24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. شهادات تعترف بقيمة وخدمة الصديق معنينو للإعلام في المملكة (5.00)

  3. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  4. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  5. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بنعبد الله: نعم لمشروع الدستور الجديد

بنعبد الله: نعم لمشروع الدستور الجديد

بنعبد الله: نعم لمشروع الدستور الجديد

أكد نبيل بنعبد الله ،الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، الأحد 19 يونيو بمدينة سلا، أن "التصويت بالإيجاب على مشروع الدستور الجديد هو تصويت من أجل تملك الأداة الناجعة للسير قدما نحو إنجاز المشروع المجتمعي ،مشروع بناء المغرب الديمقراطي الحداثي، مغرب الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية".

وأوضح بنعبد الله خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الخامسة للجنة المركزية للحزب أن "المغرب اليوم أمام مشروع إصلاح دستوري عميق وشامل، من شأنه أن يمكن من القيام بقفزة نوعية نحو بناء صرح الدولة الديمقراطية الحداثية".

وأضاف بنعبد الله عند تقديمه لتقرير المكتب السياسي أمام اللجنة المذكورة أن هذا المشروع الجديد "يتجاوب بشكل كبير مع ما تقدم به حزب التقدم والاشتراكية وقوى ديمقراطية وتقدمية أخرى من مقترحات، بل ويغنيها في اتجاه حداثي وديمقراطي في عدة جوانب هامة".

وأبرز أن هذا التوجه كفيل بتمكين المغرب من ولوج عهد جديد، والارتقاء إلى مصاف الدول الرائدة ديمقراطيا، خاصة من خلال إقرار فصل حقيقي متوازن وقائم على التعاون بين السلط التنفيذية والتشريعية والقضائية، وتعزيز فعلي للحريات والحقوق الأساسية.

وأضاف أنه تأسيسا على ذلك ،وفي ضوء دراسة متمعنة للنص الكامل لمسودة مشروع المراجعة الدستورية ،قرر المكتب السياسي للحزب خلال اجتماعه الأخير وبإجماع أعضائه الحاضرين "التعامل الإيجابي مع هذا النص اعتبارا لمضامينه المتقدمة".

وبعد أن استعرض مختلف أوجه ومضامين هذا الورش الدستوري، أكد بنعبد الله أن إنجاح المحطة التاريخية التي ولجها المغرب يتطلب الانخراط في تعبئة شاملة للقيام بحملة تفسيرية واسعة، خلال الحملة الاستفتائية، التي شرع المكتب السياسي في التحضير لها بأنشطة متعددة، ستنطلق يوم الثلاثاء المقبل وتتواصل إلى حدود عشية يوم الاستفتاء.

وشدد على أن مشروع الإصلاح الدستوري الجديد ما كان لصيغته، المنبثقة عن منهجية تشاركية ومقاربة تشاورية، والمعروضة على الاستفتاء الشعبي، أن تكون متقدمة وجريئة إلى هذا الحد، "لولا التجاوب العميق لملك مصلح، ومنفتح على روح العصر، مع متطلبات الدمقرطة والتحديث".

وأكد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية،أن جدوى مضامين هذا النص الدستوري المتقدم، "رهينة بالممارسة، ومتوقفة على مدى قدرة الأحزاب السياسية، ومختلف الفاعلين الاجتماعيين،على استيعابها وتمثلها والتشبع بها وتجسيدها " معتبرا أن الأمر يتطلب "إنجاز إصلاحات أخرى مواكبة، وخاصة السياسية منها، لإفراز مؤسسات قوية، نزيهة، وقادرة على تفعيل مقتضيات مشروع الدستور الجديد".

وأضاف أن الفوز في هذه المحطة الحاسمة لن يتأتى، على النحو المنشود، "ما لم تتضافر جهود كل القوى الوطنية والتقدمية والديمقراطية، التي تقع على عاتقها، والمغرب على أبواب تحول تاريخي، مسؤولية جسيمة".

