24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:2112:2615:0117:2318:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم "روسيا 2018"؟
  1. رصيف الصحافة: المغرب يستعد لإطلاق ثاني قمر صناعي (5.00)

  2. الرميد يدعو إلى تجهيز المخافر والسجون بالكاميرات لمنع التعذيب (5.00)

  3. روحاني ينادي بوحدة العالم الإسلامي أمام قرار ترامب (5.00)

  4. "معبر تاراخال" يغلق المحلات التجارية بمدينة سبتة (5.00)

  5. أبو حمزة البلجيكي .. إرهابي مغربي سوّقته "داعش" لتهديد أوروبا (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الطريق سالكة أمام المغرب .. نيجيريا ترحب بالمملكة في "إكواس"

الطريق سالكة أمام المغرب .. نيجيريا ترحب بالمملكة في "إكواس"

الطريق سالكة أمام المغرب .. نيجيريا ترحب بالمملكة في "إكواس"

يبدو أن الطريق باتت سالكة أمام المغرب للانضمام إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، المعروفة اختصاراً بـ"إكواس"؛ فقد كشف جيفري أونياما، وزير الخارجية النيجيري، أنه من "الناحية المبدئية لا يوجد ما يمنع المغرب من الدخول إلى هذا التكتل القاري، بقدر ما يتعلق النقاش حول مدى الربح الذي ستجنيه المنظمة من وراء هذا الانضمام".

وقال المسؤول الحكومي النيجيري، في حوار مع وكالة الأنباء النيجيرية ((NAN)): "لا يوجد شيء ضد انضمام المغرب إلى الإكواس، إلا أن القرار النهائي يبقى لرؤساء دول المجموعة الذين سيحسمون موقفهم خلال القمة المقبلة في الـ16 دجنبر المقبل"، مشيراً إلى أن هناك جدلاً من قبل بعض الدول بخصوص ماذا ستستفيد المجموعة من ذلك.

ويتطلع المغرب إلى أن يحظى بصفة "عضو كامل العضوية" في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إكواس). وسبق للمغرب أن أبلغ، بتعليمات من الملك محمد السادس، إيلين جونسون سيرليف، رئيسة ليبيريا والرئيسة الحالية للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، رغبته في الانضمام إلى هذا التجمع الإقليمي كعضو كامل العضوية.

في السياق ذاته، كشفت مواقع إخبارية نيجيرية أن الأصوات الضاغطة في اتجاه رفض طلب المغرب، والذي تقوده "جمعية سفراء نيجيريا للمتقاعدين" (أركان)، تبقى تأثيراتها محدودة؛ "لأن مواقفها يطغى عليها الجانب السياسي بخصوص قضية الصحراء، وليس الجانب الاقتصادي".

وحاول "اللوبي النيجيري"، الذي يرى في انضمام المغرب إضعافاً لنيجيريا ومصالحها الاستراتيجية، الضغط على الرئيس النيجيري محمد بخاري؛ غير أن جيفري أونياما، وزير الشؤون الخارجية النيجيري، أكد أن "مبدأ نيجيريا هو مبدأ غير عدائي بالنسبة للمغرب".

من جانبه، كشف ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، خلال اجتماع جمعه مع ماسيل داسوزا، رئيس لجنة المجموعة التجارية لدول غرب إفريقيا، أنه سيتم خلال الأسابيع المقبلة العمل على إنجاز جميع الخطوات المتبقية من أجل الانضمام إلى المجموعة؛ وذلك "من أجل العمل سويا على تحقيق الاندماج وإعطاء نموذج للتعاون الجهوي"، مشيرا إلى التوجه الذي اختارته المملكة صوب القارة الإفريقية.

وشدّد المسؤول الحكومي المغربي على أن "الانضمام إلى المجموعة هو خيار إستراتيجي نابع عن إرادة قوية للدولة المغربية، من أجل تقوية العلاقات التاريخية والإنسانية والسياسية والاقتصادية التي لطالما كانت تربط المملكة مع هذه الدول".

