24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/04/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1306:4613:3117:0720:0821:28
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقعون لجوء المغرب إلى القوة العسكرية أمام استفزازات البوليساريو؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "الجولات الإطفائية" لرئيس الحكومة .. العثماني يتجنب "نيران جرادة"

"الجولات الإطفائية" لرئيس الحكومة .. العثماني يتجنب "نيران جرادة"

"الجولات الإطفائية" لرئيس الحكومة .. العثماني يتجنب "نيران جرادة"

في الوقت الذي تشهد فيه مدينة جرادة احتجاجات متواصلة لأزيد من عشرين يوماً، ومسيرة إقليمية حاشدة اليوم السبت، توجّه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، رفقة عدد من وزرائه، إلى جهة "فاس ـ مكناس" ليستأنف "جولاته الإطفائية" التي أعلن عنها سابقاً بعد اندلاع "حراك الريف" في الحسيمة.

وأعلن رئيس العثماني أن المحطة الثالثة للقاءات الحكومية مع الجهات، بعد الزيارة التي قادته إلى جهتي درعة تافيلالت وبني ملال خنيفرة، تتم اليوم السبت بجهة فاس مكناس، تليها جهة الشرق بعد ثلاثة أسابيع أو أربعة، واعتبر هذه اللقاءات مناسبة للتواصل المعمق مع المنتخبين والمجتمع المدني، والتعرف على الانتظارات والتفاعل معها، والرصد الاستباقي لامتصاص الغضب الشعبي المتنامي.

ومن المرتقب أن يجتمع الوفد الوزاري مع أعضاء مجلس الجهة رؤساء الجماعات ومسؤولي الإدارات الجهوية والمنتخبين ورؤساء مجالس العمالات وفعاليات المجتمع المدني وممثلي السلطات المحلية، لتعرف الوزراء على حاجيات جهة فاس مكناس.

واستغرب نشطاء الحراك في مدينة جرادة تأخير العثماني زيارته إلى جهة الشرق التي تشهد احتقاناً شعبياً منذ سقوط "شهيدي" الفحم اللذين لقيا مصرعهما داخل بئر كانا ينقبان في عمقه، وقال الناشط الحقوقي بالمدينة محمد الفازيقي إنهم يستغربون من استمرار تجاهل الحكومة لمطلب حلول وفد وزاري موسع يمثل جميع القطاعات المعنية للوقوف على الاختلالات وطرح الحلول المستعجلة في حينه.

وأوضح الناشط في حراك جرادة، ضمن تصريح لهسبريس، أن اللقاء الذي عقده ممثل الحكومة، عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، في وقت سابق، كان فقط اجتماعاً تواصلياً مع الساكنة والمنتخبين ولم يتم التوصل فيه إلى أي اتفاق يذكر، وأضاف أن "رئيس الحكومة سبق أن وعد منتخبي المنطقة بزيارة جرادة بعد أسابيع من وفاة الشقيقين، وها هو الآن يؤجل زيارته وكأن جهة الشرق تعيش أوضاعاً عادية".

ولفت رئيس فرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان إلى أن الرباح جاء للنظر في القطاع الذي يمثله بينما مطالب الساكنة تشمل التشغيل والفلاحة والتجارة والصناعة وقطاعات أخرى، وحذر الناشط الحقوقي من المقاربة التي تتعامل بها الحكومة مع الاحتجاجات، والتي تجعل "الشعب في مواجهة السلطة".

وأورد المتحدث ذاته أن "ما تقوم به الحكومة تجاه الساكنة يرقى إلى المهزلة، ويكرر الأخطاء نفسها التي وقعت في حراك الريف"، وقال إن "المسؤولين فشلوا إلى حد الساعة في الضغط على أباطرة الفحم لتطبيق القانون"، وطالب بضرورة فتح تحقيق في عملية تصفية ممتلكات شركة مفاحم المغرب ومحاسبة جميع المتورطين في ما آلت إليه الأوضاع بالمدينة ومتابعتهم قضائياً، بتعبيره.

وكانت الحكومة قد سطرت برنامجا لزيارة الجهات للتواصل مع مجالسها المسيرة والمسؤولين داخلها، وكذا الأقاليم، وأعلن رئيسها أن الهدف هو الاطلاع على المشاريع التنموية لتسريع التنمية بمختلف الجهات والوقوف على المشاريع، وخصوصا التي توقفت منها، للنظر في أسباب توقفها والتحديات والعوائق التي تواجهها؛ وذلك لتفادي تكرار سيناريو الحسيمة ولكن تمدد الاحتجاجات في جرادة وأوطاط الحاج وتندرارة وزاكورة تُظهر أن المقاربة الحالية تبقى دون المستوى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - saad السبت 13 يناير 2018 - 13:30
الإطفاء سإمنا من هذه الكلمة الحل الوحيد هو الواقع من يخمد الأسعار الساروخية للمواد الغدائية والمحروقات والكهرباء والنقل والسكن والطرقات المهترية وضعف الأجور والفقر والكثير الكثير من المشاكل التي يتخبط فيها الشعب المغربي المغلوب على أمره يجب ان تحمد الحكومة على هذا الشعب الخجول النائم ولَم يحن وقت استيقاظه
2 - نبيل القنيطرة السبت 13 يناير 2018 - 13:36
وغير تسناو حكومة الباجدة غادي تدير لكم غير النتق
راه داكشي اللي بداه بنكيران الله يخلصو غادي يكملوا العثماني الذي اظهر في نظراته الغدر وعدم الاكتراث بالأخر رغم اظهار أسنانه البيضاء التي لا تخفي ما بداله لأن العيةن هي التي تفضح صاحبها و ليست ضحكاته المقيتة
ان كنتم يظنون خيرا في حكومة العثماني فانتظروا أن تجنوا القمح على شواطئ المحيط الأطلسي
والله انكم سدج
3 - Ahmed السبت 13 يناير 2018 - 13:38
المغاربة كلهم من يعانون الفقر و التفقير يريدون معرفة أين تذهب ملاييين الأورو الفوسفاط و المعادن و الفلاحة و الصيد البحري أيضا الوزير الذي أصبح يقيل رئيس حكومة منتخب من طرف الشعب أيضا القفز على حزب و بعد ذلك أصبح يتمتع بالحصانة الكاملة و أصبح يتحكم في كل شيء و أيضا على رأس وزارة الفلاحة و الصيد البحري أيضا أصبح يتفاوض على اتفاقية الصيد البحري و عدة أشياء وحده كأنه يملك البحر و البر للمغرب وأيضا الزيادة في المحروقات و هو المسؤول الأول على ذلك يمتص دماء الشعب و أيضا زيادة في ثروته 250 مليون أورو في سنة واحدة أصبح أغنى رجل في بلد يعاني الفقر و التهميش و البطالة اين هي المحاسبة أيضا هناك شخص اشترى سيارة بوغاتي أغلى سيارة الله يعاونو ولكن كيف أخرج 2،5 مليون أورو من المغرب أو هذا يعني ان هناك الكثير يهربون الأموال للخارج و إذا أرد فقير إرسال 100 درهم من المغرب يقال له لا
4 - أم فدوى السبت 13 يناير 2018 - 13:40
أما كان عليك يا صامت الحكومة أن تتحرك جهة جرادة أولا؟؟...
5 - من الشرق السبت 13 يناير 2018 - 13:45
شحال قدك ماتطفي يامسكين مايدوم غي الصح ....
6 - amazighi100% السبت 13 يناير 2018 - 14:00
Certains s'interrogent pourquoi le Chef du gouvernement ne voulait-il pas se rendre a Jerrada oy a El Houcima. Tout simplement il est incapable de resoudre quoi que ce soit ni lui ni personnes d'autre.
