24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.88

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | عزيمان: إنجاح ورش الجهوية المتقدمة يحتاج إلى نخب جديدة

عزيمان: إنجاح ورش الجهوية المتقدمة يحتاج إلى نخب جديدة

عزيمان: إنجاح ورش الجهوية المتقدمة يحتاج إلى نخب جديدة

قال عمر عزيمان رئيس اللجنة الاستشارية للجهوية أمس الخميس بالدار البيضاء إن إنجاح ورش الجهوية المتقدمة يتطلب وجود نخب جديدة تتميز بالجدية والاستقامة ونكران الذات واستعدادها لتقديم الحساب.

وأضاف عزيمان، في كلمة خلال لقاء نظم في إطار سلسلة من اللقاءات بمختلف المناطق للتعريف بمضامين التقرير حول الجهوية المتقدمة الذي عرض على أنظار الملك محمد السادس في مارس الماضي، أن تفعيل هذا الورش يستلزم أيضا وضع حد للممارسات السابقة في سياق يتطلع فيه المغاربة إلى التنمية العادلة والديمقراطية والمساواة.

وفي سياق متصل، أبرز أن مسلسل تفعيل مضامين تقرير الجهوية المتقدمة بدأ مع الدستور الجديد، موضحا أن هذا الأخير أقر بكل المبادئ والقيم التي أوصى بها التقرير، بل ذهب أبعد من ذلك في عدة جوانب منها مبدأ ( المناصفة ).

وتابع، في هذا الصدد ، أن الدستور أقر كذلك بالوظيفة الاجتماعية والاقتصادية للجهة ووفر لها الموارد المالية الذاتية والمرصودة من طرف الدولة ، كما أقر بكل ما يتعلق بالحكامة الجيدة، مع توسيع اختصاصات الجماعات الترابية.

ومن جهة أخرى قدم عزيمان الخطوط العريضة للتقرير والمنهجية المتعمدة في إعداده ، مشيرا إلى أن الخطاب الملكي لثالث يناير 2010 شكل خارطة طريق بالنسبة للجنة في عملها وفي عملية إعداد التقرير.

وأكد على الأهمية الكبيرة التي يكتسيها هذا التقرير الذي يقدم اقتراحات وتوصيات تتعلق أساسا بتحديث الدولة وبالديمقراطية والمشاركة والتنمية والتقطيع الجهوي.

واستطرد قائلا إن الخطوة المهمة اللاحقة، التي سيباشرها المغرب ، تتمثل في فتح أوراش أخرى لها علاقة عضوية بالجهوية المتقدمة ، منها القوانين التنظيمية التي نص عليها الدستور .

