  امازيغ  او  عرب  يهودا  او  نصارى .فلا  يجب  السماح  بوجود  مايفرق  بيننا  كيفما  كان. لدا  يجب  ان  نتفق  على  ان  الدسثور  الدي  يريده  المغاربة  هو  الدسثو ر المنبثق  من  مطالب  عامة  الشعب  المغربي  المثمثلة  في  حق  العيش  الكريم  بتوفير  الشغل  لكل  مغربي  مؤهل  باعثماد  مبداء  الساواة (ماشي  بالرشوة  او  الزبونية  او  المحسوبية. ماشي  واحد  ماعندو  حثى  الباك  او  كيشغل  منصب  مهم  فالدولة. ماشي  واحد  مافديهش  شاغل  بزاف  تاع  المناصب  او  مكيدير  والو فحين  صحاب  الشواهد  العليا  قدام  البرلمن  او  قدام  الوزارات  كايطالبو  بالشغل  لي  هو  حق  مشروع  لكل  مغربي )اما  بالنسبة  للمغاربة  اللذين  لم  تتمكن  الدولة  من  ايجاد  عمل  لهم  فيجب  سن  منح  لهؤلاء  الى  ان  يتم  ادماجهم. اما  بالنسبة  لذوي  الدخل  المحدود  او  المنعدم  فيجب  على  الدولة  ان  تقدم  مساعدات  مادية  و  معنوية  لهم  حثى  يتمكنوا  بدورهم  من  العش  الكريم  الدي  يضمن  لهم  مستقبلا  افضل. مساعدة  المغاربة  على  حق امتلاك  مسكن  يليق  بكل  فرد  و  اسرة  (ماشي  واحد  عندو  قصور  لاخور  فيلات  او  عائلة  على  قدها  فبراكة). اعادة  ثوزيع  الاراضي  بالعدل  بين  كافة  المغاربة  حسب  الاحقية  و  مبداء  الاهلية  (لبلاد  تبارك  الله  كبيرة  او  الخيرات لا تحصى بالرغم من الشفرة الخير موجد وخاصنا  غير  الثوزيع  العادل  لهاد  الثرواث  لي  كثزخر  بها  لبلاد. خاص  ضمان  حرية  التجول  او  التعبير ,لكل  واحد  منا  الحق  اعبر  على  الرآي  ثاعو  بحرية  شريطة  احترام  الدين  و  الرآي  الاخر). نريد  تفعيل  دور  الشعب  في  ادارة  شؤون  البلاد  و الثسريع  بتطبيق  مبدأ  المتابعة  و المحاسبة  لجميع  من  ثبث  تورطهم  دون  اي استثناء  بحكم كوننا  سواسية امام  القانون(ماشي  هدا عندو الحصانة  او لاخور مقدس)فلا  طاعة لمخلوق في معصية  الخالق و الديموقراطية  الحقة تستوجب المساواة امام  القظاء.
27 - مغربي عروبي يحب الامازيغية السبت 18 يونيو 2011 - 09:03
تحية لاخواني المغاربة الأمازيغ بمختلف تلويناتهم.
افتخروا بكون اللغة الأمازيغية تمت دسترتها على ألاقل رغما عن الأحزاب التي كانت ضد ذلك وتعرفونهم جيدا يمكنكم معاقبتهم خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة . أما الدستور فقد انصف المغاربة المازيغ ولتكونوا ونكون جميعا في مستوى الحدث. طبعا ملا يأخذ كله لا يترك جله. هذه خطوة مهة يجب- وأنا أقسم بالله لست أمازيغيا ولكنني أحبها وسأتعلمها أنشاء الله- أن نصفق لها ونحمد الله أن هناك ملك مازال يحمي المغاربة. ماذا تلرك الأمر بيد الأحزاب دون أن أسميها ماذا ستكون النتيجة؟؟؟ اترك لكم الاجابة وموعدنا يوم 01 يوليوز 2011
28 - محمد السبت 18 يونيو 2011 - 09:05
لوطالبتم باصلاح الذي يجب اصلاحه لولم تمسوادين الدولة لولم تمسوا هوية المواطن المغربي لونطقتم جلالةالملك عوض الملك >حرفية> وطلبتم محاسبة المفسدين الحقيقيين لساندكم المغاربة لاكن الضربة القاضية وجههالكم النظام لما اعطاكم التيليفيزين ظهرتم على حقيقتكم زركين ماتعرفوا الا الرفض الشعب راه ماشي احمق ومسلم حتى النخاع ومعتدل ايضالهذالن تضحكواعليه ياخونة
29 - مواطن السبت 18 يونيو 2011 - 09:07
مشكلتنا في افكرارنا الغير مبنة نحن شعب بعيد عن ما يسمى بالديمقراطية لا يمكن لهذا الشبح الجميل الذي يسمى الدستور ان يحقق و لو درة واحدة من طوموحات هذا الشعب المسكين الغير مسؤل نحن قوم نستحق اكثر من هذا الذل التغير لا ياتي بين دستور و دستور يا عباد الله
30 - أمازيغي السبت 18 يونيو 2011 - 09:09
إن تنصيص الأمازيغية في الدستور مكسب هام و لحظة تاريخية في تاريخ المغرب و ادراجها وراء اللغة العربية منفردة جاء لتوضح كيفية تأهيلها للمداولة في الإدارات العمومية المغربية
وأنها لعصبية غير مرغوب فيها في الوقت الحالي بقول انها مدرجة في المرتبة الثانية و على اعتبار ان اللغة غير منفصلة عن الإنسان فالمواطن الإمازيغي في المرتبة الثانية انه كلام خطير ينم عن عصبية متطرفة لا ترقى و اللحظة الحالية واتمنى أن نتفادى حسابات ضيقة التي قد تعيق التطور الذي يعرفه الغرب
31 - متتبع السبت 18 يونيو 2011 - 09:11
من المحتشم أن ترد ما يسمى بالحركات الأمازيغية بهذا الشكل في الوقت الذي نص الدستور الجديد على كل ما من شأنه أن يرقى باللغة والثقافة الأمازيغيتين.
إن كان هدفكم بناء مستقبل المغرب فعليكم تثمين ما أتى به الدستور الجديد ومساندته قبل العمل مستقبلا على ما هو أحسن في نظركم وهذا ليس عيبا.
32 - mustapha السبت 18 يونيو 2011 - 09:13
c'est vraiement bizzar il tourne autour du sujet en parlant de la langue alors que son objectif c'est la laicité et de supprimer toute ligitimité au Roi en tant qu'amir al mouminine!
99% et plus du peuple marocain est musulman et tu veux qu'on supprime que l'état est un pays musulman? de quel droit de l'homme tu parle cher monsieur? on est dans un pays musulman et unanimement le peuple croit et exige que Le roi soit le amir de cette population musulmane et le garant pour les minorités religieuse, comment veut tu imposer aux autres tes choix ? c'est ca la démocratie?la majorité des berbère adhérent aux articles de cette constitution et j'en connais bcp d'amazigh qui sont contre cet extrémisme. soiyons logiques chers concitoyens..
33 - امازيغي السبت 18 يونيو 2011 - 09:15
المرصد الامازيغي يعبر الان انه محدود في الرئية، كطفل صغير. للاسف كأمازيغي ارى في هذ المرصد انه طالب فتنة .
انتبهو اهل فاس
هم من سيستفيد وأنتم من سيجعل منهم ملوك ،
انكم اصغر من كل هذا مخيلة متعصبة لكل ما هو تافه ،
34 - mehdi السبت 18 يونيو 2011 - 09:17
مستوى تطلعات الشارع المغربي !!!!!

شكون لعطاكم الحق تكلمو ب سمية الشارع المغربي
35 - parler dans le vide السبت 18 يونيو 2011 - 09:19
A quoi bon parler dans le vide, va voter et on verra le vote de la rue. ça se passera de façon démocratique. Si la majorité des marocains sont d'accord et pour cette nouvelle constitution, alors tous ceux qui espérant un yémen ou une lybie, vous avez intérêt alors à respecter le choix du peuple, et rentrer dans les rangs. La presse électronique, a fait son boulot comme il faut, de façon démocratique, et elle se doit maintenant de respecter le choix de notre nation, pas la peine de mettre de l'huile sur le feu, puisqu'il n'ya jamais eu le feu au MAROC; Merci de publier
36 - عبد الغني السبت 18 يونيو 2011 - 09:21
لقد استمعت بعناية إلى خطاب الملك واطلعت على الدستور الجديد وقرأت فصوله. والنتيجة التي خرجتُ بها شخصيا أنه دستور يرقى إلى مستوى تطلعات الشعب المغر بي. أم هؤلاء الذين لا يعجبهم العجب ولا الصيام في رجب فلينتظروا يوم الاستفتاء وسوف يعرفون حجمهم الحقيقي في المغرب.
بقيت مسألة أخرى وهي الدعوة العرقية المقيتة التي جاء بها أصحاب هذا المرصد عندما قالوا إن الدستور يقسم المواطنين إلى درجتين لأنه لا يجعل الأمازيغية في نفس مستوى العربية. فهذه دعوة عرقية مقيتة كشف عنها هؤلاء الناس. لأنني شخصيا أمازيغي ولكنني أعتبر الأمازيغية هي اللغة والثقافة وليست هي الإنسان. لأن اللغة والثقافة الأمازيغيتين مِلك لكل المغاربة تماما كالعربية وليست مِلكا للأمازيغ وحدهم
37 - نفار الرئبـــــــال السبت 18 يونيو 2011 - 09:23
العبرة بالخواتم وكفانا تشردما نحن بلد عربي إسلامي والعربية لغة القرآن والدستور الجديد واعد ولي اليقين أن ما جاء به لم يكن في متخيلكم ولو في أحلام اليقضة . رجاءا لنكف عن هذا النقاش العقيم ولنشمر عن السواعد و إلى الأمام. الآنحان موعد القوانين التنظيمية و التنزيل لكي تقع روح الإنسجام بين الدستور كوثيقة والواقع كمعيش يومي
تحية للشرفاء والهداية للضالين و الحبس للمفسدين
38 - مسلم السبت 18 يونيو 2011 - 09:25
الفقرة الأخيرة تبين نوايا هؤلاء الذين يريدون أن يبعدوننا عن ديننا.
أنا لست راضيا عن ادستور و لكنني مطمئن لأنه يحفظ لنا إسلامية الدولة. و للعلمانيين الملاحدة الذين يريدون أن يستوردون الفكر الغربي في مجال العقيدة أن يعرفوا ان نسبة الشعب التي توافقهم الرأي قليلة تكاد تكون منعدمة
39 - Amany السبت 18 يونيو 2011 - 09:27
Je suis d'accord avec le critique de l'Observatoire Amazigh. En tant qu'amazigh et fils de ce pays depuis des millennies, je demande a ce que ma langue maternelle soit reconnues dans la constitution comme langue officielle AU MEME TITRE QUE l'ARABE
I'm not ready to let a tribe of chorfa, fassis and bearded mazhzenians (PJD, etc.) deny me this basic right as a son of this land for millennia
Go to hell, enemies of real democracy! Go to hell, baathistes and Taliabs of Morocco
My country wants to be free
My people want to be free in their homeland
All traitors and political parties, put Mennouni's constitution up your arses: we don't need, we don't need you
40 - مغربي السبت 18 يونيو 2011 - 09:29
واضح جدا أن مطالبهم لا تتلخص في الهوية وأشكال أخرى، أتكلم بالفعل عن المؤسسين الفعليين لهذا المرصد ، لأن المتبنين لهذا الطرح قد انخدعوا بعد أن صوروا لهم المسألة هي صراع بين العرب والامازيغ وهذه كذبة كبيرة تسعى فقط الى الفتنة لكنها لن تنجح لأن المغاربة كلهم معتزون بهويتهم ، فلا العربي يرضى بتهميش الامازيغية ، ولا الامازيغي يرضى بتهميش العربية ، هؤلاء يريدون الفتنة فقط لتلبية أجندات خفية سعت منذ زمن بعيد الى غسل الضماغ ، والى التعبئة عن طريق جمعيات ، منهم من يبحث فعلا عن السلاح وعن اندلاع حرب أهلية تأتي على الأخضر واليابس ، طريقتهم ليست بالجديدة فهذا الاسلوب اتبعته اسبانيا قبل قرون عندما جعلت قبائل البيرو (الاينكا) يتقاتلون في ما بينهم بضراوة واحتلت البلد بعد ذلك ، ولقد أثبت الدراسات العلمية هذا وفندت ادعاءات اسبانيا.
41 - hm السبت 18 يونيو 2011 - 09:31
إذا كان التنصيص على أن إسلامية الدولة يثير حفيظة مسيو حقوق إنسان وديمقراطية فلتذهب الديمقراطية وحقوق الإنسان ومن صنعهما إلى الجحيم . هذا من جهة .
من جهة أخرى الدستور لم يستسصغر اللغة الأمازيغية التي اعتبرتها مسودة الدستور الجديد رصيدا مشتركا لكل المغاربة بدون استثناء وهذا هو الواقع لأنها لغة نفتخر عروبيين كنا أو أمازيغ بها ,, فلغتنا الأن هي العربية والأمازيغية .
إذا كنتم تبحثون عن دولة علمانية فلتبحثوا لكم عن أرض غير أرض المغرب ,, أما حقوق الإنسان والديمقراطية التي تتحدى قيمة وعظمة " الإسلام " فنحن نلقي بها في الجحيم .
42 - امازيغي السبت 18 يونيو 2011 - 09:33
شوف انا امازيغي ابا عن جد ولا اريد لا دسترة و لا اي شيء .
انا بغيت الخدمة
واش اعباد الله واش لي فيه الجوع يبدا يفكر فالعربية ولا الامازيغية راه الشعب بغا الظروف الاجتماعية تكون مزيانة اما داكشي نتاع فصل السلط واللغة راها بحال الديسير
43 - مغربي السبت 18 يونيو 2011 - 09:35
ستبقى لغةالقران هي السائدةوالاكثر تداولا لسبب واحد ان معظم مدن المغرب يتكلمون العربية وانا شخصيا لن القن اللهجة الامازيغية لابنائي ما حييت لانها لاتكتب بالعربية فهي لا تتشابه حتى في اقرب المدن كالحسيمة والناضور وماالفائدة من تعلمها فهي تفتقر الى الانتاجات الادبية والفكرية وغير معروفة لدى الدول الاوربية...
44 - Hamidou السبت 18 يونيو 2011 - 09:37
هل بريد للامازيغية ان تحل محل اللغةالعربيةام ماذا؟
لم نفهم ماذا يريدون,واي امازيغية سنعتمد؟
أمازيغي دويزنسن,
القران زتمزغت ,بصابورت زتفناغ.
45 - SIMO السبت 18 يونيو 2011 - 09:39
je suis amazigh je le reste.notre identité amazigh notre religion islam
notre objectif développement le macro
46 - حسن السبت 18 يونيو 2011 - 09:41
الحقيقة أن ما تضمنه هذا التعليق لايمكن أن يفسر إلا بكون عبثا، فبعدما كان الأمازيغ يتشدقون إلى تكريس الأمازيغية على المستوى الدستوري ها هم الآن ينتقدونه لأنه لم يدرجها في الفقرة الأولى.فالجانب الشكلي لايغير من الأمر شيء لأن المضمون هو الأساس وكأنه يديرون أن تسبق هذه اللغة اللغة العربية حتى تهدأ نفوسهم.
من جهة أخرى على هذا المرصد أي يعي أن الكلمة الأخير للشعب،أما وإن مسالة تمريره بسرعة وما شابه ذلك فأعتقد أن هذا الأمر مخالف للحقيقة فهناك 100 يوما جرى خلالها نقاش بين مختلف الفعاليات السياسية والنقابية والمجتمع المدني والحركات الشبابية على عكس ما يدعيه هذا المرصد فهو لا يعبر إلا عن نفسه وعليه أن يحترم إرادة الشعب إذا قال نعم للدسنور.
47 - Abou Halima السبت 18 يونيو 2011 - 09:43

ثلث الشعب او اكثر لن تصوت على الدستور لإنها مقصية تقنيا ( نظام اللوائح الفاسد )،
وهو ما يعني حسب تقديرات حرمان 7 ملايين ناخب من حقهم في التصويت.
اللوائح الإنتخابية و نظام البطائق كارثة و ضمان لعدم شفافية اي إقتراع؛ في هذا الصدد، إعتماد البطاقة الوطنية كوسيلة وحيدة لإثبات الهوية عبد الإقتراع معطى ضروري قبل الخوض في الحديث عن أي شفافية.
48 - DOUKALI السبت 18 يونيو 2011 - 09:45
كلما تعلق الأمربالأمازيغية نرى الناضور أو الحسيمة تنفعل وكأن الأمر يهمها لوحدها....لنرى الأشياء على أرض الواقع جغرافيا...منطقة الريف الأمازيغي لا تساوي فقط نصف مساحة جهة مكناس تافيلالت التي تتكلم الأمازيغية والتي هي جزء فقط من سكان الأطلس الدين لايتوفرون على أقل ما يتوفرون عليه أمازيغ الشمال والواقع ليس هو المسرح أو السينما ....أطلب الهداية للجميع
49 - zouhair السبت 18 يونيو 2011 - 09:47
التنصيص على المغرب دولة إسلامية يتعارض كل التعارض مع التنصيص على المرجعية الدولية لحقوق الإنسان و سموها على القوانين الوطنية، حيث لا يمكن الملائمة بين منظومتين ثقافيتين متنافرتين. خاصة في غياب اجتهاد فقهي في مستوى التحديات الراهنة
لاحول ولا قوة الا بالله عندما وصفتم بالعنصريين المرتمين في حضن إسرائيل لم يكن الوصف غير دقيق
50 - abdou RIFI السبت 18 يونيو 2011 - 09:49
avec tous mes respects à tous les activistes Amazighs je crois que le Projet de constitution a largement répondu aux attentes vu la situation actuelle ,il ne restent maintenant que que votre travail et votre persévérances pour donner à la langue Amazigh ce qu'elle mérite et n'attendez pas que les autres vont faire le travail à votre place et dés que le train sera sur les rails et que cette langue aura répandu aux conditions d'une langue moderne et permettra une communication facile entre les composantes du peuple Marocain à ce moment la vous aurez une légitimé de la placer comme la langue première du Maroc et d'ici la mes chers amis je vous le dis franchement moi je préféré que mon fils apprend l'anglais et le Français au lieu de se casser la tête en apprenant TIFINAGH et c'est comme dire aux égyptiens ,apprenez à écrire avec l'Hyroghlifie .je suis un Rifain qui ne peux actuellement communiquer avec son frere soussi ou chelh qu'avec l'arabe et d'ici la vous avez un challenge allez travaillez au lieu de ...
CORDIALEMENT
51 - محمد السبت 18 يونيو 2011 - 09:51
"التراجع عن الصيغة التي تنص على المغرب دولة مدنية، وعن حرية المعتقد التي هي من الأسس الراسخة للديمقراطية، يعد انتكاسة لمشروع الدستور ".هذاهوالتبرؤ من الإسلام بعينه.هدف الأمازيغ القضاء على الإسلام،وأن يصبح المغرب ساحة تعج بالشواذ وعباد البقر لارقيب ولاحسيب والملحدين ...لك أن تعتقد ماشئت....تبا لأصحاب هاته الأفكار .
52 - A.H السبت 18 يونيو 2011 - 09:53
نعم صحيح يجب أن يكون فيه بند صريح العبارة فيما يخص إحترام حق الأغلبية و معاقبة كل من سولت له نفسه و هم أقلية في إثارة البلبلة و تعطيل أعمالنا اليومية بشرشرتهم.
53 - مواطن واعي السبت 18 يونيو 2011 - 09:55
أنا عربي مع هذه الحركة للأسف الشعب المغربي أمي
54 - منا رشدي السبت 18 يونيو 2011 - 09:57
سورة " يوسف " نزلت بعده ، وأخبرتنا أنه إنتصر وأنصفه القرآن بتخليده وعلمنا كيف يكون الإنسان مظلوما فينتصر . لم ينفع مكر إخوته به ولا تحالف كهنة المعبد !
55 - مغربية مسلمة رغم انوفي الكتيير السبت 18 يونيو 2011 - 09:59
اريد ان ارد على صاحب تعليق 99 نحن لا نسخر من الاماويغية ولكن لا تنسى انا العربية هي اللغة التي انزل الله بها القرءان الكريم وان وجدت في دنيا ماهو اطهر وانقى من كلام الله فاءخبرني لعلي اقتنع اتقو الله ودرو الفتن
56 - youssef السبت 18 يونيو 2011 - 10:01
إن إنتصار الأمازيغية على اللغة العربية سيفتح جحيماعلى المغرب الذي كان في غناء عنه و المخطط الصليبيريريد تقسيم المغرب الى ثلاثة دويلات الشمال,الوسط ثم الجنوب إن أهمية المنطقة الجيوستراتجية التي يتمتع به المغرب هو ما يجعل الغرب عرضة لهجومات شتى إسبانيا تريد ترى صراعا داخليا يضعف المغرب من وحدة قوته كذالك لأستنزاف الطاقات سوف نرى عاجلا أم آجلاى الأمازيغ يطالبون بحزبهم ثم قيادة المغرب وأخيرا طرد كل عربي إنهم يريدون عزل المغرب عن المجموعة العربية إلتفافهم إلى جنوب الصحراء أو الغرب ضانين أن الغرب سيفي بوعوده الغرب يحارب كل عربي نهضوي إسلامي لأنه يشكل خطرا على وجوده وثقافته هم يعلمون أن الفتوحات العربية الإسلامية شكلت عقدة ولازلت هذه العقدة كي تعيد نفسها مرة أخرى إذا إستمر الأمازيغ في المطالب وعدم الإنتبه هم بذالك يساهمون في جر المغرب الى حروبأهلية لا تحمد عقباها وفي الأخير سيأتي الصليبي أن يتذخل بعذر حفاضه على مصالحه
57 - Must السبت 18 يونيو 2011 - 10:03
Amon humble avis, dans la pratique, l’arabe comme le berbère sont deux langues locales, elles servent la population comme moyens de communication pour les besoins quotidiens ; prière, culture, le parler. Mais toutes les affaires économiques, pour relever le niveau de vie des marocains, sont traitées pour le moment en français mais, dans l’avenir, elles seront traitées en anglais. Alors mes chers compatriotes, il faut dès maintenant s’exercer sur la bbc learning et autres sites d’apprentissage de l’anglais afin d’assurer, dans ce monde globalisé, à vos enfants un avenir décent. Car consacrer tout son temps à approfondir l’apprentissage de l’arabe ou bien à ressusciter une langue morte, est une perte de temps et d’efforts, qui va se percuter sur l’avenir du Maroc. Pour tout le monde, une langue est un moyen de communication est ne peut constituer, à elle seule, une identité. L’Inde a une multitude de langues et son élite a décidé de considérer l’anglais comme langue officielle de l’Etat ; Actuellement, ils récoltent les fruits de cette décision sage. Cela n’a pas fait des indiens des anglais, ni à diminuer l’utilisation des dialecte/langues locaux ni à changer les coutumes, us et religions des indiens. L’extrémisme, dans toute chose, est un danger pour ne pas dire une autodestruction. Au Maroc, déjà les gens qui ont fait toutes leur études en arabe, ne trouvent pas de débouchés maintenant si ils ajoutent à l’arabe le berbère, on va faire sortir des gens, que personne au monde des affaires ne va les comprendre.
58 - صحراوي السبت 18 يونيو 2011 - 10:05
تعاليق تنم على المستوى الفكري المنحط وعدم الالمام وكفانا شركم فلم أرى ولم أسمع في بلد شخصا يتحدث عن أمور لا يفقه فيها شيئا وان تحدث استند الى مراجع فراجعوا أفكاركم الخبيثة أيها الممخزنون فالطهير البربري ولم يسمى باي اسم فالملك هو الذي يصدر الظهائر وبالتالي فالملك هو المسؤول عن صدور هذا الظهير والظهائر الأخرى التي بها تنتزع أجود الأراضي الزراعية فمن تا ترى يخلق الفتنة والبلبلة في البلد الأمازيغ أم المخزن؟؟؟؟؟؟؟
59 - salim السبت 18 يونيو 2011 - 10:07
بداية باعتباري امازيغي من الناظور. نيابة عني وعن جميع امازيغ الريف. نستنكر تصريحات عصبة الخراب. والمكر. والفسوق. نستنكر ونعتبر انها لا تمثل الا اعضائها. اما ابناء الريف فهم جنود مجندون وراء صاحب الجلالة و. ومعاهدون له بالصدق والوفاء.
60 - يوسف السبت 18 يونيو 2011 - 10:09
الريصاني يقول نعم للدستور 100في100
61 - Moha السبت 18 يونيو 2011 - 10:11
Un grand merci aux militants Amazigh qui, avec une augmentation inégalée, ont défendu et continueront de défendre notre langue, notre culture, bref notre existence en tant qu’Imazighen. Quant aux panarabo-ismamistes qui ne connaissent que la haine et la terreur, leur avenir ne semble pas se dessiner comme ils l’avaient souhaité à savoir l’humiliation et la spoliation des richesses des peuples sous leur dominance. Le monde est révolu et les Imazighen n’ont plus besoin d’êtres sous tutelle. Ils ne croiront plus aux mensonges des panarabo-islamistes et leurs idéologies racistes qui les ont maintenus dans le sous développement et la misère. Les imazighens ont décidé de prendre leur sort en main et d’aspirer à la vraie démocratie. Ils veulent un Maroc ou chaque citoyen aura sa place et ses droits à part entière. Je ne sais pas pour combien de temps nous allons encore supporter ces guignols panarabo-islamistes terroristes et xénophobes. Y’en a mare de Moustafa Al Alaoui, de Khlifa, de Abbas et tous les autres… Dégagez tous !
62 - rida السبت 18 يونيو 2011 - 10:13
vive la laengue arabe
63 - yassine السبت 18 يونيو 2011 - 10:15
المعارضة ثم المعارضة لا أعلم مادا يريدون أتريدوننا أن نصبح أمازيغ
خلقتم لتعترضوا
64 - عبد ربه السبت 18 يونيو 2011 - 10:17
إنني من الجنوب ومن أصل أمازيغي والله أعلم.
ولكنني كذلك من عائلة مقاومة ضد الاستعمار الفرنسي والإسباني ,ومن أخوالي من شارك في المظاهرات ضد الظهير البربري عن قناعة بأن المستعمر كان يرمي من وراء ذلك الظهير تفتتيت الأمة ومحاربة الدين الإسلامي.
وبما أنني متأكد بحكم معاشرتي السابقة لأغلب الداعين للأمازيغية الحاليين من كونهم َد الدين الإسلامي وبما أنني ممن يعتبر أن الدين الإسلامي ركن من الهوية المغربية والمغاربية فإنني لن أتفق مع الذين يحاولون خلق لغة جديدة لايفهمها أي أمازيغي سواء كان ريفيا أو سوسيا أو زيانيا وبالأحرى أن يتقن حوف تافناغ الفينيقية الأصل عوض العربية التي هي حوف بني كنعان أصل البرابرة.
فكفانا استعمالا لهذا الشعار الذي يتحدى حتى حركة 20 فبراير ويلوح أصحابه بأعلام خاصة بهم في المسيرات التي اتفق فيها منظموها على ألا ترفع شعارات غير المتفق عليها. واسألوا ادغرني عن رأيه في إسرائيل وفلسطين والعربة والإسلام كي تتوضح عندكم الرؤيا.
65 - النهج الديموقراطي القاعدي السبت 18 يونيو 2011 - 10:19
هموم الشعب المغربي ليست على الورق بل في الواقع المرير و الخبز و الكرامة و الشغل...و...و..نحن نعرف السياسة و ممارساتها الدنيئة و ألاعيبها فكما يعلم الكل في السياسة لا توجد حقائق ثابتة ولا ثوابت حقيقية فالنظام اللاوطني اللاديموقراطي لا يمكنه أن يمنحني دستورا يرقى إلى تطلعاتي مجانا!!! بل النزول إلى الشارع و تضييق الخناق على النظام و إجباره على الرضوخ لمطالب الشعب المشروعة هو الحل الوحيد أما ما يسميه المخزن دستور يلبي كل التطلعات و أنه دستور جد متقدم فأنا أقول لهم خدموه في الطواليطات للاستجمار و مسح...أما أحزاب الكرطون المهللة و المطبلة لكل ما يقدم لها فحسابها قريب..
66 - مغربي السبت 18 يونيو 2011 - 10:21
الآن الأمور واضحة
تريدون نزع العربية ونودون هكدا صراحة على اخراج العرب وربما البعض الآسلام كدلك نود الصراحة فقط
67 - علي بابا السبت 18 يونيو 2011 - 10:23
والله انكم فعلا مهلوسون هل تستحقون الملكية البرلمانية فعلا اية احزاب تتوفرون او اي جمعيات للمجتمع المدني بل اي وعي سيساسي لدى المغاربة حتى نرقى بمءسساتنا الى مءسسات عصرية حقيقية يسود فيها الملك ولا يحكم
68 - منصف السبت 18 يونيو 2011 - 10:25
أقول للسادة ألآمازيغ ماقاله آباؤنا عندما أصدر المستعمر الغاشم الظهير البربري:
"اللهم يا لطيف الطف بنا فيما جرت به المقادر اللهم لا تفرق بيننا و بين إخواننا البرابر "
و المغرب كان و سيكون و لن يكون إلا دولة إسلامية لأن دماء الأجداد و الآباء الأمازيغ رحمهم الله سلت زكية رخيصة من أجل الاسلام و ليس من أجل التشردم و السقوط في أحضان أعداء الوطن و الدين.
و الذي لايريدها إسلامية هو عدو و خائن للشرفاء من الأمازيغ و العرب
و مرة أخرى ندعوا كما دعا آباؤنا"اللهم يا لطيف الطف بنا فيما جرت به المقادر اللهم لا تفرق بيننا و بين إخواننا البرابر "
69 - بنادم السبت 18 يونيو 2011 - 10:27
نعرف مادا تططون له لانقبل شيئا اسمه حرية المعتقد لن نضع امن المغرب في ايدي الغرب وتكون صراعات طائفية انكم تحققون اهداف الاعداء بهدا الخطاب والقفز على الاشياء بكلام فضفاض يعري تخبطكم لان ماتفوهون به ليس هو ما تهدفون اليه
70 - VERITE السبت 18 يونيو 2011 - 10:29
La langue arabe d'ALLAH TOUT PUISSANT LANGUE DU CORAN EST LA PREMIÈRE AU MAROC, PUIS LES AUTRES LANGUES VIELLES ET QUI VONT DISPARAÎTRE, OUI A LA CONSTITUTION LE L'ISLAM ET DES ARABES
71 - عبد المنعم التاشفيني السبت 18 يونيو 2011 - 10:31
دستور أقر للأمازيغ كل ما يبتغونه. اعترف لأول المرة بدسترة الأمازيغية، وغيرها من اللغات الوطنية لقبائل المغرب من شماله إلى جنوبه.
كأمازيغي كنت أظن أن القومجيين العرب، سيمنعون دسترة الأمازيغية، ولكن تحقق ما نصبو كنا نصبو إليه.
السؤال بعد دسترة الأمازيغية، هل أمازيغيتنا على قدر التحدي لتكون لغة رسمية إلى جانب العربية، أم أن مقوماتها لا ترتقي بها لتكون لغة حية للتواصل والعلم والمعرفة؟
والله إني أفضل لغة عالمية ثانية على أن تكون الأمازيغية لغة علم ومعرفة، ولغة رسمية تنداولها في الأوراق والوثائق الرسمية والإدارية. فبالإضافة إلى أنها لا زالت لم تتبلور بعد لترقي إلى لغة بمقومات اللغة (معجميا ونحويا وتركيبا وصرفيا)، هذا بالإضافة إلى كتابتها بخط (تفناغ) الذي يثير القشعريرة في النفوس.
انشري هيسبريس، ولك ولإدارتك كل الشكر.
72 - Marocain السبت 18 يونيو 2011 - 10:33
La démocratie, c'est le gouvernement du peuple, par le peuple et pour le peuple. D’autre manière, la démocratie est un corpus des principes philosophiques et politiques, dans lequel le peuple est souverain. Mais au Maroc, tous les pouvoirs sont entre les mains du Roi. Donc, c’est une monarchie absolue et, le peuple doit suivre les ordres et fermer sa gueule… ici, une question se pose : Un pays peut-il être démocratique et monarchique en même temps?
Oui, en Belgique, Pays-Bas, GB, Espagne…sont des pays monarchiques (parlementaire), développés et démocratiques (au sens philosophique du terme). Dans ces pays, le Roi n’a quasiment aucun pouvoir, c’est le peuple qui gouverne…les expériences européennes montrent que le seul moyens pour se développer est la démocratie. C-t-d, le respect des droits de chacun (linguistiques, culturelles, civiles, religieux…). Malheureusement, la nouvelle constitution marocaine ne conduit pas aux changements espérés (bien sûr vous connaissez bien la célèbre relation entre l’arabe et le pouvoir). C’est seulement un jeu mots et un changement des concepts, autrement dit, c’est une initiative pour calmer la nervosité du peuple marocain, dont les berbères constituent la majorité mais n’ont pas encore leurs droits (linguistiques, culturelles, civiles…) pour eux, c’est impossible de les avoir sous un régime fondé sur la religion (le pouvoir divin), les coutumes et l’origine arabe.
