24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | بنكيران يصف الأصالة والمعاصرة بحزب الفئران

بنكيران يصف الأصالة والمعاصرة بحزب الفئران

بنكيران يصف الأصالة والمعاصرة بحزب الفئران

الحمداوي: ما جاء في مشروع الدستور يستدعي التصويت عليه بنعم وبقوة

اعتبر محمد الحمداوي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن مشروع الدستور الجديد جاء بمجموعة من المنجزات تستدعي التصويت عليه "بنعم وبقوة"، وذلك من أجل "تقوية مكانة المرجعية الإسلامية والهوية المغربية".

وأكد الحمداوي في مهرجان هيآت النداء الديموقراطي، مساء الأحد 19 يونيو بقاعة ابن ياسين بالرباط، -أكد- أن المشروع، نص على احترام ثوابت الأمة الدينية والوطنية والتاريخية، وأكد على إسلامية الدولة المغربية، وأفاد الحمداوي بأن المشرع الجديد "قيد سمو الاتفاقات الدولية بضوابط"، وأكد على "استناد الأمة في حياتها العامة على ثوابت جامعة أولها الدين الإسلامي"، وقال، "من اليوم ومن خلال هذا الفصل، لم يعد بالإمكان إبعاد الدين عن الحياة العامة"، واستمر الحمداوي في بسط النقط التي تعزز قرار التصويت بنعم على مشروع الدستور، ومنها "التأكيد على أن الإسلام دين الدولة، والاعتراف الدستوري بالأسرة القائمة على علاقة الزواج الشرعي، بوصفها الخلية الأساسية للمجتمع"، وأكد على أن الدولة تلتزم في المشروع الجديد، بالعمل على الحماية الحقوقية والاجتماعية والاقتصادية، بما يضمن وحدة الأسرة واستقرارها"، وأفاد المتحدث بأن الدستور الجديد "اعترف رسميا، كما جاء في مذكرة الحركة، بالمجلس العلمي الأعلى، وتمثيله في المحكمة الدستورية وفي المجلس الأعلى للسلطة القضائية"، وختم الحمداوي ملاحظاته بحث الحضور على التذكر الجيد للفصل 175 وتحفيظه للناشئة، والذي يتحدث عن "إدراج الأحكام المتعلقة بالدين الإسلامي، ضمن ما لا يمكن أن تتناوله المراجعة"، وهو ما فسره بكون الأحكام الثابتة من الدين الإسلامي، "غير قابلة للمراجعة".

وبخصوص اللحظات الأخيرة للإعلان عن مشروع الدستور، اعتبر الحمداوي أن المرحلة "كانت دقيقة للغاية، احتاج فيها المغرب للرعاية الربانية ولحكمة عقلائه وأهل الرشد فيه"، وأكد أن هيآت النداء الديموقراطي، انخرطت بقوة في مشروع الإصلاح الدستوري، وكانت "قوة اقتراحية عند إعداد المذكرات، وقوة جماهيرية خلال كل المحطات والمسيرات والمهرجانات"، وتحدث عن "اللحظات التاريخية الأخيرة"، حيث قررت الحركة "الاستمرار في الحذر واليقظة والمقاومة والمدافعة وعدم الارتخاء، في اللحظات الأخير التي ستحسم فيها مجموعة من القضايا المصيرية بالدستور"، خاصة، يضيف المتحدث، "بعد أن ظهرت عدة جهات مدعومة، أرادت أن تضغط في الوقت بدل الضائع، وأصدرت بيانات تتهجم فيها على الحركة وتتهمها بأنها ضد الحداثة"، وخاطب الحمداوي من اعتبرهم يرفعون فزاعة الإسلاميين قائلا، "إذا كانت الحداثة تعني الاستناد إلى العلم والاحتكام إلى العقل والمنطق وتحكيم الدموقراطية، فنحن أكثر حداثة من أدعياء الحداثة، وإذا كانوا يفهمون الحداثة أنها الميوعة وأنها الانحلال الديني وأنها العبثية، فنقول لهم لا لهاته الحداثة، وليعلنوا صراحة أمام المغاربة عن موقفهم من الدين، وموقفهم من قيم ومبادئ وأخلاق المغاربة".

من جهة أخرى، اعتبر عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن التصويت على التعديل الدستوري الحالي، يأتي في ظروف غير عادية، وقال، "نحن نصوت على دستور أتى بعد أحداث جسام، بعد سقوط بنعلي ومبارك، وبعد تدهور الأحوال بثلاث أنظمة عربية، والدائرة تدور ولسنا ندري أين ستصل"، وقال بنكيران أنه من المفروض تقدير قرار الحزب وشركائه للتصويت بنعم على الدستور في هاته الظروف الصعبة، "هذه الرجلة وإلا فلا"، واعتبر أن تصويت حزبه بنعم، ليس هو "تصويت حزب الفئران، الذي ادعى أنه يدافع عن المشروع الملكي، وبعد أن أتت 20 فبراير اختفى ولم يعد يسمع له أثر"، واستغرب المتحدث لاتخاذ بعض الأحزاب قرار "التصويت بنعم على الدستور"، بعد نصف ساعة من بدأ لقاء أجهزتها التقريرية، وقال "هذا ماشي كلام الله، قراووه بعدا عاد صوتو"، مؤكدا أن قرار حزبه هو قرار "جهة مبنية على المرجعية الإسلامية، ومتمسكة بالملكية في إطار الصالح العام والمبادئ والأخلاق، التي تنبني عليها المرجعية والدفاع عن الدموقراطية، واليوم الذي يلزم القول نعم سنقول نعم، والنهار الذي يجب قول لا سنقول لا".

وبخصوص الهوية والمرجعية الإسلامية في مشروع الدستور، اعتبر بنكيران، أن هيآت النداء الدموقراطي قامت بواجبها، ورجع الدستور بنفس المرجعية الإسلامية للدولة، وأكد أن العدالة والتنمية "انتصرت في المساهمة في المحافظة على الهوية الإسلامية في الدستور، وهذا انتصار عظيم، والمغاربة غير مستعدون للتفريط في دينهم"، ووجه الأمين العام للعدالة والتنمية رسائل إلى الملك محمد السادس، وقال "عليه أن يعرف، أن الشعب خائف من عودة أولائك الذين كانوا يتلاعبون بمصير البلاد، ويتحكموا في السلطة والحكومة، أمثال الهمة الذي أتى لنا بالعمري الذي أصبح يحكم البلاد"، واستمر بنكيران في بعث الرسائل للملك، وقال "يا جلالة الملك لسنا في حاجة للهمة ولا لأمثاله، من المخروضين والمتآمرين في السياسة، هذا المخزن الذي يمثله الهمة يجب أن يضع المفاتيح، ويتركنا مباشرة مع الملك، لو عاد الهمة أو من يشبهه آنذاك لن ينفع لا الإصلاح الدستوري ولا العدالة والتنمية"، وطالب المتحدث بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية أحدث 16 ماي، وكذا إطلاق سراح الصحفي رشيد نيي.

وفي سياق متصل، اعتبر محمد يتيم، الكاتب العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أن اليوم هو "لحظة البناء الدموقراطي، إذ لا يمكن أن تقوم عدالة اجتماعية بلا عدالة سياسية"، واعتبر أن "منطق التحكم الاستئصالي أوشك أن يأخذ البلد إلى النفق المسدود"، وأشار المتحدث أن أغلب مقترحات نقابته تضمنتها الوثيقة الدستورية التي ستعرض على الاستفتاء، وهو ما دفع بالمكتب الوطني للنقابة المذكورة، إلى تثمين ما أتى من إيجابيات، وأبدى ملاحظاته، وسيدعو اليوم المجلس الوطني لاتخاذ قرار بالتصويت بنعم على الدستور"، بينما شدد يتيم، أن "جوهر الاستحقاقات القادمة هو تفعيل مضامين الدستور، وأن تتم الانتخابات القادمة في إطار روح الدستور، من أجل إنتاج مؤسسات تمثيلية دموقراطية تعكس إرادة الشعب المغربي"، وأكد أنه "لم يعد من الممكن الرجوع إلى الوراء في عصر الثورات العربية، ولا مجال لتزوير الانتخابات ولا مجال لتزوير إرادة المغاربة".

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - اردوغان تركيا الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:01
حزب العدالة و التنمية ليس عادلا و لا تنمويا انتم في مزبلة التاريخ.لمادا تقارنون انفسكم بتركيالولا العاهل المغربي لما تم دسترة الامازيغية فنحن ادن لا نعرف احدا اسمه بنكيران و لا هم يحزنون.
2 - محمد الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:03
استغرب حقيقة لبعض المعلقين الذين يصفون حزب العدالة والتنمية بكل هذه الاوصاف القبيحة لمجرد اختلاف في الرأي وحتى الحركة التي تشتغل في مجال الفكر والدعوة اصابها الوسخ والسباب
اذا كان هؤلاء الذين تنبذونهم يدافعون عن مشروعهم لهذا المجتمع مع تقدير الاطراف الاخرى التي يتدافعون معها فكيف بكم انتم
ماذا تريدون
مع من تشتغلون
اذا كان العدالة يساند المخزن الذي حكمنا لقرون وله على الاقل بعض الحسنات اقلها انكم تعبرون ولا تتلقون الرصاص تنامون ولا تخافون على اولادكم
لا تمسون ولا تعرفون ماذا يأتي به الغذ كما في تونس ومصر وليبيا وسوريا واليمن
فبماذا تبشروننا به انتم
ماذا قدمتم لنا وماذا ستقدمون
اذا كان بنكيران يسعى الى الحكم فهذه قواعد اللعبة
اما انتم إذا وصلتم من سيحكم ستستوردون البرلمانيين والوزراء من ايران ام فينزويلا
ام ان للالة فقيهتي والنفر جاهزون لبسط الولاية
فرق شاسع بين الاحلام والواقع
العدالة داخل يباري منافسيه في الميدان ويتلقى الضربات من كل جانب اما الكثيرين فهم جمهور ومن وراء الشاشة وليس حتى في الميدان
والدليل اقرؤا مثلا موضوع الاستاذ الطوزي في نفس الموقع لتعرفوا من يصل صوته ممن يعوي في الوديان
تانميرت
3 - مسكين الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:05
