24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3006:5912:1815:0217:2618:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. الفقر يهدد المتقاعدين فوق 75 عاما في ألمانيا (5.00)

  2. المغرب يتألق في القمة العالمية للمناخ .. ويتصدر تمويل دول إفريقيا (5.00)

  3. المغرب ينضم إلى مبادرة "الحزام والطريق" الصينية (5.00)

  4. علماء فرنسيون يكتشفون "دنانير مغربية" من القرن الثاني عشر (5.00)

  5. ندوة "الأقليات الدينية" بالمغرب (5.00)

قيم هذا المقال

2.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | التثليث لبنكيران هل يسقط ورقة التوت عن "ديمقراطية البيجيدي"؟

التثليث لبنكيران هل يسقط ورقة التوت عن "ديمقراطية البيجيدي"؟

التثليث لبنكيران هل يسقط ورقة التوت عن "ديمقراطية البيجيدي"؟

رغم الأصوات الكثيرة التي طالبت بولاية ثالثة للأمين العام الحالي عبد الإله بنكيران، قرر مكتب المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، الذي اختتم أشغاله أول أمس السبت، تأجيل النقاش حول الطلبات التي انهالت على رئيس المجلس، سعد الدين العثماني، الذي يشغل منصب رئيس الحكومة، الداعية إلى إدراج نقطة تتعلق بتعديل النظام الأساسي للحزب.

وتهدف هذه الطلبات إلى السماح للأمين العام لحزب "المصباح"، عبد الإله بنكيران، بولاية ثالثة، وهو ما لا يسمح به النظام الأساسي للحزب، في حين تعالت المطالب بضرورة إعادة الاعتبار لرئيس الحكومة الذي تم إعفاؤه من مهمة رئيس الحكومة بعد فشله في تشكيلها، وتعيين العثماني بدلا عنه.

وفي الوقت الذي لم يبد فيه بنكيران أي اعتراض على استمراره أمينا عاما، ولم يستبعد العودة إلى الواجهة السياسية عن طريق الاستمرار في منصبه "في حال وقعت أمور خارجة عما هو موجد حاليا"، سجل أنه قرر في وقت سابق مغادرة الحياة السياسية، لكن المطالب التي جاءته بعد التخلي دفعته إلى مراجعة قراره في آخر لحظة.

ملتمسات السماح لبنكيران بولاية ثالثة دعت إلى تعديل النظام الأساسي للحزب بحذف المادة 16 التي تنص على أنه "لا يمكن لعضو أن يتولى إحدى المسؤوليات الآتية لأكثر من ولايتين متتاليتين كاملتين: الأمين العام، رئيس المجلس الوطني، الكاتب الجهوي، الكاتب الإقليمي، الكاتب المحلي"، مطالبة بضرورة عرضها للتصويت على أعضاء المجلس الوطني لإدراجها في جدول أعمال المؤتمر الوطني القادم.

وفي الوقت الذي ترى فيه العديد من الأصوات من داخل وخارج حزب "المصباح" أن تعديل أنظمة الحزب لمنح ولاية ثالثة للأمين العام يعد ضربا للديمقراطية الداخلية، وإسقاطا لورقة التوت عنها، اعتبر عبد الإله السطي، الباحث في العلوم السياسية والقانون الدستوري، أن الحديث عن عودة عبد الإله بنكيران إلى قيادة حزب العدالة والتنمية لولاية ثالثة هدفه إيجاد الحافز الموضوعي لهذه العودة، مبرزا أن الرجل قضى ولايتين على رأس الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بالإضافة إلى سنة إضافية التي تم التمديد له بها؛ وذلك ما يسمح به القانون الداخلي للحزب.

وقال السطي في تصريح لهسبريس: "ما يجعل من عملية التمديد لبنكيران لقيادة الحزب لولاية ثالثة ناجحة هو مدى قدرته على التعبئة، ومدى قدرته على إقناع أعضاء الحزب وأجهزته الرسمية"، مبرزا أن "الحافز الذي يحكم هذه العودة أضحى في يد الرجل، وهو الأمر الذي نلاحظه من خلال الخرجات والتصريحات الأخيرة التي يطل بها بين الفينة والأخرى، بعد صمت طويل دام لشهور".

"الإشارات التي قدمها الرجل كلها تدل على أنه مستعد للعودة، وأكيد أن هذه العودة لن تكون خارج الأجهزة الرسمية للحزب إن لم أقل إن هناك مطالب متصاعدة من داخل الحزب من أجل السماح له بالعودة لقيادة سفينة الحزب"، يقول الباحث في الشأن الحزبي المغربي الذي أبرز أن آخر هذه المطالب "كانت التوصيات التي سطرها البلاغ الأخيرة الصادر عن شبيبة حزب العدالة والتنمية".

في مقابل ذلك، نبه السطي إلى أن السؤال الذي يطرح هو "مدى ملاءمة أي خطوة يتجه من خلالها الحزب إلى تغيير قوانينه الداخلية قصد إعادة ترشيح بنكيران لنفسه على رأس الأمانة العامة مع الديمقراطية الداخلية للحزب"، موضحا أنه "ما دامت الأجهزة التقريرية التي تملك صلاحيات إعادة النظر في القوانين الداخلية للحزب ارتأت ذلك بشكل ديمقراطي يحترم إرادة الأغلبية الحزبية، فلا يوجد أي تعارض عضوي بين ذلك وبين أي عرف أو توجه ديمقراطي".

