24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | العيسى: المغرب حصن منيع في مواجهة التطرف

العيسى: المغرب حصن منيع في مواجهة التطرف

العيسى: المغرب حصن منيع في مواجهة التطرف

استقبل الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، محمد بن عبد الكريم العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، الذي يقوم حاليا بزيارة عمل إلى المغرب.

وأكد الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي أن المملكة المغربية، بقيادة الملك محمد السادس، تمثل حصنا منيعا في مواجهة التطرف، مضيفا أن النموذج الديني المغربي يتميز بالوسطية والاعتدال ويشكل نموذجا مشرفا يعتز به.

وأوضح محمد بن عبد الكريم العيسى أن زيارته الحالية إلى المغرب والمباحثات التي أجراها مع المسؤولين المغاربة مكنته من الاطلاع عن قرب على التطور المؤسساتي الذي تعرفه بلادنا، مشيدا في السياق ذاته بدور البرلمان في تحصين الهوية المغربية والدفاع عن ثوابت الأمة.

من جهته، أشاد رئيس مجلس النواب، حسب بلاغ للمجلس، بعمل وأداء رابطة العالم الإسلامي في التعريف بحقيقة الدين الإسلامي السمح، وتعزيز التعاون بين الشعوب الإسلامية؛ وثمن بالمناسبة عمق علاقات الأخوة والصداقة والتضامن التي تجمع المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية، معربا على الخصوص عن تقدير جهود المملكة العربية السعودية في حسن تنظيم شؤون الحج وفي التقريب بين المسلمين.

واستعرض المالكي الصلاحيات الكبيرة التي أصبحت تتوفر عليها المؤسسة التشريعية بعد المصادقة على دستور 2011، وأوضح أن الاستقرار والتنمية مرتبطان ارتباطا وثيقا بتقوية المؤسسات، وأن المقاربة المغربية في محاربة التطرف هي مقاربة متعددة الأبعاد، تأخذ بعين الاعتبار أهمية إدماج الشباب والمرأة ومحاربة الفقر والهشاشة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - حصن منيع الجمعة 13 يوليوز 2018 - 22:17
المغرب حصن منيع فى مواجهة التطرف لكن غير منيع فى مواجهة الفساد الإدارى والسياسى والمافيات متعددة ...
2 - شمالي الجمعة 13 يوليوز 2018 - 22:17
والله لقد صنعتم باسم الدين مالم يصنع المشركين به او الملحدين،اتركو الدين للخالق،وعلموا وتعلمو مكارم الاخلاق واعتنوا بالعلم النافع الذي يخدم البشرية عامة،اما التطرف و إقصاء الاخر نابع من السياسة والمصالح الضيقة فقط،الاسلام بريء من هؤلاء،
3 - Ziryab الجمعة 13 يوليوز 2018 - 22:38
لاشئ يخرج من العدم. الدول المتطرفة هي التي تخلق التطرف. زيدو سلخو الناس و قولو حصن منيع. الحصن المنيع هو الديموقراطية و معاملة المواطن بكرامة
4 - حمودي الجمعة 13 يوليوز 2018 - 23:09
المغرب منيع في مواجهة التطرف وليس منيع في مواجهة الفقر
بالاضافة الى ان متل هده التصريحات هي عبارة عن مجاملات يقولونها عند زيارة جميع الدول
5 - جريء الجمعة 13 يوليوز 2018 - 23:46
الحصن المنيع هو التناوب على السلطة بشكل ديموقراطي و باشخاص ممتخبين من طرف الشعب.
الحصن المنيع هو برامكا ما تصوروا للشعوب انكم انبياء و بدونكم ستهتز الارض.
الحصن المنيع هو منع اي رجل اعمال من ممارسة السياسة.
الشركات دياولكم ا شكون اقد انافسكوم.
الاحتكار ثم الاحتكار.
حتى الى مخلصتوش الضريبة شكون اقدر اهدر معاكم، تلبسوه جميع انواع الارهاب.
6 - رامي السبت 14 يوليوز 2018 - 03:14
مواجهة التطرف يعني إضعاف الدين وتمييعه ليبقى اسما بدون مسمى إرضاء للكافرين والملحدين والمنافقين {وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ }البقرة120
7 - Ancien habitant de Tamezgha السبت 14 يوليوز 2018 - 08:37
Ce n'est pas le modèle religieux marocain qui constitue une barrière infranchissable contre l'extremisme mais ce sont les associations amazighs dont une grande majorité sont laiques.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.