24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

  4. شباب يطالبون بالهجرة السرية ومافيات التهريب تُروّع شمال المملكة (5.00)

  5. رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | ضعف القوانين والمواكبة المجتمعية يسائلان حصيلة الدورة البرلمانية

ضعف القوانين والمواكبة المجتمعية يسائلان حصيلة الدورة البرلمانية

ضعف القوانين والمواكبة المجتمعية يسائلان حصيلة الدورة البرلمانية

عقب نهاية الدورة الثانية من السنة التشريعية الثانية من الولاية الحالية يعود نقاش دور وفعالية المؤسسة البرلمانية إلى الواجهة، فبعد إعلان الحبيب المالكي وحكيم بنشماس عن حصيلة الغرفتين على مستوى المقترحات والأداء الرقابي، تسود حالة من عدم الرضا لدى المتتبعين للشأن البرلماني، حيث يؤكدون على ضعف مواكبة البرلمان للنقاش المجتمعي المتقدم على عدة أصعدة.

وفي الوقت الذي يثمن رئيس الغرفة الثانية حصيلة المستشارين في هذه الدورة، يؤكد رئيس مجلس النواب، أن البرلمانيين مطالبون بالالتصاق أكثر بهموم الناس، مشددا على ضرورة منح الأهمية لنوعية الأسئلة المطروحة، وعدم الاكتفاء بمنطق الكم، في مقاربتهم للعمل البرلماني.

واستأثر العمل البرلماني بأهمية قصوى لدى المتتبعين، خلال الأيام القليلة الماضية، خصوصا فيما يتعلق بمعاشات البرلمانيين، التي أثارت موجة انتقادات وسخرية عارمة، بسبب تعقيبات بعض رؤساء الفرق على الجدل الدائر، وشكواهم من وضعيتهم الاجتماعية، ليتم بعدها تأجيل البت في طرق تدبير المعاشات والتعويضات إلى الدورة المقبلة.

حصيلة هزيلة

كريم عايش، عضو مركز الرباط للدراسات السياسية والاستراتيجية، أكد أنه "استنادا إلى أرقام مجلس النواب، نستنتج، بعجالة، أن المجلس لم يستطع تغطية كل الأسئلة بالإجابة (972 سؤالا شفويا أجابت الحكومة عن 385 منها مقابل 2140 سؤالا كتابيا، توصَّل أعضاءُ المجلس بـ1150 جوابا عنها، وأيضا 44 سؤالا وجهت إلى رئيس الحكومة أجاب عن 21 منها)".

وأضاف عايش، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه "حتى المصادقة على القوانين المقترحة تطرح عدة مشاكل، حيث تمت المصادقة على 65 فقط عبر 570 تعديلا مقدما على هذه النصوص القانونية، ليتم قبول 188 تعديلا من طرف الحكومة، في 28 جلسة برلمانية و90 اجتماعا للجان المختلفة خلال آخر دورة. كما أن المهام الاستطلاعية كذلك شهدت تعثرات، إذ وافق مجلس النواب، خلال هذه الدورة، على إنجاز8 مهام استطلاعية من بين 16 طلبا أحيلت عليه برسم السنة التشريعية".

وأوضح المحلل السياسي أنه "بلغة الأرقام يبدو أن تحقيق الأهداف الكمية لم يُجاوز النصف إلا قليلا، وهو رقم لا يرقى إلى محورية المؤسسة وعملها الحساس داخل المنظومة السياسية والتشريعية، ويسائل الجميع عن سبب هذا البطء، وعن المعيقات التي تجعل البرلمان نصف معطل ولا يلبي تطلعات البلد، اللهم تلك الزيارات المكوكية التي دأب الناس على متابعتها لفرق برلمانية من أجل لقاءات وزيارات لا تجد لها تقريرا مفصلا، وقلما يكون لها أثر إيجابي على المجهود الدبلوماسي المغربي في دعم القضايا الوطنية الكبرى".

وزاد أن "البرلمان كرس انتهازية البرلمانيين فيما يخص القضايا الاجتماعية الكبرى للمغرب"، مشيرا إلى "إخفاقه الشديد في أن يعطي المثل والقدوة لإيجاد حلول ناجعة لمشاكل اقتصادية واجتماعية، إذ أصبح بحق مجرد مبنى تعرض فيه الأمور دون يكون له دور حاسم في حلها".

برلمان غير مواكب

من جهته، قال عبد الرحيم العلام، أستاذ العلوم السياسية، بجامعة القاضي عياض، إن "حصيلة البرلمان جد هزيلة، مقارنة بالميزانية الكبيرة التي ترصد له، وبعدد أعضائه المتضخم، مسجلا أن عدد المقترحات القانونية التي قدمها النواب جد ضعيفة، وجعلت البرلمان يكتفي بدور كاتب الضبط، حيث اختُزل دوره في تمرير مشاريع قوانين أتت بها الحكومة".

وأضاف العلام، في تصريح لهسبريس، أنه "على المستوى الرقابي، ظل البرلمان غائبا عن مواكبة السياسات الحكومية في ميداني الاقتصاد والحريات، باستثناء تقرير يتيم همَّ قطاع المحروقات، كما أنه أصبح ساحة يوصف فيها الشعب بأقبح النعوت، دون أن يتحرك النواب للتصدي لمثل تلك الخرجات".

وتابع أن "البرلمانيين انشغلوا بصراعات بينية غير مفيدة، وبتعويضاتهم وتقاعدهم، ولم يستطيعوا التحرك من أجل معتقلي حراك الريف، حتى بأبسط الأشياء، وهي استدعاء رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، من أجل المساءلة البرلمانية، وهو ما يفسر الهجوم الكبير الذي يشنه المواطنون على البرلمان، حيث لا يرون مبررا للتعويضات والتقاعد، لأن النواب والمستشارين لا يشتغلون".

وختم العلام تصريحه قائلا إن "تقارير لجان تقصي الحقائق أغلبها مكتوب بلغة ركيكة وعمومية، ولا تعرف أي أجرأة، حيث تكتفي بالنشر، في ظل غياب سبل المتابعة القانونية في حال ما توصل التقرير المنجز إلى اختلالات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - صنطيحة سياسة الخميس 26 يوليوز 2018 - 11:27
ممثلون للشعب أم ممثلون على الشعب

أي واحد يسول شكون هو رءيس البرلمان ورئيس المستشارين غادي يعرف لعبة كيفاش دايرة ...

والمقاطعة اللي دارها المغاربة للحليب والا وليصانص فضحت السياسة والسياسيين في البلاد

لأنهم من بعد 100 يوم اديال المقاطعة ما قدروش ينقصو ولو 10 فرانك من الثمن ... وما قدروش يخدمو مجلس المنافسة ...

والتخربيق اللي كيديرو البرلمان والحكومة غير باش يدوز وا الوقت حيث ما عندهم ما يديرو ااخر

قال الحصيلة هي 900 سؤال شفوي و 1900 سؤال كتابي

هاد الشي علاش كيتخلصو 3 مليون ... على كتابة انشاء حلل وناقش كل مشكل في المغرب
2 - مكناسي الخميس 26 يوليوز 2018 - 11:28
على ما يبدو ان البرلمانيين ملتصقين أكثر بهموم تقاعدهم والريع الذي يتقاضونه أكثر من إهتمامهم بمشاكل الأمة فحصيلة المجلس بغرفتيه منذ تأسيسه وليس السنة الحالية فحسب صفر على جميع الأصعدة حتى الأخلاقية ماجعل القبة تتحول من منبر للدفاع عن هموم المواطن إلى قبة حمام نساء يكيل للمواطنين شتى أنواع السب والشتم دون مراعاة للمشاعر وخلال البث المباشر ومن منبركم المحترم هسبريس التنفس الأمثل للمواطنين نطالب بمحاكمة البرلماني الذي سب كل المغاربة علانية متباهيا بدناءة أخلاقه وللتذكير فما زالت عبارة (اللي عاطينا ختو يجي يديها) لها وقعها السلبي على مؤسسة من المفروض أن تكون لسان الشعب وليس الناب الذي ينهشه!
3 - مغربي الخميس 26 يوليوز 2018 - 11:34
الحبيب المالكي والحكيم بنشماس
كلاهما وصل الى رئاسة لم ينتظرها احد.
خاصيتهما المشتركة افتقاد الكاريزما وغلبة لغة الخشب.
كمواطن أتمنى عدم استمرارهما في الرئاسة.
4 - عصام الخميس 26 يوليوز 2018 - 11:36
فاقد الشيء لا يعطيه. مما لا شك فيه هذا الضعف في القوانين والحصيلة للبرلمان بمجلسيه ناتج عن ضعف النخب البرلمانية التي لا تفقه شيئا.
5 - سمير الخميس 26 يوليوز 2018 - 11:41
اوا راهم مشغولين بالمعاشات ديالهم ....الشعب من بعد...نشوف راسي عدباش نشوف الناس
6 - Amal الخميس 26 يوليوز 2018 - 11:45
واش هذا المالكي وبنشماس لامثيل لهم. الأول منذ عقود وهو في البرلمان وفي حكومات مختلفه .الا يوجد رجل آخر يحل محله. انها مهزلة كبيرة. واش خالدين فيها. كل هذا حبا في العمل والتفاني لخدمة هذا الوطن المداويخ. الشعب عاااااق وفااااق. السياسيون حفاااات لهم وانفصحوا.
7 - المهلهل الخميس 26 يوليوز 2018 - 11:46
البرلمانيون (عفوا ، لا أعمم )منهمكون في إيجاد الصيغة الغير القانونية أصلا لتمرير (المعاش الغريب) اَي الريعي . و أغلبيتهم أميون (اصحاب الشكارة) لا يعرفون حتى مهمة البرلماني و الأحزاب همها هو العضو يستطيع جلب الأصوات بالمال ولو كان لا يعرف (الواو من الزرواطة .)كما يقال . نرجو تغير العقليات لنساير الركب الى حد ما .
8 - wwww الخميس 26 يوليوز 2018 - 11:52
cette session a etait faite pourquoi d abord.?pendant que les 40 millions de marocains soutenaient les lions de l atlas en russie les caméléons du parlement voulaient passer en douce leur retraite fin de citations. le commentaire est pour vous mrs les lecteurs.
nb .ce n est que partie remise la session d octobre deuxième round
9 - حسن الخميس 26 يوليوز 2018 - 11:54
ضعف الاحزاب و تحميل المسؤولية للاناس همهم الحصول على امتيازات او ريع او حصانة ضد النهب و السرقة و مهربي الاموال نحو الخارج و خونة يريدون تنفيد اجندة التي عجز عنها الاستعمار بقوة السلاح اجندة اماريغية علمانية صهيونية مقيتة عزل و سجن او تهديد كل من يريد خدمة هدا الوطن بالتضحية و نكران الدات و اضعاف و تركيع الاحزاب الوطنية و تمويل و تجميل احزاب المهب و الفساد و تقديمها على انه التي يمكن ان تسير بالدولة الى بر الامان رغم انها هي من اوصلت بالمغرب الى حافة الهاوية و فاقدالشئ لا يعطيه وكدا سيطرة اصحاب الريع و النهب و اباطرة تهريب المخدرات و مافيا العقار على سلطة القرار ومنع
10 - حصلة هادي الخميس 26 يوليوز 2018 - 11:56
هادي حصلة و ما بعدها حصلة شخصيا غير متتبع لجلسات البرلمان لان النتيجة معروفة مسبقا لا يرقى الى مستوى انتظارات المواطنين البرلمان في جهة و المواطن في جهة اخرى
11 - موحند الخميس 26 يوليوز 2018 - 11:57
ضعف الأداء البرلماني وفي مختلف مؤسسات الدولة راجع بالأساس إلى الجهل والأمية ومنظومة الفساد والعبودية والإستبداد ومختلف أشكال الريع. لكي يرتفع الأداء يجب أن تتوفر الشروط الأزمة في البرلماني. الكفاءة والنزاهة وخدمة المواطن والوطن من بين الشروط الأساسية. الشخص المناسب في المكان المناسب. والا نصطدم بفاقدي الشيء لا يعطيه. خسارة وكارثة على الشعب والوطن. ارحلو عنا إلى كوكب اخر. اضحك على الي اشراكم والي باعكم اتهنا منكم.
12 - mouktadi abderrazak الخميس 26 يوليوز 2018 - 12:02
نحن المغاربة نعرف جيدا ان الاحزاب السياسية ودكاكينها لاتستطيع ولن تخدم الصالح العام .
13 - aziz الخميس 26 يوليوز 2018 - 12:02
القوانين وضعت لحماية الاعيان وذووا النفوذ .بحالها بحال الفار في المونديال.
14 - مواطن الخميس 26 يوليوز 2018 - 12:05
أعتقد أن مؤسسة البرلمان من مخلفات الإستعمار . تصرف عليها أموال طائلة و لا نعرف أهدافها و طريقة اشتغالها . و نلاحظ دائما الشد الجدب و تبادل الأدوار . من كان في المعارضة يتغنى بمطالب الشعب و الذي في الحكومة يتحدث بالأرقام و يدافع عن صندوق النقد الدولي . و بعد الإنتخابات الذي كان في المعارضة يصبح في الحكومة و يتكلم لغة الحكومة . و الذي كان في الحكومة يصبح في المعارضة و يتكلم بلغة المواطن . و هكذا ... إذن كمواطن أومن فقط بالله الوطن الملك . لا غير .
15 - observateur independ الخميس 26 يوليوز 2018 - 12:07
Ses deux personnalités politiques et surtout le chef du parlement qui était aux affaires depuis les années 80 ont subi de l usure
16 - mossa الخميس 26 يوليوز 2018 - 12:09
رغم انني لا يمكن ان أخوض في موضوع اجهل عنه الكثير الا انني بحكم تتبعي البسيط لما يعرض من نقاشات واراء واسئلة في قبة البرلمان وفق ما تعرضه التلفزة المغربية من حين لاخر فإنني اجد ان الوقت كله يستغرق في المشاكل القطاعية المفكوكة من شموليتها الجوهرية وكأننا امام سيناريوهات مقصودة لكي يبقى الحال ما عليه وتظهر الصورة وكأننا امام مؤسسات تشريعية لها ترسانة من القوانين الكافية وتتعدد فيها المدخلات وتؤثثها اللجان الا ان هذا الديكور اللامع المتعدد الواجهات قد يغطي بدراية او بدونها على جوهر المشكل حيث تضمحل فيه الاساسيات والاسئلة الكبرى والخطوط العريضة ويستهلك الوقت في المزايدات البسيطة والتي وان كانت تهم منطقة من المناطق او مدشر من المداشر فإنها لا تنم على عنق شمولي في الحكامة ومن ثم يمكن للمرء أن يتساءل هل محدوديتنا الفكرية في دراسة الاشياء والتعمق فيها بشموليتها ودقائقها حتي نجد الخط الفاصل الذي يدخل في الاستراتجيات راجعة الى محدودية نظامنا التعليمي الذي لا يفرز الادمغة التي تبقى متواصلة في التفكير في عمق كبير حتى تجد الوصفة الناجعة لاي مشكل مطروح لا بطريقة مفككة بل بمنهجية شاملة
17 - استاذ التعليم العادي الخميس 26 يوليوز 2018 - 12:40
في فرنسا قبل إنقضاء السنة التشريعية قامو بتمرير قانون يخنق الهجرة والمهاجرين المغاربيين ..
في المغرب وقبل إنقضاء السنة التشريعية ارادو تمرير إبقاء معاشهم..
هناك برلمانيون يفكرون في بلادهم وهناك برلمانيون يسعون لحصد إمتيازات شخصية لهم !
فعلا كما قال الاستاذ الجامعي هناك تقارير مؤسساتية تشوبها الركاكة وعدم المهنية في ترتيب الافكار والإستنتاج والتحليل والوصف .. هناك ايضا محاضر ورسائل الإستدعاء وقرار المحكمة وتقارير القضاة ..

اما مواكبة الشأن العام وما تأتي به الضرفية فالبرلمان ملتزم بالتريت وعدم التفاعل مع اي قضية تظهر للعلن إلا بإشاره من ام الوزارات وكذلك الحكومة وكذلك الإعلام الرسمي بمبدأ عدم التوفر على جميع المعطيات وان لكل لكل موضوع مدة طفو في المشهد الوطني وسرعان ما سينطفئ نوره وبمبدأ المقاربة الأمنية اولا وإن فشلت المقاربة الأمنية يمكن للسياسة ان تتدخل للمصالحة بدغدغة العواطف واللعب بالكلام او بتبرير المقاربة ولملمة الموضوع كشمع يوضع فوق القفل !
18 - l'expert retraite bénévole الخميس 26 يوليوز 2018 - 13:05
تمكن المغرب في عهد محمد السادس أيده الله و نصره من قطع أشواط مهمة في مجال حرية التعبير و حقوق الإنسان و المحاكمة العادلة أمام الكاميرات و المراقبين الدوليين و تم القطع مع كل ما من شأنه أو التعذيب أو الإختطاف أو تلفيق التهم.

و مقارنة مع البرلمانات البدائية التي كان نواب الأمة بيتشابكون فيها بالأيدي و يتبادلون السب و الشتم إلى أن يتم قطع البث المباشر، فإن الدورات الحالية التي يترئسها الأساتذه الأكفاء أصبحت تمر وفقا للقوانين الجاري بها العمل بنظام و ٱنتظام و تطرح فيها كل أنواع الأسئلة بدون خوف من أية متابعدة أو مسائلة تعسفية لاحقة.

فهنيئا للرئيسين على مرور دوريتين كاملتين بدون مشاكل و أمام أفواج المتظاهرين على كل صغيرة أو كبيرة بدن حرج حتى ولو تعلق الأمر بالمدافعين على حقهم في الغش في الإمتحانات أو التوظيف بدون مباريات أو الحق في أكل رمضان علانية أو أمور أخرى لو تم التلميح لها سابقا لكانت الكارثة عليهم.

فهنيئا للمغرب على هذه الإنجازات العظيمة رغم ضعف نسبة الشاركة و المستوى الثقافي و روح المواطنة عند بعض النواب.
19 - حميد الزاهر الخميس 26 يوليوز 2018 - 15:46
البرلمان المغربي برلمان الريع و المنافع الشخصية، و لا احد يفكر في مصلحة المواطن و لا مشاكله، ما يناقش هزيل و لا يرقى لمستوى البرلمان و البرلمانيون جلهم اميون لا يراعون مصلحة البلاد، لذلك اصاب الاساتذة الاجلاء في تحليلهم و بلغوا الرسالة التي من اجلها يحترمون، على امل ان تتاح لهم الفرصة لتقويم الاعوجاج و الدفع بالوعي الجماعي لمراتب عليا.
20 - ناصرناصر الخميس 26 يوليوز 2018 - 18:38
بربكما لماذا "التسلح " بالكوفة الفلسطينية ؟ على من تمثلان؟ هل انتما تمثلان البرلمان المغربي او الفلسطيني ؟ ثم الى اي اتجاه فلسطيني تنتميان ؟ كلاكما في اتجاه واحد ام مختلفان ؟ كونوا هانيين القضية الفلسطينية لم تعد تستهوي الكثير من المغاربة لانهم فاهمين انها للاسترزاق السياسي فقط !
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.