24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "بترول تالسينت" يعود إلى الواجهة .. مستثمر أمريكي ينال البراءة (5.00)

  2. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  3. صحيفة تُسَود صورة القصر الكبير .. غبار وبغال و"هجرة سرية" (5.00)

  4. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

  5. زعيتر يتدرّب رفقة نورمحمدوف قبل "نزال أبو ظبي" (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | اعتداء على اتحاديين فبرايريين

اعتداء على اتحاديين فبرايريين

اعتداء على اتحاديين فبرايريين

أقدم ثلة من الأفراد على إلحاق الأذى بعدد من الشباب الاتحاديين الفبرايريين ضمن شارع محمد الخامس بالرباط، إذ رصدت الواقعة عشية أمس الجمعة وطالت عناصر من الشبيبة الاتحادية لسلا من بينهم منتصر السّاخي.. ما استدعى تدخل سيارة إسعاف لنقل المصابين.

وحسب رواية المتضررين، الواصفين ملحقي الأذى بهم بـ "البلطجة"، فإن المعتدين كانوا في حالة متقدّمة من الهلوسة.. وأضيف في ذات السياق بأن "عنصرا ينتمي لصفوف الاستعلامات العامة بولاية أمن الرباط قد رُصد وهو يعطي إشارة الاعتداء فور مغادرة الفبرايريين الاتحاديين لمقهى بشارع محمد الخامس".

ووفق ذات الإفادات التي استقتها هسبريس فإن والي أمن الرباط قد "امتنع عن تقديم المساعدة لأشخاص في خطر"، وأورد في ذات السياق بأن "منتصر الساخي قد اتجه صوب والي الأمن لطلب العون، إلاّ أن المسؤول الأمني أشاح بوجهه رافضا التدخل ضمن نطاق صلاحياته التي يوكلها إليه القانون لزاما".