وفي السياق ذاته قدم بعض أعضاء اللجنة الاستشارية للجهوية، عروضا ضافية حول الخلاصات الأساسية للتقرير ، خاصة في الجوانب المتعلقة بدمقرطة الهيئات الجهوية، وبالجهوية المتقدمة كوسيلة لخدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والحكامة الجيدة والتقسيم الترابي الجهوي.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء، الذي حضره محمد حلب والي جهة الدار البيضاء الكبرى والمنتخبون وممثلو قطاعات اقتصادية وفعاليات جمعوية، يندرج في إطار سلسلة من اللقاءات المماثلة ستنظم على المستوى الوطني خلال شهري شتنبر وأكتوبر بكل من فاس ووجدة والعيون ومراكش وأكادير وطنجة والرباط .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - الياس الجمعة 16 شتنبر 2011 - 02:46
انجاح ورش الجهوية المتقدمة يحتاج الي نخب جديدة . يجب منع كل من سبق انتدابه عضوا منتخبا داخل مجالس الجماعات المحلية والغرف المهنية وممثل الماجورين لاكثر من ولايتين للترشح مرة اخري لعضوية احدي هده المجالس التي سبق ان انتدب اليها لاكثر من ولايتين متصلتين وبهده الطريقة يمكن ان نحقق بروز نخب جديدة وهده العمالية ستساهم في تشجيع الشباب للانخراط في العمل السياسي و العزوف الانتخابي.
2 - فيلسوف الجمعة 16 شتنبر 2011 - 02:52
التنظير الدونكيشوطي تجاوزته الأحداث ! أرضية الإصلاح الوحيدة والمتبقية بعد استنفاد الفرص الضائعة ..... ! هي معاقبة الفاسدين والطغاة عبرة لا انتقاما.........!
3 - الغيور الجمعة 16 شتنبر 2011 - 05:12
عين الصواب...الله يعطيك الصحة..كفانا من النخب القديمة
والتي أصبحت هذه الأيام تغرد في مكان خارج التاريخ وبشتى الوسائل لتعيد تجاربها الخيبانة .
4 - rami الجمعة 16 شتنبر 2011 - 05:13
[color=red][size=12][b]عين الصواب...الله يعطيك الصحة..كفانا من النخب القديمة
والتي أصبحت هذه الأيام تغرد في مكان خارج التاريخ وبشتى الوسائل لتعيد تجاربها الخيبانة .[/b][/size][/color]
5 - مجد المغربى الجمعة 16 شتنبر 2011 - 09:02
والله حتى باززززززززز من هذا الفساد الذى يقول لانجاج ورش الجهوية المتقدمة يحتاج الى نخب جديدة وفى حقيقة الامر ان الفساد كان يريد القول لانجاج ورش الجهوية ووهمية يحتاج الى وجوه جديدة لكى تكمل مسيرة الفساد ولجعل الموطن المغربى يتحصر على كل ما فعله ويفعله لقضاء على الفساد ومحاسبته على على يده وليس على يد القضاء الفاسد . انا لا يهمنى ما يقوله الفساد (المسؤولين المغاربة) لانه بات فى خبر كان فى الماضى ولان يعود لان سوف يعدم من الوجود المهم هو انا والشعب كيف نستطيع النهوض ومواصلة اهدافنا التى طالبنا بها فى الاحتجاجات والاعتصامات (العدالة اللاجتماعية لجميع ولوا على حساب الكرسى) لان المال الذى هربة لان يعود حتى يسقط الفساد ويحاسب على ايدى الشعب فقط وحين اذن سوف يسترجع مال الشعب الذى يجب توظيفه لخدمة الشعب ومن اجل الشعب ولا يحق لاى احد اى يسلبه من الشعب فهو من عند الله اعطاه لعباده لكى يعيشون به وليس من حق الفساد لكى يستمتعون به ويقولون لشعب يحسدوننا هل نحسدهم على مالنا الذى سرقوه منا غصبا كيف يعقل ان مالنا نحسده وهو لنا من عند الله عزوجل منه علينا وليس عليه
6 - kabaye jbala الجمعة 16 شتنبر 2011 - 09:31
هل قبايل جبالة لها الحق في تسيير شؤونها بنفسها جل المسؤولوون في الشمال هم من خارج الشمال نريد جهوية محلية ببرلمانها الجهوى وقانونها وشرطتها وكل شي وستكون هناك تنافسية بين الجهات ان شاء الله
7 - مشروع التغيير ام التضليل الجمعة 16 شتنبر 2011 - 11:51
الجهوية الموسعة بالمغرب او المتقدمة عناوين جميلة توحي الى التقدم و الازدهار الله يبارك. لكن دون تفعيل المجلس الاعلى للقضاء و المحاسبة بنظرة اسكندنافية سوف لن و لن و لن تنجح ووووضاع المال العام و الوقت و فاتنى ركب التقدم و زادت الفوارق الاجتماعية و و و ..........
8 - اسعيدي الجمعة 16 شتنبر 2011 - 12:08
إن تطبيق نظام الجهوية الموسعة المنشود سيعتبر ثورة على صعيد الفكر
التنموي والممارسة الإدارية في المغرب . ويخطئ من يعتقد أ ن الجهوية الموسعة
المنشودة قد تحقق أهدافها بمجرد توفر الإرادة السياسية، أو أنه قد تنتهي عند تعديل
التشريعات القائمة أو إعطاء مزيد من الصلاحيات للجماعات المحلية و الجهات.
