24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

ما تخمينكم لنتيجة مبارة المنتخب المغربي ضد نظيره الإيفواري؟
  1. ورشة بدكار تبحث تصدي الإعلام للإسلاموفوبيا (5.00)

  2. "مومو عينيا" يعيد الجم للتلفزة .. و"حراك الريف" ينتقل إلى المسرح (5.00)

  3. غلبة الشغل بـ"الكونطرا" تهدد استقرار الوظيفة العمومية بالمغرب (5.00)

  4. قرب تشغيل محطة تحلية الماء بإقليم زاكورة (5.00)

  5. جماعة مكناس تشن حربا على مقاهي الشيشة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | تقرير: تنافر مكونات حكومة العثماني يضر باستقرارها السياسي

تقرير: تنافر مكونات حكومة العثماني يضر باستقرارها السياسي

تقرير: تنافر مكونات حكومة العثماني يضر باستقرارها السياسي

سجَّل المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات تراجع حصة حزب العدالة والتنمية ونسبة تمثيله في الحكومة الجديدة مقارنةً بسابقتها؛ بحيث تخلّى عن عدد من الوزارات المهمة، مثل وزارات العدل والحريات والتعليم والاتصال، إضافةً إلى تراجع نسبة تمثيله في الحكومة مقارنة ببقية الأحزاب المشاركة فيها التي حصلت كلها على نسبة أكبر من تمثيلها في البرلمان.

وعلى الرغم من كون العدالة والتنمية الحزب الوحيد في الائتلاف الحكومي الجديد الذي نجح في الانتخابات التشريعية الماضية في زيادة حصته من مقاعد البرلمان وعدد الأصوات التي حصل عليها، أشار تقرير المركز إلى أن هذه الزيادة لم تنعكس على تركيبة الحكومة التي احتفظ بقيادتها، مسجلا تراجع أهمية القطاعات التي يُديرها الحزب الذي لم يحصل على الوزارات الخدماتية المهمة التي تمكّنه من تحصيل شعبية انتخابية من خلال المشاريع الاجتماعية والخدماتية، وبقيت لديه وزارة التضامن ذات التأثير المحدود.

ولفت المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، وفق تقرير توصلت به هسبريس، إلى أن التشكيلة الحكومية المغربية الجديدة شهدت عودة قوية للتكنوقراط، واصفا إياهم بـ"الإداريين المتخصصين في مجالات اشتغالهم، من دون انتماء سياسي حزبي محدد ويتم ربطهم عادةً بالقصر".

ويرى المركز المتواجد في قطر، ضمن تحليله للحكومة المغربية الجديدة ومستقبلها، أن تشكيلة حكومة العثماني تعرف حضورا قويّا للمؤسسة الملكية في إدارة شؤون الوزارات السيادية، وهي الدفاع والأوقاف والشؤون الإسلامية والأمانة العامة للحكومة، أضيفَت إليها في الحكومة الحالية وزارة الخارجية.

ولفت المصدر إلى "تعيين وزير الداخلية الأسبق محمد حصاد وزيرًا للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وهو التكنوقراطي القادم من جهاز الداخلية، وقد جرى احتسابه فعليًا ضمن حصة حزب الحركة الشعبية بعد أن أُلحق به في آخر لحظة"، وفق التقرير.

وأشارت المعطيات إلى العودة القوية للأحزاب الإدارية على حساب الأحزاب الوطنية، موضحة أن حزبَ التجمع الوطني للأحرار وحزب الاتحاد الدستوري من أبرز هذه الأحزاب، يضاف إليهما حزب الحركة الشعبية الذي يعدّ تاريخيًا بمنزلة حزب الأعيان في المناطق الريفية، خاصة في منطقة الأطلس المتوسط.

وأبرز التقرير أن "الأحزاب الثلاثة فوّضت أمرها إلى رجل الأعمال عزيز أخنوش الذي غدا زعيمًا لحزب الأحرار بعد أن ظل وزيرًا مستقلا للفلاحة في حكومة بنكيران، وقبلها وزيرًا تكنوقراطيًا باسم حزب الحركة الشعبية في حكومة عباس الفاسي"، متوقعا أن يقوم حزب التجمع الوطني للأحرار بدور رئيس في الحياة السياسية المغربية في المرحلة المقبلة.

ولاحظ التقرير أن حكومة العثماني ائتلافية تتكوّن من طيف متنوع من الأحزاب السياسية التي لا يجمعها رابط سياسي أو برامجي واضح، بحيث تتوزع أحزابها الستة بين إسلاميين ويسار ويمين ليبرالي ومحافظين.

وتنعكس هذه الوضعية على تركيبة الحكومة وبرنامجها الذي من المقرر أن تعرضه على البرلمان للتصويت عليه ونيل الثقة الضرورية لتنصيبها قانونيًا. ولفت التقرير إلى أن بوادر عدم الانسجام ظهرت مبكرًا بين مكونات الحكومة، إذ اشترط أخنوش وقف إصلاح نظام الدعم، وعدم توزيع الدعم مباشرة على الفقراء، وهو أمر رفضه بنكيران، وكان أحد أسباب الانسداد في تشكيل الحكومة.

ورجح المركز أن يؤثر عدم انسجام التشكيلة الحكومية في قُدرة هذا الائتلاف الحكومي على تنفيذ برنامج موحّد، فضلا عن تأثير التنافر بين مكونات الحكومة أيضًا في استِقرارها، متابعا: "ربما يكون الضمان لاستمرارها هو قرار الأحزاب تجنيب البلاد أزمة حكومية أخرى، والتصرف بوصفها حكومة وحدة وطنية قوية قادرة على اتخاذ خطوات بعيدة المدى لو توافرت عند الأحزاب المشاركة إرادة إصلاحية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - اعرب الخميس 20 أبريل 2017 - 21:46
حكومة العثماني في المسار الصحيح . انشاء الله ستكون احسن حكومة في التاريخ
2 - تالوين الخميس 20 أبريل 2017 - 21:47
حكومة العثماني تتكون من كفاءات عالية فلا خوف عليها
3 - Abd ilmalk الخميس 20 أبريل 2017 - 21:49
نتمى الا يتم التشويش على الحكومة من طرف جهات معروفة أنها عدوة للنجاح وستسعى لافشال تجربة العثماني
4 - متتبع الخميس 20 أبريل 2017 - 21:50
العدالة والتنمية ببنكيرانه وبعثمانه سيان المهم عندهم المقاعد لاغير
5 - نبيييل الخميس 20 أبريل 2017 - 21:50
هادشي علاش تانقولو العثماني تنازل بزااااف وبن كيران معقول بزااااف.
6 - hassanov zahidovic الخميس 20 أبريل 2017 - 21:52
مادام بن كيران غير متواجد داخل هذه الحكومة فلا خوف عليها.
7 - الانوار الخميس 20 أبريل 2017 - 22:06
ماموقع هذه الدولة القطرية القزمة بالنسبة للمغرب حتى تتحدث عن الانسجام من عدمه إنها بوادر إثارة الفتنة داخل الحقل السياسي والاجتماعي المغربي من طرف هذه الدولة التي تدس السم في العسل
8 - التنافر الخميس 20 أبريل 2017 - 22:07
ما اثار انتباهي في الصورة هي التخنزيرة ديال الوزير بن عبد الله في الوزير الاول المعين السيد العثماني . هذه التخنزيرة توحي ان الوزير بن عبد الله غير راض بالعثماني كرئيس .
9 - عبد الرحيم الخميس 20 أبريل 2017 - 22:11
خاصنا نعرفو ان العثماني را غير رئيس الحكومة على الورق اما لكي يسير الامور راه هو اخنوش والحاشية ديالو هما لكي سيطر على مصير الامة الخطة ديالهم كانت باينا باش يفشل حزب العدالة والتنمية وبالاخص عبدالالاه بينكران وغادي يحاولو باش يحيدوه من الامانة العامة نتاع الحزب
10 - شريد الليل الخميس 20 أبريل 2017 - 22:15
المركز العربي كلمة كبيرة وفي الواقع لا شيء. اين انت مما يقع في المنطقة العربية. أم أن هوايتك التدخل في شؤون الآخرين. المغرب يعرف كيف يسير شونه بدون وصاية من أحد فالمغرب يقوده رجل له دراية كاملة بكافة ما يهم وطنه ألى وهو صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. أما قولك أن العدالة والتنمية لم يحصل على الوزارات اللتي ستكسبه شعبية فلا تخاف فالمصباح له شعبية كبيرة في وطنه. فتخليه عن بعض الحقاب إنما ليضهر للعدو قبل الصديق انه لا يسعى إلى المناصب إنما يسعى إلى استقرار الوطن ومصلحة المواطن. ليس هناك تنافر بين مكونات الحكومة. إنما عقلية بعض المحللين دائما تسعى إلى زرع الشكوك ?
11 - بقايا حزب الخميس 20 أبريل 2017 - 22:16
حزب العدالة والتنمية أصبح مجرد حزب إداري لا يختلف كثيرا عن حزب الكومسير عرشان أو حزب عصمان ...كل في فلك المخزن يسبحون. ...لم تعد لهذا الحزب لا مصداقية ولا رؤية ولا نزاهة فكرية ولا أمانة ولا أي شئ. ...كل ما يتقنه تبرير كل شئ وقول الشئ ونقيضه في نفس الوقت بدون أدنى مركب أو نقص ....مات حزب العدالة والتنمية مع بنكيران ما ترونه الآن مجرد بقايا حزب ....أما عن الحكومة فماذا تنتظرون من حكومة تشكلت في 6 أيام ...راه كلشي باين. ..ولي كتسنى شي خير من هاد الحكومة كيضحك على راسو ...
12 - عبدالرحمان الخميس 20 أبريل 2017 - 22:23
الحكومة منسجمة و الطاقات التي تشطلها باحزاب ولاد الناس قوية و في المستوى اما من يريد التشويش فجهوده باطلة
13 - العربون الخميس 20 أبريل 2017 - 22:28
الزيادات في المواد الاساسية، حصاد يستضيف اساتذة الفلسفة دون التربية الإسلامية، بوريطة لا يتكلم على الكراكرات ولا على الاستفتاء التركي، حكومة مخزنية
14 - محمد جلال الخميس 20 أبريل 2017 - 22:30
اللهم إن هذا لمنكر،حكومة تتكون من 40وزيرا،وكل وزير له الحق في توظيف 30مستشارا وخبيرا من حزبه،بمعنى سيتم اقحام 1200مستشارا و خبيرا الاولى ب30الف درهم والثاني 50 الف درهم زائد الامتيازات.هذا ما يناهز اكثر من 3ملايير و 600مليون شهريا من ضرائب الامة تذهب في جيوب الريع.
15 - عزيز الخميس 20 أبريل 2017 - 22:41
نعم الملياردير اخنوش يريد "عدم توزيع الدعم مباشرة على الفقراء" لأن الدعم يستفيد منه الأغنياء اكثر من الفقراء. فأصحاب معامل المشروبات الغازية هم المستفيدون الكبار من دعم السكر وأصحاب المعامل والمحروقات هم المستفيدون الكبار من دعم الغاز والمحتكرون وأصحاب المخابز يستفيدون من دعم الدقيق الخ...
16 - Retraite الخميس 20 أبريل 2017 - 22:44
عجيب أمر إخواننا أهل قطر فهم لا يهتمون إلا بحكومات الغير و ينسون أنفسهم أنهم( يوثرورن على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة)
17 - اومحند الحسين الخميس 20 أبريل 2017 - 22:48
نحن لا نرى ذلك،،والعكس هو الصحيح :
تنافر وتباعد احزاب حكومة العثماني المهجنة يضر بآستقرار نفعية هذه الأحزاب.

فالعثماني يطالب بتشكيل حلف متضامن من احزاب حكومته،المرقعة لمواجهة المد التسونامي لحكومة أخنوش،
لكن كيف ذلك، وبعض وزراء حكومة العثماني الصورية دخلوا في دوامة مد اخنوش ؟

إذا لا آستقرار سياسي لحكومة العثماني،،امام سياسة مستقرة لحكومة اخنوش،،وبعض وزراء حكومة درجة(2)، يسعون للحصول على رضى رئيس حكومة درجة(1) .
18 - أمازغي مغربي الخميس 20 أبريل 2017 - 22:55
إنه ضرب من الخيال اعتبار هذه الحكومة قوية، الضعف بادي على ظاهرها فما بالك لو اطلع المتتبع لتفاصيلها. كل ما جاء في هذا المقال هو صحيح، وحتى الطريقة التي تم بها تشكيل الحكومة خير دليل على أنها حكومة ضعيفة ومهدد استقرارها. ومع مرور الزمن سيتين لنا حقيقة هذه الحكومة
19 - حكومة"بنعرفة"والتجانس الهش الخميس 20 أبريل 2017 - 22:58
لقد أبان البرنامج الحكومي الذي صرح به بنعرفة الباجدة رئيس الحكومة و الذي هو عبارة عن خطوط عامة لا يرقى لمستوى مستوى برنامج لحكومة متجانسة سياسيا أو حتى حد أدنى سياسي بين مكوناتها و يجيب على الإنتظارات الكبرى لعموم أطياف الشعب المغربي الكادح. إن برنامج حكومة بنعرفة لا يستجيب لتطلعات و مطالب المغاربة فيما يتعلق بالتشغيل و التعليم و الصحة و التقاعد و المقاصة و هي قطاعات حيوية بالنسبة للمعيش اليومي للكادحين المغاربة الذين يئنون تحت‎ ‎سياط‎ ‎النتائج الكارثية للسياسات اللاشعبية التفقيرية و التجويعية القهرية لحكومة المخلوع بنكيران و إذا استمر بنعرفةالباجدة عل نهج هذا الأخير فلا محالة سيطاح بحكومته الغير متجانسة أصلا. ‏‎ ‎
20 - ابن الضويات الخميس 20 أبريل 2017 - 23:34
يبدو ان مركز الدراسات لم يستوعب ان المغرب مغرب واحد و شعبه شعب واحد من طنجة الى لكويرة ومن الشرق الى الغرب لا أحد يمكنه التدخل في شؤون الداخلية لهذا الوطن الحبيب . فإذا أراد ان يقيم الحكومة فما عليه إلا لينظر الكفاءات . نعم حكومة متجانسة و متكاملة و سوف ترون الدليل قريبا إن شاء الله . أرجوكم عدم التدخل قي شؤون الدول .و الجمل لا يرى حدبتو كيشوف غير لخرين.
21 - jaafar الجمعة 21 أبريل 2017 - 05:38
العثماني طلع ماساهلش ههههههههههههههه
22 - said111 الجمعة 21 أبريل 2017 - 07:26
ها شلوح شدو الحكومة دابا غان شوفو اشكون احسن هما ولا الفاسة.
23 - المركز العربي الجمعة 21 أبريل 2017 - 11:04
المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات تموله قطر وهي راعية التنظيم العالمي للاخوان المسلمين في العالم وبما ان الباجدة تابعون للتنظيم الاخواني فان قطر تؤيدهم بقوة وبنكيران كان يستقوي بدولة قطر العظمى ليهدد السلطات العليا في المغرب . حذار ايه الباجدة من الاستقراء باعداء المغرب .
24 - wartaaotman الجمعة 21 أبريل 2017 - 12:50
طبيعي أن يكون هنالك تنافر ليس من عدم الانسجام الاديولوجي في تركبة هذه الحكومة، ولكن في المصالح التي سيجنيها كل طرف. حيت أن العثماني يريد تتمة إصلاح صندوق المقاصة لتستفيد منه الطبقة المسحوقة، وبالتالي تقوية شعبيته، في حين أن اخنوش سيعمل على إجهاض إصلاح هذا الملف لأنه المستفيد الأكبر منه .
25 - الزرعي. الجمعة 21 أبريل 2017 - 14:17
التنافر بين اعضاء الحكومة والاختلاف بينهم والاتهامات المتبادلة من الاسس التي تقوم عليها الدول المتخلفة فلا يمكن ابدا ان تكون حكومة قوية وفاعلة وقادرة على التغير في اي اتجاه .بل جماعة من الموظفين يقومون بشغلهم كالمياومين ثم ينتهي مدة انتدابهم ثم يعاد تو زيرهم باسماء أخرى والرحى تدور على خايب الرجا.
26 - غيور الجمعة 21 أبريل 2017 - 15:53
لماذا لانسمي الأمور بمسمياتها الحقيقية ونقول حكومة المخزن والممثل الرئيسي لها هو اخنوش أما زعيم الطابور الخامس فهو مجرد بيذق جيء به لتزكية الانقلاب على الدستور وعن إرادة الشعب فلا خشية عنها مادامت قد خنعت للمخزن
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.