24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

2.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | إقحام الملك .. رسائل الشارع للقصر أم تصفية حسابات سياسية؟

إقحام الملك .. رسائل الشارع للقصر أم تصفية حسابات سياسية؟

إقحام الملك .. رسائل الشارع للقصر أم تصفية حسابات سياسية؟

في سابقة من نوعها، رفع نشطاء شعارات مناهضة لوزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، لحظة قيام الملك محمد السادس بتدشين ميناء الصيد البحري والميناء الترفيهي الجديدين قبل أيام بمدينة طنجة. وأثارت هذه الخطوة نقاشاً سياسياً صاخباً وسط الرأي العام المغربي والفاعلين الحزبيين، وصل إلى حد اتهام حزب التجمع الوطني للأحرار جهات، يقول إنها معلومة، بـ"النيل من رصيد زعيمه السياسي".

واعتبر "حزب الحمامة"، المُشارك في التحالف الحكومي، في بيان رسمي لقيادته، أن الجهات التي "جندت أصواتا محدودة لتقديمها في محاولة يائسة على أنها شكل احتجاجي تهدف إلى الزج بالمؤسسة الملكية في تصفية حسابات سياسية".

بدوره، أكد وزير العدل، محمد أوجار، أن هذا الحدث "غير مقبول، ولا يمكن السماح به"، مُعلناً أن "الحكومة ستباشر عبر الأجهزة الأمنية التحقيقات في الموضوع"، وأن "القانون سيأخذ مجراه".

أوجار شدد على أن "المغاربة تاريخياً يُحيطون المؤسسة الملكية وأنشطة جلالة الملك بكثير من الوقار والهيبة والحرمة".

في الصدد ذاته، يرى عبد الحميد بن خطاب، أستاذ العلوم السياسية في كلية الحقوق أكدال بالرباط، أن إقحام المؤسسة الملكية في صراعات سياسية يُعتبر "نقطة تحول خطيرة تُظهر وجود خلل في بنية النظام السياسي المغربي، خصوصاً في قضية التعاطي مع الاحتجاجات والتعامل مع الظواهر الاجتماعية الكبرى التي تعيشها البلاد".

ويُوضح الباحث في العلوم السياسية أن ثقافة الاحتجاج مسألة طبيعية في جميع المجتمعات، لكنه يشير في مقابل ذلك إلى أن "الاحتجاج أمام الملك محمد السادس ظاهرة غير صحية، في وقت كان على مؤسسات الوساطة أن تقوم بدورها في احتضان وتأطير أي فعل احتجاجي قبل وصوله إلى الملك".

وحذر بن خطاب، في تصريح لهسبريس، وهو يُفسر "واقعة طنجة"، من توريط المؤسسة الملكية في نقاش مباشر مع الشعب؛ "لأن المنطق يفرض أن تنأى بنفسها عن هذا الأمر"، وزاد: "على الحكومة أن تتحمل مسؤوليتها في معالجة قضايا المواطنين".

وتابع المتحدث ذاته: "لا يمكن للملك أن يُعالج مواضيع من هذا القبيل انطلاقاً من صلاحياته السياسية أو أن يستقبل وينظر في شكايات المغاربة، لذلك نجد أن الفاعلين السياسيين مطالبين اليوم بالقيام بدورهم لتجنيب القصر المواجهة المباشرة مع المواطن".

وأكد المتحدث أن هيئات الوساطة (أحزاب، ونقابات، ومنظمات مدنية وحقوقية..) تمتلك صلاحيات لترجمة تعبيرات المواطنين إلى مطالب سياسية قابلة للتطبيق؛ "لأن المواطن في حياته اليومية يُعبر عن شكاوى وتظلمات وليس مطالب سياسية بشكلها الدقيق".

وعموماً، يلفت الباحث الانتباه إلى وقوع تراجع خطير بالمغرب على مستوى قيام مؤسسات الوساطة بدورها في تأطير الشارع بصفة عامة، معتبراً أن "الاحتجاج العشوائي يُصبح سلبياً، بينما لو تم تبنيه من قبل هيئات وأحزاب كيفما كانت يصبح هذا السلوك الاحتجاجي دعماً للدولة من خلال تفاعلها معه عن طريق تضمينه وبرمجته في السياسيات العمومية".

هذا الرأي يُخالفه عبد الحفيظ أدمينو، أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية، مشيرا إلى أن احتجاج مواطنين على السياسيين أمام العاهل المغربي "لا يرتبط بالضرورة بإقحام المؤسسة الملكية في صراعات سياسية أو حزبية ضيقة".

وأورد الباحث أدمينو، في تصريح لهسبريس، أن حدث طنجة ليس فريداً من نوعه، بل سبق أن رُفعت شعارات ضد مسؤولين محليين خلال تدشينات ملكية مغايرة، غير أنه يعتبر أن "السياق اليوم يختلف نظراً للجوء المغاربة إلى توظيف فضاءات جديدة في الاحتجاج، من بينها الزيارات الملكية، تماماً مثلما يقع اليوم عندما يتم توظيف وسائط التواصل الاجتماعي".

وزاد المتخصص في الشؤون السياسية: "الملك مؤسسة دستورية والمغاربة يتظاهرون أيضاً أمام عدد من المؤسسات الدستورية؛ لذلك لا يُمكن القول إن أي فعل احتجاجي أمامه يعتبر مساً بوقاره أو إقحاماً لشخصه في القضايا الرائجة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - محمد جلال الأربعاء 13 يونيو 2018 - 15:57
إن المغاربة يحترمون ملكهم ويقدرونه لذلك أصبحوا يقابلونه في تدشيناته بشعارات ضد المفسدين لكي تصله رسالة المواطنين،لأن لوبي الفساد والمقربين منه لا يوصلون له المعانات الحقيقية للمغاربة.وثقتهم في ملكهم هي التي تجعلهم يقومون بذلك لنصرة الحق.
2 - elhass الأربعاء 13 يونيو 2018 - 15:57
ما هو الرصيد السياسي الذي يملكه اخنوش؟ ، هو رجل مال متنقل بين الاحزاب .
3 - Simo الأربعاء 13 يونيو 2018 - 15:59
الملك هو رئيس الولة
فما العجب ادا توجه له احد افراد الوطن بتظلم او طلب
هدا يدخل في صميم انشغالات رئيس الدولة لوجود حلول للمواطنين ولمصلحة الوطن وخصوصا لما تكون الحكومة لا تتوفر على الكفاءات
4 - مغربي الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:01
الي مقادم على المسؤولية احط السوارت من لاخر
5 - Mahzala الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:04
السياسة في المغرب اصبحت متل الخيوط المتشابكة ليصعب علي المواطن توجيه نقد او يبني اسءلة في عقله
6 - ماتريكس الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:07
صراحة راه المؤسسة الملكية هي متحكمة في السياسة الاقتصاد الدين راه هي كلشي اما السياسيين راهم منشار اصاف نازلين واكلين طالعين واكلين والسلام عليكم.
7 - ابن زعير الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:07
صاحب الجلالة محمد السادس معروف بقربه من الشعب واحساسه بمعاناته ورغبته في ان يكون الشعب في خدمة وطنه والعكس صحيح .فلذلك فامر عادي ان تتجه الجماهير لملكها عندما تضطر لذلك.ادام الله ملكنا وشعبنا ووطننا.
8 - لمفضل الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:10
الشعب يعلم جيدا من يحكم في المغرب، لا حكومة ولا برلمان وإنما الحكم في يد القصر والشعب أصبح اليوم واعيا من هذه المسألة وبعدما إحتج لسنوات أمام الحكومة وبدون نتيجة أراد اليوم إسماع صوته للحكام الحقيقيين.
9 - Hamido الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:16
ادا كان الاحتجاج أمام الملك جريمة يعاقب عليها القانون فسلام الله على المغرب.من يريد الاختباء وراء الملك هم الأحزاب الادارية التي صنعتها الدولة والتي تعيش على ماسات الملايين من المغاربة.والحقيقة أن المغاربة تيقنوا انه لا توجد أحزاب ثمتلهم فاتجهوا مباشرة إلى الملك نتمنى أن يبادر الملك بتلبية نداء شعبه ودالك بابعاد الأعيان وناهبي الثرواث
10 - رسالة الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:16
أظن أن الحسابات السياسية تكون في البرلمان. ثمة أشياء يجب أن يعرفها الملك من الشعب عبر الشارع، والكل يتذكر زيارة الملك إلى طنجة وكيف طالب الشعب برحيل إدريس البصري وما كان على الملك إلا أن يلبي طلب الشعب.
11 - maghribi الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:18
بعد وفاة الحسن الثاني واعتلاء محمد السادس العرش، كان البصري هو الرجل القوي في الدولة وكان مكروها من قبل الشعب..
وفي زياراته لبعض مدن الشمال رفع السكان شعار ضد البصري وقد عجل ذلك بعزله .
12 - جوهرة بولعوان الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:20
الشعب اليوم اصبحا في خبر كان اينا حكومة الحكماء وبرلمان الحكماء في هدا الوضع الصعب لتدخل واقناع الشعب الدي يوريد اصلاحات عقيقية في الميدان القتصادي و الاجتماعي واصلاح الادارة ورد التقة في المؤساسات الدستورية نحن الشعب قمنا بدورنا صوتنا على دستور 2011 اينا هية النتائج فينهيا ربط المسؤل بي لموحاسب ولفهم يفهم
13 - مواطنة مغربية الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:22
لماذا لم يأخذ القانون مجراه حينما أفرغت الصناديق و نهبت أموال الشعب . ما انتفض الشعب أمام الملك حتى وصل السكين عظمه. و من واجب الملك أن يعرف ما يدور حوله. اقرأوا من فضلكم أيها الوزراء سيرة النبي صلعم و سيرة الصحابة كيف كانوا يطمءنون على رعاياهم . و الحكومة لا يهمها إقحام الملكية ولكنهم يخشون من الزلزال الملكي. و هو الذي سيحصل قريبا ان شاء الله.
14 - هشام كولميمة الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:24
كل المغاربة يحترمون الملك...و بالتالي فالإحتجاج أمامه ضدالفاسدين لا يعتبر إقحامه في الصراع بين الأحزاب و بين المواطنين و إنما هو تعبير عن الصراحة و الاحترام و الوقار الذي يتميز به الملك.شكرا على التفاعل.
15 - meilleur الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:26
الملك هو رئيس الولة
فما العجب ادا توجه له احد افراد الوطن بتظلم او طلب
هدا يدخل في صميم انشغالات رئيس الدولة لوجود حلول للمواطنين ولمصلحة الوطن وخصوصا لما تكون الحكومة لا تتوفر على الكفاءات
16 - مغربي الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:27
القانون سيأخد مجراه ...
عن أي قانون تتحدتون ؟
هل القانون الذي يكفل حرية التعبير أو حرية الرأي أو ...
اليوم لم نفز بتنظيم المونديال 2026 . لست أدري لماذا ؟
17 - صوت الشعب الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:29
أخنوش طول في وزارة الفلاحة و الصيد البحري والاثمنة ارتفعت نريد التغيير
18 - تربية المواطن الغبي الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:32
لا نريد وساطة سياسيين لأنها لاتلعب دورها كما يجب متال بسيط الأردن تدخل ملكهم في ضرف قصير و غير الحكومة و إستجاب للمواطنين و تجاوب معهم و أعكاهم عهود ووعود و غير نهج التعامل هدا هو الرقي و الدي يبالي لشعبه وليس التركيز على الحسابات السياسية الضيقة .إحراج المواطنين و قمعهم و عدم الاستجابة لمطالبهم و حقوقهم المشروعة هي أكبر خيانة في العالم و إرادة الشعب فوق الجميع مهما كان .تعلموا من الأردن بالرغم من وضعها الحرج ما باعتش الماتش للخليج و الدول العظمى لي عايشة بالتمويل و الدعم الخارجي . ووفرت للآجئيين السوريين و العراقيين و الفلسطينيين ما لم يوفره أحد من دول الجوار رغم أزمتها ولم تخن فلسطين .منحت خقوق و استجابة لإرادة شعبها و مطالبها كم من الدروس المجانية خاصكم قبل نقطة لا رجوع .أخد العبرة و المتل ضروري رغم أن وضع الأردن حالة خاصة لا يقارن لكن تعلموا منهم دولة راقية وواعية .
19 - sedar الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:34
وهل الملك ليس على علم بغليان الشارع المغربي وهو المسؤول الأول عليه أن يكون على علم وهو من يحدد سياسة المغرب
20 - hamza amin الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:36
المؤسسات الملكية خط احمر يجب احترامها وتوقرها
21 - Tanjaoui 7orr الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:38
بصفتي أحد أبناء مدينة طنجة، متأكد أن هذا الفعل لا يمت بصلة إلى ساكنة طنجة والمغاربة قاطبة واخلاصهما و حبهما لجلالة الملك. و ربما هو عمل مدسوس عن سابق الإصرار والترصد من جهات خارجية
22 - hanan casa الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:39
لايجب اقحام المؤسسة الملكية في الحسابات السياسية الضيقة
23 - المتتبع الأربعاء 13 يونيو 2018 - 16:42
هو ليس اقحام للملك ولا تصفية حسابات سياسية لان المقاطعون ليسوا مسيسون وبما ان وزراء هذه الحكومة ليست لهم المواطنة ومتشبتون بالكراسي وليس لهم حمرة الخجل لم يجد الطنجاويون بدا من صدع حناجرهم امام ملكهم ليرحل اخطبوط المال عن السياسة وهذا كما فعلوا مع البصري لان الحكومة عجزت عن ايجاد الحلول التي يطمح لها المقاطعون انسيتم ان ملك البلاد قال لنا ليس منتمي لاي حزب وحزبه هم المغاربة جميعا اذا الملاد الوحيد هو ملك البلاد
24 - زائر رقم 987 756 2 الأربعاء 13 يونيو 2018 - 17:00
السياسات التفقيرية لحكومة البيجيدي واستهدافها جيوب الفقراء وسحقها للطبقة المتوسطة رفعت بشكل كبير درجة التذمر الشعبي.وهذا من شأنه زعزعة السلم الاجتماعي البمرم بين الشعب والمؤسسة الملكية منذ تسعينيات القرن الماضي. استغلال بنكيران ومن معه للعلاقة الجيدة بين الملك والشعب لضرب القدرة الشرائية للمواطنين البسطاء.واستمرار تلك السياسية التفقيرية لمدة ما يزيد عن سبعة سنوات لا يمكن الا ان تبدأ في زعزعة العلاقة بين الملك والشعب.وهذا كتبناه منذ زمن طويل هنا.اعتقد ان البلاد الان اصبحت في حاجة ماسة الى بعث حياة ديدة في تلك العلاقة.فربما ما يفهمه الكثيرون الان هو صمت او غياب المؤسسة الملكية امام سياسة حكومة تعاكس ارادة المواطنين.وهذا خطير جدا.اعتقد ان احد الحلول هو تدخل مباشر للملك في اتخاد قرارات شجاعة تجاه الشعب.ضدا في الحكومة.او اقالتها مباشرة و تكليف احد الشخصيات الموثوق بها لتشكيل حكومة تسيير الاعمال.ويكون كل افرادها من التيقنوقراط.ك ادريس جطو..احمد الميداوي....وتنظيم انتخابات سابقة لاوانها.لوقف هذا النزيف الكبير الذي سببه هذا الحزب اللعين...والله الموفق
25 - مرتن بري دو كيس الأربعاء 13 يونيو 2018 - 17:04
لما تضرب الام الطفل.. يتجه لابيه للحنو عليه. والاخد بيده..هذا ما يجري في المغرب...فلمن الشكوى .ولمن يعود الشعب بعد الله، لما يقهر .ويذل.ويجوع.وتغلق الابواب في وجهه من طرف حكومة ليس لها من الحكامة شيئا..ويحس بالظلم لما يرى افراد هذه الحكومة يعيشون ويترفون باموال الصفقات..ونهب اموال المشاريع التي تبقى على حجر الاساس كما اعطى لها صاحب الجلالة الانطلاقة. ولم تنجز .لمن يشتكي هذا الشعب من تظلمات حكومة ظالمة ومقصرة في حقه...اليس من الواحب على الشعب الرجوع الى ولي امره اﻻول..وراعي حمايته صاحب الجﻻلة..ليخبره بما يجرى له ؟..فالشعب ان اقحم صاحب الجلالة نصره الله في مظاهراته..فانه يريد من جلالته ان يسمع صوت ابناءه ويعلم ان شعبه من كثرة حبه له التجأ اليه لانصافه..ليس اﻻ..اليس الملك ابا للشعب المغربي.. ؟ اذا فأين الجريمة لما الطفل المقهور من طرف امه .يرجع لابيه لنصرته...وللشعب المغربي أب هو الملك ...وله رجع لما احس بالظلم..والقهر...وعدم الاصغاء اليه....
26 - جبن الأربعاء 13 يونيو 2018 - 17:08
هده ليست حسابات سياسية ضيقة

المغيشة غلات

والكازوال هو السبب

ولا سمير علاش شدينها

كلشي غلا

او خص الحكام يسمعوا

والبرلمان باش يرجع الشعب مجرم في ما يخص الاحتجاج امام الملك فهادا جبن

الحقيقة واضحة لا سياسة ولا غير دلك المغيشة غلات

الماء يتباع في اوروبا 1.90 درهم وفي المغرب ب 6 دراهم

الزيت 5 لتر في الخارج ب 50 درهم وفي المغرب ب 75 درهم

السردين 20 درهم

اسباب كثيرة من بنها ما هو رئيسي وهو غلاء الكازوال

الاحتجاج امام الملك مشروع

وما ضاع حق وراءه طالب
27 - غيور الأربعاء 13 يونيو 2018 - 17:11
دائما تختبئون وراء المؤسسة الملكية، فالشعارات كانت جريئة و موجهة الى شخص بعينه. كانت رسالة واضحة الى المخزن تعبر عن امتعاض الناس . ما دام أن الحكومة في واد و المواطن في واد. فلاداعي للاختباء وراء الملك فالاحتجاج ليس موجها له . لماذا الامر مقبول في الدول الديمقراطية .بل ترى شخصا عاديا ينتقد حتى رئيس دولته و على مرأى و مسمع منه. باركا علينا من التخربيق و استحمار الشعب . فالشعب قال كلمته فلاداعي لادخال الملك في مشاكلكم و ضعف ادائكم. لن تنطلي علينا حيلكم
28 - Krando الأربعاء 13 يونيو 2018 - 17:17
حين قالت المرأة لعمر حسبنا الله في عمر يلي أمورنا ويغفل عنا لم يتخد عمر معها القانون وهو اللذي كان يحكم دولة فيها عشر دول من المغرب بل جاء إلى بيت مال المسلمين وأخد لها الطحين وصنع لها الحريرة وأكل أبنائها ولم يغادر بيتها حتى سكت أبنائها من البكاء
29 - berrada الأربعاء 13 يونيو 2018 - 17:22
أحسن فرصة وأقرب مكان لتبليغ جلالة الملك وبدون حجاب ومباشرة بمطالب الأغلبية الساحقة من المواطنين هو عندما تجدك الفرصة أمامه مباشرة ، وذلك بطبيعة الحال بما يتطلب من الوقار والإحترام .
30 - لابد من حرية التعبير للملك الأربعاء 13 يونيو 2018 - 17:39
من حق الشعب المغربي الشريف أن يعبر عن مأساة لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه.

هذه جزأ لا يتجزأ عن حرية التعبير لجلالة الملك.
31 - Adilusa الأربعاء 13 يونيو 2018 - 17:46
لو سجن ولو شخص واحد بسبب هذه الإحتجاجات.. ستكون قطع شعرة معاوية و عليه نقول رحم الله المغرب.
32 - ثعلب الصحراء الأربعاء 13 يونيو 2018 - 17:59
صدق فيصل القاسم عندما قال في برنامجه:
ألم يعد سب الذات الالهيه أهون من شتم حكام و ملوك العرب ؟؟
إدا من خلال المقال يتضح أنه لا يجب الاحتجاج مباشرة اأمام الملك أو رفع شكوى بالمفسدين اليه!؟
من هذا المنطلق اقول :
هل رفع أكف الادرع للشكاية الى الله أهون أن نرفعها الى حاكم البلاد؟؟؟
أدا كنا نحتاج الى وسيط لايصال مضلوميتنا الى حاكم البلاد فمن هو الوسيط بيننا إن كنا نريد رفعها الى الواحد القهار يا ترى؟؟
33 - خالد الأربعاء 13 يونيو 2018 - 18:01
الكل يتحدث عن غلاء المعيشة وكأن أخنوش هو من وراء الغلاء ومن وراء عدم تصويت العرب لموروكو 2026 وهو لي خبا الذهب ديال سرغينة ههههه...الغلاء، يا قوم، ابتدأ مع حذف صندوق المقاصة في عهد بنكيران، كون بقا الصندوق هو لي غادي يهز الدقة ديال ارتفاع اسعار برميل النفط...لكن لي محيرني هو فين مشات ديك 4000 مليار سنتيم ديال صندوق المقاصة، (حيث وصل الدعم 64 مليار درهم، حيد منو شي 24 مليار باقي تيدعم الدقيق والبوطا)، بنزيدان كان مدوخ بنادم بأن صندوق المقاصة ميصلاح لوالو...دابا عاد حسينا بأنه ضروري
34 - prof الأربعاء 13 يونيو 2018 - 18:09
لا يجب تسييس ما وقع في طنجه الامر طبيعي الحكومه لا تعمل الحكومه لا تستمع الى المواطنين ولا تنفذ اذا عندما تكون هناك فرصه امام مالك وفي يده التغيير لماذا لماذا لا نتوجه اليه وهو امامنا امامنا وهو يسمينا بشعبه العزيز ومن حقنا ان نتوجه اليه عندما تضيق بنا
35 - ولد القراقرة الأربعاء 13 يونيو 2018 - 18:30
انا اعتبر ان اﻻحتجاج امام جﻻلة الملك ظاهرة صحية ودستورية لما للموضوع المحتج عليه من اهمية بالغة ﻻن جﻻلة اب الجميع وتاج فوق رؤوس الجميع وراعي الجميع
فحب سيدنا الكبير ووقره واحترامه من طرف جميع المغاربة ﻻيحتاج لمزايدة وﻻلتحليل اكادمي فحب جﻻلته حب على الفطرة باستثناء بعض المسؤولين الذين يحبونه مقابل الكراسي كما حصل في بعض الحاﻻت حيث بفقدانهم الكرسي طار فورا إلى فرنسا ﻻن جنسيته مهيأة مسبقا
فهذا اﻻحتجاج في نظري هو تعبير عن حب المغاربة لجﻻلة الملك وطريقة إبﻻغ جﻻلته بخلل حاصل في الجهاز التنفيذي سببه بعض المسؤولين الذين رفضوا مطالب الشعب المتضرر جراء غﻻء المعيشة والذي كان من ورائهم احد باطرونات المحروقات
فهذا النوع من اﻻحتجاج هو رفع تظلم الى الراعي اﻻول وحامي امن البﻻد بحيث ﻻيمكن ان تستمر هذه المقاطعة لحوالي شهرين
وعوض ايجاد الحلول للمشكل من طرف المسؤولين إﻻ ويطلع عليهم كل مرة احد هؤﻻء بالتهديد والوعيد فالمغاربة يعلقون كثيرا من اﻻمل على جﻻلة الملك لرفع الظلم ﻻننا مابقينا كانثيقو في أحد سوى في جﻻلته الله ينصر سدنا ويخليه لنا هو مﻻدنا وحامينا
36 - zaidessouti الأربعاء 13 يونيو 2018 - 18:33
الملك متل اب الاسرة حينما تحس انك مضلوم من اخوانك ليس الا التوجه اليه كرب الاسرة ,حيت تجد ان اخاك الاكبر غشك او لم يعطيك حقك.لقد عجزت الناس من تقديم شكاياتهم بالمفسدين الئ الجهات المعنية بدون جدوة,شخصيا تقدمت باكتر من 20شكاية الئ وزير الداخلية واكتر 6الئ وزير الفلاحة و اكترمن10شكيات الئ وزارة اوخرئ علئ ما نواجهه من ضغط وصعوبات ونهب اموال بالملايير ,وتهديدنا بالهجرة من طرف المؤسسات الادارية بزاكورة,لمن نشتكي ياترئ
37 - انسان الأربعاء 13 يونيو 2018 - 18:55
هذا شيء عادي أن يحتج الشعب و ان يوصل تضلماته الى الحاكم الفعلي،فالشعب يعاني من الفقر والقهر والحكومة تستمر في سياستها التقشوفية والاقتصادية لتفقير الشعب أكثر في حين أن هناك حلول بذيلة لتقليص الفوارق بين أفراد الشعب والتخفيف عنه من بينها
تقليص رواتب الوزراء والنواب والمستشارين
تقليص ميزانية القصر وعدد القصور فلا يعقل وجود 3 قصور في مدينة وحيدة
إلغاء مهرجان موازين
فتح رخص الصيد البحري لعامة الشعب........
38 - كبور بناني سميرس الأربعاء 13 يونيو 2018 - 19:12
وعموماً، يلفت الباحث الانتباه إلى وقوع تراجع خطير بالمغرب على مستوى قيام مؤسسات الوساطة بدورها في تأطير الشارع بصفة عامة، معتبراً أن "الاحتجاج العشوائي يُصبح سلبياً، بينما لو تم تبنيه من قبل هيئات وأحزاب كيفما كانت يصبح هذا السلوك الاحتجاجي دعماً للدولة .
ويخرج السيد العثماني من الحوار الاجتماعي الأخير وهو مزهو بنفسه، وعندما يسأله بعض الصحافيين، يرد بخبث ظاهر: ماداو والو
إوا آسيدي خلينا ليكم النقابات والاحزاب والمجتمع المدني ...
الله يخليني لينا المقيطيعة ديالنا ويتك ويتك شحال فنيونا.
39 - aaaa الأربعاء 13 يونيو 2018 - 19:15
ليست بحسابات ساسية بل هوتدمر يجتاح طبقة واسعة من المجتمع المغربي الأبي بسبب التهميش والإقصاء الإجتماعي وانعدام الكرامة ووووو٠٠٠٠ لهذا لجأت فئة من الشعب المغربي للاستنجاد بملك البلاد اعزه الله ونصره لحماية شعبه من المفسدين ونازفي اموال الشعب وليس كما تدعي الجهات الحكومية أنه تسييس للمطالب بل هي رغبة شعبية لدحر الفساد والمفسدين٠٠٠
40 - mohajir الأربعاء 13 يونيو 2018 - 19:20
إقحام الملك .. رسائل الشارع للقصراحتججا على اصحاب القرار وكبارالمسؤولين الذين يخادعونه ولا يوفون بالعهدالذي اقسموه امامه.الملك من حزب الشعب و الشعب من حزب القصر
41 - وطني الأربعاء 13 يونيو 2018 - 19:40
المغاربة نسبة وعيهم السياسي جد متدنية،البلد مسيرمن طرف شخص واحد،والباقي إما عبد فقير90°/° أو عبد مستفيد10°/°.الحكومة لها فقط دور الإمضاء على الديون الخارجية والداخلية،وأما البرلمان فهو واجهة .
42 - مغربي غيور الأربعاء 13 يونيو 2018 - 20:17
المواطنون المغاربة الأحرار يعرفون وواعون بما يفعلون
الرجل أي السيد أنوش لم يعد مرغوب فيه ليس عيبا أن يقال هذل أمام ملك البلاد حتى يعرف قدر وزيره أمام شعبه
إذا كان غير مرغوب فيك فما عليك إلا أن تكون عالية الهمة وتنسحب بكل احترام
المداويخ والقطيع مستواهم جد عالي
يحي الشعب المغربي بقيادة جلالة الملك نصره الله
43 - Marocain الأربعاء 13 يونيو 2018 - 20:39
صاحب الجلالة محمد السادس معروف بقربه من الشعب واحساسه بمعاناته ورغبته في ان يكون الشعب في خدمة وطنه والعكس صحيح .فلذلك فامر عادي ان تتجه الجماهير لملكها عندما تضطر لذلك.ادام الله ملكنا وشعبنا ووطننا.
44 - حسن الري_____________ش الأربعاء 13 يونيو 2018 - 21:06
شعب يرفع شكواه لملكه,لماذا تحاولون دائما بناء حاجزا وسدا منيعا بين الشعب والملك?من وراء هذا..!!?من يستطيع اعفاء اخنوش من منصبه ?منذ توليه وسيطرته على وزارة الفلاحة والصيد البحري والمغاربة يعانون مع ارتفاع مهول في الاثمان...خصوصا بعد مقاطعة المداويخ للحليب سنطرال وسيدي حرازم ومحطة وقود افريقيا......الشعب تقهر وصلت ليه للعظم ولم يبقى لهم سوى ملكهم والله ليخلصهم من هذا الكابوس....ان لم يعجبكم لا تنشروه.
45 - عبدو الأربعاء 13 يونيو 2018 - 21:13
الملك هو من له كامل الصلاحية لرفع ظلم السلطات والسيلسيين والمتجبرين الطواغيت من الوزراء المفسدين عن الشعب المستضعف و هو من يجب رفع الشكايات إليه مباشرة رغم علمه بذلك ، حتى يستشعر الظالمون خطورة نتائج فسادهم و جبروتهم. ويتحسسوا قطع رؤوسهم .
46 - محمد طنجة الأربعاء 13 يونيو 2018 - 21:48
التي قامت بهذا الفعل هي لامسؤولة وتسيىء إلى مدينتنا طنجة التي حظيت بعناية ملكية فائقة والشكر الجزيل لقائد الأمة نصره الله ...هذا الفعل لانتفق معه ابدا وشجبه واستنكره سكان طنجة الأبية. ...هذا من جهة...
أما رأيي الشخصي يجب على أخنوش اخلاقيا أن بترك السياسة ويتوارى عن الأنظار ويتفرع لتجارته و مشاريعه ...!!!
47 - سبحان الله الأربعاء 13 يونيو 2018 - 22:14
استقبالات الملك ستكون كلها وقفات احتجاجية في وجه المافيا التي تحكم
48 - احميدي رشيد الأربعاء 13 يونيو 2018 - 22:36
أعتقد أن الشعب المغربي فقد الثقة في الأحزاب والنقابات التي لم تلعب دورها الرئيسي وهو التأطير، لدرجة أصبحت تكره كرها شديدا. فأصبح من البديهي اللجوء إلى السلطة الحقيقية المتمثلة في القصر
49 - باسو الأربعاء 13 يونيو 2018 - 23:00
لا حكومة لا احزاب لا نقابات لا جمعيات هذا ما دفع الشعب الى الاحتجاج في الزيارات الملكية. على الشعب ان يقاطع الحكومة والنقابات واجمعيات ولاحزاب لان كل شي فاسد تماما
50 - Mimo الأربعاء 13 يونيو 2018 - 23:10
كل الوزارات في المغرب أشك فيها لاكن وزارة العدل منذ سنين طويلة، اعترف انها الوزارة النقية الوحيدة التي من واجب كل مغربي التمسك بها لان سياستها داءما نزيهة.
فأنا ارى ان ما قاله وزير العدل، محمد أوجار، أن هذا الحدث "غير مقبول، ولا يمكن السماح به"، مُعلناً أن "الحكومة ستباشر عبر الأجهزة الأمنية التحقيقات في الموضوع"، وأن "القانون سيأخذ مجراه". هو عين الصواب.
51 - bernoussi الأربعاء 13 يونيو 2018 - 23:13
Nous constatons tous les jours que le roi du Maroc ne ressemble à aucun autre souverain avant lui. Il a sa propre idée de sa fonction. IL se promène tranquillement dans les villes des pays étrangers qu'il peut visiter et quand ça lui plait avec une escorte minimaliste. preuve qu'il se veut proche des gens. D'un autre côté, nous avons les tenants de la royauté dans son acception la plus protocolaire et la plus archaïque possible parce qu'ils ne voient le roi que comme une stature extraterrestre, entourée de sacralité fantasmagorique , éloignée de son peuple comme eux sont hautains avec les petites gens, comme eux s'imaginent càd les élus de la société.
Le roi est l'émanation du peuple et sa représentation la plus légitime par contre vous, savez très bien que vous voulez l'impliquer dans votre univers pas très clean pour mieux le mouiller dans vos manigances afin de l'encercler, le piéger et l'éloigner de son peuple.
Vous vous prétendez démocrates alors acceptez la critique !!
52 - متقاعد الخميس 14 يونيو 2018 - 00:22
حنا نتخبنا وملك عينهم وشعب تقهر ولم يكن ينتظر ان يعيش في عهد الجديد بصدقة انها حقيقة ولا زيادة لا عمل لم نستفيدو من اي مشاريع الدي سمعناها في خطابات ولاشئ تغير بققينا كما كنا مند زمان ومدا تنتظرون من شعب تيخلص كريدي علي دولة من معاش بكثرة اقتطاعات ولوبي يعيش بجميع امتيازات انها حقيقة ولا احد يحب السراحة لانها مؤلمة ولكن انها في واقع نعيشها ونموت ببطء وكل يتفرج ونقتل جيل من ابناءنا ونقول لمادا ولدناهم لكي يموتو معنا وهم كانو ينتظرون في عهد جديد عيش كريم عمل سكن ولكن؟؟؟؟
53 - mansi الخميس 14 يونيو 2018 - 00:28
انا استغرب من شعب يشتكي من حكومة هو من انتخبها في النهاية انتم تدفعون ثمن خياركم لانكم تختارون اصحاب المال و الرشوة عن الكفائة والوطنية
54 - mohamed3 الخميس 14 يونيو 2018 - 01:56
الحل هو تخفيض الاثمنة و مراقبة الجودة من غير هذين الشرطين ستعرف جل السلع مقاطعات شرسة و لن تجد الحكومة حلا مناسبا من غير الستجابة للمقاطعين. المقاطعة مستمرة بعناد الحكومة التي ستجد نفسها في اكبر ازمة عندما يقاطع المواطنون الانتخابات بكل اشكالها
55 - مشاكس الخميس 14 يونيو 2018 - 02:00
حين يكون الخطاب السياسي يتناقض مع الفعل يصبح رد فعل الشارع عشواءي
56 - هادي البداية الخميس 14 يونيو 2018 - 05:52
التظاهر أمام الملك عادي. ومن يقول غير ذلك منافق.
وزير العدل يريد الحفاظ على كرسيه. الملك ليس مقدس و هو دارس للقانون و متشبع به يعرف ما هو العقد الاجتماعي عند Rousseau.
المغاربة ولدوا احرارا هم شعب مناضل من اجل لقمة العيش و سوف يواصلوا الاحتجاج فالحق يؤخذ ولا يعطى.
57 - رائحة الغدر الخميس 14 يونيو 2018 - 06:14
يذكرني هذا الملف من حيث المونتاج بفيديو مسيء لبطل رياضي عالمي مغربي صور مع زوجته في فندق بالرباط و تم استعمال هذا الفيديو في تخويفه بنشره للعلن.
عمل وسخ و مقرف لجهة من الجهات!
58 - nabil الخميس 14 يونيو 2018 - 10:42
quand le citoyen coursercuite tous le systeme en place et fait ca demande au roi directement c veux dire que ce systeme est fini et ca c est grave les citoyens ne font confiance a personne dans ce pays reste le palais mais ce dernier est entoué de dinozores qui controlent tout l economie du pays a leurs faveurs ou en faveur du holding royale si rien n est fait ca va etre l apocalypse il faut agir et tres vite.......bientot ca serai trop tard
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.