24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "حج زعيم يساري" يثير جدلاً .. وبوطوالة: التدين لا يخالف العلمانية

"حج زعيم يساري" يثير جدلاً .. وبوطوالة: التدين لا يخالف العلمانية

"حج زعيم يساري" يثير جدلاً .. وبوطوالة: التدين لا يخالف العلمانية

تقدم الكاتب العام لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، علي بوطوالة، بطلب لإعفائه من جميع المسؤوليات التي يتحملها داخل التنظيم السياسي اليساري، وذلك بعد الجدل الذي أثير حول سفره لأداء مناسك الحج بالديار السعودية.

وكان زعيم حزب الطليعة نفى، في بيان حقيقة، أن يكون قد سافر لأداء مناسك الحج ضمن الوفد الرسمي للمملكة المغربية أو على نفقة الدولة، مورداً أنه "كل ما هناك أني رافقت زوجتي بعد فوزها في قرعة الحج الخاصة بوكالات الأسفار، وتمت تغطية نفقة السفر حصريا من مداخيل الأسرة"، وأضاف أنه يحتفظ بحقه في المتابعة القانونية لمروجي الأكاذيب والأخبار الزائفة حول سفره.

"حج القيادي اليساري" أثار مواقف متباينة داخل مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، بين من اعتبره أمراً عادياً يدخل في إطار حرية التدين، وموقف آخر رأى في الخطوة تناقضاً مع مبادئ وقناعات اليسار والعلمانية.

ورداً على منتقديه، قال بوطوالة إن "التدين عموما لا يحمل أية إساءة لسمعة الحزب واليسار داخل المجتمع المغربي، بل بالعكس قد يساهم في دحض الدعاية المغرضة لأعداء اليسار، فقد كنت عازما ولا زلت على طلب إعفائي من جميع مسؤولياتي التنظيمية من اللجنة المركزية للحزب التي انتخبتني كاتبا عاما، رفعا لكل حرج أو التباس".

وتابع موضحاً "إن قناعاتي بفكر اليسار وقيمه ومبادئه وأهدافه لم ولن تتغير، وسأظل أبذل ما بوسعي لنصرتها والدفاع عنها، وخاصة العلمانية ومحاربة توظيف الدين في الحياة السياسية مهما كان موقعي التنظيمي".

وحول الأسباب التي دفعته تقديم استقالته ما دام أن الأمر يدخل في إطار حرية شخصية، أوضح بوطوالة، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الخطوة التي أقدم عليها لا علاقة لها بموقف حزبه من السياسة السعودية بالمنطقة، بل لأنه لم يخبر أي مسؤول حزبي بموضوع الحج، نافيا أن يكون قد تلقى أي عتاب من طرف رفاقه في الحزب.

وأضاف المتحدث: "كُنت قد أخبرت رفاقي بسفري لمدة ثلاثة أسابيع اعتقادا مني بأنه حق شخصي مثل أي سفر آخر، ولكنني لم أخبرهم بالجهة التي سأسافر إليها، وهو الأمر الذي فاجأ بعض أعضاء اللجنة المركزية للحزب، كوني أتحمل مسؤولية الكاتب العام وكان لزاماً أن أشعرهم بموضوع سفري، وليس أن يكونوا آخر من يعلم."

وأورد القيادي اليساري أنه تبين له بعد عودته أن "عدم إخبار الكتابة الوطنية بالحج والتشاور معها كان خطأ تسبب في إحراج وإزعاج رفاقي ورفيقاتي دون قصد مني، لذلك أعتذر لهم ولهن ولجميع المناضلات والمناضلين رغم اقتناعي بعدم الإساءة لأحد"، بتعبيره.

واستغرب بوطوالة من بعض القراءات المتعسفة في حق موضوع سفره إلى الحج، قائلاً: "واش السعودية واقفة على الفلوس ديالي باش تشري السلاح تحارب به الحوثيين في اليمن".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (69)

