24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/02/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0312:4615:5118:2019:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع إكمال حكومة العثماني ولايتها الحالية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | المالكي يستقبل عضو مجلس الشيوخ بالأوروغواي

المالكي يستقبل عضو مجلس الشيوخ بالأوروغواي

المالكي يستقبل عضو مجلس الشيوخ بالأوروغواي

استقبل الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، الاثنين بمقر المجلس، أوطيغي فيغا ماركوس خافيير، عضو مجلس الشيوخ بالأوروغواي، الذي يقوم حاليا بزيارة عمل للمغرب على رأس وفد برلماني من الأوروغواي.

المالكي أوضح، في كلمة له بالمناسبة، أن تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ينتظره مستقبل واعد على جميع المستويات، وخاصة على المستوى الاقتصادي، "حيث تعتبر الأوروغواي عضوا فاعلا في السوق المشتركة لأمريكا الجنوبية (Mercosur)، إضافة إلى المؤهلات الاقتصادية للبلدين في أفق عقد اتفاقية للتبادل التجاري والاقتصادي بين المغرب ومجموعة الميركوسور".

وأضاف المتحدث أن الدبلوماسية البرلمانية ستفتح آفاقا جديدة للتعاون بين البلدين، داعيا في الآن ذاته إلى تسريع وتيرة عمل لجنة الصداقة البرلمانية المغربية-الأوروغواي ببرلماني البلدين، موجّها دعوة إلى رئيس مجلس النواب بالأوروغواي من أجل القيام بزيارة عمل لبلادنا وبحث سبل تمتين روابط التعاون الثنائي والارتقاء بها في كافة المجالات.

أعضاء الوفد البرلماني بالأوروغواي، من جانبهم، عبروا عن إعجابهم "بمظاهر التنمية التي تعرفها المناطق الجنوبية للمملكة، على إثر زيارتهم لجهة العيون الساقية الحمراء خلال الأسبوع المنصرم"، مُبدين اهتمامهم بالتجربة المغربية في مجال صناعة الأسمدة والقطاع الفلاحي على الخصوص.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - Citoyenne الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 08:37
Au lieu de l'amerique latine ,notre cher Malki ferait mieux de bouger et d' agir en France où un bon nombre d'élus corrompus sont près à l'attaque.Habib réveille toi!!!!!0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.