وأشار في هذا السياق إلى أنه إلى جانب ضرورة أن ترتقي القوى السياسية إلى مستوى هذا المنعطف التاريخي، وأن تكون الآلة الإدارية للدولة فعلا في خدمة هذا المشروع الديمقراطي، يتعين على كافة المواطنات والمواطنين الإسهام الفعال في بناء صرح المغرب الجديد، عبر مشاركتهم الكثيفة والفاعلة، في مسلسل إفراز المؤسسات الدستورية القمينة ببلورة البرامج التنموية التي تؤمن للمغرب شروط التقدم والعيش الكريم في أفق تحقيق العدالة الاجتماعية المنشودة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - Marocain الاثنين 20 يونيو 2011 - 09:41
وخا تعيا متدير وتقول نعم للدستور راك مغدي تخود حتى منصب فالحكومة المقبلة.لان بحالك GAME IS OVER.
2 - marrakchi الاثنين 20 يونيو 2011 - 09:43
لمادا لا تريد هسبريس نشر تعليقاتي.انها جريدة الكترونية مشبوهة .الكل يشتكي من هدا الاسلوب المتخلف
3 - dictature الاثنين 20 يونيو 2011 - 09:45
la nation arabe est une sous nation voila pourquoi les catholiques ont instauré la monarchie et la dictature dans les pays arabes dans l'intéret europeen et américain que la dictature reste dans ces pays parce que le grand danger c'est l'islam
4 - dictature الاثنين 20 يونيو 2011 - 09:47
depuis plus de 200 années les français ont balayé la monarchie tout simplement parce que le régime monarchique est complétement incompatible avec la démocratie allah a dit wa amrokom chora baynakom avez vous bien compris votre coran ?
5 - ألف/ ميم. الاثنين 20 يونيو 2011 - 09:49

