24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. مكاوي: العالم يحتاج ريادة العُقلاء .. وزراعة الأعضاء تفيد المجتمع (5.00)

  2. "أمنستي" ترصد "عيوبا جسيمة" في محاكمة معتقلي حراك الريف (5.00)

  3. "المغرب الأخضر" يؤمّن التغطية الصحية لآلاف صغار الفلاحين (5.00)

  4. الجواهري: الدَين والدخل يحرمان المغرب خط ائتمان "النقد الدولي" (5.00)

  5. حميش يدعو إلى الدفاع عن العربية ضد حملات "التهجين والتبخيس" (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | خطاب العرش يضع قدرة وجدية الأحزاب تحت مجهر المساءلة

خطاب العرش يضع قدرة وجدية الأحزاب تحت مجهر المساءلة

خطاب العرش يضع قدرة وجدية الأحزاب تحت مجهر المساءلة

وضع الخطاب الملكي، على غرار العديد من الخطابات السابقة، مسألة قدرة وجدية الأحزاب السياسية تحت مجهر المساءلة، وطالبها بضرورة العمل على "استقطاب نخب جديدة، وتعبئة الشباب للانخراط في العمل السياسي، لأن أبناء اليوم، هم الذين يعرفون مشاكل ومتطلبات اليوم"، مشددا على أن "قضايا المواطن لا تقبل التأجيل ولا الانتظار، لأنها لا ترتبط بفترة دون غيرها. والهيئات السياسية الجادة، هي التي تقف إلى جانب المواطنين، في السراء والضراء".

وأضاف الخطاب الملكي، الذي ألقاه الملك محمد السادس، مساء الأحد، من مدينة الحسيمة بمناسبة الذكرى الـ19 لاعتلائه سدة الحكم، أن "المنتظر من مختلف الهيئات السياسية والحزبية، هو التجاوب المستمر مع مطالب المواطنين، والتفاعل مع الأحداث والتطورات، التي يعرفها المجتمع فور وقوعها، بل واستباقها، بدل تركها تتفاقم، وكأنها غير معنية بما يحدث".

وأضاف العاهل المغربي "أن تحقيق المنجزات، وتصحيح الاختلالات، ومعالجة أي مشكل اقتصادي أو اجتماعي، يقتضي العمل الجماعي، والتخطيط والتنسيق بين مختلف المؤسسات والفاعلين، وخاصة بين أعضاء الحكومة، والأحزاب المكونة لها".

وفي هذا السياق، أوضح محمد زين الدين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة الحسن الثاني بالمحمدية، أن "الملك ينتقدُ الأحزاب السياسية، باعتبارها القناة الرئيسية لتدبير الشأن العام، على المستوى الوطني والجهوي والمحلي"، مذكرا بأن "أعلى سلطة بالبلاد ظلت توجه رسائل قوية إلى الأحزاب منذ خطاب 1999، وتطالبها بإعادة بناء ذاتها وفق منظور عصري يُراعي التغيرات الحاصلة في المغرب".

وأوضح زين الدين، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المواطن المغربي أصبح أكثر إلحاحا ودفاعا عن مطالبه، أمام أحزاب سياسية متجاوزة وغير مستوعبة للتغيرات الحاصلة، فالمنطق الجديد لدى المواطن يعتمد فيه العرض والطلب السياسي على مبدأ نفعي، وهو ما لم تتمكن الأحزاب من مسايرته، رغم مجهودات الدولة في تغيير قانون الأحزاب وغيرها من الإجراءات التي اتخذتها".

وأكد المحلل السياسي ذاته أن "النخب الحزبية مُتجاوزة تاريخيا وسياسيا وفكريا، مقابل تقدم كبير لدى الشباب المغربي، الذي تَفْرِضُ مسألة إدماجه في الحقل الحزبي اقتلاعا لجذور الأحزاب الحالية وإرساء لأسس الديمقراطية الداخلية داخلها، حيث إن أغلبها يشكو من سيادة منطق الزعامة والولاءات والشيخ والمريد والزبونية، فضلا عن التماثل الإيديولوجي، وهو ما يجعلها في واد ومطالب الناس في واد آخر".

وأضاف أن "الأحزاب تشكو من مشكل بنيوي يتجاوز الهيكلة القانونية، إذ فقدت قدراتها التأطيرية السياسية، وهو ما يفسرُ الدعوة المستمرة إلى الاستعانة بقيادات جديدة وشابة مستوعبة بشكل جيد طبيعة التحديات التي يتعرض لها المغرب، خصوصا أن المملكة تتوفر على كوادر وقامات علمية كبيرة، لكنها غير منخرطة في المنظومة الحزبية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - مغربي حر الاثنين 30 يوليوز 2018 - 02:28
الاحزاب السياسية المغربية لاتفتح ابواب مكاتبها الا ايام الانتخابات...والله مهزلة كبيرة واستخفاف بالشعب والشباب المغربي...لكن التعامل مع هذه الاحزاب في الاستحقاقات المقبلة سيكون عكس ماتعودوا عليه ...من توزيع للمال الحرام واستخدام البلطجية والسماسرة كل هذا لن يجديهم مرة اخرى...اما ان يغيروا عقلياتهم الدونية او الطوفان
2 - تامسنا النور1 الاثنين 30 يوليوز 2018 - 02:28
الاءقلاع الحقيفي يكمن في انخراط الجميع في الاءوراش الكبرى والقطع مع يؤر الفساد في جميع هياكل الاءدارة المغربية ودوليبها وربط المسؤلية بالمحاسبة والشفافية وهدا يجب ان يكون محفز لنا لاءقلاع الحقيقي مع ابدال مجهود اكتر ......النور1.2المدينة الجديدة المهمشة تامسنا
3 - مواطن ضعيف الاثنين 30 يوليوز 2018 - 02:33
الخاسر الأكبر وراء الفتنة هو الوطن و المواطن واش مكيتعتبرش هذا نوع من الوعيد و التهديد، الناس في أمس الحاجة إلى الإصلاح السريع ، الناس وصلات ليها لعظم ، الله يدير شي تويل ديال لخير
4 - من اﻵخر الاثنين 30 يوليوز 2018 - 02:40
يجب أن تأخد (( التاء بالضمة )) اﻷحزاب على حين غرة وتوضع جميعها من كبيرها لصغيرها في الخﻻط (( المولينكس )) وغادي يكون خير ان شاء الله
5 - Tiznit ifni imjad الاثنين 30 يوليوز 2018 - 02:47
القضية التي تعتبر اولوية بالنسبة لسكان الريف و الحسيمة خاصة هي إطلاق سراح معتقلي الحراك
6 - شمالي الاثنين 30 يوليوز 2018 - 03:03
كثرة الاحزاب السياسية بدون منفعة حيث لا وجود لأي برنامج واضح أو إصلاح مهيكل او استراتيجية مدروسة ،الكل يبحث عن المصالح الشخصية الضيقة والكل يستعمل التقية قبل الانتخابات والهدف هو الاستحواذ على الكرسي والاستوزار فقط.يجب خلط الاوراق من جديد و إعادة التفريق.
7 - غيور الاثنين 30 يوليوز 2018 - 03:04
فعلا ، على شيوخ الأحزاب فتح الأبواب وإعطاء الفرصة للشباب ، حاملي المشعل والقدرة على التجديد . الملك اعيا من اكمامركم، مني اخلاق وهو تيشوفكوم احداه ، ابغا دم جديد ونخب ذات مصداقية
8 - كل ذلك؟ الاثنين 30 يوليوز 2018 - 03:06
كل ذلك سيتحقق إن شاء الله،إن كانت الإرادة قوية في تفعيل مبذأ ربط المسؤولية بالمحاسبة،و استباق الحلول يقتضي تفعيل مبذأ ربط المسؤولية بالمحاسبة و تطبيق القانون،و هذا ما لا نراه بعدما سمعناه يتردد مند ما يسمى بالاستقلال،و نحن من(القاع و الباع و الشمعة فيها دراع) عكس الأبراج العاجية،و المثال الحي هو تفادي الخوض في رائحة إحالة تقارير المجلس الأعلى للحسابات على القضاء بقوة الدستور و القانون و المؤسسات و تطبيق القانون،كل ما نسمعه يبقى حبرا على ورق،و الحقيقة تتجلى في التحذير من تبديد الثقة بين الشعب و مؤسسات الدولة لا قدر الله،كما حدث بسوريا و العراق و ليبيا و اليمن و مصر و تونس،شعار"لا أحد فوق القانون"هذا ما يتمناه أي إنسان عاقل،دون الحاجة الى التبجح و التشدق و التسويق المجاني للديمقراطية و دولة الحق والقانون و المؤسسات،و لما تنزل إلى أرض الواقع تحس بالغدر و الغبينة و الشماتة و الكدب و الحكرة.