وبدوره، لفت رئيس لجنة المجموعة التجارية لدول غرب إفريقيا إلى أن "المغرب مرتبط تاريخيا واقتصاديا مع جل دول المجموعة بشكل ثنائي في مجالات عدة، سواء تعلق الأمر بالصناعة والتجارة وغيرهما".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - nabilno الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:18
أجيبوني الله ينوركم فيما سيفيد هذا الانضمام المواطن المغربي المغلوب على أمره؟ نحن عارفين أن المكتب الوطني الشريف للفوسفاط سيستفيد.
2 - جعفر الدكالي الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:19
دول غرب إفريقيا كلها ستستفيد بانضمام المملكة المغربية.....وجل الدول ترحب بذلك ...ونسأل الله أن يعم الخير والسلام لكل الدول .....
الله يحفظك يا مولاي السلطان محمد السادس وحكومتك على خدمة الشعب المغربي .....
الله الوطن الملك
3 - مغربي مسيحي الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:19
على المغرب أين يكف عن نفاق نفسه،و يحل مشاكله الداخلية أولا، التطرف و الإرهاب الفكري و الجسدي هما ليسا إلا نتيجة التربية.
4 - مغربي الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:32
لا يجب الرضوخ لمثل هذه الضغوط. بل يجب الضغط بنفس الطريقة السياسية .نيجيريا كدلك لها قضايا سياسية يمكن استعمالها ان احتاجت الضرورة. مبدا المعاملة بالمثل و السلام
5 - جيمي الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:36
الأن السعودية والإمارات يحاولون ربط علاقات مع إسرائيل وفيه زيارة ولقاءات سرية جمعت مسؤولين سعوديبن وإماراتيين بمسؤولين إسرائليين إدا ما العيب في إنضام المغرب لأي تكثل إفريقي أو غير إفريقي الكل يسعى لمصالحه
6 - عبدالكريم بوشيخي الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:37
هدف المغرب من الانضمام الى مجموعة ايكواس هو اقتصادي بالدرجة الاولى لان العقود المقبلة ستشهد منافسات بين القوى الاقتصادية الفاعلة في افريقيا و هذا ما تنبه له المغرب و خبراءه الاقتصاديون و تاتي في الدرجة الثانية قضية الصحراء المغربية لان هذه المجموعة سترحب بانضمام المغرب الى عضويتها بحدود معترف بها من طنجة الى لكويرة سيكون بلدنا و دولة نيجيريا من اقطاب القارة بينما الدول التافهة مثل الجزائر فهي تبحث فقط في كيفية الحصول على اعتراف لدولة السراب في تندوف فهذا هو شغلها الشاغل و لله في خلقه شؤون.
7 - Adam الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:45
الطريق خاوية امان المفرب للانضمام الى افقر ننطقة في العالم مع اكبر نسبة الولادات في العالم انه نهاية المغرب الامازيغي العربي .....هدا ما خطط له الصهاينة و الحراطين مند سنين
8 - Adilusa الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:47
أخشى من أن يجز المغرب جنودنا في شمال نيجيريا من أجل محاربة بوكوحرام. من أجل مآرب اقتصادية كما جز بهم في اليمن من أجل هبات السعودية و الإمارات.
9 - احمد الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:47
ليست المشكبة في انضمام المغرب للمجموعات الاقتصادية.. لكن في عدم استفادة الشعب وعدم ظهور اثر ذلك علي المواطنين.
كالعادة المستفيد كبار الشركات والتي تستفسد من اعفاء الصادرات من الضريبة... ويالتالي شخصيات وشركات معينة هي المستفيدة
10 - mohamed الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:49
je croi qu il fallezvoire en haux et pas en ba leurop
e
11 - فيصل بن الحسن الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:50
نحن الفقراء المياومون مذا سنجني من هده الأمور، المرجو من المسؤولين الإهتمام بالداخل أولا، أين المصانع أين الفلاحة وووووو......إذا أراد البناء الصحيح يجب البدء من الأرض ليس من.......حسبي الله ونعم الوكيل.
12 - محسن الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:52
لكي يكون الزعيم قويا امام العالم يجب ان يكون متصالحا مع الداخل وبذلك يكون محصنا ويتكلم من موقع قوة.
13 - AFRICAIN MODESTE الاثنين 25 شتنبر 2017 - 20:06
Si Nigeria réussira le coup du gaz qui va passé par le Maroc, Nigeria vois sa d'1n'oeil positif , elle sera gagnante que son gaz passe par le Maroc puisque le Maroc n'est pas très loin de l'Europe moins de coup j'espère Nigeria comprendra sa , tt le monde sera gagnant , il faut bouffé la cervelle à la russi bon chance au Maroc
14 - Ossama الاثنين 25 شتنبر 2017 - 20:15
ادني فالمطلوب من المغاربة أن يتوجهوا صوب افريقيا الغربية لتعميرها وتنميتها عوض ساكنتها الأصلية التي تغامر بنفسها لغزو شوارع المغرب في انتظار فرصة العبور نحو الفردوس الاوربي الموعود
كفى من المراهنة على السراب يا سادة السراب أوقفوا هدا العبث وراهنوا على تنمية الأقاليم المنسية في المغرب العميق فلكم في انفكو وأكدز واكلي وتوروك واغبالو والصفاصيف...خير مثال للاقاليم المنفية في مغرب الامتداد الافريقي
15 - الإلتزامات أكثر من الفائدة الاثنين 25 شتنبر 2017 - 20:32
من أراد للمغرب شرا يتمنى له الدخول بسرعة إلى هذه المنظمة الضعيفة حيث يكفيه شرا التزامه بفتح البلاد لكل من هب ودب من المهاجرين الأفارقة ثم فيما بعد أن يستبدل الدرهم العتيق بعملة افريقية جديدة والشروع في تبادلات تجارية بسيطة دون نقل تكنولوجي. كل هذا من أجل بعض التأييد للقضية الصحراوية.
16 - Hitch الاثنين 25 شتنبر 2017 - 20:36
في عهد الحسن الثاني كان المغرب ينوي تقديم طلب الإنتماء الى الإتحاد الؤروبي
كان المنتخب الوطني يتأهل للمنديال
كان عويطة ؤ بوطيب يفوزان بي الدهبيات
كان البصري شرطي المملكة يغبر المشرملين

