24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | قيادات سياسية ترفضُ "الأفول" رغم نداء الملك بتشبيب الأحزاب

قيادات سياسية ترفضُ "الأفول" رغم نداء الملك بتشبيب الأحزاب

قيادات سياسية ترفضُ "الأفول" رغم نداء الملك بتشبيب الأحزاب

شبه إجماع تمكَّن حديث "الخلود على رأس الأحزاب والنقابات" من تحقيقه لدى أعلى هرم في السلطة، وكذا عند أبسط المتتبعين للشأن السياسي الوطني، فرغم ملازمة الخطب الملكية التنبيه إلى ضرورة تجديد النخب، إلا أن العديد من القيادات الحزبية ما تزال مصرة على المكوث في الكراسي، صامة آذانها ومتجاهلة مفاهيم غزت القاموس السياسي المغربي، من قبيل "الديناصورات" و"المعمرين".

ظاهرة قديمة جديدة لم تخط الأحزاب المغربية منذ انطلاق تأسيسها؛ فعلى امتداد 74 عاما من حياة حزب الاستقلال، لم يتناوب على أمانته العامة سوى ستة أشخاص، وحزب الحركة الشعبية بتربعِ امحند العنصر على سدة حكمه للسنة الـ 34 على التوالي، ممهدا لنفسه لولاية أخرى رغم الانتقادات من داخل التنظيم ومن خارجه، فرض ذاته الحاكم بأمره في "حزب أحرضان".

بدورها، التنظيمات النقابية تعيش على وقع الظاهرة ذاتها؛ فبعد "المكوث التاريخي" للمحجوب بن الصديق على رأس الاتحاد المغربي للشغل، ما يزال نوبير الأموي مُصرا على البقاء على رأس الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، رغم أنه لم يعد قادرا على حضور المهرجانات الخطابية ولا حتى الإدلاء بالتصريحات الصحافية.

جنرال الحركة الشعبية

قصة مُلازمة غريبة يخُطها الأمين العام الحالي للحركة الشعبية، امحند العنصر، مع كرسي الأمانة العامة؛ فبعد إزاحته للمحجوبي أحرضان، وانتخابه سنة 1986، يأبى الرجل القادم من إيموزار مرموشة إلا أن يواصل قيادته للحزب، وترأس جهة فاس مكناس، دون الالتفات إلى نداءات التشبيب المتكررة من خطابات الملك ومن المتتبعين.

العنصر الذي انخرط في الحركة الشعبية منذ سنة 1975، تدرج في مختلف التنظيمات من الشبيبة إلى اللجنة المركزية، ثم استقر به الحال أمينا عاما للحزب، ليتمكن في مستهل تسعينات القرن الماضي من الوصول إلى البرلمان نائبا عن إقليم بولمان، بعد أن عَمَّرَ في وزارة البريد والمواصلات لعقد من الزمن (1981-1992).

منصب الأمانة العامة مَكّن العنصر على الدوام من الاحتفاظ بالواجهة والاستوزار؛ ففي 2002، سيجري وضعه على رأس وزارة الفلاحة والتنمية إلى غاية 2007، قبل أن يُحول إلى وزارة الدولة، ثم وزارة الداخلية، ليستقر الحال بـ"الرجل الحديدي للحركة" على رأس جهة فاس مكناس في الوقت الراهن.

"بيرية" خالدة

رغم الحالة الصحية الصعبة للنقابي نوبير الأموي، إلا أنه مصرٌ على مواصلة اعتلاء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إحدى النقابات الأكثر تمثيلية، منذ تأسيسها سنة 1978، بمساعدة من نائبه عبد القادر الزاير، الذي أصبح مكلفا بالتنسيق مع مختلف النقابات الأخرى، وبالتفاوض مع الحكومة، ليبقى الأموي مُستقرا على رأس النقابة دون أدوار بارزة.

ابن مدينة "بنحمد"، جوار سطات، لم يُثنه الاعتقال المتكرر ولا تشظي حزب الاتحاد الاشتراكي من مواصلة التشبث بالنقابة، مُتحديا موجة السخرية والملاحظات التي تطاله كلما تعلق الأمر بغيابه عن منصة احتفالات عيد الشغل، وضعف التأطير النقابي وامتداداته في صفوف العمال المغاربة.

تعرضُ استمرار الأموي على رأس "السي دي تي" لانتقادات كبيرة، زكته مطالب النقابيين المتصاعدة إلى وزارة التشغيل بضرورة التعجيل بإخراج القانون الجديد المتعلق بفرض سن معينة على رؤساء التنظيمات النقابية قصد ضمان عدم تعمير أسماء بعينها.

صمود رغم الاعفاء

يواصل محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، تربعه على رأس التنظيم اليساري للولاية الثالثة، بعد أن راكم مسارا يتأرجح بين السفارة والوزارة والأمانة العامة والصحافة، انطلق من رئاسة الشبيبة الاشتراكية سنة 1994، ليتمكن من تسلق المراكز إلى أن وصل سدة الحزب سنة 2006 وبقي فيها لولاية ثالثة بتزكية من مؤتمر 2018 الأخير.

بنعبد الله استأثر بمناصب وزارية متعددة بدأها بوزارة الاتصال سنة 2002 إلى غاية 2007، ثم عاد إلى الحكومة من باب التنسيق مع حزب العدالة والتنمية، ليتقلد وزارة السكنى والتعمير وسياسة المدينة، قبل أن يجري إعفاؤه من مهامه عقب تقرير ادريس جطو الذي رصد اختلالات في مشروع "الحسيمة منارة المتوسط".

أحزاب مقرونة بأسماء

أصبحت العديد من الأحزاب السياسية مرتبطة بأسماء بعينها؛ ففي ظل التعددية الحالية، تمكنت بعض القيادات السياسية من ضمان اقتران اسمها بتنظيماتها؛ إذ يسجل المتتبعون استغلالا لمعطى "غياب النخب داخل الأحزاب الصغيرة لتبرير استمرار أسماء بعينها على رأس الأمانة العامة للتنظيم".

انتقادات كبيرة طالت قيادات التنظيمات الصغيرة، آخرها حملة تعرض لها عبد الرحمان الكوهن، الأمين العام لحزب الإصلاح والتنمية، تطالبه بـ"ضرورة الرحيل، استجابة لمضامين الخطاب الملكي الذي شدد على ضرورة تشبيب الأحزاب السياسية ومنح الفرصة للشباب للانخراط في الحياة الحزبية".

وإلى ذلك الحين، تواصل قيادات كثيرة بسط نفوذها على القيادة، مثل الحركة الديمقراطية الاجتماعية المقرونة باسم عائلة عرشان، ومحمد زيان الذي يقود الحزب الليبرالي منذ 2002، مع حضور متفاوت للظاهرة في بقية الأحزاب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (75)

1 - سلام الصويري الأحد 05 غشت 2018 - 17:19
طلب التنحي مجرد كلام للاستهلاك وهو اكيد يتعارض مع سياسة سلطة التحكم التي خلقت الاحزاب المعنية وكونت زعماءها وتتحكم في كل شيء بالنسبة للأحزاب من اختيار الأعضاء البارزين الى اختيار الزعماء وأغرقتهم في الريع في إطار ديمقراطية الواجهة .
فكيف يمكن تغيير الوضع في غياب ارادة سياسة للإصلاح مع العلم ان الاحزاب تعتبر امتداد لوزارة الداخلية وهي تعتبر الذراع السياسي لتمرير اجندات السلطة .
2 - المنطق الأحد 05 غشت 2018 - 17:22
الحل سهل جدا: تغيير قانون الاحزاب و النقابات لتحديد الزعامة في ولايتين على الحد الاقصى و السن الاقصى في 70 سنة و المشكل و جدا حلا... أما الكلام و الشكوى و القاء المسؤولية على الاخرين فقد هرمنا منه.... اعملوا...
3 - يسن الأحد 05 غشت 2018 - 17:24
بلا نفاق ولا زواق ،المغرب بقرة حلوب الكلّ يرضع من أثداءها...والكلّ بعدما يشبع أو يتقيّء من التخمة يجد الاعفاء فقط..لا حسيب ولا رقيب في بلدنا ..فلو سجن مسؤول وصودرت ممتلكاته لما وصلنا إلى هذا المستوى المتعفّن...
4 - سعيد الأحد 05 غشت 2018 - 17:24
ان رؤساء الاحزاب (كالطفل أن لم تفطمه عن الرضاعة لايفطم ) أن الفساد مستشري بينهم بشكل مريع، هناك من يبيع التزكيات في الانتخابات؛ و المناصب، و هلموا جرا انها حلاوة السلطة وعسلها، ،،
5 - عسو الريش الأحد 05 غشت 2018 - 17:26
الدولة الوحيدة في العالم التي يعتبر فيها السياسي الحزب ضيعته و البرلمان منزله و الوزارة بورصته المربحة و يقوم بتوظيف الأبناء و الأقارب و لن يترك المكان إلا إذا جاءه الموت و هاته الحالة تجعل المواطن يفقد الثقة و يتم العزوف و ما يزيد السياسي شهية لأن الساحة خالية من المنافس و يرث المكان بالصحة و الراحة مزيدا من الخلود
6 - abderrahim الأحد 05 غشت 2018 - 17:27
هؤلاء متشبثون بالمناصب والسلطة و بعد الموت يورثونها لاقاربهم لأنهم يعلمون أن لا قيمة لهم بدونها وبها يحافظون على مصالحهم الغير قانونية لذا وجب علينا مقاطعة لا الأحزاب ولا النقابات وحتى الانتخابات لأن بهذه المقاطعة سنحافظ على وطننا من الخونة
7 - Badisi الأحد 05 غشت 2018 - 17:27
اطلبوا من الملك شي زلزال حتى يطيح بهؤلاء الرؤساء الخالدين...
8 - مغربي ولاكن الأحد 05 غشت 2018 - 17:27
بسم الله الرحمان الرحيم .الحل بيد الشعب المغربي لمدوخ ليجلسو في مقاعدهم ونحن ادلم يقع تغير جدري في جميع الاحزاب والنقابات الاحزاب نقاطع الانتخابات والنقابات العمال تقاطع مهزلة فاتح ماي .ولكم مني السلام
9 - خوك أنا الأحد 05 غشت 2018 - 17:27
فراق الرضاعة صعيب. هذه هي سياسة الاحزاب الديماكراسية
10 - الوافي الأحد 05 غشت 2018 - 17:28
حب السلطة هو مرض يعاني منه الاغلبية الساحقة من الساسة المغاربة ولكن السؤال الذي أطرحه على نفسي دائما هو لماذا الأحزاب لم تتطور نفسها وتقنن التناوب على السلطة وبعد فترتين او ثلاث يكون المعني بالأمر قد استوفى فتراته القانونية وبالتالي عليه مغادرة الحزب والبحث عن شغل في قطاع آخر كما هو جاري به العمل في الدول الديموقراطية.
11 - مفيد ابو الغار الأحد 05 غشت 2018 - 17:29
المخلدون في الكراسي يعتقدون انه لن تكون كاءنة بدونهم .لكن كم اقبر قبلهم تحت التراب ممن كانوا يحملون نفس الاعتقاد .اين هو فرعون وهولاكو والنمرود وغيرهم من الطواغيت
12 - Said الأحد 05 غشت 2018 - 17:30
لماذا لايشتغل الشباب المغربي على الانخراط في العمل السياسي ويؤسس احزابا شابة ونترك الاحزاب الاخرى حتى يفني ملك الموت كل ارادهالانها لن تتنازل عن كراسيها مهما حصل .
13 - Younes-Painter الأحد 05 غشت 2018 - 17:31
ابتلانا الله بحفنة من الجيعانين المهيفين و اللذين وجدوا الدنيا سايبة يعيثون فسادا في البلاد من اولهم لاخرهم دون استثناء !! رؤساء احزاب او نقابيون او غيرهم كلهم مسقيين بمغرفة وحدة !! الله يعفو علينا من هاد بلاد و نخليوها ليهم كاع
14 - حديدان الأحد 05 غشت 2018 - 17:33
سنرى في ال ك.د.ش ونوبير الأموي نمودج الجزائر وبوتفليقة، سنبحث له عن كرسي من مقامه وذو استعمالات متعددة
15 - الوااااااااقع الخفي الأحد 05 غشت 2018 - 17:34
بالصراحة المرة.....المشكل ليس في شيخوخة أو تشبيبها ؟؟؟؟....حل المشكل هو ان يرفع المخزن يده عن اﻷحزاب وأن ﻻ يكون سببا في ضعفها ؟؟؟؟؟....وان ﻻ يتدخل في شؤونها ؟؟؟؟.....وان ﻻ يتدخل في من يكون على رأسها او ﻻ يكون ؟؟؟؟؟..... وان ﻻيكون سببا في إضعافها؟؟؟؟..... وان يتركها وشأنها ؟؟؟؟..... ومن نال المرتبة اﻷولى في اﻹنتخابات هو من له الحق وحده من يختار من يكون معه في الحكومة أو ﻻ يكون....ﻻيفرض عليه اي حزب ......أظن الرسالة واااااااضحة.....تحياتي لهسبريس
16 - Hassan الأحد 05 غشت 2018 - 17:34
يجب إقرار قوانين في هذا الشأن و منع الكرسي أكثر من ولايتين كما الحال في الدول الديمقراطية و إلا عاش الشباب تحت رحمة الاجداد ثم يرث هذا الشباب كل سلبيات التسيير بعد أن يغادر الرؤساء مباشرة من الكرسي الذهبي إلى الصندوق الخشبي. القوانين وحدها من تردع أما القناعة فتغلبها الأنانية. رجاءا أجدادي لا تغضبوا مني فقط نريدكم أن ترتاحو قليلا و تتفرغوا للإستغفار و التسبيح قبيل الرحيل و نعدكم أننا راشدون و قادرون على العطاء أكثر منكم و لن ندفع بلدنا إلا لما فيه خير و من يفشل منا في ولايتين على أكبر تقدير فإلى مزبلة التاريخ.
17 - Azzouz الأحد 05 غشت 2018 - 17:35
حسنا فعل اعضاء العدالة والتنمية والتوحيد والاصلاح بابعاد بن كيران عن القيادة بعدما استنفذ دواعي وجوده وتجاوزه لصالح اشخاص غيره. هذا يحسب لهم اذ تداركوا الامر رغم تهلال اتباعه الذين راوا فيه زعيما. فليكن لهم ما يريدون مستقبلا بينهم المهم ان لا يفرض علينا كمواطنبن و يمس مصالحنا مرة اخرى.
18 - مغربي من الريف الأحد 05 غشت 2018 - 17:37
في الحقيقة يجب عليهم أن يتنحوا على الاحزاب وترك المجال للشباب انظر اسبانيا انجلترا كندا وآخرون .عندنا شيوخ في الاحزاب كبنعلدالله والعنصر ولشكر وآخرون. سؤال بسيط العنصر الذي يقترب من الثمانين ماذا سيقدم للسياسة وسؤال آخر لماذا متمسك بالحزب وهذا السؤال يوجه إلى أخرين.لماذا متمسكون بالقيادة هل حبا في خدمة المواطن وتطوير الحياة العامة واقتراح مشاريع تنموية من اجل تنمية الوطن.؟
19 - معني التشبيب الأحد 05 غشت 2018 - 17:38
من الخطأ الاعتقاد أن تشبيب الأحزاب تعني فقط تغيير منصب الأمين العام فقط

تشبيب الأحزاب تعني الكثير ابتداء من الاقتراحات الي تبيني القرار

واحد من المعلقين يقول تحديد السن أقصاه ٧٠ سنة
هل ٧٠ سنة يعتبر سن الشباب

لماذا لا يكون عندنا وزراء ونواب سنهم من ٢٥ الي ٥٠ سنة
20 - شر الدواب الصم العمي الأحد 05 غشت 2018 - 17:40
لماذا لا يسألون عن ثرواتهم قبل الإستوزار؟ وكم حجمها الآن ؟ ومن أين لهم بكل ذلك ؟ كيف يتركون السلطة وقد جمعوا منها مالا لبدا يحسبون أنه أخلذهم فيها أبدا، كلا سينبذون في الحطمة وما أدراك ما الحطمة نار الله الموقدة التي تطلع على الأفإدة إنها عليهم موصدة في عمد ممددة، دعوهم يجمعون بما ستكوى جنوبهم لأنهم صم ،بكم، عمي لا يعقلون.
21 - ولد حميدو الأحد 05 غشت 2018 - 17:42
ما داموا يتحركون فإنهم ما زالوا شبابا لأن السياسة مثل الإدمان من الصعب التخلص منه
22 - كترة الاحزاب من سخط الله الأحد 05 غشت 2018 - 17:43
تقليص عدد الاحزاب هو الحل. تلاتة احزاب باراكا الله يجعل شي باركا. ماشي 39 حزب. الا بغيتو تزيدو لقدام. بغيتو ترجعو اللور وتفرقوا لفلوس على الاحزاب زيدو شي 40 اخرى ويكون الجميع 80 حزب. وتكمل الباهية. والوزارة تولي 100 وزير البرلمانيين 10000 المستشارين 5000. رؤساء الجماعات 1000000 نواب رؤساء الجماعات 6000000 نايل وعضو. وباختصار كل حومة وزنة بحزب.
23 - RAMO الأحد 05 غشت 2018 - 17:43
الدوام لله ، شئنا أم أبينا ، التغيير مسألة حتمية ،
ذلك التغيير قد يكون نحو الأفضل وهذا ما نتمناه،
أو عكس ذلك ،وذاك ما لا نرجوه .
ومن يريد أن يبقى متمسكا بالكراسي ، سيبقى وحده ،
و ليس معه أحد . ربما تكون خاتمته غير محمودة.
24 - sosiallllll الأحد 05 غشت 2018 - 17:43
كيف تركون ااكراسي للشباب ويتركون الكعكة اامحمرة والمجمرة كيف يتركون اموال الشعب المسكين لكن يجب على المغاربة كل حزب بترأسه كبار السن القدماء لا يصوت عليهم احد وشكرا
25 - Hassan temara الأحد 05 غشت 2018 - 17:47
il faut ajouter une clause à la constitution pour profiter une seule fois du parlement et des têtes des partis politiques et surtout supprimer les salaires et les primes . je ne vois pas pourquoi ces gens vont avoir un salaire surtout qu'ils sont recrutés sans examen ni concours ni diplômes universitaires
26 - الزمر الأحد 05 غشت 2018 - 17:49
السلام، أغلب الأحزاب إن لم أقل جميعها هم العبد المأمور والسمع والطاعة ، أين هم هؤلاء الشباب الدين سنعلمهم هذه المهنة الجديدة والخطيرة في نفس الوقة والأمثلة كثيرة مثلا طبيب الفقراء،
او مصيرهم سكة الحديد أو القنطرة .
27 - زيزو الأحد 05 غشت 2018 - 17:56
كيف نتحدث عن التشبيب في الأحزاب والنقابات التابعة لها وهي جزء من النظام السياسي محكومة من فوق كما هو الحال للحكومات.هي لعبة المكر والخداع السياسي للوصاية على المغاربة وهظم حقوقهم في الصحة والتعليم والخدمات والتنمية والعيش الكريم وما يلاحظ الآن أن التوجه الظالم للنظام السياسي وتجاهله لمطالب المغاربة واستمراره في انتاج نفس النخب السيئة التي تستنزف الثروات وخيرات البلد لم يعد مقبولا لأننا وصلنا الباب المسدود وانفجرت كل معانات المغاربة وظهر للمغاربة بوضوح فشل السياسيين والاحزاب وتوابعها من النقابات والمنظمات الصورية.نقولها بصراحة كفى ظلما واستحمارا للمغاربة فمند الاستقلال 1956 ونحن نبحث عن طريق توصلنا الى الديمقراطية الحقيقية بدون مظاعفات قدمنا الكثير من التنازلات في الحقوق والعيش الكريم وطال الزمن ولم يتحقق شيئ ودخلنا أزمة خطيرة قد تعصف باستقرار البلد والمسؤلية للنظام السياسي الدي يعيش انفصاما ليس له علاج يرهن مصير المغاربة ويدفع بهم الى المجهول الله يستر في ما هو آت ؟
28 - مواطن2 الأحد 05 غشت 2018 - 17:56
من هنا....يبقى الكلام عن التغيير بدون اية قيمة.....قوم يتربعون على كراسي المسؤولية....وعند فشلهم في مختلف المهام التي اسندت اليهم يكررون نفس الحديث = نعدكم باننا سنقوم بفعل كذا وكذا.....ويوزعون الاوهام بكل ما اوتوا من قوة.....وتستمر الامور على ما هي عليه الى ما لا نهاية.....وكانها اسطوانة الف المواطنون سماعها....التغيير لا يتم بوجوه خلدت على كراسيها.....ولن يفنيها الا الاجل المحتوم.....ومن بين الحلول...تغيير طريقة الاقتراع....فقد لعب الاقتراع باللائحة الدور الاساسي في تخليد فئة على كراسي المسؤولية بجميع اصنافها....لما كان الاقتراع الفردي ....سقطت رؤوس كبيرة....الى ان اجتهد العلماء العباقرة في ايجاد حلل للخلود......الاقتراع باللائحة......للاسف الشديد.
29 - ouad الأحد 05 غشت 2018 - 17:56
والطامة الكبري تشبت الاحزاب بالفاشلين في تدبير الشان العام المغضوب عليهم والدفع بهم للواجهة .اوزين اعفي لفشله زكاه الحزب لنجده يتراس جلسات البرلمان
بن عبد الله اعفي لفشله اعاد الحزب انتخابه امينا عاما حصاد بعد فشله هاهو سيكون امينا عاما لحزب المكردع بن كيران هاهي شبيبة حزبه تطالب بعودته زعيما .مصيبتنا ليست في نظامنا بل في احزابنا .
30 - ايت السجعي الأحد 05 غشت 2018 - 17:59
ما يبهر لدى طبقتنا السياسية هي اشادتها بالخطب الملكية المنادية بالتشبيب وتشبثها بالزعامة رغم حالة الضعف والهرم التي أصبحت عليها وهي دائما تعلن تأييدها لمبدأ التشبيب وكأن الامر لا يتعلق ببلد اسمه المغرب بل بتشبيب الطبقة السياسية في بلاد اخرى !!
هناك تفسير واحد لحالة واقعنا السياسي وهو ما عبر عنه الفنان عبد الوهاب الدكالي- أطال الله عمره - في أغنيته الشهيرة :" الولف اصعيب الولف اصعيب اصعيييييب.."
31 - David الأحد 05 غشت 2018 - 18:10
لم يعد الشعب يثق في اي مسؤول وخير دليل عدم الاعجابات في خطاب الملك بموقع يوتيوب وهذا شيء خطير جدا يدل على ان ما كان يروج له الجمهوريين صحيح واننا خدعنا من طرف القنوات التلفزية الفارغة .

(مجرد وجهة نظر)
32 - amin sidi الأحد 05 غشت 2018 - 18:12
سلام .الم يسمعوا .ماقولة .ياريت الشباب ياعود .والن يعود ابدا .
يا مومياء الاحزاب مكانكوم المتحف .
اتركوا الشباب لقيادة الاحزب وخدمة الوطن.
ولكين هد حال العراب من المحيط الى الخليج كيبقاو لاسقين فالكرسي حتى اوقف عليه ملاك الموت .
كنعرف موضف كبير منين جاه التفاعد اصحبو فكروا اهديولو هدية گالوهلو .گالهوم الهدية الي ابغيت هي ندي معيا المكتب والكرسي لدار مغديش نسخى بيهوم
33 - ناظوري الأحد 05 غشت 2018 - 18:14
أصبحت الأحزاب في وضعية تعفن .وأصبح المواطن المغربي يهرب من روائح سياستها النتنة. رفقا بهذا المواطن .واه رآه بزاف عيبنا من صبروا من لكذوب ولانتهازية ديالكوم.
34 - عبدالله الأحد 05 غشت 2018 - 18:14
لم أعد أثق لا في الكهول و لا في الشباب و ربما العجزة شبعوا اما الشباب سيدخلون على باب الله و لن يضيعوا الفرصة
35 - سعيد الأحد 05 غشت 2018 - 18:20
لا يوقف الجراد سوى الريح الهاتية فهؤلاء وجب محاكمتهم وليس إقالتهم وأقول في هته الآونة سيكثر النهب والسرقة لأن جلهم يقول غادي غادي اللهما نجمل أكلر قدر من الحمولة والذليل هو بكاء البرلمانيين على المعاشات بدون آستحياء ويقولون عاقو بينا عاقو اللهما نمشيو بسلة عامرة وهته هي الحقيقة
36 - كونيتو.حط السيفي سير حتى.. الأحد 05 غشت 2018 - 18:34
الاحزاب كلها من صنع المخزن وطلب التنحي ماهو الادر الرماد في الاعين.وان كان من تشبيب.فلن يكون الا شباب مهجن.وممخزن....نريد شباب من فصيلة شباب 20فبراير ومن فصيلة شباب الريف لكن بشواهد عليا ومهندسين .ولا يخضعون لتعليمات المخزن
37 - راشد الأحد 05 غشت 2018 - 18:38
الغريب في الامر ان هؤلاء الذين يسمون أنفسهم عبثا زعماء هم الاواءل الذين يصفقون لمثل هذه الخطب الملكية كانهم ليسوا معنيون ،أم تهكما على الخطاب ؟
(الهضرى عليك الحادر عينيك!!!!
38 - عبدالسلام محمد الأحد 05 غشت 2018 - 18:39
على شيوخ الاحزاب والحكومة والمؤسسات والادارات العمومية ان ييرحوا بلا رجعة المملكة لها ملك شاب وتحتاج الى شباب معطاء كرشو خاويى لا شيوخ همهم جيوبهم لا هموم الشعب اكتفي بهذا ولفاهم يفهم كفى كفى كفى
39 - Invisible الأحد 05 غشت 2018 - 18:40
I want to know if the government controls everything, like budgets,power or they have to follow the routes of their boss
Omar Ibn Abdelaziz he use to walk on the street and ask if there is any poor people and he couldn’t find any poors then he went to his bed and sleep comfortable
40 - مواطن الأحد 05 غشت 2018 - 18:49
الحل.اسهل.هو.غلق.الحانفية.الريع.
مثلا.هاد.العنصر.الدي.عصنصر.في.الحزب.
لايعطي.شيء.اسالوه.سوال.واحد.مادا.انجزت.لي.
هدا.الوطن.ولهد.المواطنين.وحاسبوه.وستوقفونه.عند.حده.
لمن.يسمع.ببولمان.في.الارصاد.الجوية.فليدهب.اليها.
ليرا.مدا.انجز.اخر.بلاد.في.العالم.
41 - Plus d'un mandat=Corruption الأحد 05 غشت 2018 - 18:51
La Seule solution qui reste pour sauver le Maroc, puisque les autres n'ont pas travaillé pour l'intérêt général, c'est de rechercher les compétences qui ont quitté le pays à cause des injustices depuis des années et des années afin d'instaurer le pays de droit via la redistribution des richesses d'une manière équitable sur chaque citoyen et l'application de la loi sur tous les citoyens sans distinction
Car les MRE ont des compétences dans tous les domaines et ils ont les moyens pour participer au développement du pays et ils peuvent donner leurs expériences afin d'avoir un vrai pays de loi et de droit pour tous les citoyens
Il faut redonner les droits à tous les citoyens victimes de la corruption...,surtout les diplômés qui ont perdus leurs droits des années et des années depuis les années90 à cause de la corruption, ils été obligé de vivre le chômage ou de quitter le pays car leurs postes ont été volé ou vendu par les corrompus

Chaque citoyen doit avoir ses droits dès sa
naissance
42 - ملاحظ الأحد 05 غشت 2018 - 18:54
بما انه يشترط في التعليم الشروط التعجيزية لطالبي العلم، فيجب ان تفرض شروط على البرلمان و الحكومة و الاحزاب و غيرها من المسؤوليات. و هكذا سيكون البرلماني مثقف له شواهد تمكنه السهر على سلامة البلاد و الوطن. اما ان ياتي احدهم ويضع شروطا على التعليم و في نفس الوقت نرى من لا يفقه شيئا في الاقتصاد يتحمل مسؤولية وطن فهذا غير منطقي و من ورائه احتكار في المناصب و الاضرار بامن و مصير البلاد و العباد. كم من ظلم احدث للمواطنين و البلاد، فياتي وزير و يقول هذا من اخطاء الماضي بينما للحاضر و المستقبل اخطاء جد مؤلمة مقارنة مع الماضي.
43 - said الأحد 05 غشت 2018 - 18:56
التغيير الشامل هو الحل ولاغير ويكون بإرادة الشعب تشبيب الأحزاب سيفسهم بتوريث الأحزاب السياسية وهذه طاعة كبرى بحيث يسلم الحزب للابن أو البنت.يجب على الشعب المغربي إستيعاب الأخطار القادمة نحن جميعا مسئولون والبكاء والعويل لا ينفع إذن وجب خلق أفكار جديدة وليس الاملاءات.
44 - مول الحكمة الأحد 05 غشت 2018 - 19:11
من بين التصريحات الخالدة التي قالها الدكتور أحمد حسن زويل رحمه الله والحاصل على جائزة نوبل للكيمياء سنة 1999 هو" ان الغرب ليسوا بعباقرة ونحن لسنا بلهاء هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح ونحن نحارب الناجح حتى يفشل " . وارى ان هذا ما يقع بكل اسف في مغربنا الحبيب حيث نرى العديد من الفاشلين مدعومين بداء من نواب الامة ووزراء في حين رأينا كيف تمت محاربة وزير الصحة السابق السيد الوردي الذي حارب على العديد من الجبهات بل وحارب حتى زملائه في المهنة حبا في الوطن ودفاعا على مصلحة المواطنين. المغرب يعيش ازمة ضمير ولن تقوم له قائمة ما لم يصحا هذا الضمير ولن يصحا إلا بارادة سياسية قوية لجلالة الملك قصد فرض الانضباط والسلوك الامثل الذي يبداء بالوطنية الصادقة وينتهي بالتفاني في العمل.
45 - عبدالله الأحد 05 غشت 2018 - 19:16
بت هنا نبت هههه والله ما مفاكين
46 - حنضلة الأحد 05 غشت 2018 - 19:16
جميع الشباب يريد أن يهاجر ويهرب من البلاء الذي أصاب المغرب ويترك لهم الوطن وما فيه ليسرحوا ويمرحوا المجرمون الخونة الذين افقروا البلاد والعباد وسيطروا على جميع خيراته
47 - باحث عن الحقيقة الأحد 05 غشت 2018 - 19:20
التغيير الذي ينشده المغاربة قاطبة على جميع الاصعدة لن يتحقق ولن يسعد به المغرب الا اذا سقطت الديناصورات التي تربعت على كراسي القرار والشأن العام في الوطن منذ 70 عاما ويزيد . المصيبة اليوم لم تعد منحصرة في هؤلاء التماسيح وانما تعداهم الامر الى ابنائهم واحفادهم واصهارهم الذين يهيأون في الخارج والداخل لارث ابائهم واجدادهم
هؤلاء لن يتزحزحوا عن عروشهم الا بهزة حقيقية
48 - باحث في المجال الأحد 05 غشت 2018 - 19:22
مجرد كلام استهلاكي ، سؤال يجب تحليل المضمون ، هل لهذه الأحزاب مهمة لا اظن ، في إطار فلسفة التعدد الحزبي لا مانع لكن هناك تناقض بين التعدد الحزبي ونمط الاقتراع ، يجب تغير نمط الاقتراع من الاقتراع باللائحة إلى الاقتراع الفرضي، نمط الاقتراع الحالي لا يمكن لأي حزب ان يحصل على الأغلبية ويبقى التكتلات الهشة هي السائدة
49 - جناح الأحد 05 غشت 2018 - 19:23
اعتدر نريد محاسبة الوزراء بالمغرب وضرب من حديد من يتحول له هدر ثروات بالمغرب.نريد العيش الكريم بمعنى الكلمة كفى كفى استهتار بالشعب قبل كل هذا إطلاق سراح المعتقلين كفى
50 - عبدالسلام محمد الأحد 05 غشت 2018 - 19:43
تتمة لتعليقي السابق؛ارحلوا والا فسيف ربط المسؤولية بالمحاسبة ينتظركم وان الشعب والتاريخ سيحاكمكم في الدنيا وفى الاخرة عقاب الله شديد .لماذا لا يطبق مبدا اربع سنوات في المسؤولية الاطر والكفاءات موجودة لكن لكن لا يسمح لهم بالظهور..........
51 - كمال الأحد 05 غشت 2018 - 19:47
تلك الدكاكين ما هي إلا جزء من اللعبة
الحاكم الحقيقي هو القصر
ان إرادة خيرا بهده البلاد بأيديهم مفاتيح كل شيء
كفى من الضحك على الدقون
52 - جريء الأحد 05 غشت 2018 - 20:01
طلب التشبيب فقط لهاية للسباب.
تغيير الدستور و منح سلطات حقيقية للمؤسسات الاخرى هو الكفيل بتحريك ماء السياسة.
الشباب يحسب نفسه غير معني بالسياسة و التقابة ما دام كل شيء مصطنع.
حين اشعر ان لصوتي قيمة و وزن فاكيد سانخرط في الحزب و سوف نغير الراس و الرجل وكل شيء.
المهم ان ليس للدولة رغبة في تغيير نفسها.....
53 - l'expert retraite bénévole الأحد 05 غشت 2018 - 20:08
أريد أن أعرف فقط هل السياسيون المذكورين في المقال يؤدون واجبهم الضريبي أم لا.

سبق لي أن تحديت وزير المالية السابق بالإدلاد بنسخة من وصل الإقرار السنوي للمداخيل من أجل إخطاعها على الضربة على الدخل إلا أنه لم يجب.

و أتحدى هنا هذه النخبة من خيرة البلاد أن يدلوا بما يفيذ أنهم لم يتملصوا من واجبهم الضريبي أو بمعنى ٱخر لا يأكلون أموال الشعب بالباطل.

وإن لم يفعلوا و لن يفعلوا فٱعلموا أنهم قابعون في أماكنهم و لن يززعزعهم إلا من هو أقوى منهم مثل إدريس البصرى رحمه الله.
54 - kafakom الأحد 05 غشت 2018 - 20:12
هؤولاء العجزةالمتشبثين بكراسيهم التي تأن من مؤخراتهم كتشبث الرضيع بثدي امه هم سبب الفسادالمنتشر بالله عليكم ماذا قدموا للبلد يذكر لهم سوى تحقيق مصالحهم الللللللللللللللللللامحدودة بجمع الثروات وتكديسها وضمان مستقبل ابناؤهم واقاربهم فهم خبراء ماكرين اكثرمن الثعالب في تبادل مصالحهم فصحاء في خطبهم ايام الانتخابات يستطعون خدع الشياطين بكلماتهم المؤثرة لكن ما لاستطيع فهمه هولماذا يستطيعون خداعنا مليون مرة فهل هم سحرة ام ان عقولنا فيهااختلالات
55 - ام براء الأحد 05 غشت 2018 - 20:27
ان كان هناك رؤساء احزاب عمروا على رأس احزابهم لسنوات فالاخ الامين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية شاب في الاربعينيات وهو اصغر امين عام ولم يرأس الحزب الا منذ سنة 2011 وقد عقد المؤتمر الاخير للحزب في وقته وتم تجديد الثقة مرة اخرى في الامين العام الشاب لما حققه للحزب منذ توليه المسؤولية ، العيب على من يدعون التقدمية ويرأسهم دينصورات
56 - omar الأحد 05 غشت 2018 - 20:27
انا مع رأي الاخ الموقع باسم azzouz

اللي ما بغاش يحشم وينسحب على خاطروا ايديروا ليه الصابونة
بغيتي تبقى بعزك سلم المشعل للي كاتظن انه مزيان اولا كاع كول ليهوم ايعوموا بحرهوم
شحال من واحد شاد بلاصطوا فالخدمة وكايقول راه إلى مشيت غادي توقف رآه غير كايكذب على راسو
اولا ما بقاش كايعطي المردودية المزيانة ثانيا الشباب إلى شدوها عندهوم تقنيات جديدة وغادي يتطوروا ويثقنوا بل يبدعو
باز للي شادين عدة مناصب واش ما كايمركوش
وايلي فهاذ العمر ديالكم الواحد ما يزطط حتى حزاموا ويقول ليك عدة مناصب
اتفكرت
كنا في منع تعدد التعويضات خرجوا لينا شي وحدين كيقولوا ارحموا البؤساء ارحموا الفقراء نواب الامة المتقاعدين
هذا هو والطنز العكري وقتما كال ليهوم البنك الدولي صلحوا الحالة الاجتماعية ديال الشعب المغربي كانوضو هو ما يغوتوا احنا احنا احنا هوما الأولين أما الشعب مألو شكا على هاذ البنك الدولي
وصلنا فيها "إحنا مين وهوما مين" ديال شيخ إمام
57 - مجرد راي الأحد 05 غشت 2018 - 20:51
وزارة البريد وزارة التجارة والصناعة وزارة المياه والغابات وزاة الاتصال مجموعة ومن الوزارات هذه مداخلها بالقناطر المقنطرة ونفقاتها بالملين والسنتيم مؤسسات يجب ان تتحول الى شركات لا ادري ما جدوى من توزرهم اضف عليهم وزاة الاوقاف التي لا دور لها غير مراقبة الهلال.
58 - courage الأحد 05 غشت 2018 - 20:53
c'est du cinema tous sont dans le jeu ces gens et le responsable jouent avec les sentiment du peuple marocain combien du temp a dure cette cinema des annees et ce n'est pas fini dommage pour ce beau pays le maroc wassalam bonne fete rid el adhha a tous mes frères marocains
59 - l'expert retraite bénévole 2 الأحد 05 غشت 2018 - 20:55
قد يتسائل البعض لمذا أتهم كل هذا القوم من الوزن الثقيل و لا أخاف من بطشهم

فالجواب بسيط لٱن الإجراء معقد شيئا ما

فالإقرا بالمداخيل يستوجب سحب ملف من إدارة الضرائب أو شراء نسخة منه مثل وثائق السيارة

بعد ملئه باستعانة محاسب أو خبير الذهاب إلى مقر مفتش الضرائب و ٱنتظار النوبة و الرجوع إلى تتميم الثائق مثل بطاقة التعريف إن رفض.

وهل تظنون أن مدير الضريبة أو أي مسؤول كبيرخر سيقوم من تلقاء نفسه بكل هذه الأعمال من أجل شد الصف لاحقا لأداء ما بذمته من ضرائب بخشونة؟ لا أظن ذلك ضبعا و إلا فل يحاسبني من أراد.

قد يقول المسؤول الجديد في المالية أن الإقرار عبر الحاسوب أصبح مكنا بلا تعب و لكن ما يزال الإجراء معقدا.
60 - محمد الأحد 05 غشت 2018 - 20:57
لو مكانت المفية السياسية لما كان الحال على هدا الحال التغير أتي من شباب هده أمة
61 - Anim الأحد 05 غشت 2018 - 21:09
مع فقدان التقة في المنابر الملوتة و الكلام الفارغ اتجه المغاربة و خاصة الشباب منهم الى وسائط الاتصال الاجتماعي التي وجدوا فيها وسيلة يوصلوا بها معاناتهم و حكرتهم الى من يهمهم الامر، خصوصا و ان الأحزاب و النقابات التي كانت تقوم بهذا الدور قد دمرت وتكاثرت و تلوتت و دست بالانتهازيين و الوصوليين لدرجة لم يصبح لها اي معنا فهجرها اغلب من كان يؤمن باصلاح البلاد والعباد من خلالها. هل الحالة التي وصلت اليها الاحزاب غير كافية للتدخل فيها من جديد و تحميلها المسؤولية التي وصلت اليها البلاد، اليست هذه مسؤولية المؤسسات التي تصرف عليها مليارات الدراهم ولم تقوم بواجبها كاملا، اما الاحزاب فمن كثرتها لا يمكن ان تكون لها برامج وتطبقها لا على مستوى الجماعات او في البرلمان. فلا يمكن ان نحمل المسؤولية للأحزاب لان دورها قد اعدم; فعلينا ان نبحث عن المشكل في مكان اخر.
62 - BHL الأحد 05 غشت 2018 - 21:12
بعض الملاحظات البسيطة: هل يحق دستوريا للمؤسسة الملكية أن تتدخل في الشؤون الداخلية للأحزاب السياسية؟هنالك أحزابا خلقتها الادارة كالحركة الشعبية و ما تفرع عنها (لمحاربة أحزاب الحركة الوطنية) و التجمع الوطني للأحرار (لمحاربة الكتلة) و البام (لمحاربة البيجيدي)فما على القصر إلا أن يعين على رأسها من يريد من الشباب أو الكهول.ثالثا : التعيينات التي تتم بظهير ليست لها مدة محددة كما هو معمول به في مجموع الكرة الأرضية،فهناك من بقي في منصبه إلى أن انتقل إلى جوار ربه و كثير من الأطر العليا تناهز أعمارهم الثمانين فما فوق (بعض الجنرالات،والي البنك المركزي....). على الموءسسة الملكية أن تعطي المثل في هذا الشأن.
63 - ابوسيبوعة الگحطاني الأحد 05 غشت 2018 - 21:24
لن يغادرو بمحض ارادتهم كراسي الزعامة ولو وُضِعَ لهم شوك كرموس انصارا اكنراي الهندية على كراسيهم ، المقصود هو تشبيب الزعامات لخلافة الشرَّاف وتكونهم وتثقيفهم بثقافة الانبطاح كل يوم من المساء الى الصباح قبل وفات الزعامات الطاعنة في السن التي هَرِمت وستنتهي صلاحيتها بموتها حتى لا يكون هناك فراغ الزعامات لسياقة قطيع لمداويخ وتاطيرهم وضبطهم لبضع سنين اخرى .
64 - Hassan الأحد 05 غشت 2018 - 21:31
الحلول :
_ ربط المسؤولية بالمحاسبة
_ القطع مع الريع الدعم العمومي
_رفع سقف العتبة
_تخليق الحياة العامة
65 - محمد جندي الأحد 05 غشت 2018 - 21:36
حينما ندى صاحب جلالةلتغير النموداج السياسي لأحزاب كان واضحا في خطابته الرسمية و لأحزاب لم تستجب لهدا المطلب ستبقى لأحزاب هكدا
66 - Mourad الأحد 05 غشت 2018 - 21:59
Les banques de panama peuvent sauver le maroc
67 - WELCOM TO RWANDA الأحد 05 غشت 2018 - 21:59
الدروج ديما كيتنقى من الفوق وماشي من تحت.
68 - مصطفى كاراطيكا الأحد 05 غشت 2018 - 22:23
ولفو السلطة والجاه والعظمة صعيب عليهم يخلو السورت للشباب حيت تما اللعقة
69 - مكناسي الأحد 05 غشت 2018 - 22:31
لو كانت هذه النمادج تحاكم وتسائل على المناصب وعلى المسؤولية التي تتولاها سواء داخل الأحزاب أو داخل المناصب الحكومية لما تجرؤا على البقاء والإلتصاق بالكراسي التي تذر عليهم الأموال دون حسيب ولا رقيب غالبا ما نسمع عن ربط المسؤولية بالمحاسبة لكن على ما يبدو حتى الآن لم يجدوا بعد الحبل الذي يربطهما وتبقى دار لقمان على حالها!!!!!!!!
70 - bensaid الأحد 05 غشت 2018 - 22:31
ساهلة هده.الانتخابات الجاية ما تصوتوش على الاحزاب التي يترأسها شخص عمره أكثر من 60 سنة واللوائح التي على راسها شخص عمره أكثر من 55 سنة بالنسبة للبرلمان واللوائح التي على راسها شخص عمره أكثر من45سنة بالنسبة لمنتخبي الجماعات و البلديات.ولا بأس أن تضم هده اللوائح نسبة من المسنين لاستشارتهم. و لا تنتظروا أن يتغير شئ ما لم تغيروه بأصواتهم الانتخابية و هدا ما يريده الملك و يقصده.
71 - nabil الاثنين 06 غشت 2018 - 06:16
oui il faut faire quelque chose pour que cette pratique cesse ,ex au USA le president ne peut presider plus que deux mondat ,
en revanche un Roi ne peux dormir et rever puis faire les changement qui lui plaisent,les Roi s ils veulent rester doivent s eloigner de la gouvernance comme en angletere belgique danemark on veux pas suivte l exemplz des pays du golf....
72 - Anonyme الاثنين 06 غشت 2018 - 08:18
نحن لا نريد تشبيب هذه الأحزاب العبثية الفاسدة المفسدة التي تدور في فلك السلطة المخزنية الأكثر فسادا.
الشعب يريد ان يرمي بها في اقرب حاوية ويستبدلها بأحزاب حقيقية تمثل تطلعاته وطموحاته وتواكب انشغالاته.
الى متى سيظل الشعب تحت رحمة هذه الأحزاب التافهة التي هدفها جمع الثروة من السلطة الفاسدة والشعب يعاني الامرين .
73 - مغربي الاثنين 06 غشت 2018 - 10:37
المشكل أن الشباب هو من يصوت على الشيوخ بعدما لايجدون فرص العمل ولم يتحقق شيئا من مطالبهم يبدأون بسب الدولة والتشاؤم وكأن بلادنا لاتتوفر على شباب مثقف وعلى دراية بتحمل المسؤولية
أدن في الانتخابات المقبلة كل ماهنالك هو التصويت
بكثرة على الشباب بعدها سترحل الشيوخ بلا رجعة
اننا نحن من يتحكم في اللعبة
74 - محمد الاثنين 06 غشت 2018 - 12:08
ليعلم الجميع أن رؤساء الأحزاب والنقابات والجمعيات معينون أو على الأقل مزكون من طرف المخزن الا القليل جدا منهم. فهم يقبلون لعب الدور المنوط بهم لالهاء الشعب في المسرحية الكبرى التي يطلق عليها اسم
" الديمقراطية " في بلادنا مقابل امتيازات وغض الطرف عن فسادهم وخروقاتهم.
75 - جواد المغربي الاثنين 06 غشت 2018 - 12:35
هو ما بغيش يتنازل على الكرسى عاد الاحزاب و النقابات تتنازل هو كون قدوة في التغيير
المجموع: 75 | عرض: 1 - 75

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.