24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الإمارات تراهن على إنشاء فريق رواد فضاء وطني (5.00)

  2. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  3. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

  4. رصيف الصحافة: الأمن يوقف المتورطين في تصوير فيديو السكيرج (5.00)

  5. الثابت والمتغير في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | هل يضغط مستشار ترامب لاستئناف مسلسل مفاوضات الصحراء؟

هل يضغط مستشار ترامب لاستئناف مسلسل مفاوضات الصحراء؟

هل يضغط مستشار ترامب لاستئناف مسلسل مفاوضات الصحراء؟

تحركاتٌ حثيثة يباشرها مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، من أجل ضم قضية الصحراء إلى جدول القضايا التي ستناقشها جلسة مجلس الأمن لشهر شتنبر، رغم أن الجلسة التحضيرية، التي عقدتها الممثلة الدائمة للولايات المتحدة الأمريكية، نيكي هالي، مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتريس، لم تعلن رسميا إدراج الصحراء المغربية للنقاش.

تقارير دولية ذكرت أن مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يُمني النفس باستغلال ترؤس دبلوماسيي بلاده الجلسة من أجل الضغط عليهم لإدراجها، مشيرة إلى أن بولتون، المعروف بعدائه للمملكة المغربية، يقوم بضغوطات تروم حث أطراف النزاع على استئناف مسلسل المفاوضات، في تزكية لطرح أوساط أمريكية تتساءل عن جدوائية الدعم المقدم إلى بعثة "المينورسو"، دون إحراز أي تقدم في عملية التسوية السياسية للنزاع.

وفي هذا السياق، أكد محمد الزهراوي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض، أن "أمريكا على مستوى مقاربتها وإدارتها لملف النزاع حول الصحراء تخضع لتوازنات وحسابات جد معقدة، يتداخل فيها الاستراتيجي بالبراغماتي، والثابت بالمتحول والظرفي"، مشيرا إلى "تعارض وتناقض المواقف والتقديرات حول الملف، سواء بين المؤسسات الحساسة (البنتاغون، الخارجية، الاستخبارات، استشارية الأمن القومي...)، واللوبيات ومراكز صناعة القرار المتعددة بأمريكا".

وأضاف الزهراوي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه "رغم كل الحسابات، فالمحدد الأساسي في تدبير الصراع من لدن البيت الأبيض كيفما كان لونه، ديمقراطيا أو جمهوريا، هو الحرص على التوازن بين المغرب والجزائر، ومحاولة الحفاظ على المسافة نفسها إرضاء للطرفين"، مؤكدا أن "المفتاح الرئيسي لفهم هذه التحركات الأمريكية الجديدة هو نوعية وطبيعة اللوبيات التي يعتمدها الطرفان، المغربي والجزائري، حيث إن المغرب كان يعتمد على لوبيات قوية ومؤثرة وقريبة جدا من المحافظين، في حين تمكنت الجزائر من اختراق لوبي قوي في الكونغرس يتكون أساسا من الديمقراطيين".

وحول الإدارة الأمريكية الحالية، في عهد ترامب، يقول المحلل السياسي إن "المتغير الأساسي يرتبط أساسا بظهور مؤشرات تؤكد تراجع النفوذ المغربي في صفوف المحافظين، خاصة القرار رقم 2414، وبالتحديد التغيير الذي طال مدة تمديد بعثة "المينورسو"، حيث انخفضت من سنة إلى ستة شهور، وهو الأمر الذي ليس في صالح المملكة، وربما هذا التحول راجع بالأساس إلى اختراق واستمالة الجزائر لبعض اللوبيات المرتبطة بمراكز التفكير كاتحاد المحافظين الأمريكيين ومعهد "أميركان إنتربرايز"، إضافة إلى بعض الشخصيات القوية والمؤثرة من "المحافظين الجدد" مثل جين كيركباتري وكريتشارد بيرل ونيوت غينغريتش".

وأوضح الزهراوي أن "هذه التحولات والمؤشرات المسجلة تدفع المغرب إلى إعادة تقييم ومراجعة اللوبيات، التي يعتمدُ عليها في صفوف الحزبين بأمريكا، في ظل بروز تحديات جديدة في المنطقة"، مسجلا وجود أصدقاء للمغرب في صفوف الكونغرس من الديمقراطيين والجمهوريين، بالإضافة إلى "مؤسسات أخرى مؤثرة مثل مراكز التفكير، التي يجب على المغرب استمالتها واختراقها، خاصة أن المملكة ترتبط بشراكات استراتيجية مع أمريكا على مختلف المستويات، التجارية والعسكرية والأمنية، فضلا عن كون أمريكا كانت ولا تزال تاريخيا تعتبر المغرب حليفا قويا في شمال أفريقيا".

وأضاف الزهراوي أنه "يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الإدارة الامريكية الحالية تعيش على إيقاع التخبط والعشوائية، وسياسات ترامب لا يمكن التكهن بمآلاتها على مستوى خريطة التحالفات، إذ صار الأعداء حلفاء والعكس صحيح. لذلك، فالمملكة، وفق الظرفية الراهنة، تدرك أن ارتدادات سياسات ترامب قد تصل إلى ملف الوحدة الترابية، مما يتطلب اليقظة والقدرة على إيجاد حلفاء ومناصرين جدد من داخل الإدارة الأمريكية، ولو بشكل ظرفي قصد تجاوز هذه المرحلة الحساسة والدقيقة في مسار ملف الصحراء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - اوطاط الحاج الأربعاء 29 غشت 2018 - 11:16
امريكا تستثمر في تعميق النزاعات الدولية ولا يمكن ان تكون طرفا في ايجاد الحلول
2 - Marocains الأربعاء 29 غشت 2018 - 11:31
الميركان قتلوا الهنود الحمر و أخدوا أرضم
هاذ القتالة هما اللي في يدهم ملف الصحراء؟

شنوا هذا ؟

سبتة ومليلية و جزر الكناري إسبانية
لكن الصحراء " داروا لها مشكل لحلب المغاربة "

قبل تقسم المغرب بين إسبانيا و فرنسا
كانت الصحراء و موريطانيا و الصحراء الشرقية " تندوف "
أراضي مغربية .

بعد خروج الإ ستعار يجب أن يعود كل شيء للمغرب

إسبانيا خرجت من الشمال الغربي و أفني و الصحراء
ومازالت في سبتة ومليلية و جزر الكناري


وفرنسا أخدت الصحراء الشرقية و ضمثها للجزائر الفرنسية
وبعدما خرجت فرنسا لم تعد الصحراء الشرقية للمغرب .

بل من أخدوا الصحراء الشرقية المغربية هم من يصنعوا لنا
شيء إسمه اكبولزاريوا.

اليوم
الميركان قتلوا الهنود الحمر و أخدوا أرضم
هاذ القتالة هما اللي في يدهم ملف الصحراء؟

والجزائريين اللي محتلين الصحراء الشرقية المغربية

لا يتكلم معهم أحد ؟

اللي محتلين سبتة ومليلية و جزر الكناري لا يتكلم معهم أحد ؟

المغرب اللي استرجع أرضه الصحراء الغربية الرعية من إسبانيا داروا ليه قالب البولزاريوا


شنوا هاد التخرميز ؟

واش هذا منطق ؟؟؟؟؟
3 - Simmo الأربعاء 29 غشت 2018 - 11:32
لو كان المغرب دولة قوية لما كانت هناك مفاوضات اما بهاته الحالة فلن يضفر بالصخراء
4 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 29 غشت 2018 - 11:32
هل يضغط مستشار ترامب لاستئناف مسلسل مفاوضات الصحراء ؟ عينا بالاستئنافات كل مرة . اصلا القضية لايجب لها الاتناف لانها دامت ما فيه الكفاية اكثر من 40 سنة . حان الوقت عاجلا ايجاد حل لهه الازمة . وفي الحكم الذاتي لقد اعطي فيه الكثير لان اغلبية لصحرويين لا يردون به . يفضلون وحدة لترابية كاملة من طنجة الى الكويرة بحكم وسيادة واحدة كنفس جميع اقاليم المملكة .
le droit a autonomie c'est le Maroc qui le propose d'ailleurs je ne sais pas pourquoi il choisi ce choix car beaucoup de sahraouis n'ont rien demande a ce sujet . seul les séparatistes qui veulent l’indépendance mais ils sont minoritaires autrement les autres sahraouis veulent un Maroc a son Sahara unifier de Tanger a laguira
5 - الساكي اسبانيا الأربعاء 29 غشت 2018 - 11:33
لا يهمنا لا جمهريون ولا دبمقراطيون ولا جزائريون.. حصنوا الحدود و اطردوا خونة الداخل الى التراب الجزائري. و استعدوا لهم. و لو انطلقت رصاصة واحدة من اي بلد اخر. يجب ان تهاجمهم. في اي جهة.ادا انطلقت من الجزائر. يجب على المغرب ان يهجم عليهم بسرعة البرق.. افعلو كما تفعل كل الدول. انضروا تركيا..روسيا...هدا هو الحل...
6 - FARHAT الأربعاء 29 غشت 2018 - 11:40
هو أسلوب صهيوني لغزو الصحراء ومحاولة استيلاء على ما تبقى من ثروات عربية فالنفس المغربي يحتوي على كمية هائلة من اليورانيوم
7 - elamiri elmamoun الأربعاء 29 غشت 2018 - 11:50
القوى العظمى لا تأبه بشيء إسمه التحالفات أو الصداقات أو العداوات. ولكنها تهتم فقط بمصالحها أينما كانت، فتبعا لتلك المصالح يصبح عدو الأمس صديق اليوم وصديق الأمس متى يفرط في مصالحهم يصبح عدوا. المغرب والجزائر ليس بمستطاعهما تحمل كل إملاءات القوى العظمى والتى ستنتهي كما بدأت بإشعال فتيل الحرب. الحرب هي الفرصة الفضلى للقوى العظمى لتحقيق مكاسب مالية من خلال بيع السلاح للمتحاربين ناهيك عن إستنزاف خزائن الطرفين في سبيل شراء تأييد هذا الطرف أو ذاك. المغرب والجزائر مطالبان بوقف هذا العبث المتمثل في إنتظار حل للصراع بينهما من القوى العظمى. المغرب والجزائر في حالة إنهاء صراعهما قد يشكلان قوة عظمى تقدر على مقارعة القوى العظمى الند للند، وهذا ما لا يمكن أن تسمح به الدول العظمى. وعليه يبقى القرار مغربي - جزائري، إما تأكيد إستقلالهما وسيادتهما وإما البقاء فريسة للتبعية إلى حد إستنزاف ما تبقى من مواردهما لصالح الدول العظمى بدل شعبهما الطواق إلى الحرية والكرامة والمحتاج لكل درهم أو دينار لبناء مستقبله ومستقبل أبناءه.
8 - طلوع الشمس من مغربها الأربعاء 29 غشت 2018 - 11:51
ما هذا كله في حقيقة الأمر إلا مضيعة للوقت و كسب مزيد من الوقت حتى يتسنى للطرف الآخر كي يختلق مشكلا آخر و الذي بدوره سيتطلب المزيد من الأشواط الأخرى و هذا دون اللجوء إلى الضربات الترجيحية وهكذا سنبقى في دوامة لا تنتهي حيث الخاسر فيها هو الشعب الذي دفع منذ المسيرة الخضراء من جيبه و ما زال يدفع و سيبقى يدفع في حين انتظار خروج الدابة و بعدها المسيح الدجال و بعدها طلوع الشمس من مغربها
9 - رقصة الديك المذبوح الأربعاء 29 غشت 2018 - 11:53
لو كان الدولة وفرت لشعبها العزيز العيش الكريم والصحة في المستوى والتعليم جيد والشغل وتقسيم العادل للثروات وديموقراطية حقيقية واحترام حقوق الانسان وقسما بالله ماكناش نوصلو لهاد المشاكل .
10 - مفيد الأربعاء 29 غشت 2018 - 11:59
فرد واحد لا يمكن أن يبدل مستقبل أمة .. و الفرق بين الجزائري و المغربي في هذه القضية هو أن المغربي مستعد إلى آخر رمق و الجزائري لا ناقة له و لا جمل في هذا الصراع الذي افتعله مسؤولوه..فالتعلم الولايات المتحدة أين تحط قدمها..
11 - سام الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:01
أمريكا ترامب ليست بتلك أمريكا الديموقراطية و احترام حقوق الإنسان انها الان أمريكا الانتهازية و امريكا البيع و الشراء و كل شيء له ثمنه و بالتالي من التهور الاعتماد على امريكا ترامب في حلحلة النزاع المفتعل بالصحراء المغربية بل الحكمة تقتضي أخذ الحذر و كل الحذر من الرئيس ترامب و من يحومون حوله و ما على المغرب إلا أن يكون صارم مع ترامب كما كان يوم أوقف و ألغى المناورات العسكرية مع أمريكا ايام أوباما
12 - Algerien الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:02
اكيد الذي لا يؤيد الاستعمار المغربي للصحراء فهو عدو للمملكة .
هل هناك محلل حقيقي عوض هؤلاء المخرجين. هو يعترف صراحة على فشل المغرب رغم الملايين التي صرفت الجمهوريين والديمزقراطيين (مثلا السيدة كلنتون لوحدها حصلت على رشوة بعشرة ملايين دولار . انصرفوا أموال المغلوبيين وسوف تدور عليكم حصرات
13 - علولة الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:10
بلدي العزيز ينقصه رجال سياسيون يعرفون المراوغة لجعل الاخر يسانده لكل القرارات
للاسف الشديد كل السياسيين لا يعمهم سوى إملاء الجيوب وتهريب الأموال خوفا من يوم يتم محاسبته
امريكا والصين وروسيا والهند وانكلترا وألمانيا يكتفيان فقط بعدم التصويت
اتدرون لماذا؟ فقط ليزداد الطرح حما على ما كان عليه ويزيد المغرب في المصاريف لكي لا يستثمر في بلده من محاربة البطالة والتعليم والصحة وب
يبقى دائما تحت الخط
نسال الله ان يهدي هاؤلاء السياسيين الا غيرت لهم عن وطنهم ولا عن ذويهم ولا عن أهليهم
14 - كونيتو الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:17
كلهم اكلاو من خيرات...الضعفاء...اعني الصحراء ولم لا هو حتى هو باغي من رشات المخزن(السخي)
15 - مغربيه الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:18
المشكل في المغاربه دايما يقولون نحن جنود مجندة للدفاع عن صحراءنا لما نادت الدوله فقط للتجنيد مده سنه وشهرين تقارب 2000 درهم الكل يتهرب بحجج تافهه
16 - MOULAHID الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:43
الحل النهائي لقضية الصحراء المغربية يكمن في خلق اتحاد مغربي جزائري ومفاوضات مباشرة بينهما من أجل إحياء المغرب العربي في إطار تكامل اقتصادي وتحالف عسكري للدفاع عن مصالح الشعبين الشقيقين والخروج من تحت مظلة الوصاية الدولية...
انتهى الكلام...
17 - تماسينت المنسية alhoceima الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:49
الدولة لي كتنهب خيرات وثروات شعبها غادي تبقى ديما غارقة في المشاكل وغادي تبقى ديما ظعيفة ومهزومة ومذلولة,الاختطافات والقمع وتكميم الافواه وتركيع وتجويع وتخويف وترهيب وتهديد الشعب بعبدو الويفي والله هذا لن ينفع ابدا وابدا بل سيجر البلاد الى ما لا تحمد عقباه طال الزمن او قصر حيت الشعب كيسجل كولشي ومتينساش والظلم والنهب والحكرة والتهميش ماكيبغه لا ربي ولا العبد.
18 - عبداللطيف المغربي الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:51
الى الجزائري 12. اتحذاك من هذا المنبر الحر.ان تأتي لي بقرار واحد من المجتمع الدولي يعتبر المغرب ( قوة تحتلال ) فقضية الصحراء المغربية تعالج في مجلس الامن كنزاع اقليمي.وشتان بين النزاع واااحتلال.من جهة اخرى لا ترمب ولا قبيح الوجه بولتون قادرين على زعزعة اربعين مليونا مغربي من صحرائهم.اما نظامكم الدكتاتوري الفاشي فالمغرب له بالمرصاد.43 سنة والمغرب صامد في صحرائه.بينما الجار الغدار يبذر اموال الفقاقير على قضية خاسرة.وفي كل الاحوال يبقى اامغرب العظيم عقدتكم والصخرة التي تتكسر عليها احلام قيلولة الظهيرة.واخيرا وليس اخرا.اليس من المخجل ان تضرب الكوليرا بلدكم.في الوقت الذي قضى العالم على هذا المرض منذ عقود.مع كامل الاسف النيف اامخنن ااجزائري لم يستطع بناء الدولة منذ 62 من القرن الماضي.
19 - ﻻ للنفاق الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:55
الرجعوا الى التطبيع مع اسرائيل..فالحل الوجيد يكمن في عﻻقاتنا مع الدولة العبرية الحاكمة للعالم..ولا تنساقوا مع من يحارب التطبيع لان بالافواه نصنع المعجزات.وعند وقوفنا عند الحقيقة نرحع الى الوراء..فكفانا نفاقا..ﻻ نحبهم نعم ولكن مصالحنا فيهم .فلماذا لا نأخذها بعين الجد ما دامت هناك دول عربية واسﻻمية لها عﻻقات دبلوماسية مع اسرائيل.فلماذا نتبع المنافقين ونترك مصالحنا تضيع بين ايدينا وهناك حل ﻻ يطلب سوى الشجاعة....وفرض المعقول والواحب على من احب ام كره..فهدا العهد الكل يجري وراءمصااحه..حتى الفلسطنيون تراهم يبحثوت عن مصالحهم مع اسرائيل....فقضية الصحراء تفك .ان عرفنا كيف نرى الامور....والامر سهل.
20 - سام الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:55
لا تيأسوا فإن حلحلة قضية الصحراء المغربية لقريب و سيأتي الخبر السار حيث مصيبة قوم عند قوم فوائد من مستشفيات سويسرا التي يتواجد بها في أيامه الأخيرة مهندس و داعم الملف المفتعل لقضية الصحراء حتى ولو على حساب تفقير شعبه الذي أضحت قدرته الشرائية في مهب الريح فرحيل الرجل المريض الغائب عن هموم بلده و الذي لا يتنفس إلا من أجل الصحراء المغربية مسألة وقت فكل من عليها فان و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الاكرام و كفى بالمؤمنين القتال
21 - BAROUCH الأربعاء 29 غشت 2018 - 12:55
الى رقم 6 اسمك فرحات وهو نفس اسم المناضل فرحات مهني ...اللذي طردتموه من جمهورية القبائل المحتلة اللتي تستنزفون خيراتها كما تسرقون غاز ونفط جمهورية التوارق
22 - ahmed الأربعاء 29 غشت 2018 - 13:10
اتمنى ان القى ادانا صاغية من المسؤولين نحن لازلنا مستعمرين من طرف الاسبان و هذا الدافع يجلب المعارضة من طرف الامريكان الحل الوحيد هو تقوية الجيش المغربي و الاجتهاد في بلورة الأسلحة و جعلها نووية او ما شابه ذلك المهم هو خلق طريق لنصل في اسرع وقت الى قوة عظمى و لو على حساب بطوننا . لان القوي لا يشكي و لا يبكي القوي يترك الكلاب تنبح و لا يبالي لهذا اتمنى ان يصبح المغرب قوة في شمال افريقيا في ذلك الوقت سنجد من يسمع و من يهاب قوتنا .
انه حلم اتمنى ان يتحقق .!!!!!!!
23 - ا م الأربعاء 29 غشت 2018 - 13:19
يجب على الاوساط السياسية المغربية ان تخبر نظيرتها في الجهة الشرقية ان تبعات هذا الملف ستبقى اثارها عالقة الى يوم يبعثون وان المغرب لن يتناسى ما دام وجوده هته المواقف المخزية من جارة السوء اللتي ستتحملها في يوم ما والزمن بيننا.
24 - Touhali الأربعاء 29 غشت 2018 - 13:24
ﻷعداء لوحدتنا الترابية يشتغلون ليﻻ ونهارا ﻻ ينامون يجب على المغرب إنشاء مجلس دبلوماسي سترانجي ماهر يفهمون جديا العب لعبة سترانج أو لبوكير .
مخدام في هذا المجال الى لقوالب.
هذا زمان لقوالب.
25 - khaled الأربعاء 29 غشت 2018 - 13:42
Tant qu il y a toujours. quelque chose a sucer de ll algrrie et maroc l USA restera toujours neutre avec des inclinaison ocadionele pour cet cote et l autre jusqu a l obtention de ce qu il veut et les grands perdant seront le peuple algerien et marocain
26 - عابر سبيل الأربعاء 29 غشت 2018 - 13:42
12 - Algerien :

هههه....لنسلّم جدلا بصحّة ما تقول فعلى الأقل المغرب يصرف أموال المغلوبين( كما تقول ) كرشاوى ليحصل على أرضه سواء استفاد من ذلك أم كانت عليه حسرات (كما تدّعي )
المشكلة هي في الجزائر التي صرفت ولا زالت تصرف أموال الفقاقير من دون فائدة فحتى لو حصلت البوليساريو على الأرض فإن ذلك لن يفيد الفقاقير من الشعب الجزائري في شيء
هههه... المسلوخة تضحك على المذبوحة...هههه
لو كان غير الديون التي ألغتها الجزائر عن الدول الإفريقية مقابل اعترافها بالبوليساريو لو كانت سلطاتك سخّرتها لتنمية الشعب الجزائري لكانت الجزائر اليوم في مصاف الدول المتقدّمة ولكنها فضلت صرفها وصرف أموال الغاز والبترول على مرتزقة البوليساريو وتركتكم تنبحون وتعانون من الجوع والعطش والأمراض الفتاكة والفقر المدقع وكأنكم في الصومال التي عانت من الفقر والحروب أو في دولة أخرى أفقر
27 - ولد حميدو الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:01
كل سنة نسمع مثل هده الأخبار و لكنكم لم تذكروا اللوبي الدي لن يتخلى عن المغرب و هم ولاد البلاد منهم ديفيد
28 - أسماء الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:05
هذه الدنيا يوم لك و يوم عليك.
لو كانت هيلاري كلنتون نحكم البيت الابيض لههلتم لها كما يعرف الجميع المبلغ الذي قدمه المغرب لها أثناء حملتها الإنتخابية و عرف العالم وقتها ان من له الحق لا يعطي الرشوة
المشكلة عندكم أنكم تظنون أن بالتهويل و الصراخ الطرف الثاني سيستسلم و الحقيقة التي لا مفر منها أن الاطراف الاخرى ستبقى على مواقفها المتناغمة مع الشرعية الدولية
29 - Marocains الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:16
N° 12
Algerien


هل الصحراء المغربية قبل إستعمارها من طرف الإسبان
كانت دويلة إسمها " البولزاريو " ؟

الجواب

الصحراء الغربية و الصحراء الشرقية كانتا أراضي مغربية محضة


هل الجزائر كونها الجزائريون ؟

الجواب لا

الجزائر كونتها و صنعت حدودها وسرقت أرض المغرب و ضمتها
الدولة الفرنسية .


الجزائر بنفسها كو نتها فرنسا
أنثم لم تكونوا لا جزائر ولا باكور

فكيف يمكنكم تكوين دولة إسمها الجمهورية العربية الصحراوية ؟

وأنثم حدودكم و دولتكم رسمتها ماما فرنسا ؟؟؟؟


فاقد الشيء لا يعطيه

دولتكم كونتها فرنسا
فكيف ستنجحون في تكوين دولة ؟ مستحيل
30 - خليغة الداودي الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:31
كل ما يجب على المغرب فعله لغلق هذا الملف بصفة نهائية. هو الاهتمام بالشأن الداخلي والمصالحة مع الشعب وتقوية الجبهة الداخلية وتنزيل فعلي للديموقراطية والقطع مع الريع والمحسوبين والعبودية والرقي بالقانون كسلطب فوق الجميع .عندها سيأتي اخواننا المحتجزين في تنظيف إلينا بحثا عن الأمل والحقوق كما يفعل الان شبابنا بالهجرة إلى أوروبا بحثا عن الرفأهمية. والحقوق..ولا داعي حينها لا الى بولتون ولا ترامب ولا حتى مما فرنسا .
31 - الحياد الايجابي الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:33
الي الجزااري صاحب التعليق رقم12 : أنا استغرب لحال بعض المعلقين عديمي التقافة يفهمون في التاريخ مقدار ما تفهمه شا كيرا في النظرية النسبية
32 - moh الأربعاء 29 غشت 2018 - 14:39
الرئيس الأميركي الحالي حقق نتائج لا بأس بها في كوريا الشمالية و خنق إيران و يحاول تفكيك حزب الله و من خلاله توحيد حماس و الفتح لإنقاذ الشعب الفلسطيني حتى لا يقع مرة تانية فما وقع فيه في اربعنيات القرن الماضي . اما ان يضحي بحليف قوي استراتيجي في الأمن القومي و العلمي متل المغرب هدا مستحيل و لا يوافق عليه لا حزبه و لا الديمقراطيين. نحن لنا خصوصياتينا و التاريخ يشهدو على دالك.. و لنتذكر أن تحرير العالم بدء من المغرب و ان في عصرنا هاذا الولايات المتحدة الأمريكية خسرت حربها الاؤلة و الآخرة في أفريقية.
33 - الخميس الأربعاء 29 غشت 2018 - 15:05
أمريكا هي من أدخل المغرب في هذا النزاع حول صحراءه أثناء الحرب الباردة، اتباع الاتحاد السوفيتي أرادوا الانتقام من المغرب بكل الوسائل لكن الآن مصلحة أمريكا مع الجزائر لأن هذه الأخيرة تزودها بالبترول باثمنة تفضيلية وعاءدات الباقي يبقى في خزاءنها وجوهر المشكل هو انعدام الوطنية في جارتنا الجزائر.
34 - امير الشعراء الأربعاء 29 غشت 2018 - 15:15
حل الصحراء يتجلى في مسح الجزاءر من الوجود بعشرية جديدة لا تبقي ولا تذر.

يقول الشاعر:
اذا قطع الرأس فقد قطع الذنب...
35 - كاتب الأربعاء 29 غشت 2018 - 15:25
لا يهمنا رايه الصحراء مغربية كره ام ابى؛ ادراج ملف الصحراء في النقاش كان او لم يكن يجب ان يستصيغ مفهوم الحكم الذاتي ولا يمكن تغييره حتى ولو انفقت الجزائر اموالا طائلة في تغبير مسار المفاوظات
36 - عمي سعيد الأربعاء 29 غشت 2018 - 15:38
إلى 24 - Touhali
للأسف عند يدء المفاوضات بين المغرب و جبهة البوليساريو لن يطرح أحد مثل هذه الأسئلة و بالتالي أنت تريد أن تقفز على الحقائق و لن تجني شيئأ
أذا أ=أردت أن تتقدم في الموضوح حاول اثراء النقاش عن مثلا
- ما قالته محكمة العدل الدوية بلاهاي
- الكيفية و الطريقة و أهداف تقسيم الصحراء الغربية بين المغرب و موريطانيا
37 - Marocain musulman الأربعاء 29 غشت 2018 - 15:44
الشعب المغربي مؤمن بعدالة قضيته
الشيء الذي جعله يراكم الانتصارات والحمد لله
المسيرة الخضراء
استرجاع وادي الدهب
الجدار الامني
تنمية الاقاليم الصحراوية
فمن يحرر بلاده لا يهمه فلان او فلان بل ايمانه بعدالة قضيته هنالك سر القوة
38 - مغربي الأربعاء 29 غشت 2018 - 16:04
العالم اليوم يخوض حرب عالمية ثالثة بلاهوادة بالمجالات الاقتصادية و التطورات متلاحقة بالساحة الدولية تقطع الشك باليقين يل تحسم ان لغة المصالح تبقى فوق كل اعتبار وبالتالي حل الوحيد لطي ملف نزاع مفتعل حول الصحراء المغربية بالمحافل الدولية بالطريقة السلمية مرتبط بلغة المصالح مع لوبيات التي تتحكم في مراكز صنع القرار على راسها لوبيات إسرائيلية و ما يدور في فلكها وعلينا التنسيق معها بالطرق استباقية من خلال مقايضة و مصالح مشتركة سياسية واقتصادية لكسب دعمها ولو تطلب الامر الاعتراف بالدولة إسرائيل والاستعداد لاسوأ الاحتمالات في الشق العسكري نظرا لخطورة مخططات الاعداء على راسها مخطط فوضى خلاقة الساري مفعول رغم تعثره بالشرق الأوسط.
39 - Abdellatif , الأربعاء 29 غشت 2018 - 17:25
Il faut que les américains sachent que ne nous sommes pas des enfants de de gaulle et vichy ou de boumediane ,nous sommes les enfants de Hassan 2. Et, vous savez très bien de qui il 's'agit
Homme digne de confiance avec ses amis et stratégiques ,impitoyable avec ses en énemmis..nous libéré les traître des français des nazis et leur enfants les algériens, ils nous ont remercie en nous créant ce conflit .le sahara restera toujours marocain inchaa allah point fin. 55
40 - الحياد الايجابي الأربعاء 29 غشت 2018 - 17:41
اتساال لماذا ال حد الان المغرب لم يقم بنقل المعركةً ال الداخل الجزااري رغم ان هناك هشاشة وملفات كتيرةً .يجب التحالفً مع اسرائيل حت مع الشيطان لخلق القلاقل للنظام العسكري الشمولي الدي ينشر الفوض بوسائل الدولة التي يستحوذ عليها
41 - ابو سيبوعة الگحطاني الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:13
كان المغرب يمسك العصى من الوسط بين الحزب الدمقراطي والجمهوري حتى بدأت الجزائر تدهن العصى بلاگريس فأخذت يد المغرب تنزلق شيئاً فشياً ، اذا لم يحذر المغرب ستفلت العصى من يده فتتلقفها الجزائر لتقرنعه بها اذا لم يأخذ حذره من جارة السوء وملعوبها .
42 - الله يسهل الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:20
قال سيدنا عمر رضي الله عنه . استغن عمن شئت تكن مثله و احتج إلى من شئت تكن عبده واحسن إلى من شئت تكن اميره
43 - الوجدي01 الأربعاء 29 غشت 2018 - 18:38
فرنسا لن ترضى بأن تكون الصحراء غير مغربية لأن ضميرها يؤنبها لكونها اقتطعت مناطق شاسعة من المغرب وأرفقتها بوليدتها التي لم يكن يوما لها وجود كما ذكر المؤرخ المشهور بيرنار لوكان (Bernard Lugan) ويمكن لمن لم يصدقني أن يبحث عن الفيديو في يويوب l'algerie n'exitait pas ، الدول العظمى تلعب بنا الآن لتستنزفنا فهي تريد استنزاف كل مناطقنا وعندما تسلمنا لها فارغة لا فائدة منها ...فأتمنى من جارة السوء أن تعي هذا الموضوع وتعلم جيدا أن في حالة انفصلنا فسيكون انفصالكم تفتيتا تفتيتا ...ولن نسامح في أراضينا المغتصبة التي يعترف بها القاصي والداني ...فبالتفاوض نحل كل شيء بيننا و بالمعاكسة الكل خاسر ويقول المثل علي وعلى أعدائي ...وقد أعذر من أنذر ....ما أود أن أختم به ...الصحراء مغربية وستبقى حتى لو فني الشعب كلها لأنها ليس قضية ملك ولكن قضية ملك وشعب ...والشعب لن يفرط في شبر منها حتى لو تعرض للفناء ولو متنا جميعا فسوف نموت على أرضنا وننال الشهادة أم أنتم فلومتم ...تموتون على ماذا ....نتمنى أن يظهر هناك خيرون ...كما ظهروا من قبل ولكن تم اغتيالهم وتصفيتهم ...أسألوا خالد نزار
44 - قبائلي قح الأربعاء 29 غشت 2018 - 20:05
18 - عبداللطيف المغربي
انت لا تعرف عدد سكان المغرب فكيف تعرف قرارات المنتظم الدولي ؟
المغرب يُعتبر مُديرا للإقليم حتى تتم عملية تصفية الإستعمار بواسطة
استفتاء تقرير المصير ، اما سكان المغرب حسب احصاء رسمي هو :
33 مليونا ، 800 الف نسمة . هذه التعليقات لا تقدم ولا تؤخر ، فإذا
قرر الملك تحت ظرف من الظرور تغيير رأيه والقبول بالإستفتاء هل
تمنعه انت
45 - سام الأربعاء 29 غشت 2018 - 20:54
لما قام المغرب ضمن استراتيجية مراقبة الشواطئ المغربية من الاتجار بالبشر و المخدرات بإنزال خمسة عسكريين من القوات المساعدة بجزيرة ليلى أقامت اسبانيا القيامة و هو رد نتفهماه من دولة ذات تاريخ استعماري لكن ما لم نتفهماه أن تقوم الجزائر و تتخذ موقفا مساندا للموقف الإسباني ذو النزعة الاستعمارية ضد موقف المغرب التحرري و المعبر عن مغربية ثغوره البس في العبرة ما يكفى أن يقتنع من هو في شك أن معاكسة الجزائر في قضيته الوطنية للصحراء المغربية ليس حبا في عيون الصحراويين ذو الفكر الانفصالي أو تعاطفا و اقتناعا بمبدأ تقرير المصير بقدر ما هو كراهية و حقد دفين نحو المغرب و المغاربة لا أقل و لا أكثر لدى اقول لبعض الاخوة في الجزائر انه حينما نضمن ظهورنا من غدر الأشقاء سنحرر سبتة و مليلية من العدو الذي أمامنا
46 - SAID BENSALAH الأربعاء 29 غشت 2018 - 20:58
NOUS L' AVIONS DIT ET REDIT DEPUIS TOUJOURS.
LE DOSSIER DE NOTRE SAHARA DEVRAIT ETRE L AFFAIRE DE TOUS, LE PEUPLE ET LES INSTITUTIONS.
LE DOSSIER EST GERE PAR DES INCOMPETENTS ON DIRAIT QUI NE CESSENT DE FAIRE DES CONCESSIONS A N' EN FINIR.
LE BRAVE PEUPLE DE LAQ GLORIEUSE MARCHE DEVRAIT ETRE MOBILISE TOTALEMENT POUR QU IL SOIT PRET A DEFENDRE SA PATRIE PAR LES ARMES AVANT QU 'IL NE SOIT TROP TARD.
LES FAIBLES DANS CE MONDE ONT TOUJOURS TORT ET LE POUVOIR MAROCAIN DOIT SE MONTRER FORT ET REMETTRE A LEUR PLACE AVEC LA FORCE DU BRAVE PEUPLE MAROCAIN DECIDE ET DETREMINE ,TOUS CEUX QUI OSERAIENT SE TENIR DU COTE DES TRAITRES DE SEPARATISTES DU POLISARIO QUI SONT DES PIONS DES HARKIS ALGERIENS.
NI BOLTON NI PERSONNE NE DOIT DICTER AU MAROC ET SON BRAVE PEUPLE SA CONDUITE.
LA MOLLESSE DU POUVOIR MAROCAIN VIS A VIS DES USA ET AUTRES REGIMES ANTI-MAROC FAIT PEUR AUX MAROCAINS AVERTIS.
ce serait un leurre et une erreur monumentale de compter sur les soi -disant amis du Maroc.
A BON ENTENDEUR
47 - abderahmne الأربعاء 29 غشت 2018 - 21:11
usa c est la basse des probleme mondiale faut la nigliger
48 - OUSMOUH الأربعاء 29 غشت 2018 - 21:37
LE PEUPLE DU ROYAUME DU MAROC EN A VRAIEMENT MARRE DE CE JEU AU CHAT ET A LA SOURIS AUQUEL SE DONNERAIT DURANT PLUS DE 40 ANS LE MAROC ET LE POLISARIO CES MARIONNETTES AU SERVICE DU REGIME HARKI ALGERIEN ,UN REGIME FANTOCHE HAQRKI QUI REVE D' UNE OUVERURE SUR L ATLANTQIUE,UN REVE FOU ET UTOPIQUE QUI NE POURRAIT SE REALISER QUE LORSQU' IL N' Y AURAIT PLUS SUR TERRE UN PEUPLE MAROCAIN.
ON SE DEMANDREAIT S' IL N Y A PAS DE MAROCAINS FORTS ET COURAGEUX QUI DIRAIENT OUVERTEMENT AU MONDE ENTIER QU' IL N Y A QU UN CHOIX A FAIRE ENTRE L 'AUTONOMIE ELARGIE OU LA GUERRE.
ON NE DOIT PAS S 'ATTENDRE A CE QUE NOTRE INTEGRITE TERRITORIALE SOIT DEFENDUE AVEC FORCE PAR DES MOUFSIDINES AU POUVOIR COMME CELUI QUI RAFFLE 17 MILLIARDS DE DH ARGENT DU PEUPLE EN UNE SEULE ANNEE ET L AUTRE QUI A MANIGANCE POUR ECHAPPER AU FISC DANS UNE TRANSACTION FAITE AVEC UN PAYS AFRICAIN QUI FAIT PERDRE DES MILLIARDS AU TRESOR DU PAYS.
N'YA IL PERSONNE DANS CE PAYS QUI POURRAIT TRAINER LES MOUFSIDINE DEVANT LA JUSTICE?
49 - قاهر الانفصاليين الأربعاء 29 غشت 2018 - 23:37
الى قبائلي حر ...ومن يلف لفه...إطمئن الشعب المغربي يطوقه قسم المسيرة الخضراء....ولن يتزحزح عن هذا القسم قيد أنملة....أزيد من40 سنة من الصبر والجلد وطول النفس....فلا تظن كما يصور لك خيالك أن الملك سينفض يده من الصحراء المغربية....فلن يحدت هذا ولو في الأحلام.....هل تعلم أن فقدان المغرب لصحرائه تعتبر انتحارا لا يمكن قبوله....فلترتاح قرير العين لا خوف على المغرب بإذن الله....وخزعبلات تقرير المصير واللجنة الرابعة ستصطدم بإرادة الشعب المغربي.
50 - khalid nador الخميس 30 غشت 2018 - 00:50
ce que algeriens et marocains ne comprennent pas c'est qu'ils sont au bout du fil les seuls et unique perdant depuis le debut et jusqua la fin de cette affaire, les pauvres zouj braal mafahmine walo...et ce sont plus les exploitant du status quo qui profitent, vendeurs d'armes (US, France Russie,Israel), les exploitant (vendeur et acheteurs a tres bas prix) des ressources : sables, poissons, minerais, agriculture, tourisme...et on sait tous c'est qui.
51 - إلى 12 algérien الخميس 30 غشت 2018 - 00:54
إلى صاحب التعليق رقم 12 ALGÉRIEN
انت دائما تغرد خارج السرب.
نقاشك عقيم لا ترجى منه فائدة إطلاقا.
نقاشك لا يخضع لأي منطق ولا يستند إلى أي أساس حبذا لو تهتم بشؤون بلادك انت و من يشاطرك الرأي و لا تحاولوا أن تتشبتوا بالوهم.
52 - ALLAL TAZI الخميس 30 غشت 2018 - 02:13
CE QUI ECHAPPE AU REGIME HARKI HAINEUX ET AVEUGLE C'EST QUE L' ALGERIE EST DANS LE COLLIMATEUR DES FORCES DU MAL PUISSANTES QUI DIRIGENT LE MONDE ET QUI AGISSENT DANS L
OMBRE ,LESQUELS FORCES DU MAL LE MOMENT OPPORTUN PROPICE VENU ALLAIENT TRANSFORMER
L 'ALGERIE EN TROIS MICRO- ETATS AU MOINS.
LE REGIME HARKI AVEUGLE PAR UN REVE UTOPIQUE BOUKHAROBIEN QUI CROIT POUVOIR DISPOSER UN JOUR D' UNE OUVERTURE SUR L ATLANTQIUE AU DETRIMENT DE L' INTEGRITE TERRITORAILE DU ROYAUME DU MAROC ,EN UTLISANT DES MILLIERS DE MILLIARDS DE DOLLARS ET LES IDIOTS ET IMBECILES DU POLISARIO ,LES HARKI PRETENTIEUX ET IGNORANTS NE VOIENT PAS VENIR LE DANGER QUI GUETTE L' INTEGRITE TERRITORAILE DE L' ALGERIE.
QUI VIVRA VERRA!
53 - يوسف بن تاشفين الخميس 30 غشت 2018 - 14:09
هل اكل هذا المستشار الكعكة الجزاءرية مع روس ورءيسي جنوب افريقيا وزمبابوي حتى يتدخل في شؤون وطننا..الصحراء كانت وستضل مغربية وابناؤنا البررة في الاقاليم الجنوبية ينعمون بالكرامة ورغد العيش في وطنهم وارضهم وبين اهلهم..والعالم كله والتاريخ يشهد ان المغرب مثله مثل بقية الدول المستعمرة كان ضحية التقسيم ومايتزال اراض مستعمرة الى اليوم ومنها الصحراء الشرقية وسبتة ومليلية والجزر المجاورة لهما...والمغاربة لن يتفاوضوا مع عصابة ومرتزقة الجزاءر
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.