وسبق لشبيبة العدالة والتنمية أن دعت، في بيان رسمي لها، الأمين العام الحالي إلى "الاستمرار في ممارسة أدواره الوطنية حالا ومستقبلا باعتباره أملا لفئات واسعة من الشعب المغربي التي آمنت بمنطق الإصلاح في ظل الاستقرار"، وحيّته على ما وصفتها "المواقف الصامدة له في مواجهة إرادات التحكم بمختلف تعبيراته الحزبية والسياسية، وتشبثه بالمبادئ والمواقف الثابتة لحزب العدالة والتنمية التي لا تلين بين يدي المواقع والمناصب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (86)

1 - عبد المالك الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:10
لا ثالثة ولا رابعة سير فحالك مابغيناكش
2 - مورينا الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:12
بنكيران ليس الا مهووس بالحكم والسلطة ووجوده كعدمه فهو لا ينفع بشيء
3 - محمد طنجة الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:13
..مهزلة. ..!!! ديمقراطية على منوال "العدالة والتنمية"...هذا آخر حزب كان يتغنى بالديمقراطية، فها هو بنكيران يسقطه في الاستبداد. ..لقد قضى الرجل بعنتريته وعنجهية على الحزب ولم يعد بوسعه من الآن أن ينتقد اي وضع لايراه مناسبا في البلاد ...وهكذا لم يخرج الإسلاميون في المغرب عن تقاليد نظرائهم في بلدان أخرى كتركيا مثلا حيث اردوكان يريد أن يصبح امبراطورا مقدسا خارج اي نقد. ..!!! بنكيران ومنذ سقطته المدوية بقرار الملك والتي جاءت نتيجة تعصبه وتعنثه أمام باقي الأحزاب (ولست هنا ازكيها ) راح يبحث له عن نصر ولو وهميا يسد به الرمق. ..ولو على حساب ديمقراطية ومبادئ الحزب ...فكان هذا الاغتصاب للسلطة .!!!..اعتقد ان الإسلاميين اسوء بديل يمكن أن تسقط فيه دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
4 - الباشا الكبير الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:13
بنكيران هو بيدق بين يدي المخزن مرر به معضم القرارات التي انهكت جيب المواطن وجعل بين الطبقة الفقيرة والغنية مساحة كبيرة جدا جدا وهو يعلم انه بيدق لذالك يريد انا يستميل بعض قلوب الناس بالعاطفة
5 - jamal الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:14
وادا اختير السيد بنكيران لولاية تالتة من طرف غالبية أطراف الحزب فليست هده بالدمقراطية.
6 - المنتصر الإدريسي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:17
يعني بصريح العبارة: خالدين في منصب الأمين العام
7 - ملاحظ تربوي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:18
جل الاحزاب المغربية،امناؤها العامون يتشبتون بمناصبهم حتى اخر رمق،عكس ما يقع في الدول الديموقراطية التي تحترم دساتيرها بقناعة تامة.هذا باختصار ما يقع في حزب العدالة و التنمية،فهم يبحثون او وجدوا صيغة لبقاء السيد بن كيران على كرسي الزعامة.لا حول و لا قوة الا بالله.
8 - Frankfurt/'Main الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:18
هل يمكن لهسبريس ان تجعل كل الاحزاب و الهيئات في مقام البيجيدي و تتبع خطواتهم بعينها المجهرية التي لا تترك صغيرة و لا كبيرة عن هذا الحزب الا و جعلتها محل انتقاذ و تبخيس لا اظنها ستفعل كذالك و هكذا ستفقد مزيدا من مصداقيتها
9 - البيضاوي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:18
ومتى كان الاسلاميون ديمقراطيون ويؤمنون بتعدد الأفكار وتلاقحها..
الاسلاميون لم يتربوا سوى على ثقافة الشيخ والمريد...
10 - حديدان بنكيران الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:19
البيجيدي لا يساوي شئ لا يساوي شئ بدون بنكيران، الداودي باسل و دمه ثقيل و منفعل، الرميد خواف بزاف، العثماني كراكيزو، الرباح فيه غير الهضرة، بقات ماء العينين و لكن امرأة و بقى هداك أفتاتي، و لكن بنكيران زايد، كيفهم يكلاشي و يقلب الطبلة و يخرج عينو فكلحسن ديال دوزيم و يثبتو، و كايفهم يتريكل على البوانضية في البرلمان، وا هههه
11 - متتبع الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:20
بنكيران اضاع الزعامة في الحكومة الماضية عندما استأسد على المواطن البسيط والموظف الضعيف ووضع يده في يد المفسدين.حينما أعلن تخليه عن السياسة كان يريد جس نبض أﻻء نعمته والان يؤسس لما بعد الهزيمة إنها متلازمة السلطة والكرسي ولا يتعافى منها الا القنوع
12 - fouad الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:21
لمادا صحافة المرقة حاضية غير ابنكيران في الدول المتقدمة والديمقراطية هناك ظروف طارءة تحتم التماسك والاتحاد
ابن كيران هو الشخص المناسب لهدا المنصب في هدا الحزب لان قادة الحزب الدين تم استوزارهم لا يمكن الاعتماد عنهم
13 - مقاطع اﻹنتخابات الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:25
اللذين سقطوا الثوث عن ديموقراطية العدالة والثنمية، هما من آنقلبوا على الحزب من الداخل المهرولون للمناصب....العثماني ومن واﻻه بمساعدة التماسيح والعفاريت....؟؟؟؟
14 - الباجدةو غطرسةالمخلوع بنكيران الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:29
‎إن حزب الباجدة و قيادييه و حوارييه و انصاره يصطادون في الماء العكر بعد توالي النكسات تلو النكسات على حزبهم و إنهيار شعبيته المصطنعة بإعفاء وعزل كبيرهم المخلوع بنكيران من رئاسة الحكومةو هرولة الزمرة المحيطة به نحو مكاسب و منافع و إمتيازات الريع الوزاري و تعاظم الاحتجاجات الاجتماعية ضد حكومته و سياساتها اللاشعبية التفقيرية التجويعية القهرية التراجعية عن المكاسب الاجتماعية و الاقتصادية لعموم الطيف الشعبي المغربي الكادح، و الذي سيتوج بحراك الريف الشعبي المنظم و كشفه و تعريته لدكاكين الريع و الفساد و الظلام و الاستبداد السياسية لإنجرارها و إنسياقها خلف مقاربة خدام الدولة التخوينية مما يشكك في إستقلالية القرار السياسي الحزبي لهاته الأحزاب أو حسب تعبير الزفزافي الدكاكين السياسية ومنهم الباجدة. و لعل التمديد للمخلوع بنكيران هو سباحة ضد التيار و قصر نظر من انصاره و جحافله و الذين لايدركون أن سبب الاحتقان و الغليان في الريف و باقي أصقاع المغرب العميق المقهور هو سياسات كبيرهم و طاغيتهم اللاشعبية التراجعية. ‏‎‏‎ ‎
15 - خالد.ف الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:33
تعديل في قانون الحزب لأجل شخص !؟ أين هي الديمقراطية التي يتشدقون بها !؟ بن كيران لا يمثل استثناء بل بالعكس لا قيمة مضافة تذكر من جانبه ! هناك سذج من داخل الحزب من يؤيدون ولاية ثالثة لصالحه و هم كثر مع الأسف الشديد ، و لكن هناك أيضا حكماء الحزب رغم قلتهم !
16 - العباس الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:33
الوجوه المعتادة هي اللي كنشفوها فجميع المجالات.(السياسية الحكومية الفنية.....) الا بغيتي تقول انه فالمغرب ما كاين غير هما....لا حولة ولا قوة الا بالله.
17 - mo7ibba li Hespress الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:33
حب الكرسي اصعيب
ولاية ثالثة كأن الحزب لا يتوفر على ناس اكفاء قادرين على تسيير الحزب
أحتقر استحمار المغاربة
18 - med الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:34
كحل علاش أبيض علاش ، هي اذن لغة أصحاب النفود و المستفيدين من الفساد المستشري في البلاد .
لم أتفق يوما مع بن كيران في قراراته وتوجهاته لكن أعترف له بالنزاهة ونقاء اليد وهي عملة ناذرة في بلد المافيات وخدام الدولة . الرجل لم يمد يده لصندوق أو أراضي .
لهذا يتحامل عليه لوبي الفساد لأنه ليس منهم . ويستعجلون رحيله.
اليساريون اشتراكيين كانوا أو شيوعيين نعثهم النظام وحاشيته بالكفر والاسلاميون ارهابيون ، فقط يقبل النظام بقسمة الاسياد والعبيد.
أتمنى سعة صدر الجريدة لنشر التعليق.
19 - علال الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:34
بلابلابلا...ما صدقنا أننا ما بقيناش كنشوفو وجهو ومازال كتقولو فئات الشعب تريده، بالله عليكم من هذا الشعب الذي يريده ؟ العياشة؟! تبا لكم يا تجار الدين !
20 - said الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:35
هكذا تصنع الدكتاتورية، يجب الوثوق في باقي الأعضاء
21 - سوسي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:35
كنت دائما من أنصار العدالة والتنمية، واتمنى أن ابقى دائما، ولكن في رأيي لا اريد التمديد لبن كيران لولاية ثالثة، اولا: فهو سيبقى دائما مثالا للقائد و الزعيم ولا يحتاج الى مثل تلك التصرفات، و ثانيا من اجل الديمقراطية التي عهدناها في الحزب، و ثالثا من اجل قطع الطريق على الذين يتربصون بالحزب.
22 - Yassine الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:37
j'espere bien que Benkirane prend sa retraite, on en a marre des vieux

on veux des jeunes partout, des jeunes qu'on ne respectent pas, qu'on envoie en prison pour chaque erreur commise

on veux une societe stricte, qui ne tolere pas l'erreur
23 - rachid الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:40
نزعتم عنهم ديموقراطية وطن و تنتقدون علييهم ديموقراطية حزب
24 - ANONYMOS دسائس المخزن الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:47
هناك فرق كبير بين أن يكون النقد بناءاً أو أن نكون بصدد جعجعة هدفها النيل من الأشخاص ، لقد انتقد هذا الرجل بما فيه الكفاية ، وأحسن النقد ما كان مبنية على أسس موضوعية وعن حس أخلاقي ينم عن إحترام مبدئي لقضايا الشعب ، أم ذلك النقد الذي يصدر عن أشخاص يجرفون لأهواء الغوغاء فنحن نرفضه ، كما نرفض النقد الذي تمارسه الأقلام المأجورة ، السؤال الذي نعتبره جديا هو هل ستؤثر الأزمة التي عرفها رئيس الحكومة المغلوع على الانتخابات القادمة ؟ لقد كان بن كيران نصيرا للنظام له عداء للطبقة العاملة ورغم ذلك فقد اصطنع له النظام لوبيات استدرجته للهزيمة ! وبمناسبة الإستدراج تقنية يتقنها النظام بشكل عبقري وتتكرر باستمرار كان الزفزافي أيضا ضحية لها ، انها فن أستعمال الوقت !
25 - السوسي المهاجر الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:48
المشكل أن سي بنكران ما غادي ادير إلا داكشي اللي باغي المخزن واخا غوت حتى عيادة
26 - benyounes الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:49
ديموقراطية الواجهة ادت مهمتها وانتهت صلاحياتها وبذلك ظهر الوجه الحقيقي لدكتاتورية العدالة والتنمية وقيادة الزعيم الواحد والاوحد للحزب (بالممفهوم الصوفي الشيخ والمريد )
27 - marroqui الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:52
إلى السي بنكيران الذي لا خلاف لي معه كشخص ولكن لا اطيقه كرجل دولة وكرئيس حزب اقول له لا تنصت إلى من يدفع بك لتبهديلة ثالثة وانتم تسمونها ولاية ثالثة. لن تكون كما كنت أيام رئاسة الحكومة وقد أعطاك جلالة الملك فرصة أن تبقى رئيس حكومة ولكن عجرفتك و غرورك و ضعف تدببرك اطاحو بك وانزلوك من سدة الحكم وانتهى أمرك. الآن احسن لك ان تبقى رجلا بعيدا عن الشأن السياسي وعن رئاسة الحزب. فكر جيدا لأن من نزل من مصعد الحكم لم يعود إلى الفوق. والله يجعل البركة فملكنا والله ينصره و يخلبه لنا يا رب.
28 - barik الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:53
أحسن رئيس حكومة عرفه المغرب هو عبد الإله بنكيران رجل قوي ورجل تقة واجها تماسيح والعفاريت بكل قوى ودون خوف ولكن مع الأسف لحمية كتغلب سبع إتفقو عليه على عدم تشكيل الحكومة وأتمنى من ملكنا أن يرجعه إلى الحكومة لأنه الرجل الذي صوت عليه وتقت فيه ونجح في الإنتخابات بكل مصداقية فلماذا تم عزله نحن في إنتدارك عبد الإله بن كيران شكرا هيسبريس.
29 - رفيق الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:55
حذف المادة 16 والسماح بولاية 3 لابن كيران بعد تعديل القانون الاساسي ..عبث في عبث ان لم نقل لعب الدراري هذا ..اذن لا مصداقية للقانون الاساسي مادام يعدل ويرمم علي حسب مصلحة كل واحد ...حذفوا المادة 16 وبعد 4سنوات ردوها لاعتراض اخرين على التثليث
30 - مواطن الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:55
<< باعتباره أملا لفئات واسعة من الشعب المغربي التي آمنت بمنطق الإصلاح في ظل الاستقرار >>"،
لا حول و لا قوة إلا بالله العظيم ، فئات من الشعب المغربي حرمت من حقوقها في التوظيف و مناصب الشغل ، فئات أخرى أُكْرِهت على الاقتطاعات و الزيادة في سن التقاعد ، و فئات أخرى استنكرت إعفاءه على الفساد و المفسدين ...
بالله عليكم يا أتباع التوحيد و الإصلاح ، هل جاء هذا الكذب و البهتان في آثار ابن تيمية ؟؟ و هل الاقتطاع من أجور المضربين جاء نصا يزكيه في كتاب الله ؟؟ و هل من حق البرلمانيين أن يستفيدون من تعويضات أيام لم يقدموا فيها أعمالا و لم يحضروا قبة البرلمان ؟؟؟
اللهم إن هذا لمنكر ، حسبنا الله و نعم الوكيل
31 - lousoure miloud.it الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:55
صدقوني كرهت السياسة و الاحزاب ولم اعد الى التصويت الا بوجود السيد عبد إلاه بنكيران .
32 - abdou74 الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:56
هذا الرجل يستحق التخميس وليس الثتليث فقط ولا يحق لأحد التدخل في الشؤون الداخلية للحزب فأمرهم شورى بينهم
33 - صابر الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:57
اعتقد ان بن كيران سيظل رمزا سياسيا. نعم انه لم يعمل على معالجة الفساد المتعفن في جل القطاعات كما قال الا انه اوضح من هم اصحاب الفساد قد يكون الصدق من ارقى خصاله في نظري.
34 - بنسعيد حاتم الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:58
يتم تعديل بند في القانون الاساسي لإرجاع السي بنكيران ، علما أنه أخفق في كل شيء. هل هذا يمثل الديموقراطية التي يناذي بها الحزب كل حين ، بل إنه يتباكى ، ويصرخ عاليا ضد استبداد الدولة العميقة ،مع أن الواقع يقول إن الحزب هو نفسه صار دولة عميقة في الاستبداد وقمع الأصوات المعارضة . هذا الحزب لم يكن إلا طريقة من طرق الإغناء وجنع الثروات .
35 - لا منتمي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 11:58
كالك ولاية ثالثة إوا الوراثة هادي واش العدالة و التنمية فيها غير هاد الشيباني المهرج لا حول و لا قوة إلا بالله
36 - الجلخة الاثنين 17 يوليوز 2017 - 12:00
رغبةُ الخلود في المناصب فطرةٌ فُطر عليها العرب والمسلمون بشكل كبير دون غيرهم من البشر ، وأراها لصيقة بهم كما يراها غيري ، حزب العدالة والتنمية كرسها أكثر والذي كرسها هو عبد الإلاه بنكيران الذي تبين أنه اشد الناس حُبًّا للسلطة والتسلُّط إذ يريد تحفيظ كرسي منصب الأمين العام بإسمه وقد يرى أنه الأحق به وبتوريثه لعائلته من بعده ، لذلك على المتنورين من حزب العدالة أن يفكروا في الإنشقاق والخروج بحزب من رحم هذا الحزب الذي بدأ ينحرف عن مساره متجاهلا قانونه الأساسي والتنظيمي متأسيا بمن سبقه من الاحزاب ، وعلى السيد سعد الدين العثماني أن يعمل على هذا وبه وجب النصح والسلام .
37 - عبد الكريم الاثنين 17 يوليوز 2017 - 12:01
بنكيران إذهب لترتاح وتمتع بأموالك التي جمعتها على ظهر الفقراء مابقى ليك والو
38 - BIG DATA الاثنين 17 يوليوز 2017 - 12:02
الكرسي وما ادراك ما الكرسي لرئاسة الحزب، وملئ الجيوب من المال ، زد على ذلك التقاعد الوفير ، عطاك الله يا سي بن كيران ،اجمع وعيش مبرع مع راسك ، الله يعطينا وجوهكم يا تجار الدين، ماذا فعل هذا الشخص في 5سنوات، ترك وزاد في المشاكل ، ولكنه حل المشكل المادي ديالو الى الابد.....وهذا الشخص لم يكن يمارس السياسة بل كان يمارس التجارة في السياسة.......والحديث طويل......
39 - omar الاثنين 17 يوليوز 2017 - 12:10
متفق تمام الاتفاق مع الاخ ‘الباجدة...
نعم يا اخي
الحمد لله انه في المغرب نعرف من السبب
بن زيدان هو السبب في مايجري الان في الحسيمة ويمكن لا قدر الله ان يقع في مدن اخرى
والطامة الكبرى انه اعتقد اننا ننسى بسرعة وبدأ يحاول ان يسوف نفسه بانه المنقذ
اذهب الى حال سبيلك فنحن نعلم انك من غرق ليها الشقف
سير فحالك
تريد ان تسقط البام باي حال
والحقيقة انك من وضع البلد كله في هذه الحالة
نسال الله العلي القدير ان يكفينا شرك
اترك السي العثماني يشتغل فهو سياسي وما عندوش مع الشعبوية ديالك
كيقول الممكن وعاخليه يخدم
الله يستر شحال كتبكيو على الكرسي
40 - ما نعرف الاثنين 17 يوليوز 2017 - 12:10
عندكم الصح تخافو على ديموقراطية الحزب ... لكن المشكل أكبر من داك الشي ...

هو أن الناس في البيجيدي حلوا عينهم على بنكيران قائد الحزب و كبروا وهوما

مقتانعين أن الحزب اديال بنكيران واللي قالها هي اللي كاينة مع السمع والطاعة و صعيب عليهم يتصوروا الحزب بلا بنكيران

بنكيران بحال الجد الأكبر اديال العائلة في حزب بيجيدي ...

السؤال : واش الحزب عندو تصور لتسيير الحزب بدون بنكيران
41 - ali الاثنين 17 يوليوز 2017 - 12:19
السلام
السؤال المطروح؟
مادا بعد العدالة و التنمية؟
هل تجربة الحزب الحاكم جاهز لتجربة؟ و من يكون فأر التجربة القادمة ؟
42 - أم عبدوا الاثنين 17 يوليوز 2017 - 12:29
إذا تحقق التثليت فتم ريب لا شك.... لقد وضعت القوانيين لتخترق من طرف واضعيها....
43 - صوت العقل الاثنين 17 يوليوز 2017 - 12:30
إن هو أراد التثليث معناه أنه رسب لمرتين متتاليتين وفشل في بلوغ عتبة النجاح . وإذا كا مصرا على العودة فينبغي عليه تقديم طلب استعطاف وفي هذه الحالة سيتدارس " مجلس القسم " حالته وكذا أسباب تعثره . وما دام أن الرجل كان مشاغبا ويعرقل سير الدروس بقهقهاته وإذا ثبت أنه كان يستعمل الكيت في الامتحان فإن طلبه سيقابل بالرفض . لكن القانون لن يمنعه من العودة كمترشح حر ولكن ماشي معا حزب التجمع . الفيلم طويل شوية
44 - ملاحظ غير منتمي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 12:34
حلال عليكم حرام على غيركم . لو قال بها غيركم لاقمتم الدنيا واقعدتموها ولكن عندما تقول بها كاتئب العدالة والتنمية فليس هناك اي مشكل . عندنا القوانين مثل العجينة نشكلها كيف ما شئنا وعلى المقاس الدي يرضينا. من باب التساؤل فقط لمادا لم يقدم السيد بنكيران استقالته من العمل السياسي ويخرج مرفوع الراس ودلك لسببين : الاول لانه فشل في الحصول على اغلبية مريحة في الانتخابات . و الثاني الانه فشل في تشكيل الحكومة وهدام مبرران كافيان للخروج من الحلبة السياسة لو كان صاحبنا يحترم نفسه ويحترم الحزب الدي ينتمي اليه . لكن ما يقال شيء وما يطبق شيء اخر
45 - omar الاثنين 17 يوليوز 2017 - 12:47
بن كيران أساء كثيرا للموظفين وحصيلة سياسته في مجال الحوار الاجتماعي مع النقابات تساوي الصفر..الرجل قمع المطالبين بحقوقهم من خلال عدة قرارات ظالمة اخرها تمرير قانون التقاعد بتامر مع نقابة شباط...نشكوهم الى الله ... .
....
46 - Abdellah dhaissi الاثنين 17 يوليوز 2017 - 12:47
أحسن رد الإعتبار للسيد بن كيران هو الإعتزال...
47 - بنت الري_______________ش الاثنين 17 يوليوز 2017 - 12:50
يجب تعلم احترام القانون الاساسي للحزب....الحزب ليس مرهونا بشخص...من قضى فترته عليه ان ينسحب ويترك المجال لغيره.....هناك كفاءات تنتظر فرصتها ....اما التخربيق بتعالت اصوات للمطالبة بولاية ثالثة اخرى هذا كلام غير منطقي وثرثرة لا فائدة منها ...القانون فوق الجميع ...واذا كان المتكلم احمقا على المستمع ان يكون عاقلا.
48 - hayani الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:02
مهما كان منصب الرجل العربي فهو حب البقاء فيه باي دريعة او حيلة ___ اللهم اشفيهم من هدا الداء
49 - taxi driver الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:05
إلى كل الذيــن ينتقــدون إمكانيــة تمكين بنكيران من عهــدة ثالثة للأمانة العامة لحزب العدالة والتنميــة... لم أجــد في كلامكم أي تحليل منطقي وموضوعي...بل وجدت كلاما تهافتيا ينم عن ضحالة فكرية...وعن حقــد مبيت للرجل ...لا لشيء ...سوى لأنه يمثل إحدى التيارات الإسلامية....ولا تخفى كراهتكم للتيارات الإسلامية كانت مغربية أو تركية...أو غيرها....
وبالنسبة لي فهذا أمر طبيعي....لأن الفكر الدخيــل قد عشش في أدمغة الكثيرين...والحمد لله أنهم لا يمثلون أغلبية المجتمع وإن أعطيت لهم فرص التعبير عن شطحاتهم...وإن فتحت لهم المنابر الإعلامية أكثر من غيرهم...وتدخل المقص في التعليقات التي ترد عليهم....
الحقيقة التي يحاول تغييبها هؤلاء...هي أن غالبية أتباع العدالة والتنمية ..هم من طلب أن يجدد لبنكيران..ولم يقم هو بفرض نفسه عليهم...ومع ذلك ينعته البعض بالديكتاتوري...وهذا طبيعي...فحينما تحضر الأحقاد...يذهب المنطق...أرجو النشر .
50 - taha الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:18
برك عليك سير ترتاح، ألا بغيتي تحي سنة الكرسي من المهد إلى اللحد!
51 - محمد تحناوت الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:18
اذا استطاع ابن كيران ان يبقى في الامانة العامة فقد يصلح اخطائه اذا فازوا بالمرتبة الاولى لانه تعلم ان النظام ضد مصالح الشعب و هو ساهم في افقار الشعب بمسايرة تعليمات النظام الذي ازاحه بلا رحمة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
52 - منير الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:24
الناس لكتصوت هي لخرجا على هاد لبلاد ....الأحزاب تمثل المصوتين عليها ....هاذا الشكل الديموقراطي يشكل خطرا على الاستقرار السياسي ....الجاهل يحكم العارف .....
53 - منير الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:24
الناس لكتصوت هي لخرجا على هاد لبلاد ....الأحزاب تمثل المصوتين عليها ....هاذا الشكل الديموقراطي يشكل خطرا على الاستقرار السياسي ....الجاهل يحكم العارف .....
