24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

1.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | هكذا تبحث روسيا عن موطئ قدم لتسوية النزاع حول الصحراء

هكذا تبحث روسيا عن موطئ قدم لتسوية النزاع حول الصحراء

هكذا تبحث روسيا عن موطئ قدم لتسوية النزاع حول الصحراء

تبحث موسكو عن موطئ قدم لها في النزاع حول الصحراء.. ذاك ما حاولت استبيانه الإحاطة التي تقدّمت بها وزارة الخارجية الروسية، والتي أقرّت بدعم مساعي هوست كولر، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية، داعيةً فيما يشبهُ إخْطاراً لأطراف النزاع، بما فيها الجزائر وموريتانيا، إلى بثِّ الرّوحِ في المسلسل التفاوضي المباشر المُجمّد منذ سنة 2012، مؤكدةً أن "الوضع الراهن يُسبِّب قلقا خطيرا، لأنه يهدد الأمن الإقليمي".

وأعلنت الخارجية الروسية، في موقفٍ جديد لها حول الصحراء المغربية، أنها تقف إلى جانب "البحث عن حل وسط يستند إلى قرارات مجلس الأمن المعروفة والجمعية العامة للأمم المتحدة في إطار الإجراءات المتسقة مع مبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة"، داعية الجزائر وموريتانيا إلى "المساهمة لإنجاح الحلِّ السياسي في المنطقة".

ويرى مراقبون أن دعوة روسيا استئناف مسلسل التفاوض لم تكنْ مفاجئة، بالنظر إلى تموقعها الدائم إلى جانبِ الحكومة الجزائرية، إذ كانت لعبت دورا كبيراً في تقويض إجماع مجلس الأمن في أبريل الماضي وطالبتْ في "الوقت الميّت" إرجاء التصويت على نسخة التقرير الأممي الذي كانَ سيأتي متوازناً؛ حتى يتسنّى لها إدخال بعض التعديلات على المسودة النهائية.

هسبريس سألت هشام معتضد، المحلل والباحث في العلاقات الدولية المقيم بمونتريال بكندا، حولَ الإشارات الملتقطة من دعوة روسيا استئناف الحوار والبحث عن حلٍّ سياسي يُرضي أطراف النزاع في الصحراء، فأجابَ بأنَّ "ذلك لا يعني بالضرورة تليُّنًا في الموقف الروسي وإنما يدخل في إطار نوع جديد من البرغماتية "المتوازنة"، في شقها التواصلي وليس الفعّال، التي طبع السياسة الخارجية الروسية اتجاه المنطقة المغاربية في الأسابيع الأخيرة.

وأردفَ معتضد فِي المنحَى ذاته أنَّ "موقف روسيا في العمق، اتجاه الموضوع، يبقى إلى حدود الساعة تقليديا بدعمها للوسائل السياسية في إطار قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة"، مورداً بشأنِ ما كشفت عنه وزارة الخارجية الروسية والإحاطة التي قدَّمتها المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، بأنَّ ذلك يفسرُّ "استعداد روسيا لعب دور أكثر إيجابي في إطار ديناميكية واقعية وإيجابية لتسوية هذا الملف"، يردفُ الباحث ذاته.

في غضون ذلك، اعتبر المحلل أنَّ أيَّ تغير محتملٍ للموقف الروسي يمكن أن يكون له تأثير على طبيعة الصراع داخل مجلس الأمن؛ فمن الناحية السياسية، يمكنها القيام يدور أكثر إيجابي داخل التوازنات المرتبطة بالملف في أروقة الأمم المتحدة، خصوصا فيما يتعلق بمواقفها اتجاه المسودات والقرارات التي تهمُّ بالملف. أما من الناحية الدبلوماسية، فدورها داخل مجموعة أصدقاء الصحراء يمكن أن يتسم بأكثر من التوازن والواقعية لدعم التسوية الإيجابية للقضية".

من جانبه، يُوضِّحُ نوفل البعمري، المُحلل والخبير في قضايا الصحراء، أن "الموقف الروسي ليس بالجديد هو نفسه الذي عبَّر عنه مبعوثها الدائم بمجلس الأمن أثناء مناقشة الملف في مجلس الأمن أبريل الماضي قبيل استصدار قرار المجلس، الذي قضى بتمديد مهمة المينورسو لستة أشهر فقط تنتهي متم أكتوبر المقبل"، مورداً أن "التصريح يأتي في سياق إحاطة كولر التي قدمها لمجلس الأمن، وفي إطار الإعداد لقرار جديد".

الخبير المُصرّح لهسبريس يشْرح بأنَّ "بلاغ الخارجية الروسية حافظ على الثوابت الروسية في موقفها من كيفية معالجة الملف؛ فالخارجية أكدت على الحل السياسي، وعلى أن يكون داخل مجلس الأمن والأمم المتحدة؛ وهو ما يغلق الباب على أية إمكانية نحو إقحام إطارات إقليمية في الملف كالاتحاد الإفريقي".

وفي تقدير الباحث، فإن "تأكيد الخارجية الروسية على مدّ يدها من أجل إطلاق دينامية جديد يعكسُ رغبة روسيا في لعب دور في الملف؛ وهو ما لوحظ كذلك أثناء إعداد مسودة القرار السابق، إذ كان لها تدخل في صياغته. كما أن تأكيدها على دينامية جديدة هو تبني لموقف مجلس الأمن والرغبة في إحياء العملية السياسية على قواعد جديدة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - علي الأحد 19 غشت 2018 - 10:15
السبب هو أن روسيا حاليا تؤيد إنفصال شرق أوكرانيا، لا يمكنها أن تلعب دورين متناقضين. و العلم لله.
2 - karim الأحد 19 غشت 2018 - 10:19
La solution est aux mains de peuple marocain
Roi gouvernement et peuple
Il faut que les marocains la région du sud
C’est à dire Dahkla Layoune et Samara
Quand il y aurait 6 millions Ou plus D’habitant dans cette région il faut me dire comment il vont nous proposer leur solution
Je vous site un exemple simple
Juste à côté de chez nous
Gibraltar
Plusieurs fois là royaume uni a organisé le référendum à Gibraltar en plus il demande seulement Ceux ou celle s qui participent au vote ce sont uniquement les habitants de l’île Gibraltar
Alors que l’Espagne a essayé de faire participer des citoyens de Gibraltar mais ils habitent en Espagne
Et chaque foi l’île est à 99,9 % Anglais
C’est parce que les anglais savent faire
Il faut faire pareille
3 - miloudi lfassi الأحد 19 غشت 2018 - 10:29
ر وسيا دولة عسكرية عظمى واذا بينت انها في صف البوليزاريو سوف يكون هناك خطر كبير على المنطقة برمتها .
4 - wood الأحد 19 غشت 2018 - 10:34
كل هذه الامور تثبت انه مند سنة 1975 و المخزن يتخبط في هذا المشكل و يدور في حلقة مفرغة، فهو لم لم يسترجع الصحراء بل غاص في رمالها و شرد جزء من الصحراويين الذين ما يزالون الى الآن لاجئين و كانت لمغامراته اثار كارثية على اقتصاد البلد و تنميته و لم يستفد أحد من هذا المشكل بل عانت كل شعوب المنطقة و ما تزال تعاني و الذي استفاد و يستفيد هي دائما القوى الاستعمارية ، فهو كل مرة يجد نفسه في نقطة البداية و سيف قرار مجلس الأمن يلوح فوق رأسه يذكره بالوضع الغير الشرعي لتواجده في الصحراء !!!
5 - Momo الأحد 19 غشت 2018 - 10:37
direcr Le Maroc sera obligé de rentrer en négociations avec le polisario et sans condition préalable... Sinon c'est la guerre je ne vous l'as d'autre alternative... Mais je pense que les marocains tels que je les connais c'est des bleffeurs... Le Maroc ne pourra pas supporter une guerre à long terme...ce n'est plus comme avant il y a à présent internet... Donc je pense qu'il va finir par renégocier avec le polisario...
6 - Rida الأحد 19 غشت 2018 - 10:40
والله لا تنفع روسيا ولا أمريكا الكل يبحث عن مصالحه اخطاء كثيرة الدبلوماسية المغربية كثير من التنازلات للدول الغربية فمتى تنضج عقولنا لنبرهن على تقدمنا فكريا واجتماعيا وعسكرية انداك يضرب ألف حساب ولتكن فرصة للشباب لتحرير عقلية مابعد الاستقلال اهم شيء للنهوض لوطننا وإصلاح البنية التحتية بعدها سوف تهزم الكل بدون سلاح والله ولي التوفيق
7 - من المهجر الأحد 19 غشت 2018 - 10:41
قضية الصحراء المغربية من يريد أن يحشر أنفه فيها عليه أن يضع بين عينيه إعتبار واحد قبل أن ينطق وهو أن المغرب من طنجة إلى الغويرة تراب موحد لا يتجزأ ، وغيرذلك فهي خزعبلات وترهات لاقيمة لها.
8 - سام الأحد 19 غشت 2018 - 10:46
روسيا لها مصالح استراتيجية في المنطقة المطلة على المحيط الأطلسي كما أنها تظل الحليف الرئيسي للجزائر بل أكثر من ذلك يمكن القول بهامش الغلط قليل جدا أن وراء تعنت الجزائر و طول مدة النزاع حول تسوية قضية الصحراء تقف وراء ذلك روسيا فالجزاير ما كانت تستطيع أن تقف وراء أزمة الصحراء لولا ضغط و مساندة روسيا المزود الرئيسي للغاز لأوروبا بمنافسة ضعيفة للجزائر الان ماذا تريد روسيا تريد أن تدخل ملف الصحراء ضمن الملفات الاستراتيجية التي تتفاوض عليها مع أمريكا بسحب البساط من فرنسا التي لعبت دوما دورا رئيسيا في القضية هذا كل ما في الأمر علما ان روسيا أصبح لها دور فعال في سوريا و ليبيا و مدبدب في مصر فكعكعة الصحراء عليها أعين روسيا
9 - الحداد مصطفى الأحد 19 غشت 2018 - 11:00
لا روسيا ولا كولر ولا حل غير الحكم الذاتي تحت السيادة الوطنيه السيادة الوطنيه خط أحمر أقسم بالله عشرة مليون مستعدون للذهاب إلى الإقليم الجنوبيه ادا كان غير الحكم الذاتي لقد أعطينا دمنا للوطن لا تنازل على سياستنا المغاربة رجال
10 - علولة الأحد 19 غشت 2018 - 11:04
هذا ما كان السلف السياسي يخشاه من الامم المتحدة اتجاه قضيتنا العادلة
هو ان تكون نقطة الضعف للبلاد بأسرها وتتلاعب بِنَا الدول الغنية والفقيرة مقابل مصالحها لدينا
أصبحنا كدمية تلعب بِنَا الايادي النجسة ولا نستطيع رفع راسنا لنقول كفى استهزاءا لكل اللاعبين بقضية الصحراء كلما اغلقنا طريق فتحوا طرقات والمغرب لا يدري أين الصديق من العدو
على المغرب ان يسحب هذا الملف من الامم المخربة واعتماده على الرصاص وانتهى الكلام
11 - علي الأحد 19 غشت 2018 - 11:19
حل مشكلة الصحراء في يد المغرب وحده فقط.

لقد مر حتى الان على هدا المشكل المفتعل قرابة 45 سنة. لو استغل المغرب كل هده المدة وقام بثورة عميقة في الميدان التعليمي واصلح تعليمه وجامعته ووفر كل المقومات لكي يصبح المغرب دولة تكنولوجيا وعلم وتفكير وخلق واكتشاف لكان في امكانه ان يجبر العالم كله، الاعداء قبل الاصدقاء، على احترامه وتقدير مكانته غير ان المغرب اخفق اخفاقا كارثيا وأضاع الفرصة وأضاع معها احترام العالم له.

من المؤكد ان المشكل سيستغرق 54 سنة اخرى وعلى المغرب ان لا يضيع الفرصة هده المرة قصد اصلاح تعليمه ومدرسته وجامعته ويجعلهما ورشة علم وتكنولوجيا وليس مشتلا لتفريخ التخلف والتطرف و التشرميل والاتكال والتحجر الفكري..

مشكلة التدخل السافر للجزائر في امورنا الداخلية وفي وحدنا الترابية سببه هو بقاء المجتمع المغربي في التخلف ولا اكثر

الجزائر "شمت فينا ريحة الرزم" كما يقول المثل المغربي القروي ولذلك فهي تحاول وستحاول عساها ان تخيفنا مرة اخرى ونتخلى لها عن صحرائنا الغربية بعدما نجحت في ان تفتك منا سابقا صحرائنا الشرقية
12 - من بلجيكا الأحد 19 غشت 2018 - 11:27
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روسيا وأمريكا والدول الغربية لا تريد حلا لهذا الصراع بل العكس إذن لمن سوف يبيعون الاسلحة
13 - غاضب من السياسة الفاشلة الأحد 19 غشت 2018 - 11:46
لدي تساؤلات واقعية لأولئك الذين يتشدقون بالوطنية، مع العلم أننا كلنا وطنيون لكن مع الوطن الذي يحسك بوطنيتك،
أين كان المغرب قبل سنة 1975 ؟
إن كنا نتشدق بمغربية الصحراء،ماذا تفعل قوات المينورسو في العيون،و على طول الجدار الرملي قبالة إكركر،أمكالة،بئر لحلو،اكجيجيمات،تفاريتي؟
إن كانت حقا مغربية فبعد خروج إسبانيا سترجع للمغرب كما رجعت باقي المناطق بدون ضجيج،لماذا منذ سنة 1975 و هي قضية ملقاة في الأمم المتحدة،و يصنفونها أرض متنازع عليها،و آخرون يصفها بأنها آخر قضية تصفية الإستعمار في افريقيا إن لم نقل في العالم؟
لماذا المجتمع الدولي لا يعترف بمغربية الصحراء؟ حتى فرنسا لا تقول بالحرف إن الصحراء مغربية،
ما يسمى حلفاء المغرب في هذه القضية يدعمون فقط الحل السلمي،ما هو الحل إذن؟
إن كانت مغربية لماذا قبل المغرب تقرير المصير و بعد ذلك تراجع؟ هل خاف أن يخسر الرهان؟
لماذا جنوب افريقيا سفينة مغربية محملة بفوسفاط بوكراع و باعتها في المزاد على أساس أنه حق للصحراويين و ليس المغرب
لماذا حكمت المحكمة الاوروبية بعدم استيراد منتجات الصحراء ؟
ماذا يفعل وفد هيومن رايتس ووتش كل مرة في الصحراء؟
14 - Hooollandddddddssss الأحد 19 غشت 2018 - 11:50
لا سياسة ولا حل الكل منتفع والشعب هو الظاءع والخسر
15 - BAROUCH الأحد 19 غشت 2018 - 12:02
روسيا ليست غبية لتقف في صف شرذمة من المرتزقة على حساب مصالحها في بلد يعتبر سوق استهلاكية واقتصادية لها كالمغرب وخصوصا موقعه الاستراتيجي المقابل لامريكا....روسيا تنتظر فقط بعض السنوات حتى ينضب تماما النفط الجزائري اللذي اجمع كل الخبراء ان اخر قطرة منه في دويلة الجزائر ستكون على ابعد تقدير سنة 2025 ....والكل يعلم ان جارة السوء 97 في المئة من اقتصادها يعتمد على المحروقات ...وحتى الدول الفقيرة والمنضمات المرتشية اللتي ترشيها دويلة الجزائر بملايير الدولارات اصبحوا يعرفون ذلك ....يوم يجمع الجنرالات حقائبهم ويفرون باموالهم الطائلة الى الخارج ليتركوا البلد في الهاوية
16 - Younes-Painter الأحد 19 غشت 2018 - 12:10
روسيا شمات راءحة البيرول و الغاز في الشواطىء المغربية رغم تكتم المخزن عندنا و اخفاؤه لحجم الثروات اللتي ننعم بها. المصالح الاقتصادية و التجارية هي من تحكم العالم و هي ميزان القوة الحقيقي و ليس العلاقات الديبلوماسية او الشخصية. روسيا ككل دولة في العالم تعرف ان مفتاح غرب افريقيا يمر عبر ربح موطىء قدم في المغرب و محاولة ارضاءه و استمالته قليلا لربح مكاسب تحت الطاولة لا يعلمها الا اصحاب القرار فوق
17 - شمالي الأحد 19 غشت 2018 - 12:22
لم يتغير شيء في ملف الصحراء ،الشعب المغربي لم يستفيد شيئا من الصحراء عموما بل ثم تفقيره منذ أزيد من 42سنة،لا توجد تسوية فعلية ولا نية في التسوية هذه الأخبار حفظنها عن ظهر قلب، الجزائر لا تريد الحل لأن العسكر له مصلحة في النزاع و الشعب المغربي يؤدي الثمن لضعف دبلوماسية المغرب ،وكثرة الرشاوي والعلاوات من طرف المغرب والجزائر للمسؤولين فى الأمم المتحدة، الاكيد لو كان المغرب بلدا ديمقراطي حقيقي تسوده العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان،لانضمت إليه البوليساريو والجزائر و موريطانيا وتونس ولما لا سبتة و مليلية.
18 - احمد الأحد 19 غشت 2018 - 12:23
والله اولا السلام عليكم
والله ان لم ينافس المغرب الدول العضمى في قوتها العزكرية فان تلك الدول سوف تلعب بنا بل ستتلاعب بنا كما يتلاعب القط بالفار ،وهادا واضح عندما تاتي امريكا بجانبنا تضهر روسيا تم هناك دول اخى ضهرت على الخط حثى اصبح المغرب اضحوكة العصر
الصحراء مغربية لكن يجب ان ينافس الاقوياء حثى تكون للمغرب هبة و يهابونه بدل اللعب به
19 - khalid الأحد 19 غشت 2018 - 12:28
آتمنى بفارغ الصبر أن ينتهي هذا المسلسل، كل مرة نسمع خبر جديد الذي سإمنا منه
20 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 19 غشت 2018 - 12:30
الحل الوسط الذي ترغب فيه روسيا لحل نزاع قضية الصحراء المغربية هو الحكم الذاتي لانه الحل الواقعي الذي يحفظ ماء وجه جميع الاطراف و القابل للتطبيق اما البحث عن حلول اخرى مثل ما يسمى بالاتحاد الكنفدرالي فانه مرفوض من طرف الشعب المغربي و لن يفضي الى حل و سيضع المنطقة فوق فوهة بركان لان البوليساريو لم تكن دولة في يوم من الايام و ليست امة او شعب بمفهومه الكلاسيكي فارض الصحراء المغربية عادت الى وطنها و اغلبية سكانها الاصليين يوجدون داخل المغرب اندمجوا داخل وطنهم و يمارسون حقوقهم الدستورية لانهم مغاربة اما الصحراويين في الطرف الاخر يجب على العالم ان يعرف قبل كل شيئ حجمهم و عددهم و جنسياتهم و معرفة السبب الذي جعل النظام الجزائري الحاضن لهم يرفض احصاءهم منذ 43 سنة فالصحراويين الاصليين منقسمون على انفسهم 95 في المائة الذين يعيشون داخل ارضهم و هم الاغلبية يرفضون تمثيلية البوليساريو التي تحتفظ ببعض بقايا اللاجئين كرهائن لتنفيذ اجندة المخابرات الجزائرية اما الفلسطينيون هم امة و شعب عبر التاريخ و يعانون من الاحتلال الاسرائيلي منذ الاربعينيات و خاضت 4 حروب لكن و لا دولة عظمى فكرت في اعطائهم حقوقهم.
21 - الماسونية تضحك علينا الأحد 19 غشت 2018 - 12:39
كل العالم يتكالب على الأمة العربية والإسلامية

لماذا هذا التدخل الأمريكي صهيوني وانجليزي والآن روسي

صحرائنا رجعت بعد المسيرة الخضراء وانتهى المشكل

القافلة تمشي واتركوا الكلاب تنبح

ماذا قدم للمسلمين هذا المجلس ((مجلس عدم الأمن))

ابدأوا بقضية فلسطين المغتصبة منذ 70 سنة

أي نتيجة وصلت لها هذه المنظمة الماسونية في كل مشاكل العالم...؟؟؟

إنها فقط تصب الزيت فوق النار

والماسونية معاشها في المشاكل

أحسن دليل حي سوريا ، روسيا تدعي أنها تساند بشار الضبع ولكن كل حركة تقوم بها فوق الأراضي السورية وإلا تنسق مع الماسوني ((النتن ياهو))

استيقضوا يا مسلمين لم لا تستيقضوا إنها فتنة لا يعلمها إلا الله
22 - لواه زعتر الأحد 19 غشت 2018 - 12:46
روسيا تبحت لمكان لها في قضية وحدتنا الترابية ليس من أجل حل نزاع بل من أجل الإبتزاز المغرب.
23 - م المصطفى الأحد 19 غشت 2018 - 12:50
مشكل الصحراء المغربية لن يعرف حلولا نهائية أبدا.لان هذا النزاع في صالح الغرب يسير في مصلحة الغرب.
وهكذا ستظل الدول العظمى في تتملق وتظاهر مغشوش بالتعاطف إما في مصلحتنا أو في مصلحة الجزائر حقدا وغلا وضغينة في وحدة المغرب.
24 - ضد الضد الأحد 19 غشت 2018 - 12:57
لا روسيا و لا أمريكا تريدان حل قضية الصحراء و الدليل كم من مليارات من الدولارات تلقتها كل واحدة منها في بيع الأسلحة للجزائر و للمغرب. و لولا قضية الصحراء هل كانا ان يبيعا كل هذه الأسلحة. إن تم حل القضية فلمن يا ترى يبيعان خردتهما. لأنه كلما طوروا سلاحا أصبح سابقته خردة بالنسبة لهم فمن يشتريه منهما لولا مثل هذه النزاعات.
25 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 19 غشت 2018 - 13:10
رقم 4 من قال لك ان المخزن كما تسميه غاص في رمال الصحراء المغربية ما تقوله هو ما يعاني منه النظام الجزائري منذ 43 سنة بعد ان غرق في وحل رمالها اما المغرب فنه يبسط سيطرته على صحرائه بعد طرد الاستعمار الاسباني منها سنة 1975 و قام بتطويرها و الاستفادة من خيراتها التي انعكست بالايجاب على سكانها و على رفاهيتهم و نمط عيشهم اما الجزائر فهي لم تحصد الا الريح و الزوابع الرملية و خير دليل على ذالك هو وضعيتها الاقتصادية المزرية حتى احتلت ادنى المراتب في التصنيف العالمي فلم يكن يخطر على بال احد ان المغرب بامكانياته المحدودة تفوق على اقتصاد جزائر النفط و الغاز و المساحة الشاسعة فلا تحاول استحمار القراء كما انك مستحمر لان المغرب فاز بالجائزة و حاز على صحرائه و الجزائر المسكينة التي نتاسف على حالها بعد ان فاتها القطار و فاتتها فرصة الطفرة النفطية بعد ان غرقت في وحل الصحراء المغربية فهي تعاني و ستبقى تعاني الى ان تحتضر لان حكامها من اغبى اغبياء العصر.
26 - سام الأحد 19 غشت 2018 - 13:12
اكيد ان الدول العظمى بما فيها امريكا و روسيا ترى الصحراء بأعين غير أعيننا و لا أعين الصحراويين الانفصاليين فهي تلك الدول العظمى ترى الصحراء مخزون عالمي للطاقة و الثروة السمكية يدخل ضمن حساباتها المستقبلية بمدخل حقوقي و سياسي و حتى قانوني و الغاية واحدة بسط نفوذها و هيمنتها على الصحراء فلو اجتمع رؤساء كل من المغرب و البوليساريو و الجزائر و موريتانيا سرا بدون علم اي من الدول العظمى و قرروا اي قرار يرضي الجميع ينهي مشكل الصحراء لإقامت الدول العظمى القيامة و لاقحموا انوفهم رغما من الأطراف المعنية ليظل المشكل قائما أو أن تهيمن عليه إحدى الدول العظمى أو تحالفت البعض منها على بسط نفوذها على الصحراء لذا على المغرب و قد تكاثرت من حوله الذئاب الجاءعة تتربص بقضيته الوطنية أن يشارك معه من يحميه من الآخرين بدلا من أن يريدها كلها فيخسرها كلها
27 - contrex الأحد 19 غشت 2018 - 13:18
اصل المشكل من محمد الخامس الذي لا يريد ترسيم الحدود مع الجزاءر ظانا منه انه لا حدود بين الاشقاء.
ثانيا:تعنت البصري ومعه القصر ومن حولهم لاستصغارهم واحتقارهم للشباب الصحراوي الثاءر ضد المستعمر الاسباني بمنعهم من الدعم بالسلاح ونعتهم بالصغار بقولهم (السياسة بزاف عليكم خليوها لماليها)اي صحاب فاس.اخطاء قاتلة اتية من الجبروت والنفخة والتكبر واستغلها الفدافي و بومدين بذكاء.وها نحن نحصد ما زرعته الحنكة السياسية لخدام الدولة.
28 - هل ٦ أشهر كافية لحل النزاع ؟. الأحد 19 غشت 2018 - 13:26
مجلس الامن و الامم المتحدة ، كلاهما متفقين حول ايجاد حل سياسي لانهاء نزاع الصحراء المغرربية ؛ وهي اسطوانة قديمة جديدة و من بين جديدها هذه المرة ، تقليص المدة الزمنية للينورسو الى ستة اشهر بدل سنة !!!،و ليس تقليص عدد افرادها بدل الرحيل !!!، و هي المدة التي فيها يجب على اطراف النزاع ؛ الاسراع في التوافق عن حل يرضي الجميع داخل هذا الاجل .
السؤال المطروح هو : كيف سيكون الوضع بعد انقضاء هذه المدة المحدوة زمنيا و لم يتم الحسم فيها نهائاً ، نهاية اكتوبر القادم من قبل مجلس الامن؟ .
29 - افران الاطلس المتوسط الأحد 19 غشت 2018 - 13:50
لست ادري هل روسيا فعلا ترغب حقا في تسوية النزاع حول الصحراء المغربية. ام فقط تميل جهة الجزائر والبوليساريو المفبرك من طرف النظام العسكري الجزائري ضد المغرب ؟
Je ne sais pas si vraiment la Russie cherchent à régler le différend sur le Sahara marocain. Ou juste elle se penche du cote du voisin de l'est et du polisario contre le Maroc. en faite certains pays développés n'ont rien compris à la situation ni a l'histoire du Sahara marocain à part entière et comment ce territoire appartenait-il au Maroc comme d'autres territoire d'ailleurs dont le Sahara orientale qui reste toujours perdus jusqu’à nos jours malheureusement dont personne de nos dirigeants n'en parlent s'avez vous qu'un Maroc sans sont Sahara du sud et orientale ne vaut rien à l'avenir tellement ce pays a l'origine éteint par le colonisateurs qui a fait de lui ce qu'il à voulu et toujours à cause d'un voisin ennemi à nos jours nous payant tjrs la note et les conséquences à cause de la faute des nôtres à l’époques par malheur
30 - مواطنة 1 الأحد 19 غشت 2018 - 13:55
بدخول روسيا في هذا الموضوع سيبقى الحال على ما هو عليه : الولايات المتحدة وروسيا كل يشد الحبل وفقا لمصالحه ، اظن أن بوزبال سوف يبقون في تندوف تحت لفح الشمس الى ما لا نهاية والجزائر سوف تقضي على ما تبقى من ثرواتها وستخرج خاوية الوفاض لتواجه شعبا نهبت خيراته ....
31 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 19 غشت 2018 - 14:03
رقم 13 لا اجد تفسيرا لغضبك سوى انك لست مغربيا مهما حاولت التنكر و اخفاء حقيقتك فعوض ان تقول اين كان المغرب قبل سنة 1975 كان عليك ان تقول اين كانت الجزائر قبل سنة 1975 التي تتباكى اليوم على خرافة الشعب الصحراوي اما المغرب فكان دائما حاضرا في مقارعة الاحتلال الاسباني و طرده من اراضيه طرده من طرفاية سنة 1958 ثم من سيدي افني سنة 1969 و سجل ارض الساقية الحمراء و وادي الذهب في اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار سنة 1963 كمنطقة محتلة ثم استعاد ساقيتها سنة 1975 بالطريقة التي على بالك ثم استعاد واديها في 14 غشت سنة 1979 فالمغرب كان دائما حاضرا في استرجاع اراضيه بالذكاء و الحكمة مثل ما يعمل الان مع بقايا الاستعمار الاسباني في شماله حيث فرض حصارا على مدينة مليلية المحتلة و كبد اقتصادها خسارة 120 مليون دولار شهريا باعترافهم لارغامها على الانسحاب من اراضيه بدون ازهاق الارواح او اهدار الاموال فاين كانت الجزائر من تسلسل هذه الاحداث خصوصا في الشق المتعلق باراضي الصحراء المغربية لم نسمع عنها شيئا حتى تحركت فيها غريزة الحسد و الغيرة بعد عودة الصحراء الى مغربها و وجدت نفسها ضعيفة امام امبراطورية عريقة.
32 - سام الأحد 19 غشت 2018 - 14:14
اشاطر الرأي و التعليق للأخ البوشيخي في منتهى الصراحة و الموضوعية
33 - Popss الأحد 19 غشت 2018 - 14:35
هدف الوحيد لنضام العسكر الجزائري هو وصول المحيط الاطلسي لا يهمه المرتزقة لا يدافع عليها في سبيل الله بل يستغلها كقنطرة.
من اليوم الدي كون بوخروبة عصابة المرتزقة والجزائر الى الوراء النحس والتقشف والمجاعة والتشرد والحريك نحو اوروبا راحت اموال النفط هبا منتورا. على كل حال المغرب في صحرائه وساحل المحيط الجميل وخاصتا في الصيف يا سلام على شاطئ الداخلة السياحي الله على راحة الله
34 - الحمد لله وحده الأحد 19 غشت 2018 - 15:04
انقاذ البوليساريو له ثمن اضافي و عبئ ثقيل ليس له مستقبل.....هل بقي هناك حماس من اجل ذلك 40 سنة اخرى
35 - البوشيخي المحترم الأحد 19 غشت 2018 - 15:10
الله يعطيك الصحة يا استاذ البوشيخي
Comme d'habitude tes analyses sont correctes et tes connaissances de ce dossiers sont précieuses et peu de gens en disposent
J'admire ton patriotisme et tes réponses adéquates aux polisariens et autres algériens qui essaient de se faire passer pour des marocains

واصل الله يرضي عليك
36 - hamdoune الأحد 19 غشت 2018 - 15:11
أما آن الأوان أن نحل هذا المشكل بيننا كعرب إخوة تربطنا علاقات وطيدة أما الغرب فيضيع وقتنا ويستنزف خيراتنا وإذا اعتمدنا على أمهم المتحدة فلن يحل ولو بقي أربعين سنة أخرى
37 - Omar الأحد 19 غشت 2018 - 15:19
13 - غاضب : في اعتقادي انك اناني لاتعرف تاريخ بلدك إن كنت اساسا مغربي أشير فقط ان اوضح , بعد الاستقلال 1956 بدأ يسترجع اراضيه المستعمرة : العالم يعلم أن المغرب استرجاع طرفاية 1959 سيدي إفني 1967 والباقي من الأقاليم الجنوبية 1975
38 - محمد رحو الأحد 19 غشت 2018 - 15:22
الحل الوحيد والأبدي لنزاع الصحراء هو بيد المغرب
على المغرب بناء دولة ديمقراطية حقيقية وليس كما يتغنون بها الآن، وذالك بتوفير تعليم جيد ومراكز صحية عالية توفي بكل إحتياجات المواطنيين كل على حد سواء ،والقطع مع الفساد ،ربط المسؤلية بالمحاسبة .
أنذاك سيكون المغرب دولة قوية حرة، تصنع قراراتها السيادية وفق مصالح شعبها
39 - سام الأحد 19 غشت 2018 - 15:47
من العبث و قصر النظر و الجهل الدفع بالنظام الفيدرالي شبيه بالكومنوليت كحل لقضية الصحراء لسببين رئيسين و هما :
اولا عدم وجود. دولتين ذات السيادة لاتحادهما في نظام فيدرالي فالجمهورية الصحراوية ليست بدولة قائمة الذات و لا تبسط سيادتها و بالتالي فالمغرب غير معني بهذا النظام الفيدرالي مع البوليساريو اللهم إذا كانت موريتانيا أو الجزائر التين تعترفان بالجمهورية الصحراوية ترغب في ذلك فذاك شأنهما و لا دخل للمغرب في قرار سيادي للدولتين الجارتين كما أنه من جهة أخرى المغرب لا يوجد في وضعية المحتل كما كان شان بريطانيا التي الحق بها مستعمراتها في إطار اتحاد الكومنولث إذن مقترح الاتحاد الفيدرالي غير قابل للتطبيق كما أن الصحراء هي قضية وجود لشعب بأكمله و ليست قضية التاج المغربي أما الجزائر فما عليها إلا أن تقوم باحصاء لاجئي المخيمات حيث نصبت الخيام و غابت معظم ساكنتها الموزعة كالابواق خارج المخيمات في مسرحية غبية افقرت الشعب الجزائري و الشعب القبائلي
40 - عباس الأحد 19 غشت 2018 - 16:00
ارتكب المغرب اخطاءا قاتلة في هذا الملف:1-التهافت على السلطة،جعل الحركة الوطنية و القصر يقبلان استقلال المغرب دون الصحراء الغربية.2-بعد الاستقلال لم يطالب المغرب في الأمم المتحدة بعودة الصحراء،كما لم يسبق له أن طالب بسبتة و مليلية و الجزر الاخرى،بالعكس كان هناك شبه تحالف بين النظامين و تنسيق كبير (إعتقال المعارضين المغاربة في مدريد و تسليمهم للبوليس المغربي،اعتقال الشبان مؤسسي البوليساريو بعد مظاهرات في طنطان من أجل عودة الصحراء الى المغرب...).3-اعتماد مبدأ الحدود الموروثة عن الاستعمار و حق الشعوب في تقرير المصير،جعلا موقف المغرب ضعيفا جدا.4- إهداء ثلث الصحراء لموريتانيا و استرجاعه فيما بعد ،أفقد المغرب كل مصداقية.5-قبول الاستفتاء أعطى لموقف المغرب الضربة القاضية.
الآن ما العمل? هناك حلان اثنان لا ثالث لهما: تقوية الجبهة الداخلية بديمقراطية حقيقية و حكومة مسؤولة و رجال اكفاء يحبون هذا الوطن،لهم جراة و شجاعة عاليتين،يخافون على سمعتهم لا على مناصبهم و كراسيهم و شركاتهم .ثانيا :(و أنا أعرف أن هذه الفكرة ستقلق الكثير) إذا فكرنا جيداً سنجد أن لا حل ممكن لهذا المشكل دون مساعدة الجزائر.
41 - غاضب من السياسة الفاشلة الأحد 19 غشت 2018 - 16:16
تعقيب على الإخوة 31 و 37 البوشيخي و عمر مع التحية
أشير إلى أنني مغربي و لست جزائريا مع تحياتي الحارة لإخواننا في الجزائر الذين فرقت بيننا و بينهم الأنظمة الفاسدة،و أؤكد أنني لا أصفق لأطروحة ما،فقط أخذت الأمور بموضوعية و الأسئلة التي طرحتها لا أظن أن أحذا ينكرها و لو في ذاخله،و أضيف أننا نتحاور فقط فمن العيب أن يقذف بعضنا البعض
و أشير إلى أن منطقة سيدي إفني استرجعتها قبائل آيت بعمران بالسلاح و ليس السلطة المخزنية،شتان بين واحد رأى بأعينه و آخر سمع أو قرأ في صفحات تافهة
أما التواريخ التي ذكرتها كلها ثابتة زمنيا لكن ما خفي أعظم،تلك سياسة وسخة وراء الكواليس،المغرب انشغل بالداخل تحث أوامر ليوطي،حتى قطعة القماش التي تتوسطها نجمة خضراء رسمها ليوطي ليكن هذا في علمكم،و لم تكن علما مغربيا أصيلا ففي فترة الحماية أصبح المغرب مقاطعة فرنسية لا وجود لسلطة المخزن،الفرنسيون و صلو الجنوب المغربي سنة 1937،و ألغوا جميع القوانين السائدة و عملوا بالقوانين الفرنسية حتى سنة 1956،و أريد منك إجابات على تلك الأسئلة و ليس إملاء الفقرات المكتوبة في كراريسهم المزورة
42 - سام الأحد 19 غشت 2018 - 16:21
اشكر جريدة هيسبريس على المواضيع التي تتناولها للتحليل و الأخبار و على تفعيلها لحرية التعبير التي لا نجدها في الصحف الجزائرية كما اشكرها على فتح الباب لجميع القراء و خاصة الاخوة من الجزائر و بوليساريو الداخل الذين كلما طلعت علينا هيسبريس بموضوع يتعلق بالصحراء إلا و تهافتوا فردى و جماعات للتنقيط سلبيا على كل تعليق لا يسير في توجهاتهم و يعاكس اطروحتهم الانفصالية فمرحبا بهؤلاء و هؤلاء فنحن نعتبر الاختلاف من مبادئ الأساسية للتعايش و ناسف اننا لا نلقى في الصحف الجزائرية نفس المعاملة التي يحصلون الآخرون في صحفيا و مرة آخرى شكرا لهيسبريس
43 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 19 غشت 2018 - 16:38
اشكر الاخوة رقم 32 و 35 و كل مغربي غيور على وطنه فاعداء وطننا من خلال حربهم الدعائية بعد ان دب الياس في نفوسهم يحاولون مغالطة القراء الكرام و طمس الحقائق التاريخية و تلميع وجه نظامهم البئيس و الرفع من معنوياتهم المنهارة لكن لسوء حظهم وجدوا مغاربة وطنيين احرار و شرفاء اشداء يقفون في وجههم و يكشفون عورتهم و عورة نظامهم لكن الفرق بيننا و بينهم اننا ندافع عن قضية وطنية تهم الشعب المغربي من طنجة الى لكويرة و هم يدافعون عن قضية لا تعنيهم بل هي السبب في فقرهم و تخلفهم و عودتهم 50 سنة الى الوراء يدافعون عن نظام غبي فاشل متسلط على اعناقهم نهب اموال نفطهم و غازهم و جعلهم يعيشون في البؤس و الفقر و ركوب امواج البحر بعد ان قتل جيشه نصف مليون مواطن خلال الحرب الاهلية فشكرا لكم مرة اخرى و شكرا للمعلقين الكرام على تصديهم لاعداء وطنهم.
44 - ملاحظ الأحد 19 غشت 2018 - 16:39
في الوقت الذي تجتاز فيه القضية الوطنية الاولى مرحلة دقيقة وحاسمة ، ينشغل الباجدة و مريدو التيار الديني بدعم الليرة التركية و دعم سلطانهم أردوغان في أزمته الاقتصادية ومهاجمة والمجاهرة بالعداء للولايات المتحدة والسعودية والامارات ومصر وهي دول يحتاج يحتاج المغرب دعمها في هذه اللحظة الحاسمة
ألم نقل لكم دوما أن الباجدة والتيارات الدينية لايمثل لهم الوطن شيئا بل الاهم بالنسبة لهم هو جماعة الاخوان وأخواتها
45 - المحير الأحد 19 غشت 2018 - 17:16
المغرب جزء لا يتجزء من طنجة الى لكويرة! طيب
ومن الحدود الشرقية الى طنجة مرورا بالمدن الشاطءية البحرية للبحر الابيض المتوسط؟؟
علا هاد لحساب راه المغرب باقي مجزء!!؟؟
46 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 19 غشت 2018 - 17:30
رقم 41 تعليقي اعلاه جعلك تخرج من جحرك و تزيل القناع عن وجهك لتظهر على حقيقتك مهما حاولت التنكر و التمويه على جنسيتك لكن ليس لدي مزيد من الوقت لتحليل تعليقك و تغير اسلوبك بعد ان كشفت عورتك ساكتفي بالرد على بعض استفساراتك التي تريد من خلالها البحث عن كل ما يساعدك للتغلب على ياسك و احباطك فقبائل ايت باعمران هي من حررت سيدي افني مثل ما حرر 350 الف مغربي الساقية الحمراء و وادي الذهب حينما حطموا الحدود الوهمية بالمسيرة الخضراء فهذا هو الذكاء المغربي و وطنية ابنائه فالشعب ينوب عن جيشه في الكثير من المهمات و هذا ما يميز المغاربة عن باقي شعوب العالم فبعد ان حرر الشعب صحراءه و منطقة سيدي اسندت للجيش المغربي المهمات القتالية و الحفاظ على اراضيه المحررة و الوقوف في وجه المتربصين بوحدته الترابية حيث وقف سدا منيعا ضد اطماعهم و هكذا هزم اعداءه في حرب 16 سنة و حطمهم في كلتة زمور و امكالة و خرب خزائن اموالهم و شتت جهدهم بعد ان اصبح يمثل لهم كابوسا مرعبا في احلامهم فاذا كانت لك عقدة من رايتنا الحمراء التي تتوسطها نجمة خضراء فهي التي ستبقى ترفرف فوق صحرائنا الى يوم البعث رغما عنك و ستبقى هي عقدتك.
47 - المختصر الأحد 19 غشت 2018 - 18:07
نأمل لا تتدخل روسيا بملف الصحراء فمعنى ذلك ان تكون الصحراء ساحة صراع دولي كما حدث بسوريا

تأتي روسيا ثم تاتي امريكا لتنافسها وتتوالى الدول لتنخرط بالملف الصحراوي وما يلبثو ان يشعلو فتيل الحرب بين المغرب واطراف اخرى

كنت دائما اقول ان الغرب يلعب على مأسي الدول الاخرى وكنت مؤمن ان ملف الصحراء ما هو الا كرت تلعب به الدول العضمى لتدمير دول المنطقة وتقسيمها تحت ذرائع مختلفة

من الاخر لست متفائل تجاه تدخل دول كروسيا بقضية الصحراء فلا ياتي من وجودها سوى الدمار والقتل والهلاك

نسال الله ان يحفظ المغرب من شروو هؤلاء وكيدهم
48 - م س الأحد 19 غشت 2018 - 18:20
أو لنشب المشاكل.وزعزعة الأمن بالمنطقة. المغرب ما عندو حبيب
49 - م.س الأحد 19 غشت 2018 - 18:24
والدول التي ترى في المغرب كعكة .ماذا سيكون نصيب الناشىة المغربية منه .المغاربة أحق بخير راته من غيره
50 - Mourad casablanca الأحد 19 غشت 2018 - 21:09
Le Sahara est marocaine, avec ou sans l’appui des puissances on va conserver nos territoires. Merci M. Mouatadid pour tes exlaircissements! Très hâte d’assister de nouveau à l’une de tes conférences au Maroc. Tes analyses sont toujours justes intéressantes. Très bonne continuation.
51 - أيمن من سويسرا الأحد 19 غشت 2018 - 23:01
ملف الصحراء هو ملف حساس و حله استراتيجي بإمتياز و نأمل أن يكون ذالك في أقرب الآجال. مرحبا بك دكتور معتضد بجامعة لوزان لالقاء محاضرة أخرى. نتمنى إستقبالك هنا بسويسرا مرة أخرى. دمت متألقا أيها الاستاذ.
52 - عبدالله الأحد 19 غشت 2018 - 23:19
روسيا حصلت مع بعض المئات من المقاتلين بسوريا و ما زال المشكل قائم اما القوي فهو الله عز و جل اما القرم و الشيشان فما زال عندها اتباع من حقبة الاتحاد السوفياتي فالشيوعي دائما يحن للماضي
53 - Idder الأحد 19 غشت 2018 - 23:41
ان الكوفدرالية ليست سوى مقترح قابل للتفاوض المغرب بطبيعة الحال سيرفضه ومن حفه ،غير ان اليجابي في هدا المقترح ان المم المتحدة تعترف بشكل من اشكال السيادة المغربية على صحرايءه وهدا في نظري شيء جديد و ايجابي يجب استثمارهفي ابمفاوضات لكسب المزيد من التنازلات من الطرف الاخر .حيث ان المقترح هو شكل من اشكال الحكم الداتي .اليجابي ايضا هو اقبار لفكرة الاستفتاء المؤدي الى الاستقالال.يجب ادن على المفاوض المغربي ان يتعامل بدكاء شديد حيث المفاوضات ستكون طويلة و عسيرةوالمغرب لدية اوراق مهمة و كثيرة لصالحه و سيربح الرهان .( الامن الهجرة الموقع الجيوستراتجي الانفتاح الاقتصادي العلاقات الشخصية و المصلحية الى اخره....)9
اما المفاوضات المباشرة فان المغرب ليس لديه عقدة الفاوض مع ابنايءه لان الوطن غفور رحيم اللهم الا ارادت الجزاءر اطالة الصراع لتصريف مشاكلها الداخلية على حساب مرتزقها
54 - Khalid New York الاثنين 20 غشت 2018 - 00:52
Le sahara est marocaine et elle le restera. Le professeur Mouatadid et dans plusieurs de ses articles scientifiques à bien analyser les enjeux stratégiques des USA et l’an RUSSIE dans la région MENA. Le Maroc doit faire encore plus de presison ici aux USA.
55 - إبن النخيل الاثنين 20 غشت 2018 - 03:43
إلى WOOD
المغاربة لم ولن يساومون على أرضهم التي مات عليها أجدادهم. المغرب لم يُهَجٍِر المواطنين الصحراويين بل حكام الجزائر هم الذين نسّقو في عهد الهواري بومدين بالتواطئ مع الآليات العسكرية الإسبانية لنقل الآلاف من المواطنين الصحراويين بشكل قسري يعني بالقوة على متن طائرات إسبانية بتنسيق مع الجزائر على الجهة الأخرى إلى مخيمات جاهزة بتندوف، وعلى قاعدتهم ستعلن بوليساريو في 27 فبراير 1976 إقامة "الجمهورية الصحراوية" وهذه كانت رغبة الهواري بومدين. المخابرات الأمريكية الأوروبية والعالمية على علم بالصوت والصورة بهذه العملية الدنيئة، الخسيسة،و المنحطة.
قلت
(يتبع)
56 - إبن النخيل الاثنين 20 غشت 2018 - 04:11
إلى WOOD. تابع
قلت المخزن يتخبط في هذا المشكل ويدور في حلقة مفرغة. يجب أن تعلم أن المخزن ليس هو المسؤول عن الصحراء بل الشعب المغربي عموما هو المسؤول الأول عن الصحراء وأما المخزن فإنه ينفد رغبة الشعب.قلت سيف قرار مجلس الأمن يلوح فوق رأسه يذكره بالوضع الغير الشرعي. في الواقع الأمم المتحدة حاولت أن تحصي سكان تندوف لتعرف من له الحق في الإستفتاء لكي تطبق الإستفتاء ولاكن الجزائر كانت ولازلت ترفض الإحصاء وبالتالي فإنها ترفض الإستفتاء لأنه لا يمكن أن يكون هناك إستفتاء بدون إحصاء اذن السيف هو سيف الجزائر الورقي الذي يلوح على رأس المغاربة. إعلم ياهذا أنك تتكلم بحماس ولاكن في فراغ نحن لن نسمح للجزائر أن تسلخنا عن المغرب.
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.