امّا الأن ف نطالب بي الأظمام الى العالم الثالث




مادة وقع؟؟؟؟
17 - montreal الاثنين 25 شتنبر 2017 - 20:39
نحن مغارب الاصل و كنديين و أمريكيين الجنسية . حين نرى بلادنا الاصلي لازال يبحث عن مكان في القارة السمراء و نحن لنا قوتا و كلمتنا مسموعة في كندا و أمريكا فإننا نخجل . يجب رفع مستوى البلاد لما هو افضل . اتصلوا بنا نحن و اتركوا مادون دلك لان القوة لامريكا و جرانها.
18 - العوفي الاثنين 25 شتنبر 2017 - 21:01
الذي يرى في انضمام المغرب إضعافاً لنيجيريا ومصالحها الاستراتيجية

المغرب هو الدولة الوحيدة الضعيفة استراتجيا في افريقيا حدوده مع محيطه مغلقة ومعبر حدودي واحد مهدد بالغلق في اي لحظة لا اضن بانه يهدد مصالح نيجيريا بقدر مايرى في نيجيريا المنقض لحدوده الجنوبية

طلب المغرب الانظمام لدول اكواس جاء وراء ازمة الكركرات
19 - سيف الاثنين 25 شتنبر 2017 - 21:52
يتساءل العديد من المتتبعين لقرار انضمام المملكة للمجموعة الإقتصادية لغرب افريقيا المعروفة اختصارا باكواس أو سيداو مدى إستفادته ، فالمجموعة تضم 15 دولة تأسست سنة 1975 و تقودها كل من نيجيريا و الكوت ديفوار .
بانضمام المغرب للمجموعة ،سيصبح المغرب صاحب الريادة و القوة الضاغطة و بالتالي سيحقق مكاسب خصوصا في قضية وحدتنا الترابية، وهو الشئ الذي دفع جمعية السفراء المتقاعدين للضعط لعدم حصول المغرب على مبتغاه .و جدير بالذكر ان اسرائيل تسعى الى اختراق المجموعة، و ايجاد سوق جديدة و ارضية خام المغرب أحق بها .
20 - أنا مواطن الاثنين 25 شتنبر 2017 - 22:03
لوكان الخوخ يداوي كون داوا روسو
زعما المغرب انتهى من مشاكله الداخلية ولم يبق أمامه سوى حل مشاكل إفريقيا
21 - المغرب المغربي الاثنين 25 شتنبر 2017 - 22:21
عندما تنظم المملكة المغربية إلى هذا التكتل ستصبح الجارة حائرة في أمرها كيف ستواجه هذا التكتل لكن بعض الإخوة تعالقهم فيها نوع من العنصرية واتمنا ان اكون مخطىء لكن اخوتي تعلمون أن الإحصائيات الدولية تقول ان القارة الأفريقية سيكون فيها نمو اقتصادي كبير يوازي اقتصاد آسيا والمغرب خاشي رأسوا مع الريوس ونهار يلقى الأمور غير مستقرة يمكنه أن يتراجع لكن بشرط أن يستفيد المغرب مثل أنبوب الغاز الطبيعي الذي سيمر عبر المغرب وان يستفيد شبابنا العاطل بأن يستثمروا في أفريقيا.إذن الأمور تبقى غير معروفة والتصرع في الحكم على ان الانضمام لن يستفيد منه الشعب هذا الحكم استباقي ولايعتبر حكم نهائي....إذن ليكن بعض التفاؤل والوقت قادم وسنرى من كلامه منطقي
22 - مقروط جزائري الاثنين 25 شتنبر 2017 - 22:30
ما يهمنا هو الابتعاد التام وذفن المغرب العربي مع المصيبة الجزائر ///نعم لتكتل افريقي وعزلة النضام الاستبذادي والعسكري الجزائري.ضربة قاضية الي ابناء فرنسا واحفاذ الاتراك-الجزائر-
23 - mohammed الاثنين 25 شتنبر 2017 - 22:30
انضمامنا الى االى هدا الاتحاد كله خير وسيفتح افاقا كبيرة فى كل المجالات المعدنية والاقتصادية والصناعية والسياسية يمكن القول انها دربت معلم ومند تولى جلالة الملك مقاليد الامور خلفا لوالده المغفور له الحسن الثانى والمشاريع الكبرى تلوة المشاريع ما رايكم فى طنجى ميد المرسى الدى اصبح الاول على صعيد غرب البحر الابيض المتوسط والمشارع الصناعية الكبرى بطنجة ونواحيها الى حدود القنيطرة والربط والدار البيضاء الى محيط سطات المغرب كله اصبح اوراشا ولكن احدوا الطابور الخامس من الخونة الماجورين من طرف اعداء المغرب الفشلة الدين يسوقون اخبارا كادبة للضحك على السدج ترحيب نيجيريا انما هو ضربة قادية لغاز الجزاءر لان غاز نيجيريا سيحدت تورة اقتصادية لكل منطقة غرب افريقيا وعن قريب ستفاجاكم النتاءج السارة ولكن احدروا شاءعات الماجورين
24 - مغربي و السلام الاثنين 25 شتنبر 2017 - 22:41
المغرب عنده اتفاقية مع أوروبا الديمقراطية لكن البرلمانات تتبدل و يتبدل الموقف..المغرب عنده اتفاقية مع الولايات المتحدة لكن مواقف رؤساء الولايات تتبدل ..المغرب عنده اتفاقية مع روسيا لكن الحاكم الشيوعي هو من يتغير ، اليوم يقول شيئا و غدا عكسه..
و مع دول الخليج ما دام عندهوم المصلحة فيك ..و مع الصين فتكون قنطرة لمصالحها على بعد..الخ..المواقف كأحوال الطقس لا يمكن التكهن بطقس هذا العام ..
و لهذا اتفاقية مع الأفارقة يمكن أن تكون تلقيحا للاتفاقيات الأخرى و تقوية لها مثلا رونو داسيا ستجد سوقا أكبر ..ملابس الماركات العالمية عوض تصديرها كلها لأوروبا ستجد.سوقا آخر أوسع ..كذلك بعض صادراتنا ذات جودة عالمية ستجد سوقا أكبر..كل هذا حثما يتطلب يدا عاملة أكثر ..و.لهذا الاتفاقيات يمكن أن تظهر بدون جدوى لكن لا بد منها لمزيد من الحظوظ في توسعة الاحياء الصناعية المغربية ..
25 - sedrati الاثنين 25 شتنبر 2017 - 22:44
المغرب يريد الانضمام الى اكواس لهدف اساسي هو محاصرة الجزائر وكسب مزيد من التاييد الافريقي في مرحلة حرجة جدا تمر بها الجزائر سياسيا واقتصاديا والمغرب يستغل الفرصة.... فانبوب الغازمثلا بين نيجيريا واوروبا كان من المفروض ان يمر عبر الجزائر لقصر المسافة حيث بامكان الجزائر ونيجيريا التحكم في امدادات واسعار الغاز الى اوروبا... تحول المشروع عبر المغرب لاقصاء الجزائر وبالتالي يصبح الغاز الجزائري مهدد .... نعود لأسباب هذا التحويل.... بث النزاعات وعدم الاستقرار في دول الساحل مالي والنيجر وشمال نيجيريا... ربما الموضوع مفهوم الآن أصبح تهديد حقيقي للاقتصاد الجزائري ومن يقود الخطة...مستشار الملك...
26 - Ahmed الثلاثاء 26 شتنبر 2017 - 13:06
في 2014 كنت ادرس في الجامعة وطرح الأستاذ بنفسه على الطلبة لمن المستقبل في هذا القرن.اجاب غالبيتنا قالوا الصين .تبسم الأستاذ وقال حسب دراسات الخبراء والمحللين بالمستقبل لأفريقيا.افهمتم يا اخوتي المغاربة .يجب أن تعلموا قبل أن أغلقوا. مغربي في كندا.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.