مادام سوق السياسة لاتجد فيه الا
اغلبية علب اسخاص كل الدلائل تصرخ
بانتهاء مدة صلاحيتهم لما اكتنفهم
من عفن وفساد خلال مدة تحملهم للمسئولية
بلباس كذب ونفاق واثار المصلحة
الشخصية على المصلحة العامة.
فان الحال لن يتغير لابدستور قديم
او جديد.كون الدستور القديم لم
يببح الفساد غير ان المفسدين
افسدوه. فبالله عليكم كيف لبرلماني
مزور ان يتقاضى معاشا عمريا
عن دورة واحدة ولم تستفد منه
البلاد الخراب. في حين ان موظفا
نزيها قضى عمره كاملا في خدة
الوطن حتى تقوس ظهره وضعف بصره
لايتقضى نصف مبلغ معاش البرلماني
المزور. اليس هذا ظلما
وفساداوتشجيعا للفساد.
ان المشكل ليس في الدستور بل في
المفسدين الجاثمين على جسد الشئون
العام للوطن. كفى ضحكا على
النفس.!
شكرا هسبريس
6 - larbi de midelt الاثنين 20 يونيو 2011 - 09:51
le maroc ne veut pas de vous ni des parites politiques qui ont causés la pauvreté et les crises et l indiférences sociales car vous étes tous des voleurs ...il faut un grand nétoyage ....alors dégagez nous nous voulons pas de vous .seul le roi dérigeras notre pays vers la justice
7 - مواطن مغربي الاثنين 20 يونيو 2011 - 09:53
باراك من النفاق السياسي
الشعب عاق أفاق
8 - استاد الاثنين 20 يونيو 2011 - 09:55
هل هدا الدستور يضمن لى كمواطن مغربى السكن مثل ما هو عليه الحال فى الدول الديموقراطية وحتى فى اسرائيل ؟هل يضمن الحق فى اجر عادل ومرض يكفل عيشة لائقة بكرامة الانسان ؟بالطبع لا.ادن لمادا اقول نعم .انا موظف اتقاضى اجرا ولكن اين الكرامة ؟الكرامة هى السكن وهى اسباب العيش الكريم للعاطل والعاطلة وليس لمد اليد من اجل الصدقة .
9 - Habash الاثنين 20 يونيو 2011 - 09:57
قل نعم كي لا ُتطرد.
10 - ابو سلمى الاثنين 20 يونيو 2011 - 09:59
وجوه مبتذلة ولا تريد ان تعفينا من رؤيتها
هل هؤلاء فهلا زعماء وقادة احزاب وطنية تدافع عن الشعب في العيش بكرامة ويناضلون لاجل تثبيت نظام ديمقراطي هؤلاء لا يطبقون الديمقراطية حتى في دكاكينهم لانهم يعتبرونها خطرا عليهم وقد تعصف بهم بالتاكيد ومن تحصيل الحاصل ان يتحفظوا على تطبيقها لصالح الشعب
11 - ahmed الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:01
Ce nabil ben abdellah n'a pas céssé de se faire remarquer meme oui ou non à la constitution cela ne va rien changer, de toute façon votre parti n'aura aucune chance dans les prochaines éléctions...à ce moment là tu pourras raser tes moustaches de chat enragé..
12 - lemnini الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:03
il y a plus de 200 ans, les français ont balayé la monarchie parce qu'elle n'est pas compatible avec la démocratie alors pourquoi les arabes n'ont pas le droit à cette démocratie est ce que la nation arabe est une sous nation ? pourquoi le peuple musulman n'a pas droit à la justice et la vraie démocratie comme c'est annoncé dans le coran et tous les livres de l’islam ! jusqu'à quand vous allez supporter la corruption et l'injustice ? est ce que c'est écrit dans le coran que vous devez avoir un roi? est ce que le prophète mohammed a mis son cousin ali après sa mort ?
13 - hammadi الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:05
بن عبد اللة ارتاح ارتاح دون كيشوط سيواصل الكفاح
14 - محمد الحر الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:07
تناقش الدستور وفترتك في الوزارة تترجم تناقضك. الانسان الوطني لايهتم بشاربه وبهندامه...عا فية وصحة المغرب ادا سمحتكم للشباب بطرح تصوراتهوغادرتم مقاعدكم....
15 - مجد المغربى الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:09
يجب ان تعرف يا بعبد انك تصوت لمشروعك اى لهذفك ومصلحتك الشخصية ولا يهمك الشعب المغربى لان صوت المواطن اصبح سلاح يضربكم فى صميم كراسكم لذى اى مشروع يأتى من عندكم يهدف اى اهمال حقوق المواطن فلا يهمنى لان مشروع الدستور يجب ان يأتى من عند الشعب هوالذى له حق فى صياغته وليس انتم انكم تعذبون فى انفسكم الشريرة لان الشعب عندما يصوع دستوره سوف يخرج لاحتفال الحقيقى وليس فيه اى رشوة او تبزيز على المواطن فالمواطن الحقيقى المتمسك بمطالبه هو الذى قال لكم لا لدستور ولم يخرج لاحتفال اذا قلى لما لم يخرج المواطن الحقيقى لاحتفال بدستور الجديد .انها ضربة الشعب لدستور فلا لدستور المصاغ من طرف السلطة والحكومة والاحزاب واعوان القصر الفاسدين ويحيا الشعب المغربى الذى قالها بعدم خروجه الى احتفال بدستور السلطة .الله فى عون الاسلام والمؤمنين الصادقين ومحبين لكرامتهم التى يملكونها من عند الله وتحيا المغرب بأبطالها ويسقط الطغيان ان شاء الله
16 - تيشكا الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:11
الشكر موصول لهيسبريس لماذا قلتم نعم لمشروع لاانكم عرفتم لازال يضمن لكم الحرية لوكان هذا الدستور يوافق الراي العام المغربي لما رحبتم به انتم الان اعترفتم بانكم ماقدمتم شيئا للمغرب 0منذ متى وانتم تمارسون العمل السياسي 0منذ متى وانتم تتشدقون بالمغرب الحداثي 0منذ متى وانتم تتشدقون بالديمقراطية0ولكنكم انتم في واد والمشاريع الذين تتحدثون عنه في واد ءاخرالشعب المغربي يقول لكم المرجو منكم الانسحاب عن الساحة السياسية0مللنا حديثكم ووجوهكم دائما اقول ولالاغلبية الساحقة معي لوكانت الديمقراطية والحرية تمارس فعلا في المغرب لماكان لكم وجود في البرلمان ولافي الوظائف العمومية فقط الرشوة يعطيها المعلم اذااراد الوظيفة والبوليسي والدركي كل من كان في وظيفة لايلجهاالااذامر من هذا الطريق الامن رحم الله الرجاء الانسحاب الانسحاب الانسحاب دوزتوا ساعتكم بارك حسن لكم والا ستندمون فاتكم القطار0كما قال 000
17 - ياسين الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:13
نعم للدستور وعاش الملك
18 - hakimehassane الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:15
* لقد أصبح المواطنون أكثر ثقة بأنفسهم في تحدي تهديدات النظام الحاكم وفي تحدي قدرته على فرض أساليب الاضطهاد العنيف.تناضل الشعوب من أجل حق ضائع أو من أجل الحفاظ على حق موجود يجب عدم التفريط فيه، و النضال بهذا المعنى يصبح فعلا إنسانيا غير قابل للتوقف وبدون سقف فعلي يمنع تطوره واتساعه؛ نظرا لارتباطه بالظاهرة الإنسانية والحياة الاجتماعية نفسها.أين الدمقراطية و أين أنت؟
19 - المنبر الحر الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:17
والله انها مسخرة و ليست دستور اولا لم نكن نطمح اي جديد ما دامت اللجنة المكلفة بصياغة الدستور معينة من طرف الملك فهل ننتظر منها ان تقلص صلاحيات الملك طبعا لا و الف لا لدستور لا يعبر الا عن السلطة المطلقة في يد طبقة معينة و انا اكيد ان هده البهرجة كالاعلام الدي يسوق لدستور لا يفيد الشعب او المواطن المغربي الضعيف في شئ
و استغرب ايضا لمن سوقوا لمسودة كان شعارها الله الوطن المساواة و هي اساسا غير موجودة فقط لدر الرماد في الاعين فما دام هناك اشخاص و اناس يشترون بالمال ليخرجوا و هم لا يعرفون اساسا لمادا خرجوا و لا مادا تغير فقط من اجل البهرجة والله مسخرة كبيرة و اهانة للمواطن الشريف الدي يعرف و يعي ما يدور حوله من مسرحيات الحكومة و الدولة نعرف ان التغيير لا ياتي الا بعد ان تراق الدماء في الشوارع و لن ننتظره بمجرد شئ يمنح هكدا
20 - غ.ح الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:19
نعم للدستور لأنه أكيد سيغير ولو شيئايسيرا
لكن ما محل هذا الصنف من السياسيين من الاعراب الذين هم كالمناشير ات يستحيون من أنفسهم ولا من الغير
أسألهم ماذا أضافوا للشعب سوى الكلام
هؤلاء لا يمثلون ألا أنفسهم ومصالحهم
مثل اليازغي ولشكر وعليوة المالكي والراضي والناصري وبنعبدالله والصقلي ووكثير
لم يزيدوا للمشهد السياسي شيئا
تواجدهم في مصالهم الشخصية لا غير
الحركة والجد مع ملك البلاد وبعض الاحزاب وبعض الشخصيات أم الباقي فلنصلي عليهم صلاة الجنازة سماسرة
مطبلين ومزمرين أينما سارت يسيرون لها
لقد أكل عليهم الدهر وشرب ونام
مايزالون يتربصون ويحتالون على الناس وأقول لهم فاتكم القطار
21 - مهتمة الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:21
سر تلعب مع كرانك أولدي، بزاف عليك السياسة.
22 - مهدي احمد الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:23
اصبحت القنوات الفضائية المغربية مرتعا لترهات بنعبد الله كلما قناة ما بالحديث عن الاصلاحات الدستورية الا وتمت المنادات على امين حزب التقدم والاشتراكية الدي يملك الاتصال في الحكومة المغربية الماضية والحالية وبالدارجة العامية ( راه عيق بزاف) نعم للاصلاحات التي نادى بها جلالة الملك ونعم للتغيير لكن ليس رفقة هده الوجوه التي اضحت لصيقة بنا حتى كرهنا انفسنا
23 - تقدمية الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:25
شكرا السيد بن عبد الله على صدقك في طرح قضايا الشعب المغربي نساءا ورجالا، عربا وأمازيغا. شكرا على كونك كنت حاسما وواضحا ودقيقا في كلامك، بعيدا عن كل تضليل وتغليط. شكرا، وهل يستوي التقدم مع السلف والتراجع؟
24 - غ.ح الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:27
لماذا تحفظ هيسبريس على نشر تعليقي على هذا الموضوع?
25 - محمد الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:29
لدي بعض الاسئلة الملحة لنبيل بن عبد الله :
-هل انت راض عل الطريقة التي اختيرت بها لجنة صياغة الدستور ؟
-هل انت على طريقة اشتغالها ؟
-هل انت راض على الطريقة التي تم التعامل بها معكم و مع مدكراتكم؟
-هل انت راض على الطريقة التي تم بها اخباركم بمسودة الدستور بشكل شفوي و تقديم الخطوط العرضة ؟
هل في نظرك المغاربة لا يستحقون سقفا افضل من هدا ؟بالدارجة ديال المغربة:واش ميستحقوش دستور أفضل من هدا و لا المغاربة عن ابداع دستور افضل من هدا ؟