9 - #مقاطعون الاثنين 30 يوليوز 2018 - 03:08
إن الوضع الحالي للأحزاب السياسية المغربية المكشوفة عفتها و الفاقدة لشرفها السياسي لا يشجع على خروج المغرب من نفقه السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي الصعب و المتردي بفعل فساد نخبه الحالية النافذة في هاته الأحزاب أو بالأحرى الدكاكين السياسية حسب تعبير قائد حراك الريف ناصر الزفزافي و المسؤولة أيضا عن الاوضاع المعيشية الصعبة لعموم الطيف الشعبي المغربي الكادح المنهارة قدرته الشرائية الضعيفة .... إن حلحلة الاختلالات التدبيرية الفضائحية الكارثية للشأن العام المغربي لن يتحقق إلا برحيل كل الفاسدين وناهبي المال العام المغربي الجاثمين عليه و على مفاصله و هياكل دكاكين الريع السياسوية المنتمين إليها
10 - ماكاين والو الاثنين 30 يوليوز 2018 - 03:15
الملك هو الكل في الكل في المغرب. عنده السلطة الكافية لمحاربة الفساد والمفسدين . الشعب يعاني الظلم و الحكرة و الغلاء والرشوة و و و . والملك لازال له رصيد كبير من الثقة بين المواطنين و إذا أراد فالامور ستتغير إلى الأفضل. يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة و يجب وضع سياسة اقتصادية واجتماعية وثقافية وعلمية وسياسية تستجيب لانتصارات المواطنين وليس لانتظارات الرأسمال الذي لا يشبع ولن يشبع و ليس للمؤسسات الدولية. المغرب للمغاربة و خيراته ملك للشعب و أي سياسة لا تلبي رغبات المواطنين فهي مخالفة للعقل والمنطق والدين وهي غير وطنية. نحب ملكنا ونحب مغربنا و نقول أن إيقاع العمل غير مرض وان السياسات المتبعة لن تؤدي إلا إلى المزيد من الكوارث و التاريخ لا يرحم . وذنوبنا على رقبتكم. عاش الملك.
11 - مواطن مغربي الاثنين 30 يوليوز 2018 - 03:29
نعم لقد أصبحت بعض الأحزاب السياسية الدينية و العلمانية تأكل الغلة و تسب الملة أي غلة الدولة التي كافح الملك و الشعب من أجل تنميتها و توفيرها ليعيش المغرب و المغاربة في منءى عن العطش و الجوع و الخوف رافعا الرأس بين الأمم المقدرة و لكن بعض الأحزاب و المنظمات حولت الديمقراطية المغربية إلى حق الإستغلال الذاتي الذي تصب منافعه في جيوب كبار منتسبيها و مقربيها حتى أصبحت حتى مشاريع التأهيل و التطوير توجه حسب اهواءها بغض النظر عن احتياج المنطقة أو المؤسسات لها من عدمها و يبدعون في زرع اشخاصهم في مراكز المسؤولية لخدمة مصالحهم الشخصية بعيدا عن تكافؤ الفرص و الكفاءة . و عند شيوع و ذيوع فشلهم و تقصيرهم و تهورهم يسمحون في الدولة التي وفرت كل سبل العمل و الامكانيات . و لهذا وجب تصويب منهجية الدولة إلى المسار الصحيح و هو ما جاء به الخطاب الملكي السامي حفاظا على مصالح الوطن و المواطنين . حفظ الله الملك الصادق الأمين جلالة محمد السادس
12 - Simo الاثنين 30 يوليوز 2018 - 03:42
المساءلة من الله تعالى ،اما هنى فلا أظن أحدا سيسائلهم وهذا الأمر يعرفونه جيدا. المرجو النشر.
13 - محمد الاثنين 30 يوليوز 2018 - 03:44
كنا ننتظر بفارغ الصبر اطلاق معتقلي الريف .. للأسف .. لا أمل
14 - ولد حميدو الاثنين 30 يوليوز 2018 - 03:44
الأحزاب مثل الدي يشاهد مشترين عند بائع الدلاح و يقول لهم
لقد اشتريت منه دلاحة و وجدتها باسلة
أو يقول لكساب أمام المتحلقين
الكبش الدي تطلب فيه 3000 درهم اشتريته البارحة ب 1500 درهم
ينطبق عليهم
ما يشريو ما يخليو اللي يشري
15 - Kalimiro الاثنين 30 يوليوز 2018 - 04:02
Bjr
Je suis marocain et je ne souhaite que le bien être à mon pays. D'abord, il faut que partis politiques travaillent pour améliorer , le système judiciaire, le système éducatif et le système de santé pour avancer notre bled.
Il faut moderniser le système malaki et qu'il soit aussi imputable. Le système makhzen est aussi responsable
de la détérioration qui vit le Maroc .
16 - سيمو الاثنين 30 يوليوز 2018 - 04:31
يجب على الدولة مراعاة الاحوال المادية للمواطنين الدين يعيشون تحت خط الفقر الموضف يتقاضى 3000 درهم ويكتري منزل ب1500 درهم اين الماكل وتمدرس الابناء ناهيك عن الدين ﻻدخل لهم الله المستعان لك الله ايها العاطل
17 - ماكاين والو الاثنين 30 يوليوز 2018 - 04:56
السلام عليكم
جلالة الملك اعلى سلطة في البلاد ويخاطب الأحزاب بتلبية احتياجات المواطن
والنهوض بتنمية الوطن الشعب فقد الثقة في الأحزاب وأباطرة الأحزاب لأنهم يخدموا مصالحهم فقط
الا عولنا على الأحزاب أبقينا هكذا .
18 - mehdi الاثنين 30 يوليوز 2018 - 05:15
الملك هو يعرف بأن شعبه في حرب مع المسؤولين ولكن علينا أن نعرف لماذا محمد السادس لم يتحاور مع شعبه في هذه الأزمة
19 - مقاوم الاثنين 30 يوليوز 2018 - 05:24
مع كل الإحترام للمؤسسة الملكية.. لكن يجب على الملك أن يخرج عن الخطب التقليدية للنظام الملكي ويقترب أكثر من الشعب لإيجاد الحلول الفعلية للمشاكل التي يعاني منها المجتمع المغربي ،عوض أن يطرح تساؤلاته المتكررة في خطبه على أنظار الشعب.. مما يزيد الأمور تعقيدا .
20 - وجدي الاثنين 30 يوليوز 2018 - 07:23
الاحزاب ستحلل وتناقش الخطاب الملكي لبعض الايام وبعدها ستعود للبحث عن "الهموز" ومصالحها الشخصية والعائلية..
21 - حوس الاثنين 30 يوليوز 2018 - 08:23
متى كانت النخب السياسية مواكبة لتطورات المغرب، ومتى ترشحت في الانتخابات للدفاع عن قضايا المواطن...دائما كان غرضها شخصيا ريعيا، وترى المواطن صوتا ب200درهم، ولم يهمها تطور المجتمع ولا الانخراط في سيرورته، وترى انتقادات الملك وتوجيهاته موجهة لغيرها
22 - عبدالعظيم الاثنين 30 يوليوز 2018 - 10:15
ان مايقع من اختلالات اجتماعية وتنموية واخلاقية بالمغرب سببها هي التيارات الحزبية الغير الجادة وضعف تدبيرها واستقطاب الكفاءات الشبابية وعدم القطع مع الممارسات القديمة من وساطة و رشوة ومحاباة واستغلال النفوذ
23 - عبدالرحمان الاثنين 30 يوليوز 2018 - 12:15
الحل في تقليص الأحزاب إلى حزبين فقط مع غرفة برلمانية واحدة و عدد برلمانيين لا يتعدى عدد الجهات بالمملكة. حكومة من وزراء لاتتعدى13 أو 17 وزير.
فرض دبلوم عالي في التسيير لكل مرشح لرئاسة المجالس الجماعية.
إبعاد أصحاب الثراء الفاحش و دوي النفود عن التدخل أو ولوج التسيير المحلي.
24 - عبدالرحمان الاثنين 30 يوليوز 2018 - 12:18
إعداد و تقديم برامج التنمية المحلية عند ترشح لرئاسة المجالس أو تعيين في مراكز السلطة التسييرية.
وضع زمن للوقوف على مدى إحترام البرنامج و المحاسبة عند اللزوم.
25 - عبدالرحمان الاثنين 30 يوليوز 2018 - 12:19
تهانينا لملكنا الحبيب المفدى جعله الله أمنا و أمانا لهاد الوطن.
الله الوطن الملك
26 - مواطن الاثنين 30 يوليوز 2018 - 12:56
لتدكير.فقط.
كلنا.في.المغرب.جاؤ.عندنا.ممثلوا.احزاب.
وطلب.التصوت.عليهم.وكدبوا.علينا.
وقلوا.الحي.سنبلطه.الشباب.سنشغله.
المقاطعة.سنصلوها.المدرسة.كدالك.
الانارة.في.الازقة.والامن.
نجحوا.وهربوا.حتى.انهم.استكبروا.وتعالوا.
حتى.ان.لاتقدر.على.الكلام.معه.ومنهم.من.
باع.اصوته.وهو.يصلي.بجانبك.ويتكلم.على.
ماكين.معامن.
27 - انا الاثنين 30 يوليوز 2018 - 12:59
حاجة بغيت نكولها هي: لي كيتسنا شي حاجة تغير في هده البلاد والله الا كيضحك على راسو......كلشي بين مكين والووووووووو.....
28 - hakim الاثنين 30 يوليوز 2018 - 13:10
"أعلى سلطة بالبلاد ظلت توجه رسائل قوية إلى الأحزاب منذ خطاب 1999، وتطالبها بإعادة بناء ذاتها وفق منظور عصري يُراعي التغيرات الحاصلة في المغرب".
ومنذ 1999 لم تغير الاحزاباي شئ ولم يحدت اي شئ ….المعروف والمتعامل به في الدول الديموقراطية هو بعد توجيه الرسائل القوية ان لم يستجاب لها يجب اتخاد اجراءات فعلية وعملية…..
لماذا المواطن البسيط عندما يحتج ويدافع عن حقه تلسق له جميع التهام ويزج به في الزنزنة…
بينما ااكل المال العام والفاسدين عفا الله عنهم….
نتابع الاخبار نقرء التعليقات نصفح الجراءيد ونعلق على المواضع بحرقة لاننا ابناء هذا الوطن وغيورين عليه ….لكن للاسف ماما فرنسا لازالت تسيرون وفرنست النخبة التي تسير المغرب
29 - naji الاثنين 30 يوليوز 2018 - 14:20
نسمع داءما اموال كثيرة كثيرة جدا تسرق من الشعب المغربي لكن دون محاسبة لاحد يسجن الا الفقراء مثل دول الخليج ثماما.مال العام ينفق فامور ليستفيدو منها الموطن البسيط مثل موزين و مهرجان سينما مراكش وكل المهرجانات .ولكن هناك خصاص كبير فسكن و الصحة الموطن لايستطيع السكن و نفقة على الصحة .لانا لوبيات كبيرة جدا فصحة وسكن ولابناك لايحاسبها احد فوق القانون المغربي او يمثلناه وهنا الخطر وطرار.على الملك منع قروض للموطن البسيط على الاقل فسكن الاقتصاد وتسهيل له تملك سكن لاجل حفط كرامته واسراته..........
30 - تازي الاثنين 30 يوليوز 2018 - 16:22
ما بني على باطل فهو باطل وامال تبنى احزاب اشباح لا تشفي الارواح نسال الله تعالى ان يفتح باب الحوار الاجتماعي بابا لاستغلال اصحاب النوايا الحسنة في المجتمع المدني اما الجمعيات التي تفيئ بظل حزب فاشل لا فائدة منها ترجى
31 - حسن الاثنين 30 يوليوز 2018 - 17:59
نجدد البيعة والولاء كل عام لملكنا العزيز ' و الموت للمنافقين عاش الملك
الله الوطن الملك _ عاش الملك _ عاش الملك _عاش الملك _عاش الملك
عاش الملك __
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.