24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | العلوي: المغاربة ينتظرون "العفو الملكي" لتعمَّ الأفراح في البلاد

العلوي: المغاربة ينتظرون "العفو الملكي" لتعمَّ الأفراح في البلاد

العلوي: المغاربة ينتظرون "العفو الملكي" لتعمَّ الأفراح في البلاد

تفاعلاً مع مضامين خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لوصوله إلى سدة الحكم في يوليوز 1999، اعتبر القيادي في حزب التقدم والاشتراكية والوزير السابق مولاي إسماعيل العلوي أن "الملك كان صريحاً ووضعَ الأصْبُعَ على مكامن الخلل في خطابٍ يرتكز في قاموسه على عبارات مُشبعة بروح التفاؤل"، مؤكداً مقابل ذلك أنه "كان ينتظرُ عفوا ملكياً على معتقلي الريف القابعين في سجون المملكة".

وقال السياسي اليساري الذي يُوصف بـ"حكيم حُكماء حزب علي يعتة"، في تصريح لجريدة هسبريس الالكترونية، إنه "لمس ارتسامات إيجابية في خطاب العرش الأخير، تدعو إلى التفاؤل؛ خاصة في الجانب المتعلق بدعوة الملك الحكومة الحالية إلى أن تقوم بدورها في تدبير الشأن العمومي وأن تضْطلع بمهامها الدستورية وأن تسْتَجيبَ لتطلعات المواطنين"، وأضاف: "هذا يعكسُ دعوة الملك الحكومة إلى ممارسة فعلَ الحكم في نطاق ما يخوله لها الدستور".

وزاد المسؤول السياسي البارز أن "جرعة الانتقادات زادت في خطاب العاهل المغربي مؤخراً، حيث بدا يظهرُ كمنتقد للوضع وللواقع المعاش، مُحاولاً أن يوجه عملَ الأحزاب والحكومة لإيجاد الطريق الصحيح نحو البناء الديمقراطي"، مضيفاً أن "الأحزاب أصبحت معنية أكثر من أي وقت مضى بسهام النقد التي باتت تلاحقها من قبل المواطنين والخطب الملكية".

وضمن السياق نفسه سجّل مولاي إسماعيل العلوي أنه "كان ينتظرُ صفحاً ملكياً على كل الأشخاص المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة"، في إشارة إلى المتابعين على ذمة "حراك الريف"، وقال: "كانت الآمال كبيرة في هذا الخطاب الملكي بأن تعمَّ الأفراح في كل أرجاء المملكة بإعلان الصفح الذي كان سيرفعُ حماسنا أكثر ويغذي التفاؤل فينا".

وأضاف المتحدث ذاته: "قرار العفو الملكي كان ينتظره المغاربة بفارغ الصبر؛ ليكون بمثابة انطلاقة جديدة من أجل استرجاع الثقة التي أصبحنا نفتقدها اليوم"، وزاد: "هناك مئات الأطر والمهندسين الذين يغادرون أرض الوطن بحثاً عن فرص حياة جديدة، وهناك خصاص مهول في الأطباء واحتقان كبير". وأمام هذا الانسداد، يقول العلوي، "فإننا نترقب تدخلا ملكياً لإرجاع الأمور إلى نصابها".

وكان الملك محمد السادس أكد في خطاب العرش الذي وجهه إلى الأمة من مدينة الحسيمة أن "المغاربة الأحرار لا تؤثر فيهم تقلبات الظروف، رغم قسوتها أحيانا، بل تزيدهم إيمانا على إيمانهم، وتقوي عزمهم على مواجهة الصعاب، ورفع التحديات"، مضيفا أن "الخاسر الأكبر من إشاعة الفوضى والفتنة هو الوطن والمواطن، على حد سواء".

وقال الملك: "إني واثق أنهم لن يسمحوا لدعاة السلبية والعدمية، وبائعي الأوهام، باستغلال بعض الاختلالات للتطاول على أمن المغرب واستقراره، أو لتبخيس مكاسبه ومنجزاته، لأنهم يدركون أن الخاسر الأكبر من إشاعة الفوضى والفتنة هو الوطن والمواطن، على حد سواء"، وأضاف: "سنواصل السير معا، والعمل سويا، لتجاوز المعيقات الظرفية والموضوعية، وتوفير الظروف الملائمة لمواصلة تنفيذ البرامج والمشاريع التنموية، وخلق فرص الشغل، وضمان العيش الكريم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - المرغادي الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:12
ينتظرون الصفح الملكي والعقاب ومصادرة أموال وكلام المفسدين المرتشين الذي جعلوا من المغرب ضيعة لهم
2 - هواري الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:13
نحن نريد البراءة و ليس العفو.
معتقلون الريف طالبو بحقوقهم المشروعة فقط
3 - المهاجــــــــــر الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:16
من خلال دراسة 20 سنة الماضية ظهر لي بوضوح تحسن في ؤمجال الأوراش والبناء والزفت والسيما، وفساد كبير فس بناء الإنسان. والنتيجة المغرب سينهار عندما يصل هدا الجيل الى المسؤولية. المغرب يسير نحو الهاوية. لاأخلاق، لامسؤولية، لاروح المواطنة، لا تربية. فساد وفساد. تدكوا قولي.
4 - oussama الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:19
هادوك خوتنا ليسوا بانفصاليين و لا أي شيء مما لفق لهم من تهم
طلقوا الناس راه عيب و عار ف 2018 واحد يبغي مستشفى تعطيوه 20 عام ، و تقولينا يهدد الوطن، عن أي وطن و وطنية تتكلمون و نتوما طالعين واكلين نازلين واكلين، مبقيتش نقوليكم اتقوا الله لأن من المستحيل أنكم تعرفون الله أصلا لكن تعاملوا مع الناس بإنسانية لا غير
5 - Hooollandddddddssss الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:22
انتم من ادخلتم البلاد في متاهات لا تحمد عقباه مستقبلا واليوم تشرون بطرق ملتوية علي ان الملك هو من يتحمل المسؤولية.
اليس انتم الاكبر سنا والمسؤولن المباشرون علي كل صغيرة وكبيرة؟؟؟
الله الوطن الملك
6 - ايت السجعي الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:24
عجيب ام قوم يدعون لتطبيق القانون وعندما يطبق القانون يسعون إلى الالتفاف عليه بطرق ووسائل ملتوية وكأن من أصيب او جرح او أصبح معوقا لا شأن له لذلك فنحن ندعوا الى التحلي بالواقعية وعلى من تخطى حدود القانون ان يعلم بأن للقانون سيفه الذي بفضله يجعل الناس تحترم فالمغرب ومؤسساته ليس حائطا قصيرا يمكن لكل طارئ على السياسة والنضال ان يتطاول عليه من اجل اكتساب صفة النضال ومعها حق التطاول على الوطن والمواطن.
حفظ الله المغرب من كل مكروه.
7 - تائب الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:26
ملف - احداث الحسيمة - استنفذ بعد ان وضع القضاء يده عليه . ابحثوا على قضية اخرى لتركبوا عليها .
8 - Hamido الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:27
إطلاق سراح المعتقلين-اداحدث-سيبقى تصحيح لمسار العدالة.أما الأفراح فتتحقق بإقامة دولة المؤسسات.كفى من المغالطات.
9 - Oujdi الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:29
هناك خلل كبير في اقتسام الثروة وًمن يستفيد منها .
هناك مجموعة قليلة هي من تحتكر كل الثروات في المغرب و باقي الشعب يعيش على الأحلام ، السنة القادمة ستكون أحسن من هذه السنة، لكن و لاشئ .
الضرر معروف في قطاعات تمس المواطن ، التعليم، الصحة، الادارة و العدل .
كلنا نريد الخير لهذا الوطن نعم !
لكن الوطن للجميع و ليس لطبقة معينة تستفيد من خيراته و باقي الشعب يتفرج .
انظروا الى النماذج حولكم ، اسبانيا ، البرتغال، تركيا وووو.

هناك أزمة فعلا ، أزمة ثقة في الحزب، في السياسي الذي اصبح خادم للدولة فقط من اجل الاستفادة من خيراتها له و لعائلته
10 - المهدي الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:31
كثيرون توقعوا العفو لكنه كان توقع العامة وليس الحكماء والمتمرسين .. توقعوه في مناسبات سابقة وتبارت الأقلام التي كادت تجزم بصدور العفو في نفس المناسبة السنة الماضية تلتها مناسبة 6 نوفمبر فعيد الفطر ثم عيد الأضحى الخ .. وقليلون استبعدوا العفو على الأقل في القريب المنظور بالنظر لكون المآخذ على الأضنّاء تجاوزت حدود جنايات وجرائم الحق العام لتمسٌ المؤسسة الملكية ذاتها من خلال الشعارات التي أسقطت "عاش الملك " الى اهانة ورفض استقبال مبعوثي الملك الى المنطقة اضافة الى فلتات أخرى جعلت قادة الحراك ينتصبون في مواجهة المؤسسة الملكية التي استفادت من معطى الاستعداء المجاني لقادة الحراك لباقي مكونات الشعب الحاضنة الاساسية عبر سيل الشتائم والنعوت القدحية ( عياشة .. أبناء السواعدة الخ .. ) هذا إضافة الى محاولات التدويل التي قادها والد الزفزافي وهو يجول في هولندا محرضا ضد بلده نواب البرلمان الهولندي .. ملف قادة الحراك يرتبط مباشرة بهيبة المؤسسة الملكية والعفو في ظل الضغوط ستراه هذه المؤسسة رضوخا وتنازلا خصوصا وان الزفزافي لا يزال في تعنته حتى وهو داخل السجن لذلك ارى العفو مستبعد اليوم فزيارة الملك
11 - البعمراني الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:31
لماذا بعض المسؤولين المغاربة يحسبون أنفسهم هم المغاربة أذا فرحوا فرح المغاربة واذا حزنوا حزن المغاربة واذا مرضوا مرض المغاربة يقولون دائما بالديمقراطية وأساس الديمقراطية هي أن يعبر كل شخص عن نفسه فليس لأحد ان يقول المغاربة ينتظرون هذا الشيء او لا ينتظرونه لأنك لم تستفتيهم وحتى أن استفتيتهم قل أغلبيتهم أم يأتي مسؤول بدون تفويض من أحد ويتحدث بأسم الشعب فلا يقبل منه هذا
12 - عبد السلام اطراشلي الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:32
مرحليا سيثمن الخطاب الملكي عاليا وسيسيل حوله الكثير من المداد من طرف المسؤولين والمحللين وسينتظر الشعب على عادته ردحا من الزمن وبعد ذلك تحل مرحلة أخرى يكون فيها تبادل النقد والنقد المضاد والإتهام والتخوين بين طرف وآخر.
13 - المتتبع الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:37
كنا ننتظر حل البرلمان واعلان حكومة تكنوقراطية ومحاسبة المفسدين والقطع مع الريع ومتابعة من نهبوا اموال الضعفاء وزادوا غنى بعد تحرير اسعار المحروقات كتا ننتظر من الجالس على العرش ان ينادي على اثرياء اثرياء المغرب والزامهم باقتناء لا سامير وحل مشكلة لاكوماناف
14 - Libre الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:42
يجب ان ندع القضاء يقول كلمته ان نكن فعلا ندافع عن استقلالية القضاء وبالنسبة لاحداث الحسيمة يجب محاسبة الجميع اولا من تسبب في الفوضى تانيا المسؤولين الغير المباشرين عن الاحداث من وزراء ومسؤولين محليين من خلال محاكمتهم ومصادرة ممتلكاتهم
15 - محلل فوق العادة الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:46
فضلا عن قضية اطلاق سراح المعتقلين هناك اجراءات لا تتطلب ميزانية ولا برامج ولا دراسات وهي
1 تسريح البث في ملفات الفساد المقدمة من طرف المجلس الاعلى للقضاء واصدار الحكم فيها تم اطلاع الراي العام عليها مع تسريع تنفيذ الاحكام.
2 اقرار واعتماد السلم المتحرك للاجور بما يمثله من عدالة تنصف الطبقة الشعيلة من هول ارتفاع المعيشة.
3 وقف تنفيذ عملية اقرار الغاء مجانية التعليم.
4 فتح حوار فوري مع النقابات للبث في المشاكل القطاعية ووقف الاضرابات في قطاع الصحة " الاطباء والممرضين " ريثما يبث في الدفتر المطلبي ككل
5 حل مشكل عمال " لاسمير " الذين اصبحوا عرضة للضياع.
هذه الامور تكتسي صبعة استعجالية ولا يمكن برمجتها الى ان تسوى الملفات الكبرى .....
16 - didi الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:47
نريد اصلاح العدالة وبرائة المعتقلين والصحفيين و محاسبة كل المفسدين
17 - منير الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:54
"المغاربة ينتضرون" ....الانسان اصبح يعلم ما في ذات الصدور ....بزاف .
18 - wood الأربعاء 01 غشت 2018 - 12:58
المغرب تمت مقايضته من أجل مصالح ضيقة لاقلية حاكمة ، فنفس الخطأ الفادح الذي ارتكبته الأنظمة الشمولية في العالم العربي يعاد ارتكابه مرة أخرة و هي التضحية بالبلد و تخريبه من أجل حماية النظام أو ما يسميه المخزن المصالح العليا للبلاد و في النهاية يضيع البلد و النظام معا . فالحكام لم يستوعبوا الدرس مع أن الأنظمة التي تم الإطاحة بها لم تتوانى لحظة في خدمة الأجنبي و رغم ذلك تم التنكر لها. فالشعب المغربي و النظام كلاهما أصبحا اسيران لدى القوى الأجنبية تتلاعب بهما كيفما ارادت ، أما المخزن فلا يمكنه الا تقديم مزيد من التنازلات للقوى الاستعماري و خدمة مصالحها إذا اراد الاستمرار في البقاء الى حين !!!!!!
19 - Abdou الأربعاء 01 غشت 2018 - 13:37
Nous voulons la loi et non pas la grâce du roi.cest la constitution de 2011.
20 - شمس الأربعاء 01 غشت 2018 - 14:12
نحن مع عفو صاحب الجلالة ليس مع مشاغبي الحسيمة فقط وانما على كل المجرمين بالسجون....واطلاق سراحهم ويأمر جلالته بهدم كل السجون ...وايضا هدم المحاكم...وهيا بنا نلعب....
21 - mounir الأربعاء 01 غشت 2018 - 14:21
enfin un sage.........aux pensees deporvues de demagogie
22 - مواطن غيور الأربعاء 01 غشت 2018 - 14:34
عجيب أمر. هؤلاء فهم كالحرباء يتلونون حسب مزاجهم.ولا يستقرون على أية حال.انت تنادي بالعفو عن المعتقلين ولا زال حكم الاستئناف لم يصدر بعد.وانت تعلم أكثر من أي واحد آخر الجرائم التي قام بها هؤلاء.والم تستحيووا ان تكونوا واقعيين ابدا وانتم تعرفون ما مصير المغرب ان أفرج عن مثل هؤلاء.وهي الفتنة والسيبة وانهيار الدولة كما وقع في ليبيا وسوريا والعراق واليمن.اليس كذلك؟؟؟؟؟؟؟
23 - عتيق من صفرو الأربعاء 01 غشت 2018 - 14:35
لا للعفو لاللعفو لاللعفو حتى يعتذر هؤلاء للوطن وللملك وللشعب .ويلتزموا بعدم تكرار ما حدث.
أما ان يأتي عفو مجاني على مثيري الفتن والشغب فذلك غير صائب
عاشت المملكة المغربية الله الوطن الملك
24 - ممتعض الأربعاء 01 غشت 2018 - 14:47
الشعب المغربي ينتظر كذلك أن يستقيل كل زعماء الأحزاب وينسحب الأعيان من المشهد السياسي المغربي، لعل وعسى يبدأ التغيير المنشود.
25 - hassan de berkane الأربعاء 01 غشت 2018 - 15:00
هؤلاء ليسوا بمحللين سياسيين بل هم مخلخلون لا يفقهون.
العفو يكون بعد انتهاء الإجراءات القضائية وادلاء القضاء بحكمه النهائي؛ ولا يتم العفو إلا بعد طلب يتقدم به المحكوم.
26 - موحند الأربعاء 01 غشت 2018 - 15:48
الشعب المغربي ينتظر الحكم بالعدل وتوزيع الثروات بالقسط. العدالة في المغرب منعدمة لان القانون يطبق فقط على الفقراء والضعفاء ونشطاء حراك الريف وزاكورة وجرادة وعلى الحقوقيون والصحفيون والمحامون وكل صوت حر يطالب بحقوقه الدستورية ويفضح الفساد والمفسدون. بالمقابل يتم العفو فقط على المجرمين الحقيقيون كمغتصب الأطفال كافلان وإطلاق سراح خالد اعليوة مختلس الأموال العمومية. القضاء كذالك لا يحرك ساكنا ضد الملفات الجاهزة التي افتحصها المجلس الأعلى للحسابات. ويترك الانفصالية الحقيقية امينتو حيدر واخوانها يقولون ويجولون في المغرب حاملين العلم الانفصالي الحقيقي. لهذه الاسباب تنعدم الثقة لدى المواطن في المؤسسات والعدالة ويزيد التوتر والاحتقان الاجتماعي. ولكن هناك صقور في الدولة العميقة ليست لديهم الرغبة والإرادة الحقيقية للتغيير والمصالحة الحقيقية مع الشعب لأجل البناء للحاضر والمستقبل لمغرب يتسع للجميع.
27 - لوسيور الأربعاء 01 غشت 2018 - 15:57
المسألة هي ان ريافة رفضوا عدة مرات طلب العفو تحت ذريعة انهم لم يرتكبوا جرما انما طالبوا بحقوقهم بطرق سلمية...ما يطالبون به هو محاكمة عادلة..المخزن لن يعفو عنهم ..ففي ريافة كبرياء وفي المخزن طبرياء...الذي سيقع اقبالا وهو ما لا يعرفه المخزن بسبب عجرفته وتيهه ان ريافة وربما جرادة ومناطق اخرى قد يقاطعون الانتخابات بنسبة 100 ب100..حينها سيتدم المخزن وقد فات الاوان...اننا نسير نحو منعطف تاريخي تعبد فيه الطريق نحو القطيعة التامة مع المخزن...هل من يفهم مقالتي وما سيأتي اعظم واعظم...لقد خسر المخزن بنكيران وجوقته ويخسر كل يوم بسبب بطانة لاتدله على السمت الصحيح...ريافة لن يغلبوا ابدا شعب لايقهر ابدا اذا كانت له ارادة ..وهذه الارادة بدات تتشكل...
ريافة العسكر لم يطلبوا العفو وقد حوكموا بالاعدام....الحل هو فك اسار المعتقلين باقل الخسائر...والله سيندم المخزن اذا تمادى في غيه وعناده
28 - باحث في المجال الأربعاء 01 غشت 2018 - 16:20
العفو ليس حل ولن يكون حل ، سؤال أين هي دولة المؤسسات اذا كنا ننتظر العفو من الملك ، كفانا من التجاريب ، الجميع يعلم بأن الأحزاب والتنظيمات الموازية لها جزء من المشكل
29 - الزبداني الأربعاء 01 غشت 2018 - 16:37
نحن نريد دوله دات مؤسسات عادله ..لا نريد الحكره و السرقه ...نريد تحقيق الامن والسلامه لجميع المواطنين الاحرار لانريد الفوضى ...البناء يجب ان يكون متزنا و مباركا و قويا ...نتمنى خيرا لن شاء رب العرش العظيم ..
30 - مغربي الأربعاء 01 غشت 2018 - 16:48
الكل يطالب بالعفو عمن خرب و أفسد في الأرض و لا أحد تكلم عمن كان ضحية لأداء الواجب و أصيب باعاقة الزمته الفراش في ما تبقى من حياته.. و الله العجب العجاب
31 - خولاني الأربعاء 01 غشت 2018 - 16:55
المغاربة لا ينتظرون العفو الملكي. الي دار علاش لهلا يفكو.
المغاربة ينتظرون الإصلاحات العميقة ومحاربة الفساد والمفسدين. ومحاسبة من نهب خيرات البلاد.
32 - al wadrassi الأربعاء 01 غشت 2018 - 17:08
دابا اليسار المنقرض يتكلم باسم المغاربة .... ويريد ركوب الموجة .... هؤلاء لا يجهدون عقولهم لإيجاد حل لمشاكلنا .... وكانوا يا حسرة وزراء و برلمانيين .... يبحثون عن اسهل الطرق ... للبقاء ... ارحلوا و استريحوا و أريحونا منكم
33 - Baraka الأربعاء 01 غشت 2018 - 17:53
الفرحة ستعم مغاربة وحقوقيو العالم كما يجب تعليمات ملكية لهيئة القضاء المستقلة تفهمهم مامعنى استقلال القضاء,والذي يعني لا لتلفيق التهم,لقضاء
انتقامي,لا لستغلال القضاء لتصفية حسابات,احترام ذكاء المغاربة لأنهم "تفهموها وْهيَ طايرة ".
القضاء هو أساس الديمقراطية,العدل عماد الدين,إذا لم يكن هذا ولا ذاك فانتظر الساعة للحساب العدل.
34 - Driss الأربعاء 01 غشت 2018 - 18:41
كل من أراد ان يزيل عنه غبار التاريخ و يريد ان يبرز من جديد في الصورة ينادي بالعفو !
العفو الان غير ممكن فالقضية لازالت رائجة امام المحاكم .! هذا اولا ! ثانيا على من تعفو ؟ هل انت تعرف جيدا ملف القضية و الوقائع لتطالب بالعفو ؟ و هل في خيانة الوطن عفو؟ و هل في جو البلاد و العباد الى حمامات دم و خراب عفو ؟ هل في التخابر مع العدو عفو ؟ و هل يمكن العفو على من يرفض ان يطلبه؟
لنتصور ان الملك اصدر عفوه على هؤلاء دون ان يطلبونه ، كيف سيعرفون هؤلاء قيمته و يقدرونه ؟ دعك من هذا فالقضية اكبر
35 - Said الأربعاء 01 غشت 2018 - 18:44
Quand tu étais au gouvernement toi et tes semblables vous passiez tous pour des incontournables et des irremplaçables sans jamais rien améliorer et c'est maintenant que vous parlez. Ce qui est fait et fait vous êtes tous au fond de la poubelle de l'histoire aucun pardon pour vous tous.
36 - تيمولا الأربعاء 01 غشت 2018 - 19:22
عندما يكون القضاء في صالحكم هو نزيه وعندما يكون في غير صالحكم فهو غير نزيه وغير وغير......الخ ،اتقوا الله في وطنكم ليس كل القضاة غير نزهاء بل المغاربة جميعا فيهم نزهاء وفيهم غير دالك.
37 - عبد الأربعاء 01 غشت 2018 - 19:33
بالنسبة لي العفو هو امر بين ولي الامر والمعني بالامر الدي يجب ان يقدم طلبا بالعفو ويبرره بكل تواضع و مسؤولية بجدية فقط بعد ان تقول العدالة كلمتها والى فأي اجراء مخالف سيكون ضربة مهينة لمصداقية العدالة في هدا البلاد. و ان شككنا في محاكمنى مدا بقية لنا....
38 - بربري أصيل الأربعاء 01 غشت 2018 - 19:33
الأفراح ستعم في البلاد عندما تتحسن أوضاع المغاربة في الصحة والتعليم والقضاء والخدمات وعندما يتم استرجاع الأموال المنهوبة ومعاقبة المفسدين وصرف أموال كرة القدم على المستشفيات والمدارس.
39 - عبدو الأربعاء 01 غشت 2018 - 19:53
عوض متابعة القضية الى النهاية.... اعتمدنا التهليل والتكبير للعفو الشامل ...ونسينا العفو ، كخيار ثالث ، الضامن لحقوق الظالم والمظلوم على السواء .مع وجود جرحى ومعطوبين بينهما ، ليس لهم يد ، الا استثباب الامن .وهم كذلك ، من يجب الاخذ بخاطرهم هم واهاليهم .
40 - warrior الأربعاء 01 غشت 2018 - 19:58
هل ان كنت ملكا ستعطي العفو لمن لا يعترف بك اصلا و ينعث شعبك بالعياشة و العبيد و يرفض ان يحمل راية المملكة؟؟
لا افهم هذا التناقض ،يخ منوا و عيني فيه...لا نعترف بالملكية و لكن نريد من جلالته اطلاق سراح المعتقلين هههه
و الله انكم اطفال صغار تتحكم بكم العاطفة الطائفية و تسقطون جل فشلكم على الدولة و رموزها

ان الملك عائش بيكم ولا بلا بيكم ، و كلنا من الطنجة الى الكويرة مجندون تحت خدمة هذا السلطان الشريف
اما انتم فلستم سوى شرذمة تتكون من بضعة اشخاص معددودين على رؤوس الاصابع.لن تغيروا شيئا .
41 - ابن الريف الأربعاء 01 غشت 2018 - 20:01
هادو مظلومين وأبرياء يجب إطلاق سراحهم وتعويضهم عن كل ما لحق بهم وفتح تحقيق جدي في مسألة التعذيب الذي تعرضوا له وما دون هذا فهو باطل واستمرار في ظلمهم وهظم حقوقهم
42 - مغربي من المنفى الأربعاء 01 غشت 2018 - 20:14
على النظام والاحزاب الحاكمين بالمغرب ان يحمدوا الله والطبقة الكادحة على انهم خرجوا سالمين من الربيع العربي على حكام المغرب انه هناك طبقة كادحة لها الحق في خيرات المغرب التي يستغلها النظام واتباعه ن المشتشارين والجينرالات وامناء الاحزاب المصطنعة من طرف المافيا الحاكمة في المغرب لقد سئمنا من كثرت الخطابات الكاذبة والوعود الفاشلة والمنجزات الفاشلة ولكن لاتنسوا بان حراك الريف ليس هو رقم واحد ولكن حراك الدار البيظاء هو الذي سيصفي الماء العكر الذي يعيش فيه الشعب
43 - يحيى الأربعاء 01 غشت 2018 - 20:23
ا رجعوا الاراضي التي اعطيت لكم بدون حق للشعب. لا نريد احزاب. اول شيء السي العلوي بادر في اعلان تخليك عن المعاش الوزاري والبرلماني وسنحييك ان كنت فعلا حكيما كما يحلو لعدد من الاشخاص نعتك به. وهل ترضى على الوضع الذي وصل اليه الشعب المغربي وقد كنت على رأس حزب جل مناضليه من مواطنين بسطاء؟
44 - intidam الأربعاء 01 غشت 2018 - 22:34
ومن قال لك ان جميع المغاربة ينتضرو عفو معتقلي الحسيمة انك تحلم وتقول ماشئت هل يعقل المحكمة تحكم والملك يعفو وفي نفس الوقت إداً لعب الدراري هذا ......
45 - Morocco الأربعاء 01 غشت 2018 - 23:18
أنا لا أريد إطلاق سراح الزفزافي
46 - حسين الخميس 02 غشت 2018 - 01:40
مع احترامي الشديد لصاحب المقال أعتقد أن العنوان / مغاربة ينتظرون العفو الملكي لتعم الافراح في لبلاد / قد تجاوز بكثير موقف صاحبه أو الحزب الذي ينتمي إليه ليشمل تمثيلية صوت كل المغاربة ، وهذا كلام قد يصادف في كثير من ردود القراء وبعض الساسة حين يرددون الشعب يريد.....بينما ربما الأقرب إلى الصواب القول ، من وجهة نظري كشخص أو. ...أو نحن في الحزب الفلاني .......بحيث أن التدقيق في المعاني والمقاصد يسهل للمتلقي الفهم والوضوح في الموقف ويجنبه اللبس .
47 - دباج حسن الخميس 02 غشت 2018 - 01:48
بالرجوع لمبدا فصل السلط.صنع عاهل البلاد خيرا لما لم يتدخل ليمارس حق دستوري في قضية معتقلي الريف.
الحكمة تقتضى انتظار الحكم النهائي للقضاء في اية نازلة تم صدور العفو بعد. جلالة الملك اعطى درسا في الديمقراطية للمتخصصين قبل العوام.
امن وسلامة البلاد فوق كل اعتبار.
48 - Abdo الخميس 02 غشت 2018 - 08:51
يالمغاربة واش تتفهمو ولالا راه الزفزافي الى خرج من السجن راه غادي يهرب الخارج وولي لنا عبد العزيز المراكشي ثاني ويطالب باستقلال الريف
49 - youssef de sygh الخميس 02 غشت 2018 - 09:04
جائت بك الانتخابات بمدينتي سيدي يحيى الغرب للترشح وقلت لك لم نصوت لأحد الا لمن يجد لنا حلا للنفايات القريبة والضاره قبل عشر سنوات وقلت لي هدا غير قانوني وسنجد حلا في القريب العاجل ولو لم أفز في الانتخابات
وفعلا لم يكتب لك الفوز ومن تلك الفترة لم نراك حتى الآن الا عن طريق هده الجريدة المحترمه
50 - ازداحماض الخميس 02 غشت 2018 - 11:31
والله لاادري كيف تفكرون جلالة الملك يمارس العفو بعد أن تصير الأحكام نهائية أما إذا كانت القضايا لازالت رائجة في المحاكم فلا يمكنه التدخل ولايمكنه خرق القوانين وخرق الدستور وخرق مبدأ استقلال القضاء والله خيبت ظني فيك ياسي إسماعيل لقد كنت فينا مرجوا ثم تخرج بكلام لايقبله منطق والله لقد زادت ثقتي بجلالة الملك باحترامه للقانون والدستور والقضاء وزدتم جميعا تقزما في نظري راجعوا مواقفكم واحتكموا للمنطق بدل السفسطائية.
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.