وحزب ديالك اشنو غدى نسميى عليه حزب إِنفاق مع احترامتى لى الرمدى والعثمانى وجميع الأحرار فى حزبكم صرحة يا بن كيران هدك الحزب مشى بلاصتك بلاصتك فى حزب الأستغلال مع خوتك فوسة كدفع على الملك أكتر ماهو كيدفع على راسو هده هى العبة لى كنو كيلعبو خوتك من حزب ألأستغلال والفوسة مع الملك ديما مع الربحة كل مرة كيتحرك شى طالب باالأصلاح كتنقزو لالالالا متقيسوش الملك . وملكم كتنقز و حتى واحد ماقاس الملك حتى واحد متكلم على الملك أشنو زعمة مغربة كاملين مكيحملوش الملك غير نتما لى كتحبه . ولاكين الملك عاق بكم وبا الخدعة ديالكم
4 - said الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:07
اذا كان حزب البام كالفيران او الجردان حسب تعبير القدافي من تكونوا انتم؟انا لا ادافع عن البام كلكم منافقون.البام صنف نفسه اما انتم فمرة معارضة ومرة ملكية اكثر من الملك.مواقف بن كيران ملتبسة وغير واصحة.0
5 - ayham الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:09
للذي يقول ان المرجعية الاسلامية هي سبب التخلف.هدا شيطان حقيقي يريد بالمغرب الخراب اليباب. يجب شطب تعليقه لانه فتنة. بل يجب شطبه هو الاخر. وحفظ الله المغرب للاسلام والمسلمين. ولو كره الكافرون.
6 - Adil de casa الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:11
le niveau du secrétaire général du PJD mais aussi de la majorité des membres du bureau politique du PJD est me fait peur parceque les propos de M benkiran démontrent son niveau trés moyen en politique. il me fait penser aux secrétaire général des partis crées par Driss Basri. M Benkiran n'a aucun carisme et va mener le parti PJD droit au mur
7 - hasna الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:13
خليو عليكم الاسلام فاتيقار .نتومة اكبر وصمة عار لكل الاسلاميين بخنوعكم و بيعكم للمغاربةبابخس الأثمان,قربات الانتخابات عاود,,,,,,,,,
8 - ghost الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:15
يقول الله تعالى { يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون هو الذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون}
و قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ)
وا قول ان الله سينصر كل من اراد اعلاء راية الاسلام في بلدنا الحبيب و اقول للاخ بنكيران لقد احسنت في طلبك و نتمنى ان تكون ممن يقولون ما يفعلون و نابع من احساسهم الداخلي و اعانك الله
و اتمنى الخير لهده البلاد حاكما و شعبا
9 - خالد الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:17
ولو انني مناضل في حزب البام لرفعت دوعة قضائية ضد المدعو بنكيران لتجرءه ووصفنا بالفئران.
هذا قذافي اخر ليس في جعبته الا الكلام المنحط و التلاسن بالالفاظ الرخيسة السوقية التي ليست من السياسة في شيء.
الاسلام ديني وقناعاتي وفكري وكل مبادئي وروحي وهو الدين الذين فطرني عليه ربي.
والاسلام من اجله احيا ومن اجله اموت ولاني انسان مسلم وبجرة قلم فصلت من العمل يوم عيد الاضحى الذي هو من شعائر الاسلام.
البام كشف اوراقه مند البداية وتاسس على الوضوح في التعامل اما انتم فتضعون قناع الاسلام لاستقطاب الناس ولانه مجرد قناع فهو يسقط عنكم بخرجاتكم المفضوحة وثرثراتكم الزائدة ولان كل من افرط في الكلام افرط في الكذب.
المسلمون حقا يتنزهون عن فعل المنكرات وانت تمشي بالنميمة والغيبة وتهتك اعراض الناس وتسوق لبضاعة رخيسة اينما حللت وارتحلت.
سنصوت بنع لتجديد البيعة للملك ووقوفا جنبا الى جنب لبناء دولة عصرية وديموقراطية.
10 - nour ghazal ghazal الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:19
هؤلاء هم الغقلاء حقا
11 - Majid2 الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:21
pjd? ctous les membres de ce parti veulent seulement briser la volonté du peuple.le passé des membres de ce parti est pleine d'obscurité et d'opportunisme.la question qui se pose pourquoi ce parti etait hier dans l'opposition et mnt devient l'un des alliés du regime?est ce qu'il a reçu une promesse pour gerer le gouvernement prochain ou pour ne pas laisser les marocains de s'avancer et se progresser.je doute de ce parti et ces alliés surtout le parti des foissa(istiklal).
12 - محمد الناصح من المغرب العظيم الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:23
يظهر أن أغلب المعلقين غائبون هذا يعني أن أغلبهم طلبة تشغلهم الإمتحانات وفقكم الله جميعا يا إخواني وجعلكم من الأوائل المتفوقين المتألقين في كل الميادين وحفظكم الله وحفظنا جميعا من بين أيدينا ومن خلفنا وعن أيماننا وعن شممائلنا ونعود بالله أن نغتال من تحتنا
13 - سفياني الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:25
الدين الاسلامي هو دين الدوله هذا ما جاء في الدستور ويوافق عليه غالبية المغاربة لكننا نطمح الى احسن من ذالك وهو حرية الاعتقاد كما هو منصوص عليه في المواثيق الدولية وهو مطمحنا في المستقبل.لاننا في المغرب نريد ان نكون السباقين في العالم العربي و الاسلامي ان نتصالح مع الامم الاخرى بالتواضع وعدم الاستكبار على مبادئها ومعتقداتها.
اما حزب البام فهو اسس ليعبر عن جهات من المغرب همشت في الفترات السابقة الريف ووجدة ووو....

14 - مواطن حر الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:29
اريد ان اوكد للسيد بنكيران ان الشعب المغربي عرفكم جيدا انكم تحاولون استعطافهم للانتخابات المقبلة. لكن ما لا يعرف الرجل انه فقد جل مايحيط به من النخب السياسية بسبب الثمثيليات المسرحية التي يقوم بها وهو يخطب، اسي بنكيران حان الوقت لتتركوا مكانكم للشباب وكدا كثير من رؤساء الاحزاب الأكبر ثمتيلية. ان ملك المغرب كان واضحافي جميع تدخلاته ولا يحتاج الى أمثالكم لتقدموا له النصائح فهدا عار عليكم. وبرهن ملكنا للجميع وحثى لفقهائكم الأتراك ان المغرب لا منفد له للشياطين. وعاش محمد السادس ملك المغرب
15 - allal arrifi الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:31
إلى الأمام إلى القمة آلسي بنكيران.. ولا يهمك تعليقات الفئران والطوبات..الله ينصر الإسلام..والقائمين على الإسلام..الإسلام هو الحل بغاوا ولا كرهو.
16 - kamal الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:33
اعانك الله يابن كيران مادمت تدافع عن الاسلام والمسلمين .
حارب الشواذ( جنسيا وسياسيا) وأكلي رمضان
17 - رشيد ع الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:35
عجبي واستغرابي وعمق اسفي وكبير اندهاشي لما قراته عن مداخلات السادة المتحدثين في مهرجانهم،لم أستوعب جيدا عن أي مسيرات يتحدث الاستاذ الحمداوي,?;وماعلاقة حركته بالحراك الشعبي?;وما هي الجماهير التي تحدث عنها,?هل بلغ الأمر بالحركة الى هذه الدرجة من الاسفاف وتزوير الحقائق وادعاء شرف لا تملكه?عن أي اسلام تتحدث,,?;وعن أي فصول وعن أي أبواب وعن أي قوانين تتحدثون?هل هو اسلام الركوع لغير الله,?هل هو اسلام الركوع لغير الله?هل هو اسلام الحاكم بأمر الله الذي لاراد لأمره،ولا يسأل عما يفعل?هل هذا هو الاسلام الذي تبشرنا به الحركة: أن تخرجنا من عبادة رب العباد الى عبادة العباد،وأن نعطي الدنية طائعين غير مكرهين،.انا لله وانا اليه راجعون.
18 - محلل ساذج الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:37
رغم الانتقادات التي تخصص فيها بنكيران الذي أصبح يردد ثنائية عرف بها الأصالة والملكية ويبدو كأنه صراع الضرائر على الزوج المخزن الذي عرف عليه تعدد الزوجات السياسية ولكنه مطلاق فقد طلق قبل كثيرا وسيبقى كذلك ويتزوج زواج المتعة بمن يعشق من الهيئات عشقا وقتيا سرعان ما يقضي وطره ويبحث عن بكر أخرى ...ولعل عذراء هذه المرحلة هي العدالة والتنمية..فإن أعلنت السب للأصالة فغيرة ورغبة في بت طلاقهالعلها تنفرد بقلبه .. ولقد أكثرت على لسان بنكيران من التغزل وإعلان حسن التبعل...وآخرها إعلان نعم للدستور لأن الزوجة الصالحة لا تقول : لا ...ويهمها كثيرا رضى زوجها لكن هناليس لدخول الجنة وإنما لدخول الحكومة وتقلد مناصب وزارية ...
ولكن قد تفاجأ الزوجة الجديدة بتزين الكبرى وخاصة تملك من أدوات التجميل الغالية ولها نكافات ماهرات في حين العدالة الملتزمة والمحجبة ترفض تنميص حواجبها وطلاء الأظفار والظهور بأحمر الشفاه...
والمفاجأة قد تحصل بانقضاء شهر العسل أو بعد ذلك بقليل على حسب ترتيب الضرة الكبرى لمكيدتها...أو لعدم قدرة العدالة على تحمل فشوش الزوج العجوز كثير الشروط والمطالب...وكثير العيال المذللين...
هذا إن لم تدخل على الخط إحدى العجائز التي وإن لم تنفعها المساحيق والنكافات ولكن قد يشفع لها طول العشرة وتقول للزوج المخزن قد وهبت لك شبابي وخدمتك طول حياتي حتى صار لك شأن وتقوى عودك ورعيتك في الشدائد ووراء كل عظيم امرأة وتقول إن لم يكن جمالي كافيا ولكن تكفي خبرتي بشؤون البيت ولا تغرنك عذرية العدالة ...فإنها ليس لديها بعد تجربة في الحياة ألا ترى لتذبذبها ...والمجتمع الدولي لن تعجبه بتزمتها وإن أظهرت الانفتاح وعصرنت حجابها...إلا أنها لم تتبرج بعد كعدالة تركيا التي قبلت بعلمانية الدولة وحلق أدروغان لحيته فبنكيران والرميد و...لهم لحى وإن قصروها وغضب بنكيران غضبة مضرية في مسألة الهوية الإسلامية...
فقد يكون الطلاق بحل برلمان فازت العدالة بأغلبية مقاعده...
وترجع فتجد أن الدستور قد أعطى للملك هذا الحق...
فهل تغضب الزوجة الجديدة من الطلاق وقد اشترط الزوج أن تكون العصمة بيده وقبلت...؟؟؟
19 - radouane الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:39
نحن معك و سنقول نعم و الله ينصرنا على الفساد و المفسدين
20 - مسلم ضد العلمانية الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:41
بعض التعليقات تافهة و بعضها في الصميم يظهر ان نخبة الشعب تجري الامتحانات ،، و بقية هنا الحثاله تعلق تعليقات كلها اتهام بدون دلائل.
كل الأحزاب تم إعطائها فرصة إلا العدالة و التنمية ، لما لا نعطيهم فرصة و نرى و بعدها نحكم.
حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم.
21 - elhoussain الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:43
استبلاد البشر تحث عباءة الدين "حرام"، و منبوذ : على "الاخوان" ان يأتونا بصفتنا ناخبين ببرنامج عملي تطبيقي مدقق لغايات و اهداف محددة و بارقام في ميادين الاقتصاد و التجارة و الصناعة و التكنولوجيات الحديثة و التنمية و التعليم و ثقنيات النقل الجوي و البحري و البري و البرامج الناظمة لذلك و التعليم و القوانين الاخرى، و كيف ستكون محاربة البطالة (هل بالتنمية الاقتصادية؟ كيف؟) ام بالكلام فقط مثلا؟ ماذا عن السياحة؟ و ثقنيات الزراعة و الصيد البحري؟ و عن المسائل الامنية و العسكرية؟ و المعاهدات الدولية؟ مع من نتحالف ضمن الدول العظمى و لماذا؟...نريد برنامج مظبوط و محدد و مرقم لا كلمات ضخمة و خطابات معومة مبهمة مثل : الهوية، الغرب، الصهيونية، الاسلام، نحن/هم، التدافع، المرجعيات المقدسة، الامة..الخ...انا مغربي امازيغي، ابن جبل الاطلس، لا اعرف اين توجد ايران و باكستان..او هي بعيدة كليا عني...انا "براتيك" بغيت المحسوس الملموس كما يقول المغاربة "واش كاين شي او غير الفرشي، الشفوي، الحنك، الدلقوش" مثل المصريين...
22 - jarkom الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:45
لم أرى يوما حزبا كان معارضا مشتكيا من ظلم المخزن ينقلب بهده السرعة لا وفقكم الله ولن ترو منا بعد اليوم أصواتا بعدما إرتميتم في كنف السلطة
23 - ابن طنجة الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:47
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منذ بلوغي سن التصويت، كنت أمنح صوتي لمرشحي العدالة والتنمية دون معرفة مرشح الدائرة التي أتواجد بها.لماذا؟لأننا نعتبرهم أناسا أتقياء تهمهم مصلحة الشعب والوطن قبل المصالح الشخصية.
ما لم أستطع استيعابه هو مداخلات الأمين العام للحزب الأخيرة.فهل يا ترى أصبح ملكيا أكثر من الملكية حيث يخيل إليك أنه يمثل حزب البلاط ومهمته الدفاع عن الملك في وجه الشعب.ام أنه ينتهج سياسة "تمسكن حتى تمكن" وهذا غير وارد بتاتا وغير مجدي بعد فقدان ثقة المواطنين.وما زاد الطين بلة هو دعوة الحزب للتصويت بنعم على الدستور!!!!!أية إصلاحات بالله عليكم؟عل تضحكون على الشعب؟هل يكفي ان ينص على إسلامية الدولة دون أي فصل حقيقي بين السلط لنصفق له؟؟؟إنه يذكرنا صراحة بأيام الإتحاد الإشتراكي أيام المعارضة حين كان نوابه لا يكفون عن الصراخ على الوزراء في البرلمان، لكن بمجرد مشاركتهم في الحكومة.قاموا ببيع الشعب الذي انتخبهم من أجل مصالحهم الشخصية.كنا ننتظر منكم موقفا صلبا ضد الدستور الممنوح.لكنكم خيبتم أملنا صراحة.نسأل الله أن يحاسبكم على ما فعلتموه بنا.و أذكركم ان الله يقيم دولة العدل وإن كافرة. ولا يقيم دولة الظلم وإن كانت مسلمة
24 - عبد الله الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:49
الشعب خائف من عودة أولائك الذين كانوا يتلاعبون بمصير البلاد، ويتحكموا في السلطة والحكومة الشعب يريد ضمانات لعدم الافلات من العقاب واستشارة الشعب وقت تمويل الغناء والفضاء السمعي البصري الأموال التي تصرف من أجل فضاء السمعي تصرف سنوات أخرى من أجل تأهيل المجال الصحي في القرى وتأهيل المدارس في القرى والائحة طويلة بدل من أن تصرف على الفضاء السمعي البصري الذي لايمت للعديد من المغاربة بصلة فالمعلومة والمسلسلات أصبحت رخيصة ولهذا من يرد مشاهدة أفلام مكسيكية أو تركية أو مصرية فالفضائيات تزخر بهم فلماذا مرة أخرى هذه المصاريف زائدة على المغاربة الذين اصلا هم في فقر نريد حسن تدبير الشأن العام وتطبيق من أين لك هذا وتطبيق القانون على الجميع لابناء عشوائي والشفافية في الانتقالات في الوظيفة العمومية ووووو....الاصلاح لايخفى على أحد
25 - سارة الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:51
اخواني المغاربة المشكلة في راي المتواضع انه لا يوجد حزب سياسي يمثل المغاربة احسن تمثيل فقط الشعارات العاطفية لانهم عارفين بان الشعب المغربي كباقي الشعوب العربية يتاثر من الخطابات العاطفية وشوية ديال زواق . لدلك في وجود هده الاحزاب الغشاشة نريد دستور يكون الملك يسود ويحكم لانه هو ديال جميع المغاربة.
26 - مغربي قح الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:53
في كل خرجاتك تعلق شماعتك على حزب الاصالة و المعاصرة ماذا فعلتم منذ تأسيس حزبكم الا الان لعل ما يفعله منتخبوكم في الجماعات البلدية من تخلويض لدليل على انكم في واد و انتم في واد تظن نفسك المهدي المنتظر كفاك بهرجة راه ماكيخدم غي معقول و لمشيتو حتى شديتو الحكومة كونو على يقين غدين تخرجو على المغرب
27 - عزيز ابو عز الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:55
عجبا لكم أيها الجبناء.على من تضحكون؟على الشعب،فالشعب عرف نفاقكم.ام على أتباعكم وهم كذلك عرفوا أنكم تسعون للمناصب مقابل هذه التنازلات الغير المبررة.وأخيرا أتساءل مارأي المقرئ الادريسي بهذه المهزلة؟كما أتمنى أن يخرج علينا العالم الكبير الدكتور الريسوني بنصيحة لهؤلاء وان كان قد غادرهم منذ مدة.
+
28 - عزيز ابو عز الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:57
عجبا لكم أيها الجبناء.على من تضحكون؟على الشعب،فالشعب عرف نفاقكم.ام على أتباعكم وهم كذلك عرفوا أنكم تسعون للمناصب مقابل هذه التنازلات الغير المبررة.وأخيرا أتساءل مارأي المقرئ الادريسي بهذه المهزلة؟كما أتمنى أن يخرج علينا العالم الكبير الدكتور الريسوني بنصيحة لهؤلاء وان كان قد غادرهم منذ مدة.
+
29 - hamadi الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 00:59
je croix que le commentaire de numéro 26 c'est très expressive je participe la même opinion
30 - 20 فبراير الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:01
لا حاجة لك، يا بنكران أن تلعب دور البطولة في هذا الفيلم السخيف فالجميع يعرف خق المعرفة بأن التعليمات بمباركة الدستور الجديد قد وصلتك تماما مثاما وصلت بقية البوتيكات الحزبية، أنتم كذلك لم تتسلمو الوتيقة الدستورية إلا في اللحظات الأخيرة من خطاب الملك و مع ذلك أعلنتم الموافقة, أما عن الحداثة عن الحداثة فبينك و بينها ما بين السماء و الأرض .
31 - محمد صالح الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:03
اوافق صاحب التعليق19وزادني مساندة ماشاهدته على2mحيث تكتل الاتحاد الدستوري مع العدالة والتنمية ضد الساسي. الصورة لها اكثر من دلالة.المغاربة مع الدستور جديدا او قديما. المشكل هو الوجوه التي يجب ان تفهم انها وراء عزوف المغاربة عن التصويت.شتان بين الاتراك والتجربة المغربية.وختاما نقولليحفظ الله ملكنا .
32 - hassan الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:05
"التأكيد على أن الإسلام دين الدولة، والاعتراف الدستوري بالأسرة القائمة على علاقة الزواج الشرعي، بوصفها الخلية الأساسية للمجتمع"
cette phrase est la plus expressive pour moi, merci a tous qui ont participé de loin ou de proche pour garder notre noble identité...
bravo les marocains
33 - samr الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:07
وسي بنكيران ان حزبكم لم يفدنا باي شيء فيكم قوة الهضرة بلا فائدة مادا فعل حزبكم بانسبة لاغتصاب الاطفال في مراكش من وزراء فرنسا وشكيرا التي اخدت الملايين الدراهم بغيتوا ضحكوا علينا زعما راه الدستور ينص علي الدين الاسلامي ان المغاربة 99/انهم مسلمون واش عندكم شي اشياء جديدة
34 - مندهش الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:09
أنا لست علمانيا، لكن هؤلاء يسوقون لإسلام الخنوع وإسلام الهوان،والدليل على ذلك أنهم لم يقفوا يوما وقفة من لا يخشى في الله لومة لائم في وجه النظام الظالم، إنهم يريدون أن يعوضوا البام في مكانة القرب من البلاط،ويريدون أن يحصلوا على الشرعية من المخزن وليس من الشعب ويستغبون قواعدهم الذين تربوا على قاعدة الشيخ والمريد والسمع والطاعة، خلاصة كنت أصوت عليهم منذ دخولهم إلى المشهد السياسي لكني بدأت أفكر في البديل وربما المقاطعة هي السبيل وحسبنا الله ونعم الوكيل
35 - moha الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:11
نعرف ابن كيران لايخاف احدنحن معك ايهاالرجل الشعبي اردغان المغرب نعرف يوم تصل السلطة بدرجة المغاربة غتفكع الرمانة وويل لمن يحك عليك نحن الطبقة العاملة والكادحة معك والله معين
36 - medddddddddddddddddd الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:13

حزب العدالة والتنمية وحركة الاصلاح والنوحيد أغكارهما متاشبهة بالتمام والكمال
أنا أقول بأن هذه السياسية أو المنهجية التي يتبعنيها سياسة ربما فيها شيء من الغموض أو ماشابها ذالك
نظرا لأنهما حركتين اسلاميتين يجيب أن يكون موقفهم جدا وصدق ومنبثق من الحكم الاسلامي على هذا الدسنور الذي لم يستجيب للكثير من الاشياء الاسلامية صراحة وأنا أقول كلمة حقا الدستور الجديد مازل بعيد عن الاسلام بعد المشرق عن المغرب
نعم الدستور يقول بأن المغرب دولة اسلامية لكن الحقيقة تقول عكس ذالك في الواقع نحن لانحتاج الى دستور جديد بل دستورنا واحد وغير قابل للتغير وهو القراءن الكريم والسنة النبوية الشريفة
هذا خير دستور جاء وخير مثال يقتدى بها جاء ميسرا وليس معسرا وبالتدريج
نحن لانريد التعسير التام ولاالتيسير التام نحن أمة وسطا
37 - سمير الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:15
مع احترامي لبعض القياديين داخل حزب المصباح من مثل الرميد والشوباني وغيرهم ذوو المواقف الشجاعة
ليس هناك فرق بين الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية حاليا
والدليل على ذلك في علم النفس هناك قانون يقول "أنك أنت تصبح ما تقاومه" :
بنكيران كان يقاوم البام ومع مرور الوقت أصبح بنكيران يتأثر بمواقف الأصالة والمعاصرة وأنا لدي اليقين أن بنكيران إن أصبح وزيرا أولا بحسب الدستور الجديد سيظهر على حقيقته وسيفضح لأنه الأن يختبئ في ظل المعارضة
38 - مواطن الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:17
المرجعية الاسلامية نعم، ولكن ماذا استفدنا منها مع النظام المخزني؟؟ أنرضى بـ"المرجعية الاسلامية" مقابل السكوت عن الظلم والفساد والاستبداد؟؟
سيشهدالتاريخ على تفويتكم الفرصة العظيمة ليكسب هذا الشعب كرامته وحريته.
نستحق دستورا متقدما، نعم ممكن. أم أن قدرنا أن نبقى في الذيل ليرضى المخزن وأعوانه.
39 - مغربي الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:19
هاذو هما الرجال
الله ينصركم
وراحنا عارفين كلش.........
40 - ياسر المختوم الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:21
Merci PJD-MUR-
41 - MRE الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:23
qui vous a donné le droit d'insulter les gens,qualifier d'autres marocains musulmans de rats c'est vraiment lamantable,vous vous prenez pour un parti de LEMEHDI LEMOUNTADAR ou koi???
42 - LAHCEN الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:25
bravo benkiran je vote sur vous .
43 - ندير الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:27
هدا الدستور ليس منحة يالرغم من ان لجنة المانوني معينة من طرف الملك الا ان الرجل فقيه دستوري مشهود له بالكفاءة بالاضافة الى اشراف المعتصم شخصيا على اللجنة.اطرح سؤالا على من يتبجح ويريد انتخاب لجنة تاسيسية كما سمعتم بها ولا تعلمون كيفية خروجها الى الوجود.اولا من سيسوط على اعضائها.ثانيا من من الفقهاء الدستوريين تقترحون وتعرفون.دستور جيد بالرغم من تنصيصه على سمو المعاهدات الدولية وعلى المكون الاندلسي
44 - maroc-libre الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:29
ومسألة ترسيم اللغة الأمازيغية كلغة رسمية بحرف تيفيناغ واعتبار العبرية من روافد الهوية المغربية هو انتصار أم انهزام بالنسبة اليكم. هالعار انضمو الى حركة عبد السلام ياسين.
45 - محمد الناصح من المغرب العظيم الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:31
العز والنصر لنداءالإصلاح الديموقراطي
نتمى لكم التوفيق مثل الأتراك إن شاء الله
46 - sbayou الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:33
لقد انبطحتم الى المخزن اكثر من البام نفسه، كلكم تلهثون الى التقرب من الملك
وكأنكم انتم درستم الدستور جيدا وقررتم التصويت عليه بنعم لا اعتقد ذلك فالاوامر صدرت لكم بالتهليل للدستور الجديد ونحن نعرف كيف تتعامل معكم الداخلية وكيف تتعاملون مع أوامرها منذ اول انتخابات شاركتم فيها
أكيد أنكم وعدتم بالدخول الى الحكومة المقبلة ليس لشعبيتكم ولسواد عيونكم وإنما لان المخزن محتاج لكم في هذه المرحلة الانتقالية الحرجة كما احتاج الى اليوسفي ورفاقه لضمان الانتقال السلس للسلطة.
أيوا غي وجدوا التشكيلة باش غادي تلعبوا
والسلام
47 - OSSAFI الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:35
هد هي الحركة ولا وفلا بيعين الماتش من قديم الزمان الله واعلم اش خدو الرؤساء اعضاء العدالة والتنمية بقات في اللحية الخفيفة راه الشعب عاق بكم والله لا خدت الوزارة الاولى لكضرب عليها واخ ببيع المبادئ بغيت تبين لنا بانكم كدفع على الدين الدين بريئ منكم ا مامحتاجش لكم كضحك على الشعب
48 - wintiznit الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:37
الدستور الجديد في الفصل 7 يقول : لا يجوز أن تؤسس الأحزاب السياسية على أساس ديني أو لغوي أو عرقي.........فحزب "العدالة والتنمية" لجأ إلى استعمال الدين في حملته للضغط من أجل تغيير بعض مضامين الدستور". فهو بذلك فاقد للشرعية الدستورية ولا محل له من الإعراب ........
49 - démocrate الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:39
toute réference à une identité est contraire à la démocratie; vous avez sacrifié l"identité islamique sur l'autel de la démocratie. tot ou tard le peuple finira par vous jeter dans la poubelle cher PJD
50 - مغنية الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:41

لا أثق و لا في حزب واحد مغربي، اتق في ملكي الحبيب
نعم للدستور
51 - الثائر الامازيغي الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:43
هذه المرة ومن خلال جل المهرجانات التي عقدها البي جي دي في العديد من المدن المغربية يبدوا انهم على صواب وهم الوحيدونالذي جابو ارض الوطن يناقشو مواقفهممعالجماهير برافو عليكم وبرافو على النداء ديالكم عجبتونا قلتو وفعلتو لكن شي واحدي يقولو ومايفعلو
52 - تساؤل هاديء الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:45
لدي سؤال واحد عندما يقوم زعماء هذه الهيئات الثلاث دفعة واحدة بالتهليل و المباركة فكيف يفسرون إصرارهم على جمع ذلك القطيع من البشر وخاصة النساء في تجمعاتهم لحبك إخراج المسرحيات بنكيران قال نعم بأعلى صوته والحمداوي قالها بأعلى من صوت بنكيران و يتيم الله يغفر ليه ولا بحال شي بوق ديال الحكومة وزربان على راسو باش يستافد حتاهو من شي وزارة بلاما يعيق ....فلماذا تجمعون قطيعكم في المجالس الوطنية من أجل إعطاء آرائكم الشرعية إذا كانت هناك ديمقراطية فعلا فليحتفظ يتيم بصوته ليدلي به في برلمانه /قطيعه إلى حين جمعهم...؟؟؟
53 - rachid الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:49
Le coq qu'on penser hier allait serveillé le poulailler.. se transforme aujourd'hui en poule satisfaites des miettes. Les jeunes du 20 fevrier doivent passer à l'étape parti politique.. c'est la solution!
54 - طاطانت الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:51
فئران تفسد النخل و الزرع والقانون هو المبيذ المناسب لمحاربتها.
55 - سعد الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:53
نحن المغاربة مع من يدافع عن هويتنا المغربية ومرجعيتنا الاسلامية
56 - حسن الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:55
و انا ادعوه بحزب الدسارة الذي جمع اكبر عدد من المفسدين رغم ان جميع الاحزاب المغربية تضم ما يكفي من المفسدين
57 - sadiki الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:57
واش حزب العدالة هو لي كان شاد الحكومة منذ عقود ؟ وفيقوا؟؟؟
نعطيوه فرصة باش يسير البلاد وديك ساعة نحاسبوه؟
نتوما غير كتسابقوا وتسبوه بحال الى كان تيحكم في المغرب؟؟
باراكا من النفاق؟؟؟
58 - سفير الكتاب الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 01:59
و سيروقراو الدستور بعدا عاد جيو تهادروا و راه واخا نجيبواأحسن دستور ف العالم غا تكولو ممنوح حيت المشكل كاين فيكم
59 - hassan السبت 03 دجنبر 2011 - 18:47
ليكن في العلم حتى ولو لم تتحالف الاحزاب مع حزب العدالة والتنمية ولو تدخل الملك او اعادت الانتخابات البرلمانية او البلدية الكل سيصوت على العدالة والتنمية حتى تقطع الطريق على الغير المتعاونين معه الله ينصر من نصر الدين والعدل
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

التعليقات مغلقة على هذا المقال