إن التحدي الذي سيواجه الحكومة والشعب المغربي في المرحلة القادمة يكمن في أن
تطبيق نظام الجهوية الموسعة بالصورة التي قد تساهم في تحقيق الأهداف التنموية
سيشكل تحولا كبيرا في حياة المجتمع المغربي وفي طريقة عمل أجهزة الدولة
(على المستويين المركزي والمحلي )، و كذا ثقافة القائمين عليها وأسلوب تعاملهم
مع المواطنين . ومن هنا، تظهر أهمية الوصول إلى توافق وطني حول المعالم
الرئيسية لنظام الجهوية الموسعة المنشود، والأهداف التنموية التي يستهدفها ، وذلك
للمضي قدما في عملية بناء وتطوير الحكم المحلي في الواقع . الأمر الذي يستدعي
وجود إستراتيجية وطنية تكون حافزا ومنطلقا لخلق وعي رسمي وشعبي بمختلف
جوانب نظام الجهوية الموسعة والخطوات العملية لتحقيقه.
9 - صالح المجدي الجمعة 16 شتنبر 2011 - 12:37
خطابات جلالة الملك كانت خريطة طريق يجب اتباعها ويجب قطع الطريق على الفساد والمفسدين وعدم العودة إلى إنتاج القديم .
10 - زهور الجمعة 16 شتنبر 2011 - 13:41
اضافة الي ما اشار اليه صاحب التعليق رقم1 فان تجديد المجالس يمكن تقليص حجم التلاعب بنزاهة انتخابات مكاتبها وباقي المناصب الاخري سواء المتعلقة بالمجلس المستشارين او غيرها حيت النخب القديمةاو الحالية لها تجربة عالية في هدا المجال حيت في حالة اعادة انتخابها وسط نخب جديدة ستصيب هؤولاء بهدا الوباء الفتاك لديمقراطية المحمدية .دون اغفال تفننها في التلاعب بالصفقات والمشاريع وكيفية نفخ الارقام المالية الي غير دلك من الاعمال المخيلة للتدبير الجيد لشان العام.فالتجديد احسن دواء للوقاية من انتشار الوباء فهل ستستجيب الحكومة واحزابها وبرلمانيها لهدا المطلب الدي يعتبر من بين مطالب الشعب
11 - مجرب الجمعة 16 شتنبر 2011 - 13:55
اصلاح الوضع العام يتطلب فعلا نخب ليست جديدة فقط ولكن شريفة وقادرةعلى تحمل المسؤولية-مشي فكرشهة لعجينة-لان المنضومة كلها فاسدة فعملية الترشح تبدا بمن يدفع اكثر وينفد بدون نقاش فاغلب اجتمعات مجالس الجهات تمر بدون نقاشات حقيقية تلامس المشاكلالاجتماعية وحتى ان كانت فهي تغرد خارج السرب المتحكم به
12 - LEMBIRIKOVICH الجمعة 16 شتنبر 2011 - 13:55
وما موقع ( مكناس - تافيلالت ) من كل هذا ? ولماذا وزعت هذه الجهة القديمة قدم المغرب بين فاس و بني ملال ? وكنا ننتظر من السيد عزيمان ان ياتي الى مكناس او الراشيدية ليشرح لنا لماذا شردم هذه الجهة و وزعها هكذا لا ان يذهب الى فاس لاخبارهم ما فعل مقصه على خريطة المغرب .
13 - MFMR الجمعة 16 شتنبر 2011 - 14:26
merci de trouver la formule democratique pour que le futur parlement soit composé de vrais élites et de competences au diapason de grands changements que doit connatre notre pays sur le plan d'avancement démocratique . pour faire valider correctement tous les textes prévus en conformité avec la nouvelle constitution , des textes primordiaux pour le developpement du pays . on est au giratoire et c'est la composition futur du parlement qui oriente les marocains pour suivre leur marche du progrés , nous espérons le chemin le plus court et surtout le juste ...POUR CELA LES MAROCAINS DOIVENT CHOISIR LES MEILLEURS POUR LE FUTUR PARLEMENT ET LES ENTITES SUIVANTES ....
14 - rachid tazi الجمعة 16 شتنبر 2011 - 16:01
في المغرب عدة مدن اعطت الكثير من الشرفاء و ضحت في سبيل هذا الوطن و بالتالي من حقها ان تعرف الجديد الذي جاء به تقرير عزمان حول الجهوية وليس وجدة و فاس و الرباطوالعيون ومراكش وأكادير وطنجة هي التي من حقها ان تكون مخاطة فقد سئمنا من هذه السياسة العرجاء التي قسمت المغرب الى قسمين مغرب نافع و اخر غير نافع .
15 - عباس الجمعة 16 شتنبر 2011 - 16:37
السلام
هذا الذي يتكلم و يتقن لغة المراوغة فليعلم الجميع ماذا يفعل في مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج الذي هو الرئيس المنتذب من هضم حقوق المستخدمين و توظيف المستفيدين من المغادرة الطوعية والمتقاعدين بالاضافة الى اصحابه و اصهاره ثم يقول لنا كفانا من النخب القديمة انها لغة المنافقين او بلغة عصرنا الوصوليين...
16 - نسيم الحرية الجمعة 16 شتنبر 2011 - 17:10