54 - tototiti الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:32
ألا تعلمون أن عدد 3 مغضوب عليه في القرآن الكريم
-... كفر الذين قلوا ....
- ... وعلى الثلاثة ...
صدق الله العظيم
آ سي بنكيران إلى حديتي الولاية الثالثة راه من تما لجهم إن شاء الله
55 - ابو سفيان الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:33
بالله في الانتخابات لسنة 2011 كنت من المصوتين على حزب العادمية بالا تنمية في هذه الانتخابات الأخيرة لم يقنعني أي حزب هذه المرة المشاركة .له في بانتخاب بتصويت له بسبب الضحك على الشعب المغربي.طرف سياسيين الماكرين والمخادعين إلى على مصالحهم الخاصة. وكون متأكد بالله لا تنتظر منهم أي شيء إلا قضاياهم المادية على هذا الشعب المحروم والصبور بالله العلي القدير
56 - هشام الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:34
انها المناسبة التاريخية بالبيجيدي ليكون او لا يكون
اما ان يدخل التاريخ ويبرهن لجميع الاحزاب ان البيجيدي سباق في احترام الديمقراطية الداخلية للحزب او يكون رقم في ترتيب الاحزاب الديكتاتورية بالمغرب
ولا شك فيه ان البيجيدي يتجه نحو الفرضية الثانية وان الاعضاء المصرين على الولاية الثالثة ابواق ومرتزقة يخدمون اجندة لا علاقة لها بالمنهجية الديمقراطية وانهم يسعون لتنصيب الصنم
ولا حول ولا قوة الا بالله
ولكن يمكن ان يخرج بنكيران كعادته ويفجرها برفضه ودعوته لاحترام الديمقراطية الداخلية وبدلك يكون قد سجل اسمه في التاريخ السياسي المغربي وهي خطوة شجاعة ان تحققت
والله اعلم
57 - elharii الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:41
كلهم سواء
الاحزاب في المغرب، القيادات المغربية بكل انواعها، لا فرق بين العدالة و التنمية و الاتحاد الاشتراكي و الاستقلال و التقدمي و الحركي و المعاصرة و اليسار وكل اللاخرين. انهم المخزن بالدات مستعملا اسماء مختلفة. نفس الماضي و نفس الحاضر و الكل يشير بان لا تغير في المستقبل
انا موجد فوق هذا الكرسي و هو ملك لي الئ اخر يوم في حياتي: هذه هي العملة في المغرب و هكذا يحكم المخزن البلاد
الدمقراطية! ما هذاالكلام يا ناس؟
58 - Arif الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:41
Dans l'attente d'une élite politique «potable» qu'on est pas prêt de voir dans notre paysage politique, pour des raisons évidentes pour la plupart d'entre nous, il n'y a pour le moment que Mr Benkirane qui ose appeler un chat un chat! Malgré ses faiblesses évidentes face à un makhzen qui n'est pas prêt à lâcher du lest et renoncer à une parti de ses privilèges...mais tôt ou tard il les perdra pourtant... C'est le sens de l'histoire humaine.
59 - Benmechdoud الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:45
صراحة لو كنت في البيجيدي لصوتت لبنكيران بولاية ثالثة لأنه قادر على تحقيق الانتصارات الانتخابية ولو كنت من أعدائه لصوتت ضد ذلك و لنفس السبب
60 - aboudar al ghifari الاثنين 17 يوليوز 2017 - 14:10
فين عمرو كانت شي ديمقراطية عند الاحزاب فهاد البلاد؟؟؟!!!تضحكو على هاد الشعب والضحك الكبير راه فيكم و عليكم ...شوفو غير نسبة المصوتين فهاد البلاد تعطيكم الخبر اليقين...راهم عاقوا وفاقوا...الععصابة ديال مصاصي الدماء
61 - م المصطفى الاثنين 17 يوليوز 2017 - 14:16
لم أكن ولو مرة واحدة من المرتاحين لبنكيران يوم كان يشتغل منصب رىيس الحكومة، لأنه معطف أوسع منه لاعتبارات ذكرتها أكثر من مرة في هذا الفضاء الذي أواظب على قراءته؛ وما قيل في بنكيران يقال في العثماني...
لكن هذا لا يمنع من أن بنكيران هو الذي عرف بشكل متميز بحزب العدالة والتنمية وهو الذي وضع بصمته الخاصة على هذا الحزب بنكهته الفكاهية وبشجاعته وحتى بشعبويته...
وهذا ما يؤهله لولاية ثالثة في اعتقادي الخاص لأنه هو الأجدر والأليق مقارنة مع الآخرين.
وللإشارة فقط فإني لا أنتمي لأي حزب كيفما كان نوعه بل أعبر عن رأيي في الموضوع لا غير.
62 - hammouda الاثنين 17 يوليوز 2017 - 14:18
اخي بنكيران لاتكن انانيا ....الحزب كبير وعريض واكيد بوجد فيه من هو اكفأ منك ....واخز الشيطان واجعل مصلحة الحزب والوطن هي الاولى .....صراحة منذ ان غادرت الحكومة ونحن نعيش راحة نفسية كبيرة فقد كنت تشغل المغاربة بملالسنات وصراعات نحن في غنى عنها ،....وتنسى مصلحة الوطن !!!!اتمنى ان تترك السياسة وتتفرغ للاستغفار.
63 - المجيب الاثنين 17 يوليوز 2017 - 14:21
في بلاد السماوي والبلاوي رؤساء الاحزاب والبرلمانيين والوزراء يؤمنون بفتاوي " الشوافات" و" العرافات".لذلك فالسيد بنكيران لن يذهب لولاية ثالثة.لان في تفسير الاحلام لابن سيرين نجد ان رؤية الرقم ثلاثة في المنام تعني الحذر من الشرك بالله او اتباع اهل الباطل.او الحذر من البدع الظاهر منها والباطن.او تدل على السفر المبارك او الزواج بثلاث والحماية من شياطين الانس والجن. وتدل ايضا على الحذر من الاسراف في السيئات والاكثار من الزلات.(خير وسلام !!).فما على السيد بنكيران الا الاختلاء بالدكتور النفساني السيد العثماني كي يرى معه مدى تطابق تفسير الاحلام لابن سيرين مع تفسير الاحلام لسيغموند فرويد.
64 - immad الاثنين 17 يوليوز 2017 - 14:22
هذا الامر ليس بغريب على كائن اراد ان يخلد في رئاسة الحكومة ....واتهم العفاريت والتماسيح بازاحته.....غريب امر هذا العبد ....ان نجح فهو عبقري وان خسر فهي مؤامرة ضده....ان خالفته الراي فانت ضده وعدو للاصلاح!!!!
65 - salim الاثنين 17 يوليوز 2017 - 14:47
les gens qui respectent la loi,une fois son mandat terminé il s'éclipse sans descution,les pays du tiers monde qu'il soit président ,chef de parti ...il essaie au moins de faire des tentatives de rester à vie dans son poste on sait cette politique de Sissi; il exhorte le peuple à manifester pour devenir président c la même façon
66 - كلمة حق الاثنين 17 يوليوز 2017 - 14:52
اعتزل يااخي ولا تكرس الدكتاتوريات
67 - Alimohamedagouray الاثنين 17 يوليوز 2017 - 14:54
Ne vous en prenez pas pour Mr Benkirane ;le pauvre il est victime d'une psychose nommee:la maladie du pouvoir
68 - moslim rabat الاثنين 17 يوليوز 2017 - 15:37
bonjour ben kiran et un homme comme les autres hommes de la politique.ce que j ai pas aimer c est la decision de laisser les vehicules qui depassent 25 ans doivent paye la vignette.ben kiran na pas penser que ceux qui ont des vielles voitures sont des pauvres lui il ne pensent qu a remplir les caisses de l etat a travers les poches des pauvre.merci hespress
69 - زيدونا الاثنين 17 يوليوز 2017 - 16:01
ادا كان السيد بنكيران هو السبب بعد الله في تواجد هذا العدد الكبير من البرلمانيين من حزبه بحيت أصبحوا خدامين في البرلمان وما أدراك ما البرلمان من الناحية المالية اللي كيتقاتلو عليها الناس علاش ما يزيدوهش ولاية أخرى فالقوانين ممكن تغييرها اما الاشخاص فلا إلقاءد الديماكوجي لا يغير رغم أنني ضد في قراراته ملي كان وزير اول
70 - عابر سبيل الاثنين 17 يوليوز 2017 - 16:01
أقول لزبانية بنكيران لا تذهبوا بعيدا في أحلامكم فإنها مجرد أضغاث أحلام: سواء مدّدتم له أم لم تمددوا فلن يعود مجددا لرئاسة الحكومة حتى وإن كان هو أمينكم العام وفزتم بالرتبة الأولى في الإنتخابات المقبلة: من الذي يضمن لكم أن صاحب الجلالة سيعين الأمين العام للحزب الفائز: نص الدستور يقول "من الحزب الفائز" وليس "أمينه العام" إدن ما دمتم لم تحترموا نصوصكم وأعرافكم من الذي يلزم الآخرين بالتزام العرف الذي جرى وهو تعيين الأمين العام للحزب الفائز.
ناموا قريري العين فلن يعيّن بنكيران مجددا في رئاسة الوزراء وإن فرضتم على العثماني الإمتناع عن تعيينه مجددا بدلا عن بنكيران فسيعيّن جلالة الملك رئيسا للوزراء من الحزب الثاني وكلها صلاحيات يمنحها الدستور لجلالته فلا تتعبوا أنفسكم في محاولاتكم البائسة في التحايل على القوانين.
71 - ahmed الاثنين 17 يوليوز 2017 - 16:05
Si le PJD ou un autre parti ne peut pas respecter la limite des deux mandats, pourquoi la mettre dans ses statuts. Cela prouve la faiblesse des partis de notre monde arabe si triste.
72 - ابو محمد الاثنين 17 يوليوز 2017 - 16:50
هل انتهى الاعتكاف؟ هل انتهى حمدك وشكرك لله بعد الاعفاء؟ ام انتهى زمن التهريج ؟ باغي تلسق في الامانة العامة...اين قولك نحط السويرتات .....كدب ونفاق. ملي جيتي القدرة الشرائية وصلت الحضيض، الزيادة في كل شيء الا الاجور.... خرجتي علينا الله يلكيها ليك،
لولا الله والملك لنهشتنا الكلاب الضالة
73 - وجدي دايخ الاثنين 17 يوليوز 2017 - 16:53
يجب تبديل الكرسي الثابت بكرسي متحرك للمعوقين ليس تغيير المادة 16
74 - معلقة الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:56
في رأيي والله وتتبعوا جدور هذا الحزب حتى تلقاوه نخب هواء وتحية للدولة لي كانت عايقة بيه ودخلتوا للحلبة لكشفه أمام المواطنين تحية للاذكياء، الآن بقي الحكم للمواطنين المخدوعين فيه أن يصيروا موضوعيين ويفيقوا المواطنين الأحرار ماشي لي كياخدوا قفة رمضان والصدقات وتتم استمالتهم بالأناشيد الدينية
75 - فهمي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:39
حسب فهمي المتواضع لا يمكن تغيير المادة 16 إلا بعد نهاية الولاية الحالية .توضع القوانين لتطبيقها لا لإلغائها متى شئنا،إذاً ما جدواها.على السيد بنكيران انتظار انتخابات الأمانة العامة بعد المقبلة ويرشح نفسه لها و بعد إلغاء المادة المعلومة قبل إنتهاء الولاية الأولى للأمين العام المقبل إذ ذاك يمكنه أن يعدد الولايات طبعا وليس الزوجات ههههه .
76 - hafid الاثنين 17 يوليوز 2017 - 21:39
كنت اتمنى ان يتولى الأمانة مرة ثالثة و سيكون رءيسا الحكومة المقبلة ان شاء الله بعد ان يسترجع قواه ليقضي على المفسدين الذين هزموه امام اعيننا كيفما تيقولوا المغاربة توزوه.لقد فقد الحقل السياسي مناوراته وخرجاته في وجه المفسدين الذين نهبوا خيرات البلاد و اصبحوا يتحكموا في اقتصاده و من وراءهم صحافة المخزن.المهم خرج من الحكومة مرفوع الرأس و لا درهم حرام و من تبت العكس ياتينا بدليل و له الف شكر .اما الزيادة في أسعار المحروقات فالمغاربة يعرفون لمن ومن يزيد في أسعار المحروقات.
77 - مبارك الاثنين 17 يوليوز 2017 - 22:25
اللهطة و اللهفة و حب الكرسي الخشبي و حب السلطة يتساوى فيها الجميع سواء كان إخواني أو غير إخواني.
بن كيران فعل المستحيل ليتجنب الغضبات السامية لكنه لم يفلح و لم يشفع له مبدأ التقية و لا التملق و لا التزلف و لا ذكر الملك صباح عشي بمناسبة و بدون مناسبة إلى درجة تلقى إنذارا بالكف عن ذلك. بل تم تفسير ذكر الملك عشرات المرات في اليوم بمناسبة و بدون مناسبة على أنه يريد جره إلى الواجهة.
باختصار رغم قهر بن كيران للشعب و إغراقه في البطالة و ارتفاع الأسعار و تمرير قرارات صعبة على ظهر الشعب، قرارات رفضت الحكومات المتعاقبة تطبيقها لتفادي غضبة الشعب؛ رغم كل ذلك تم خلعه و عزله بطريقة مذلة و مهينة.
ماذا عساه يفعل حتى و إن أعيد انتخابه بطريقة غير ديموقراطية على رأس حزب الباجدة.
78 - سليم الاثنين 17 يوليوز 2017 - 22:26
هاد بنكيران لي كتهدرو عليه راه هو لي طلع الحزب للحكم
79 - seul contre tous الاثنين 17 يوليوز 2017 - 23:58
البيجيدي حزب قوي وبفضل نزاهته وشفافيته كل المفسدين يحاربونه لذا وجب على رئيسه أن يكون أقوى . ولا أرى في الساحة غير بنكيران .
80 - Zaid الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 00:16
S'il avait démissionné lorsqu'il était au gvnt au moment du blocage il aurait gagné son parcours maintenant il s'attache au parti sans but réel sauf bloquer le parcours de son collègue il risque d'échouer deux fois si le vote est contre quitter tête haute c mieux
81 - مغربي الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 00:45
لا شك أن الدولة المخزنية وأحزابها الإصتناعية الفاسدة يخشون إعادة إنتخاب بن كيران على رأس حزبه، لأنهم لم يستطيعوا هزمه في الإنتخابت الماضية، رغم المجهودات التي قاموا بها من اجل ذلك، وسوف يكتسح بن كيران الإنتخابات المقبلة إن شاء الله.
82 - Brahim2 الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 04:01
الاخوان... ماهي خلاصة كلام بنكيران في المؤتمر الاستثنائي؟ هل قال شيئا؟ اعتقد ان بنكيران نفسه ليس لديه ما يقول اصلا حينما يردد: كنت افكر ماذا ساقول للاخوان؟؟؟... العثماني بفطرته السليمة يحاول ان يكتشف ويقرا شيئا من كلام بنكيران وتحليله نفسيا.. ما قاله بنكيران كله نكت والكلام عن الشيخات وترديد اغاني الحاجة الحمداوية؟؟؟؟ الاخوان .... نصيحة فبنكيران يضيع وقتكم لا غير... بنكيران ضيع خمس سنين في تفقير المغاربة وتمرير قرارا صعبة مستغلا كاريزما شخصيته... بنكيران كان يساري ورجل المخزن واعتقد انه نجح فقط في اختراق البيجيدي تماما كما حاول المدعو اسحاق شارية اختراق العدالة والتنمية عندما طلب الانخراط والعضوية.... انتبهوا واتمنى ان اكون مخطئا في الحكم على بنكيران .... و خذوا حذركم وشكرا
83 - أبو عبدالغني الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 10:01
وما العيب في ذلك؟ بنكيران رجل قوي يعمل بجد وإخلاص ويقول الحق يداه نظيفتان لا يسرق أموال الشعب، يشهد له بذلك الأعداء قبل الأصدقاء. انا لست ادري لماذا الحقد والكراهية لهذا الرجل المناضل. لولا العراقيل التي كانت توضع امامه لخدم المغرب احسن خدمة.
84 - نوري ابراهيم الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 19:13
أما عن الولاية الثالثة ، فأعتقد خلافا للقانون الداخلي الذي سطرته أيادي بشرية ليس قرآنا مقدس، ونظرا للظروف الدقيقة التي تكاد تعصف بحزب العدالة والتنمية حتى ليكاد هذا التيار أن يفقد هويته ونضاله تحت ضغط المناصب والوصولية ، فمن المصلحة تكليف السيد بنكيران برفع التحدي والنأي بالحزب عن مستنقع التدجين والافراغ من أية قيمة أو جدوى....نحن المغاربة لم نكن نعرف هذا الحزب ومؤطريه بأجمعهم لولا الوجود الكاريزماتي والمتين والشريف للزعيم الفذ السيد بنكيران.....فلا داعي لنكران افضاله وصولاته وجولاته...
85 - عبدالسلام من البيضاء. الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 20:12
الى من عنون تعليقه ب أبو عبدالغني.. رقم 83

عند الحق بنكيران قوي بالفعل على الطبقة المستضعفة والموظفين الصغار التي مرر ضدهم سياسات مجحفة ظالمة كما في علم الجميع..
لماذا لا يستعمل بنكيران تلك القوة ضد التماسيح وضد الفاسدين الذين تسامح معهم... ورفع في حقهم شعار "عفا الله عما سلف" لم يسجل له الرأي العام الوطني طيلة ولايته الحكومية أنه حاكم ولو فاسد واحد؟!... فين هي إذن قوة بنكيران في الميدان الحقيقي.... كفاكم كذبا يامريدي الزاوية المصباحية وأنتم لا تملون بالتهليل والتطبيل لشيخكم؟
افشل رئيس حكومة مر في تاريخ المغرب المعاصر هو بنكيران..

بنكيران بعيد عن النزاهة والمعقول...لو كان كذلك لما وظف ابنته في وظيفة سامية في الدولة بدون مبارة...وبعث ايضا بإبنه ليتابع دراسته في الخارج على نفقة الدولة علما أن أبوه ميسور الحال... وما خفي كان أعظم.....

ياك مايتسحاب ليكم المغاربة أغبياء لا يفهمون؟
86 - ابن عرفة ضفاف الرقراق الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 15:41
القدرة الخارقة الفطرية على التعبئة والزهد في المتاع والقدرة على مواجهة التخكم وهوخارج المهمات الرسمية تجعل من الرجل ظاهرة استثنائيةتمدد لنفسها مثتى وتلاث ورباع ماشاء ربك عطاء غير مجدول
المجموع: 86 | عرض: 1 - 86

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.