أنا متأكد ان لديك من الدكاء ما يجعلك تطرح اسئلة عميقة اكبر من هده و اعتقد ان لديك من الدهاء و الدكاء ما يجعلك تلتقط رسائل عديدة و مهمة لكنك و للاسف كغيرك من الاحزاب بدرجات متفاتة تفضلون المصالح الشخصية و الحزبية الضيقة على المصلحة الوطنية هدا هو مشكلتكم و مشكلتنا الوحيدة اننا ابتلينا بكم و اصبحنا غير قادرين على سماع اسطواناتكم احيانا نريد تصديقكم لكننا لا نستطيع دلك الخيط الدي بجمع بين السياسي و المواطن تصدأ و أصبح غير قادر على تحقيق التواصل بننا فقدنا الثقة فيكم ...و انتم تعرفون دلك عشتم دروسا معنا انتخابات 2007 و انتخابات 2009 لقد رايتم نسبة المشاركة في الانتخابات كانت مخجلة لقد اظهرت لكم قيمتكم عندنا لكننكم لم تتعظوا ..نعم و نعرف هدا الامر يعجبكم و تجدون فيه راحتكم :الساحة خاوية تفعلون ما تريدون...
مهما حاولتم لن تستطيعون اقناعنا ان شيئا سيتغير ستبقى دار لقمان حالها و سيبقى الفساد و الرشوة و المحسوبية و اقتصاد الريع ...و تزوير الانتخابات و تقديم التزكيات لسماسرة الانتخابات...و ستزداد الهوة اتساعا بيننا ....
مهما حاولتم لن تنفعكم مساحيق التجميل...
26 - amazigh الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:31
visage dypocrisie. IL PEUT VENDRE ça femme.seulement pour satisfait almkhzen.CHIEN dabatoire.
27 - arifi zi lhoceima الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:33
رفضنا جماعي للدستور المحزنيي
28 - ملاحظ الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:35
هل سألتم أنفسكم هل هذا الدستور دمقراطي ؟؟ فإن مان الجواب نعم فقولوا نعم وإن كان غير ذلك فانظروا جوابا آخر...الأحزاب المغربية أغلبها عندهم نعم فطرية وجبلوا عليها حتى لو سألتهم الدولة يوما هل تقبلون أن اعدمكم ستجدهم يبررون هذا القرار وأنه من أجل مصلحتهم وفيه راحة لهم من متاعب الحياة فلا يقرأون إلا الإيجابيات ولم يألفوا قول لا وأخشى إذا تغير الحال وأصبح النعميون يشعرون أنه بإمكانهم ان يقولوا لا أن يستلذوا قول لا عقودا أخرى ...
قد يستغرب القاريء من مثال قرار الدولة إعدامهم ولكن لا أقصد الأشخاص والأبدان فقد جاء الدستور بمنع التعذيب و ..وحق الحياة ...ولكن أقصد الحياة السياسية وفعلا حكمت على العجائز من الأحزاب بالإعدام لما ربتها على قول نعم لعقود...وجاءت أجيال جديدة لفظتها...فهي تموت شيئا فشيئا وأغلبها مهدد بالانقراض ...فمنهم من قضى نحبه ومنهم من يتنظر...
29 - dignité الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:37
il faut que tout le monde se sente concerné et sort dans la rue quand il ya des manifestation du 20 fevrier et ne pas rester pointé devant les pc et parler il ne faut pas etre passif le makhzen n'ecoute le peuple que il sort en masse arretez d'etre passif et compter toujours sur les autres . Ce sont vous et vos enfants qui seront concernés et crroiyez moi si on laisse ces minables de partis politique s et ces baltajias sortir contre des 50 dh (voir les vidéos)on sera plus ecrasé par la suite parce que ces dragons de partis et ce makhzen va gagner confiance plus qu'avant surtout dans ce contexte de changement arabe alors vous serz et vos enfants des vrais abid parceque le makhzen va croire dur comme fer que ne lui arrivera par la suite. leurs enfants seront alors assiad oladna et on va soufrir en ce moment là de la vraie dictature je vous jure. alors sortez avec le mouvement qui n'est autre qu'un ensemble de citoyens kayghirou ala lebled. ne croyez pas les autres, le système est fort et ils commencent à recourir ces derniers temps à monter des photos par des techniques qui sont connus pour ternir l'image de ces personnes qui sont chourafaa et defendent tous les marocains. ne dites jamais que rien ne va changer ce genre de message l'a utilisé les israéliens contre les arabaes tous les temps pour toucher leur confiance et leur solidarité et il est utilisé par les dragons du maghzen pour que les marocains soient toujours passifs. reveillez vous et participez
30 - hassan atlas الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:39
هدا السيد اكبر منافف الى مزبلة التاريخ
31 - منير الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:41
ان حركة التاريخ تسير ولايمكن للديناصورات والنكافات مثل حزب بيبسي او ما يوصف ب les petis poussins socialistes
اختزالا ل p.p.s ان يوقف هدا الاعصار.. من الطبيعي ان يلغب دور شكرت لعروس لانه يستفيد من دولة الريع
32 - marocain de sud-est الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:43