حري بالذكر أن شهادة طبية من 30 يوما قد تم تسلمها من لدن أحد ضحايا الاعتداء المذكور، وهي الشهادة التي أُشعر بأنها ستوجه إلى القضاء من أجل البت في الواقعة ومحاكمة ذوي الصلة بالحادث العنيف الذي تجلّى بأنه تم لدوافع انتقامية لا علاقة لها بأي دافع إجرامي مقترن بنية السرقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - مصطفى السبت 18 يونيو 2011 - 22:26
البلاطجة هم الخونة مساخيط الملك محمد السادس نصره الله
أما حماة الوطن وأوفياء العرش فهم عماد هذا البلد السعيد
نحن بالمرصاد لكل من تسول له نفسه مس حرمة الوطن وملكه الهمام حامي حمى الملة والدين أما متديني أو متمركسي الربع ساعة الأخيرة فليعبروا بكيفية حضارية عن موقفهم ويتجنبوا أساليب الاستفزاز وتجييش وقفاتهم الاحتجاجية
لقد جربنا الاسلاميين وخبرنا اليساريين وكشفنى أهدافهم التي لا تنبع من غيرة على الوطن بل هدفهم تصفية حسابات ضيقة
نحن نعرف جيدا الطبيعة الاستبدادية والديكتاتورية لتدبير شؤونهم فما بالك لو حكموا شعبا
2 - abouhajar السبت 18 يونيو 2011 - 22:28
لا لدستور العبيد
لا لدستور الرعايا
نعم لجمعية تأسيسية منتخبة تصيغ الدستور
عاشت 20 فبراير الرجال والنساء الأبطال
3 - مواطنة السبت 18 يونيو 2011 - 22:30
ايوا من عدرو الوالي الامن ميمشيش معك وجهلك لانه انتم سبقتو العيب كتقللهم المخزن يطلع برة
4 - امازيغي من الجنوب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ السبت 18 يونيو 2011 - 22:32
الاحتجاج الحقيقي هو أن تذهبوا إلى صناديق الاقتراع يوم فاتح يوليوز وتصوتوا بلا. فإذا كنتم تمثلون الشعب المغربي فعلا فسوف تفوزون في الاستفتاء. أما إذا خسرتم فعليكم الخضوع لإرادة الشعب المغربي وإمساك ألسنتكم عن التحدث باسمنا. أليست هذه هي الديمقراطية الحقيقية؟
5 - mohamed السبت 18 يونيو 2011 - 22:34
سبحان الله . استغقر الله . في هذه الايام كل كلام مباح ، واقعة من الوقائع اليومية والعادية جدا بين الصعاليك وترتقي الى واقعة بهذا الحجم . مع اتهام الشرطة بعدم التدخل . بالله عليك لو تدخل المسؤول المشاراليه ، ألا تتهمه بالاعتداء على الفبرايريين المزعومين ؟ أجب من فضلك . اصيحت الكتابة من اجل الكتابة فقط ، والنقد من احل النقد ، هذا مرض نسال الله ان يشفينا منه ، آميــــــــــــــن
6 - مغربي محايد السبت 18 يونيو 2011 - 22:36
الاحتجاج الحقيقي هو أن تذهبوا إلى صناديق الاقتراع يوم فاتح يوليوز وتصوتوا بلا. فإذا كنتم تمثلون الشعب المغربي فعلا فسوف تفوزون في الاستفتاء. أما إذا خسرتم فعليكم الخضوع لإرادة الشعب المغربي وإمساك ألسنتكم عن التحدث باسمنا. أليست هذه هي الديمقراطية الحقيقية؟
7 - مغربية السبت 18 يونيو 2011 - 22:38
اوافقك اخي على رائيك
إن السلطات العمومية قد أعلنت جهارا أنها لن تتدخل ولن تستعمل العنف مهما حاول البعض استفزازها.المواجهة أصبحت بين المواطنين وعلى السلطات أن تلتزم الحياد والنصر لا محالة للأغلبية.إن المغاربة الأحرار ملوا من تصرفات الفبرايريين ولما نفذ صبرهم هاهم سيواجهون المشاغبين بأنفسهم رغم أنهم سينعتون بالبلاطجة و أعوان السلطة في زي مدني و.. و..
إنهم أبناء هذا الوطن الأحرار الذين سيتصدون لكل محاولات المس بالأمن العام.والصراع الأكبر هو صناديق الإقتراع.
8 - yasmine lamrhaouar السبت 18 يونيو 2011 - 22:40
لآآ بالعكس هذا كذب أنا كنت بالأمس بشارع محمد الخامس بالرباط، مع العديد من المغاربة السعداء بالملك و الدستور الجديد ؛ كفاكم كذبا
9 - جلال السبت 18 يونيو 2011 - 22:42
خير دليل على ان دار المخزن مازالت على حالها وتريد ان تواصل الا ستبداد الشعب هو الحفاظ على مناصب المخزانية العتيقة ديال القرون الوسطى من القياد والعمال والولاةوالباشوات كان هناك اجماع شعبي ومطلب الغاء وظائف المخزن العمال والولاة بؤرة الفساد والا ستبداد الولاة العمال مهم الدين يهندسون الا نتخابات ويزورنها ويجهضون اي الا صلاحات لا يعرفون سوى لغة القمع والعنف لو كان المخزن جاد في الاصلاح والتغيير لكان قام بي الغاء هده المناصب المخزانية كاينة شي دولة تقول انها الدولة الديمقراطية يوجد فيها المقدمين والشيوخ والولاة للتجسس وحبس انفاس الشعب المغرب ولكن المخزن عمروا ما يتخلى علىوليدات ديالوا تخدموه في ايام الشدة والانتخابات
10 - مغربية السبت 18 يونيو 2011 - 22:44
بيننا وبينكم صناديق الاقتراع يا اصحاب 20 ........كلمة الحسم يوم الاقتراع حتى يتبين لكم الخيط الاسود من الخيط الابيض ويتبين للعالم بانكم لا تمثلون كافة اطياف الشعب المغربي
11 - مغربية السبت 18 يونيو 2011 - 22:46
عنصرا ينتمي لصفوف الاستعلامات العامة بولاية أمن الرباط قد رُصد وهو يعطي إشارة الاعتداء فور مغادرة الفبرايريين الاتحاديين لمقهى بشارع محمد الخامس".
كلام لا يقبله عقل مجنون فلو اراد هدا العنصر الامني تدبير شيء ضد هؤلاء الفبراريين فلن ينتظر حتى يراه المارة ليفعل دلك ، فعلا حكايات تافهة ومريضة ، انا لا انتمي لا للفبراريين ولا للمارسيين ومع دلك معرضة للاعتداء في اي مكان شيء فعلا جد عادي فلا تعطوا المشكل اكثر من حجمه.
اما عن ما كتب((منتصر الساخي قد اتجه صوب والي الأمن لطلب العون، إلاّ أن المسؤول الأمني أشاح بوجهه رافضا التدخل ضمن نطاق صلاحياته التي يوكلها إليه القانون لزاما")) جواب المسؤول الامني جواب عادي وصريح لان لكل رجل اختصاص والكل يعرف هدا، فلم الاستعباط؟؟ فمرة كان هناك شجار بين رجلين انتهى بالضرب والجرح وكان هناك شرطي مرور طلبت منه التدخل فاخبرني انه ليس من حقه فعل دلك هدا كان سنة 1992 يعني لم يكن هناك لا متظاهرون ولا غيرهم بالعكس كانت الامور جيدة. اظن ان على الدولة ان توفر الحماية لهؤلاء المتظاهرين، كان تخصص خلية بالادارة العامة للامن الوطني لحماية هؤلاء الشباب حتى نضمن سلامتهم واستمرار مشوارهم الغبي .
12 - abd السبت 18 يونيو 2011 - 22:48
Qui peut etre ce sakhi dont vous parlez ? Est ce que c'est une personnaliré pesante à qui il faut donner du temps?.Nous nous voyons que c'est le dernier des citoyens marocains,puisqu'il est athée,non croyant,mange la ramadan,ne fait pas la prière,homosexuel etc...Il doit s'attendre à tout puisqu'il prononce des slogans touchant aux marocains qui ont droit eux aussi de se venger
13 - aya السبت 18 يونيو 2011 - 22:50
اش هاد كلمة بلطجة ؟ كلشي تينقلوه، باغيين الفوضى في المغرب باش ما كان إذا تدخل الأمن تيقولو القمع و إذا ما تدخلش تيتقال ما تيساعدش إوا باز, موعدنا إنشاء الله في فاتح يوليوز نعم للدستور، عاش الملك و شعارنا الله الوطن الملك
14 - مغربي السبت 18 يونيو 2011 - 22:52
هادوك مابقاش المغرب كايبان ليهم بغاو يديرو الفتنة وكيحرضو علا التخريب مابغاو تغيير البلاد الحمد الله غادية القدام مابغيناهومش معانا الخونة عاش الملك
15 - احمد الناجي السبت 18 يونيو 2011 - 22:54
لا لدستور يبقي على مجلس المفسدين وليس المستشارين.لا لدستوريبقي على هدا العددالهائل من النواب.لا لدستور يسمح لرجال السلطة بخلق الاحزاب.
16 - jabri السبت 18 يونيو 2011 - 22:56
ماكاين بلطجية هدا المصطلح ماشى ديالنا ولا رديتوه ديالنا يا..البلطجية هم اللى دافعينهم =النهج والعدل.....يغوتوا ويتظاهروا....
17 - abdelhamid السبت 18 يونيو 2011 - 22:58
الملك يلقي خطابا يعد فيه بالديمقراطية وبدستور متقدم، بينما أجهزة الأمنية وسلطات وزارة الداخلية تمارس أبشع أشكال الخساسة وانعدام المروءة، بل تسير ضد التوجهات المعلنة في الخطاب، فهل يتعلق الأمر بتناقض في توجهات أجهزة الدولة، أم أنه الوجه الحقيقي لنظامنا، والذي يلوح لالعصا ويمد الجزرة.
