24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  3. كيف نقنع، بسلاسة؟ (5.00)

  4. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  5. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الأمين العام للأمم المتحدة يقيّم عمل بعثة "المينورسو" إلى الصحراء

الأمين العام للأمم المتحدة يقيّم عمل بعثة "المينورسو" إلى الصحراء

الأمين العام للأمم المتحدة يقيّم عمل بعثة "المينورسو" إلى الصحراء

بعد مسلسل الانتقادات الكبيرة التي وجهها المغرب إلى عمل بعثة المينورسو بخصوص ضعف أدائها وميولها نحو طروحات جبهة البوليساريو، تسلم أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، تقريرا مفصلا أنجزته لجنة مستقلة عن البعثة الأممية منذ انطلاق عملها على مراقبة وقف إطلاق النار مطلع سنة 1991 إلى الفترة الحالية.

التقرير، حسب ما أكدته مصادر أممية، جاء بعد اجتماع عقده الأمين العام للأمم المتحدة، الاثنين الماضي، مع ديان كورنر، ممثلة بعثة المينورسو؛ وذلك في أفق رفعه للمناقشة في جلسة مغلقة لم يحدد تاريخ انعقادها، يَمْثل خلالها الكندي كولين ستيوارت، رئيس البعثة الأممية، أمام أعضاء مجلس الأمن الدولي، من أجل بث الروح في عمل البعثة، بعد أن لم تجد سبيلا لإيقاف أزمة الكركارات والمحبس، التي نشبت خلال الشهور الماضية.

ووجدت بعثة المينورسو نفسها في وضعية شاردة طيلة الفترة الماضية، خصوصا بعد تجديد ولايتها فقط لمدة 6 أشهر عوض سنة، فضلا عن تقليص الولايات المتحدة الأمريكية للمساعدات المالية المرصودة لدعم تحركاتها. كما جرى في وقت سابق طرد 84 شخصا من أعضاء البعثة من طرف المغرب، بسبب "الانزلاقات والأخطاء التي وقعوا فيها طيلة فترة مكوثهم بالمملكة".

ويرى العديد من المتتبعين أن على المغرب الحسم مع اشتغال البعثة داخل أراضيه، بحكم انتفاء سبب وجودها، بعد استحالة تنفيذه بحكم تغير المعطيات الديمغرافية، وتواتر الجيل الثالث من الساكنة بعد اندلاع الصراع، مطالبين بإيجاد صيغة أكثر معقولية لتبرير بقائها، في ظل المتغيرات والظروف الحالية.

أزمة المينورسو أذكاها السجال الذي قاده ممثل فرنسا خلال الجلسة المغلقة الخاصة بمناقشة الإحاطة التي تقدم بها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كولر، الأسبوع الماضي، حيث أثار سؤالا موجها لنظيرته الأمريكية حول الهدف من تقليص ولاية البعثة الأممية المينورسو لمدة ستة أشهر بدل سنة، دون مراعاة حساسية المنطقة ووضعها الأمني ومحيطها الإقليمي، ما جعل الممثلة الأمريكية تسجل أن "تقليص مدة ولاية البعثة يعود إلى رصد الولايات المتحدة لجمود كبير في عملية التسوية السياسية للنزاع طيلة السنوات الأخيرة".

رد ممثلة الولايات المتحدة عقب عليه الفرنسي بأن "تقليص مدة ولاية البعثة الأممية لستة أشهر قد يهدد بزعزعة الاستقرار في المنطقة، كما يمكن أن يتسبب في تغيير الوضع الأمني والسياسي بمحيطها الإقليمي"، مطالبا أعضاء مجلس الأمن بإعادة النظر في المسألة، ومصرا على العودة إلى المدة الزمنية السابقة ابتداء من 31 أكتوبر المقبل.

وفي هذا الصدد أوضح محمد الزهراوي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض، أنه "لا بد من الإشارة إلى أن بعثات الأمم المتحدة عادة ما ترتبط بمهام وأهداف محددة، إذ منذ إنشاء الهيئة إلى اليوم أحدثت ما يقارب 55 بعثة، انتهت مهام معظمها، ولم تتبق سوى 16 من بينها المينورسو، التي حدد لها مجال التكفل بمراقبة وقف إطلاق النار والاشراف على الاستفتاء".

وأضاف الزهراوي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "إعداد تقرير حول المينورسو، منذ انطلاقها، فرضته مجموعة من الشروط الموضوعية التي تحمل دافعين أساسين؛ أولهما التطورات والتغيرات التي تشهدها منطقة الصحراء، بعد أزمة الكركارات وبير لحلو وتفاريتي، والتي بدت المينورسو عاجزة فيها عن التدخل ومعالجة الخروقات التي كادت تهدد اتفاق إطلاق النار".

وأردف المتحدث بأن "معطى خفض ميزانية البعثة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بما يقارب خمسين في المائة أثر بدوره بشكل سلبي على اشتغالها وعملها، إذ بدا واضحا خلال الفترة الماضية افتقارها إلى الإمكانيات اللازمة"، مشيرا إلى أنه "انطلاقا من كل ما سبق فقد أصبحت مراجعة عملها أمرا يفرض نفسه بإلحاح، خصوصا في ظل استحالة تنفيذ الاستفتاء، نظرا للتحولات البنيوية التي مست سكان المنطقة".

وزاد المحلل السياسي المغربي أن "التقرير من شأنه مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة من أجل بلورة مقترح غايته مراجعة أهداف ومهام البعثة، بالشكل الذي ينسجم مع مقررات وتوصيات مجلس الأمن الرامية إلى إيجاد حل متفق عليه"، مشددا على أنه "في ظل التحولات الحالية يمكن القول إن مهمة الاستفتاء يجب إزالتها من مهام البعثة، والاكتفاء بمراقبة وقف إطلاق النار، مع إعطائها الإمكانيات الكفيلة بتدبير الأمور داخل الصحراء الشاسعة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - لا صافي مكاين والو الخميس 16 غشت 2018 - 03:30
هاد المنورسو لاصق ما بغاش يمشي من الصحراء
2 - نبيل الخميس 16 غشت 2018 - 06:17
بعد سلسلة الانتقادات التي وجهها المغرب.

لاش الكذوب ،ياك الكذب الحرام في هذا الشهر الحرام.

تقييم البعثة جاء في إطار مراجعة الأمم المتحدة لكل بعثاتها عبر العالم و هذا لارشاد النفقات بعد شح الموارد، إثر تقليص الرئيس الأمريكي ترامب لمساهمة بلاده في التمويل.

والعام يبقى زوين كالعادة
3 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠ الخميس 16 غشت 2018 - 06:17
انا اسأل لماذا لا تضع الامم المتحدة بعثة من المونيرسو بمخيمات تندوف لمراقبة الوضع الانساني وتحركات المرتزقة حاملوا االسلاح بما ان الامر يتعلق بوقف اطلاق النار بين دولة دات سيادة ومرتزقة وجدوا في اطار الحرب الباردة التي ماتت بزوال الاتحاد السوفياتي المقبور . السؤال الذي يجب ان يطرحه ممثل السيد الامين العام على المحتجزين بتندوف هل تريدون العودة الى الصحراء المغربية ؟؟؟؟ او البقاء بالخيم البالية ؟. طبعا الكل يفضل العودة الى ارض الوطن باستثناء المرتزقة الذين لا وطن لهم . على الامم المتحدة الاخد بعين الاعتبار اراء اخواننا الذين فروا من جحيم تندوف استجابة للنداء الملكي السامي * ان الوطن غفور رحيم * . لا اعتقد ان الامم المتحدة جادة في ايجاد حل لهذا النزاع الذي طال امده والذي هو في صالح الدولة الحاضنة التي تعاكسنا في وحدتنا التراببة ومن هنا اسأل نفسي دائما اين كانت الامم المتحدة عندما قمنا بالمسيرة الخضراء المظفرة لاسترجاع الارض المسلوبة ؟ كانت مسيرة خضراء سلمية ادهلت العالم وجعلت بوخروبة والقردافي يفكروا في خلق دويلة بتندوف ومدها بالسلاح والعتاد لمحاربة الشرعية .
4 - لكبير الخميس 16 غشت 2018 - 08:24
وزاد المحلل السياسي المغربي أن "التقرير من شأنه مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة من أجل بلورة مقترح غايته مراجعة أهداف ومهام البعثة، بالشكل الذي ينسجم مع مقررات وتوصيات مجلس الأمن الرامية إلى إيجاد حل متفق عليه"، مشددا على أنه "في ظل التحولات الحالية يمكن القول إن مهمة الاستفتاء يجب إزالتها من مهام البعثة، والاكتفاء بمراقبة وقف إطلاق النار، مع إعطائها الإمكانيات الكفيلة بتدبير الأمور داخل الصحراء الشاسعة".مالكم كيف تحكمون؟انك تؤمن بقانون الغاب يا استاد حسب تحليلك على المجتمع الدولي ان يخضع لما تريده المغرب انها امنية و ليس تحليل اكاديمي يرى الاشياء من الواقع المغرب لا يريد الاستفتاء فعلى مجلس الامن و الامم المتحدة ان تقول بما يقول به المغرب تريد ان تراقب وقف اطلاق النار و تستثنى من تقرير المصير فعلا انك استاد مخدر للشعب هههشكرا على النشر
5 - عبد من عباد الله الخميس 16 غشت 2018 - 09:15
الى 3 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة
****************************
ما يصلكم من معلومات عن المخيمات ، والصحراويين اما هي معلومات
غير صحيحة وفيها تضليل ، واما انتم تغالطون انفسكم ، لاحظت هذا من
خلال التعليقات التي تكتبونها ، وفي كلا الحالتين سيقودكم ذلك الى طريق
مسدود .
6 - الصحراء مغربية الخميس 16 غشت 2018 - 09:22
الصحراء مغربية والبوليزاريو جزائريين هدا هو شعار المغاربة انطلاقا من الان وعلى الجيش الاستعداد لجميع الاحتمالات للقيام بمهمته.
لن نقبل بعودتهم. صبر الوطن الغفور الرحيم انقضى.
سيهتم المغرب بابناءه وثورة الملك والشعب من الان هو القضاء على البطالة والقضية الاولى هي تشجيع الاستثمار والانتاج وعصرنة الادارة.
7 - elamiri elmamoun الخميس 16 غشت 2018 - 10:02
المينورسو هي البعثة الأممية الوحيدة الأكثر راحة وسعادة وإستجماما. يجب رفع الإلتباس عن مبررات تواجدها، فلا هي نجحت في مراقبة وقف إطلاق النار ولا هي نجحت في تنظيم الإستفتاء. فرنسا والولايات المتحدة وباقي أصحاب الفيتو يبقون على هذه البعثة وعلى إطالة أمد الصراع خدمة لمصالحهم وأهمها حليب أبقار المحرومون من شرب الحليب، أما إدعاء فرنسا وغيرها أن المينورسو تشرف على الأمن والسلم الإقليميين إدعاء لا أساس له. الأمن والسلم الإقليميين يضمنه سهر وتضحيات عناصر قواتنا المسلحة الملكية، حامية الحدود وبانية الحزام الأمني داحر تنطعات وتهورات الواهمين. وأمام هذه الوضعية يبقى المستفيدون من الصراع راضون مطمئنون في غياب صور مآسي الحرب ما عدا حالة إخواننا المحتجزين والمحاصرين في تندوف المستغلة مأساتهم بمثل ما هي مستغلة كل الأبقار الحلوبة وأهم إستغلال هو سباق التسلح والتبعية للإستيراد وفقط الإستيراد لإفراغ الخزائن الإقليمية وملئ خزائن أصحاب الفيتو ولا يهم أن تنجح المينورسو أو تفشل مادام ضرع البقرة غزير الحليب.
8 - عكاشة أبو حفصـــــــــــة . الخميس 16 غشت 2018 - 10:16
الـــــــــى 5 - عبد من عباد الله الذي لا يستطيع ذكر اسمه - أنا أيضا أشكرك على هذا الرد المغلوط وأسألك هل لك معلومات دقيقة حول الوضع تحت الخيم البالية ؟ . لماذا تمانعون في قيام الأمم المتحدة بإحصاء المتواجدين بهذا المخيم ومعرفة الصحراوي الحقيقي من المرتزق - شيوخ القبائل هم من يحدد الهوية . أنت تعرف جيدا الاوضاع داخل هذا المخيم الداخله مفقود والخارج منه مولود . لماذا لا تسمحون للمنظمات الدولية بدخوله بما فيها الجمعيات المغربية . أنا أسألك هل تنفي التلاعبات بالمساعدات الإنسانية ؟ هل تنفي القتل والإغتصابات داخل هذا المخيم ؟ لماذا يرمى بالاطفال الصغار بكوبا للتشبع بالشيوعية والتدرب على حمل السلاح . الحل الوحيد يا حبيبي هو العودة الى ارض الوطن . فالوطن غفور رحيم كما قال سيدي رضوان الله عليه ... شكرا على التفهم .

- عكاشة أبو حفصـــــــــــة .
9 - افران الاطلس المتوسط الخميس 16 غشت 2018 - 11:11
جواب الى 1 - لا صافي مكاين والو
(هاد المنورسو لاصق ما بغاش يمشي من الصحراء)
المغرب لي مبغاش اتشجع اجري عليها . ويزال يتمنى الخير يجئ من ناحية الامم المتحدة بما ان هذ الاخير لا يزال يعتقد أن هناك شعبا يسعى إلى أراضيه في حين أن المغرب قد حدد نهائيا اختياره لحق تقرير المصير وأن الأمم المتحدة وبعض الدول القوية لا تريد أن تفهم ذلك. بما فيها اسبانيا لا تيقا فيها فلن تتركنا ولا تجعل لنا هذية في هذه القضية فيما يتعلق بتسوية وضعية وحدتنا الترابية . واشك حتى في بع الدول المتقدمة (الولاية المتحدة الامريكية والدول الاسكندنافية) المغرب هو لي مباغش اكون موقفه ثابت . المينورسو ليست لنا حاجة بها . حماية اراضينا قوتنا المسلحة قادرة على حمايتها اذا اردتم مراقبة البعثة المنرسو فلتكن من الجهة الاخرى على الاراضي الجزائرية وليس فق الاراضي المغربية . لا يزال المغرب يؤمن بالأمم المتحدة بينما انها تميل أكثر نحو مقاصد جبهة البوليساريو التي صنعة من طرف النظام العسكري الجزائري ضد المغرب.خلال هذا الوقت ، يؤمن المغرب بالأمم المتحدة والجزائر أيضا بينما ان هذا الاخير يسعى إلى الحرب لتسوية وضع الماضي
10 - Madrilaine الخميس 16 غشت 2018 - 11:13
الى 3 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠
انت ليس لك معلومات صحيحة فما يجرى بين سياسة المغرب و الشعب الصحراوي و كانك غريب عن بلدك. المسيرة هي بالنسبة للشعب الصحراوي خرق الحدود الصحراوية و هذا لا يجوز و هل الشعب الصحراوي الذي عان الاستعمار الاسباني سنين و سنين رحب بهذي المسيرة. التلاعب بالكلمات كا مسيرة الخضراء او المسيرة السلمية الا لاخفاء الظلم الذي سلطه الملك السابق على الشعب الصحراوي الذي وقف ضد اختراق حدوده. اين القصر الملكي او المخزن حين كان الشعب الصحراوي يناظل من اجل تحرير اراضه? لماذا طرد الملك السابق الوفد الصحراوي حين طلب يد المساعدة لطرد الاستعمار الاسباني من ارضه? و ان كانت حقا الصحراء مغربية, لماذا طلب الملك الرئيس الموريتاني السابق لاقسام الصحراء? كل هذا لم يقنع الغوغات العبيد بالاعتراف بالحقيقة/
11 - إلى رقم 4 الخميس 16 غشت 2018 - 11:15
العالم كله يعرف أن المغرب قبل بتنظيم الإستفتاء بطلب من منظمة الوحدة الإفريقية بداية التمانينات في قمة نيروبي بكينيا. وبعدها جن جنون الجزائر وقامت بتسخير كل إمكاناتها ومواردها من أجل حرق المراحل وإستباق تنظيم الإستفتاء وإعلان نتيجته، وذلك بشراء إعترافات بجمهورية الوهم وإقحامها دولة داخل منظمة الوحدة الإفريقية، لتجد الجزائر نفسها في ورطة عدم القبول بنتيجة الإستفتاء عندما تكون على غير هواها. المغرب وأمام هذا الأمر الواقع، رفع التحدي وإجتهد كي لا يكون الإستفتاء إلا تأكيديا لمغربية الصحراء. جاءت المينورسو، وبدأت عملها وفق قرارات مجلس الأمن بتحديد هوية من يحق لهم المشاركة في الإستفتاء ليتأكد للعالم أن تحديد الهوية وما رافقها من خروقات الإنكار ومحاولات إقصاء شريحة عريضة من المؤهلين، سيكون مصيرها الفشل. أمام هذا الحيف الممارس من جهة الجزائر، إعترفت الأمم المتحدة ومعها مجلس الأمن بإستحالة تنظيم إستفتاء حر ونزيه. الجزائر مطالبة بالتعقل وتحمل مسؤولياتها بالمساهمة الجادة والصادقة لإيجاد حل متفاوض عليه بمنطق لا غالب ولا مغلوب وما دونه من تمسك بالوهم والسراب ليس إلا الهروب إلى المجهول الهالك.
12 - متتبع الخميس 16 غشت 2018 - 12:12
لي قرب الصحراء ياكل طريحة. ... سالينا.
ايوا بقاو تما تهضرو على المغالطات والمينورسو و الخزعبلات.
13 - متتبع. الخميس 16 غشت 2018 - 12:30
10 - Madrilaine

مسكين انت تأكل الغلة وتسب الملة . انت تتحدث من فراغ هل لك ادلة على ما تدعي كذبا ؟ . الحقيقة لا تقبل الثرثرة الفارغة . هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين . الهضرة ما تشري خضرة يا خو - لم تستوعب يا مسكين المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها . هناك خياران لا ثالث لهما اما الالتحاق بارض الوطن والالتئام بالاهل والاحباب ، واما البقاء تحت الخيم البالية واستجداء المساعدات الانسانية التي تقسم على اهالي تندوف والتي يباع منها النصيب الاكبر في الاسواق المجاورة ابقى على حالك . من احب قوما حشر معهم .
14 - علي الخميس 16 غشت 2018 - 14:40
في ما يخص المفاوضات المباشرة التي يهيئ لها كوهلر خلا شهر اكتوبر القادم وبعدما رحبت الجزائر بمشاركتها في هده المفاوضات يجب على المغرب ان يصرف على النحو الالي

1 - يجب على المغرب ان يطلب الاجتماع اولا مع الجزائر وحدها وبمعزل عن مرتزقتها وعن موريطانيا وعلى ضوء نتائج مفاوضاته مع الجزائر يقررما ادا كان الاجتماع مع مرتزقتها سيكون دا جدوى.

بمعنى انه ادا قبلت الجزائر حل الحكم الداتي فيمكن للعملية السلمية ان تستمر مع البوليساريو وان يتحدث المغرب اليها والا فلا فائدة في الاستمرار في المسلسل التفاوضي مع الاستعداد لما يمكن ان ينتج عن التدخل السافر للجزائر في الوحدة الترابية للمغرب مند 45 سنة.

اما في ما يخص موريطانيا فلا فائدة من الاجتماع معها ما دامت تساند البوليساريو قلبا وقالبا. البوليساريو وموريطانيا وجهان لعملة واحدة ولا يجب ان نخطئ في دلك..
15 - صحراوي مغربي الخميس 16 غشت 2018 - 18:59
العالم يتقدم ونحن نضيق على أنفسنا بقضية جعلنا منها مستعصية وغير قابلة للحل. وهذا راجع لغياب الفكر الدبلوماسي من الطرفين.
16 - الجاسوس الريفي الخميس 16 غشت 2018 - 20:47
إلى عكاشة أبو حفصية. رقم 3

الإجابة عن سؤالك سهلة جدا.

تندوف أرض جزائرية لا يوجد نزاع عليها. الأمم المتحدة تضع بعثاتها في الأراضي المتنازع عليها و في هذه الحالة في الصحراء الغربية يا أيها الأبله المدوخ.

لقد قلتها مرارا و تكرارا أن 99 % من المعلقين هنا لا يعرفون عن ماذا يتكلمون.
17 - متتبع.2 الجمعة 17 غشت 2018 - 06:14
16 - الجاسوس الريفي - تندوف . بشار . كلوم بشار ارض مغربية اقتطعها الاستعمار وضمها الى الدوزيام افرانس ولما اراد الخروج بععد 132 سنة منخا الاستقلال ارضاءا لجمال عبد الناصر كما يدكر ذلك التاريخ وبقيت على حالتها الى اليوم وسياتي اليوم الذي تعود فيه الى ارض الوطن طال الزمن او قصر . هذا من جهة ومن جهة ثاني فصاحب التعليق طالب بوضع بعثة من المونيرسو بتندوف لوضع حد لتحرك المرتزقة حاملوا السلاح ولحماية الاخوة المحتجزين بهذا السجن الكبير وبمابركة الدولة الحاضنة يا خي المونيرسوا محايد لماذا لا تكون له عين للمراقبة وتبيان حقوق الانسان بهذا المخيم الذي يتوصل بالمساعدات االانسانية التي تسرق ولا تصل الى مستحقيها ... اي ضرر لحقك انت ؟؟؟؟ اضحكتني جوسستك لمن ؟؟؟؟ جاسوس للدولة الشيوعية الاشتراكية ؟ جاسوس لدولة الفقاقير اي اتجاه عندك يا الكاري حنكو... علي موت واقف ههههه في الققدر كفاية في اطار حقق اللرد
18 - المحاميد السبت 18 غشت 2018 - 01:11
البوليزاريو جيش جزائري من الفيلق السادس المرابط بين بشار وتندوف ممول من الجيش الوطني الشعبي الجزائري ماديا وعسكريا ومراقب من طرف الجيش بوزبال عايش في الخيال هو الحركيين ابناء فرنسا
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.