1 - aziz الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:19
اتمنى ان يشرح الله صدره للاسلام الحق الصحيح.وكفى من الشطحات الفكرية اللتي اصطدمت كلها بحاءط التيه والهذيان.
2 - حميد الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:20
دابا واش المشكل في حجك كيساري ومدافع على العلمانية او مقاطعة الحج فقط لعدم اقتناعك بسياسة السعودية في اليمن على هاذ الحساب لوليتو في الحكومة ستغيرون الدستور من جانبه الديني
3 - baghriroufitsh الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:20
مادام الامر كذلك فلماذا تعتذر لرفقاىك عن مسألة الحج وهل التدين وأداء الأركان ليس من ثوابت حزبك؟ وهل الانخراط والعضوية بحزب رهين بالتبرؤ من الدين ؟ وهل حجك عيب وبشكل خرقا لمباديء الحزب؟
4 - meed الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:23
الصراحة مستغرب, عندما قرأت الموضوع ظننت اننا نتحدث عن شخص في اروبا وليس المغرب فهاد لبلاد عيش نهار تسمع خبار, الاحزاب فالدول المتقدمة خدامة على الشعوب دبالها او حنا باقي كيناقشو واش الحج حرية شخصية؟ و الطامة الكبرى اننا في دولة اسلامية
5 - Hamido الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:23
الان يمكنك الانضمام إلى جماعة العدل والإحسان .وأما سفرك إلى الحج حسي مسي عيب أو بزاف.
6 - لا منتمي لأي حزب الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:24
ما دخل الحج في السياسة ياسادة. الرجل لم يقم بأي شيء يستحق اللوم. هو فقط قام بواجب ديني صرف يعتبر ركنا من أركان الإسلام الخمس.الملاحظة البسيطة هو لم يخبر رفاقه في الحزب بموضوع السفر (الحج )لكنه أخبرهم بأنه سيسافر لمدة معينة .أين المشكل؟؟؟حج مبرور أن شاء الله.
7 - NOUMRI الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:27
ما يسمى برواد مواقع التفاهة الإجتماعية ما عندهم لا شغل و لا مشغلة يجلسون على الكراسي طيلة اليوم أمام جواليقهم يسبون و يشتمون و يحاسبون الناس على أفعالهم و يسترزقون من فضاىح و مأسي خلق الله حتى الأموات لم يوقروهم السيد أراد الدهاب الى الحج أش ضاع ليكم ؤ لا أش ضركم هو حر حياته هاديك
8 - منصف الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:29
الإسلاميون يطبلون ويزمرون لنظام أردوغان مع انه نظام علماني!! .. و بعضهم أو كثيرهم يحنون إلى زمن صدام حسين مع أن نظام حزب البعث العربي الاشتراكي كذلك علماني !!!
9 - حج مبرور الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:31
تقبل الله حجك وجعله لك نورا يوم القيامة وابعد الله عن القوم الكافرين الظالين.....
10 - NeoSimo الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:31
هذا دليل آخر أن جميع المفاهيم مشوهة في المغرب...

فكونك يساري لا يعني أنك لا تُمارس فرائض دينك ولا يعني انك علماني

وكونك علماني لا يعني انك غير متدين او يساري

وكونك متدين لا يعني انك لست يساري او علماني او كلاهما

عندما أرى مثل هذه الأخبار أتذكر مسرحية مدرسة المشاغبين "تعرف إيه عن المنطق"...
11 - OMAR الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:32
تدكر اليوم الدي سترجع فيه الى الله واستعد له كما يجب يوم لا رفاق ولا مناصب ولا احزاب هنيئا لك بهده الشعيرة وطوبى لك بها وطوبى لك ايضا بمغادرة متل هده الاحزاب
12 - غيور الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:37
الله يجعله حجا مباركا ميمونا. لا اعتقد ان الحج او التدين يتعارض مع الفكر اليساري . واي علالة بينهما. هذه الفكرة كانت تستغل من طرف المخزن والاحزاب الادارية ايام النضال لتشويه سمعة الاحزاب الاشتراكية و اليسارية و هو ما كان له اثر جد سلبي على هذه الاحزاب في الانتخابات بحيث كانت الفكرة السائدة ان الاشتراكية هي الشرك بالله
13 - musulman de gauche الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:40
être de gauche ne veut nullement être contre l'islam à respecter ,
être de gauche c'est être aux côtés des gens qui veulent la justice sociale,contre la pauvreté,contre le chômage,contre la rachwa,pour un enseignement avec des métiers,
un musulman pratiquant peut être de gauche,d'ailleurs un musulman est pour la justice globale
14 - aissa الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:42
و الله مافهمت والوا واش الحزب اليساري في المغرب ليسوا بمسلمين ؟ لست بسياسي ولا أفقه في السياسة أريد فقط من يوضح لي من هم الحزب اليساري أو العلماني ، أخوكم هادشي ما عطا الله.
15 - المتتبع الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:43
علي العلمني مبادي حزب الطليعة هي مبادط علمانية لذلك فحج الكاتب العام دخل في نطاق مراجعة النفس ولذلك طلب اعفايه من جميع المهام
16 - chakir الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:44
(يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلَا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لَا يَرْضَىٰ مِنَ الْقَوْلِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطًا (108) الرسول ص كان يقول رب امتي امتي،اللهم اهد أمة محمدالى سراطك المستقيم رفاقك يا اخي العزيز لن يشفعوا لك يوم القيامة الجميع سيتنكر لك ويقولون نفسي نفسي في حين ستجد الرسول ص شافعا لك لان الله تعالى سيخرج بشفاعته من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من الإيمان،الحمد لله على نعمة الاسلام
17 - مرحبا الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:46
و رمضان والصلاةوالزكاةوالشهادتين ما قول الرفاق فيهم؟
18 - علال الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:49
حج مبرور ان شاء الله. اليسار مات مع ماركس ولينين وستالين رحمهم الله.
19 - بن سي عبد السلام الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:51
أولا، يجب الإقرار بأن الحرية هي جوهر الإنسان، فلا يجب التخلي عنها بالمطلق، فهي قيمة القيم، بل قيمة مقدسة.
الإسلام نفسه هو دين الحرية، وشعار العلمانية الفرنسية هو الدفاع عن حرية الإنسان كيف ما كانت عقيدته،أو إيديولوجيته، أو مذهبه..
لنتحرر إذن من الدوغمائية كيف ما كان مصدرها ومرجعيتها، العلمانية الحقيقية هي نقيض الدوغمائية والفكر المتحجر...قد يكون العلماني أكثر تخلقا وتدينا من دعاة الدين، وقد يكون أصحاب المرجعيات الدينية أكثر تفتحا من بعض العلمانيين
إذن لنحترم قناعات الأشخاص، ولنفصل بين العام والخاص، يجب الاعتراف بالآخرين فلا نضيق عليهم.ولتكن لدينا أولويات..بدل خوض معارك تافهة
20 - يمينساري الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:52
هل كونكم كيساريين علمانيين تحاربون الفساد الاداري والاقتصادي والجتماعي ...الذي خربته الحكومات السابقة والحالية ام انكم تحاربون الاسلام في دولة تتنفس المبادئ الاسلامية وتتشبت بقيمه السمحة.والسيد مشا غير معا مرتو يعني اصلا الحج ديالو ممقبولش لانه ذهب بنية الرفيق ليس بنية الحج درتو ليه حالة .الى وصلتو للحكم مشا فيها رمضان .الطف بنا يا لطيف
21 - محمد بن عبد السلام الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 18:58
متى يستوعب البعض أن الدين ممارسة شخصية فردية لا علاقة لها بالسياسة ....لله ما لله ولقيصر ما لقيصر...لم تعن أبدا العلمانية الإلحاد...قد أكون "شيوعيا " و مسلما...اللبيرالية و الإشتراكية و الشيوعية أنظمة "إقتصادية " لا علاقة لهلا بالطقوس الدينية....لا تزر وازرة وزر أخرى..
22 - السكرتير الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:00
نتمنى له حجاً مبروراً وسعيا مشكورا نطلب منالله ان يتقبل منا ومنه صالح الاعمال ، الحاج لم يفعل شيئاً منكرا بل حَجَّ الى بيت الله الحرام وأدى مناسكه ذالك دين آبائه واجداده . سبحان الله
23 - raziky الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:01
هذا ماحج ماست حمص... رجل هنا ورجل لهيه...
ثم انكم يوم القيامة عند ربكم تحتصمون
صدق الله العظيم
24 - anas الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:03
اولا من الله ان يتقبل حجك وكما قلت هذا امر شخصي بينك وبين الله عز وجل ثانيا هذا ما سيجعل الاسلاميين داءما في المقدمه عند الانتخابات لان المواطن المغربي كيف ماكان عند المساس بالدين فهو يلفظ مثل هاته الاحزاب التي تقول عن نفسها علمانيه فهي كذالك تمارس التقيه ضد الاسلام فهي تريد اسلاما علي المقاس كما تنادي به الدول الغربيه والسلام
25 - Amrani الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:07
حسب بعض الأقاويل و الأخبار فان الرجل سينضم الى حزب اخنوش و الله أعلم.....
26 - محمد**المغرب الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:11
هدا هو اليسار المغربي، مبادىء ضبابية وارتزاق ووصولية.
نسيتم الشيوعي المغربي الدي حج، بل تراس البعثة الرسمية.
انظروا الى اليساريين القدماء، الان اصبحوا يتبخترون في 4x4 والفيلات واصبحوا من خدام الظولة ، ونسوا الشعب المزلوط.لقد خدموا الشعب كما كان يقول المرحوم بوستة .
27 - بنعسو الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:11
الأفكار اليسارية والاشتراكية مأخوذة من الديانات فلا يدعي أحد أنه أتى بشيء ليكن موحدا تقبل الله حجم واستمر في نضال من أجل كلمة الحق
28 - بويمجان الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:13
انا مافهمتش هذا السيد واحتراماتي له مبروك الحج عليك لكن يا سيدي الحاج الحج والعلمانية شيان متناقضان هل فعمك الله انا لم افهم هل تعلم بالكلام القدسي واحاديث الرسول فيما انت تخوض فيه انا الذي لا اعلم.اظن اليساريين لا يقصدون المال الذي حج به بل هم لا يريدون منخرطين في الاحزاب من الحجاج والله اعلم
29 - Abo ayoub الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:17
سبحان الله متى كانت الحياة الشخصية موضوع نقاش و تذخل سافر؟؟!؟؟!!!!ان يذهب او لايذهب هذه مسألة شخصية صرفة.
30 - mekkaoui moulay lhoussaine الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:24
العلمانية جزء لا يتجزأ من الإسلام، المجتمعات المتقدمة على صواب بما تحمله الكلمة من معنى، الأنظمة الإسلامية تعيش خارج الاطار بما تحمله الكلمة من معنى ، هناك زمانيين زمان العلمانية وزمان الشريعة وبينها الطبيعة، الاسلامين يعيشون على منهج النفاق ولا علاقة لهم بالتوحيد بما تحمله الكلمة من معنى ، الأمة تعيش في زمان العلمانية و المؤمنين يعيشون على الهامش وهدا جزء لا يتجزأ من الإسلام، لا يوجد صراع ضد الإسلام ابدا ، الإسلام قائم بدأته، الصراع بين العلمانية والشريعة ، بين الحق والباطل، بين الشر والخير، لكن الانتهازيين باسم الذين جزء من المشكل، الملحد هو العالم بكتاب الله ويشرع وليس العكس ، نحن رهن الإشارة لتوضيح المفاهيم أكثر ، الجانب التعبدي شان فردي ، النظام المدني والعلوم التجريبية هي الواقع الذي نعيشه احب من احب كره من كره وهدا لا يتنافى مع القرآن الكريم والنصوص الشرعية .
31 - Youssef الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:29
ان السيد علي بوطوالة رجل البطولات والنضالات النقابية ولايمكن الا ان ننزهه عن هذه القفزات المغرضة.تحية للاستاذ علي.
32 - مسلم مغربي الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:36
حج مبرور وسعي مشكور، تفضل عليه المولى الرحمان باستضافته بالديار المباركة المقدسة ،فهنيئا له بالرعاية الصحية المولوية المباركة ولعلها خطوة للتعلق بالحق والحق هو الله عز وجل،وكم من رفاق يساريين اهتدوا بفضل الله إلى طريقة الاستقامة، ويمكنه مسايرة يساريته بنصرة المستضعف، وله في الصحابي الجليل أبي ذر الغفاري رضي الله عنه خير مثال في المدافعين عن حقوق المستضعفين المسلمين وعن كل مهضومي الحقوق على وجه الأرض ليظفروا بذلك برضا الله يوم العرض؛هنيئا للأخ الكريم ويمكنه من موقعه الحفاظ على مكتسبات الحج بالدود عن الإسلام، مسترجعا وقفته المشهودة ليوم عرفة التي تذكر بيوم الوقوف بين يدي الله عزوجل وأيام الطواف حول الكعبة المشرفة وزيارة مقام خير الأنام سيد ولد آدم عليه السلام النبي المختار محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى آله وأصحابه الكرام، صاحبنا بماله الطيب وانابته الصادقة رجع كيوم ولدته أمه، فهنيئا له برضا الغفار، رب الأرباب ومنزل الكتاب العلي الوهاب.
33 - تائب الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:39
يا سيدي تدينك ودهابك للحج مع زوجتك سيفسد اخلاقك وستحيد عن المبادئ التي يؤمن بها اليسار .
34 - كريمة الاجراوي الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:43
الحج واجب على كل مسلم موحد الله الهادي أين المشكل
35 - كمالو الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:48
أولا هذا الرجل لم يذهب للأراضي المقدسة بنية الحج وهي ركن أساسي في مناسك الحج فقد اعترف ( مدافعا عن نفسه ) كونه لم يحج بل فقط " كل ما هناك أني رافقت زوجتي بعد فوزها في قرعة الحج الخاصة بوكالات الأسفار،" ثانيا إن الذين يخوضون في معركة العلاقة بين إيمان الشخص وتدينه من عدمه وربط ذلك بالانتماء لحزب كان يمينيا أم يساريا فهذا جهل بالدين وبالسياسة معا ، فهل كل يساري ملحد ؟ وهل كل يميني مؤمن ؟ وهل تضع الأحزاب السياسية في المغرب – يمينية كانت أم يسارية - شروطا تتعلق بإيمان المنتسب لهذا الحزب أم ذاك ؟ باختصار إن الذين شوهوا مصطلح " العلمانية " قد نجحوا في ضربه في الصميم ، نحن نعلم أن تعريف العلمانية باختصار هو : " الدين لله والوطن للجميع " وكذلك فصل الدين عن الدولة " .. لكن الذين لطخوا مصلح العلمانية هم من الجانبين معا وأقصد جهال السياسة وجهال الدين .. والله أعلم بما في الصدور .
36 - م المصطفى الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:55
في السبعينات من القرن الماضي، تقدمت بنصيحة لأحد معارفي الذي كان يتعاطى للخمر بعض الأحيان. فأجابني جوابا لا زلت اتذكره، قال فيه : المسلم مهما تعاطى للذنوب والمعاصي فإنه سيعود يوما إلى الصواب، لأن العروق في الأصل الصحيح.
وللحديث قياس، فالمسلم وإن كان علمانيا أو يساريا أو ما شابه ذلك، فإنه يبقى مسلما، ولا غرابة في أن يعود إلى الجدد والطريق السوي.والحالات من هذا النوع كثيرة ومتعددة. وغبي من يستغرب لعودة المسلم إلى الطريق السوي.
37 - Mhmd الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 19:58
الرجل حج الى جانب زوجته التي هي السبب في حجه خير له من ان يلهت وراء السياسة المتسخة والاديلوجيات المتعفنة .والمرأة الصالحة هي التي تقف الى جانب زوجها الى اتباع الطريق القويم .
38 - abderrahim achergui الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 20:00
كان يجب عليك دعوة رفاقك في الحزب الي اتباع مبادء اليسار الحقيقية وهى المبادء التي جاء بها الرسول الكريم .الدفاع عن الحق ،العدل بين الناس،اعطاء الاجير حقه قبل ان يجف عرقه....
39 - fahd الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 20:04
الاسلام دين الحق وانت مسلم و انت تنتمي إلى حزب يساري علماني دنيوي لن يغني عنك أمام الله شيء ولن ينفعك لا فكره ولا منتميه فنعم ما فعلت
40 - الجيلالي الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 20:08
باراكا من البريكولاج الثقافي و السياسي. هاد الزعيم الفذ، إما شيوعي و بالتالي لا يمكن أن يكون مؤمنا، و إما مؤمن و إذن غير شيوعي. و في رأيي المتواضع يظهر إنه مجرد منافق.
41 - bourguiba الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 20:08
أنا اللي كنعرف عن العلمانية هي فصل الدين عن الدولة يعني ما كيدخلش الدين فالسياسة
يعني بنادم كيصلي ويصوم ويحج ويزكي ....
وأنا مور هاذ الشي ما كتهمني حتى حاجة هذاك بينه وبين اللي خلقه اللي كيهمني هي خدمة الوطن و المواطن وخا يكون حتى بوذي..
الرسول صلى الله عليه وسلم أرسل المسلمين إلى النجاشي ملك الحبشة وخا كان نصراني لأنه كان لا يظلم عنده أحد.
42 - مولاي علي الحشمي الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 20:16
لم اكن اعلم ان الطلاءعيين ملحدين الا اليوم فعن اي علمانية يتحدثون ؟ الم تكن تركيا اول دولة اسلامية دعت الى العلمانية ؟ واليوم نرى اردوغان يجود القران في المسجد يوم الجمعة !!! اتحاسبون رجلا ان قال الله ربي و ادى فريضة من شعاءر الاسلام ؟ فمن انتم ؟ والله ما كدب من سماكم بالظلاميين !!! انا لله وانا اليه راجعون و حتى المتهم في هده النازلة الغريبة لم يملك الجرءة ليقول نعم اديت فريضة الحج بل قال رافقت زوجتي !!!! يال العار ! انها قصة امراة فرعون تعاد امامنا من جديد !!!
43 - عادل الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 20:23
لي ما فهمشي انت هو أن حزب الطليعة حزب يساري علماني كيقول بأن الله ماكاينشي وان الدين غير خرافة وافيون الشعوب يعني لا دين لا ملة ،وهنا كايبان التناقض كيفاش واحد بهاد المبادئ ويمشي نالحج.
44 - الزاياني الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 20:32
والرفاق الشيوعين أصبحوا كلهم حجاج الحاج نبيل بن عبرالله والحاج خالد الناصري والحاج الصبيحي. والحاجةً ايطو والحاجة كجمولة،
45 - وامعتصماه الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 20:37
لاول مرة صراحة اسمع بهذا الحزب ومبادءه، وكاننا في تركيا وان لم نكن اكثر ، نحن في دولة اسلامية فمن المخجل ان ينصب مثل هذا الحزب بين احزاب المغرب ولو قليلا من الاحترام لمسلمين المغرب وجيرانه و للحد ايضا لمثل هذه الافكار التي قد تجر القلوب الضعيفة الى الهاوية يثول تعالى( وان الشياطين ليوحون الى اولياءهم ليجادلوكم )
46 - اعلى هؤولاء ... الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 20:44
... السياسيين الذين لا يفرقون بين العلمانية والالحاد ، يعتمد المغرب في ارساء النظام الديموقراطي؟.
العلمانية هي رفض الدولة الدينية و عدم ادخال الدين في السياسة والتعامل مع جميع الاديان على قدم المساواة.
ويمكن للعلماني المتدين ان يمارس شعائر دينه بكل حرية ولو كان رئيس دولة.
اما الملحد فهو من يومن بالله وبالاديان.
47 - عزوز الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 21:03
هناك خلط عند الكثير من الناس بين اليساري والعلماني كذلك بين اليميني والإسلامي, فليس كل يساري علماني وليس كل يميني إسلامي. فتوضيح المصطلحات سيزيل الكثير من الغبش الذي يقع فيه جل الناس عامة والمغاربة بالأخص. فمصطلحي اليمين واليسار ظهرا في فرنسا إبان الثورة الفرنسية وهما مصطلحين سياسيين محض لا علاقة لهما بالمرجعية الدينية.
48 - SAID الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 21:24
لا تهمك شماتة الرفاق فانك ستموت وحيدا وتحاسب وحيدا
هؤلاء الشامتون يؤكدون ما يقول عنهم الاسلاميون انهم اعداء للدين وان العلمانية والالحاد سيان
49 - Lila الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 21:43
Du n'importe quoi !

la laïcité العلمانيه
est la séparation de la religion et du politique
C'est à dire qu'on ne se serre pas de la religion pour faire de la politique
C'est à dire qu'on peut être croyant, pratiquant et laïc
Celui qui ne croit pas en Dieu est un athée, un non croyant, mais en aucun cas un laïc

Ne mélangez pas tout
50 - وحدوي الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 21:46
ان يحج الرجل امر عادي حتى وان كان يساريا او ملحدا ....هناك شيء اسمه مراجعة المواقف واعتقد بان ذلك يدخل ضمن حقوق الانسان الذي تؤمن به التيارات اليسارية اكثر من غيرها ...لكن ما اعيبه على الرجل ان يقوم بفريضة الحج سرا ....هل هو خوف من المخلوق في حضرة الخالق ؟! ام ان الامر لايعدوا خوفا من الاحراج امام رفاق شاطرهم فكرا ما يتنافى والمباديء الاسلامية .....؟! امر محير ان يكون قيادي بهذه الصفات ....ماذا لو تمكن حزب هذا القيادي من النجاح في الانتخابات بالاغلبية و صار رئيسا للحكومة المغربية ؟! هل سيفلح في انقاد المغرب من كل ازماته وهو عاجز حتى على مواجهة رفاقه بحقيقة قيامه بفريضة الحج
51 - الحسين الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:00
هناك عدد من المعلقين لا يعرفون معنى العلمانية ويتكلمون وكان عقيدة العلمانية شيء عادي في نظرهم.
مع ان فهم ومعني العلمانية ليس فقط فصل الدين عن الدولة بل معناها الكفر بالكتاب والسنة وكل ما يتعلق بالوحي .فالعلمانيين لا يؤمنون ولا يعتقدون ان القرآن يجب اتباع أحكامه وشرعه وتطبيقه في حياتنا.....
هل من يعتقد هذا الاعتقاد مازال له عقد بالإسلام. قال تعالى فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكمون فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت و يسلموا تسليما...سورة النساء
52 - هم العدو فاحذرهم الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:01
كثير من الأحزاب لا يعرف الشعب عن مذهبهم شيئا
ظاهرهم ليس كباطنهم عدوهم الاسلام علينا ان نحذر منهم
هم الذين قال الله فيم( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ ۚ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ (118) هَ
53 - كنون الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:13
فرائض الإسلام على ما يبدو خط أحمر عند اليسار فمن صلى أو صام أو حج... انتقل من اليسار إلى اليمين وأتى كبيرة من الكبائر يستحق عليها اللوم والتقريع بل وسخرية بعض الرفاق وقد يصل الأمر في حال عدم الاعتراف بالخطأ والتوبة قد يصل الأمر إلى التبرؤ من العضو ، كل هذا يحصل في بلد غالبية سكانه مسلمون
فهل المغرب بيئة ملائمة لمثل هذه الأحزاب؟!
54 - محمد ايوب الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:13
النفاق...الهداية:
الذين ينتقدون هذا الشخص عليهم أن يذكروا رئاسة المرحوم علي يعتة والرفيق بنعبد الله و(المناضل)اليازغي وغيرهم من(قمم)قبائل اليسار الذين ترأس بعضهم الوفد الرسمي للحجاج...شخصيا فإن أي يساري يؤدي فريصة الحج فهو إما منافق أو شخص هداه الله تعالى...فان يستمر الشخص معتنقا لفكر اليسار ويقوم بأداء فائض الإسلام فهو نفاق بين..اما ان يؤديها ويطلق اليسار وفكره فهو من المهتدين ان شاء الله تعالى...وليس هناك منزلة بين المنزلتين...قارن ا بين يساري أوروبا ويساريينا نحن...هناك لا يقصدون ابدا أماكن العبادة...فهم صادقون مع أنفسهم ومع المواطنين...عندنا النفاق هو السائد...فاليسار يمتح من مرجعية ترى الدين أفيونا للشعوب... وكل يساري يعتنق ذلك فهو بالضرورة ملحد... وهو حر في ذلك...فالمحاسب هو الله تعالى...
55 - saidr الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:18
الحمد لله هذا أمر ذو معنى عظيم وهو أن علمانيو المغرب مهما اعجبوا بمفاهيم وقيم مناقضة لهويتنا المسلمة فيبقى إيمانهم بالإسلام اقوى من كل الخزعبلات والهرطقات العلمانية في جانبها الالحادي ومن هنا اهنيء الأخ المناضل المواطن واحييه على تبليغه درسا لكل علماني مفاده أن العلمانية إذا تدبرت خشعت وسلمت لله ولشرعه الصالح المصلح لكل زمان ومكان.
56 - momo الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:25
quand des responsables de partis,comme Mr Benabdellah et ce Mr actuel ont ces idées ;alors ils ne sont pas différents duPJD ou al3adl walihssan.pour avoir la conviction de ses principes de parti il faut être bien instruit et avoir la compétence d'analyser les choses mais quand on est devenu gauchiste par imitation on peut l'être qu'au moment des élections,comme le fait tous les islamistes mais eux au moins ne prétendent pas qq chose d'autre
57 - عملة الزمان الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:28
" كل ما هناك أني رافقت زوجتي بعد فوزها في قرعة الحج".
الرجل بقي وفيا لعلمانيته فهو لم يذهب للحج بل قالها بصريح العبارة ذهب رفقة زوجته التي ذهبت للحج وهو قال إرفاقه انه مسافر وليس حاجا . والسلام
58 - حسن الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:51
قال تعالى : ( ألا ان حزب الله هم المفلحون ) .
قال تعالى : ( فان حزب الله هم الغالبون ) . صدق الله العظيم ؛ فلايسار ولايمين ولا هم يحزنون فهي شعارات دنيوية غوغائية مضيعة للوقت وعمر الانسان الذي مهما تاه في هذه الدنيا سياتي عليه يوم لاينفع فيه لامال ولابنون ولاجاه ولاحزب ولاسلطة الا من اتى الله بقلب سليم وبالاعمال الصالحة ؛ فاعتبروا يا أولي الألباب يرحمكم الله .
59 - بلادي بلاد الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 23:08
لم يخبر أعضاء الحزب بحجه لأنه علماني أصيل و العلمانية هي فصل الذين عن السياسة و هذا هو كل ما قام به .لم يستغل الذين مثل بعض السياسيين ليظهر بمظهر الرجل الثقي بل ترك أمر ثقواه بينه و بين ربه
60 - الحسن لشهاب الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 23:50
فعلا العقل يؤمن بان حرية العقيدة حق لكل مواطن مغربي ،متدين او ربوبي غيرمتدين و حتى وان كان ملحدا ،لكن ليس من حق رئيس حزب الطليعة ان يخالف مبادئ حزبه الثقافية ،ادا كان من بينها ان اعضاء الحزب ربوبيين غير متدينين ،لاسباب ثقافية و اجتماعية تنويرية ،وان منطق العقل يقول ليس من حقه مرافقة زوجته المتدينة ،و ليس من حقه ان يفرض عليها الامتناع عن حقها في التدين ،و ان المسالة لا تتعلق باهداء اموال الحج ل ال سعود ،لشراء اسلحة او شراء تغطية تجسسية صهيونية،بل المسألة مسألة مبدء ،ان نبرء رب العالمين مما يسند له رجال الدين او يقف الحزب صامتا كغيره ،و ان عقل حزب الطليعة العلماني متمسك بان الاديان من صنع البشر و ليس وحيا من الله ،و انه جد مقتنع بان السلطو الدينية لا تمتلك خاتم سليمان لشرعنة الاستبداد و التووريث السياسي ،مقابل التوريث الديني و التربع على اموال الصناديق السوداء المتخصصة لوزارة الاوفاق و الشؤون الاسلامية،و انه ليس مكانا هده الوزارة،بل ينبغي ان تكون تحت مسؤولية و مراقبة وزارة التعليم و التربية ...
61 - M. KACEMI الخميس 13 شتنبر 2018 - 00:14
" التدين لا يخالف العلمانية"
هذا صحيح بالنسبة للعلمانية الجيرمانية، أما لدى العلمانية الفرنسية المتطرفة والتي يستظل يساريونا وعلمانيونا عموما بظلها فالعلمانية تعني الإلحاد أو اللادين
62 - Said الخميس 13 شتنبر 2018 - 00:51
السي الحاج اولا مبروك عليك الحج او بالتعاويدة ان شاء الله غير بغيت نبهك اونقوليك هاذوا لنتاقدوك مغادينش ينفعوك يوم القيامة فحذاري من نفخ سمومهم عليك وان اقتدى الحال استقل من الحزب .
63 - عزالدين الخميس 13 شتنبر 2018 - 00:58
العلمانية هي فصل الدين عن السياسة،والحج مفتوح للفرد أكان علمانيا ام لا.الاتراك الذين يحجون هم علمانيون لأن تركيا دول علمانية، وكذلك الحجاج المسلمون القادمون من فرنسا،هولندا،ايطاليا... هم أيضا علمانيون وهي دول علمانية،أي الدول التي لا تستعمل الدين في السياسة. لذا وجب البحث وفهم معاني الكلمات قبل استعمالها عوض التهجم على الأشخاص.والدين الاسلامي دين التسامح ودين الحوار.الرجل ذهب للحج والله وحده هومن سيقبله منه أم لا.
64 - ريم الخميس 13 شتنبر 2018 - 04:28
تصريحك غامض يا اخي الى حد الان لم نفهم السبب الحقيقي ، هل هؤلاء ضد الحج كشعيرة أو كضح أموال في خزائن السعودية ؟ اذا كانوا ضد الحج كشعيرة فانهم يتناقضون مع انفسهم لانهم دائما يؤكدون على حرية الاشخاص ومن بينها حرية المعتقد . ما فهمته انكم كلكم غموض في غموض
65 - jamais الخميس 13 شتنبر 2018 - 08:15
Vous êtes entrain de jongler avec des notions que ne maitrisez pas. La laicité signifie la séparation des "pouvoirs institutionnels" et n'a rien à voir avec la croyance et la religiosité. Vous pouvez être laic (car vous êtes contre le mélange de la religion et des institutions) et dans le même temps sur un plan individuel: un croyant pratiquant
66 - خليد محمدي الخميس 13 شتنبر 2018 - 09:26
اذا كان حزب الطليعة ضد ممارسة التدين والدين الاسلامي فيجب ان يحل للانه يتعاض والدستةر المغريبي
67 - Jamal الخميس 13 شتنبر 2018 - 12:57
عجيب....
نحن كمغاربة مصايون بمرض التملق لا فرق بين مثقف او شخص عاد ..
صاحبنا هذا اتجه الى الحج فلم يرق أصحابه ما فعله
فبدل ان يتمسك بموقفه او حقه يعتذر للآخرين
هذا واحد من الأمراض التي تقف سدا انام تقدم اي شعب بالاضافة الى ما نعانيه من أسقام يعرفها البادي والداني اذن كفاكم من التملق فنهاية الحياة هي الموت
فالاجدر لك مناضل ان تموت على موقفك
لا سلام على احد فالتملق آفة
انشري ياهسبريس
68 - عبد الجليل الجراوي الخميس 13 شتنبر 2018 - 13:27
في اعتقادي الراسخ و بحكم معاشرتي للرجل عن قرب أؤكد أن السيد بوطوالة من أنظف الناس و من أشدهم تمسكا بالمبادئ فلا داعي لإقامة زوبعة لا تقوم على أسس.
69 - عبيبيس الخميس 13 شتنبر 2018 - 16:46
يظهر أننا لازلنا لم نطرح سؤال الثقافة بجد ولازالت الأمور راكدة لم تبرح مكانها
المثقف التقليدي بقي منشغلا بمعايير الوضوء الصحيح ومسألة المرأة الحائض واما المثقف العصري فيناقش سلوك الشخص التقدمي اليساري الحداثي العلماني الذي يصلي ويصوم رمضان ويزكي ويحج البيت لمعرفة مكامن الخطا عند النمودجين وجب طرح السؤال على ركن المفتي ....
المجموع: 69 | عرض: 1 - 69

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.