7 - ابو الاميرتين السبت 13 يناير 2018 - 14:00
دبا هاد السي العتماني ملي بدا الحراك د الريف يالله زار 2 جيهات او الغريب في الامر ان هاد الجيهات باقين هوما هوما متبدل فيهم والو ادن الى بغا ادور على ااجيهات كاملين خاصو ولاية تانية اشوف تشوف واش اكملهم اخي في حرادة باقي مجات نبتكم و الحسمة باقي ممشاليها ماي امشي الحسيمة حسبو من النهار بدار الحراك د الريف تالداك النهار هديك هي المدة اااي خصكوم تساينوه اشوف تشوف ياك اارباح وعدكم اوا راهم بحال بحال الا تسنيتو الرباح راه تا العتماني ايلقاليكم الحل كون كانت شي دعوة فيها العمرة ولا حجة ولا شي توركيا كون سبقو ااي جابلهم الدعوة .ً.
8 - سيدي بنور السبت 13 يناير 2018 - 14:14
نعم عندما يتعرف العثماني عن مشاكل وحاجيات سكان الجهة الشرقية، والتي لا يعرفنا المسكين، أكيد سيدعوهم إلى التريث والهدوء حتى يجيء المستثمرون لمباشرة أعمال التنمية وخلق فرص الشغل، أما ثروات البلاد وخيراتها، الحديث عنها خط أحمر، فهي من نصيب خدام الدولة وأصحاب الحال.... عليكم الانتظار يا أهل الشرق، ربما المستثمرون يأتون من المنزنبيق أو أوغندا....
9 - عبدو السبت 13 يناير 2018 - 14:19
على الشعب أن يفهم أن الحكومة ليس لديها حلول ملموسة حتى في الخطابات وهي تعلم أن المواطن فطن وعلم ( عاق و فاق ) بوعودها الكادبة لهذا يتهرب المسؤول من مسؤوليته بالله عليكم ألا ترون مستواهم في البرلمان الرد في ثوان والتععقيبات كثيرة لما يكون هناك سؤال محرج لا تكون إجابات وحتى إن أجاب يحمل المسؤولية للجميع
10 - حجب الشمس بالغربال السبت 13 يناير 2018 - 14:46
‎عوض الإستجابة الفورية للمطالب الإجتماعية و الإقتصادية و التنموية العادلة و المشروعة والمستعجلة و الملحة للمحتجين من ساكنة جرادة و الذين يخرجون يوميا في حراك إحتجاجي مسؤول و حضاري يقارب الشهر، ها هي حكومة خدام الدولة العاجزة و الفاشلة و التي يقودها الباجدة تناور في مراوغة مكشوفة و تقوم بالجولان في مناطق أخرى للإلتفاف على مطالب المحتجين في هاته المنطقة المهمشة من المغرب العميق و المستنزفة و المنهوبة ثرواتها المعدنية من كبار حيتان و ديناصورات الريع و نهب المال العام و هو ما يثبت عجز وفشل هاته المحكومة في الاجابة عن مطالب الساكنة و تقديمها حلول و بدائل تنموية لها. ‎
11 - عابر سبيل السبت 13 يناير 2018 - 14:57
انظروا إلى الأسلوب الذي يتعامل به زبانية بنكيران مع الأحداث:"والتعرف على الانتظارات والتفاعل معها،والرصد الاستباقي لامتصاص الغضب الشعبي المتنامي"يعني ببساطة أسلوب"تاحراميّات"واللف والدوران.
