24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | حركة تصحيحية ترفض قيادة حصاد للحركة الشعبية

حركة تصحيحية ترفض قيادة حصاد للحركة الشعبية

حركة تصحيحية ترفض قيادة حصاد للحركة الشعبية

مازالت المنافسة على زعامة حزب الحركة الشعبية تفرز مزيدا من الصراعات داخل "السنبلة"؛ ففي وقت تطالب بعض الأصوات الحركية الأمين العام الحالي، امحند العنصر، بفسح الطريق أمام وجوه جديدة لقيادة الحزب، انبثقت حركة تصحيحية من داخل الحركة لتعلن معارضتها ترشح محمد حصاد، الذي يسعى إلى الحلول محلّ العنصر.

الحركة التصحيحية التي اختارت لنفسها اسم "كفى منطاد"، في إشارة إلى إسقاط محمد حصاد، وزير التربية الوطنية السابق، على حزب الحركة الشعبية بـ"المنطاد"، أعلنت في بيان صادر عنها ترشيح حصاد لمنصب الأمين العام لـ"حزب السنبلة"، وأنها بصدد عقد لقاءات تواصلية مع الكتابات الإقليمية والمحلية للحزب، "لتوضيح رفضها التام لهذا المنطق الخبيث".

ودعت الحركة التصحيحية إلى القطع مع "طموحات الوافد الجديد"، في إشارة إلى حصاد، معتبرة أن سعيه إلى الظفر بمنصب الأمانة العامة للحركة الشعبية فيه تبخيس لأطر الحزب، خاصة أن حصاد كان واحدا من الوزراء الذين أطاح بهم الزلزال السياسي، بإقالتهم من طرف الملك محمد السادس، بسبب اختلالات مشروع "الحسيمة منارة المتوسط".

اعتزام محمد حصاد الترشح إلى منصب الأمين العام لحزب الحركة الشعبية عدّته حركة "كفى منطاد" "ضربا مباشرا لمبدأ التدرج والاستحقاق في بلوغ قيادة الحزب"، معتبرة أن حصاد "كان يجدر به الاعتذار للحزب ولكافة أعضائه الذين وضعوا الثقة فيه، ليخرج منها عَلى وقع اختلالات أوضحها تقرير المجلس الأعلى للحسابات أمام مقام جلالة الملك، والذي عاقبه بصريح العبارة في ما بات يعرف بالزلزال السياسي بعد حراك الريف الاحتجاجي".

وكان حزب الحركة الشعبية عدّل المادة 50 من قانونه الأساسي لفسح المجال أمام محمد حصاد للترشح إلى منصب الأمين العام، والذي لم يكن مسموحا الترشح إليه إلا لأعضاء المكتب السياسي، وهـي الصفة التي لا يتوفر عليها حصاد، وبعد تعديل المادة أصبح بإمكانه أن يترشح، بصفته عضوا في المجلس الوطني للحزب، ولو لم يُتمم ولاية واحدة.

وانتقدت حركة "كفى منطاد"، التي تضم أعضاء من المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية، حسب ما جاء في بيانها، ما سمته "استعارة بعض النخب التي لم تجلب للحزب سوى البلاء والفتنة، كان آخرها محمد حصاد، الوزير السابق في التربية والتعليم، والذي لا يربطه بالحزب سوى الخير والإحسان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - ملاحظ الأحد 19 غشت 2018 - 09:47
حصاد لا يربطه بحزب السنبلة سوى الخير والاحسان
وهل يوجد افضل من الخير والاحسان?
عيد مبارك سعيد
2 - مواطن الأحد 19 غشت 2018 - 10:46
كان من الاجدر الإشارة إلى بعض الاسماء التي تظمها الحركة التصحيحية ليتمكن القارء من تقييم وزنها السياسي والتعرف على الدوافع الحقيقية التي كانت وراء هذا الموقف.
3 - المدرسة الوطنية الأحد 19 غشت 2018 - 10:51
"حركة تصحيحية" وكأننا أمام حزب مستقل وعند انفلاتات وهو حزب مخزني مجموعة خافت من ضياع مصالها مع ذهاب العنصر ومن بين هؤلاء هذا الأخير واوزين والعسلي "نسيبة" أوزين و يموهوننا بحركة تصحيحية واوزين مازال ما حشمش والعنصر مازال ما شبعش وهاذ حصاد من الزبالة للطبلة.
4 - الشريف الأحد 19 غشت 2018 - 11:07
غريب امر هؤلاء المتعارف عليه هو ان تشكل الحركات التصحيحية ضد منهم في دوائر القرار و الحال انه في و أقع حزب الحركة الشعبية تقام الحركة التصحيحية ضد المصححين أنفسهم اعتقد ان الأمور أصبحت واضحة هنالك طغمة فاسدة داخل الحركة الشعبية همها الحفاظ على مواقعهادون النظر لا الى الوطن و لا الى الحزب فالسيد العنصر بعد عقود و عقود اعتقد انه بات في حكم من هو محتاج الى الراحة الا ان طيبوبة الرجل تستغل من سيدة حديدية هدفها غير المعلن تمكين صهرها من هذه المهمة التي لا وضعه السياسي و لا حضرته لدى دوائر صنع القرار تأهله لذلك تخطط المرام الفولاذية للتوافق على تمديد للعنصر هو بنفسه غير متحمس له في انتظار ان تتعدل الشروق الصهر المحضوض و قد سهرات أغلبية هياكل الحزب لهذا المخطط الجهنمي على الرغم من ناقوس الخطر الذي حذّر به قياديون الحزب هؤلاء المغامرون . فمن يصف حصاد بالوافد على الحزب بالامس القريب كانوا من المصفقين له و الراغبين في العمل بالديوان معه سننشر الغسيل هذه المرة و لن نسمح للوصوليين بالتلاعب بمستقبل الحزب و الوطن
5 - هرو هولاكو الأحد 19 غشت 2018 - 11:07
لا نريد السيد محمد حصاد في أي حزب بل نريد أن يعود إلى تحمل مسؤولية وزير التعليم فهو في ظرف سنة صحح الكثير ونبه الكثير وحدر الكثير و أقال الكثير إلا أن إقالته كانت أكثر المفاجآت ونرجو من جلالة الملك أن يرجع السيد حصاد إلى مكانه المناسب لأن نحن كما يقال بالدارجة "كامونيين" فحصاد ومثله هو من يصلح لنا في جميع الإدارات خاصة التعليم والصحة حتى يكون موسم الحصاد جيد ولما لا جيد جدا.
6 - محمد بناني الأحد 19 غشت 2018 - 11:27
ولات هادي لامود.......
أي مسؤول حكومي سابق جراو عليه من المنصب ديالو ولا كايدخل من الشرجم باش يستدرك العمل ديالو..... خرجو من الباب ودابا باغيين يدخلو من الشرجم.
7 - bensaid الأحد 19 غشت 2018 - 11:36
أين الشباب لقيادة الحزب بنفس جديد و رؤية جديدة و جرأة في القرارات.هدا هو التحديث الدي طالب به الملك.ماشي اخرج من هنا و ارجع من هنا.و إلا قاطعوا الحزب و اتركوه لمالكيه.
8 - علال الأحد 19 غشت 2018 - 11:48
اوزين رجل المرحلة. فهو شاب قيادي سيكون نعم خلف لخير سلف.
9 - سعيد الأحد 19 غشت 2018 - 12:19
لا حصاد ولا العنصر كلهم وجوه مرتبطة بما نتحبط به من فشل وريع وفساد إداري وآجتماعي وهم يتسارعون من أجل مصالحهم وهناك وجوه كثيرة لزالت تتشبث بدور مهم في الحقل السياسي وهي في الحقيقة مكانها في السجن
10 - خالد الأحد 19 غشت 2018 - 12:36
انا لست متحزبا ولا انتمي لاي حزب ولا اتعاطف مع اي حزب. ولكن لدي راي خاص في فتح المجال امام حصاد ليتراس حزب السنبلة اولا اضن ان جبالة الملك طلب من الاحزاب تجديد النخب السياسية وتشبيبها باطر قادرة على التحدي وخدمك الوطن وليس فتح الباب امام من فات السبعين عاما. ولكن حسب معرفتي بمن يوجد في حزب السنبلة فحصاد يبقى الوافد الدي يستطيع ان يبدل هادا الحزب وقطع الطرطق على الشفارة والخونة الدين لا يهمهم هو جمع الاموال والجاه اما خدمة الحزب والوطن فلاتهمهم. ادا كان حصاد اقيل مو منصبه لانه ربما لم يقم بواجبه واما انه دهب ضحية اصحاب اللحي المنافقون. فحصاد يبقى اشرف من يريد ان يكون قاءد السنبة وسوف يبدل اسم السنبلة باسم الكراطة.
11 - zemmouri الأحد 19 غشت 2018 - 12:40
,كثروا اعلينا الحركات حركة تصحيحية حركة كذا وكذا...... هاد ااناس معمربن مازال ماشبعوش من السياسة كفى خليوا ناس اخرى شابة تاخد التجربة انتما سواؤ حصاد سواء العنصر ناس عمروا بزاف مابقالهم غير ابورتو الحزب
12 - مصطفى المذكوري الأحد 19 غشت 2018 - 13:03
الإخوة المعلقين.
أغفلو نقطة مهمة وهي استجابة الحزب لخطاب جلالة الملك.
بضرورة تشبيب الحزب.
وهنا وقع الاشكال..
بين من قال المقصود. بتشبيب الحزب. اي تشيبه. ومن من فسر تشبيب بالشباب.. وحصاد وسط لا هو شاب ولا هو شيب. هو فقط فاشل المهم حرف الشين مزينو.
13 - مصطفى مغربي الأحد 19 غشت 2018 - 13:32
وكأن التاريخ يعيد نفسه و بهزلية، فمن كانوا يحاربون الحركات التصحيحية و ينعتونها باقبح النعوت، صاوروا هم من يهندسونها و يدعون مناضلين سذج و مغلوب على امرهم للتطبيل و التهليل، و هذا صراع معروف بين معفيين اثنين لا ثالث لهما، احدهما سبق الاخر في فن الانزال، و كان الاحرى تسمية هذه الحركة التصحيحة الهزلية بكفى من المظليين لانهم ملؤوا ذلك الحزب و اغرقوه في الحضيض من الريع و الذل و الفساد، ولكي يكون هؤلاء صادقين فليرشحوا شابا لم يسبق له تقلد اي منصب كيفما كان و يكون من ابناء الشعب، اي ليس له مو فالعرس لكي تحضر له نصف خبزة محشوة بنصف دجاجة بينما هو منشور فالدار مامعروضش، و هكذا يتبث هؤلاء التصحييون و المظليون الاخرون احترامهم لرؤية صاحب الجلالة و احترامهم لذكاء الشعب المغربي الذي مل هؤلاء المرايقية. انشر و عمم الفائدة
14 - الباتول الأحد 19 غشت 2018 - 13:53
سبحان الله كفى منطاد! لمن يوجهون خطابهم للدولة مثلا؟ فالجميع يعلم أن أكثر من ثلثي وزراء الحركة الشعبية كانوا "مظليين" يصبغون بلون السنبلة في آخر لمسات تشكيل الحكومات. هل نسيتم الكروج وزير الشوكولاطة و الحيطي وزيرة ازبال ايطاليا واوحلي الذي كان يساريا وفي حزب آخر و حصاد وأمزازي والغراس الذي كان موظفا في وزارة اوزين وصار وزيرا و عدد كبير عبر مختلف الحكومات السابقة بل العنصر نفسه جيء به لاسقاط أحرضان وقيادة الحزب بدلا عنه. تاريخ الحركة الشعبية الصح هو تاريخ مظليين فهل اليوم فقط صحا ضمير الحركيين أم من أجل عيون خضر أو زرق لشخص ما؟
15 - المراقب الأحد 19 غشت 2018 - 16:05
الحركة الشعبية كحزب من مصلحتها ان يقودها شخص مثل السيد حصاد...وجميع الاحزاب المغربية...تتشرف ان يقودها ويقود أمورها شخص حصاد... ان يكون منطادا...طوق نجاة...الحركة الشعبية يجب ان تتشبت به بالنواجد ان تطلب الامر ذلك....الحركة التصحيحية...وهي تعاكس المنطق ابانت انها ليست حركة تصحيحية بالمعنى المتعارف عليه والذي يفهمه عموم الناس... هي حركة تغليطية

بامتياز تتطلع الى الوجوه اياها والي ابانت عن عجزها وقصورها....ربما تناصر صاحب الكراطة المناظل غير المنطاد.....بالله عليكم...اي مقارنة بين الرجلين؟.....
16 - الياس الأحد 19 غشت 2018 - 16:13
اتعجب في بعض الأحيان من بعض التعليقات التي تقول بما ان الخطاب الملكي تحدث عن تشبيب الأحزاب فيجب ان ناخد اَي شخص شاب من اطر الحزب و نعطيه الأمانة العامة.ماهو الدبلوم الحاصل عليه أوزين ؟ ماهي إنجازاته ؟ حصاد حاصل على دبلوم من بوليتكنك من باريس في السبعينات . تقلد عدت مناصب ادارية من الخطوط الملكية المغربية كما عمل كوالي جهة طنجة و مراكش ووزير الداخلية ووزير التعليم وكان إعفاءه من هذه الوزارة بالخطأ الفادح وهذا بشهادة الكثيرين .اما احداث الحسيمة فالكل يعلم بان حصاد لم يكن الا كبش فداء للإطفاء تلك النار.هل هناك حزب في المغرب الان لم يصنع في مختبرات الداخلية أو لم يتم تدجينه .فكفى من الحديث بان هذا الشخص مخزني و هذا أتى بالبارشوط وكان مناضلي الحزب الآخرين هم مثل مناضلي حركة بوديموس،فليس في القنافد أملس.على الاقل حصاد له كفاءة في التسيير وله علاقات في وزارةالداخلية والدولة ستساعد الحزب.
17 - وجهة نظر... الأحد 19 غشت 2018 - 20:51
عندها الحق هاذ الحركة التصحيحية..واش السيد نازل من الفوق بالبراشيت ويرغب في قيادة الحزب.
لكن إذا كان بجانبه اصحاب الحال والمخزن فإنه سيصبح أمينا عاما للحزب الحركي....كلشي ممكن في كازا.
والذي يدعو للاستغراب هو أن السيد حصاد أعفاه ملك البلاد من مهامه كوزير ولازال يتمسك بالحزب.....لو كنت مكانه بعد هذا الإعفاء لما فكرت يوما للعودة إلى السياسة.
18 - عبدالرحيم الأحد 19 غشت 2018 - 21:48
هل اعلن حصاد ترشيحه ؟هل ارتكب خطأ الترشح المبرر لقيام حركة تصحيحية؟ومالو حصاد مغربي عندو تجربة علاش مايصلحش يكون امين عام؟ جربوه ربما يكون فيه خير وايلا ماصلحش قيلوه.انا مكنعرفوش ومامحزبش ولكن بغينا وجوه جديدة في السياسة .بغينا التكنوقراط يدخلو للسياسة .مانسدوش البيبان.
19 - la fuite الثلاثاء 21 غشت 2018 - 17:34
s.il vous plait dites moi est ce que le ministre actuel de l.education est mieux que hassad? ???
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.