24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:2112:2715:0117:2318:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم "روسيا 2018"؟
  1. الرميد يدعو إلى تجهيز المخافر والسجون بالكاميرات لمنع التعذيب (5.00)

  2. روحاني ينادي بوحدة العالم الإسلامي أمام قرار ترامب (5.00)

  3. "معبر تاراخال" يغلق المحلات التجارية بمدينة سبتة (5.00)

  4. أبو حمزة البلجيكي .. إرهابي مغربي سوّقته "داعش" لتهديد أوروبا (5.00)

  5. الإعفاء يطال كاتب عام اشتوكة وقائد آيت ميلك (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | قضاة مجلس الحسابات يحطون الرحال بوزارة الأسرة

قضاة مجلس الحسابات يحطون الرحال بوزارة الأسرة

قضاة مجلس الحسابات يحطون الرحال بوزارة الأسرة

علمت هسبريس أن قضاة المجلس الأعلى للحسابات يقومون، منذ أيام، بمهمة افتحاص ومراقبة لمالية وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية؛ وذلك في أول مهمة منذ تحمل بسيمة الحقاوي لمسؤولية الوزارة.

وتشير المعطيات التي حصلت عليها الجريدة إلى أن المجلس الأعلى للحسابات ركز على الصفقات التي أبرمتها الوزارة خلال الخمس سنوات الماضية، منذ 2012، أي مع الحكومة السابقة التي كان يرأسها عبد الإله بنكيران، الأمين العام لخزب العدالة والتنمية، واستمرت الحقاوي في منصبها مع حكومة سعد الدين العُثماني.

وتهم المشاريع المعنية بالمراقبة داخل الوزارة طلبات العروض التي أطلقها القطاع الحكومي المذكور إلى حدود سنة 2016، في مختلف المجالات التي تشرف عليها الوزارة، خصوصا أنها تضم العديد من القطاعات كالمرأة والأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية التي تهم فئات اجتماعية واسعة.

وتأتي هذه الخطوة في وقت ينكب فيه المجلس الأعلى للحسابات، الذي يرأسه إدريس جطو، على القيام بـ27 مهمة في إطار مراقبة المجلس للتسيير، وتشمل عددا من المؤسسات العمومية؛ في مقدمتها المجمع الشريف للفوسفاط، ووزارة الشغل والإدماج المهني، والمكتب الوطني للماء والكهرباء، وعشرة مراكز استشفائية، وتقييم الدعم المخصص للصحافة المكتوبة.

وبخصوص المهام المبرمجة لباقي سنة 2017، فقد شملت اثني عشر قطاعا؛ منها المركز السينمائي المغربي، والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وتدبير الملك المائي العمومي، وتدبير المؤسسات السجنية، وتقييم المنظومة الصحية، وتقييم برامج السكن الاجتماعي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - محاسب الاثنين 19 يونيو 2017 - 10:56
قضاة صوريون، الكل يعرف ذالك, في نهاية بحثهم ولا متابعة قضائية واحدة حصلت ولا محاكمة, يجب ان يستقبلوا بالثمر و الحليب... شكرا هكذا يحمى المال العام و الا فلا.
2 - ع.ع الاثنين 19 يونيو 2017 - 10:59
بكل صدق ما الفائدة من قضاة مجلس جطو يحلون ويرتحلون في جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية والجماعات ويصدرون تقاريرهم "الخانزة" ولكن دون جدوى فلم نسمع او نشاهد ان احدا من المسؤولين حوكم واودع السجن وارجع ما نهبه من مال عام فكان من الاجدر على الدولة عوض صرف مبالغ واموال طائلة على مجلس جطو استثمارها في الصحة والتعليم في المناطق المهمشة، ولكن هذا هو حال الأنظمة الفاسدة التي تستمد قوتها من محيطها الفاسد فهي توسع قاعدة الفساد حتى تضمن سيرورتها ولكن هيهات هيهات ان غدا لناظره لقريب.
3 - abybakk الاثنين 19 يونيو 2017 - 11:06
ça sert a quoi ? que sont devenus les anciennes enquêtes, elles ont sûrement finies dans les poubelles
4 - houda الاثنين 19 يونيو 2017 - 11:11
que des constats et rien que des constats!! vs devez justifier vs salaires !!!
un audit à adm et aux communes CU de fes, fb saleh, mohamedia, rabat, khmisset, bouskoura un recoupement avec le FEC et les bureaux d étude résultats 15 grands malfrats en justice.
vs ne voulez pas un grand jeux.
5 - عبد الحق الاثنين 19 يونيو 2017 - 11:17
لحد الساعة لم أعرف ما هو دور المجلس الأعلى للحسابات
والدي يترأسه جطو وماهو هدفه
بالأحرى اسمع واشاهد أن ب بوشعيب الدي سرق ريال
حكم عليه بالسجن مدى الحياة
على العموم دعوني لكي انام
والفاهم يفهم
6 - hammoud الاثنين 19 يونيو 2017 - 11:20
امر مضحك حقا.... وهل سمعنا عن وزير حوسب ودخل السجن... ولا في الاحلام!!!!
7 - aboudar al ghifari الاثنين 19 يونيو 2017 - 11:28
والله عيب هدا الشيئ لي كيجري في هاد البلاد مجلس يستنزف اموال كبيرة بدون اية نتيجة...ما الفائدة والله حرام هد شيئ ...ما دنب المغاربة حتى يبتلوا بسياسيين فاسدين ...فمجلس جطو بدوره في حاجة الى من يراقبه!!!
8 - Mohammed الاثنين 19 يونيو 2017 - 11:31
تبركله معدناش الفساد هاد المجلس ملقا تا مخالفة للقانون ورا شعب عاق بكم
9 - houssam الاثنين 19 يونيو 2017 - 11:36
مجلس من عدمه. لافائدة من هاته المؤسسات التي تشكل نفسها نهبا للمال العام وتحتاج لمجلس يفتحصها ويراقبها ايضا وهكدا دواليك يضيع كل شئ عن الشعب .
10 - ماطنة الاثنين 19 يونيو 2017 - 11:40
قضاة مزيفين او بالأحرى كراكيز.إلى هاد المجلس بالفعل فعال أو خدام علاش فلوس الشعب كتنهاب أو علاش لحد الأن ماقداملينا شي حاد نحاسبوه على صندوق التقاعد.و ملينا من هاد المسلسلات اللي ماكاتساليش (سامحيني المغرب)
11 - عبدو الاثنين 19 يونيو 2017 - 11:47
وماذا عن ياسمينة بادو وشقق باريس؟مجلس جطو مثله مثل مجلس اليازمي وباقي المنظمات الحكومية في الدول العربية،مجرد لهاية لاسكات الناس التي تطالب بإسقاط الفساد.
12 - الهواشم الاثنين 19 يونيو 2017 - 11:57
اين انتم من النزاهة و الدليل في محاكم مراكش
13 - ليونسي الاثنين 19 يونيو 2017 - 12:04
هذا المجلس خلق من أجل توفير مناصب شغل موقرة وسمينة لجطو وأصدقائه اعترافا لهم لخدماتهم السابقة وحتى لايضيعوا )محاربة عطالة النخبة وخدام الدولة (
هاتوني بملف واحد توبع قضائيا. ...مجلس للواجهة والاستهلاك سئمنا
14 - هواري الاثنين 19 يونيو 2017 - 12:10
لا زال الشعب يجهل معنى وجود هذا الجهاز الغامض . نسمع الكثير عن المهام و الإفتحاصات و التقارير و التوصيات ، لكن النتائج الملموسة لا شيء. في الدول الديمقراطية ، مجالس الحسابات هيآت عليا لمراقبة تدبير المال العام مراقبة صارمة ، يكن لها الجميع احتراما كبيرا و لا يشتغل بها إلا الأطر السامية للدولة من خريجي أعرق المدارس و أشهر الجامعات (مثلا المدرسة الوطنية للإدارة بفرنسا ).أما عندنا فهذا الجهاز وجوده كعدمه و ما نراه في سلوك القضاة و الإداريين بل حتى في وضعية المكاتب لا يبعث على الارتياح. هذا هو الانطباع الذي يخرج به من فرضت عليه الظروف معاودة هذا المرفق،حيث الفوضى و اللامبالاة و انعدام الكفاءة و الاستهتار بالمسؤولية...( يتبع )
15 - هواري الاثنين 19 يونيو 2017 - 12:24
( تابع ) ... ذهبت إلى هناك مرة في إطار التصريح بالممتلكات ؛ صدمني أولا موقع المكتب في عمارة سكنية مهترئة ذات سمعة سيئة بالمدينة . ثانيا سوء الاستقبال ، حيث كان المكتب مغلقا رغم أن وراء الباب يسمع ضجيج و قهقهات و رنين أواني الشاي و القهوة و تنبعث أدخنة السجائر . لما فتح الباب بعد إلحاح في طرقه ، كان المنظر مخجلا : نحن في شقة من غرفتين و مطبخ ، الكاتبة منشغلة بجمع ما فضل من الفطور استعدادا لتهييء طعام الغداء ( رأيت خضرا و زيتا و طنجرة ضغط ) ، القاضي الذي توجهت إليه - و كان يرتدي سروال دجين و قميصا مهلهلا و يذخن بشراهة - أحالني بسرعة على شخص حسبته بوابا . سلمته ظرف المعلومات المختوم ، و بحركة ميكانيكية ، و دون كلمة ، رماه في دولاب متسخ مكتظ بآلاف الأظرفة في منظر بئيس من الإهمال ثم نظر إلي في إماءة إلى الأمر بالانصراف و قام لإغلاق المكتب . قد تكون مجالس الحسابات الجهوية أحسن حالا مما هي عليه في مدينتي ؛ ممكن ، لكننا نريد لهذه المؤسسات أن تكون ذات فعالية في زمن ربط المسؤولية بالمحاسبة ...
16 - diamon الاثنين 19 يونيو 2017 - 12:28
ما الفائدة من مجلس غير قادر على استرجاع أموال الشعب المنهوبة من لوبيات ومسؤولين ومنتخبين فاسدين .لم نسمع عن أي متابعة قضائية لمسؤول سارق لأموال المواطن .الدولة تستحمر هذا الشعب و تعتقد أنه لا زال بليدا و يمكن الاستمرار في الضحك عليه بالخطاب الاعلامي الرسمي الماكر ...الشعب يريد إصلاحات جذريا في ضل الملكية في كل المجالات ،إصلاح لا يبقيه مهمشا ويضمن له التشغيل والتطبيب والتعليم الجيد .إصلاح يقضي على المرتشين والفاسدين في الادارة وعلى اقتصاد الريع .اصلا يجعل المغاربة سواسية في الواجبات والحقوق
17 - diamon الاثنين 19 يونيو 2017 - 12:37
المواطن فقد الثقة في القضاء والمنتخبين والأحزاب والنقابات وفي المسؤولين في الإدارات .أسود يوم بالنسبة لكل مغرلي هو عندما يكون مجبرا على التوجه لادارة ما لقضاء بعض الأغراض الإدارية .......
18 - لا منتمي الاثنين 19 يونيو 2017 - 12:38
الفساد في المغرب فيروس ليس له دواء من المقدم والشيخ إلى أعلى مسؤول عندما يأتي دركي أو شرطي أو أي خدام الدولة إلى الشمال يأتي بدون شيء في ظرف وجيز تراه بالسيارة أولاده يدرس في المدارس الخاصة امرأته بالسيارة بعد ذالك يشتري المنزل يعش احسن ملوك هو في دخله الشهر 6000درهم أو أقل أين المحاسبة أين الضمير
19 - عبدو(برشيد الاثنين 19 يونيو 2017 - 12:44
السلام عليكم.مجلس حسابات.هاذا.....!.لم نرى اي محاسبت.اي مسؤول.او وزير.لم نراهم.في.السجون.اذن.ماجدوى.من.هاذا.المجلس.اين الشفافية.والدييييمقراطية..(اين.المخابرات...اين عبد الحق الخيام...
20 - محماد الاثنين 19 يونيو 2017 - 13:02
أين افتحاص الصندوق المغربي للتقاعد و نتائج اللجنة. لماذا لم يحاكم الجناة و يسجنون ويتم استرداد المبالغ المنهوبة.؟
21 - احمد الاثنين 19 يونيو 2017 - 13:23
مسكينة بسيمة غادي يديرولها المينوط ......
22 - عبد الله زكري الاثنين 19 يونيو 2017 - 13:51
قضاة نعم، لكن لا محاكمات ولا أحكام. فقط يستفيدون من مصاريف التنقل من مكان إلى مكان ولا يتابعون أحدا بالتهم الواضحة، ويكتفون بالتوصيات. جهاز هدار في شكله واسمه، وغير فعال في النتائج المرجوة منه
23 - Argaz الاثنين 19 يونيو 2017 - 13:52
البذلات و المنح و السيارات و التفطاح بدون نتيجة لا نريد مجلس يستنزف الثروات ...كلنا نعرف شكون كيكوي او كيبوخ هل نحن في حاجة الى تحقيقات و تمحيص راه المفسدين معروفين و الفساد واضح.لماذا هذا المجلس و حتى ان كان. لم نرى اي نتيجة تحقيق و لا اي متهمين ام هو بروتكول يضاف الى الكرنفالات الاخرى .
24 - عزيز الاثنين 19 يونيو 2017 - 14:23
ومادا بعد الافتحاص لا شيء طبعا السيد جطو رجل معقول. يقوم بعمل جيد و شاق بمعية فريق من الخبراء في المحاسبة و الافتحاص audit أتدرون كم تكلفة هولاء؟؟؟ و الله لو كنت مكان جطو لقدمت إستقالتي موقته حتى يبت القضاء في الملفات الموضعة أمامه .لأن غير دالك يعني لا قيمة لك و لأفراد الخبراء لا اعتراف لكم مع كامل احترامي لسيد جطو الرجل الدي يحضى بتقة القصر
25 - ابن محمد / أبو الجعد الاثنين 19 يونيو 2017 - 14:28
جيوب الفساد التي وصلت رائحتها من طنجة إلى الكويرة ويعرفون الصغير والكبير الإنسان العادي كذلك لكن جطو وفريقه لم يصلوا إليها بعد.
عمل قضاة جطو للاستهلاك كلوحة اشهارية في أعين الأجانب.
وما نتائج عمل هذا الفريق أن لم تأخذ مسطرة القضاء مجراها.
ولو أخذت المسطرة مجراها ماذا سينتج عن ذلك: حفظ الملف كما جرى لقضايا سابقة لاحاجة لذكرها
حدف هذا الفريق خير من وجوده حسب تقديري يعمل على اختيار جطو الذي لم ينس أصدقاءه الحيتان الكبيرة التي تكون الاستثناء في المراقبة.
26 - محمدبرزوك الاثنين 19 يونيو 2017 - 14:39
يجب على المجلس الأعلى للحسابات أن يدقق حساباته مع بسمة حقاوي في الامورالماليةوكذابعض الإجراءات الإدارية الوهمية.
27 - مرتن بري دو كيس الاثنين 19 يونيو 2017 - 14:46
...آش من قضاة..؟..القاضي هو الله .فلما كان قاض الارض لا يخاف من قاض السماء..ويفعل عكس ما امر به فلماذا نسميه قاض..فالقاضي هو العدل. هو الميزان فهل قضاتنا عادلون. ؟.نذهب لقضاة السيد جطو...فمنذ انزالهم للعمل والبحث عن الجرائم المالية والاختلالات المتتالية في جميع قطاع الدولة ونحن نسمع بكميات الملفات التي انزلت للمحاكم من طرف هؤﻻء القضاة للنظر في الاختلالات والاختﻻسات ..وتقديم المتورطين .وما اكثرهم.تقديمهم الى المحاكم .والحكم عليهم بالسجن و باسترداد ما نهبوه وسرقوه..ومصادرة ارزاقهم واموال عائﻻتهم م نساء وابناؤ واصهار. ويكون ذاك امام الشعب لنعرف حقا اننا في بلاد الحق والقانون.اما ان ينزل السيد جطو واعوانه الى وزارات وادارات .....وتؤخذ عينات من الغش ..وتترك على رفوف المحاكم..بدون متابعة للاشخاص وللملفات..فهدا ضياع للوقت وهدر لاموال الشعب في التنقلات...واظهار صورة اشهاربة.فقط لما يقومون به.
28 - أمازيغي باعمراني عبدالله الاثنين 19 يونيو 2017 - 14:51
وغير مول الكراطة 22 مليار يعطيكم الأخبار فمجلس جطو يقوم بترقية اللصوص المحترفين.
29 - النمساوي الاثنين 19 يونيو 2017 - 15:07
كيف يعقل لشخص مثل جطوا. من خدام الدولة الكبار .إن يترأس مجلس حسابات مشبوه.
الله ياخد فيكم الحق . من كبيركم حتى لصغيركم.
ضيعتوا المغرب والشعب المغربي .
30 - مواطنة الاثنين 19 يونيو 2017 - 15:29
جميع القطاعات والوزارات تحتاج إلى الافتحاص والأهم من هذا هي النتيجة :لماذا يترك الفاسدون وناهبوا المال العام دون عقاب !!؟؟؟ ماجدوى هذه الافتحاصات ؟؟؟؟؟،،، كفاكم استهتارا بالمواطنين الشرفاء ! نحن الموظفون فقط من يدفع الضرائب ويأتي الفاسدون ويضعونها في جيوبهم !!!
31 - rami الاثنين 19 يونيو 2017 - 18:18
غير السينما على الشعب وصافي. لم نشاهد اي وزير حصلت عليه قضية فساد وذهب للسجن. هاد جطو براسو خاصو يتحاسب. خدم ولاية وحدة واخد اراضي للدولة بثمن رمزي. لم يكن يستحقها. دايرين علينا السينما الهندية الله يبين حقنا وصافي.
32 - رضى الاثنين 19 يونيو 2017 - 18:44
ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا. اعمال الحسابات ومعاقبة المفسدين هو الحق الذي ينتظره المواطنون. واستمرار الفساد ونهب المال العام وما قد ينجم عن ذلك هو الباطل الذي اتعب المواطنون البسطاء. يجب على الدولة ان تفكر جيدا في مسالة المحاسبة والعقاب باعتبارها السبيل الوحيد لتحقيق التقدم وتفادي غضب الشعب . ومسالة المحاسبة يجب ان تكون شمولية ولا تستتني احدا على الاقل من الان، فالمحاسلبة اما ان تكون جدية او لا تكون ، لان تطبيق ذلك بشكل محتشم سيؤدي الى الفشل لا محالة من ذلك.
33 - ارطغرل الاثنين 19 يونيو 2017 - 21:25
انه ظحک علی الدقون .علی من تظحک یا جطو انت وقضاتک ما جدوی تقاریرکم التی ترکن فی الارشیف حتی یعلوها ویخفیها الغبار ولا تنجلی الا للترکیع والکید من فضلکم وفروا عنا تلک البریمات والتعویضات السمینه التی تشفطونها من عرقنا .ما الفائده نورونا یا ساده
34 - المغرب المنهوب من طرف مسؤوليه الاثنين 19 يونيو 2017 - 21:39
كم من مرة حطو قضاة جطو. الرحال من عرق جبين المواطن.ليكشفو الاختلالات في العديد من القطاعات ؟؟؟أين النتائج؟ ؟؟أين المحاسبة؟؟؟أين أين أين أين. ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ام انهم يحطون الرحال طبعا على ضهر المواطن فقط من اجل مراقبة المال العام واش خلاو ليهم حقهم ولا كلاو كلشي.ناس راها كتحط الرحال كتقلب على الكاميلة ديالها لا اقل ولا اكثر صدق من قال هل (أنتم عصابة أم حكومة)
35 - yusef الاثنين 19 يونيو 2017 - 21:57
واش تاتفلاو علينا؟
الفحص كاين والحسابات كاينا ولكن اللعبة واضحة.
غالبا مايجدون خروقات ونتائج كارثية ولكن هي في الحقيقة ملفات تخدمهم . الا شي مسؤول بغا يدوي ولا يولي شريف ... التهمة موجودة وبالوثائق
بذلك تحافظ الدولة على اسرارها وولاء المسؤولين لبعضهم البعض ... ومرة مرة كبش فداء من اجل الجمهور والصحافة .
<<ولو صدقو الله لكان خير لهم >>
الكفن مافيه جياب اسي ....
36 - اطار دولة الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 00:47
حل قضاة المجلس ذات يوم بمؤسسة عمومية اعمل بها بعد ان كثر الكلام عليها بمدينة فاس، وكإطار سلم 11ورئيس قسم مهم بالوكالة استدعيت للاجابة على تساؤلاتهم وقالوا لي انت في حمايتنا ونحن نمثل الملك ، تعاونت معهم ووقفوا على عدة خروقات بالملايير ،وبعد شهرين من الفحص والتمحيص ذهبوا الى حال سبيلهم وتركوني لقمة سائغة في يد المدير العام وعصابته والمدير الذي جاء من بعده بحيث (وصاه عليا مزيان)وتم تجريدي من مهمتي مع ذهابهم وعينت حارس على احدى بوابات المؤسسة ودام هذا الوضع من 2006 الى 2011 حيث تسبب لي (هاد القفوزية الخاوية) في سكتتين قلبيتين ولم اعد قادر على العمل ، رسالتي الى رؤساء الاقسام والمصالح مثيقوش (ذكر الميم ترتاح )
37 - Omar33 الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 13:11
Il nous faut une MONARCHIE PARLEMENTAIRE
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.