bravo monsieur NABIL,vous etes
en faveur de la langue amazighe comme langue officielle au maroc,merci beaucoup,et vous avez assuré ça au cour de ton visite à boumalne dades
vive le roi
vive le maroc
vive le PPS
VIVE LE TAMAZIGHTE langue officielle
33 - Hicham الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:45
Les presidents des parties politiques au Maroc ne pensent qu'a leur bien. Ils realisent leur reve sur le dos des citoyens. Il ne faut pas les croient et ne pas suivre leur demarches. Leur soucies c'est de de venir a ministre afin de profiter de cette position (pouvoir) pour voler l'argent du peuple parce qu'ils savent qu'ils ne seront pas juger ou bien punis pour leur crimes. Tjrs le peuple est victime, alors reveillez-vous et surtout ne pas les croire.
34 - saida الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:47
وهل تستطيع ايها الرفيق قول لا للدستور؟
35 - ayoub الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:49
Ce que dit le dénommé Benabdellah n'a aucune valeur parce que lui,l'individu,n'a aucune valeur.
D'ailleurs,il aurait dit "oui" à n'importe quel autre projet de constitution, pourvu qu'il garde ses privilèges.
Moi, citoyen marocain,je n'ai rien contre la nouvelle constitution mais je me demande seulement pourquoi les journaux demandent leur avis à des gens qui ne comptent pas comme les responsables des partis politiques marocains qui se sont rassemblés tous dans un seul parti,celui des "béni oui oui "
Non,il faut demander leurs avis aux véritables concernés,c'est à dire aux citoyens marocains.
Beaucoup diront qu'il voteraient pour,certains contre, mais c'est ça la démocratie.; non?
36 - tarik الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:51
موقف الرفض للدستور هو المقاطعة اما التصويت بلا فهو اعتراف ضمني بطريقة ومنهجية صياغة الدستور ولهذا فالمقطاعة ترفض الدستور شكلا ومضمونا ومنهجية
هل صوتنا على تلك اللجنة المعينة لا بالطبع
من كانت تجري الدماء المغربية في دمائه وكان وطنيا حقا صادقا فانه سيقاطع التصويت
37 - abourehim الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:53
Qu'est ce qu on attend de ces sans digneté ,,, ils sont les principaux complices qui bénéficient de la riche volé du peuple.... se sont les protécteurs du makhzen ... et ce genre de personne que le vrai peuple digne doit dire à haute voix sorter de notre pays..... avec oui ou non la situation reste la même tant que le peuple ne peut pas dire ensemble et à haute voix non à la haine non à l'injustice ....
38 - driss الاثنين 20 يونيو 2011 - 10:55
عاشت حركة20 فبراير و تسقط الاحزاب المنافقةالتي تريد ركوب موجة التغيير
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

التعليقات مغلقة على هذا المقال