لا ياسيدي الرئيس لسنا بحاجة لمن يمتص غضبنا(ستعدنا بوعود زائفة وتسوّف كالعادة ليهدأ الغضب فقط ليس أكثر)نحن بحاجة لإستراتيجية واضحة وبرامج مسطّرة وميزانيات مرصودة ومتوفرة وليس على الورق كما تفعلون دائما.عندما تحرّك الإقطاعيون أصحاب النسيج استجبتم بسرعة رغم أن قرار فرض ضرائب على استيراد النسيج التركي هو خطأ استراتيجي ينم عن سوء التقدير وعدم التخطيط الجيد إلا أنكم مع ذلك قمتم بإجراءات عملية تحمي أولئك الإقطاعيين الذين كانوا"يمتصون دماء المغاربة"بالأثمنة الباهضة وبجشعهم وعندما تضرروا من المنافسة جئتم لتحموهم أماالشعب فلا يستحق الحماية بإجراءات عملية ترفع عنه الظلم والبطالة وإنما يستحق فقط أن يتم الإستماع إلى منتخبيه لإمتصاص غضبه فقط,
ليكن في علمكم أن الإحتجاجات في المنطقة الشرقيةلن تتوقف إلا بعد تنفيذ مشاريع عملية على الأرض, بل ستتمدد أكثر فأكثر لتشمل كل الجهة التي عانت منذ عقود ولازالت وليس فقط جرادة
12 - عبدالله السبت 13 يناير 2018 - 15:05
ان رئيس الحكومة لا يملك شيئا مثله مثل سابقه .حين اراد بن كيران الوقوف في وجه مستغلي المديونيات وكذالك المقالع ماذا كانت النتيجة .اطاحوا به بطريقتهم رغما عن انف الشعب الذي صوت عليه واراده ان يستمر في رئاسة الحكومة .وها هي عقبة اخرى تقف امام صديقه في الحزب آبار الفحم وهل نحن المغاربة لنا علم بمن يستغل هذه الآبار وآبار اخرى تستغل في السر لمعادن اخرى نفيسة. يا مغاربة الحق يأخذ ولايعطى . فالنضال ثم النضال .وما ضاع حق وراءه طالب. فكما خدلوا بن كيران سيخدل صاحبه والسلام. كان على المغاربة الاحتجاج يوم ازيح بن كيران الفائز لانه ماكان صوتنا ليذهب سدى والسلام.
13 - محمد السبت 13 يناير 2018 - 16:30
إلى 12 - عبدالله :
هههه...مشكلتكم يا زبانية بنكيران أنكم كلكم مصابون بجنون العظمة: عبد الله الذي يتحدث ليس هو الشعب وإنما واحد من الشعب وهناك العديد غيره من المغاربة ممن كانوا ينتظرون "كردعته" بسب عناده الناتج كذلك عن جنون العظمة وكلهم أيضا من الشعب فهل تختزل الشعب في عبد الله ؟؟؟؟.
ليكن في علمك أن سبب المصائب التي نحن فيها اليوم هو بنكيرانك الذي تدافع عنه لأنه ترك الأهم وهو تنزيل مقتضيات الدستور بإصدار قرارات تحدد إمكانيات وصلاحيات الجهات في إطار الجهوية التي نادى بها الدستوروأقسم بالله أن يمرّر قانون التقاعد ليضيفه إلى قرارات الطحن التي طحن بها الشعب طحنا طحنا من قبيل رفع الدعم و..و.. فلو أنه كرّس جهده للجهوية لكانت الجهات اليوم هي المسؤولة عما يحدث في مناطقها وليس الحكومة المركزية
14 - opinon السبت 13 يناير 2018 - 16:34
ثلاتة نقاط لاتكلف ميزانية للدولة بل ستزيد في ميزانية الدولة:
1- محاربة الفساد ومراجعة ممتلكات المسؤولين مع مرور الوقت في مزاولتهم للوظفية والمسؤولية....
2- ربط المسؤولية بالمحاسبة الفعلية.....
3-فرض الضرائب ومراجعتها وفق التوزيع العادل لثروة البلاد ومداخيل كل فرد والعائلة.....
تجريم توظيف وتعيين بسبب الانتماء الحزبي والعائلي وباك صاحبي في مكاتب وديوان المسؤولين
15 - مواطن غيور على دينه ووطنه السبت 13 يناير 2018 - 16:42
السيد العثماني ان الغضب موجود عند غالبية المناطق المغربية وهو يبرز كلما اشتدت الضائقة فما بالك اذا ما قررت حكومتكم التخلي عن دعم المواد الاساسية وقارورات الغاز مع ما سينتج عنه من تداعيات سلبية على جميع المغاربة . انكم مسؤولون عن قرارات حكومتكم التي تعمل في اتجاه واحد وهو ارضاء صندوق النقد الدولي ومحاباة الباطرونا المغربية .
وادا ما علمنا ان معدل النمو وصل الى 4.1 خلال السنة المنصرمة فلقد كان الاجدر بكم ان تلبوا ولو جزئيا مطالب الشغيلة ....احذروا فان للصبر حدود ...
16 - ملاحظ السبت 13 يناير 2018 - 16:56
الخوف كل الخوف ان تتحول كل مناطق البلاد الى حرائق لا قدر الله لان فتيل هذه الأزمات ما هو الا ناتج سياسة الباجدة منذ عهد بن كيران فهم من عجلوا بالازمة اقتصاديا سياسيا واجتماعيا ...اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن....
17 - جرادي السبت 13 يناير 2018 - 22:31
جاء في بداية الاحتجاجات الوالي صحبة عامل الإقليم ليستكشفو مشاكل الإقليم التي لم يكونو يعلمون بها وبعدها بأسابيع جاء الرباح ليكتشف ماهية المشاكل التي يعاني منها الإقليم وننتصر العتماني بعد شهور أو ربما سنوات سيتواصل مع المنتخبين ليفهم مادا يجري وماهي مشاكل الإقليم وكأن هادا الاقليم ولد الْيَوْمَ بمشاكل و بدون سابق إنذار !!!!!؟؟؟؟؟
قبح الله سعيكم
18 - مغربي الأحد 14 يناير 2018 - 00:06
لو كان يفقه في السياسة لبدا من جرادة اولا الا يعرف ان التاخير ليوم واحد قد يدخل البلاد في كوارث اجتماعية انطلاقا من هذا يتضح انه لن يقدم شيءا ولو اقام بقية حياته بها لان البواجدة لا يتقنون الا فن الزيادات على الشعب ورفع المديونية والبطالة فهموم الشعب في واد وهم في واد يجب ابعادهم عن السياسة وان يتولى حزب الاستقلال والاحرار الشان العام في البلاد حتى تعود هيبة الدولة وثقة المواطن لاننا في حاجة الى محترفين وليس الى هواة
19 - Malki الأحد 14 يناير 2018 - 00:55
المناطق التي تقع فيها احتجاجات هي تحت يد التراكتور، لمن يصلحون هؤلاء، الم يصبحوا رؤساء على البحر المتوسط بكامله، ماذا ينتظرون؟ أن تعمل الحكومة في مكانهم؟ تحلوا بالمسؤولية و كونوا رجال؟ اما أن تنتظروا قدوم العثماني فماذا سيقدم في مواقع انتم مسؤولون عنها.
الجهة كيان سياسي يبنى على النخبة القادرة على العمل و الابتكار وفق الية تشاركية، في هذا الموقع من انتم؟ ماهي شواهدكم؟ هل يتوفر احدكم حتى على أدنى شهادة؟ اتقوا الله في انفسكم اولا.
رحم الله عبدا عرف قدره.
20 - مغربي الأحد 14 يناير 2018 - 12:44
حزبا الاستقلال والأحرار هما القادرين على قيادة البلاد
21 - Omar33 الأحد 14 يناير 2018 - 18:48
Fallait invité la bonne personne c'est à dire le roi Mohamed 6
il est temps que ce cinéma sinistre cesse il nous faut une MONARCHIE PARLEMENTAIRE
22 - منذر الثلاثاء 16 يناير 2018 - 15:33
الاحزاب ضد المواطن واخطاؤهم لا تعد ولا تحصى , هاذا البلد يسيره حزبان هم حزب الفجر والمغرب
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.