La démocratie au Maroc est encore loin, voire impossible dans ces conditions. En tant que citoyen marocain je n’attends pas de grande chose du prochain referendum par ce que le résultat est déjà cuisiné (+ 70%
73 - youssef السبت 18 يونيو 2011 - 10:35
فالقرآن قد سكت في معظم الأحيان عن التفاصيل والأحكام الجزئية،اعتماداًعلى كوْنِ السُّنَّةِ النبوية ستُبَيِّنُ ذلك،أولأنه تركها للاجتهادات الإنسانية التي ينبغي أن تُنشئَ من الأحكام ما يناسب كل زمان ومكان،تطبيقاً لمقاصد الشريعة القائمةعلى جلب المصالح ودرء المفاسد،وحفظ الضروريات والحاجيات والتحسينات.
ثالثاً : إن الحركي الامازيغي يتجاهل تماماً ماجاء به الإسلام من تلك المبادئ العامة والقيم الإنسانية العليا،أولم يُحْسِنْ فهمه لها،ولاسيما في مجال حماية حقوق الإنسان،والتسامي بآدميَّته إلى درجةٍ رفيعة عالية، وإلى الحد الذي صَوَّره القرآن الكريم أبلغ تصويرٍ بقوله:{ ولقد كَرَّمْنا بني آدمَ وحَمَلْنَاهُم في البـرِّ والبحر ورزَقْنَاهُـم من الطَّيِّبَـات وفضَّلنـاهم على كثيـرً مِمَّنْ خلقْنـا تفصيـلا. وقـد عبَّرَ القاضي الأمريكـي جاكسـونJAKSon(جاكسون هو مؤسس معهد حقوق الإنسان بمدينة ستراسبورغ بفرنسا) عـن تجاهـل الغـرب للإسـلام بقولـه : >لقـد حالـت العوائـق دون نشـوء اهتمــام عـام بالشريعـة الإسلامية، ومـع أننا مَدينون للحضارة الإسلامية بالشيء الكثير كما تُظهرُ تقاريرُنا القانونيةُ التي لا تنتهي، فإن انطباعنا كان دائماً بأن العالمَ الإسلامي ليس لديه ما يسهم به في إثراء مادتنا القانونية، واعْتُبِرَتْ الشريعة الإسلامية ذاتَ فائدةٍ تأمليةٍ غير عمليَّة، ولم تحظَ إلا باهتمام عدد قليل من الباحثين والمتخصصين، ولكن إعادة النظر الموضوعية في تلك الأسباب التي حملتنا على الظن بأن تلك الشريعة غريبة عنا وغير مفيدة لنا، جديرة بأن تُقنعنا بالتخلي عن ذلك الظنِّ المتعجْر
ف، وإدراك أنَّ التجربة الإسلامية لديها الكثير الذي تستطيع أن تُعلِّمنا إياه .
ملاحظة:مقتطفات من بعض الكتب ايسيسسكو .و اضفت اليها اسم الحركي الامازيغي لان مرجعيتهم الفكرية هي مرجعية غربية فهم مجرد ناقلين ومدافعين للفكر الغربي ,باسلوب مغربي ..
المرجو النشر.
74 - youssef السبت 18 يونيو 2011 - 10:37
الفكرة الشائعة عن (الإسلام) لدى الكثير من حركات الامازيغية،أنه ليس في شريعته ولا تراثه الفكري ما يسهم بصورة إيجابية في ترسيخ حقوق الإنسان، وربما ذهب بعضهم إلى أن الإسلام يشكل عائقاً في وجه قيام تلك الحقوق،أو دعمها في مجتمعاته. ولا يخفي الحركي الامازيغي في هذاالسياق دعواه بأنه إن كان لهذه الحقوق الإنسانية مصدر حقيقي،فهو ليس سوى تاريخ الغرب بتراثه الإغريقي والروماني،ثم تاريخ أورباالحديث بفكرها الفلسفي والاجتماعي،وترسيخها لدولة القانون.فبفضل أوربا، فكرياً وحضارياً،أصبحت حقوق الإنسان اليوم عنصراً من عناصر القانون الدولي الذي تلتزم الدول الديمقراطية بمقتضياته، وأصبحت دساتيرها ملزمة بعدم مخالفته.وبفضل قيادتها الحضارية للعالم المتمدن أصبحت رائدة في دعم حقوق الإنسان،هذه الحقوق التي أصبحت مادة علمية تُدَرّس في الجامعات.
وعلى هذا النحو يختزل الحركي الامازيغي موضوع حقوق الإنسان في الإسلام،متجاهلاً ماارتكبه الاستعمارالأوروبي في بلدان آسيا وأفريقيا من جرائم في حق الإنسان،وكأن هذاالإنسان الآسيوي والأفريقي يعد خارج عالم الإنسان،الذي يجرى التحدث عن حقوقه اليوم.
وإذا كان الحركي الامازيغي يتجاهل ما حمله الإسلام من حقوق ومؤسسات حقوقية تضمن كرامة الإنسان،وكان الغرض عندي بيان أسس هذه الحقوق،من منظور شمولي،يرتكز على العقيدة الدينية، فإنه ينبغي مع ذلك الوقوف على بعض تلك الملاحظات التي يقدمها الحركيون الامازيغيون في هذا الموضوع. فهم في الغالب يخلطون بين ما هو تاريخي واجتماعي، وبين ما هو حقوقي وتشريعي محض، ويخلطون أحياناً أخرى بين ما هو جوهري وما هو شكلي، لذلك لابد في البداية من التمييز بين العناصر المتداخلة. ولهذا أَلفت النظر إلى الملاحظات التالية :
أولاً : إذا كان الحركي الامازيغي يعتبر أن التاريخ الإسلامي هو مرآة الحقوق التي خولها الإسلام للإنسان، مستدلاً بهذا التاريخ القاتم في بعض مراحله، على ما حمله الإسلام، أو ما عرفه هذا التاريخ من مماراسات شائنة تمتهن كرامة الإنسان، بفعل أنظمة الحكم الفاسدة، فإن هؤلاء الملاحظين عليهم أن يميزوا بين أمرين ؛ وهـما محـاكمة الإسـلام فـي ضوء شريعته وقيمه، أو محاكمة تاريخ الإسلام اعتماداً على ما فيه من مماراسات منافية لقيم الإسلام وشريعته.
المرجو النشر.يتابع
75 - sudcest السبت 18 يونيو 2011 - 10:39
نحن كساكنة الجنوب الشرقي صنصوت بلا للدستور الممنوح واللاديمقراطي و اللاوطني وسننزل الى الشارع حتى تحقيق مطالبنا العادلة ومطالب الشعب المغربي الحر 20 فبراير .اما العيش الكريم او الموت بالشهادة .
الشعوب تنتفض وتنتصر في النهاية.هكدا ارادها النضام المغربي ان تنتفض
76 - youssef السبت 18 يونيو 2011 - 10:41

والواقع التاريخي لا يتطابق في معظم الأحيان، وبالنسبة لكل الأمم والأديان،مع القيم المثلى أو النظريات الطوباوية،وخير دليل على ذلك التاريخ الأوروبي الحديث نفسه.
فهو مطالب بأن يقر بأن تاريخ أوروبا الحديث لم ينج من هذا التناقض بين ما حمله فكر عصر الأنوار من قيم إنسانية،وبين ممارسة دول الغرب للاستعمار، وارتكابهاأشنع الجرائم الإنسانية في المستعمرات الآسيوية والأفريقية.أوليس ذلك دليلاً على التباين الصارخ بين القيم النظرية وبين الممارسة الفعلية ؟والإعلان العالمي لحقوق الإنسان بعد الحرب العالمية الثانية،في ديباجاتـه البليغـة، وبنــوده الثلاثيــن، لا يطبق إلا بالنسبــة لإنسـان مختـار أو متمــيز، أما الإنسان الأفريقي أو الأسيوي فلا يعامل بما يتفق مع تلك الحقوق. والدول العظمى تمارس في حق الشعوب المستضعفة أشكالاً من خرق تلك الحقوق، أو عدم الالتزام بها، وكيلها بمكيالين، مما لا مجال هنا لاستحضار شواهده ووقائعه.
أو ليس من حقنا أن نتساءل: أيهما نصدق، الواقع التاريخي أم الكتابات الدوغمائية ونصوص الشرعة الدولية ؟.
ذلك ما حصل أيضاً بالنسبة لتاريخ الإسلام،وفي بعض مراحله خاصة، حينما كانت الممارسة السياسية للسلاطين والحكام المستبدين تختلف كل الاختلاف عن قيم الإسلام المثلى، ولاسيما في الأخذ بأحكام شريعته في مجال الحقوق الإنسانية.
والحق أنه يجب القول بأنه على مدى الأربعة عَشَرَ قرناً من الزمان التي مضت قامت دول إسلامية مختلفة في الشرق أو الغرب،وتفاوتت سياساتها في تطبيق روح الشريعة وأحكامها. لذلك لا ينبغي النظر إلى تاريخ تلك الدول كمرجعية للحكم على الإسلام إلا في فترات نادرة،بل لابد أن تؤخذ السلوكيات السياسية لذلك التاريخ في حدود اعتبارها ممارسات سياسية، تحكمت فيها نزعات مصلحية واستبدادية،المسؤول عنها هم أصحابها. وحينئذ يتعين أن يظل الحكم على الشريعة الإسلامية بمنأى عنها،وذلك تجنباً لأي استنتاجات خاطئة.
ثانياً: إن القرآن الذي هو مصدرالمنظومة الحقوقية في الإسلام لم يُقَنِّنْ من الأحكام التشريعية إلا الأحكام الكلية العامـة،وبذلك يُلاحِظُ أَيُّ دارسٍ للفقـه الإسلامي أنه لم يَـرِدْ فـيه إلا جـزء محدود ممـا تستوعبـه المنظومـةالفقهيـة (القانونية) التي اعتمدها المسلمون في حياتهم العامة،من اقتصادية وسياسيةواجتماعية وثقافية.
المرجو النشر.يتابع
77 - Maghribi السبت 18 يونيو 2011 - 10:43
" والله لو وضعوا الشمس في يمينكم والقمر في يساركم ودستورا على مقاسكم لقلتم غير كافي لان نيتكم الافساد وليس الاصلاح "
بارك الله فيك يا أخي، لخَّصْتَ الحقيقة في جملة واحدة. لكن اعذرهم أخي، فالأوامر التي تأتيهم من وراء البحر و من أولياء نعمتهم في الغرب تطالب بقول لا دوما و أبدا، قبل الدستور و بعد الدستور، بالإصلاح و بدون إصلاح. فالغرب لا يقنع ولا يشبع، و لن يرضون عنا ما دمنا نجد أوكسيجينا نتنفسه. فهدفهم تدميرنا ليستولوا على كل مقدرات الأمة، فهم لم يكفهم بعد أنهم يتحكمون في أغلبها. فهم على درجة من الجشع تجعلهم لا يشبعون أبدا، مستخدمين في ذلك عملاء من الداخل لا تهمم إلا مصلحتهم الخاصة و حفنة من الدولارات يشبعون بها غرائزهم الحيوانية، و لو كان ذلك على حساب دين و وطن أجدادهم. التمس لهم العذر فهم إذا قالوا نعم و سعوا للإصلاح، ستنتهي صلاحيتهم و سيقطع عنهم أسيادهم التحويلات المالية، و سيجيدون أنفسهم مجددا يتسكعون في الشوارع مثلما كانوا قبل 20 فبراير. اعذرهم أخي فليس لهم خيار آخر سوى المساعدة بكل ما أوتوا من قوة في تدمير آخر ما من شأنه أن يتيح لنا مستقبلا أي سبيل أو فرصة للإصلاح.