18 - محمد السبت 18 يونيو 2011 - 23:00
إن السلطات العمومية قد أعلنت جهارا أنها لن تتدخل ولن تستعمل العنف مهما حاول البعض استفزازها.المواجهة أصبحت بين المواطنين وعلى السلطات أن تلتزم الحياد والنصر لا محالة للأغلبية.إن المغاربة الأحرار ملوا من تصرفات الفبرايريين ولما نفذ صبرهم هاهم سيواجهون المشاغبين بأنفسهم رغم أنهم سينعتون بالبلاطجة و أعوان السلطة في زي مدني و.. و..
إنهم أبناء هذا الوطن الأحرار الذين سيتصدون لكل محاولات المس بالأمن العام.والصراع الأكبر هو صناديق الإقتراع.
19 - mustapha kadiri السبت 18 يونيو 2011 - 23:02
رغم مايروجه اعداء الداخل و الخارج لازالت لدي قناعة راسخة ان الاتحاد سيتجاوزطعنات الخلف و الوجه ليعود شامخا كما كان ,انهاليست غباوة اذاقلت ان الرجات الحالية هي الكفيلة باخراج الحزب وتنظيماته من السبات الشتوي الطويل الذي شكل في تقديري ضريبة تسيير المؤسسات التي انخرط فيها الاتحاد مع بداية تجربة التناوب وليس من البروباغندا في شيء ان اقول ان المرحلة ومتطلباتها لن ترضى عن الاتحاد بديلا فالزمان والمكان لن يتجاوزا تضحيات الاباء رغم منزلقات الابناء،ان الاقراربمشاكل الحزب ليس عيبا في حد ذاته شرط ان نصل الى اقتراح الحلول عملا بالقول
l’optimisme c’est aussi de dire qu’il y a de la tristesse dans la vie, du malheur. dire que tout va bien, que tout va bien se passer, ce n’est pas de l’optimisme, c’est de la bêtise.
20 - شاكر السبت 18 يونيو 2011 - 23:04
بعدما فشلت حركة20 فيفي في احتجاجاتها العدمية و المملة بدات في اطلاق الاباطيل والاكاذيب حول تعرضها للاعتداءات وما جاء في المقال كذب ولا اساس له من الصحةلان الكل كان يحتفل بعفوية وفرح بالخطاب الملكي وباركا من التبوحيط
21 - ussin السبت 18 يونيو 2011 - 23:06
salam alikom
pourquoi vous hespress quand vous voyez une masse des jeunes qui sont entrain de feter une occasion pour le royaume vous cessez pas de les appeler des baltajiya????? c pas bien ce que vous faites essaie d etre honnete et plus et plus professionnel... moi j etais au lieu que vous parlez j ai vu que des gens qui sont en plein joie et fete...
22 - يوسف السبت 18 يونيو 2011 - 23:08
لا والف لا
23 - حسن اكادير السبت 18 يونيو 2011 - 23:10
صاحب هدا التقرير يريد الصيد في الماء العاكر.يقول:والي أمن الرباط قد "امتنع عن تقديم المساعدة لأشخاص في خطر"،ويقول: ما استدعى تدخل سيارة إسعاف لنقل المصابين.وش هدا تناقض اولا؟
24 - abdelali السبت 18 يونيو 2011 - 23:12
لايجب ان نشكك في وطنية الاتحاديين فمن يعرفهم يعرف كم قدموا لهذا البلد السعيد من تضحيات من اجل روقي المغرب وقبل ان تنعتي الناس بالكذب ياصاحبةالتعليق رقم1 عليك فعلا ان تكوني هناك في شارع محمد الخامس
25 - marocain libre السبت 18 يونيو 2011 - 23:14
ياك كنتو كتقولو (المخزن يطلع بارا) وبالمصرية؟ دابا كتقولو حكٌا والواد والي الأمن مابغاش إتدخل،لاش؟
26 - مغربي السبت 18 يونيو 2011 - 23:16
صبرا أيها المغاربة الشرفاء الذين يرفضون الاستكانة والذل...تحية للشباب الذين أبوا الركوع للبشر...أما من يقول أنهم يدافعون الاستقرار.الاستقرار على ماذا الابقاء على القهر والظلم والاستبداد..فليخرجوا الى الشارع ويرددون ضد 20 فبراير..:
-الشعب يريد الفساد
-الشعب يريد الاستبداد
-الشعب يريد الدستور الممنوح
-الشعب يريد الذل
-الشعب يريد البطالة
-الشعب يريد السياحة الجنسية حيث أن المغرب يحتل الرتبة الثانية بعد التايلاند في بيع لحوم وأعراض بنات المغرب وحتى ولاد المغرب...كارثة
-الشعب يريد أن يقول :العام زين رغم أنه شين..
-الشعب يريد الدستور رغم أنه لم يفهم الدستور
-الشعب يريد الأمية حيث أن أزيد من 15مليون مغربي ومغربية لا زالوا أميين...واك واك أعباد الله
-الشعب يريد المهانة
-الشعب يريد الشفارة
الشعب يريد.......
ويعبروا عن آرائهم بدون عنف..أليس هذا انصافا لكم ..قولوا ما شئتم واتركوا الناس يقولون ما شاؤوا....أليس هذا هو الحق
27 - hassan السبت 18 يونيو 2011 - 23:18
إن كان فعلا كل من يصد من يبحتون عن الفتنة و لا يعجبهم أي شيء من المنجزات السياسية المنجزة ... يوصف بالبلطجية ؟؟ فأنا أكبر بلطجي و سأخرج و أتصدى لهاته الحركة ديال 20 فيفي و التي تريد الشهرة على حساب فقراء الشعب و تستغل سداجة البعض لكي تمرر خطاباتها التي يملأوها الفتنة و التمرد ضد البلاد أنشري يا هسبريس
28 - مغربي سعيد السبت 18 يونيو 2011 - 23:20
لا عليكم بعد استغثاء موازين سيأتي اسثفتاء الدستور ليقبر 20 فبراير وباقي العدميين الى الأبد.
29 - Dragonaut السبت 18 يونيو 2011 - 23:22
ياك ماشي اعتداء بحال داك الاعتداء على الحليفي ف داك الفيديو؟ واش نتوما غير لّي سمّعكوم جوج كلمات ماعاجبينكومش تسمّيوها اعتداء؟ الكذب و النفاق لاستجداء التعاطف لا أقل و لا أكثر.
30 - f.m السبت 18 يونيو 2011 - 23:24
أصحاب 31 فبراير قال عنهم الله ( في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا )يجب على السلطات المعنية أن تعرضهم على أطباء اختصاصيين في الأمراض النفسية عسى أن تجد لهم الدواء ونطلب لهم الشفاء العاجل . حفظك الله ورعاك يا صاحب الجلالة محمد السادس ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين والله خير حفظا ) صدق الله العظيم . الله الوطن الملك في قلوبنا والحسود لا يسود .
31 - مراد السبت 18 يونيو 2011 - 23:26
ماكاين لا بلطجة لا والو هادوك الناس ديال 20 فيفي أنجاس وشواذ وملاحدة وعدليين زناة المخيمات الصيفية بلاصتهم ماشي فالمغرب بلاصتهم فشي جايحة ضربهم إنشاء الله...الله الوطن الملك انشري يا هسپريس
32 - marocaine السبت 18 يونيو 2011 - 23:28
بلا مقدمات اش بغيت ولصالح من خدامين الفوضئ فالبلاد ياك نتومة كتقلب علا الديمقراطية الفاصل هو الاقتراع عبر على رايكم و نحن احرار في راينا مفهمتكمش احنا الله الوطن الملك دار لكم اكثر كل يوم ف مدينة انا كنتفرج وعييت الله يكون فعونو امريكا فها البطالة و الطلابة والفوضى احنا امنين ركزو وعرفو نتوما بعد اش بغيين
33 - حسن السبت 18 يونيو 2011 - 23:30
ça y est c'est fini la semaine du pèche
au travail,,,,,,,,,,,,,,,,,
34 - Abdellah السبت 18 يونيو 2011 - 23:32
vous etes des scénaristes très professionnels
.
:)
35 - مغربي السبت 18 يونيو 2011 - 23:34
من الماسف أن التعاليق المضادة لحركة 20 فبراير، تتضمن كل هذا القدر من العقلية البوليسية والإقصائية.. واعيقو وفيقو ألخوت.. راه كرامتكم ولات فشكارت المقدم وعاد باغين تعلموا الناس الوطنية..
36 - وطني السبت 18 يونيو 2011 - 23:36
انكم ايها العشرون فبراير لاتمثلون سوئ خمسة بالمئة ويوم فاتح يوليوزسيؤكد لكم دالك نعم للدستورلا للخونة ولا لاصحاب العصئ في الرويضة
37 - خديجة السبت 18 يونيو 2011 - 23:38
ياك والي أمن الرباط مخزن أوحنا المغاربة البسطاء على مافهمنا 20 فبراير تطالب بإسقاط المخزن و تتهمه بالتدخل ياك تفريق مظاهرات بدون رخصة من عمل الشرطة أيضا في كل الدول الديمقراطية وطوال هذه الشهور ونتموا فارعين لنا رسنا وتتقول مامن حق الشرطة التدخل وتفريق النظاهرات صراحة حيرتنا معاكم إلا بغتوا الفوضى هاد المرة من يتلقوا ليكم البلطجية ضربهم أو هما يضربوكم أو نتوما عيطوا لخوتكم أو هما يعطوا لحبابهم باش يتدخل المخزن و يطحن كولشي و تصلوا للنتيجة للي تتقلبوا عيها من الأول
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

التعليقات مغلقة على هذا المقال