عزيمان: إنجاح ورش الجهوية المتقدمة يحتاج إلى نخب جديدة !!!!!!!!كلام مفيد ايوا بدا بهديك الزنفرة ديالك حيدها علينا حتى انت من النخب العتيقة
17 - مصطفى الجمعة 16 شتنبر 2011 - 17:46
إن إنجاح ورش الجهوية المتقدمة يتطلب وجود نخب جديدة تتميز بالجدية والاستقامة ونكران الذات واستعدادها لتقديم الحساب.
صدقت , صدقت ,صدقت
اضف اليها اتقان العمل واحترام أخلاقياته
18 - دوقفليد الجمعة 16 شتنبر 2011 - 18:02
" واستطرد قائلا إن الخطوة"
شنو هي هاد" الخطوة" واش كاين شي حد كيكول "خطوة" ف مقام بحال هذا?!
19 - باراكا الجمعة 16 شتنبر 2011 - 19:04
يبدو أن زيارة السيد عزيمان اقتصرت فقط عن بعض المدن المحظوظة التي شكلت عاصمة للجهة في تقريره,
الأحرى بالسيد عزيمان أن يزور بعض المدن التي تقهقرت بين عشية وضحاها من مركز للجهة إلى عمالة تابعة للمدن المذكورة، لعله يقنع ساكنتها بمشروعه.
20 - DASSARI Mohamed السبت 17 شتنبر 2011 - 00:29
L'honorable Personnalité de l'Etat Marocain, homme polyvalent et fidèle serviteur de la Monarchie, après avoir été le créateur de l''organisation Marocaine des droits de l'Homme, Monsieur Omar AZZIMANE était notamment Ministre dela Justice, puis Ambassadeur du Maroc en Espagne et le voilà revenu au pays, pour faire partie de différents commissions (consultatives), chargé de planifier un projet de régionalisations élargies, ensuite membre de la commission chargée de la fabrication de la nouvelle Constitution, qui était approuvée à un taux de voix de 98,5% (record).
cependant le jeudi 15 Septembre 2O11, il a exposé à Casablanca devant une assistance de Personnalités bénies, les grandes lignes de la mission dont il était chargé, laquelle n'attend plus que le feu vert du Régime pour passer à l'exécution, sans recueilli le point de vue des habitants concernés, qui n'entendent plus que des personnes Etrangères se permettent de parler à leur place ou prétendent les représenter?
21 - sidi bouzid du maroc السبت 17 شتنبر 2011 - 02:33
Malgré tout, et quelles que soient les réponses que l'on puisse apporter à ce questionnement, que l'on sache que:
• KHOURIBGA est bien le coeur du Centre du Maroc;
• Les jeunes Khouribguis sont parmi les jeunes marocains les plus intelligents (voir les résultats du Bac);
• KHOURIBGA, est la capitale de valeureuses tribus qui ont façonné l'histoire du Royaume;
• La population de KHOURIBGA, est un joli amalgame humain représentant tout le Maroc.
• KHOURIBGA, ses syllabes résonnant de manière stridente, appellent à la vigueur et à l'action, m'empêchent de m'endormir et permettent à l'OCK de marquer des buts.
22 - ياسر السبت 17 شتنبر 2011 - 18:29
اخبركم ان العنصرية في المغرب تاخذ لها اسما ثان وهو الجهوية
فسواء كانت جهوية متقدمة
اوالميتةالقديمة
فالامر سيان:ستموتون ايها المغاربة جوعا
حتى ترضى عنكم اليهود والنصارى..
ؤ كولونا شكون يقدر يطبق الجهوية فالمغرب بعدا
لن تجد طريقها للتطبيق انما هي في راهن الوقت "لهاية "
لصغار العقول من المغاربة..وكثيرة هي" اللهايات" في المغرب
كقولنا القدس مدنس!
فمن دنسه اذن?..
اين السبيل السبيل الى التطبيق
زغردات فوق السطوح واخريات تحت الاسرة
فهل هم منتهون?
23 - ah-med الأحد 18 شتنبر 2011 - 09:36
لا يمكن للجهوية الموسعة ولا للامركزية ولا للجهات الترابية للمملكة ان تأخذ مجراها الحقيقي ما دامت وزارة الداخلية هي الآمر والناهي والمتصرف الحقيقي في كل شئ .فلا يعقل ان يكون للهئات التمثيلية رأسان للتدبير بحجة الوصاية على المجالس.ان الآلية القانونية لمراقبة عمل المؤسسات العمومية هو القضاء بمبادرة من اي طرف رأى شططا او مخالفة للقانون اثناء التدبير .وهذه الآلية ستمكن ايضا من اجتناب المفسدين وغير المؤهلين للاقتراب من تحمل المسؤولية لخوفهم من العقاب في حالة التقصير او ارتكاب اعمال غير مسموح بها .
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال