24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "المحروقات والاحتجاجات" تحدد أولويات الحكومة في "مالية 2019"

"المحروقات والاحتجاجات" تحدد أولويات الحكومة في "مالية 2019"

"المحروقات والاحتجاجات" تحدد أولويات الحكومة في "مالية 2019"

كشف الإطار العام لاستعدادات الحكومة لمشروع قانون المالية لسنة 2019 عن وجود مجموعة من التحديات التي تواجه العثماني في ثاني مشروع لقانون المالية منذ تعيينه، في مقدمتها ارتفاع ثمن المحروقات في السوق الدولي، وتقلص الدعم الخليجي للمغرب.

وضمن عرض لوزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، كشف عن بعض تفاصيله الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في الندوة الصحافية التي عقبت المجلس الحكومي، فإن "السنة المقبلة ستواجه بعض الإكراهات والتحديات التي تتطلب تدقيق الأولويات".

وفي هذا الصدد، قال الخلفي إن من بين هذه التحديات تزايد النزعات الحمائية على المستوى العالمي وارتفاع أسعار النفط، مشيرا إلى أن المؤشرات الرقمية توضح أن متوسط سعر النفط في السنة الحالية هو 73 دولارا للبرميل عوض 60 دولارا التي بنت عليها الحكومة توقعات مشروع قانون المالية لسنة 2018.

وأكد الخلفي في هذا الاتجاه أن "هنالك انتظارات على مستوى مشاكل المداخل الجبائية والهبات المقدمة من طرف مجلس التعاون الخليجي التي شهدت تقلصا"، مضيفا إلى ذلك "ارتفاع المطالب الاجتماعية المرتبطة بتحسين القدرة الشرائية للمواطنين".

"هذه الإكراهات سيتم تداولها على مستوى المجلس الوزاري، ويجب أن تكون أولويات واضحة"، يقول الخلفي الذي أبرز أن "الحكومة ستعمل على إقرار أولويات واضحة في ظل الاكراهات"، مشددا على ضرورة "تعزيز التوجه الاجتماعي، ومواصلة الإصلاحات الكبرى، ومواكبة المقاولة الوطنية، وتشجيع الاستثمار الخاص".

وفي هذا الإطار، تسعى الحكومة في مالية 2019، بحسب الخلفي، إلى "مواصلة الإصلاحات المرتبطة بالتقاعد والصحة ومحاربة بطالة الشباب"، مبرزا أهمية "توسيع منظومة الحماية الاجتماعية ومحاربة كل أشكال الفساد والرشوة".

وبخصوص المؤشرات الوطنية، قال الخلفي إن وزير المالية أكد تحسن هذه المؤشرات وفي مقدمتها المحصول الفلاحي الجيد الذي يفوق 100 مليون قنطار، موردا أن "مديونية الخزينة شهدت تقلصا لتصل إلى 63 في المائة، وذلك منذ 2008".

وبعدما أوضح الخلفي أن نسبة النمو لسنة 2018 التي يتوقع أن تصل 3.6 في المائة، أشار إلى ما وصفه "المجهود الاستثنائي الذي بذل في إطار قانون مالية 2018، مجهود جبائي كبير لدعم المقاولة، وخصوصا الديون المرتبطة بالضريبة على القيمة المضافة وهي 10 مليارات درهم"، مبرزا أنه "تمت معالجة 8 مليارات درهم، وتم أداء أزيد من 6 مليارات درهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - عبد الرحمان الجمعة 13 يوليوز 2018 - 03:21
كلام فارغ كالعادة " كشف و أكد و في هذا الإطار.." ..كلام يراد به تبرير السياسات التقشفية التي ستنهجها الحكومة في القانون المالي المقبل..وكأن المغرب ليست لديه مصادر للمداخيل المالية سوى الجبايات و الهبات الخليجية..وكأن المغرب فقير بخيراته كلها..ويكأنكم أفقرتموه !
2 - مول البراكة وافتخر الجمعة 13 يوليوز 2018 - 03:33
والصراحة المغرب ديالنا غادي وتيزيد القدام وعندنا احسن وزراء واحسن حكومة في العالم اللهم كثر حسادنا وعاش سيدنا محمد السادس امير المؤمنين وعاشت الاسرة العلوية الشريفة
3 - الطنز البنفسجي الجمعة 13 يوليوز 2018 - 03:45
وااااااااع
هاد الحكومة مزال غادي تبقى ف 2019 ؟؟؟؟؟؟
قاليك بنات توقعاتها على البرميل ب 60 دولار ... انا للي غير انسان عامي عادي وقرايتي على قدي وعارف ان برميل النفط طالع نازل ومامستقرش.. وعارف اني خصني نبني توقعاتي على الاسوء ....
كنكتب وكندب حناكي.. واااااااااااع... 2019
4 - دكتور عاطل الجمعة 13 يوليوز 2018 - 03:59
نحتاج من الحكومة ان تفتح مناصب أكثر في وزارة التعليم العالي لمناصب اساتذة التعليم العالي فهناك خصاص مهول في القطاع وتزايد الدكاترة المعطلين كما ندعو الى إلغاء توظيف الموظفين في قطاع التعليم العالي وان تكون المباريات مفتوحة للجميع (دكاترة عاطلين ودكاترة موظفين) والأحسن يفوز بالمنصب، شكرا هسبريس على النشر.
5 - خالد الجمعة 13 يوليوز 2018 - 04:47
ثمن الباخرة الجزيرة الخضراء. طنجة 500اورو. المقاطعة بدأت، ،الي جميع المغاربة والجالية في الخارج. الشركات الإسبانية تريد سف دماءكم 500اورو لا ثم لا الثمن كان ب 90 أورو، المقاطعة المقاطعة المقاطعة
6 - الثقة الجمعة 13 يوليوز 2018 - 04:51
واك واك أعباد الله راكم قهرتونا و إستحمرتونا. ما الفائدة من كل هذه الإصلاحات إدا كانت لم تعد بنفع ملموس على المواطنين الفقراء. اللهم إذا كانت في صالحكم. وا باراكا من السكوبي و لبوخ.
7 - Mohamed الجمعة 13 يوليوز 2018 - 06:26
قللوا من امتيازاتكم وتبذيركم للمال العام ونهبه والكل يؤدي ما عليه من ضرائب ومحاربة الريع وسترون ماذا يحصل.وتكن الصرامة في التطبيق.ولانريد خطابات سوف...لقد تقرر...والعمل على.....نريد نتائج نراها باعيننا ونلمسها في جيوبنا.
8 - Hamid الجمعة 13 يوليوز 2018 - 07:10
Qu'attendre des parties de l'injustice et de la démagogie, à part faire du cinéma politicienne

Boycottons les élections
9 - Adam الجمعة 13 يوليوز 2018 - 07:15
الشعب يريد اغلاق البرلمان
الشعب يريد اغلاق البرلمان
الشعب يريد اغلاق البرلمان
10 - Majid الجمعة 13 يوليوز 2018 - 07:34
رغم خيرات و ثروات البلاد مازالة المغرب يعتمد على الصدقة من دول الخليج ، حاربوا فقط الريع و النهب و استغلال سيارات الدولة و عندئذ ستوفرون ملايير الملايير
11 - Saif الجمعة 13 يوليوز 2018 - 07:35
بالله عليكم أين نحن من باقي الدول .اي اقتصاد هذا ؟ من بين ركائزه الاقتصادية الهبات الخليجية ؟؟؟؟ويقولون لماذا المغرب ملىء بالمتسولون ؟؟؟ أين نحن من كل ما تتبجحون به ؟؟ تنظيم كاس العالم ووووو.....
12 - الشلح الجمعة 13 يوليوز 2018 - 07:42
"السنة المقبلة ستواجه بعض الإكراهات والتحديات التي تتطلب تدقيق الأولويات" قال ليك حزب اسلامي . قول غير ان شاء الله.
13 - el menani الجمعة 13 يوليوز 2018 - 07:54
إلى رقم 2 الناس يفتخرون بمستواهم الدراسي أو بالمكتسبات الدمقراطية والإقصادية لبلادهم ،وإما أن نكون نفتخر ببراكة ونمجد في حكومة لأول مرة هناك إجماع على مسواها الهزيل في التسييروالتي يسيرها طبيب نفساني.هدا يبين شيأين إما أنك ضحية هده الحكومات،أوضحية نفسك ،لأنك لست أحسن مواطن في العالم
14 - Amanar Rifi الجمعة 13 يوليوز 2018 - 09:25
الكل يجمع على أن سبب هذا البلاء الذي أصاب الشعب في قضية المحروقات هي الحكومة السابقة برئاسة بنكيران التي حررت القطاع و أصبح المواطن يكتوي بنار الزيادات المتتالية.
15 - تغطية الشمس بالغربال الجمعة 13 يوليوز 2018 - 09:31
البرميل أوائل 2014 ما يفوق 100 دولار والغزوال لا يتعدى 8 دراهم. 2018 البرميل 70 دولار الغزوال أكثر من 10 دراهم. ابحثوا عن من يسرق المغاربة.
16 - محسن الجمعة 13 يوليوز 2018 - 09:40
مع اليوسفي و رغم ان دخل المغرب كان بوازي اقل من نصفه الحالي قام بتخفيظ المديونية الى حوالي 12 مليار فقط و مع هذا قام بالزيادة في الاجور و التقاعد و قام بترقيات استثنائية شملت كل الموظفين، مع جطو قام المغرب باسثمارات ضخمة في الموانئ و الطرق السيارة و قام بسحسين دخل المغاربة، مع الفاسي و رغم ارتفاع البترول الى حوالي 140 دولار حقق المغرب فائض بالموازنة العامة و قام بالزيادات في الاجور و استطاع المغرب جلب استثمارات ضخمة و حقق ارتفاعات قياسية في النمو، مع البواجدة و رغم الامطار و انخفاظ البترول الى ما دون 37 دولار و رغم تجميد الاجور و الاسثمار في الخدمات العمومية و توقيف التوظيف و الغاء المقاصة عرف المغرب اضعف نسب نموه في التاريخ بحيث سبقتنا دول تعاني من الحروب الاهلية و التقسيم كالسودان و ارتفعت المديونية لمستويات قياسية فقد المغرب بسببها استقلالية قراراته الاقتصادية. عودو الى جحوركم فقد فشلتم فشلا ذريعا و على المغاربة ان يصبروا عشرات السنين حتى يتجاوزوا الازمة التي اغرقتم فيها البلاد و العباد.
17 - محمد الجمعة 13 يوليوز 2018 - 09:56
#مشاكل المداخيل الجبائية والهبات المقدمة من طرف مجلس التعاون الخليجي#
هل هناك ميزانية دولة تعتمد على الهبات؟
يا وجوه السعاية
خفضوا من ميزانية البرلمان والقصور ودواوين الوزارات
الغوا جميع انواع التعويضات
احذفوا كل الصناديق السوداء
سود الله وجوهكم يوم الدين
18 - عسو الريش الجمعة 13 يوليوز 2018 - 10:02
عوض التملق و التسول و انتظار مساعدة الخليج كان على الحكومة سد و اغلاق جميع منافد الفساد و النهب لثروات البلاد و الصفقات المشبوهة و تقليص الاجور العليا و قطع الامتيازات و البدخ و ايقاف اسطول سيارات المغرب الاحمر و سيارات جابها الله فالامم تتقدم بسواعد ابناءها ولا للتسول فلا تنظروا الى اموال الخارج و تتركون اموال الداخل تسرق و تهرب الى الخارج
19 - يوسف الجمعة 13 يوليوز 2018 - 10:09
حكومةالنفاق الفاشلة تبيع الكلام والوهم للمواطن لا غير، والله سئمنا من وجوهكم وخرجاتكم مآلكم مزبلة التاريخ.يا تجار الدين.
20 - Omar33 الجمعة 13 يوليوز 2018 - 10:15
Les Marocains attendent de vous que vous dégagiez démissionnez
21 - ع ا لحميد الجمعة 13 يوليوز 2018 - 10:23
كنا ننتظر الكثير من هذا و لاو ز ي ر ا ل ش ك ارة ولكن هيهات ربما حكومة كانت افضل بكثير هذا ما تبدل صاحبك غي مكرف منو الحصول الله يصوب او صافي
22 - عابر السبيل الجمعة 13 يوليوز 2018 - 10:25
كمغربي انا وبدون شك ولا نقص في محبتي لهذا الوطن الذي هو مسقط راسي وبه أعيش وعليه احيى وأموت أقول العثماني رجل ليس لهذا المنصب والحكومة ليست لهذا العصر فكلهم صماصرة ولا يستحقون ان يكونوا أهل للحكم لهذا الشعب المسكين
انظروا ما فعل نفس الحزب بتركيا السنا امثالهم في الدين والنفس والحياة ؟ ارحل يا اخي قبل ان تلقي بِنَا في المزبلة وقدم استقالتك وذكر اخنوش اننا لسنا راضين عنه أبدا ولا عن أحزابكم
23 - دايخة الجمعة 13 يوليوز 2018 - 10:27
نحن لسنا امام حكومة ولكن أمام موظفين ينفذون و لا يبادرون لحل المشاكل واش اعباد الله 3 شهور ديال المقاطعة ولو اجراء واحد لحل المشكل ؟
لاش صالحين اش كاديرو مفيدكمش المقاطعة عراتكم.
24 - العبابسي الدكالي الجمعة 13 يوليوز 2018 - 10:36
ما هكذا تؤكل الكتف يا أبا عمرو...
ان الحديث عن التقدم والخروج من الأزمات المفتعلة يستدعي ارادات حقيقية للتغيير بدل رفع الشعارات الكاذبة... وفي هذا الصدد يلزمنا أن نستفيد من تجارب دول مثل رواندا وتركيا وكرواتيا ... فباستحضارنا لتجارب هذه الدول التي حققت وفي وعاء زمني مثيرا تقدما مثيرا ندرك أن الوصفة التي اعتمدتها تتمثل في التدبير وحسن التسيير لنفس الموارد التي كانت زلا زالت هي هي ... ينقصنا حسن التدبير وتنقصنا النوايا الحسنة .. وتفلسنا تهافت المسؤولين على المصالح الذاتية والاغتناء على حساب شعب يعيش التعاسة...
25 - مواطن الجمعة 13 يوليوز 2018 - 11:21
ان.تركب.ثمن.النفط.75دولار.
معادا.الى.كان.عندنا.وحنى.ماعرفين.والو
26 - ملاحظ الجمعة 13 يوليوز 2018 - 12:16
السلام عليكم.أقل شيء هو تقليص تعويضات البرلمانيين والوزراء وكبار الموظفين تضامنا مع الدولة والشعب المقهور.وحذف تقاعد الوزراء والبرلمانيين.ودعم الابداع في الطاقات المتجددة.
27 - محلل فوق العادة الجمعة 13 يوليوز 2018 - 12:26
اولويات الحكومة لسنة 2019 معروفة من قبل الشعب وهي
1 رفع الدعم عن غاز البوطان وبعض المواد الاساسية كالسكر والزيت
2 تنفيذ ما تبقى من اصلاحات تخص صندوق التقاعد
3 التعجيل بتنفيذ توصيات صندوق النقذ الدولي
ومن اجل ذلك تجتهد الحكومة في ايجاد صيغة او مخرج يتيح لها تنفيذ هذه "الاكراهات " كجر النقابات الى القبول بمقترح الحكومة حول الزيادة الهزيلة في الاجور حتى يتسنى لها كسب نوع من الاستقرار والسلم الاجتماعي.....
28 - ناري ممتي الجمعة 13 يوليوز 2018 - 12:46
ناري ميمتي...امتا غنشوفو شي نهار بيض مع الباجدة...زايدة وكتحال
29 - ع الحميد الجمعة 13 يوليوز 2018 - 16:44
ربما حكومة التناوب افضل بكثير في عهد اليوسفي ام الان فلاغرابة
30 - وجدي الجمعة 13 يوليوز 2018 - 17:26
ما يثير الضحك ان حكومتنا الموقرة تدخل في حسابتها الهبات الاتية من الخليج كاننا نسعى ولا يملك المغرب ثروات كفى استغباء للشعب المغربي الحقيقة انكم لا تملون الكفاءة لتسيير شؤون الامة ارحلوا
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.