78 - احمد السبت 18 يونيو 2011 - 10:45
أن ترسيم اللغة الأمازيغية يعد مكسبا هاما جاء ثمرة لجهود مختلف الفاعلين في الحركة الأمازيغية منذ عقود طويلة و حلفائهم من داخل التنظيمات المدنية و السياسية، غير أن الصيغة التي ورد بها في نص مشروع الدستور، تثير التباسات و تأويلات كثيرة. فتخصيص فقرة منفردة لكل لغة من اللغتين الرسميتين على حدة، عوض جمعهما في فقرة واحدة باعتبارهما لغتين رسميتين للدولة، يبعث على الاعتقاد في وجود تراتبية بين لغة رسمية أولى هي العربية، و لغة رسمية ثانوية هي الأمازيغية، و بما أن اللغة لا تنفصل عن الإنسان فان الأمر يتعلق في هذه الحالة بمواطنين من الدرجة الأولى و آخرين من الدرجة الثانية
79 - amazighe السبت 18 يونيو 2011 - 10:47
نحن الامازيغ لم نكن في يوم من الايام ضد الاسلام نحن من حافظ على الدين الاسلامي والدليل على دلك فقهاء سوس ومدارسها العتيقة .نحن شعب لنا الحق في تدريس لغتنا وتطويرها لتناسبكل العصور انت مادا فعلتم بالعربية التي فرضتموها ععيلنا مند الاستقلال مادا قدمت لكم وااين اوصلت المغرب فهي ليست لغة علم ولا شيء كما يقول المثل اذا عربت خربت اتركونا نجرب لغتنا ونعلمها لمن يجهلها وعاش الملك
80 - كاتب مغربي السبت 18 يونيو 2011 - 10:49
وسيروتقضيو الا عندكم شي شغل را بان لي ما عندكم مايدار راكلشي
عاق بيكم لا عرب ولا شلوح بان انكم مريقية وخاصكم افين تغمسو
شكون موكلم تهدرو باسم امازيغ المغرب انتم كتهدرو باسم المتطرفين من امازيغ المغرب اما الغالبية العظمى من المغاربة فهي عايقة بيكم ونقول ليكم بقاو دورو عليهاحتى تجيبو الربحة انشري يا هسبريس
81 - نعم للدستور العقلاني السبت 18 يونيو 2011 - 10:51
الشلوح تيقلبوا على "جوا منجل" ، الدستور الجديد يستمد قوته من موضوعيته وشموليته وتغطيته لكل ما يهم مختلف شرائح الشعب ، اللهم من بعض الشرائح التي لا يعجبها العجب وتطمح في جعل هذا الوطن مطية للسكيرين والمزاجيين واللا دينيين الذين لايحبون سماع عبارة المغرب دولة إسلامية ولا عبارة أمير المؤمنين ، بل يريدون دسترة التسيب على غرار شرب الخمر في المقاهي علانية والأكل في رمضان وطمس الهوية العربية بإدراج لهجات أمازيغية في المؤسسات كما لو أنها لهجات العصر الذهبي للحضارة ؟؟؟؟؟
على كل القافلة تمر ولن تتوقف بسبب شرذمة من المعتوهين ونعم للدستور العقلاني ونعم للدولة الإسلامية ونعم لإمارة المؤمنين ونعم للغة للغة القرآن ونعم للغات العلم والتقنيات ،....لا للفتنة البليدة .
82 - tanassis السبت 18 يونيو 2011 - 10:53
غير كافي .الوزراء و النواب و المستشارين هم بشر و ليسوا معصومون من الاخطاء لكن لا يحاسبون .يجب رفع الحصانات عليهم لانهم من ساهم وخلق لنا مغربا كله طبقات .الدرجة ١ .٢ .٣.الا الملك .
83 - مغربي منطقي السبت 18 يونيو 2011 - 10:55
كون الأمازيغية في صلب الهوية المغربية لأن الدسترة لم تجعلها تحتل مكان الصدارة قبل العناصر الأخرى.
وقاحة كبيرة ,,,,
متى كانت الحضارة الامازيغية قل الثقافة الامازيغية سنقول نعم , بالنسبة للحروف فهي حروف فينيقية محضة واسأل التاريخ , اتحدى ان تعطيني عالم فقط وبدون زيادة مثل ابن الهيثم, فكيف تتحدث عن حضارة تحتاج لعشرات العلماء في شتى المجالات في ازمنة متتالية. العنصرية تعمي البصر,
لقد كان للمسلمين القادمين ن المشرق والعرب خاصة فضلا كبيرا على سكان المغرب من بربر ويهود... وخصوصا البربر لانهم يسكنون المغارات الموجودة في لجبال الوعرة عادة ولايكتبون او يقرؤون... وبفضل الله ثم اعمال الرجال امثال ابن العاص.... القائمة طويلة وتربية العرب وتعليمهم للبربر استطاعوا بعد سنوات انتاج منهم رجال امثال طارق ابن زيان ...
طبعا الناكر للخيير والجاحذ للحق لايمكن ان يعترف لانه يعرف الحقيقة ولا يريدها, ومؤخرا بدأ الفينيقيوون الجدد بمحاولة تزوير التاريخ ولو انه مكتوب بوضوح في مقدمة ابن خلدون "قال البربر ..." قالوا امازيغ وليس بربر سنصدق من ابن خلدون ام انتم. والاغرب انهم يحالوا سرقة العلماء امثال ابن خلدون , عجبا لكم
84 - ملاحظ السبت 18 يونيو 2011 - 10:57
انا اعارض ادن اتا موجود .وحتى لو جاؤوا بدستور على مقاسهم سيعارضون.سبب وجودهم هو المعارضة.ادا انتهت الاسباب سينتهي وجودهم...فمادا سيفعلون سيعارضون ومادا بعد سينفجرون ومادا بعد سيموتون ومادا بعد سيحاسبون ومادا بعد قد يستغفرون ومادا بعد لن يغفر لهم انهم ملحدون .ومادا بعد سيعرفون ان الله حق و سيندمون.
85 - Un citoyen السبت 18 يونيو 2011 - 10:59
Voilà mes chers bérbères votre langage est devenu maintenant langue officielle du pays. La balle est dans votre camp. montrez au monde ce que vous allez faire. J'espère que vos cultivés seront capables de guider le train vers une destination sûre.
86 - عبدالله السبت 18 يونيو 2011 - 11:01
شكرا للمرصدعلى هذه القراءة الاولية الموضوعية، المغرب و الملك و الملكية في حاجة الى شجاعة و موضوعية امثالكم. لانهم سئموا من محترفي النكافة و التشناق السياسي. انتصرتم للمغرب بقراءتكم و سجلتم بان هناك مكاسب، و ركزتم على النواقص، و فتحتم عيوننا على الحقائق. فشكرا
87 - alnif السبت 18 يونيو 2011 - 11:03
nous sommes des arabes et vive le roi
88 - المغربي السبت 18 يونيو 2011 - 11:05
على المغاربة من أصل إفريقي أن يطلبوا بتنظيم جمعيات لتكوين لغتهم والتظاهر حتى يعلن عنها في الدستور لأن الأمازيع لم يجعلوا حروفا للغتهم إل منذ أقل من 5 سنوات أشجع الإخوة من أصوا إفريقية أن يبدأوا من الآن
89 - abdo السبت 18 يونيو 2011 - 11:07
باسم الله الرحمان الرحيم
اولا انا عربي وأعمل بمنطقة أمازيغية. وللشهادة فقط فليس كل من يتكلم الأمازيغية متعصبا للغته. صدقوني أن بعض الأصدقاء يفاجؤنني عندما يتكلمون الأمازيغية. لم أعرف يوما أنهم كذلك. يتكلمون معك بالعربية دون مركب نقص. يتكلمون معك بما تستطيع فهمه دون تعصب. وكخلاصة تجربة فالمشكل ليس مشكل لغة بل هو مشكل ديني وسياسي. فالمستهدف من هذه الزوبعة بالأساس هما الإسلام والملكية. من يستهدفهم؟ بدون مراوغة ولا مزايدة من يعتنقون فكر النهج القاعدي الاديمقراطي في الحقيقة وعدوهم اللذود هو الإسلام (لعنهم الله إلى يوم الدين) أضف إلى هؤلاء من يرقصون على إيقاع ندية ياسين وأبيها اللذين يعتقدان أنهما يملكان الحقيقة المطلقة. وللإشارة فقط فالعدليون وزعوا وريقاتهم الداعية إلى التظاهريوم19 يونيو قبل سماع خطاب الملك بيومين أو ثلاثة مما يعني أنهم غير معنيين لا بدستور ولا إصلاحات. همهم الوحيد الوصول إلى القمة ولو تطلب ذلك فتنة البلاد والعباد. اتقوا الله في عباد الله.
90 - مفربي السبت 18 يونيو 2011 - 11:09
يا اخي بلا يدتور بلا بطيخ واش كاين شي خدمة و شا كاين شي معقول أما الدستور و الأممازيغية ما كتهمناش ل وهيم هو الخدمة لكل مواطن وخا يكولونا هدروا بشينويا واش بنادم رشاتوا البيطالا و نتوما تجيوا تكلموا من أجل االكلام علاش حتى واحد ما كايهدر على دسترة التوظيف المباشر و أن ولاد المغاربة كولهم بحال بحال ما شي شعه عرب و شي أمازيغ هوما للي يتوضفوا بالمباشر و شي لاخور يموت
91 - AMAZIGH السبت 18 يونيو 2011 - 11:11
NOUS AMAZIGH DU NORD ON VA VOTER OUI...C EST NOTRE DECISION.
92 - yuma السبت 18 يونيو 2011 - 11:13
أنا أمازيغي حر و مسلم أبا عن جد و هذا المرصد الذي يتحدث بإسمنا لم نفوضه لفعل ذلك . أنتم يا مرصد العنصرية و التفرقة لا تمثلون إلا أنفسكم . حكمنا المغرب منذ مئات السنين بإسم الإسلام لا نفرق بين الناس باللون أو الجذور . نحن مسلمون لا فرق بيننا إلا بالتقوى . و لن تستطيع زمرة الإلحاد المعتصمون بحبل المنظمات الصهيونية أن تقوض حبل الله الذي نعتصم به . وغذا يأتيكم الخبر اليقين .
93 - Mehdi السبت 18 يونيو 2011 - 11:15
لا حياة لمن تنادون العقل مُغيب و الفكر مُتصحر الى درجة التخلف للأسف أعتقد أن معركتنا ضد الشوفينية العربية وضد العقيدة السياسية المتأسلمة لا تزال طويلة هذا التيار صهر و طمس كل ما هو مختلف عنه ليبقى هو وحده في الحياة العامة و الخاصة لأنه بكل بساطة لا يستوعب الإختلاف و التعدد و الحرية فترى أتباعه مرضى بالنرجسية والسكيزوفرينيا لا يستطعون تفسير الواقع إلا بنضرية المآمرة أو أن الغرب كسب الدنيا و نحن الجنة هذا لأن عقله غير مهيء للتفاعل مع هذا العصر نتيجة السم الوهابي الذي إستفحل في جماجم المسلمين لم يعو بعد أن سبب تخلف و فقر هذه البلدان هي تلك الثقافة البدوية التي تتعالى على خلق الله بإسم الدين والعروبة هذه الشعوب منذ أن غزاها البدو إنقطعت عنها الحضارة والفكر و الثقافة و المدنية لتُعَوَض بالأسطورة و الخرافة والتقاليد البدوية التي تقتل كرامة الإنسان و تهضم حقوقه وتُصحر فكره و تنفي عقله ليصبح كائن غريب مُبَرمَج ذو وظيفتين وظيفة غرائزية و أخرى آلية ، الدين مكانه القلوب و ليس الكراسي العروبة شأن يخص العرب و لايعني الأمازيغ لمذا لا نريد أن نُحسب معكم سأجيبكم ، حساباتكم و صراعاتكم الإقليمية الطائفية لا تُقحِموننا فيها عمقكم الجيوسياسي و السوسيوثقافيي و ثقافتكم و نمطكم في التفكير لا يتناسب معنا ، قمتم بملحمة إمبريالية لا تختلف عن نضيراتها إلا في الشعارات حدث بسببها تشوه ديمغرافي للمنطقة ناهيك عن قطع الرقاب و السبي غيرتم نسقها لينصهر في نسقكم ثم بعد ذالك زيفتم الوقائع و حرفتم تاريخ الوطن كما حُرف الإنجيل لشرعنة السلطة ، أنا مغربي تاريخي لا يبدأ من شخص هارب من حرب أهلية في قارة أخرى أو منذ إستوطان العرب٬ منذ متى تُلغى الحقب التارخية للشعوب، التاريخ العلمي يقول أن أول دولة هي موريتانية الطنجية وعاصمتها تينجيس أما التاريخ المفروض علينا فهو تاريخ العرب في المغرب وليس تاريخ المغرب كوطن
94 - محمد الغفاري السبت 18 يونيو 2011 - 11:17
أقترح حتى نرضي أصحاب المرصد الامازيـغي ان نلغي اللغة العربية و نعوضها بالامازيغية و نحكم على من يتكلمها بقطع لسانه و ان نقيم محاكم التفتيش و نحكم على من يمارس الشرائع الاسلامية بالنفي او الحرق
يكفينا تراث احواش و احيدوس و تعاليم الكاهنة و كسيلة, فلنا فيهما زاد وفير
95 - مغربي السبت 18 يونيو 2011 - 11:19
أنا مغربي من أم ريفية و أب عربي في أي خانة أضع نفسي. بالتأكيد في خانة المغربي . و سأصوت بلا إحتجاجا على دسثرة الغة الامزيغية ليس عداء ضد الامازيغ وانا واحد منهم لكن لمصلحة المغرب. فالغة الامازيغة لا ترقا الى مستواى لغة رسمية لدولة تريد ان تصبح في مصاف الدول المتقدمة. هدا رئي وسوف ادافع عنه
96 - المغربي الحر السبت 18 يونيو 2011 - 11:21
عوض ان تشجعوا اخواننا الامازيغ و تدعونهم للمشاركة في بناء مغرب موحد ومتطور ، تدعونهم الى المعارضة من اجل المعارضة (تغنانت) فتفوتون عليهم الفرصة في الاندماج الكامل و المشاركة الحقة في جميع المجالات
و الله انكم اغبياء و متعصبون و نحن (الامازيغ) من سيدفع ثمن غبائكم هدا لا تتكلموا باسم الامازيغ من فضلكم فما عاد لكم دور بعد الان
97 - عبد من عباد الله السبت 18 يونيو 2011 - 11:23
كا على الملك محمد السادس أن يقرر في الدستور الممنوح الشريغة الإسلامية / وتحقيق العدل بمحاكمة الفاسدين والمفسدين / وإعطاء الحق ممن ضخوا بأرواحهم في مقاومة الاستعمار ، وحتى وإن لم يبقى منهم إلا القليلين ، ..كان على محمد السادس أن ينصر الخق وإعطاء الحق للدستور الحقيقي من أجل محاكمة الضالين وأكلة لحوم البشر / أما الدستور الجديد فلا جديد فيه إلا مضيعة للوقت ..لقد رأين الملك يعطي الحق للمرألأة لإي أن تكن قاضية / ووزيرة / وبرلمانية / وأن تحكم المرأة على الرجل وهذه هي أواخر الزمان ..وعلى المسلمين الحقيبقيين أن يزيدوا في عبادتهم لله ويستعدوا للرحيل للآخرة وعند ربكم تختصمون مع من ظلم الدين الإسلامي .
98 - waezazi السبت 18 يونيو 2011 - 11:25
vraimment trés domage ; d'ecouter la democracie ; la citoyinté ; et à la fin les plus important sont préssque loin de la réalité ; la personne nie dans un terrain d'abord (origine)et aprés la religion comme il voit que c'est bien pour lui ; c'est à dire il a le plein droit de croire comme il veut ; retournant en arriere avant l'existance d'aucune religion ; c'est vraiment je ne vois la façon dans le nouveau constition est fais ou bien dans l'identé ils étaient aveugle j'aimerai voir un maroc de haute qualité et sans racisme
99 - amazigh atanjaoui السبت 18 يونيو 2011 - 11:27
azul fellawen
le nouveau constitution disait que l,amazighite l,arabe hassania hebru,ets,se sont des branche de l,identite national ,ca c,est pas vrais ,la verite c,est que l,identite marocaine est amazight et les autres cominautes arbes hassania juif et ,doivent s,integres dans l,amazighite ,doivent prendre la langue amazigh unie pas les dialectes c,est comme ca le droit dans les pays democratique
100 - آسفي المهمشة السبت 18 يونيو 2011 - 11:29
97% تقول نعم للدستور.
03% تقول لا للدرستـور.
أنا أقول: نعم للدستور.
101 - رحـــــــــــــــال السبت 18 يونيو 2011 - 11:31
ينتاب القلق والغضب والتذمر كافة أبناء الشعب المغربي الذين كانوا ينتظرون جديدا من ذاك الذي يهلولبه الاعلام المخزني أنه دستور لتنطيم الحياةلدى المغاربة،فعلى الرغم من كون اللعبة كانت مكشوفة منذ بدايتهابعدماأنزلت لجنةوفرضت على الجميع في غياب تام لممثلي الشعب الحقيقيين، فإن الشعب كان مع ذلك ينتظر لعل شيئاماسيقع، إلا أن الكارثة كانت صادمةفي حقيقة الأمر فالسلطةأصبحت في يد رئيس البلادولن ينازعه أحد على ذلك، فكأنه يقول إذا لم تكونوا راغبين في ما كان معمول به سابقافقد حان الآوان أن أشدد الخناق عليكم بشكل غير مسبوق وأكثر مما مضى وسأجعل من ذاك الذي تنعتونه بالقانون سلاح حاد فوق رقابكم انتم ولا غيركموهذا ما سينتظركم يا أبناء الشعب المغربي. إن مطالبكم لم تجد ممرات وقنوات بعد نحو هذا الميثاق الذي هو الدستور، كل ما في الأمر هو تعزيز سلطات رئيس البلاد من جهة وتقوية أجهزة المراقبة والفساد وسرقة أموال الشعب وتدجينه والاندحار به إلى ما تحت عتبة الفقر المادي والمعنوي والثقافي الذي يشكل أخطرها.إن مصيركم أيها الفقراء وشبه الفقراء وكل المتعاطفون والمدافعون عنهم لا يوجد بدون أدنى شك في يد أحد مهما كان وإنما هو بين أيديكم وأنتم هم القادرون وحدكم على تحرير أنفسكم من قبضة الاستغلال والاستبداد والفساد والفقر فهيوا اخرجوا إلى الشوارع إلى جانب إخوانكم في حركة 20 فبراير ولا تطمئنوا إلى الخطابات المعسولة للإعلام المخزني وكل المتعاونين مع النظام من قريب أو بعيد.
102 - mohamed السبت 18 يونيو 2011 - 11:33
lنا مغربي امازىغي مسلم الكوني لست عربيا واطالب بئعادة الا عتبار للغثي وهويتي فوق ارضى ودلك عبر المطالبه بدسترتها هو بمتابة العداء والعمالة لاعداء الاسلام كما زعم الاخ في تعليقه رقم 38 سامحك الله ىااخي وهداكك الى الصواب دعني اصحح معلوماتك فمن بين ملىار و300 مليون مسلم لايوجد سوى 280 ملىون عربى ادن وعلى حسب راىك فان زهاء الملىار مسلم الغير عرب هم ملحدىن وكفره وعملاء لاسرائىل٠ انا تعىس جدا لانه مايزال هناك اناسا ىدعون الاسلام وىفكرون بهده الطرىقه العنصرىه والا حضارىه٠ ما هده الهجمه الشرسه الغىر مبرره على الامازىغ وهم الدىن عااشو جنبا الى جنب مع اخوانهم العرب لقرون فى امن وامان٠ ستاتي الديمقراطيه الحقىقىه رغما عن انف الجمىع وبما اننا نحن الامازىغ نشكل الاغلبىه فسنقوم بكل ما فى وسعه الدفع بهدا الوطن الى الامام وانشاء دوله الحق والقانون دىنها الاسلام ولغتها العربىه والامازىغىه٠
103 - mis narif السبت 18 يونيو 2011 - 11:35
مادامت الامازيغية لغة رسمية سأصوت بنعم
104 - amazigh السبت 18 يونيو 2011 - 11:37
mon point de vue la nouvelle constitution n'est q'un jouer de mots créer par une jury qui ne représente déja le peuple marocain,c'est pour cela le résultat est connu avant le discours d'hier et on a remarquer aussi comment l'état panarabiste traite les défis de constitutionaliser l'identité amazigh de tous les citoyens marocains quelleque soient leurs langues,notre langue amzighe qui est parmi les langues des premiers civilisations de l'antiquité -reconnu par l'histoire du nord d'afrique-t
et on ce qui concerne la religion c'est contradictoire de reconnaitre la Déclaration universelle des droits de l'Homme "parmi eux la liberté des croyances" en prenons l'islam comme la religion de l'état....W
je crois que tous les militants des drois d'homme doivent dire """non""" à la nouvelle tyrannie-constitution-du makhzen
105 - امازيغي من الجنوب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ السبت 18 يونيو 2011 - 11:39
الاحتجاج الحقيقي هو أن تذهبوا إلى صناديق الاقتراع يوم فاتح يوليوز وتصوتوا بلا. فإذا كنتم تمثلون الشعب المغربي فعلا فسوف تفوزون في الاستفتاء. أما إذا خسرتم فعليكم الخضوع لإرادة الشعب المغربي وإمساك ألسنتكم عن التحدث باسمنا. أليست هذه هي الديمقراطية الحقيقية؟
106 - عاش الملك السبت 18 يونيو 2011 - 11:41
عاش ملكنا محمد السادس والموت ل 20 فبراير و نعم لدستور
107 - mehdi السبت 18 يونيو 2011 - 11:43
نعم الدستور ليس في مستوى تطلعات الامازيغ لانه بكل بساطة يكرس استمرار التمييز والحكرة في حقهم ويعتبرهم مواطنين من الدرجة الثانية. نريد مساواة كاملة بين الامازيغية والعربية في الدستور ونريد دولة مدنية تضمن الحقوق والحريات للجميع . اسلامية الدولة لا بد سيتعارض مع الحقوق كما هو متعترف عليها دوليا.
مع دلك نعترف بان الدستور الجديد لا يخلو من ايجابيات وبه اشياء جديدة مهمة.
108 - BOCHAMA السبت 18 يونيو 2011 - 11:45
بقا فيكم الحال ملي خشا سيدنا معكم الحسانية العبرية اوزاد حتى قانون لحماية اللغة العربية الله انصرو او طول لينا في عمرو هذا كيدل بعد نضره الله احفضو انتوما العنصرين بعض الامازيغ باش مانعممش ،الله اعفو عليكم من هاذ النفسية لي عندكم المتقلة بالامراض العنصرية اوكره الاخر
109 - عبد الله الشرايبي السبت 18 يونيو 2011 - 11:47
يا اخوة
هل تظنون ان المغرب سيستقر وينخرط في قاطرة التنمية بدون تدخل الملك؟
فوالله ان من يطالب بتنحي القصر عن الشؤون السياسية انما يريد اثارة الفتنة في البلاد وتحقيق ماربه الشخصية وتكريس الفساد في ابشع صوره
واني ااكد مرارا وتكرارا ان المؤسسة الملكية هي ضامن استقرار المغرب ولا تقبل الجدال
فانا كمغربي حر احس ان لا احد بين السياسيين يستطيع التوفيق بين كل اطياف المجتمع المغربي
حتى يلج الجمل في ثقب ابرة. ومن يراهنون على الديمقراطية في ظل الملكية البرلمانية فرهانهم خاسر .
فنحن المواطنون المغاربة ثقتنا في الملك غير محدودة ولا نقبل احدا ان يتكلم باسمنا .
ومن يصطادون في الماء العكر سوف يسقطون الواحد تلو الاخر
ارجو من جريدتكم النشر وشكرا
110 - mghribi السبت 18 يونيو 2011 - 11:49
أن ترسيم اللغة الأمازيغية يعد مكسبا هاما جاء ثمرة لجهود مختلف الفاعلين
111 - casawi السبت 18 يونيو 2011 - 11:51
viva tamazighte
112 - sami السبت 18 يونيو 2011 - 11:53
لنسأل أنفسنأ أي وطن نريد؟
هل نريد نظام ملكي ديمقراطي وطن فيه عدالة أجتماعية ديمقرطية حقيقية؟ملكية برلمانية؟مساوة اخوة عدالة؟ ام نريد وطن مفتت و ونصارع بعصنا تصارع و فتنة وفئاوية؟ وتعصب؟وتتقوقع؟و مصالح ضيقة؟أم وطن يساهم فيه الكل من أجل العيش الكريم لكل شعبنا الطيب الذي عاش في هذه الأرض منذ ألأزل و مازال يعتبر من اخر الدول في هذا العالم
113 - doukali83 السبت 18 يونيو 2011 - 11:55
vouvoulez quoi exactement? le Maroc est arabe est le restera, mourez de vitre haine.
114 - بني السبت 18 يونيو 2011 - 11:57
تحلبل منطقي وعقلاني فقط اصحاب العقول المريضة بالقومجية والعروبية هم من يرون عكس ذلك
وخوفهم يكمن في امكانية تفوق الامازيغية عن العربية في حالة ما توفرت لها الظروف والشروط الضرورية
انا شعار كثير من الامازيغ هو بناء مغرب يتسع للجميع مغرب يتسوى فيه جميع المغاربة الامازيغ والعرب والمعربون واليهود والمورسكيين والافارقة ...... وان يسود عند الجميع احساس بكونه مواطنا مغربيا من الدرجة الاولى وهنا اتوجه الى كل الاحرار من العرب هل يرضيكم ان نحس نحن الامازيغ اننا مواطنون من الدرجة الثانية او قل الثالثة لاسيما واننا نحن السكان الاغلبية والاصليون في هذا البلد الافريقي المتوسطي؟؟؟؟؟؟؟؟؟
115 - CHRIF السبت 18 يونيو 2011 - 11:59
اللغة الأمازيغية المعيارية الموحدة التي ستدمج فيها كل اللهجات هي غير موجودة فعليا لحد هذه الساعة .هل اللغة تصنع في المجتمعات الانسانية بهذا الشكل؟
116 - mahmoud السبت 18 يونيو 2011 - 12:01
متى كانت الحضارة الامازيغية قل الثقافة الامازيغية سنقول نعم , بالنسبة للحروف فهي حروف فينيقية محضة واسأل التاريخ , اتحدى ان تعطيني عالم فقط وبدون زيادة مثل ابن الهيثم, فكيف تتحدث عن حضارة تحتاج لعشرات العلماء في شتى المجالات في ازمنة متتالية. العنصرية تعمي البصر,
لقد كان للمسلمين القادمين ن المشرق والعرب خاصة فضلا كبيرا على سكان المغرب من بربر ويهود... وخصوصا البربر لانهم يسكنون المغارات الموجودة في لجبال الوعرة عادة ولايكتبون او يقرؤون... وبفضل الله ثم اعمال الرجال امثال ابن العاص.... القائمة طويلة وتربية العرب وتعليمهم للبربر استطاعوا بعد سنوات انتاج منهم رجال امثال طارق ابن زيان ...
طبعا الناكر للخيير والجاحذ للحق لايمكن ان يعترف لانه يعرف الحقيقة ولا يريدها, ومؤخرا بدأ الفينيقيوون الجدد بمحاولة تزوير التاريخ ولو انه مكتوب بوضوح في مقدمة ابن خلدون "قال البربر ..." قالوا امازيغ وليس بربر سنصدق من ابن خلدون ام انتم. والاغرب انهم يحالوا سرقة العلماء امثال ابن خلدون , عجبا لكم
117 - احمد السبت 18 يونيو 2011 - 12:03
لاحظت ان الكثيرين ممن ادلوا بدلوهم في الموضوع. كانما هم مستعدون لمواجهة كل راي مخالف بنفس الاراء, يواجهون المرصد الامازيغي بنفس الردود، النهج الديمقراطي بنفس الردود، 20 فبراير كذلك، العدل و الاحسان ايضا....ليس بمثل هذا الاسلوب ستساهمون في تقدم المغرب. المرصد الامازيغي سجل بان هناك مكاسب مهمة جاء بها الدستور المقترح، لكنه وضع الاصبع على استمرار نفس بنية الاستبداد، و على الالتفاف على مبذا المساواة و الكثير من المطالب الديمقراطية الاخرى. نحن سائرون الى مرحلة الملكية البرلمانية، ولن يدوم انتظارنا...عشر سنوات على ابعد تقدير...عاش بلدنا حرا ابيا...المجد للمغلربة باختلاف لغاتهم واصولهم...لنناضل جميعا من اجل ملكية برلمانية حقيقية
118 - noureddine السبت 18 يونيو 2011 - 12:05
انا مسلم و هويتي الاسلام المغرب هو ارض الله وملك لكل اخ موحد لله بارضه وترواته.ولغتي هي لغة القران الد فضلها رب العالمين عل باقي اللغاة اللتينية و اليونانية وغيرهما .قوله تعالى((انا انزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون))صضق الله العظيم.الامازيغ اخواننا واحباانا وهم من من كافح وجاهد في توحيد الاسلام لاكن انبه اخوتي الشرفاء كل الحدر من شياطين هدا العصر امتال,الدرغني و عصيد حيت في كل مقالاتهم وخطبهم لا يدكرون اسم الله بل سوى اسلوب التفرقة و التبرك باعضم عدو الاسلام والسلام
119 - hassan السبت 18 يونيو 2011 - 12:07
الدستور لبى جميع المطالب لكن على من يقرا الستور ان يكون واعيا اولا لايمكن لامازيغية ان تكون رائدة على العربية لان الحضارة العربية حضارة من جميع الجوانب و ثانيا وزادها قوة نزول الوحي باللغة العربية و القران مكتوب بلسان العربية اما اللهجة الامازيغية كانت دائما تحت دول او امبراطوريات اي اننا لم نسمع عن مملكة امازيغية او كتب امازيغية زعندما تسالهم عن المؤلفات الامازيغية يقولون ان العرب طمسوا كل شيء لكن الموحدين كاتوا ملوكا امازيغيين ويكفيكم اننا ندعوكم امازيغيين حتى القران جعل اللغة العربية هي الاولى و لم يذكر اي لغة اخرى لافرق بين عربي و لاعجمي
اما عن حق الشغل من استمع الى الخطاب فقد قال الملك تصره الله كل الحقوق الانسانية محفوظة كما جاءت في المراجع الاسلامية و القوانين الدولية و حق الشغل موجود في القوانين الدولية لكن الدولة ليس ملزمة بتشغيل عديمي الكفاءة و اريد ان اذكر ان الامازيغ اصلهم من بحر قزوين و ان اليهود هم سكان المغرب الاولون و عيلنا دسترة العبرية ستصوت بتعم مع انني اتحفظ عن دسترة الامازيغية لانها لن تفيدنا يشيء لو كان الخوخ يداوي كن دوا راسو
اياكم ممن يحارب الدين و يريد اشعال الفتنة
120 - AZNKED السبت 18 يونيو 2011 - 12:09
عاش الشعب الامازيغي حرا على ارضه اما المعربين اللذين يسمون انفسهم عرب فلا هوية لهم على ارضنا الدين ليس بهوية الهوية هي البعد الثقافي والجغرافي والعرقي للارض اما جاء بعد هذه المكونات الاساسية فلا تضحكو على انفسكم يا من يقولون عرب عاشت تامازغا ارض الاحرار
121 - أحمد السبت 18 يونيو 2011 - 12:11
ملكية القرن 21 وجهت لنا طعنة من الخلف...
لا يمكن في اطار هذا الاحتظار الى التريث حتى نموت بهدوء...
ولكن قبل الموت علينا أن نترحم على انفسنا وأن نستانس ببعض الايات الكريمة...
122 - mohamed oghighuc السبت 18 يونيو 2011 - 12:13
أريدجوابا لمادا خرج الشعب الى الشارع ليعبر عن فرحته قبل الخطاب الملكي وصوتو بنعم دون الاطلاع على محتويات الدستور الجواب هو أن الشعب له الثقة الكاملة في الملك والمشكلة تكمل في الاحزاب السياسية وأقول لهم أن الكر ة ستلعب مرة أخرى في ملاعبكم وعليكم باللاعب جيدا وان ستكون النتائج وخيمة سواء عليكيم أو على ر أس الحربة وأهم شيء هو التفعيل
123 - مسلمة السبت 18 يونيو 2011 - 12:15
السلام عليكم أنا أمازغية أب عن جد أستغرب كل هدا الأصرار من ضرفكم فاللغة العربية هي لغة القرآن و الأمازغية لها ما لها و بالعقل فكروا معي لأي شيء ستصلح سوى لنميمة أمام الدي لا يتقنها؟ تريدون سوى الفتنة والخراب لهدا البلد إتقوا الله في اهاليكم .....تريدون ملكية برلمانية من أنتم حتى تتكلموا بإسم الشعب الدي متشبت بملمك و بملكيته لستم سوى أقلية فتقوا الله وفتحوا عقولكم لصوت العقل و ستخلصوا الدرس من الدول الأخرى و جنبوا آهاليكم الفتنة و لا تغتروا فهدا المغرب كبير بشعبه و بملكه فأنتم تعارضون من أجل المعارضة الصبيانية وبدون أساس
124 - abdellah السبت 18 يونيو 2011 - 12:17
قصتي هي أنني أمازيغي (شلح)قح أتحدث الشلحة بطلاقة واللغة العربية لغة وطني ودراستي وتكويني ، أتقن الفرنسية والإنجليزية وقليل من الإسبانية(قولوا تبارك الله)لكن خلال هذا النقاش العقيم حول الأمازيغية أعتقد أن المسألة أصبحت مجرد نزعات قبلية لا تزال نائمة في نفوسنا(جاهلية) .الواقع يختلف عن هذا أيها العرازيغ أقصد العرب أمازيغ لأن اللغة العربية أصبحت لغة مريضةأصابها الضمور والهزال فلم يعد حتى من هم أقوى المدافعين عنها يفقهون منها شيئا، اللغة العربية تحتضر وانظروا إلى المفكرين والمحللين والمذيعين كيف يتكلمون ، إما دارجة نصفها دخيل أو فصحى (الجزم) وإلا سمع سبويه عجب العجاب.
كتب استاذ اللغة العربية بعد تصحيح ورقة امتحان الباكالوريابالقلم الأحمر(ثمانية) ظهرت على شاشة 2m وهي تحاور الأستاذالمصحح والذي اشتكى تدني مستوى اللغة عند الطلبة، نعيب الزمان والعيب فينا، (ثمانية) لأنه أخذها بالمفهوم الفرنسي للدرجة أو النقطة point مذكر.
على أية لغة تتحدثون؟ العربية انحطت بعد أن انحط مستوى أبنائها وتفشت بينهم الأمية والجهل كالطاعون وبعد أن امتلكت اللغات الأخرى ناصية العلم والتقنية وبقيت لغة الضاد لغة الشعودة والبلاغة التي برعت في قدرتها على ألا تقول شيئا.
أما الأمازيغية فحدث ولا حرج يكفي أن تسمع نشرة الأخبار الأمازيغية على الشاشة لتسمع هذا التشكيل الغريب والذي يتكون من 40 % من الكلمات العربية أضيف لها تاء لتتناسب مع الديكور الشلحوي فالمدينة هي تمدينت والكأس هو تلكاست أما الطوموبيل فهي تطوموبيلت وأترك للقارئ أن يحدد قاموس الكلمة الأخيرة سواء بنطقها العربي أو البربري وليبدأ بالسريانية وانتهاء بالإنجليزية مرورا بالهندية والصومالية.
اخواني ، أستحضر قول أحد اليهود المغاربةحين سئل عن كونه يهوديا مغربيا فأجاب: أنا مغربي يهودي ، وقد قدم المغربية عن اليهودية ولنستفد من قول هذا المغربي ونقول نحن مغاربة بربر ومغاربة عرب ، بل فلنقل( مغاربة) فقط
المجد للوطن والملك والسواعد التي تخلص لهذا الوطن
125 - minyben السبت 18 يونيو 2011 - 12:19
الم نقل لكم يا مغاربة عرب وشلوح ان هؤلاء لا يهمهم امزيرية او شيئ ,ان ديننا هو المستهدف الاول وتليه لغتنا العربية ام اللغات ..التى بها نتفقه في ديننا وبها نستوعبه ومنها نستمد ثقافتنا واخلاقنا ,انهم عبارة عن ملاحدة ومتنصرين وشواذ ودعاة للشذوذ والانحراف الاخلاقي والتفسخ والمجون والعربدة ضدا على الدين باسم الحداثة ومثال على ذلك الدغرني الصهيوني و المعصد المريض النفسي بالحقد والكراهية للاسلام والعروبة ,واي تخلف لما يطالب الانسان بالاعتراف بهويته وفي نفس الوقت يريد مقو او اقصاء هوية الاغلبية العربية ,ان هؤلاء لايمتون للبرابرة بصلة ,انهم ببساطة اولاد الشياطين السحرة والمشعوذين ,هل يعقل ان يقارن مغربي اصيل ابا عن اجداد بالاكراد في سوريا ؟بالله عليكم هل يعقل من يتشدق بنحن سكان المغرب الاولون ولا زال لم يكتمل انتماؤه لهذا الوطن ؟عجيب امر هؤلاء البربر ثقافة الادغال هي المسيطرة رغم مرور السنين ورغم التعلم يبقى العرق دساس , اقول لكم شيئ يا سلالة كسيلة.... الدولة المغربية العريقة قائمة على الدين الاسلامي والعربية والانتماء العربي ,ولا مكان للمغرب العربي الا بين اشقائه العرب وان لم يعجبكم نظامنا فشربوا المحيط الاطلسي او البحر الابيض المتوسط وحافظوا لنا على الاسماك
126 - asofitv السبت 18 يونيو 2011 - 12:21
شتكم أولادي هازن التصور أديل عبدالكريم عبد الكريم أولادي اره مات الله يرحم شوفو أولادي عبد الكريم كان كينض أصلي الفجر أنتوم الشيفان اديل هذا الحركات مع الفجر عاد كتبدو السهرة في االملاهي اليلية أبغت تركبو على تاريخ عبدالكريم شوفو أولادي انا امزاوك فيكم خلو علكم عبدالكريم يرتاح في قبر أخلو اعلكم محمد السادس يخدم شغل أخل اعلكم بني ورياغل في التقار يكفهم الي فيهم ياأهل الحال عفو اشوي أني أعلم بمالاتعلمون والله يرحم مولاي الحسن
127 - someone السبت 18 يونيو 2011 - 12:23
لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا
128 - المنبر الحر السبت 18 يونيو 2011 - 12:25
والله انها مسخرة و ليست دستور اولا لم نكن نطمح اي جديد ما دامت اللجنة المكلفة بصياغة الدستور معينة من طرف الملك فهل ننتظر منها ان تقلص صلاحيات الملك طبعا لا و الف لا لدستور لا يعبر الا عن السلطة المطلقة في يد طبقة معينة و انا اكيد ان هده البهرجة كالاعلام الدي يسوق لدستور لا يفيد الشعب او المواطن المغربي الضعيف في شئ
و استغرب ايضا لمن سوقوا لمسودة كان شعارها الله الوطن المساواة و هي اساسا غير موجودة فقط لدر الرماد في الاعين فما دام هناك اشخاص و اناس يشترون بالمال ليخرجوا و هم لا يعرفون اساسا لمادا خرجوا و لا مادا تغير فقط من اجل البهرجة والله مسخرة كبيرة و اهانة للمواطن الشريف الدي يعرف و يعي ما يدور حوله من مسرحيات الحكومة و الدولة نعرف ان التغيير لا ياتي الا بعد ان تراق الدماء في الشوارع و لن ننتظره بمجرد شئ يمنح هكدا
129 - Abdou السبت 18 يونيو 2011 - 12:27
ها قد تمت دسترت اللغة المختبرية تيفيناغ بكل أريحية عند المغاربة وأصبحنا نتطلع إلى طموح إخواننا القبايل بالجزائر الشقيقة ، غن بعض الدراسات قامت بها معاهد أوروبية و صهيونية توصلت إلى ما مفاده : قطع الصلة ما بين الشمال الافريقي الاسلامي العربي ودول جنوب الصحراء لتستقيم لهم استغلال الثروات لهاته الدول وذلك بإثارة النعرات الإثنية القبلية ....وإلى كل ما يمكن أن يساعد على تغلغل المستفيدين من الوضع وخذ على سبيل المثال لا الحصر قتل المستثمرين اللبنانيين على أغلبيتهم في مجال المعادن الإفريقية وعلى الخصوص تجارة الماس. فيا إخواننا في الوطن يا إما أن نتعايش على مرارة وطننا دون عسل سواه أو لنحمل السلاح في وجه بعضنا ليبقىالسؤال الجماعي: لنضحي بمن يدعوإلى تفرقة المغاربة من مراصد وحقوقيون كونيون ومتطرفون...كلهم وجوه لعملة واحدة فإلى متى الإنتظار، كل ذلك بالقانون. ويعرف من وراء كل ذلك أن العبقرية المغربية هي خاصية لأنها عاشت وعايشت الأحداث الإنسانية والتاريخية بشتى ألوانها
130 - the faithful السبت 18 يونيو 2011 - 12:29
خبر عاجـــل : سيتم الإعتراف باللغة الأمازيغية لغة عالمية إلى جانب اللغة الإنجليزية...
واش تاتفلاو على راسكوم ، أنــا أصلي من أكادير و أعيش فيه منذ أكثر من 15 سنة لا يوجد من كان يطالب بالأمازيغية ، أمــا هؤلاء فيريدون أن يحرفوا الأمازيغية و يشعلوا نار الفتنة في هذا البلد و للأسف هناك عدد كبير جدا من الأمازيغ الغير واعين الذين يؤيدون كل هذا دون أن يعرفوا عواقبه ...
131 - Marocaine السبت 18 يونيو 2011 - 12:31
On est tous des marocains , on tout de la jalousie pour notre pays pourquoi alors nous faisons la distinction entre ceux qui parlent l’arabe et ceux qui parlent "tamazight"? la nouvelle réforme de la constitution a mon point de vue a répondu a la plupart de nous attentes , maintenent c'est à notre tour de bien choisir .
132 - Anas السبت 18 يونيو 2011 - 12:33
الأمازيغية منذ عقود طويلة، و حلفائهم من داخل التنظيمات المدنية و السياسية"، وعلق على الصغة التي وردت بها في الدستور باعتبارها "تثير التباسات و تأويلات كثيرة بتخصيص فقرة منفردة لكل لغة من اللغتين الرسميتين على حدة عوض جمعهما في فقرة واحدة باعتبارهما لغتين رسميتين للدولة"، وأردف: "يبعث على الاعتقاد وجود تراتبية بين لغة رسمية أولى هي العربية ولغة رسمية ثانوية هي الأمازيغية، و بما أن اللغة لا تنفصل عن الإنسان فان الأمر يتعلق في هذه الحالة بمواطنين من الدرجة الأولى و آخرين من الدرجة الثانية".
المجموع: 132 | عرض: 1 - 132

التعليقات مغلقة على هذا المقال