24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. الحاتمي: الدعوة إلى الخلافة وهم يُخفي المصالح المادية لرجال الدين (5.00)

  3. العنصرية تطال المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية (5.00)

  4. خطاب ديني وسلوك لا أخلاقي .. "سكيزوفرينية" تصيب المجتمع المغربي (5.00)

  5. مسؤوليات الحمل وتربية الأطفال تبعد المغربيات عن المناصب العليا (1.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بوانو: سمات هذه الدورة التشريعية الارتباك والعبث وعدم الوضوح

بوانو: سمات هذه الدورة التشريعية الارتباك والعبث وعدم الوضوح

بوانو: سمات هذه الدورة التشريعية الارتباك والعبث وعدم الوضوح

يفتتح البرلمان اليوم الجمعة الدورة التشريعية الأولى من السنة التشريعية الخامسة، بجلسة عامة تخصص لتكوين الهياكل المسيرة للمجلس من مكتب ورؤساء اللجان مباشرة بعد ذلك لتنطلق أولى الجلسات العامة تخصص للدراسة والتصويت على مشروع قانون تنظيمي رقم 28.11 يتعلق بمجلس المستشارين، ومشروع قانون رقم 59.11 يتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية، ومقترح قانون يغير ويتمم بموجبه القانون رقم 36.11 المتعلق بتجديد اللوائح الانتخابية العامة وضبطها بعد إخضاعها للمعالجة المعلوماتية.

إلا أن هذه السنة تميزت بدورة استثنائية خصصت حسب جدولها الأول لمدارسة القوانين المتعلقة بالانتخابات التشريعية المقبلة، إلا أن الملاحظ وحسب عدد من المهتمين بالشأن البرلماني أن هذه الدورة عاشت ارتباكا حكوميا غير مسبوق.

وفي هذا الاتجاه قال عبد الله بوانو عضو لجنة الداخلية واللامركزية والبنيات الأساسية بمجلس النواب، أن من سمات هذه الدورة الارتباك والعبث وعدم الوضوح معللا ذلك بغياب الإصلاحات السياسية الحقيقية لمرحلة ما بعد الدستور، وذلك يضيف بوانو لغياب أغلبية حقيقية تساند الحكومة.

وأوضح بوانو أن الدورة القادمة لن تخرج عن سابقتها المتسمة بالعبث كذلك وخصوصا حسب نفس المتحدث ما سيخلفه التحالف الهجين للأحزاب الثمانية، الذي لن يزيد المشهد الحزبي المغربي إلا تحكما.

هذا وعاش البرلمان في دورته الاستثنائية المنتهية، حالة من الارتباك غير المسبوق وذلك بسبب عجز الحكومة حسب مراقبين من تحديد أجندة واضحة لمرحلة ما بعد الدستور الجديد وما تتطلبه المرحلة الانتقالية من نصوص تشريعية.

وإجمالا يمكن الوقوف على هذا الارتباك من خلال دعوة الحكومة إلى عقد دورة استثنائية لمجلسي البرلمان بمرسوم صادر بتاريخ 9 شتنبر 2011 وفق جدول أعمال محدد، يتضمن بالخصوص 4 مشاريع قوانين لها علاقة بالتحضير لانتخابات مجلس النواب، إلا أنها استدركت في 20 شتنبر 2011 بمرسوم تعديلي يقضي بإضافة 3 نقط جديدة لجدول الأعمال ضمنها مشروع قانون المالية لسنة 2012، وتحيله على مجلس النواب ثم تسحبه في اليوم نفسه.

كما أن الحكومة وضعت لوائح انتخابية جديدة وتقدم بمشروع قانون يحمل رقم 36.11 لتجديد اللوائح الانتخابية، لتأتي بعدها وتصدر مرسوم تطبيق قانون تجديد اللوائح الانتخابية بتاريخ 21 شتنبر 2011 يتضمن تواريخ الآجال المقررة في القانون 36.11.

إن عدم الالتزام بأجل الثلاثين يوما بعد إحالة مقترح القانون على الحكومة لبرمجته للدراسة في اللجنة المختصة، حسب نفس المتحدث مخالفة صريحة لمقتضيات المادة 95 من النظام الداخلي لمجلس النواب، مؤكدا كذلك أن اختيار وزارة الداخلية لأحزاب بعينها لتمرير تعديلها بما يرفع عنها حرج استحالة تنظيم الانتخابات في موعدها المعلن عنه، يشكل انحيازا سافرا للجهاز المشرف على الانتخابات إلى هذه الأحزاب، و تجاوزا غير مبرر لآلية التشاور التي تشارك فيها أغلب الأحزاب السياسية، ودليل إضافي على عدم انسجام مكونات الحكومة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - علي الجمعة 14 أكتوبر 2011 - 09:15
و متى كان البرلمان المغربي جاد في تعامله. ليس هناك الا العبث و العبث و العبث. الانتخابات كلها عبث. و لا يترتب على العبث سوى العبث.
2 - azzaoui السبت 15 أكتوبر 2011 - 22:41
AZZA 60 DEPUIS QUAND LE PEUPLE MAROCAINE C'EST CENTER REPRESENTE PAR CES GENS QUI ILS SONT PRESENTS QUE POUR PARTAGER LE GATEAU ??? DEPUIS QUAND LE GOUVERNEMENT AU GRAND COMPLET C'EST PRESENTER POUR LES QUESTIONS COMME DANS LES PAYS DEMOCRATES ???LE MAROCAIN QUE JE SUIS JE SOUFRE DE VOIR LE SPECTACLE DE NOTRE PARLEMENT VIDE. ET DE PAYER SES GENS AVEC L'ARGENT DU PEUPLE .ALORS QUELLE ELECTIONS CI POUR VOIR LES MEMES LE PEUPLE ASSE DE SOUFFRANCE .......ON FAIT PAS DU NEUF AVEC DU VIEUX ....STOP
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال