24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. ارتفاع أسعار تذاكر الرحلات الجوية يكوي جيوب العائدين إلى المغرب (4.50)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | المغرب يُقدم لائحة مراقبي الانتخابات التشريعية المبكرة الثلاثاء

المغرب يُقدم لائحة مراقبي الانتخابات التشريعية المبكرة الثلاثاء

المغرب يُقدم لائحة مراقبي الانتخابات التشريعية المبكرة الثلاثاء

أعلن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الاثنين، أن اللجنة الخاصة لاعتماد ملاحظي الانتخابات، ستعقد، الثلاثاء، اجتماعًا في الرباط من أجل تقديم أعضاء اللجنة التي ستشرف على مراقبة الانتخابات النيابية المبكرة التي ستنظم في المغرب يوم 25 نونبر المقبل.

وقال المجلس في بيان صحافي إن جدول أعمال الاجتماع يتضمن أيضًا تقديم مقتضيات القانون الذي ينص على ملاحظة الانتخابات، ودراسة مشروع الإعلان العمومي بشأن شروط اعتماد الملاحظين، ومشروع استمارة طلب الاعتماد، ومشروع ميثاق الشرف الخاص بالملاحظين، ومساطر الاعتماد، وتقديم الموقع الالكتروني للجنة ونظامها الداخلي.

وتتألف اللجنة الخاصة لاعتماد ملاحظي الانتخابات، التي يرأسها رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، من الأمين العام للمجلس وأربعة أعضاء يمثلون السلطات الحكومية المكلفة بالعدل والداخلية والشؤون الخارجية والتعاون والاتصال، وممثل عن المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان، وممثل عن الهيأة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، وخمسة ممثلين عن جمعيات المجتمع المدني الممثلة داخل المجلس الوطني لحقوق الإنسان تقترحهم الجمعيات المذكورة على رئيس اللجنة.

وذكر البيأن أن اللجنة تتولى تلقي ودراسة طلبات الاعتماد والبت فيها، والعمل على تسليم، عن طريق الجهات المعنية، بطائق خاصة بملاحظي الانتخابات المعتمدين التابعين لها وكذا الشارات التي يتعين عليهم حملها للتعريف بهويتهم، ووُضِع رهن إشارة الملاحظين ميثاقًا يُحدد المبادئ والضوابط الأساسية التي يتعين أن يتقيدوا بها أثناء ممارستهم لمهامهم.
وتعمل اللجنة أيضًا، على تنظيم دورات تكوينية لفائدة ملاحظي الانتخابات، وتقوم بإحالة التقارير التي تتوصل بها من الجهات التي قامت بمهام الملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخابات إلى السلطات العمومية المعنية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - رشيد الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 22:24
السؤال الذي يطرح نفسه هل تشارك الحكومة الحالية بأحزابها في المنافسة و في نفس الوقت في المراقبة ؟ غريب حقا
2 - aziz amin الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 22:25
Les pays qui se respectent ne cachent quant il s agit d’élection qui se dissent démocratiques…La je vois que cette commission de surveillance est a majorité des représentants du gouvernement défectueux qui veux garder le statuquo, ou des représentants de la société civile qui ont déjà donne leur âme a cette équipe défaillante…. C est vraiment honteux...vous commencez le feu et je crains que vous trouverez pas assez d eau pour l éteindre…oui disent nos ancêtres : < tu peux conduire le cheval au puis mais tu pourra pas l obliger a boire >
3 - باراكا الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 22:49
نأمل ألا تفبرك الانتخابات كالصورة المرفقة
4 - taytay الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 00:49
القوالب:
المجلس الوطني لحقوق الإنسان واش أبعدا وافق عليه الشعب كلو .
واش فراسكوم داك القالب ديال حجرة ف اليد اليمنى وحجرة ف اليد اليسرى
إلى جيتي ف اليد اللي فيها الحجرة راك خاسر.
اللي فهم شي حاجة إهز صبعوا.
سسياسة الهروب إلى الأمام،
وامازال ما تفك المشكل الأول أبعدا.
5 - محمد الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 02:04
أظن أن الإنتخابات القادمة ستمر كسابقاتها لا جديد لا تغيير نفس الوجوه نفس العقليات نفس الخطاب الإنتخابي البائس نفس التشردم الحزبي باختصار ليس هناك مايغري للذهاب لصناديق الإقتراع
6 - HAMID الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 12:29
Nos responsable politique doivent mettre en place une équipe de Marocains issue de l'immigration pour contrôler le bon fonctionnement ces élections...
7 - Mustapha الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 15:13
وانتوما يا هاد المغاربة كتعارضوا من اجل المعارضة فقط وخا دار هاد الانتخابات بمراقبة الامم المتحدة واليونيسكو والمحكمة الدولية غادي تقولوا انتخابات مزورة ميعجبكومش لعجب اوا بااااااااااز
8 - karim الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 18:57
Voila quelques mots toujours d'actualité dans notre pays soit-disant libre, tirés du livre de F. LAMENNAIS un des penseurs engagé dans la défense du peuple Français au 19ème siècle:i
Ne vous laissez pas tromper par de vaines paroles. Plusieurs chercheront à vous persuader que vous êtes vraiment libres, parce qu’ils auront écrit sur une feuille de papier le mot de liberté, et l’auront affiché à tous les carrefours.
La liberté n’est pas un placard qu’on lit au coin de la rue. Elle est une puissance vivante qu’on sent en soi et autour de soi, le génie protecteur du foyer domestique, la garantie des droits sociaux, et le premier de ces droits.
L’oppresseur qui se couvre de son nom est le pire des oppresseurs. Il joint le mensonge à la tyrannie, et à l’injustice la profanation ; car le nom de la liberté est saint.
Gardez-vous donc de ceux qui disent : Liberté, Liberté ! et qui la détruisent par leurs œuvres.

LAMENNAIS: Parles d'un croyant
9 - sara الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 19:21
إدا أردتم الانتخابات أن تكون نزيهة ، فنفضل أن يكون المراقبين من شبا ب 20فبراير، لا أفراد الامم المتحدة ولا غيرهم . عندنا الثقة الكاملة في شبابنا
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال