24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/08/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1406:4813:3617:1220:1521:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو تقييمكم لخدمات الخطوط الجوية الملكية المغربية؟
  1. "أمن موكادور" يتدخل لفض اعتصام عمال بمراكش (5.00)

  2. شابّ يجهز على غريمه بطعنة قاتلة بالجديدة (5.00)

  3. ما معنى أنك مغربي، اليوم؟ (5.00)

  4. "گوطيف" .. أكبر مصنع إفريقي للنسيج يتحوّل إلى أطلال بفاس (5.00)

  5. سائحة سعودية تبدد الصور النمطية السائدة عن المغرب في الخليج (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "نيران الانقسام الداخلي" تلفح صفوف العدالة والتنمية من جديد

"نيران الانقسام الداخلي" تلفح صفوف العدالة والتنمية من جديد

"نيران الانقسام الداخلي" تلفح صفوف العدالة والتنمية من جديد

تعودُ نيران الانقسام الداخلي في صفوف حزب العدالة والتنمية إلى الاشتعال من جديد بعد أن طالب البرلماني عبد العالي حامي الدين بـ"إجراء تعديل حكومي يزيح حزب التجمع الوطني للأحرار من الأغلبية الحكومية"، معتبرا إياه "عبئا على الحكومة، لاسيما بعد حملة المقاطعة".

"خرجةٌ" لم ترق كثيرا صقور "حزب المصباح"، إذ أورد سليمان العمراني، النائب الأول لسعد الدين العثماني، أن "ما نشره حامي الدين يُخالف ميثاق الأغلبية الذي وقع عليه حزب العدالة والتنمية، والذي باسمه يتولى حامي الدين رئاسة لجنة دائمة بمجلس المستشارين؛ فضلا عن كون هذا الموقف الذي لم يأخذ مجراه في قنواته المؤسساتية يخالف المنهج الذي سار عليه الحزب منذ 2011 في احترام مكونات الأغلبية مهما تكون لنا من مواقف من بعض مكوناتها".

بدورها شهدت فعاليات الملتقى 14 لشبيبة العدالة والتنمية شدا وجذبا بين النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين ووزير الطاقة والمعادن، عزيز رباح، بخصوص وجود أزمة سياسية في المغرب؛ ففي حين تُسجل القيادية في مداخلتها في إحدى الندوات وجود أزمة حقيقية في البلاد، ينفي المسؤول الحكومي أن تكون هناك أزمة، بحكم تصدر "البيجيدي" للانتخابات، وتوفره على أغلبية برلمانية مريحة.

من جهته، لم يفوت عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، فرصة الملتقى الشبابي دون التأكيد على أن صمته طوال الفترة الماضية كان رغبة في عدم إحراج أحد، بعد أن تصاعد خطاب يتهمه بحرمان الحزب من رئاسة الحكومة، وبالتدخل في قيادته، مع تلويح البعض بالانسحاب من السياسة في حال واصل "خرجاته".

وفي هذا الصدد قال عبد العالي حامي الدين، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، في رده على سليمان العمراني: "إن النقاش السياسي لا يعني عدم احترام مكونات الأغلبية أو غيرها من الفاعلين، بمن فيهم من يصطفون في المعارضة"، مشيرا إلى أنه لا يعرف سبب إقحام رئاسته للجنة دائمة بمجلس المستشارين في هذا النقاش ذي الطبيعة السياسية على ضوء ما تعيشه البلاد من احتقان سياسي واضح، يستدعي التفكير في الحلول المناسبة له.

وأضاف حامي الدين، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن انتخابه في رئاسة لجنة دائمة "جاء في إطار الحصة التي يستحقها الفريق"، وزاد: "تم التصويت بالإجماع وليس بالأغلبية، وجاء قبل التوقيع على ميثاق الأغلبية بشهور، وقبل تشكيل حكومة العثماني أصلا".

وأردف المتحدث ذاته: "لا بد من التذكير بأن الأحرار صوتوا على بنشماش رئيسا لمجلس المستشارين خارج اتفاق الأغلبية. كما ينبغي التذكير بأن انتخاب رئيس مجلس النواب الحالي تم خارج منطق الأغلبية الحكومية الحالية، بل صعد بأصوات المعارضة، بالإضافة إلى حزب الأحرار".

وزاد المستشار الإسلامي: "هذا دون الحاجة إلى التذكير بمواقف بعض أحزاب الأغلبية، ومنها الأحرار، والتي تسيء إلى الحكومة وإلى حزب العدالة والتنمية تحديدا"، مشيرا إلى أنه يكن محبة خالصة لسليمان العمراني، ويتمنى أن يكون النقاش العلني فرصة لتطوير نقاش سياسي رفيع ينفع البلاد والعباد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - ياسمين الأربعاء 08 غشت 2018 - 07:11
من عليه الرحيل هو حزب اللاعدالة و اللاتنمية و ليس حزب الاحرار فهذا الأخير أبان منذ الانتخابات الاخيرة على التزامه وتواجده الدائم مع المواطنين وتواصله الدائم مع المناضلين على جميع هيئات ومنظمات الحزب وثمار كل ذلك أنتجت لنا مشروع نموذج تنموي جديد لبلادنا تحت اسم مسار الثقة
2 - متابع الأربعاء 08 غشت 2018 - 07:40
لن ينقسمو ابدا هذه سياستهم تقاسم الادوار المكر و ااخداع اتجاه الملك والشعب والمنافسين السياسيين وفي نفس الوقت الاستفادة من الربع البرلماني.
3 - zakaria andham الأربعاء 08 غشت 2018 - 07:46
كان املنا ان تنشغل الحكومة ومعها البرلمان بمشاكل الشعب ولكن مادام الشعب هو المنشغل بمشاكل هدين فليكن الله في عون المواطن
4 - امازيغي الأربعاء 08 غشت 2018 - 07:57
يا تجار الدين،لقد خربتم البلاد والعباد بسياساتكم اللاشعبية،أين وعودكم وبرامجكم الانتخابية ؟
في عهدكم انتشر الفساد،ارتفع معدل البطالة،تدنت القدرة الشرائية ،تدهورت القطاعات الاجتماعية ( الصحة،التعليم،السكن....)
5 - Azzouz الأربعاء 08 غشت 2018 - 08:26
لا اسمع نقاشا سياسيا بل فقط جدل بين من هم في الحكومة وقمة الحزب ومن كان يمني النفس بمنصب وزاري يضمنه سي بن كيران تلذي وجد نفسه هو ايضا خارج التشكيلة فانضم الى فريق المحتجين مفضلا طريق الهمز والمز عوض الخطاب الشفاف فيحين اختار اخران كلاما كبيرا لايقوله الا الشجعان. من خارج الحكومة يرى ازمة حكومية وسياسية ويرى من داخلها انسجاما وتداولا ديقراطيا عن السلطة ماداموا في الحكومة وفي نيابة الامانة العامة وغيرهم يكفيه رىءاسة لجنة. لم يكن هناك نقاش حقيقي عندما كان رىءيس الجكومة يخرج بكلام مثير للاثارة ولم نسمع نقاشا قانونيا عندما اوقفوا الحوار مع النقابات واتخذوا قرارات .... حينها كانت نشوة الفاىءزين وامال المنتظرين تغطي على كل التناقضات. يذكرني هذا بكرة القدم عندما لايجد احدنا مكانا في الفريق فيحاول ان يجد مكانا ....
6 - مغربي الأربعاء 08 غشت 2018 - 08:41
حامي الدين وماء العينين يشكلان مظهرا من مظاهر الأزمة ونمودج صارخ لاقتصاد الريع
7 - غريب في بلادي الأربعاء 08 غشت 2018 - 08:41
كلكم من طينة واحدة مصلحيين ومنافقين لو أعطي لحامي الدين وما هو بحامي او ماء العينين منصب وزاري لقالوا العام زين اتقوا الله احترموا هذا الشعب وكفى من الترهات والنبيح لو كانت لكم الجرأة لوقفتم وقلتم لنا اين هي الثروة ومن يستفيد منها ووووووو لكن تتنعمون بشهرية وامتيازات من اموال الشعب ولايحسبكم احد وتطلعون بتصريحات بأقوال لا أفعال تلهوننا بها حسبنا آلله ونعم الوكيل فيكم
8 - Hamido الأربعاء 08 غشت 2018 - 08:48
الحقيقة المرة هي أن الرأي العام لم يعد يثق في الكيانات السياسية بأسرها.والانتخابات القادمة سترون زلزال الشعب والايام بيننا.
9 - ahmed الأربعاء 08 غشت 2018 - 08:52
ماقاله السید حامی الدین هو عین الصواب یجب علی حزب المصباح التفکیر جیدا وان یختار اما الشعب المغربی واما؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
10 - amaghrabi الأربعاء 08 غشت 2018 - 08:59
حزب العدالة والتنمية كباقي الأحزاب المغربية الوطنية التاريخية تصل الى اوجها ومبتغاها وتسقظ بقوة على الأرض ولا يحرك لها ساكنا ابدا بعد ذلك,والعبرة في حزب الاستقلال أيام علال الفاسي ولقب بالزعيم علال الفاسي والاتحاد الوطني أيام المهدي والاشتراكي أيام بوعبيد واليوسفي والعدالة والتنمية اليوم وغدا علمه عند الله سبحانه وتعالى.انا صراحة اليوم مع الحفاظ على الملكية التنفيذية لانها اليوم هي الضمان القوي للحفاظ على الامن والسلام في المغرب,فوالله وبالله وتالله فلو تبعنا كلام حامي الدين وقد سبقت اليه الأستاذة منيب لاصبح المغرب في خبر كان.اولا لا يحق لحامي الدين ان يقول هذا الكلام ويعبر عن هذا الرأي وهو يمثل الدولة المغربية لان رئيس الحكومة من حزبه وكان عليه ان يقدم استقالته ويدخل الى المعارضة ويناضل من اجل الملكية البرلمانية,وليكن في علمك سيدي حامي الدين انه في المغرب لا يحصل أحدا ابدا على الأغلبية وبالتالي فكن على يقين ان الأحزاب الأخرى باستطاعتهم ان يعرقلوا تكوين الحكومة الى يوم يبعثون وان حزب الأغلبية النسبية مستحيل ان يحكم بدون مشاركة الأحزاب الأخرى ولقد مررنا بتجربة بنكيران الذي عجز ان يقنع
11 - ابو ياسين الأربعاء 08 غشت 2018 - 09:25
كلهم منافقون:صقور أو دجاج الحزب.اللهم أرحنا من كذبهم ونفاقهم .لايتقنون الا الكلام.أما العمل وإخراج البلاد من الضنك فهذا خارج حساباتهم.
12 - عبدالإله بنزينة الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:03
الجميع اليوم وهو يتابع خرجات حامي الدين لا ينفي انكشاف حقيقة هذا البرلماني. ولا ينفي محاولة هروبه إلى الأمام بعيدا عن حبل المشنقة الذي يلف عنقه في قضية الطالب الجيد. إن محاولاته المتكررة هي بإيعاز من المسمى قيد حياته بنكيران رغبة منهم في توريط حزب العدالة وإحراجه مع الأغلبية. وهو لن ينجح مادامت العدالة اليوم في أيد آمنة. أخيرا شحال قدك تهرب أبارد الدين عفوا حامي الدين.
13 - كاتب الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:03
ان شاء الله سينقسم هدا الحزب ومع مروو الوقت سيندثر
14 - Nasser karim الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:19
أنتم من يجب عليهم الرحيل ، وجودكم فقط من اجل الظفر بخيرات الوطن دون غيرها. اصبح سقوطكم في الانتخابات نعمة لهذا البلد.
15 - سمير العتماني الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:21
أنتم اصلا لا تؤمنون بالتغيير او حتى إمكانية حدوثه عقليات متحجرة. كل ما تقومون به هو البلبلة والتشويش على من يشتغل لمصلحة الوطن
16 - الاندلسي الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:22
العدالة و التنمية اصبحت في موقف تحسد عليه.. البريق السياسي انذثر و كل شيء اصبح في مهب الريح.
17 - azad meryam الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:23
حزب الاحرار بزاف عليك ... دير فحاله وعطي الي كيعطي وعاد اجي حل فمك .
18 - مغربي الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:25
لا شان لنا بتنابزكم
الم تعدو ا المغاربة بنمو 7%!!!!! ضدا على كل المتخصصين وكان مريدوكم ينقطون بالسلب لكل من يشكك في هذا الرقم
اللوم على من صوتوا لفقها لا يحسنون حتى تسيير منازلهم والتمظهر بالعفة والتحنزيز وقال هذا وذاك
19 - ghita الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:26
التجمع الوطني للاحرار له اشخاص دو كفاءة عالية تستفيد منهم الحكومة كثيرا.لا داعي للعدمية والحسد وتبخيص كل ما يقدم لهذا البلد العزيز من قيمة مظافة من طرف هؤلاء.
20 - مستعيد علوي الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:26
لا عدالة و لا تنمية مع حزب تجار الدين.. انقسام لان كل واحد منهم يريد ان يستحود بالحصة الاكبر من الارباح
21 - متتبع الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:28
.....اللعبة مفهومة هناك من زرع الفتنة على حزب الاحرار حتى يتسنى لحزب العدالة والتنمية التضليل على المواطن لازاحة حزب الاحرار من الحكومة....انها سياسة التشيطين وصاحبها معروف لازال يسير الحزب ويسعى للتفرقة ....اقول لكم ورغم الخواض السياسي اخنوش رئيسا للحكومة ان شاء الله لان دالك الشخص يعمل بجد ويسعى لتحسين وضعية المواطن وتحسين اي قطاع وجد فيه...الكل واضح تريدون تلويث سمعة السيد اخنوش ...انه الحقد السياسي
22 - براك عبد الرحمان الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:29
كلمة حق

لو كان بن كيران باغي المنصب كون قبل بجميع الأحزاب

ادخلوا الحكومة بدون أي مشكل

أو غاتكون النتائج كارثية كيفما واقع دابا

باش نفعونا شفارة اللي دخلوا صحة للحكومة
23 - القباج الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:33
المتضرر الاكبر من حكم مثل هذه الاحزاب التي لا تتوفر لا على رؤية و لا على مخطط عمل هو الشعب المغلوب على امره.
24 - شرف الدين الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:35
منح الناخبون أصواتهم لحزب ظنوا أنه سيحدث نقلة نوعية في مسار البلاد، فإذا به ينقلب على وعوده الانتخابية ويتفرغ لقضاء مآربه الشخصية ويجهز على القدرة الشرائية للمواطن..
فإلى مزبلة التاريخ والجغرافيا
25 - العندليب الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:35
على من تضحكوا.. راه حنا عقنا بيكم.. و عرفناكم على حقيقتكم.
26 - حين تطيش القيادة ... الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:47
... يتصدع التنظيم.
إنطلاقا من قوله تعالى " إن أكثرهم لا يعقلون " يجب على القائد أن يتحلى بالحكمة لتلطيف جهالة الأتباع.
كما يجب على أعضاء هيئة القيادة إظهار الإنسجام فيما بينهم للأتباع حفاظا على تماسك التنظيم.
وإذا كان من المعلوم أن عنفوان الشباب مطبوع بالإندفاع والثورة والتمرد ، ولا يكبح جماحه إلا حكمة الشيوخ ، فمن الخطأ أن يساير القائد جموح الأتباع ولا يحرص على ترشيده.
يعتبر الغرورمن أخطر الغرائز في النفس البشرية ، ويبدو أن أعضاء حزب العدالة والتنمية يتباهون بقوتهم الإنتخابية الكبيرة في أعينهم والبسيطة في أعين خصومهم , وينسون أنهم في معترك سياسي له امتدادات دولية.
لو كانوا عقلاء لا كانوا آخر من ينتقد أو يعارض النظام المخزني المغربي ، لأن الفضل يرجع إلى الملكية في السماح لهم بالمشاركة السياسية وتمكينهم من قيادة الحكومة.
ألم يتعظوا بمصير إخوانهم في الجزائر ومصر ، فهل قبل حزب جبهة التحرير الجزائري أو العسكر المصري الجلوس معهم على كرسي الحكم ؟ .
فاليحمدوا الله أن وجدوا في المغرب أحزاب قبلت التحالف معهم وخاصة حزب الأحرار الذي يمثل أرباب المال والأعمال الذين يشغلون العاطلين.
27 - المختار الذي يعرف كيف يختار الأربعاء 08 غشت 2018 - 10:59
السياسة مبنية على الكذب ونهب المال
ولا يوجد في هاذه الآونة رجل مثل اردوغان في الدول العربية والإسلامية
وشعب المغربي أصفه مثل أسرة مكونة من زوج وزوجة رأولاد الأب طاعية والأم مغلوب على أمرها والأولاد في حرمان العيش الكريم
28 - Hassan الأربعاء 08 غشت 2018 - 11:06
السيد المستشار اعتبر النقاش مفيد للبلاد والعباد . أتساءل___:
_ أي فائدة سيجنيها البلد من تفكك مكونات الحكومة ؟؟!
__أين هم من روح الفريق والتضامن الحكومي
__أعود إلى ما قاله عن دور المؤسسة الملكية حزبه يقود حكومة صاحب الجلالة هذه إزدواجية الخطاب أم انفصام؟؟!
أذكره انه متهم بالمشاركة في تصفية طالب في فصيل من أسباب الخلاف نظم الحكم
___هل هي صحوة ضمير أو تكفير عن ذنب ؟؟!
29 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 08 غشت 2018 - 11:06
الشعب المغربي لا يهمه هذا . الاهم هو الانفعال بجدية مرة في الحكومة . بل استجابة لمطلبات المواطن المغربي هذا هو الاهم ولكن ما يحدث داخل pjd لا يهمنا . وحتى داخل الاحزاب السياسية المتحالفة في الحكومة نفس الشئ لايهمنا ما يرجري داخل حزبهم . هذا ليس الشاغل الأول للمواطنين المغاربة
Le peuple marocain s'en moque tous ça . Le plus important est de réagir sérieusement une fois au gouvernement et répondre aux demandes du citoyen marocain, c'est le plus important nous ne nous soucions pas de ce qui se passe au sein de leur parti. Ce n'est pas la première préoccupation des citoyens marocains
30 - هشام كولميمة الأربعاء 08 غشت 2018 - 11:14
قال هذا النقاش سينفع البلاد و العباد،نحن لسنا عبيدا يا حامي الدين،نحن مواطنون احرار .ستنفع به مصلحتك الشخصية و مصلحة من يفتي عليك ما قلته و ما ستقوله...انت لست إلا تاجر دين انتهازي وصولي.و من استطاع أن يتاجر بالمقدس فإنه يستطيع فعل كل شيء.شكرا على التفاعل.
31 - محمد الأربعاء 08 غشت 2018 - 11:20
الاختلاف في الرأي لا يعني الإنقسام
لن يتحقق لكم ما تتمنوه فالعناوين الرنانة لا علاقة لها بالواقع
استمروا في تضليلكم ختى تصدموا كما صدمتم يوم 7 أكتوبر 2016 حين حصل الحزب على 125 مقعد رغم حملاتكم المتواصلة
32 - الى هشام كلميمة الأربعاء 08 غشت 2018 - 12:10
أثارتني الشفقة على المسمى هشام كلمية الذي تنكر أنه عبدا ونسي أننا كلنا عباد لله رب السماوات والأرض.
33 - CITOYEN الأربعاء 08 غشت 2018 - 12:14
ا دلة سارخة على حب الكراسي والانغماس في الريع وغرام السلطة كل بطريقته يغني على ليلاه والمواطن يتفرح لا حولة وقوة لديه قد الف الالم والسكاكين تلو السكاكين تفعل افاعيلها فيه باسم المصلحة العليا للبلاد كما كان يتشدق بقولها رئيس الحكومة المقال ويلمح بها الحالي وهم لا يعلمون ان مصلحة المواطن هي مصلحة الوطن فهذا دون ذاك لا وجود له
34 - شريد الليل الأربعاء 08 غشت 2018 - 12:49
كلمة حامي اللدين كلمة ثقيلة. وأنا اراها اسم على مسمى الجرأة وقول الحق والاجوبة المقنعة سمة هدا الرجل. الأحرار دخلة إلى الحكومة وأدخلة معها لشكر وساجد لإفشال أعمال الحكومة اللتي يترأسها العثماني والملام في ما وصلة إليه الحكومة هو العثماني اللدي قبل بما رفضه بنكيران .لضربتو يدو ما يلوم الآخرين. وكما قال الجدوب لبغا أقول الحق ادير لهروا فاحزامو. .... ..?
35 - observateur الأربعاء 08 غشت 2018 - 12:58
مزيدا من الانقسام والشتات والضياع ...فما بني على باطل فهو باطل
36 - امازيغي الأربعاء 08 غشت 2018 - 13:10
هذا الحزب عدو الامازيغية الذي عمل على تسويف دسترة الامازيغية وهو حزب مخادع
يتبنى الاسلام والعروبة وهو مايد ومساعد وحتى موطر من حزب الاستقلال العدو اللذود
للامازبغية والامازيغ.
ولا اعرف كيف قبل المنخرطون من الامازيغ
في هذان الحزبان العروبيان بهذا الدل
الذي ما بعده دل.
37 - 20 فبراير الأربعاء 08 غشت 2018 - 13:37
ليس هناك حزب يمكن ان يجعل اي تغيير في البلاد . ما يقع للمغاربة وهو الانتقام منهم على نار باردة عما فعلوه في 20 فبراير. فالجلاد يضهر نفسه على انه ضحية من الضحايا و لا يعرف . و لكن في الأصل يجوعكم على عصيانكم المدني في 20 فبراير فهدا واضح لا تطبيب و لا تعليم و لا أمن و الغلاء في المعيشة و رفاقه ينهبون بلا رقيب و لا حسيب. جعل لكم PDJ في العجلة و بقا هو يتفرج . وعيقوا ءا المغاربة راه المتفرجين عاقوا و نتوما ما عقتوش .
38 - جحا الأربعاء 08 غشت 2018 - 14:01
"احترام مكونات الأغلبية مهما تكون لنا من مواقف من بعض مكوناتها".

مواقف من بعض مكوناتها ؟
وا غير قول الأحرار بالمباشر آسي العمراني ؟
حامي الدين كان صريحا مع نفسه لأنه أشار للأحرار بالمباشر
39 - الفيلالي الأربعاء 08 غشت 2018 - 14:02
عندما يصر المواطن المغربي أو يولي اهتماما لشئ سياسي أو اقتصادي أو حتى اجتماعي تقوم العدالة والتنمية بدفع حامي الدين ( وهو ليس كدالك) بخرجة من الخرجات السياسية البئيسة لصرف النظر عما يروج بين المواطنين من تحليل وتعليق وحشره في اشياء اخرى بعيدا عن الموضوع المثار هدا بعض من مكر البيجيدي السياسي والمثير للعجب كدالك أن أول المدافعين عن آمين حزب الحمامة هم أعضاء من يرأسون الحكومة فكيف تريدون الآن التخلي عنهم
40 - سعيد الأربعاء 08 غشت 2018 - 14:34
بالأمس كانوا دراويش وغلابة يغالبون الحياة بشق الأنفس مستخفون في الجلابيب والدرعيات لهم وجهة واحدة لا يعرفون عن الحياة شيئا . واليوم أصبحوا منظرين يفتون في السياسة بعد أن تقاتلوا في الحركات الدعوية على المواقع . هاهم يقاتلون بعضهم على المواقع .
41 - عقبة الأربعاء 08 غشت 2018 - 15:33
يقول المثل :عنداك ملمشتاق الي ذاق .شعارهم تمسكنو حتى تتمكنو ثم ركلو.
42 - فرحات الأربعاء 08 غشت 2018 - 18:01
سواء بقيتم أو رحلتم سياستكم فاشلة وما يهمنا مجانية التعليم الصحة الشغل والأمن والأمان و الرفع من معاشات المتقاعدين وإصلاح القضاء و إصلاح الاستوزار بمنع دخول الحكومة كل من له double nationalité. وتعميم المسؤولية بالمحاسبة وتخفيض عدد الوزراء والرلمانيين والمستشارين ومحاسبة المسؤولين قبل مغادرة المنصب
43 - البيضاوي الأربعاء 08 غشت 2018 - 18:43
في حالة الانقسام سيكون الفريق الموالي للعثماني ووزراء حزبه هو الخاسر الأكبر لأن ما خرج من أفواههم - ما قاله يتيم وما قام به الداودي وما قالته الحقاوي وما قاله العثماني نفسه زيادة على وقوفهم ضد الولاية الثالثة لبنكيران لم يرض أغلبية - البيجيديين - ولهذا لا ننتظر انقسام - البيجيدي - إلا في حالة واحدة وهي خروج بنكيران وأنصاره - شبيبة الحزب ونسائه ونقابته والمتعاطفين معه - لتأسيس حزب جديد وهذا ما سيجعل الآخرون يتفادون الانقسام لأنه ليس في صالحهم
44 - الانتهازيون الجدد الأربعاء 08 غشت 2018 - 19:12
محاولة يائسة للركوب على المقاطعة الشعبية من طرف بنكيران وصقوره تماما كما فعلوا مع حركة 20 فبراير. انها قمة الانتهازية .
45 - يحمي نفسه الأربعاء 08 غشت 2018 - 19:52
حامي الدين الهدف من خرجاته واضح، فهو يريد أن يحمي نفسه من المسائلة في شأن مقتل طالب عندما كان لازال يدرس في الكلية، حتى إذا ثبت تورطه إدعى أن المخزن يستهدفه للإنتقام منه جراء مواقفه. و في هذا الإطار يجب فهم خرجته ضد الملكية و كذا ضد حزب الأحرار...
46 - Mohammed الأربعاء 08 غشت 2018 - 21:27
انقسم الحزب ام لم ينقسم ماهي القيمة المضافة للمغرب والمغاربة الرقصة السياسية للمغرب لها ركزة واحدة وكل من حصل علي الاغلبية..... يتعلم تلك الرقصة ويسير علي منوالها...
47 - Abdo الأربعاء 08 غشت 2018 - 23:40
يكاد يتفق جميع السادة المعلقين علي ما يجرى فى كواليس البيجيدي على ان هذا الاخير فى تدهور مستمر وان الانقسامات تتسع يوما بعد يوم مما ادى الي تدهور شعبيته بكيفية واضحة ولا ادل علي ذلك من اخفاق بنكيران /الزعيم الروحى/ فى الانتخابات الاخيرة لحركة التوحيد والاصلاح ....ويبدو ان عدم حكمة وتبصر الزعيم له دور فعال فيما وقع،،،،،،،،،والله اعلم
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.